د.عبدالرحيم ريحان Written by  نيسان 16, 2020 - 247 Views

حكاية تعويذة لجذب قلب الرجل بمصر القديمة

Rate this item
(0 votes)

كشفت دراسة أثرية للدكتور حسين دقيل الباحث الآثارى بوزارة السياحة والآثار أن المصرى القديم عرف التعويذات لجذب قلب الرجل والعكس من خلال  أوراق بردي عمرها 1800 عام أي خلال حكم الرومان لمصر

ويشير الدكتور حسين دقيل إلى أن هذه البردية توجد الآن في مجموعة (جامعة ميشيغان) بالولايات المتحدة الأمريكية وقد حصلت عليها الجامعة في نوفمبر 1924 وربما تكون قد عثرت عليها بالفيوم بمصر

ويضيف بأن البردية تحكى عن امرأة تُدعى (تارومواي) تعمل على جذب قلب رجل نحوها يُسمى (كيفالاس) حيث يظهر على البردية رسم للمعبود المصري (أنوبيس) برأس ابن آوى وهو يطلق سهما نحو قلب (كيفالاس) من أجل إثارة شهوته نحو (تارومواي)

ويوضح  الدكتور حسين دقيل أن التعويذة تنص على جذب (كيفالاس) نحو (تارومواي)، بحيث لا يرى ولا يرغب في أي امرأة أخرى على الأرض سواها، ويظل قلبه مجنونًا بها، وتظل هي مجنونة به حتى يرتبطا ومن غير المعروف لماذا أرادت (تارومواي) الارتباط بـ (كيفالاس) بشدة وكذلك من غير المعروف هل حصل الارتباط بينهما أم لا ولكن ربما كانا من عائلتين من الصعب التزاوج بينهما ولذا فقد سعت (تارومواي) بكل الوسائل والطرق نحو الارتباط بمعشوقها (كيفالاس)

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.