كاسل الحضارة والتراث Written by  حزيران 12, 2019 - 306 Views

الحضارة المصرية أذهلت العالم

Rate this item
(0 votes)

كتب الأثرى/ فرج السيد
أمين عام الإتحاد العربى للمرشدين السياحيين

أذهلت الحضارةالمصرية القديمةً عقول مفكرى العالم القديم وأثارت فضولهم لمعرفة أسرار عجائبها و المنطق و الفلسفة و العلوم التى مكنتهم من بناء معجزات عصورهم كالأهرامات و المعابد الضخمة بواجهاتها العملاقة. كان هذا الإعجاب و هذا الغموض دافعًا للسفر بحثًا عن المتعة الثقافية و رغبة فى تحصيل تلك العلوم الخفية.

و برغم تشجيع الملك بسماتيك الأول مؤسس الأسرة 26 الصاواية للتجار الإغريق علي الاستيطان بمصر منذ 664 ق.م قرب مصب فرع رشيد و تكوين مركزا تجاريا لهم و وصل نشاطهم إلي قنا و الخارجة، إلا أن النشاط الثقافى المتمثل فى رحلات فردية أو جماعية بهدف التعرف على الحضارة المصرية لم يكن معروفًا الى أن جاء الى مصر الفيلسوف اليونانى طاليس الملطى فى القرن السابع ق.م و هو رياضى وعالم فلك، و هو أحد "الحكماء السبعة" فى الحضارة اليونانية القديمة، و لقببـ أبو الفلسفة،و قد بهرته حضارة مصر و معارفها حتى أنه أوصى تلميذه "فيثاغورس" بزيارتها.

حرص الفلاسفة و الحكماء اليونايين على المجيئ الى مصر و منهم فيثاغورث عالم الفلك و الرياضيات الذى درس على يد كهنة مصر، وتعلم الكثير من علوم الفلك والهندسة، و قضى بها عشرين عاماً.. و من بعده جاء أفلاطون - الفيلسوف اليونانى الشهير (الخامس و االرابع ق.م)، فقد تعلم على أيدى الكهنة المصريين فأعجب بعلومهم و خاصة الفلك، و عاد الى بلاده ليبدأ مدرسته الأفلاطونية الشهيرة. ثم الفيلسوفسقراط وهو تلميذ أفلاطون، فاستقر بها سنوات طوال تعلم فيها ما قُدّر له أن يتعلم من علوم المصريين و التى نقلها الى بلاده،كما علم بعضاً منها لتلميذه النجيب الإسكندر الأكبر الذى جاء الى مصر محبًا و ليس غازيًا

 و فى القرن الرابع ق.م زار مصر هيرودوتصاحب المقولة الشهيرة "مصر هبة النيل" فكتب عنها بأسلوب تصويرى غلب عليه التشويق و الإثارة، فجذب إنتباه الناس لما بها من عجائب و طرائف تستحق السفر لمشاهدتها ، فكان ذلك بداية الرحلات السياحية الثقافية الى مصر قام بها اليونان و الرومان و من بعدهم بقية شعوب العالم و التى لم تتوقف حتى اليوم.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.