كاسل الحضارة والتراث Written by  كانون2 16, 2020 - 196 Views

المواد المستخدمة فى التلوين فى مصر القديمة

Rate this item
(0 votes)

كتب د. عبد الحميد الكفافى

مدير عام التخطيط والمتابعة لترميم الآثار بقطاع المشروعات بوزارة السياحة والآثار 

سوف نتحدث عن موضوع قد حظى باهتمام خاص من علماء الاثار وايضا علماء الفن .الا وهو المواد والالوان التى استخدمت قديما فى تلوين الاثار المصرية القديمة , وسوف نتناول ايضا الطرق التى استخدمت فى التلويناستخدمت الالوان منذ العصور المصرية القديمة (عصور ما قبل التاريخ ) حيث كان المصرى القديميقوم برسم وتسجيل اعماله اليومية التى كان يقوم بها وايضا وكان يقوم بتسجيل النصوص الدينية على جدران المعابد والمقابر حيث كان عقيدة البعث والخلود فلهذا كان يعتبر الرسم والتسجيل على الجدران والمقابر والمعابد لهدفين احدهما دينى واخر دنيوى , ولقد ساعده فى ذلك تعدد الالون والمصادر اللونية التى كان يستخرج منها اللون ، كما اصبح للالوان رموز خاصة عند المصرى القديمفمثلا اللون البنى المائل للحمرة كان يستخدم لرسم بشرة الرجل حيث خروج الرجل للعمل وتعرضة لاشعة الشمس فكان لابد من اختلاف لون بشرتة عن لون بشرة المراءة التى كان لون بشرتها هو اللون الاصفر بعكس اللون البنى الذى كان يستخدم للتعبير عن اهل النوبة وايضا اللون الاصفر كان يستخدم اللون الاصفر للشمس واللون الاخضر للطبيعة ، وقدم قام الفنان بتلوين ملك الجنوب التاج الابيض حيثما كان فى الواقع بعكس ملك الشمال والذى كان يلبس تاج أحمر .

وقد قسم الدارسون الالوان التى استخدمها المصرى القديم الى نوعين-

- المواد الملونة -

وهى عبارة عن جزئيات أكاسيد معدنية طبيعية مختلفة وقد يتم مزج هذه الاكاسيد قبل التلوين بوسائط سائلة ومنها الصمغ العربى ، والغراء الحيوانى ، وزلال البيض وتستخدم هذه الوسائط فى حالة التمبر وايضا تستخدم هذه الاكاسيد مع المذيب دون استخدام وسيط وفى هذه الحالة تسمى بالفرسكو .

- الصبغات -

وهى خلاصة لونية ساثلة تتخلل داخل المادة عند تطبيقها مباشرة او عن طريق استحدام وسيط وتستخرج من نباتات او من حشرات تعيش على الاشجار .

ولم يكتفى المصرى القديم بتلك الالوان بل كان يضيف اليها الوان صناعية ومن اشهرها الأخضر المصرى ، والازرق المصرى وايضا قام المصرى القديم باستيراد انواع اخرى من المواد الملونة وقد تطورت عملية تلوين المناظر باستخدام المواد الملونة تطورا مستمرا من عصر لاخر حيث نلاحظ فى الدولة القديمة كان الفنان المصرى القديم يستخدم خمس الوان فقط الا وهى الأحمر – الأصفر – الأبيض – البنى – الأزرق ، بينما فى عصر الدولة الوسطى قد استعمل الوان اخرى بجانب هذه الالون مثل الاخضر وقد قام الفنان المصرى القديم بتدريج الالوان المستخرجة من الاكاسيد المعدنية الطبيعية

وسوف نتناول بالتفصيل المواد الملونة وكيفية الحصول عليها -

- المواد الملونه الصفراء-

قد استخدم هذا اللون للدلالة على الشمس والذهب وايضا استخدم للتعبير على لون بشرة المرأة وقد استخدم هذا اللون منذ عصر ما قبل الأسرات وزاد استخدامة وبلغ قمة انتشاره خلال عصر الدولة الحديثة وكذلك العصر الصاوى وله عدة مصادر يستخرج منها ومنها-

  • المغرة الصفراء

تعتبر المغرة الصفراء من أشهر الألوان الشائعة الاستخدام للحصول منها على اللون الاصفر وتتركب من معدن الجوثيت بالاضافة الى السليكا ومعادن الطفلة وفد توجد فى شكل معدن الليمونيت مخلوطا بنسبة من الكالسيت والكوارتز والطين وفى هذه الحالة تميل الى اللون البنى أكثر ، وتتواجد المغرة الصفراء فى الطبيعة فى الأحجار الرملية بمنطقة الصحراء الغربية بمناجم الحديد فى الواحات البحرية كذلك تتواجد مكونة الكثير من الصخور الغطائية بالصحراء الشرقية .ومن صفاتها انها لا تتأثر بالأحماض والقلويات المخففة ،ولكنها تتحول الى اللون الأحمر اذا ما تعرضت لدرجة حرارة عالية حيث تتحول أكاسيد الحديد المائيةالى أكاسيد الحديد الامائية اى ان تتحول الليمونيتالى الهيماتيت .

  • الأوربمنت

قد استخد المصرى القديم الاوربمنت ابتداء من الاسرة الثامنة عشر وقد اطلق عليه الأصفر الملكى او الاصفر الذهبى وسماه لوكس باسم الرهج الأصفر وقد وجد منه كيس بمقبرة توت عنخ أمون -المواد الملونة الحمراء - وهى تعتبر من الالوان الرئيسية التى كانت تستخدم فى رسوم مصر القديمة فقد كان هو اللون الملكى الدال على النصر وقد استعمل فى الكتابات المدونة على الجدران وعلى أوراق البردى وكان يستخدم فى كتابات معينة منها بدايات الفصول وأوائل الفقرات وكان يلون به أجسام الرجال وأحيانا أضيف الية اللون الاصفر ولونت به أجسام النساء .وقد استخدم المصرى القديم المغرة الحمراء كمادة اساسية فى التلوين باللون الأحمر والمغرة الحمراء هى الشكل الترابى لمعدن الهيماتيت والذى كان يوجد بوفرة فى مصر وخاصة فى الصحراء الغربية بمنطقة الواحات البحرية بالقرب من مناجم استخراج الحديد كما يوجد فى رواسب لونها أحمر داكن بأسوان.- المواد الملونة البيضاء - عرف اللون الأبيض فى مصر القديمة منذ ما قبل الأسرات وهو من أهم الألوان القديمة وله اهمية مع المصريين القدماء حيث كان يلبسة كبار الكهنة ورجال الدين وكان يستخدم فى تلوين الثياب وبياض العين كما استخدم فى أواخر الاسرة الثامنة عشر فى تلوين خلفيات المناظر وقد استخدم ايضافى تزين الاوانى الفخارية وقد استطاع الفنانون الحصولمنه على درجات لونية مختلفة وكان

يستخدم أيضا فى تخفيف الالوان الاخرى

المواد التى كان يتم الحصول منها على اللون الابيض -

  • الجبس -

قد استخدم الجبس كمادة ملونة بيضاء فى الصور المصرية القديمة وقد استخدم الفنان الجبس الخام غير المعالج بالحرق بعد مزجة بمحلول الغراء الحيوانى .

  • الكالسيت -

قد استطاع لوكس التعرف على لون ابيض من كربونات الكالسيوم مقابر الاسرة الخامسة وكذلك استخدم فى الدولة الوسطى . وقد ذكر صالح أنه استطاع التعرف على كربونات الكالسيومالمستخدمة كلون اساسى فى العديد من المقابر خلال عصور مختلفة وذكر أنه من الصعب ما اذا كان المصرى القديم استحدم الجير كلون أبيض ذلك لان المادة الحالية تكون فى صورة كربونات الكالسيوم سواء كان اصلا من مسحوق الحجر الجيرى أو ناتجة عن تحول هيدروكسيد الكالسيوم الى كربونات كالسيوم بفعل ثانى اكسيد الكربون .ويتم استخدامه بعد صحن الحجر الجيرى النقى مع الماء ثم بعد ذلك تعويم الحبيبات فى الماء لفصل الحبيبات الدقيقة عن الخشنة وبعدها تؤخذ الحبيبات الدقيقة وتجفف وتستخدم مع الوسيط .

  • معدن الهونتيت -

قد استخدم المصريين القدماء مادة الهونتيت (وهى عبارة عن كربونات الكالسيوم والمغنسيوم ) وقد ظهر هذا المعدن فى عهد الدولة الحديثة وكان يستخدم فى تلوين ملابس الالهة حيث انه أكثر نصاعا من كربونات الكالسيوم .الا أن صالح من خلال أبحاثة أكد ان هذا المعدن يوجد كشائبة فى كربونات الكالسيوم المستخدمةكلون أبيض وليس كمادة عرفها المصرييون القدماء واستخدموها عن عمد ويؤكد هذا الكلام فرانك

  • أبيض الرصاص (كربونات الرصاص القاعدية)-

ويوجد فى الطبيعة على هيئة معدن السيروسيت .

المواد الملونة الزرقاء -

عرف اللون الأزرق فى مصر القديمة وقد كان يستخدم فى المقابر للتعبير عن مياه النيل الزرقاء كما استخدم ايضا فى تلوين الاسقف للتعبير عن السماء الصافية وهو ايضا يعتبر لون مقدس حيث كان يرمز به الى الحقيقة المقدسة وهو لون الحياة حيث كان يلون به إله الحياة والتناسل.

وله عدة مصادر نذكر منها-

  • الأزوريت(كربونات النحاس القاعدية)

 وهو من أقدم المصادر الى كان يستخرج منها اللون الأزرق ،ويوجد بحالتة الطبيعية فى سيناء والصحراء الشرقية ، ومن صفاتة انه يتميز بالثبات الكيميائى فى الظروف الطبيعية الا انه يتاثر بالحرارة والتى تجعل لونة يميل الى السواد وايضا يتاثر بالمحاليل القلوية وايضا يذوب فى الأحماض .

  • الأزرق المصرى

 وهذا اللون ليس طبيعى ولاكن كان يحضر صناعيا وذلك نظرا لقلة الأزوريت فى مصر ، ومن الامثلة التى لونت بهذا اللون هى لوحة أوز ميدوم وهذا اللون هو دليل على تقدم المصرى القديم فى تصنيع الألوان ، وهذا اللون قد شغل الكثير من العلماء فى دراسته للوصول الى تكوين وتصنيع (أراء كثيرة حول هذا الموضوع)هذا اللون فوجد أنه مكون من سليكات النحاس والكالسيوم ، وقد يمتاز هذا اللون بثبات عند الظروف الاخرى مثل درجات الحرارة العالية والرطوبة العالية وذلك لان هذا اللون يعادل تأثير جميع القلويات والأحماض .المواد الملونة الخضراء -قد كان لهذا اللون أهمية خاصة عند المصرى القديم حيث أنه كان يمثل الطبيعة الأبدية والتى كان يعتقد بها المصرى القديم وكان يعمل جاهدا لها وايضا كان هذا اللون علامة للبعث أيضا وكان أيضا لونا مقدسا ، كما انه استخدم فى تلوين الأشجار ونبات البردى والأزهار ، وكان يرمز به الى الشباب والحيوية .وله عدة مصادر منها-

  • الملاكيت-(كربونات النحاس القاعدية)

وهو من خامات النحاس الثانوية الهامة الواسعة الأنتشار حيث يتواجد فى الأجزاء العليا بمنطقة الأكاسيد من العروق النحاسية مصاحبا لمعدن الأزوريت والكوبريت ، ويوجد هذا المعدن فى شبه جزيرة سيناء وفى الصحراء الشرقية وفى أماكن مختلفة من الصحراء الغربية ، وقد استخدم هذا اللون منذ ما قبل الأسرات .

  • الأخضر المصرى -

قام المصرى القديم بتحضير مادة ملونة خضراء صناعياُ وكانت تستخدم سواء بمفردها أو مع كلوريد النحاس هذا النوع قد شاع استخدامة فى مقابر الدولة الوسطى وايضا استخدم فى العصر الصاوى ، والأخضر المصرى يشبه تركيب الأزرق المصرى الا أنه يختلف فى درجات الحرارة اللازمة لتصنيعة وهى أعلى من 950 م فى بيئة مختزلة.المواد الملونة السوداء-قد استخدم المصرى القديم اللون الأسود كلون أساسى فقد استخدمة فى تلوين شعر النساء والشعر المستعار واستخدم أيضا ككحل حول العين للتزين ، وقد كان يستخدمة المصرى القديم كلون جنائزي يعبر عن البعث والخلود ولذلك فقد استخدم كثيرا لهذا الغرض فى الشعائر الجنائزية داخل المقابر وايضا عبر به المصرى القديم عن تربة مصر السوداء والتى سميت به مصر لفترة ما باسم كميت أى التربة السوداء ، والمعدن الاساسى المكون لهذا اللون هو الكربون ويوجد فى عدة صور نذكر منها -

  • السناج-

استخدم المصرى القديم السناج والذى كان يؤخذ من فوق الأسطح التى كانت تستخدم فى طهى الطعام ، او كان ينتج بطريقة أخرى وهى حرق الراتنجات والتى كان ينتج عنها السناج الذى كان يستقبل على أسطح مصقولة ثم بعد ذلك يتم نزعة من على تلك الأسطح ثم بعد ذلك يتم استخدامها كلون أسود بعد مزجها بالصمغ العربى ليقوم بالربط بين حبيباتها وبينها وبين الأرضية التى يتم التلوين عليها.

  • الفحم النباتى-

استخدم ايضا الفحم النباتى كلون اسود بعد مزجة بالغراء الحيوانى وهو أقل نقاوة من السناج .سوف نتكلم باختصار عن عوامل التلف المؤثرة فى المواد الملونة

نبذة عن العوامل التى تؤدى الى تلف المواد الملونة -

عوامل داخلية

وتشمل اختلاف طبيعة وخواص مكونات النسيج الجدارى للنقوش (حامل التصوير- الطبقات التحضيرية- طبقة اللون) وجود الأملاح في مواد البنـاء عيوب في التكنيك أثناء عمـلية التنفيذ , تأثير المياه الأرضية ومياه الرشـح والنشع , التلف البشرى والبيولوجي

عوامل خارجية

وتشمل اختلاف درجات الحرارة والرطوبة النسبية ونحر الرياح والكـوارث الطبيعةوالسيول والأمطار والتلوث الجوى

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.