كاسل الحضارة والتراث Written by  حزيران 10, 2021 - 771 Views

الكا القرين – تمثال مرعب تعرف على أسراره

Rate this item
(0 votes)

بقلم - ميرنا محمد

مرشدة سياحية

 ما هو القرين؟؟؟؟

القرين فى اللغة بمعنى المقارن او الشريك او الاخ وماشابه ذلك

والقرين فى المعتقد المصرى القديم هو كأنه توأم الإنسان يولد معه فى نفس يوم ميلاده

و صوروا ذلك عندما رسموا الإله يشكل بشرى و يشكل معه قرينه الذى يشبهه فى الصفات و فى كل معالم حياته

و من المعتقد ان القرين هو الشاهد علي المتوفى و مدخله للعالم الأخر وخاصة عندما كان يوجد تمثاله فى المقبرة مواجهاً للباب الوهمى مخرج الروح من القبر و كأنه يمسك بمقبض الباب

كان اعتقاد المصري القديم ان الانسان يتكون

من 6 عناصر و هم:-

الكا: وهو القرين الذي يتعرف على المتوفي في

العالم الاخر.

البانو: هي الروح التي تصعد الى"الاخت السماء لتعود مرة أخري.

 الايب: هو القلب على شكل الجعران و يذهب

بعد الموت الى محكمة اوزوريس و يزن مع

ريشة العدالة "ماعت.

الغت: هو الجسد و يحافظون عليه بالتحنيط .

الشوت: هو الظل و كان يدخل و يخرج مع

"الكا" من و الى المقبرة .

الون: هو الأشم و ينقشونه علي المقبرة حتى

تتعرف الروح عليه .

وهم الست عناصر المكونة للإنسان فى العصر القديم

 تمثال للملك آو أيب رع حور**

يعتبر تمثال الكا او القرين من أعظم ما قدمه

الفنان المصري النحت على الخشب .

نحت هذا التمثال في الاسرة الثالثة عشر في

عصر الانتقال الأول و فترة الاضمحلال الثاني و

يعود التمثال الى الملك "آو ایب رع حور" وعثر

علي التمثال في دهشور.

إرتفاع 170 سم وجد فى منطقة دهشور مجموعة إمنمحات الجنزية حفائر دى مورجان عام 1884

الدولة الوسطى الأسرة الثالثة عشر

هو تمثال مصنوع بالكامل من الخشب

فهو مصنوع من خشب الجميز المرن القابل

للنحت و اما عيناه فهي مرصعة بالكوارتز و

البللور الصخري موضوع داخل حجرته من

الخشب "ناووس" و هو تمثال للملك " أو ایب رع

حور" و كان مسکو بطبقة من الجص و عند

تعرضها للهواء عند الاكتشاف سقطت , يرتدي

فوق راسه رمز الكا بالهيروغليفية و هي

عبارة عن يدان مرفوعتان و يرتدي الشعر المستعار تنحسر عن الاذنين ,و يرتدي ايضا الذقن المستعار المعقوفة و كان يمسك بيداه اليمني صولجان

"في رأی اخر انها ريشة الماعت" واليسرى عصا و لكنهما مفقودان و ايضا كانت

هناك نقبة ذهبية و سرقت و يقف التمثال علي

 قاعدة خشبية و هو داخل ناووس يعتقد أنه كان إما مواجه لباب المقبرة لفتح الطريق

او إنه كان يقبل منضدة لتلقة القرابين عليها

والتمثال هنا مجرد تماماً من الملابس وبملامح صارمة و تدل على إشراقة الحياة الأبدية.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.