كاسل الحضارة والتراث Written by  آب 12, 2021 - 127 Views

مخلفات و أماكن إستيطان إنسان ما قبل التاريخ في شمال إفريقيا

Rate this item
(0 votes)

بقلم -  ياسر الليثي

باحث أنثروبولوجيا ما قبل التاريخ

تتوزع ابرز مناطق تواجد الانسان البدائي و انسان العصر الحجري في الشمال الافريقي على ثلاث مناطق رئيسية يمكن اعتبارها المنشأ الاول للحضارات الشمال افريقية , و تتمثل في

الجزائر و ليبيا و الصحراء الغربية بمصر . فالجزائر تتمتع بمكانة مرموقة خلال  مرحلة ما قبل التاريخ بفضل مساحتها و موقعها الجغرافي بحيث شكلت إحدى المهود التي ترعرعت فيها الإنسانية. و برز هذا التراث الحضاري بفضل الحفريات و التنقيبات الأثرية التي سمحت للباحثين بالكشف عن أول وجود للإنسان في الجزائر من خلال العودة إلى العصر الحجري القديم مليوني سنة . و يعد العصر الحجري أول و أطول مرحلة في فترة ما قبل التاريخ التي بدأت مع ظهور أول مخلوق بشري منذ حوالي مليوني سنة بحيث قسم هذا العصر إلى ثلاث مراحل:

العصري الحجري القديم الأسفل و الوسيط و الأعلى.

أما في ليبيا فقد بدأ موضوع الفنّ الصّخري بمناطق الصّحراء اللّيبيّة بشمال أفريقيا، يلفت اهتمام الدّارسين منذ منتصف القرن التّاسع عشر، ومع بداية القرن العشرين أضحى هذا الموضوع الشّغل الشّاغل لمعظم المختصّين في مجال الفنون الصّخريّة في عصور ما قبل التّاريخ، ولقد ركّز علماء الآثار المختصّون في هذه الحقبة على دراسة ما خلّفه لنا إنسان ذلك العصر من أدوات وأدلّة أخرى تشير إلى هذا الفنّ.

إنّ اكتشاف الكثير من الأدوات الحجريّة في الكثير من المواضع بالصّحراء اللّيبيّة بشمال أفريقيا إلى جانب الرّسومات الصّخريّة العديدة التي تمثّل الحيوانات الاستوائيّة كالأفيال، وأفراس النّهر، والتّماسيح، والقردة، يجعلنا نعتقد اعتقاداً جازماً بإنّ الصّحراء اللّيبيّة بشمال أفريقيا كانت على غير ما هي عليه الآن ، وأيّدت الأبحاث الجيولوجيّة صحّة هذا الافتراض، حيث أكّدت أنّ الصّحراء في فترة عصور ما قبل التّاريخ، كانت غزيرة الأمطار، كثيرة الغابات، تتخلّلها الكثير من الأنهار .

ولعل اهم المناطق التي تحتوى على آثار من العصر الحجري الوسيط هي جبال اكاكوس , أحد موضوعي رسالة الدكتوراة الخاصة بي , بصحراء فزان التي تشتهر بكهوفها القديمة، كما أنها غنية بمجموعة المنحوتات واللوحات المرسومة على الصخر أعلنت من قبل اليونيسكو كموقع للتراث العالمي في العام 1985 بسبب أهمية هذه اللوحات والمنحوتات والتي يعود تاريخ بعضها إلى21,000 عام والتي تعكس ثقافة وطبيعة  التغيرات في المنطقة. الرسوم الصخرية والمنحوتات هي لحيوانات مثل الزرافات و الفيلة و النعام و الجمال وأيضا مجموعة من الناس و الاحصنة، صور رجال تصور مواضح الحياة المختلفة للإنسان القديم مثلا في حالة عزف الموسيقى و الرقص .

اما الصحراء الغربية بمصر فأنها تذخر بعدد كبير من المواقع  الأثرية العظيمة القيمة ، فقد عثر في أماكن متفرقة من البلاد على أدوات صوانية تعود للعصور الحجرية الأولى.

كما تتضمن الصحراء الغربية بمصر علي أحد أهم و أشهر هضاب العالم و هي  هضبة الجلف الكبير علي التي تبعد حوالي ‏1600‏ كيلو متر من القاهرة‏ عاصمة مصر،‏ وتمتد بطول ١٧٥ كيلومتر وعرض ١٢٥ كيلومتر، وبارتفاع ٣٠٠ متر عن سطح الصحراء حوله، علي حدود مصر مع ليبيا والسودان. وتضم سهولاً شاسعة للكثبان الرملية والكهوف تعود لعصور ما قبل التاريخ‏، وتقع هذه السهول بين هضبة الجلف الكبير وجبل العوينات‏،‏ وتصل مساحتها إلى ‏48‏ ألف و‏523‏ كيلو مترا‏،‏ وتضم صخوراً رملية وفوهات بركانية قديمة ومناطق جبلية وودياناً عميقة وسلاسل بحر الرمال الأعظم الممتدة طولياً من الشمال إلي الجنوب.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.