كاسل الحضارة والتراث Written by  نيسان 30, 2020 - 274 Views

خمسة أمثلة توضح أن إنسان نياندرتال لم يكن مجرد "رجل قرد" الجزء الأول

Rate this item
(0 votes)

كتب د. ياسر الليثي

الباحث الباليوأنثروبولوجي

تم وصفها بأنها مخلوقات فجة وغبية ، و تم وصفهم برجال الكهوف البدائيين والرجال القرود ، و أنهم أقرب إلى الغوريلا من البشر المعاصرين ومع ذلك  تؤكد الابحاث الحديثة بأنهم كانوا في الواقع نوعا من أنواع البشر الأذكياء جدا والبارعين جدا ولم يكونوا الرجال القردة كما يدعي البعض,  لذا فمن غير الإنصاف لهم استخدام كلمة نياندرتال اليوم كإهانة أو تحقير من شأنهم.

 يقول مدير متحف التاريخ الطبيعي البريطاني ، و هو المتحف  الذي يحتوي علي منطقة مخصصة لعرض مقتنيات خاصة لإنسان ما قبل التاريخ, أن إنسان نياندرتال انقرض قبل 40.000 سنة , واعترف مدير المتحف ان نياندرتال يعتبر شكل مميز من اشكال الإنسان ، وقد تم التقليل من شأن إنسان النياندرتال لعقود ومع ذلك ، أظهرت التحقيقات المختلفة في السنوات الأخيرة صورة أكثر تعقيدًا بكثير لأبناء عمومتنا البعيدين , و فيما يلي خمسة أمثلة حديثة للاكتشافات التي أظهرت لماذا كانت هذه الأنواع المنقرضة أكثر تقدمًا مما كان يعتقد في الأصل

1 - اختلط أسلافنا معهم

كان هناك إعتقاد في القرنين التاسع عشر والعشرين أن إنسان نياندرتال كان نوعًا مختلفًا جدًا وأدنى من الإنسان العاقل ، ولكن في الاونة الأخيرة ظهرت الكثير من الابحاث التي اظهرت  ان  النياندرتاليون والبشر لم يعيشوا معًا فقط في أوراسيا ، ولكنهم أيضًا تزاوجوا و تشاركوا النسل معًا و كانت  الثمرة البشرية من هذا التزاوج بين نوعين مختلفين من الانواع البشرية إنسان دينيسوفا الغامض.  

وفقًا للتحليل الجيني لأحافير النياندرتال ، تزاوج الإنسان العاقل مرارًا وتكرارًا مع إنسان نياندرتال على مدى عشرات الآلاف من السنين ونتيجة لذلك ، يوجد حاليًا أشخاص لديهم ما يصل إلى 2 ٪ من الحمض النووي النياندرتالي , في حين أنه من غير الواضح لماذا ، بعد البقاء على قيد الحياة لمدة 350,000 سنة ، اختفى النياندرتال ، فمن المؤكد حسب الدراسات الحديثة أنه ليس بسبب زيادة القدرة الإدراكية للهوموسابيينس كما قيل لعقود,  فهناك العديد من النظريات الحديثة  أن النياندرتال لم يستطع التكاثر بسرعة كافية ، وأن الإنسان الحديث أخذ الموارد الطبيعية منه وأصابه بالعدوي  بأمراض جديدة عليه, هناك أيضًا الكثير من النظريات تشير إلى تغير المناخ كعامل مؤثر في اختفائه

السبب الذي ربما ساهم في انقراض النياندرتال ونجاة الإنسان العاقل الامر الذي خلق نوع من المنافسة الشرسة التي كانت أساسية في اختفاء إنسان نياندرتال من على وجه الأرض في تجربة نشرت العام الماضي في المجلة العلمية (وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم)  أعاد مجموعة من الباحثين في تلك التجربة  بناء مناخ وسط أوروبا ما قبل التاريخ من خلال تحليل الصواعد من كهفين في رومانيا , واكتشفوا أن المنطقة عانت من فترتين من درجات الحرارة شديدة البرودة في الوقت الذي انخفض فيه عدد سكان النياندرتال ثم اختفوا في هذا العصر الجليدي ،  في حين كان بإمكان الهوموسابيينس البقاء على قيد الحياة بشكل أفضل بفضل النظام الغذائي الأكثر تنوعًا ، والذي شمل نسبة أعلى من النباتات والأسماك مقارنة بغذاء النياندرتال ، الذين كانوا أكثر اعتمادًا على لحوم الثدييات الكبيرة التي ماتت نتيجة للطقس.

وفقًا لريك بوتس الخبير في الأصول البشرية في متحف سميثسونيان  الوطني للتاريخ الطبيعي في الولايات المتحدة ، ربما لم يكن جنسنا أكثر دهاءً من النياندرتال , و أضاف " لقد نجونا ببساطة"

2  - كان يمكنهم الصيد وقتل الحيوانات عن بعد

وفقًا لدراسة أجرتها كلية لندن الجامعية هذا الشهر الماضي ، ابتكر النياندرتال أسلحة متقدمة بما يكفي لتكون قادرة على الصيد و القتل عن بعد.

للتوصل إلى هذا الاستنتاج ، أجرى الباحثون تجربة باستخدام رمح خشبي تم أكتشافة في حفره في شونينجن بألمانيا في التسعينات ويقدر عمرة بحوالي 300000 سنة , اختبر الفريق العلمي أداء هذه الأسلحة من خلال إنشاء نسخ طبق الأصل ، و تم أستخدام مجموعة من رياضيي الرمح في تلك التجربة لضرب هدف من عده المسافات , و كانت النتيجة هي أنه يمكن أن تصل الرماح بدقة إلى هدف يصل إلى 20 مترًا بسهولة,  وقالت الباحثة الرئيسية في التجربة ، أنيميكي ميلكز ، لبي بي سي إن هذا الاكتشاف يثبت مرة أخرى مدى ذكاء إنسان نياندرتال.

يتبع في المقالة القادمة فأنتظرونا

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.