كاسل الحضارة والتراث Written by  آذار 25, 2021 - 165 Views

الأمير خع إم واست الثاني ( خعمواست )ابن فرعون الفراعين , أمير اكتسب سمعة طيبة في حياته و بعدها

Rate this item
(0 votes)

بقلم / سُميه محمد عجم ، كاتبة في التاريخ المصري القديم

يعتبر الأمير " خعمواست " من أشهر أمراء الإمبراطورية الحديثة ، ذاع سيطه بين العالم على إثر إنجازاته العظيمة و إهتماماته التي خلدت ذكراه

  • المولد و النشأة :
  • معنى الاسم / الملك الذي أشرق في طيبة
  • رابع أبناء الملك رعمسسو الثاني بالأسرة التاسعة عشر
  • ابن الملكة الرئيسية الثانية " ايست نفرت "
  • كان يسبقه أخ يحمل نفس الإسم لكنه توفي و هو صغير
  • خلص والده نفسه من أعباء الحكم بتعيينه ولي للعهد
  • وُلد عنما كان والده نائبا للملك ( ولي العرش )
  • كان الملك يعتبره أحب أبنائه إليه ( الابن المقرب )
  • مات في فترة حكم والده
  • أهم الأعمال :

اختلف كثيراً عن إخوته !

  • ابتعد عن الحياة العسكرية التي لم تجذبه
  • ذهب مع والده لحملة صغيرة للنوبة و هو في الخامسة من عمره
  • شارك بعد انفراد والده بالحكم في بعض الحملات على سوريا
  • أصبح والياً على العرش في خمسينيات حكم والده لكنه شغله لفترة قصيرة بسبب موته
  • اكتسب خبرة إدرية واسعة في علوم الدين و الدنيا
  • أشرف على الأعياد و الاحتفالات و ترأس اللجنة المسؤلة عن العيد اليوبيلي لخمس سنوات
  • تميز بتفوقه في المواهب العقلية المختلفة فقيل أن عقله أكبر مما توحي به سنه !
  • كان مولعا بالسحر و الماورائيات و مصدر إلهام للأساطير و القصص مثل : قصة كتاب تحوت
  • إهتم بدراسة الديانات المصرية و علم اللاهوت و كان شغوفا بالمعبود بتاح , حيث :
  • دخل في خدمته بمدينة منف و تدرج في المناصب حتى أصبح كبير كهنته
  • تولى منصب الساعد الأيمن للكاهن حوي ( كبير الصناع ) في سن العشرين
  • قضى أربعين عاماً في خدمة المعبود بتاح و ضمن لنفسه دخل هذا المعبود
  • كان متشعب المسؤليات :
  • امتد مسؤلياته : شمالا حتى بر رمسيس و جنوبا بمدينة نينسو عند مدخل الفيوم
  • أشرف على إنشاء كثير من آثار و مشروعات أبيه و حرص على معالجة آثار السابقين
  • كان كاتم أسرار الملك و تعددت ألقابه طوال فترة حياته
  • الإهتمام بالعجول المقدسة ( منطقة سيرابيوم سقارة ) :
  • فكر في طريقة جديدة لدفن العجول المقدسة لتوفير الحماية لها " جبانة السيرابيوم " :

نحت نفق في احدى الجبال منحوت على جوانبه محاريب يوجد بها نواويس العجول "  اكتشفه مارييت

  • بنى معبد أبيس لاستقبال مومياء العجل الميت ليوم واحد و يكون مركزا لعبادته " الحي في الأبدية "
  • خع إم واست بين الإمارة و علوم المصريات و الترميم :
  • أول عالم مصريات في التاريخ ( له سبق الريادة )
  • درس أهرامات سقارة وشمال الجيزة
  • ظهر شغفه في الكيمياء و الهندسة المعمارية
  • كان مولعا بترميم آثار أجداده

 أصابه الإحباط عندما وجد آثار أجداده مُهملة و على وشك الإنهيار

قرر ترميم معابد إحياء الذكرى و بعض الأهرام و المقابر و إزالة الرمال الكثيفة

تقرر إصدار مرسوم ملكي لتنفيذ فكرته التي شملت :

  • نصوص هرم أوناس بسقارة
  • مقبرة الملك شبسكاف
  • هرم الملك زوسر
  • هرم الملك ساحورع
  • معابد الشمس
  • كان يضيف اسم والده و أحيانا اسمه و نص المرسوم مع اسم الملك القديم بعد عملية الترميم
  • إهتم بإحياء التراث القومي و تخليد ذكرى الأجداد الراحلين
  • آثاره :
  • صُور مع والده على جدران مقبرة السيرابيوم يقومان بتقديس المعبود أبيس
  • له تمثال عُثر عليه بسقارة مُهدى للعجل أبيس
  • له جزء من تمثال بقرية " الشيخ مبارك " قبالة مدينة المنيا
  • له تمثال بالمتحف البريطاني مصنوع من الصوان تم العثور عليه في أسيوط
  • سُجلت بعد النقوش عنه مع عائلته بمعبد الذكرى في بيت الوالي
  • له تمثال محفوظ في متحف برلين بألمانيا
  • المقبرة :
  • ذكر سليم حسن أنه دفن في جبانة الجيزة عند كفر البطران
  • ذكر كنت كتشن أنه دفن في السيرابيوم :
  • كان أسلوبه في اختيار مقبرته فريداً من نوعه
  • انفصل عن مقابر عائلته الملكية
  • دُفن بين عجوله المقدسة التي ظل يرعاها طوال حياته
  • حفر لنفسه سرداباً بين غرف العجول بالسيرابيوم
  • محتويات المقبرة كانت : تابوت خشبي متين يحوطه جهازه الجنزي مع الحلى و قناع ذهبي
  • إنهار السقف و أخفى معه معالم الدفن , ثم جُردت غرف العجول من كنوزها ( نُهبت )
  • اكتشف المقبرة العالم مارييت عام 1852م و لم يصدق أن يجد هذا الأمير العظيم بين العجول !

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.