كاسل الحضارة والتراث Written by  كانون1 20, 2020 - 99 Views

مدينة منف "انب-حج

Rate this item
(0 votes)

كتب الباحث / رضــــا الشافعي

باحث ماجستير في الآثار المصرية القديمة

(أ)اصل التسمية : كانت مدينة منف تسمي في بادئ الامر "انب حج" بمعني مدينة الجدار الابيض ، واطلق عليها في عهد الملك "بيبي الاول" (من نفر) بمعني ثابت وجميل ، وقد حرفها الاغريق الي "منفيس" والعرب الي "منف"

    وقد عرفت هذه المدينه في العصور التاريخيه بأسماء عديده منها "عنخ تاوي" بمعني"حياة الارضين" ، "نيوت نحح" بمعني "المدينه الابديه" ، وقد سمي المكان بميت رهينه "تا ميت رهنت" بمعني طريق الكباش

(ب)اهمية المدينة: كان الغرض من بنائها في بادئ الأمر أن تكون بمثابة قلعه لمراقبة أهل الدلتا الذين اخضعهم ملك الصعيد ، وقد أستطاع ملك العصر العتيق بفضل موقعها المتوسط الاشراف علي الوجهين البحري والقبلي ، كما اتخذو منها مركزا لصد غارات الليبين ومن المؤكد انها استمرت عاصمه لمصر من الأسره الثالثه حتي الأسره السادسة ، وعلي الرغم من اتخاذ الملوك عواصم أخري بعد ذلك فقد ظلت لمنف أهميه سياسيه واداريه .

(ج) الموقع : تقع أطلال مدينة منف عند قرية ميت رهينة مركز البدرشين علي بعد 25كم من محافظة الجيزة وعلي الرغم من أنه لم يبقي من منف سوي تمثال ضخم لرميسيس الثاني مستقر علي ظهرة وتمثال مرمري له علي شكل ابو الهول وهو ثان اضخم تمثال لأبو الهول في مصر وهناك من ينسبه الي الملكة حتشبسوت وسرير رخامي لتحنيط العجل المقدس وأسس لأعمدة هي كل ماتبقي من معابد الاله بتاح .

(د)الآثـــــار: يوجد بالمتحف تمثال ضخم للملك رمسيس الثاني راقد علي ظهره وقدمي الثمثال غير موجوده بالاضافه الي أجذاء من التاج مفقوده وقد قامت هيئة الآثار ببناء المتحف بطريقه تمكن الزائر من مشاهدته من جميع الجوانب وقد كشف عن هذا التمثال عام 1820م حيث كان ملقي في الماء والطين وهو من الحجر الجيري الصلد ويزن حوالي الف طن ويبلغ ارتفاع التمثال 14م وقد وجد علي هذا التمثال عشرة خراطيش وقد علق بالحزام خنجر ينتهي برأس صقر كما يرتدي النقبه الملكيه واللحيه المستعاره .

    ولقد كان هناك علي بعد أمتار تمثال آخر للملك "رمسيس الثاني" مصنوع من الجرانيت الوردي ويزن حوال 60 طن نقل الي ميدان رمسيس  ثم تم نقله الي المتحف الكبير ، وقد وجد بالمتحف تمثال للاله بس وبعض اللوحات للملك رمسيس الثاني

   أما عن المتحف المفتوح فهو يوجد به عده تماثيل ولوحات معروضه منها الثالوث المقدس للاله بتاح اله الحكمه والصناع واله الحرفيين والاله الرسمي للمدينه وزوجته سخمت والملك رمسيس الثاني يمثل الاله نفرتم .

تمثال لأبو الهول وهو ثاني أكبر تمثال لأبو الهول موجود في مصر بالاضافه الي التمثال الأصلي الموجود في الجيزه والتمثال طوله 8م ومصنوع من المرمر  ويقال أنه للملكه حتشبسوت وهو تمثال مصنوع من قطعه واحده

-لوحة ابيرس التي عملها كهنة منف ارضاء للكاهن ابيرس

-عمود حتحوري علي شكل الالهه حتحور وقيل انه علي شكل الالهه بات

-سرير يستخدم للتحنيط

-كتف باب من معبد رمسيس الثاني

-الابواب الوهمية

-تمثال غير مكتمل للملك بادي باست من الجرانيت الاسود

-تمثال ضخم من الجرانيت الاحمر للملك رمسيس الثاني

-تابوت من الجرانيت الاحمر

-تمثال ناووس من الجرانيت الاحمر

    معبد التحنيط كان به مكان لتربية العجل ابيس ، وقد قال هيردوت ان الكهنه يختارون العجل المقدس بعد ادق التفاصيل وقد كان اسود تماما وفي راسه غره بيضاء وراسه علي شكل راس الصقر ويوجد بالمعبد سرير مرمري لتحنيط العجل المقدس .

(*)معظم الاثار تنتمي لعصر الدولة الحديثة لان المدينة تعرضت لفترات ضعف وانهيار في العصور السابقة وقد دمرت المدينه تماما في الاسرة (25) حيث يقول دخلت الي منف كالسحابة.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.