كاسل الحضارة والتراث Written by  أيار 22, 2020 - 138 Views

رسوم صيد الحيتان في صحراء أتاكاما بتشيلي أكثر من مجرد رسوم

Rate this item
(0 votes)

كتب د.ياسر الليثي

 الباحث الأنثروبولوجي

في جنوب غرب قارة امريكا اللاتينية توجد دولة تشيلي و التي توجد بها إحدي صحراء العالم الاكثر جفافا علي الاطلاق و هي صحراء أتاكاما, و توجد بتلك الصحراء العديد من مواقع الرسوم الصخرية الفريدة و المتنوعة, إحدي تلك الرسوم هي رسوم صيد الحيتانز

حينما تم الربط الاثري و الانثروبولودي بين تلك الرسوم و اللوحات مع  أدوات الصيد و القطع الأثرية المكتشفة بالقرب من الموقع , ظهر الغستنتاح إلى أن الصيادين الذين عاشوا في هذا المكان كانوا ينطلقون في قوارب صغيرة و معهم حراب معدنية و سكاكين حادة و حبال مجدولة و طوافات, كان الصيادون بهذة الطريقة يصطادون حوتًا كبيرًا , وكان يعتبر صيد الحيتان مصدر الغذاء الرئيسي المرحب به للصيادين الجامعين الذين كانوا يعيشون في واحدة من أكثر المناطق جفافاً في العالم ، صحراء أتاكاما في تشيلي ، منذ 1500 عام مضت.

لحظات الصيد ، وغيرها  الكثير ، تم رسمها و توثيقها في الوقت المناسب عن طريق الفنانين القدماء قبل ما يقرب من 1500 سنة فيما يسمي فن الصخور الحمراء الزاهية ، المطلية بأكسيد الحديد ،  و التي يرجع الفضل لها في قدرتنا علي رؤية تقليد الصيد القديم عند تلك الشعوب القديمة التي عاشت في تلك المناطق الوعرة , الجدير بالذكر ان تلك الرسوم اتاحت لعلماء الآثار و الانثروبولوجيا معرفة أنواع الأسماك و المخلوقات البحرية التي كانت متواجدة هناك في تلك الفترة مثل الحيتان وسمك أبو سيف وأسود البحر وأسماك القرش و التي تظهر بين الصور و الرسوم.

تحدد دراسة جديدة ، نشرت في مجلة Antiquity ، مدى أهمية الصيد البحري بالنسبة للصيادين-الجامعين خلال هذا الوقت وكيف يروي الفن الصخري قصته الدرامية.

تم العثور على الفن الصخري لأول مرة في هذا الجزء من تشيلي من قبل علماء الأنثروبولوجيا في أوائل القرن العشرين , وهو يقع بين المحيط وصحراء أتاكاما و يسمى El Médano ، حيث تم تصنيفه كأول فن صخري تم عملة في هذه المنطقة,و الجدير بالذكر أنه لأكثر من ألف عام كان وجود الفن الصخري معروفًا فقط لسكان  Paposo  المحليين الذين كانوا يعيشون في نفس المنطقة.

اقتصاد بحري

إنه أكثر من مجرد الفن ، توضح الصور دليلاً أثريًا على أن الصيد البحري كان جزءًا أساسيًا من هذا المجتمع , حيث أنه من خلال الحفريات السابقة ، وجد علماء الآثار حرابًا مصنوعة من أعمدة خشبية طولها 10 أقدام ، مع رؤوس سهام قابلة للفصل تعود إلى 7000 سنة مضت و لذلك يقول باليستر عالم الانثروبولوجيا الشهير أنه بالنظر إلى القطع الأثرية و ربطها ربط أنثربولوجي بالفن ككل ، يمكن لعلماء الانثروبولوجيا تجميع معلومات و تكوين فهم أفضل لحياة ما قبل التاريخ في تشيلي القديمة , حيث كان الصيد البحري أحد أهم عناصر معيشتهم ، لكنهم كانوا أيضًا صيادين  رخويات رائعين من مستوطناتهم الساحلية ، و شاركوا بنشاط كبير في شبكات التبادل على نطاق واسع مع المجتمعات الرعوية الزراعية من الوديان الداخلية وواحة أتاكاما ، حيث قاموا بتبادل الأسماك المجففة خصيصًا في مقابل السلع المصنعة في الواحة و المجتمعات الرعوية.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.