د.عبدالرحيم ريحان Written by  أيار 27, 2019 - 426 Views

عالم آثار يؤكد: المصريون القدماء اكتشفوا 125 منجم دهب بالصحراء الشرقية والبحر الأحمر

Rate this item
(0 votes)

أكد عالم الآثار الدكتور حسين عبد البصير مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية لكاسل الحضارة والتراث أن قدماء المصريين اكتشفوا نحو 125 منجمًا من الذهب بالصحراء الشرقية ومنطقة البحر الأحمر والنوبة، والتي تعني أرض الذهب باللغة المصرية القديمة.وكانت مصر الفرعونية غنية بالذهب. وقد قال أحد حكام الشرق الأدنى للملك أمنحتب الثالث "أبعث لي بكمية من الذهب لأن الذهب في بلادك مثل التراب"

ويضيف الدكتور حسين عبد البصير أن هناك بردية مصرية قديمة بمتحف تورينو بإيطاليا  من عهد الملك سيتي الأول من الأسرة التاسعة عشرة تشير إلى مناجم الذهب المنتشرة بالصحراء الشرقية وأن الاكتشافات الأثرية المتعاقبة تعكس تمتُّع المصريين القدماء بخبرة هائلة في مجال التنقيب عن الذهب واستخراجه من عروق الكوارتز، فضلًا عن خبرتهم الكبيرة في مجال تصنيعه. واستخدموا النار والغاب المصنوع من الخزف لصهره وتشير المناظر الموجودة على جدران المقابر المصرية القديمة إلى أن المصريين القدماء أدخلوا النار في صناعة الذهب. تصور هذه المناظر العمال وهم يصهرون المعدن في أوعية كبيرة من الخزف يقف حولها العديد من العمال وهم ينفخون النار بأنابيب طويلة من الغاب، وأطرافها من الخزف الذي لا يحترق، ثم يصبون الذهب بعد صهره في قوالب لعمل الحلي

ويشير الدكتور حسين عبد البصير إلى التقنيات الأولية المستخدمة في صناعة الذهب في المراحل الأولى عند المصريين القدماء والتى لم تكن تعتمد على النار، بل كانت تعتمد على تحويل الأشكال وتغييرها بواسطة المطرقة والسندان وأدوات الضغط.وكانت أنامل الأقزام وراء دقة صياغة المشغولات.وصنع الفراعنة من الذهب أشياء كثيرة.وهناك قبة ذهبية ضمن آثار مقبرة الملكة حتب حرس، والدة الملك خوفو وزوجة الملك سنفرو، وقناع الملك توت عنخ آمون الذي يزن نحو 11 كيلوجرامًا وتابوته الذي يزن حوالي 110.5 كيلوجرامات من الذهب الخالص.وارتدى الفراعنة الكثير من الذهب في مجوهراته الثمينة. وتم استخدام الذهب في منحوتاتهم الجميلة. وتم تخصيصه لكبار رجال الدولة

وينوه إلى أن قدماء المصريين دفنوا الذهب معهم. ولم يعبد الفراعنة الذهب وقدسوا اللون الذهبي الذي كان يرمز إلى لون أشعة الشمس.وارتبطت صناعة الذهب عند المصريين القدماء بعقيدة الخلود؛ لأن لونه لا يتغير بمرور الزمن.وكانت صناعة الذهب من أهم الحرف المصرية وارتبط الذهب بالطقوس الجنائزية والمعتقدات.ويحتل الذهب في الحضارة الفرعونية أهمية كبيرة في الحياة الاجتماعية وطقوس الموت والحياة، واشتهرت مصر القديمة بمناجمها التي استخرج منها الذهب بوفرة والمصنوعات الذهبية والحلي الفرعوني. وهناك قطع مهمة من حُلي الفراعنة جاءت من تانيس (صان الحجر) مثل القناع الذهبي للملك بسوسنس الأول من الأسرة الحادية والعشرين، ومجموعات عديدة من الأواني الذهبية، وكذلك التاج الذهبي للأميرة سات حتحور يونت، فضلًا عن أساور الملكة حتب حرس من الأسرة الرابعة، وأساور من عهد الملك جر من الأسرة الأولى

 

 

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.