كاسل الحضارة والتراث Written by  شباط 11, 2021 - 21 Views

الفنّ الصّخري بمناطق الصّحراء اللّيبيّة في فترة عصور ما قبل التّاريخ

Rate this item
(0 votes)

بقلم - ياسر الليثي

الباحث الأنثروبولوجي

لقد بدأ موضوع الفنّ الصّخري بمناطق الصّحراء اللّيبيّة بشمال أفريقيا، يلفت اهتمام الدّارسين منذ منتصف القرن التّاسع عشر، ومع بداية القرن العشرين أضحى هذا الموضوع الشّغل الشّاغل لمعظم المختصّين في مجال الفنون الصّخريّة في عصور ما قبل التّاريخ، ولقد ركّز علماء الآثار المختصّون في هذه الحقبة على دراسة ما خلّفه لنا إنسان ذلك العصر من أدوات وأدلّة أخرى تشير إلى هذا الفنّ.

إنّ اكتشاف الكثير من الأدوات الحجريّة في الكثير من المواضع بالصّحراء اللّيبيّة بشمال أفريقيا إلى جانب الرّسومات الصّخريّة العديدة التي تمثّل الحيوانات الاستوائيّة كالأفيال، وأفراس النّهر، والتّماسيح، والقردة، يجعلنا نعتقد اعتقاداً جازماً بإنّ الصّحراء اللّيبيّة بشمال أفريقيا كانت على غير ما هي عليه الآن ، وأيّدت الأبحاث الجيولوجيّة صحّة هذا الافتراض، حيث أكّدت أنّ الصّحراء في فترة عصور ما قبل التّاريخ، كانت غزيرة الأمطار، كثيرة الغابات، تتخلّلها الكثير من الأنهار .
ولعل اهم المناطق التي تحتوى على آثار من العصر الحجري الوسيط هي جبال أكاكوس بصحراء فزان التي تشتهر بكهوفها القديمة، كما أنها غنية بمجموعة المنحوتات واللوحات المرسومة   سنة على الصخر أعلنت من قبل اليونيسكو كموقع للتراث العالمي في العام 1985 بسبب أهمية هذه اللوحات والمنحوتات والتي يعود تاريخ بعضها إلى 21,000  والتي تعكس ثقافة وطبيعة  التغيرات في المنطقة. اللوحات والمنحوتات هي لحيوانات مثل الزرافات و الفيلة و النعام و الجمال وأيضا مجموعة من الناس و الاحصنة، صور رجال تصور مواضح الحياة المختلفة للإنسان القديم مثلا في حالة عزف الموسيقى و الرقص.

و من الواضح ان الصحراء الليبية احتلت مركزا واسعا بين الصحاري فإن لها دور مهم في حضارة ماقبل التاريخ في الشمال الافريقي والشرق الاوسط، كما انه ليس مستغرب ان نجد انواعا وثقافات مختلفة لعصور ماقبل التاريخ في اماكن متعددة من الصحراء ولابد انا شهدت الهجرات المتتالية من الشرق الي الغرب والعكس بحثا عن اماكن اكثر استقرارا ودلك عقب حدوث الجفاف خلال عصر الهولوسين .

ويعتبر الرحالة الألماني بارت اول من اكتشف النقوش الصخرية في وادي الزيغن سنة 1850 واشار لها ثم توالت الاكتشافات على ايدي الرحالة المختلفين والبعثات العلمية المختلفة فاكتشفت رسوم ومواقع اخرى في مكنوسة وزنككرا ووادي برجوج ومتخندوش وجبل بن غنيمة والاكاكوس والجبل الغربي والاخضر وترهونة وغيرها الكثير من المواقع الاخرى التي ترجع الي ثقافات مختلفة لعصورماقبل التاريخ.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.