كاسل الحضارة والتراث Written by  آذار 14, 2020 - 413 Views

الفرعون الذهبي الصغير

Rate this item
(0 votes)

كتبت - أسمهان محمد حامد

طالبة بالفرقة الثانية بكلية الآداب جامعة دمنهور قسم الآثار المصرية القديمة .

توت عنخ آمون هو أحد فراعنة الاسرة الثامنة عشر وابن الملك اخناتون واسمه باللغة المصرية القديمة يعني الصورة الحية للإله آمون وكان فرعون مصر من الفتره 1334 الي 1325 ق.م.

أصبح توت عنخ آمون ملك مصر بعد وفاه أخيه سمنخ كا رع وكان طفل يبلغ 9 سنوات ولقد تزوج من عنخ إسن آمون .

عاش توت عنخ آمون في فترة انتقالية في تاريخ مصر القديمة حيث أتي بعد إخناتون الذي حاول توحيد الألهه في مصر القديمة في شكل إله واحد وفي عهد توت عنخ آمون رجعت مصر القديمة الي عبادة الألهة المتعددة.

فترة حكم توت عنخ أمون تراوحت بين 8 -10 سنوات والمومياء الخاصة به تُظهر أنه كان شابا دون العشرين من العمر ومؤخراً أستنتج علي الأرجح أنه كان في العام التاسع عشر من عمره عند وفاته وأثناء حكم توت عنخ آمون بدأت ثورة من تل العمارنة ضد حركة الفرعون السابق له "إخناتون" الذي نقل العاصمة من طيبة إلي عاصمته الجديدة "أخت أتون" بالمنيا، وحاول توحيد آلهة مصر القديمة المتعددة بما فيها الإله أمون في شكل الإله الواحد آتون.

وفي سنة 1331 ق.م. أي في السنة الثالثة لحكم توت عنخ آمون الذي كان عمره 11 سنة وبتأثير من الوزير "خپر خپرو رع آي" رُفع الحظر المفروض على عبادة الآلهة المتعددة ورجعت العاصمة إلى طيبة.

توفي توت عنخ امون في سن صغير جداً  وكان هناك الكثير من النظريات التي ترجح فكرة انه قُتل في عملية اغتيال ولكن صَرح عالم الأثار المصري زاهي حواس أنه لا توجد اي أدلة علي ان الفرعون قد تعرض الي عملية إغتيال وان الفتحة الموجودة في الجمجمة لا تعود لسبب تلقيه ضربة علي الرأس كما كان يُعتقد وإنما تم إحداثها بعد الموت لغرض التحنيط .

وأن الكسر الموجود في عظم الفخذ الأيسرأنه نتيجه لتعرض توت عنخ آمون لكسر في الفخذ قبل موتة وربما يكون الإلتهاب الناتج من هذا الكسر هو السبب في موته.

وفي النهاية توصلوا الي سبب الوفاه وهو تسمم في الدم نتيجه لكسر في عظم الفخذ الذي تعرض له توت عنخ إمون والذي ادي الي "الكانكرين Gangrene " وهو عبارة عن موت الخلايا والانسجة وتحللها نتيجة إفراز إنزيمات من العضلات الميته بسبب عدم وصول الأكسجين إليها عن طريق الدم.

 من أكثر الأسباب شهرة لتوت عنخ آمون وجود مقبرتة كاملة ويرجع السبب في هذا أن باب المقبره كان صغير فدفن في الرمال بواسطة العوامل الجويه فإختفي عن أعين اللصوص .

  • يوجد 50 الف قطعة أثرية تزين 6 قاعات من المتحف المصري الكبير.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.