كاسل الحضارة والتراث Written by  شباط 25, 2021 - 247 Views

أقدم رسم صخري في أستراليا عمره 17000 عام لكنغر تم تأريخة عن طريق أعشاش الدبابير.

Rate this item
(0 votes)

بقلم - ياسر الليثي

الباحث الأنثروبولوجي.

رسم صخري يبلغ طوله ستة أقدام على السطح المنحدر لمأوى صخري في منطقة كيمبرلي في غرب أستراليا, إنه عبارة عن رسم صخري يعود إلى أكثر من 17000 عام ، وهو أقدم رسم صخري في البلاد وُجد سليماً. ويقول الباحثون من جامعة ملبورن ,, إنه رسم صخري يمثل حيوان الكنغر , و لم يكن التأريخ بالكربون المشع سهلاً, إذ كان علينا جمع أعشاش الطين التي صنعتها الدبابير حول الرسم الصخري (تم جمع ما يصل إلى 27 عشاً طينياً ) لإجراء تحليل مقارن  وهكذا  تم الحصول على تاريخ تقديري لرسم الكنغر يتراوح بين 17,100  إلي 17,500  سنة.

بيئة أكثر برودة وجفافًا

 و يضيف الباحثون أنه تم رسم العمل منذ أكثر من 600 جيل ، في العصر الجليدي الأخير , و يضيفون بأن هذا الأكتشاف مهم للغاية لأنه من خلال هذه التقديرات الأولية تمكنوا من فهم شيئًا من العالم الذي عاش فيه هؤلاء الفنانون في عصور ما قبل التاريخ.

يوضح الدكتور داميان فينش ، صاحب المقال الرئيسي الذي نُشر في مجلة Nature

أننا لن نتمكن أبدًا من معرفة ما كانوا يفكرون فيه عندما رسموا هذا العمل منذ أكثر من 600 جيل ، لكننا نعلم أن هذه الفترة تعود إلى العصر الجليدي الأخير ، لذا كانت البيئة أكثر برودة وجفافًا مما هي عليه اليوم ، يعد البحث الذي تم عمله بجامعة كيمبرلي جزءًا من أكبر مشروع لدراسة الفن الصخري في أستراليا, و يضم العديد من الجامعات ومجتمعات السكان الأصليين.

يشير الاختصاصيون إلى كيف أن الملاجئ الصخرية في المنطقة قد حافظت على الرسوم الصخرية في الكهوف ، وكثير منها تم رسمها على مدى آلاف السنين. أشارت الدراسات السابقة إلى الخصائص الأسلوبية للوحات وترتيب صنعها عند تركيبها على بعضها البعض.

وهكذا تمكنوا من استنتاج أن أقدم نمط هو ما يُعرف بالفترة الطبيعية ، والتي غالبًا ما تتميز برسم الحيوانات بالحجم الطبيعي. هذا الرسم لحيوان الكنغر هو مثال نموذجي للرسوم و اللوحات المرسومة بهذا الأسلوب. وفقًا لفينش.

 

إستخدام أعشاش الدبابير في عملية التأريخ بالكربون المُشع

ويعد الفن المرسوم على الصخور من أقدم المحاولات المسجلة للتواصل البشري، بالإضافة إلى بعض أقدم الأمثلة لرسومات الحيوانات الموجودة في سولاوسي بإندونيسيا , ولكن، ثبت أنه من الصعب تأريخ اللوحات التي يزيد عمرها عن 6 آلاف عام، حيث يصعب العثور على المواد العضوية في صبغة الطلاء، وهو أمر بالغ الأهمية للتأريخ بالكربون المشع , وبدلاً من ذلك، استخدم الفريق الأسترالي أعشاش الدبابير. 

وعثر الفريق الأسترالي على 27 عشاً قديماً للدبابير الطينية، والتي يمكن تأريخها بالكربون المشع، فوق وتحت 16 لوحة صخرية مختلفة, وفي حال سؤالك عن الاستراتيجية، فهي بسيطة , إذا كانت الأعشاش مبنية فوق العمل الصخري، فيجب أن يكون العمل الفني أكثر قدماً, وإذا كان العمل الفني موجوداً فوق الأعشاش، فيجب أن تكون الأعشاش أكثر قدماً.

ويساعد تاريخ هذه الأعشاش في معرفة الحد الأدنى والأقصى لعمر اللوحات الصخرية. يقول الدكتور سفين أوزمان من كلية العلوم الاجتماعية في جامعة غرب أستراليا من النادر أن تجد مثل هذا العدد الكبير من أعشاش الدبابير الطينية المتداخلة وتحتها الرسم صخري للكنغر. و يضيف "لقد أرّخنا الكربون المشع ثلاثة أعشاش للدبابير أسفل الرسم صخري وثلاثة أعشاش مبنية فوقه لنحدد ، على وجه اليقين ، أن الرسم الصخري يتراوح عمره بين 17500 و 17100 عام. وربما (التاريخ الأكثر دقة) سيكون عمره 17300 سنة , و يقول الباحث (صورة الكنغر الأيقونية هذه تشبه بصريًا اللوحات الصخرية في جزر جنوب شرق آسيا التي يعود تاريخها إلى أكثر من 40 ألف عام ، "مما يشير إلى وجود صلة ثقافية وتلمح إلى فن صخري أقدم في أستراليا).

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.