كاسل الحضارة والتراث Written by  نيسان 22, 2021 - 53 Views

قائد موكب المومياوات وقائد أول حرب ضد الهكسوس

Rate this item
(0 votes)

كتبت – أسمهان محمد حامد

 طالبة بجامعة دمنهور كلية الأداب قسم الأثار المصرية القديمة

سقنن رع تاعا الثاني من أعظم ملوك مصر حيث انه أول من بدأ القتال الفعلى لطرد الهكسوس من مصر، والذي أنهاه ابنه أحمس الأول.

وهو ابن الملك سانخت ان رع تاعا الأول ويسمى أيضا سقنن رع تاعا الأول والملكة تتي شري وتواريخ حكمه غير مؤكده ولكن يعتقد انه تولى الحكم في 1560 ق.م أو 1558 ق.م

حروب سقنن رع ضد الهكسوس

احتلال الهكسوس لمصر منذ 3600 عاما، من الموضوعات المثيرة  ومادة دسمة للباحثين، لما تحمله من ألغاز كثيرة أبرزها عدم معرفة من أين جاء الهكسوس؟، كما لأنه هذا الاحتلال يعد الأول لمصر، والذى استمر لفترة طويلة لأكثر من 100 عام، ولكن قصص كفاح الشعب المصرى وملوكه المصريين القدماء وقفوا بكل شجاعة ضد هذا الاحتلال من أول الملك شقنن رع مرورًا  بـ"كامس" وحتى تم طرتهم على يد الملك أحس الأول.

"فاجأ الهكسوس المصريين وهجموا عليهم بأعداد كبيرة لم يستطع المصريون مقاومتها، فحرقوا المدن والمعابد ودخلوا إلى مصر واتخذوا عاصمة لهم فى شرق الدلتا أطلق عليها زوان، وانتشروا تدريجياً حتى سيطروا على شمال مصر"، هكذا قال المؤرخ مانيتون، عن  احتلال الهكسوس مصر منذ 3600 عاما، والتى تعد من الموضوعات التى تشغل جميع الباحثين، وسبب قد يكون السبب لأنه أول احتلال لمصر، وظل لأكثر من 100 عام، أو قد يكون  عدم معرفة من جاء الهكسوس من الأساس، وخلال التقرير التالى نستعرض المواقع التى تمت فيها  معركة تحرير مصر.

وتحكى قصة محاولة ملك الهكسوس أبو فيس الاشتباك مع الملك سقنن رع، فأرسل له خطابا يحمل بين طياته أسباب مضحكة تدعو للفكاهة، وتبين مدى رغبة ملك الهكسوس الاحتكاك بسقنن رع، وهو أنه يشكو فيه أصوات أفراس النهر التى تسبح فى البحيرة المقدسة بمعبد الإله آمون بمنطقة طيبة، وأنها تزعجه للغاية، ولا يستطيع النوم بسببها داخل عاصمته أفاريس التى تبعد مئات الكيلو مترات عن طيبة، ولكن سقنن رع رد عليه بذكاء يثبت فيه أنه يدعو للسلام وليس للحرب.

وقامت حرب تحرير مصر من احتلال الهكسوس، والتى استشهد فيها الملك سقنن رع وهو يدافع عن أرض مصر بكل شرف، وتوضح المومياء الخاصة بالملك والموجود بقاعة المومياوات بالمتحف المصرى  الإصابات التى لحقت به، والتى تبين أيضا سوء التحنيط لها نظرًا لسرعة أعمال التحنيط وسط المعركة

وفاة الملك سقنن رع

هناك عدة نظريات لكيفية وفاة سقنن رع أكثرها شيوعا انه قتل في معركته مع الهكسوس وبعض النظريات ترى انه قتل بينما كان نائما، حيث انه كان راقدا على جنبه الأيمن حين تعرض للهجوم اما لأنه كان نائما أو لأنه كان قد اصيب بالفعل وسقط على جنبه الأيمن قبل أن تأتيه الضربة المميتة.للبيلبي

وقد تم تحنيط جثته بتعجل وباختصار ويعتقد ان السبب انه تم تحنيطه في مكان المعركة للحفاظ عليه من التعفن حتى ينقل إلى طيبة حيث تمت هناك محاولة ثانية لتحنيطه، و كانت مومياءه في المتحف المصري بميدان التحرير بالقاهرة حتى تم نقلها يوم السبت 3 ابريل عام 2021 إلى المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط.

تم العثور على مقبرته في خبيئة دراع أبو النجا عام 1881 م، وقد كشفت المومياء لاحقا في 9 يونيو عام 1886 بواسطة جاستون ماسبيرو

مات الملك سقنن رع وهو يحارب الهكسوس، كما توجد آثار ميتتة البشعة على جمجمته المليئة بالجروح والكسور نتيجة الضرب بالحراب والبلاطي، ووجدت أسنانه في وضع ضاغط بشدة على اللسان نتيجة الألم الشديد في اللحظات الأخيرة من عمر الملك.

وتملأ رأس الملك الكثير من الجروح الشديدة فيوجد طعنة خنجر خلف الأذن اليسرى للمك وصلت إلى عنقه، وتحطم صدره وأنفه بضربات بالمقامع. ويوجد أيضاً قطع نتج عن بلطة حرب مخترقاً العظم أعلى جبهة الملك.

كان الملك سقنن رع معتدل القامة حيث كان طوله يبلغ 170 سم، عظيم الرأس وكان مفتول العضلات، وشعره أسود كثيفا مجعدا، ولم يكن تجاوز الثلاثين من عمره عند وفاته إلا بقليل.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.