كاسل الحضارة والتراث Written by  كانون1 31, 2020 - 112 Views

الأوجات

Rate this item
(1 Vote)

بقلم الآثارية: سهيلة عمر الرملي

عين حورس من أهم الرموز المصرية القديمة التى مازلت مستخدمة حتى الأن حيث نرى ذلك الرمز فى جدرايات المقابر و التوابيت و فى الحلى كتميمة حماية و إلى الأن نرتديها و تصنع من الذهب و الفضة و النحاس و بيكون الهدف من إرتدائها للحمايه من الحسد و تكون فى غالب الأمر باللون الأزرق الذى يعد من أهم الألوان العقائدية عند المصرى القديم .

و كلمة الأوجات تعنى (السليمة) و هى متربطة بأسطورة حورس و صراعه مع عمه ست حين اشتد النزاع بينهم على الحكم حيث فقع ست أحد عيون حورس و اقلع حورس خصية ست ثم تدخل المعبود الطبيب تحوت لأصلاح كل من فأرجع لحورس عينيه و جعلها عين الأوجات لتكون سليمة و محمية إلى الأبد حيث استخدمت كتميمة حماية

و جاء فى رواية أخرى طبقا لبردية سشتر بيتى  و من الطريف انه نتج عن تلك الرواية عادة يفعلونها نساء الريف حتى الأن تقريبا و هى تقطير لبن الأم فى أعين الطفل عند إلتهابها .

و تبدأ القصة أن عندما فقد حورس أحد عيناه و رأته المعبودة حتحور يمشي في الصحراء يبكى و كانت حتحور تتمثل فى شكل شجرة الجميز التى عصارتها المشابه لشكل اللبن و هى تعالج الكثير من الأمراض مثل الإلتهابات و الدمامل و الصدفية

قامت حتحور بتقطير هذا اللبن فى عين حورس و تم شفائه فورا

و ذهبت للمعبود (رع حور أختى ) لتخبره بما حدث أن حورس قادم له

لذا أرتبط فى أذهان الناس أن علاج العين الملتهبة يكون بلبن الأم و لكن الحقيقه انها كانت بعصاره ثمر الجميز لأن لبن الأم يحتوي على البروتين الذى يمكن ان يسبب اضرار عيون الطفل .

المصادر

1-تطور الفكر الأنسانى د:نجلاء حبيب

2-برديه سشتر بيتى

 

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.