كاسل الحضارة والتراث Written by  تشرين1 13, 2021 - 68 Views

منحوتة الخلود لتوماس ليبرتينى

Rate this item
(0 votes)

               بقلم :: إسراء حامد

طالبة بكلية الآداب جامعة دمنهور 

️توماس ليبرتينى

 فنان سلوفاكى يعيش ويعمل حاليا فى روتردام بهولندا والذى ابتكر الفن لاستكشاف جمال الطبيعية وذكائها والتحقيق فى الأسئلة الوجودية للعقل البشرى ودراسة العلاقة بين الإنسان والطبيعة .

على مدار العامين الماضيين كان ليبرتينى يعمل فى أحد مشاريعه الأخيرة وهى تمثال نصفى للملكة نفرتيتى والذى سماه (الخلود ).

لم يتبع الطريقة التقليدية للنحت فى اختيار مواد مثل المعادن والطين ولكن اختار شمع العسل .

يعتبر شمع العسل الطبيعى من اكثر المواد الطبيعية متانة ولذلك ستدوم هذه المنحوته لألف عام بسهولة اذا احتفظ بها فى بيئة مناسبة ومن هنا جاء اسمها (الخلود ).

كان صنع المنحوته أمرا معقدا للغاية فلا يعمل النحل دائما وفقا للخطة الموجودة حيث أوضح ليبرتينى قائلا  "كان على التدخل بشكل منتظم فى عملية البناء والنمو تماما كما  تفعل مع أشجار البونساى اليابانية المصغرة  ".

وتطلب العمل الفنى الاهتمام بتوقعات الطقس ومراقبتها اذ تتمتع أنماط الطقس غير المنتظمة بنتائج عكسية جدا على صحة النحل بشكل عام .

️التصميم

ما حدث أنه صمم وبنى اطارا ثلاثى الأبعاد لتمثال نصفى لنفرتيتى  لكنه بعد ذلك وظف بعض النحل ليبدأ فى بناء قرص عسل حوله ثم تصميم إطار العمل بطريقة توفر السلامة الهيلكية وتبسيط تصميم قرص العسل لدى النحل .

استغرقت عملية بناء التمثال عامين وتم تطويره على مرحلتين ...

١-أولا 

تم عرضه فى كونستال روتردام فى صيف عام ٢٠١٩ كتركيب حى حيث أتيحت للزوار فرصة مراقبة عملية بناء النحل للعمل الفنى فى الوقت الحقيقى .

٢-ثانيا

تم الانتهاء من التمثال النصفى فى عام ٢٠٢٠ وسط هدوء البرية فى الريف السلوفاكى وهو الآن جزء من عرض  Libertiny  الفردى  (Melancholia)  فى معرض (Rademakers)   فى أمستردام  من ديسمبر ٢٠٢٠ حتى يناير ٢٠٢١  الماضى .

هذا التمثال شهادة على قوة الطبيعية الأم وخلودها بالإضافة إلى  طابعها القديم قام النحل ببنائه من أجل خليتهم وأيضا من أجل ملكة ذكية !!!!!!! .

إنها نفرتيتى  تجسد على أرض الواقع بطريقة أخرى  وملكة متوجة ورمز للجمال فى كل زمان ومكان !!!.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.