كاسل الحضارة والتراث Written by  آذار 25, 2021 - 214 Views

صوت من العالم الأخر

Rate this item
(1 Vote)

بقلم الأثارية: سهيلة عمر الرملي

حين نستطيع سماع أصوات جميلة و قوية لأشخاص عاشوا من حوالى 60 او 70 عام بجودة عالية نندهش و نعجب بجمال الماضى و تكنولوجيا الحاضر فما بالك إذا سمعنا صوت عمره 30000 عام

حدث من فترة ليست كبيرة حدث علمى هائل و هو استخراج صوت من مومياء محنطة

و تلك المومياء لكاهن معبد امون و يدعى (نيسامون ) عاش فى فترة حكم الملك رمسيس الحادى عشر

و كان يقوم بالترتيل فى المعبد و تميز بقوة صوته

حيث اكتشفت مومياه عام 1824 و نقلت الى متحف مدينة ليدز و تم فحصها من قبل جراحين و كيميائين و فى عام 1828 تم الكشف عليه بالأشعة السينية لأكتشاف تفاصيل أكتر عن وضع المومياء و من المبهر بعد ذلك عام 1990 تم الكشف من قبل فريق من طب الأسنان جامعة مانشستر و وجدوا أنه بالرغم من اللثة و الأسنان بالية بشكل كبير إلا أن الأحبال الصوتية لينة و فكه العلوى و السفلى اقوياء بشكل ملحوظ و لكن وقتها لم تكون هناك تقنيات متطورة للإستفادة من هذا الإكتشاف و لكن منذ بعض سنوات تم تجديد لفحص المومياء مرة أخرى و تم التوصل لفكرة استخراج صوت من المومياء عن طريق عمل حنجرة صناعية تحمل نفس قياسات الحنجرة الأصلية بأستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد و فعلا التجربة نحجت و إستطاعوا سماع صوت من المومياء و لكن دون فهم كلام واضح و من الممكن إذا تطورت التقنية نستطيع أن نسمع كلمات و نكون فى تلك اللحظة سمعنا صوت عمره 30000 عام  وأيضا من الطريف أن الكتابات الموجودة على التابوت تقول أنه كان يتمنى أن يبقى فى نفس وظيفته و يؤدى بصوته الصلوات فى  العالم الأخر هل تعتقدوا أن بأمكان (نيسامون) تحقيق أمنيته ليس ببعيد   

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.