كاسل الحضارة والتراث

كاسل الحضارة والتراث

أصول عمارة الكنائس المصرية (2)

بقلم - دميانة عياد مسعود

باحثة في الدراسات الأثرية وطالبة دراسات عليا

لقد ذُكِرَ في المقال السابق بعض من العناصر المعمارية الكنسية ذات التأثير المصري القديم، وسوف يُلحق بهذا المقال بعض من تلك العناصر والتي تتمثل في (القبة والقبوذات الأصل المصري، المداخل والنوافذ، والضفير).

أولاِ: القبة

تعتبر القبة أحد أنواع التغطيات التي تم استخدامها لتغطية الكنائس المصرية، ويعود أصلها لأول قبة عرفت في مصر القديمة حيث وجدت بقايا القبة المُغطي بها مبني مجاور "لمقبرة سنب" الواقعة غرب الهرم الأكبر، وأستُخدمت أيضا القبة في تغطية صوامع الغلال التي يتم تخطيطها بشكل دائري، ومن أمثلة تلك الكنائس كنيسة تيدور بمدينة هابو، وكنيسة أبريم بالنوبة.

ثانيا: القبو

في مصر القديمة كان يتم تسقيف بعض المباني بالقبو كنوع آخر من التغطية، وكان يُشيد بالطوب اللبن وذلك نظرا لعدم توفر الأخشاب ذات الأطوال المناسبة، وقد بدأ استخدام القبو في تغطية "المأوي البدائي" في مصر القديمة، وأيضا في سكنات إيواء تقع غرب هرم خفرع، ومن أشهرالقبوات تلك التي بُنِيَت بمخازن معبد الرامسيوم بالأقصر، وقد أُنشَأ علي مثاله بنفس مواد البناء، وطريقة التشييد والشكل العام، قبو الكنيسة الشمالية بأدندان بالنوبة، وأستمر كذلك إنشاؤه في العديد من الكنائس المصرية، وأيضا بمدافن البجوات المسيحية بالخارجة.

ثالثا: النوافذ

عُرِفَت النوافذ من خلال نموذج لأحد المعابد المصرية القديمة وهو الأشهر علي الاطلاق، والذي عُرِفَ بأنه أقدم أمثلة البازيليكا كما ذُكِرَ في كتاب "العمارة المصرية القديمة" وهو"بهو الأعياد" الذي شيده تحتمس الثالث في الكرنك، وتتكون تلك النوافذ من خلال وجود مستويين لسقف البهو، حيث يقل مستوي الأعمدة الجانبية للبهو عن تلك الأعمدة العالية التي تقع بالصف الأوسط، فتتكون تلك النوافذ "الفتحات" وتكون بمثابة فتحات لدخول الضوء.

رابعا: المداخل  

لقد تميزت كنائس العصر المسيحي الأول بمداخلها الجانبية وذلك لتوفير الخصوصية والأمان، وهناك نموذج للمدخل المنكسر الذي نجده في كنيسة مارجرجس بواحة الحيز وغيرها، وأحيانا توجد الحوائط الحاجزة التي تقع أمام المدخل المحوري المنشأ علي غرارمعابد "تل العمارنة"، أو إنشاء نارتكس تمهيدا لدخول الكنيسة من المدخل الغربي لها، ويوجد النارتكس في كنيسة الأنبا شنودة والأنبا بيشاي بسوهاج.

خامسا: الممر الخلفي للهياكل (الضفير)

هو عبارة عن ممر ضيق يحيط بعض المعابد بدءا من الوسط حتي الجزء الخلفي، وذلك لغرض الحماية، وقد تأثرالعديد من كنائس النوبة بهذا العنصر المعماري لكنه اختلف في شكل فقد أُنشأ علي شكل ممر يربط بين الحجرتان الواقعتان علي جانبي الهيكل، ربما كان الغرض منه تيسير المرور بينهما لعدم قطع طقوس الصلاة.

 ووجد مثيل هذا الممر أيضا في كنائس العصور الوسطي في مصر ومنها كنائس أخميم، وأُنشأ في شكل ممر يقع خلف منطقة الهياكل التي تتوازي في وضعها في اتجاه الشرق ومدخله يقع بأحد الحجرات الجانبية، ويُعتَقَد أنه كان يستخدم لحفظ المناولة المقدسة وحمايتها من أي هجوم يحدث وذلك في عصور الاضطراب.

ووجد أيضا هذا الممر في كنيسة دير الأنبا هدرا التي تقع غرب أسوان، ولكنه تم إضافته خلف منطقة الهيكل ولكن في شكل حجرة مستطيلة مغطاة بقبو وتستخدم كمخبأة.

 

المراجع

1-العمارة في مصر القديمة – محمد أنور شكري.

2-موسوعة الفن القبطي - جولة مع العمارة والمدن في العصر القبطي في مصر- الجزء التاسع - داود خليل مسيحة.

3-تاريخ المسحية وآثارها في أسوان – نبيه كامل وعاطف نجيب.

4-الآثار القبطية في وادي النيل- دراسة في الكنائس القديمة – سومرز كلارك.

5-الأنماط المعمارية للكنائس القبطية الأرثوذكسية الأثرية – سامي صبري شاكر.

6-تاريخ العمارة المصرية – اسكندر بدوي – سلسلة المائة كتاب – عدد 15

7-دليل الكنائس والأديرة في مصر – الأنبا صموئيل وبديع حبيب جورجي.

8-الدليل الي الكنائس والأديرة القديمة- من الجيزة الي أسوان – الأنبا صموئيل.

9-التصوير في بلاد النوبة – محمد غيطاس.

 

الإرشاد السياحي التفرد والتميز

بقلم – ميرنا محمد

مرشدة سياحية – باحثة فى الآثار المصرية القديمة

مَن يدخل الطريق بلا مرشد سيستغرق مائة عام في رحلة لا تحتاج سوى ساعتين

أنا مرشدة سياحية وباحثة - في عالم المصريات  والحضارات المختلفة عاشقة للتاريخ ومحبة لرواياتي وسآخذكم  معي في جولات تاريخية تمزج حاضرك مع ماضٍ لم تعيشه من قبل ، قصص من أطول مسلة في مصر إلى أعمق مقبرة تنتظر أن تُروى.مخبأة في زوايا المتاحف والمعابد.

إن وجود مرشد سياحي يعد أمراً مهماً وضرورياً للتخطيط الصحيح لرحلة ممتعة ومليئة بالمعرفة، فإن هنالك أهمية عالية وكبيرة للإرشاد السياحي

إن المرشد السياحي أو باللغة الإنجليزية Tour Guide هو سفير داخل وطنه هو الشخص الذي يعمل في قطاع السياحة والسفر والمسؤول عن أخذ السائحين إلى أماكن ومواقع قد لا يعرفونها أو غير مألوفة بالنسبة لهم ويعرفهم بها، ويقوم المرشد السياحي بتنظيم برامجا وجداولا يأخذ بها السائحين إلى الأماكن الأثرية والمعالم المهمة في دولة ما وسرد القصص التاريخية عليهم.من منطلق معرفته وخبرته الواسعة في كافة المناطق الاثريه والسياحيه.سواء كانت سيرا على الأقدام أو عبر الباصات أو القوارب أو القطار، والمزيد من وسائل التنقل

ما رأيك في أن تكون مرشدًا سياحيًا ، في هذه المقالة ستستمتع بجولات ميدانية ، حيث الفرح والانطلاق ، ومقابلة أشخاص من جميع أنحاء العالم ،على اختلاف لغاتهم وعاداتهم وتقاليدهم

 سيكون نجاحك كمرشد سياحي هو نجاح الرحلة السياحية.

لكن أولاً ، دعنا نتعلم كيف نكون مرشدًا سياحيًا

أن تكون مرشداً سياحياً، ستحتاج إلى تعلم اللغة التي تفضلها وتتقنها، مع الكثير من المهارات وأهمها ، امتلاك الشخصية القيادية، مع المرونة في التعامل، ومهارات العرض والتواصل والشخصية المرحة، ستكون رحلتك ممتعة.كن مفكراً ومبدعاً وانطلق لتسعد الآخرين.

لا تتعامل مع جولتك السياحية على أنها محاضرة، فكر في طرق جديدة لجذب جمهورك للمشاركة، من خلال القليل من الفكاهة والكوميديا فهي عنوان للسعادة لديهم، و ستكون بمثابة نجاح لعملك مرشداً سياحياً، اجعلهم يشعرون بالسعادة خلال الرحلة

حاول أن تكون الرحلة بمثابة رحلة عائلية،  اقترب منهم وتعرف عليهم، وكن صديقاً لهم، فسيشعر الجميع بالاستمتاع معك خلال الرحلة.اكسر الحواجز

 في البداية اطلب منهم أن يقدموا أنفسهم، كن مع مجموعتك خطوة بخطوة، والآن اطرح عليهم بعض أسئلة، مع تأكدك أن لها إجابة لديهم، وقدم الشكر للشخص الذي أجاب على سؤالك، لا مانع من تقديم بعض الهدايا البسيطة. من معالم بلدك

احد أهم الجوانب العمل في  القطاع السياحي هو وجود مرشد سياحي مؤثر هادئاً في الطباع، متحدثاً رائعاً وذو لباقة، قادر على مساعدة الناس ويعمل بشكل دائم على راحتهم وأن يكون قادر على أن يسرد تفاصيل الأمكان والآثار والمتاحف وكل ما يتعلق بالجولات السياحية بأسلوب قصصي رائع،

وتأكد من تعليمهم شيئاً جديداً

استعد لكل الأسئلة وكن متحمساً وهادئاً

سرعة البديهة والحضور والرد على أي أسئلة أو تعليقات من الجروب السياحي المرافق لك، مع أجواء من  الفكاهة للترفيه على السائحين هي الأداة المثالية للتخلص من أي توتر ومن المؤكد سيجعلك مرشداً سياحياً ناجحاً.

التزامك بموعد عملك مع الجروب السياحي أمر غاية في الأهمية، مع القدرة على توجيه الضيوف إلى المواقع المختلفة، ويُفضل أن تكون على علم تام بالمنطقة التي تتحدث عنها،  مع ضرورة أن تكون قادراً على جذب اهتمامهم وشغفهم، مع ضرورة معرفة المزيد حول الحقائق التي تسردها لهم.

قدم لهم أفضل الأدلة التي تساعدهم على رؤية الشيء بشكل جديد تماماً، مع إتقان اللمسات والعبارات التي تميزك وتجعلهم يتذكرها، ولا تنسى   أن تكون لطيفاً ومرحاً دائماً.وكن محل ثقة لهم 

عندما يكون لدى الجمهور فكرة عن المكان الذي تسير فيه قصتك السياحية فعليك أن تكتسب ثقتهم بالوقوف على المعلومة الموثوقة والمؤكدة والصحيحة، على أن يكون اسلوبك رائعاً ومثيراً.

 تحدثك بلباقة وثقة وابتكارك في طريقة سرد المعلومة  ستجعلك تجذب انتباه الأفواج السياحية

ولن يشعروا بالملل معك. أن أفضل الجولات السياحية عندما يشعر فيها الجروب السياحي بأنهم محل اهتمامك، على المستوى الفردي والجماعي. التفاصيل الصغيرة تصنع فارقاً كبيراً

تعلم أسلوب المبالغة في سرد الحدث عندما يكون أسلوبك في سرد الحقائق بطرق مستحدثة مبتكرة يسهل فهمها، سيكون اقصر الطرق لتوصيل المعلومة للجروب السياحي وهذا يعد مؤشر نجاح لك.

عندما يكون هناك شيء يصعب شرحه ، فهذا يعني أنه قد يكون غير منطقي، أضف بعض المبالغة وحاول تبسيط المعلومة من خلال إضافة لمساتك إلى السيناريو وستحصل على وصفة لأكبر كم من الضحك والسعادة والمتعة يمكن أن يملأ وجوه السائحين.

وسوف سنزور في هذه الجولة الخاصة بعض أهم المعالم في الأقصر،فهناك العديد من الملوك والآلهة والحروب والأساطير والحكايات  المليئة بالسحر  والحب على طول الضفة الغربية لنهر النيل وسوف اشرح لك جميع الأسرار وراء المعابد والمباني القديمة التي يمكن مشاهدتها هنا.سوف آخذك الي الماضي الذي لم تعيش فية

ستكون المحطة الأولى هي وادي الملوك، حيث  اشرح لك معلومات حول مواقع الدفن الأكثر إثارة للاهتمام ستزور بعد ذلك معبد حتشبسوت وهي المرأة الوحيدة التي حكمت مصر كملكة فرعونية ومدينة هابو مع معبد رمسيس الثالث وتمثالا ممنون، وهما تمثلان ضخمان لفرعون أمنحتب الثالث، كما ستتمكن في نهاية الجولة من تناول الغداء في مطعم محلي قبل العودة إلى فندقك

أنت الآن مرشد سياحي ، ولكن لكي تكون مرشدًا سياحيًا ناجحًا وفعالًا ، تذكر جيدًا أنك الوجه المشرف لبلدك. وصاحب دور مميز وبارز في تكوين الانطباع العام للسائح عن الرحلة والدولة التي يزورها

الجَبَنَه "القهوة" طقس سودانى مميز

بقلم د. سهام عبد الباقى محمد

الباحثة ألأنثروبولوجية -بكلية الدراسات الأفريقية العليا-جامعة القاهرة

تعد "الجَبَنه" بفتح الجيم، والنون أو "القهوة" السودانى أحد أهم الموروثات الثقافية والإجتماعية فى جمهورية السودان،وترجع تلك التسمية إلى الإناء الفٌخارى المٌخصص لصناعتها،والذى يٌشبة الأبريق الصغير.وتٌعد "الجَبَنه" من أهم المشروبات السودانية على الإطلاق فتجد لها حضورا شعبيًا واسعًا فى جميع الشوارع والميادين السودانية، والتجمعات الأسرية والقبلية، كما تٌقدّم فى شتى المٌناسبات. وقد إشتهرت الجَبَنَه لدى قبائل البِجَا فى شرق السودان ثم عمت جميع أرجاء السودان. وتبدأ عملية تجهيز الجَبَنَة بتحميص حبات البن الخضراء ثم دقّها ووضعها فى "التنكة" وهى الكنكة حتى النضج وبعد أن تٌسوى القهوة يتم إفراغها فى إناء الجَبَنه، أو إناء صب القهوة وعادة ما يكون مصنوعًا من الألومونيوم أو الفٌخّار، ويتم بيع اكواب القهوة  والتى تٌعد المشروب الشعبى الأول فى السودان من خلال أكشاك يتم تصميمها من الخشب والصفيح، وتوضع بها دكك من الخشب أو كراسى صغيرة من البلاستيك للجلوس تتوسطها منضدة خشبية متوسطة الحجم وقليلة الإرتفاع يجلس أمامها البائع وتٌرص عليها أكواب القهوة الصغيرة التى تٌعرف فى مصر بإسم "الخمسينة" أو الفناجين الصينى وعبوات البن والسكر.

ومن طقوس الجبنة أنها تٌصب فى تجمعات النساء والرجال وتسمى تلك التجمعات" الوناسة" لأن النساء تأتنسن أو تتونسن بالجلوس معًا لإحتسائها وهم يتسامرون ،كما يتونس بها الرجال فيتشاركون الحديث عن مشاكلهم الإجتماعية ويتبادلون  الخبرات والإستشارات والنصح مما يدعم أواصر المحبة بين أفراد المٌجتمع ويضمن تماسكه. ومن الطقوس المٌصاحبة للقهوة إشعال البخور الذى تشتهر به السودان مما يضفى على الجلسات نوع من الإريحية والمتعة والهدوء النفسى الناتج  عن حميمية اللقاء والمذاق الشهى للجبنه ،والرائحة العطرة المٌتصاعدة من البخور المشتعل.وتعد كذلك من مشروبات السعادة والفأل الحسن حيث يتم قراءة بقاياها لأستشراف المستقبل والتنبوء به، وقد دخلت الجبنه فى كثير من الفنون التشيكلية بالسودان سواء فى مجال الرسم فتجد اللوحات تجسد تجمعات النساء والرجال ملتفين حول صينية الجبنه تبدو عليهم  مظاهر السعادة والترابط الإجتماعى،ولم تخلوا الأعمال الفنية والديكورية من عمل تصميمات من صوانى الجبنه ومشتملاتها، كما أصبحت مصدر إلهام للشعراء فتناولتها الكثير من الأغانى السودانية.مما جعلها طقس لمات السمر وجلسات الأحبة وأحد الطقوس الأجتماعية والثقافية المميزة بالمجتمع السودان.

القميص المسحور بمتحف الفن الإسلامى والأصل المصرى لرموزه الهندسية

كتبت أ / صفاء محمد

  خبيرة سياحية

خمسة جنيه. ده المبلغ اللى دفعه ماكس هيرتز مدير المتحف الإسلامى فى

ثلاثينات القرن الماضى لواحد اسمه مصطفى بك شمس الدين فى مقابل قميص

من الكتان أصبح من أشهر مقتنيات المتحف الإسلامى فى القاهرة

و سبب شهرة القميص هو الحكايات اللى اتقالت عنه و وصفته بإنه مسحور .

القميص يعود إلى  عصر الدولة الصفوية فى إيران فى القرن الـ 17 , و عمره

حوالى 350 سنة , صنع خصيصًا  لشاه إيرانى اسمه صفى الثانى و شهرته

سليمان الصفوى عشان يحميه .

ذهب مصطفى بك شمس الدين لماكس هيرتز و يلحّ عليه يشترى القميص لأنه تحفة نادرة , لكنه لم يُفصِح عن سر القميص و رحلته من إيران لمصر .

القميص عبارة عن تميمة يتم ارتداءها على كامل الجسد , بتعتمد فى قوتها

على 3 أشياء : طاقة الكلمة و طاقة الأرقام و طاقة الأشكال الهندسية .

للحصول على طاقة الكلمة اعتمد خياط القميص الإيرانى على كتابة بعض الآيات

القرآنية . و للحصول على طاقة الأرقام استخدم حاجة اسمها "الجَفر" معروفة عند

الشيعة بتعتمد على تحويل الحروف لأرقام و العكس .

و للحصول على طاقة الأشكال الهندسية اعتمد خياط القميص على توظيف بعض

الأشكال الهندسية , و ده اللى يهمنا فى الموضوع , لأن الأنماط الهندسية دى أول

ظهور ليها فى العالم كان فى مصر القديمة .

ومن الواضح أن الخياط أو الساحر الذى قام بتصميم القميص كان عنده فكرة عن علوم الحضارات القديمة و أهمها حضارة مصر و العراق , لأنه أخد من العراق فكرة تحويل الأعداد لحروف و العكس , و ده اللى بيسموه الجَفر . و أخد من مصر فكرة توظيف الأشكال الهندسية لصنع تميمة . و للحصول على قوة الكلمة استخدم آيات  قرآنية , لأن ده المتاح له فى عصره حسب ثقافته و ديانته , مع العلم إن فكرة قوة الكلمة أصلها يعود إلى مصر القديمة . الكون – فى الصوفية المصرية – اتخلق

بقوة الكلمة لما الخالق (بتاح) نطق اسم كل مخلوق , و قوة الكلمة هى اللى

أوجدت كل ما هو موجود . عشان كده كان فيه تمائم فى مصر القديمة على هيئة

كلمات مكتوبة بالرموز الهيروغليفية اللى أطلق عليها أجدادنا اسم "مِدو نِتِر" ,

يعنى كلام ربنا , لأنها مستمدة من الطبيعة . من أشهر الكلمات المستخدمة كتمائم

فى مصر القديمة كلمات "عَنخ/وِجا/سِنِب" و معناها الحياة و السلامة و الصحة .

فى بوست آخر هنبقى نحكى أكتر عن موضوع التمائم فى مصر القديمة

ونعود إلى موضوع الأشكال الهندسية و مغزى استخدامها كتميمة

من فجر الزمان العقل المصرى كان بيتأمل الأزهار فى الطبيعة و طريقة

تشكيل البتلات داخل الزهرة , و من تأمُل تكوين الأزهار أجدادنا لاحظوا إن فيه

أنماط هندسية بتعيد تكرار نفسها فى كل زهرة جديدة بتنبت , و إن الأنماط دى

ثابتة ما بتتغيرش و ممكن للإنسان إنه يختزل الزهرة فى شكل هندسى بإنه يوصل

أطراف البتلات بخطوط متقاطعة .

الفنان المصرى وضح لنا الفكرة بكل بساطة من خلال المناظر اللى سجلها فى

بعض المقابر و المعابد , زى معبد الملك سنوسرت الأول فى الفيوم

من مملكة النبات استوحى الفنان المصرى أشكال هندسية مختلفة و قام بتوظيفها

بأكتر من طريقة , منها زخرفة أسقف المقابر فى البر الغربى فى الأقصر , و زخرفة الصناديق و أوعية مساحيق التجميل , و كمان زخرفة الملابس

هذه الأشكال الهندسية عبارة عن أكواد موجودة فى بذرة كل نبتة , و هى اللى بتحكم

نمو النبات و تجعله يحافظ على نفس الشكل فى كل مرة يُعاد فيها استنباته .

كل زهرة بتنمو بنفس الشكل و نفس عدد البتلات و طريقة تشكيلها داخل الزهرة

و بتحافظ على نفس الكود الهندسى بدون أى تغير و تنقله للنبتة الجديدة

الأكواد دى – فى نظر المصريين القدماء – مش مجرد قوانين عمياء بتشتغل بدون

وعى , دى قدرة إلهية ساكنة فى بذرة كل نبات , و مع كل نبتة جديدة بيتم تفعيل

القدرة الإلهية دى و تقوم بدورها فى خلق حياة جديدة .

من أجل هذا فقد رأى العقل المصرى فى الأشكال الهندسية رمزًا  لقوى الخلق ,

و طالما قوى الخلق موجودة و بتقوم بعملها فى خلق حياة جديدة يبقى قوى الفوضى

و الهدم (اللى بيقولوا عليها مجازاً شياطين) مش هتقدر تقوم بعملها , لأن البناء

و الهدم ما يجتمعوش مع بعض فى نفس اللحظة .

هى دى الفكرة الأساسية اللى بيقوم عليها مفهوم التميمة فى الحضارة المصرية .

التميمة ببساطة بتستدعى الحضور الإلهى , لأنه هو أقوى درع و سلاح ضد قوى

الفوضى و الهدم , اللى بيتقال عليها بالبلدى أسماء مختلفة : شياطين / عين حسود

المرأة وأهداف التنمية المستدامة

بقلم الدكتورة/ بوسي الشوبكي

دكتوراه فلسفة الآداب

      تعد المرأة إحدي الأطراف المساهمة في تحقيق التنمية المستدامة، وفي ظل اهتمام الدولة بقضية المناخ، والتغييرات المناخية، واستضافة مصر لمؤتمر المناخ COP27 ، والسعي من أجل بيئة نظيفة خالية من الكربون، فلا يقل دورها عن دور الرجل  في إيجاد حلول لتحديات تغير المناخ، ودعم الجهود من أجل التنمية المستدامة. وظهر ذلك من اهتمام وزيرة البيئة باشراك الشباب من الجنسين للمساهمة في حل قضايا المناخ. وباعتماد الدولة لأهداف التنمية المستدامة الجديدة لعام 2030، يقر العالم مرة أخري بأهمية دور المرأة في تحقيق الاستدامة.  فلا تنمية اجتماعية دون مساواة كاملة بين الجنسين، والقضاء علي كافة أشكال التمييز، ولا استدامة بيئية دون دور فعال للمرأة  كرائدات أساسيات لتغيير.

    المرأة هي نواة المجتمع، وإذا استطعنا أن نطور أو نغير من سلوكات المرأة يمكن تغيير سلوكات الأسرة، ومنها المجتمع. المرأة لها تأثير كبير علي الثقافة الاستهلاكية لدينا نستطيع القول أن التفكير السائد عن مبادرات البيئة هي فقط لخفض الانبعاثات، ولكن لها مردود اقتصادي كبير، والذي يتمثل في توفير الموارد المالية للأسرة، وبالتالي للمجتمع. ويمكن أن يتطور، ويستخدم في مجالات أخري للارتقاء بالمجتمع، وبناء المدن المستدامة، وتطويرها، والتسريع من النمو الاقتصادي لدولة.

   والرجل له دور مهم في دعم المرأة فالرجل شريك هام، ولهذا فإن وجود الرجل إلي جانب المرأة في كثير من المجالات. هذا الأمر يعد مسئولية مشتركة بين المرأة، والرجل. ولا نستطيع القول أن الدور يقتصر علي المرأة وحدها أو الرجل وحده في هذا المجال لكن المسئولية مشتركة.

 وبدأت الحكومة المصرية منذ عقدين من الزمان العمل علي تمكين المرأة، وتقليل الفجوة بينها وبين الرجل.  فقامت بتأسيس المجلس القومي للطفولة والأمومة في عام 1989م، بهدف مواجهة المشاكل المتعلقة بالأمومة. كما تم تأسيس اللجنة القومية للمرأة 1993م، بهدف الاعداد لمؤتمر المرأة التابع للأمم المتحدة الذي عقد في بكين عام 1995م.  وتلي ذلك تأسيس المجلس القومي للمرأة في عام 2000م، والذي عهد إليه مهمة تخطيط، ومتابعة، وتقييم، وتنفيذ البرامج، والسياسيات الرامية إلي تعزيز أوضاع المرأة كما تدعم هيئة الأمم المتحدة المرأة في مصر تمكينها، والحد من عدم المساواة بين الجنسين من خلال شراكة قوية مع الحكومة خاصة المجلس القومي للمرأة وزارة التضامن الاجتماعي، وبعض منظمات المجتمع المدني بهدف جعل تمكين  المرأة أولوية وطنية لتحقيق النمو الشامل، والعدالة الاجتماعية.

أحرزت مصر تقدما ملموسا في زيادة فرص حصول النساء، والفتيات علي الخدمات الصحية، والتعليم الهدفان: (3) الصحة الجيدة والرفاه ، (4) التعليم الجيد من أهداف التنمية المستدامة. غير أن القوانين والممارسات القانونية التمييزية، والمعايير الاجتماعية، والثقافية المتحيزة لصالح الرجل، والحواجز الهيكلية التي تحول دون المساواة بين الجنسين. لا تزال راسخة في الهدفان: (10) الحد من أوجه عدم المساواة، (16) السلام و العدل والمؤسسات القوية.  والمشاركة الاقتصادية للمرأة ضعيفة جدا، لا سيما بين الشابات الهدفان: (1) القضاء علي الفقر، (8) العمل اللائق ونمو اقتصادي. ونتيجة لذلك كثير ما تواجه المرأة قيودا عند استقلاليتها، وحصولها علي حقوقها الانسانية كاملة بما يشمل حقها في القيام بدور نشط في صنع القرار.

وتعمل الدولة الأن علي تحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر لتحقيق رؤية مصر 2030، وجاء الهدف (5) من الأهداف الأممية: تحقيق المساواة بين الجنسين، وتمكين جميع النساء، والفتيات.  الذي يركز علي تحقيق المساواة بين الجنسين، وتمكين كل النساء والفتيات، والقضاء علي جميع أشكال التمييز ضد النساء والفتيات في كل مكان. والقضاء علي جميع أشكال العنف ضد جميع النساء، والفتيات في المجالين العام والخاص بما في ذلك الاتجار بالبشر، والاستغلال الجنسي، وغير ذلك من أنواع الاستغلال. والقضاء علي جميع الممارسات الضارة؛ مثل زواج الأطفال، الزواج المبكر، والزواج القسري، وتشوية الأعضاء التناسلية (ختان الإناث). لذلك تعمل الدولة بكل حرص علي إدماج المرأة في العملية التنموية؛  فيتحقق بذلك تحسين في الصحة، وتقوية الاقتصاد، وزيادة الأنتاج، وتحسين التعليم، وكفاءة صنع القرار. إن المشاركة السياسية، والاقتصادية للمرأة، وتمتعها بحقوقها الأساسية يتيح لها الفرصة للمشاركة في بناء المجتمع وتنميته؛ فالمرأة شريك أساسي في المجتمع ولها جهود عظيمة، وأساسية في بناء الوطن والأمة، حيث يظهر دورها في مشاركتها لأعمال السياسية والاجتماعية والأسرية والمهنية. وبذلك يتحقق الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة، وسائر هذه الأهداف بحلول 2030م، والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.ةأةأ

المراجيح ( ملاهي الغلابة ) في التراث المصري

بقلم أ.د. محمد إبراهيم

أستاذ التاريخ الإسلامى بآداب بنى سويف

تمثل الألعاب الرخيصة مثل المرجيحة ( البلدي ) بهجة ومتعة للصغار والكبار , فهي من أكثر الألعاب التي تحقق النشوة والسعادة الممزوجة بحب المغامرة , بل وترتبط بالكثير من الذكريات والحكايات والمواقف المصاحبة للاحتفال بالأعياد والموالد في الريف والحضر .

عرفت المرجيحة في التراث المصري منذ العصر الفرعوني ,حيث وجدت بعض الرسومات علي جدران المعابد الفرعونية, تظهر المرأة التي كانت تساعد زوجها في أعمال الزراعة في الحقل وهي تضع رضيعها في قطعة قماش وتربط كل طرف بين شجرتين  فتصبح أرجوحة تهزها إذا بكي الطفل  فتعود إليه ابتسامته مرة أخري .

وقد تطورت الفكرة من استخدام هذا النموذج القديم لصناعة المرجيحة من الخشب والقماش لتصنع من الحديد ثم الفيبر جلاس بأشكال وأنواع  وأسماء مختلفة , بل تطور الأمر إلي دخول الكهرباء لتشغيل بعض المراجيح عوضا عن التشغيل اليدوي لتحقيق الأمان و السهولة وضبط وقت المرجحة وقوته .

عرفت أنواع وأشكال من المراجيح كان أشهرها مرجيحة القارب وهي نوعان مفرد وجوز, وهي تعمل بالدفع من قبل صاحب المرجيحة إلي الأمام , ثم يقوم الراكب بتعويمها أو دفعها بنفسه من الداخل, كذلك عرفت مرجيحة الزقازيق التي تعددت أسمائها ( الدولاب – القواديس ) وهي عبارة عن صناديق تتراص فوق بعضها البعض يسع كل صندوق لطفلين أو ثلاثة, وتدور من الأسفل إلي الأعلى, كذلك عرفت الغزالة وهي تحتوي علي 8 أحصنة تدور في اتجاة دائري, واحيانا تكون الأحصنة مثبتة وأحيانا تعلق في سلاسل ( جنازير ), كذلك ظهرأخيرا نوع يسمي ( السوستة المطاطية ) وهي التي يقوم الطفل بالدخول إليها وترفعه السوستة إلي أعلي .

ارتبطت المرجيحة – دائما – بالاحتفالات والموالد فكلما كان هناك مولد كانت هناك مرجيحة, كذلك ارتبط وجودها أمام المدارس والمناطق الشعبية  لأن اغلب زبائنها من الأطفال والصبية والشباب الساعين إلي التحليق في الهواء والعلو إلي السماء تحقيقا للنشوة والمغامرة .

أما عن صناعة المراجيح فقد ارتبطت ببعض المناطق التي يتوفر بها الحدادين  مثل حي السبتية بالقاهرة  ومدينة طنطا والزقازيق وقليوب, حتي ان البعض من صانعيها كان يطلق عليه (حداد مراجيح ), اما عن تكلفتها فقد يصل بعضها إلي 10 آلاف وحتي 20 الف جنية  لصناعة أغلبها من الحديد  والصاج واحيانا الخشب .

كانت المرجيحة ( القارب) هي أكثر الأنواع انتشارا ورواجا لما تحدثه من نشوة الصعود لأعلي وأحيانا الشقلبة عدة مرات بهذا القارب تبعا لبراعة راكبها, بل كانت هذه الشقلبة مسار منافسة ورهانات بين الشباب في تكرار عدد مرات الشقلبة , علي الجانب الآخر كانت هناك تقاليد وسلوكيات مرعية من قبل ركوب البنات لها , وكان أهمها الا تركبها البنت وهي ترتدي فستان قصير , إذ كان يراعي أن ترتدي تحت الفستان بنطلون , كذلك حرص الأباء والأمهات أن يكونوا بجوار المرجيحة وجوار أبنائهم منتظرين لنهاية الدور والنزول من المرجيحة , كذلك التنبية علي صاحب المرجيحة بتشغيل الفرامل ( الكاوتش ) إذا صعدت المرجيحة لأعلي أكثر من اللازم تجنبا لإصابة أبنائهم أو شعورهم بالدوخة .

اما عن أسعار ركوب المرجيحة فقد كانت تتراوح قديما بين قرش صاغ للدور ثم 5 قروش ثم 25 قرش ثم جنية , وهي بالمقارنة بأسعار الملاهي المتخصصة الحديثة تعد رخيصة لأن معظمها يعمل بشكل يدوي دون كهرباء أو تذاكر دخول, لذلك اطلق عليها البعض (ملاهي الغلابة)فضلا عن أنها ملاهي متنقلة ترتبط بالأحياء الشعبية وساحات الموالد فهي بهجة رخيصة .

أحتلت المراجيح مكانة كبيرة في التراث السينمائي والغنائي, فقد ظهرت مع العديد من الأفلام التي عالجت بعض مشاهدها الموالد والاحتفالات بالأعياد كفيلم ( السيرك ) لحسن يوسف وسميرة احمد , وفيلم تمر حنة لنعيمة عاكف ورشدي أباظة , وقد المحت بعض المشاهد بان أغلب أصحاب المراجيح قديما  كانوا من الغجر المتجولين في الموالد , علي الجانب الاخر عبرت الأغنية  الشعبية عن المرجيحة وكان أشهرها  ماغناه الشيخ أمام ( ياعم إدريس ياعم إدريس .. يابو المرجيحة والقواديس .. ماجاش الدور عشان يطلع قادوسي لفوق.. وابوس النور واطفي للعلالي شوق )كذلك غني أحد المطربين الشعبيين يسمي عمرالسعيد أغنية ( الدنيا زي المرجيحة يوم تحت لفوق) التي حققت نجاحا وانتشارا كبيرا وأصبحت من أكثر الغاني في الأفراح والمناسبات , كذلك استغلت أحدي المطربات( دالي حسن ) المرجيحة في التعبير عن أنوثتها بالغناء ( ركبني المرجيحة .. حلوة قوي ومريحة ) والتي حققت مشاهدات بلغت 8 مليون علي مواقع اليوتيوب , لما حملته من إثارة للشهوات, لأن المرجيحة أصبحت فضاحة تتطاير معها عدة أشياء في هذا العصر, بعد أن فقدت بهجة الطفولة  وبرائتها !!!!!!!   

قبة الشيخ يونس

 بقلم / ندا رمضان فتحى

 تنسب هذة القبة إلي الشيخ يونس السعدي الشيباني ويرجع نسبه إلي قصي جد النبي محمد (صلى الله عليه وسلم ) وتقع بشارع نجم الدين بقرافة باب النصر بحي الحسينية بالقاهرة خارج بوابة النصر ، ويرجع تاريخ إنشائها الي عام ٤٨٧ه‍ (١٠٩٤م).

لم تشمل عمارة القبه علي نص تأسيسي أو نقش كتابي يبين تاريخ إنشائها ، وتم الأستناد علي الملامح المعمارية وبخاصة المقرنصات في منطقة الأنتقال الذي يشبه إلي حد بعيد مقرنصات قباب الجغرفي وعاتكه والقبة الفاطمية ، وبذلك تم نسبة القبة إلى النصف الأول من القرن السادس الهجري (١٢م)٠

إلا أن حسن عبد الوهاب ذكر هذة القبة بأنها هي قبة بدر الجمالي وقد أنشئت في الفتره من ٤٨٧-٥١٩ه‍ (١٠٩٤-١١٢٥م) ، رغم أن وفاة بدر الجمالي كانت في عام ٤٨٧ه‍ ، ولذلك فقد نسبها كريسويل إلي ما قبل هذا العام.

والحقيقة أن هذه القبة لا تنتسب إلي بدر الجمالي ويمكن أن تنسب إلي ما قبل عام ٥١٩ه‍ (١١٢٥م) ، ولكن تبقي الملاحظات المتصلة بإرتفاع بناء القبة والشكل المتطور لمقرنصات منطقة الأنتقال والأركان المشطوفة بمربع القبة ومنطقة الأنتقال من الخارج وأسلوب الخط الذي لا يتناسب مع الفترة المحددة لتأريخ القبه في العصر الفاطمي لبساطته  ، وهذة الملاحظات نرجح تأريخ من جديد لفترة يمكن أن تمتد حتى نهاية العصر الفاطمي.

الوصف المعماري لقبة الشيخ يونس :-

تتكون هذة القبة من حجرة مربعة يتوسط واجهتيها الشمالية الغربية والجنوبية الغربية مدخل ، أما المدخل الشمالي الغربي فهو المدخل الرئيسي ، ويعلو مربع القبة منطقة انتقال تظهر من الخارج علي شكل مثمن فتح في كل ضلع من أضلاعه نافذة ، ويعلو منطقة الأنتقال قبة ذات قطاع مدبب مبنية من الحجر والأجر النفسي بالملاط ، ويقع بطرف كل واجهه من الواجهتين الشمالية الغربية والجنوبية الغربية شطف مائل ينتهي من أعلي بصفين من الحنايا المقرنصه بالواجهه الغربية ، ويتوسط كل واجهة باب يقع في دخلة معقودة بعقد نصف دائري .

وتتكون حجرة القبة من الداخل من مساحة مربعة تقريبًا

طول ضلعها (٤,٥٠م) وجدرانها سميكة تزيد عن المتر ، وترتفع لمسافة أربعة أمتار ، حيث يعلوها طابق ثان مثمن متراجع أرتفاعه يزيد قليلًا عن ثلاثة أمتار ، وقد أعتمد المعمار على حطتين من المقرنصات بكل ركن من أركان المربع على هيئة العقد الثلاثى لتحويل البدن المربع إلى مثمن يسهل تغطيته بقبة.

يتوسط الجدار الجنوبي الشرقي للحجرة داخلة يتصدرها حنية المحراب متوجة بعقد مدبب يحدده شريط كتابى يمتد على جانبى المحراب ، وقد نقشت الكتابات بالخط الكوفي المورق المحفور على الجص حفرا بارزا ، ونص الكتابة:- "بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ  إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللهِ مَنْ آَمَنَ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآَتَى الزَّكَاةَ وَلَـمْ يَخْشَ إِلَّا اللهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْـمُهْتَدِينَ " ويتوسط الجدار الشمالي الغربي دخلة معقودة بعقد مدبب يشغلها باب الدخول، ويتشابة كل من الجدارين الشمالى الشرقى والجنوبي الغربي للحجرة ، حيث يتوسط كل منهما دخلة معقودة بعقد مدبب يشغلها باب ، ويفضى الباب الشمالي الشرقي إلى حجرة مستطيلة ملحقة بحجرة القبة .

وتبدو منطقة القبة من الداخل على هيئة صفين من الحنايا يعلو أحداهما الآخر ، يتكون السفلى منها من ثلاث حنايا يعلوها واحدة مقسمة إلى اثنتين على شكل حرف (Y) ويتوسط كل ضلع من أضلاع منطقة الأنتقال نافذة على هيئة عقد ثلاثى غير منتظم ، يعلو ذلك المستوى الثاني لمنطقة الأنتقال وهو الرقبة المثمنة وقد فتح به ثمانى نوافذ ثلاثية الفصوص، وترتكز الخوذة البسيطة للقبة على هذة الرقبة وهى خالية من الزخارف ولها قطاع مدبب .

المرجع :-

(١)- القرآن الكريم: سورة التوبة، ايه رقم ١٨.

(٢)- العمارة الفاطمية : أ.د: محمد عبد الستار عثمان .

نبي حبست الشمس من أجله

بقلم :- مياده ماهر .

هو سيدنا يوشع بن موسي فقد كان مصاحبا لنبي الله موسي علية السلام في رحلتة مع الخضر  ولكن لم يذكر اسموا صراحة في ولكن قال الله تعالي:- "  - وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِفَتَىٰهُ لَآ أَبْرَحُ حَتَّىٰٓ أَبْلُغَ مَجْمَعَ ٱلْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِىَ حُقُبًا" وفي هذه الآية لم يذكر اسم سيدنا يوشع صراحتا ولكن أكد النبي صل الله عليه وسلم علي أن الفتي المقصود بة هو سيدنا يوشع وهو حديث مؤكد  عن ابن كعب، وروي ابن  عاشور كان فتي سيدنا موسي "المقصود بالفتي انهو خادم أو تابع أو تلميذ لسيدنا موسي "ويقال إنه ابن اخت سيدنا موسي وكان يسمي هوشع ولكن سيدنا موسي هو من سماه بيوشع عندما بعثة للتجسس في ارض كنعان فكان من الإثني عشر الذين بعثهم النبي لجلب معلومات عن أهل كنعان .

- نبوة يوشع بن نون :-

ولد يوشع بن نون في حوالي ١٤٦٣ق.م ، وعاش حوالي مئة وعشر  سنين ؛ أما عن نبوتة  فقد ذكر ابن كثير و المسلمين وابن الجوزي إن يوشع كان نبي في زمن نبي الله موسي وعندما توفي سيدنا موسي بعث الله يوشع بالنبوه في بني إسرائيل وإقامة احكام التوراة؛ وقال بعض المؤرخين والمفسرين نقلا عن ابن إسحاق إن النبوه انتقلت من موسي الي يوشع بن نون في أواخر عهد نبي الله موسي ولكن هذا الكلام شكك في ابن كثير وقال إن سيدنا موسي ظل نبيا يوحي إليه الي اخر حياته .

-قياده يوشع بن نون لمرحلة التية:-

ذكرت مرحلة التية في سورة المائده فقد ذكرت الحوار الذي دار بين موسي علية السلام وقومه وقد سار بهم من صحراء  سيناء حتي وصل بهم الي مكان بالقرب من بيت المقدس وكان بة أقوام من الجبراين من الكنعانيين وكانوا يصدوا عن سبيل الله وتمنع الناس من السكن في ؛ وأمر النبي موسي بأن يقاتلوهم و يذهبوا  الي بيت المقدس ولكن قومه رفضوا واشتكي سيدنا موسي ل ربة وأخبره الله أن ارض بيت المقدس سوف تحرم عليهم أربعين سنة ولن تصبح لهم فيها قرار وتوفي سيدنا هارون وبعده سيدنا موسي وبعدها أصبح يوشع خليفة سيدنا موسي ومات أكثر أهل بني إسرائيل الذين حرم عليهم بيت المقدس وخرج يوشع هو ومن بقي من بني إسرائيل وابنائهم وحاصروا بيت المقدس المقدوس وفتحها .

- حبس الشمس من أجل يوشع علية السلام :-

ورد ذكر حبس الشمس في الحديث الصحيح للرسول "صل الله عليه وسلم "الذي رواه أبو هريرة قال :- " غزا نبي من الأنبياء فقال لقومة لا يتبعني رجل قد ملك بضع امرأة ،وهو يريد أن يبني بها ولما بين ،ولاخر قد بني بنيانا ولما يرفع سقفها ولا آخر قد اشتري غنما أو خلفات وهو منتظر ولادها قال فغزا فادني للقرية حين صلاه العصر او قريبا من ذلك ،فقال للشمس انتي مأمورة وانا مأمور اللهم احبسها علي شيئا فحبست عليه حتي فتح الله علية "

وذكر أن النبي المقصود بة هو يوشع بن نون حيث قال رسول الله صل الله عليه وسلم ما حبست الشمس علي بشر قط إلا علي يوشع بن نون ليالي سار الي البيت المقدس .

كان سبب هذه المعجزة هو طلب يوشع من الله أن تحبس الشمس حتي ينتهي من القتال لان القتال يوم الجمعة وكان محرم علي بني إسرائيل أن يقاتلوا يوم السبت وظلت الشمس محبوسة ولم تطلع حتي انتهي القتال ودخل يوشع ومن معه من الإسرائيليين والي بيت المقدس.

المرجع:-

كتاب المنتظم في تاريخ الملوك والأمم لي ابن الجوزي .

"استشراف المستقبل للمــؤسسات التراثية - المتاحف أنموذجاً"

بقلم أ. د. عصام النجدى

استشاري علوم المتاحف وإدارة وحفظ مواقع التراث العالمي وخبير ترميم المقتنيات الفنية والأثرية

استشراف المستقبل

اعلم أن من خواص النفوس البشرية التشوف إلى عواقب أمورهم، وعلم ما يحدث لهم من حياة وموت وخير وشر، سيما الحوادث العامة كمعرفة ما بقي من الدنيا، ومعرفة مدد الدول أو تفاوتها. والتطلع إلى هذا طبيعة للبشر مجبولون عليها. ولذلك نجد الكثير من الناس يتشوفون إلى الوقوف على ذلك في المنام. والأخبار من الكهان لمن قصدهم بمثل ذلك من الملوك والسوقة معروفة. ولقد نجد في المدن صنفاً من الناس ينتحلون المعاش من ذلك لعلمهم بحرص الناس عليه، فينتصبون لهم في الطرقات والدكاكين يتعرضون لمن يسألهم عنه

مقدمة ابن خلدون

أما بعد فإن جماعات أهل الحكمة قالوا: واجبٌ على كل حكيمٍ أن يُحسن الارتياد لموضع البغية، وأن يبين أسباب الأمور ويمهد لعواقبها. فإنما حُمدت العلماء بحسن التثبت في أوائل الأمور، واستشفافهم بعقولهم ما تجيء به العواقب، فيعلمون عند استقبالها ما تؤول به الحالات في استدبارها. وبقدر تفاوتهم في ذلك تستبين فضائلهم. فأما معرفة الأمور عند تكشّفها وما يظهر من خفياتها فذاك أمرٌ يعتدل فيه الفاضل والمفضول، والعالمون والجاهلون.

رسائل الجاحظ

استشراف المستقبل هو سفر في الزمن بوعي كامل للمستشرف مبني على معطيات ودراسات للماضي والحاضر تم اختيارها بعناية وانتقاء واتصال وثيق بمنظومة محددة يتمكن من خلالها المستشرف أن يستقرأ المستقبل بمجموعة من البدائل والطروحات المحتملة الحدوث مع تصنيف وترتيب درجات الحدوث بالمستقبل مما يمكن متخذي القرار وواضعي السياسات والاستراتيجيات من وضع الخطط المستقبلية بدقة ونجاح.

أ.د عصام النجدي

 

يعرض فؤاد بلمودن، لتعريف علم المستقبل، كما قدمه احمد زكي بدوي: " هو العلم الخاص بالتنبؤ بالأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في المستقبل، ويستند في دراستها إلى الاستقراء والاستنباط، بجمع الوقائع الفردية المتعددة ليستخلص منها المبادئ العامة التي تحكمها، ويخرج بعد ذلك بالصور التي سيكون عليها المجتمع في الأجيال القادمة".

إن المشتغلون بالدراسات المستقبلية قد أجمعوا على أنها اجتهاد علمي منظم، يرمي إلى صوغ مجموعة من التنبؤات المشروطة، التي تشمل المعالم الرئيسة للمجتمع أو للمجتمعات عبر فترة عقدين أو أكثر، وتنطلق من بعض الافتراضات الخاصة حول الحاضر والماضي، لاستكشاف أثر دخول عناصر مستقبلية على المجتمع أو المجتمعات. وسماها البعض نمطا علميا في التنبؤ يعتمد الحساب.

والملاحظ - وعلى الرغم من تاريخ العرب في استشراف المستقبل والتنبؤ بأحداث مستقبلية - اهتمام الباحثين العرب والمسلمين، بالدراسات المستقبلية في إطارها المعاصر قد جاء متأخرا، مقارنة بنظرائهم الغربيين، ولهذا فالباحث لا يستطيع تحديد تاريخ محدد (سنة معينة)، كنقطة انطلاق للدراسات المستقبلية في العالم العربي، ورغم ظهور بعض الكتابات الخاصة بالتنبؤ في بداية الثمانينات من القرن الماضي. وفي هذا الإطار فإن تقسيم التنبؤات إلى ثلاثة أنماط، تبعا لاحتمالات حدوثها:

أولا: التنبؤ المفضل

ويقوم على وضع تصورات وسيناريوهات مبنية على أساس ما نريد حدوثه بالمستقبل ارتباطا بمنهجية دراسة شاملة للوضع الحالي ليكون المستقبل على أفضل ما يكون.

ثانيا: التنبؤ الممكن.. والذي يقوم على توفر قدر كاف من المعطيات لتحقيقه

ثالثا: التنبؤ المحتمل، وهو أكثر الأنماط أهمية بين الأنماط المختلفة، فنحن هنا أقل يقينا من الانماط السابقة.

وقد استقرت الدراسات المستقبلية على الأخذ بالتقسيم الذي وضعته جامعة " مينوسوتا الأميركية للمستقبل "، كما يلي:

1- المستقبل المباشر: عامان.

2- المستقبل القريب: 2-5 أعوام.

3 -20 عاما.

4 - المستقبل البعيد: 20-50 عاماً.

5 - المستقبل غير المنظور: ما فوق ذلك.

 

1.1    فوائد وأهداف دراسة المستقبليات

إن محاولة استشراف المستقبل تهدف إلى التمكن من السيطرة عليه، وصناعة عالم أفضل يعيش فيه الإنسان، كما أنها تهدف إلى مساعدة صانعي القرار على اتخاذ قرارات وسياسات رشيدة، فليس الهدف منها هو الإنباء عن المستقبل، بمعنى تقديم تنبؤات غير شرطية وغير احتمالية بالأحداث المستقبلية. وبشكل أكثر تحديدًا يمكن القول إن الدراسات المستقبلية تساعدنا على صنع مستقبل أفضل، من خلال ما تحققه لنا من أهداف مثل:

تقديم الأفكار والمقترحات التي تساعد المجتمع على التكيف مع المتغيرات الاقتصادية والتكنولوجية والاجتماعية السريعة.

تفسير الماضي وتوجيه الحاضر، فالماضي له تأثير على الحاضر وعلى المستقبل، وإن كثيرًا من الأمور تتوقف على كيفية قراءة وإعادة قراءة الماضي.

توفير القاعدة المعرفية التي تلزم لصياغة الاستراتيجيات ورسم الخطط، فكل عمل تخطيطي جاد غالبًا ما يكون مسبوقًا بنوع ما وبقدر ما من العمل الاستشرافي، كطرح بدائل أولية مثلًا لمعدلات مختلفة للنمو.

مساعدة الأفراد على الحياة في عالم متغير، وذلك عن طريق توفير خبرات سابقة، حتى لا يأتي المستقبل صدمة، وإحداث التوازن بين متطلبات الحاضر في مواجهة تلك الخاصة بالمستقبل.

ومن هنا تكتسب الدراسات المستقبلية طابعها الخاص وأهدافها النوعية داخل العلوم الإنسانية والاجتماعية. فهذه الدراسات لا تهدف إلى التنبؤ بالمستقبل أو تقديم نبوءات غير مشروطة وغير احتمالية بالأحداث المستقبلية؛ بل تقدم فهمًا احتماليًا ومشروطًا للمستقبل، لذا تتعدد السيناريوهات التي يقدمها الاستشراف. كما لا تهدف إلى وضع الخطط والاستراتيجيات.

          فالدراسات المستقبلية عملية ممنهجة تخضع للأساليب العلمية، تقدم عدة صور للمستقبل وفق قاعدة علمية وبيانات وإحصاءات، تهدف إلى تحديد العوامل الحاكمة في تشكيل المستقبل، وكيفية التدخل لتوجيه تلك العوامل لتحقيق أهداف منشودة تم وضعها سلفًا، ولها العديد من الفوائد منها:

1)      أنها تساعد على التخفيف من الأزمات عن طريق التنبؤ بالأزمات قبل الوقوع فيها.

2)      ترسم خريطة كلية للمستقبل من خلال استقراء الاتجاهات عبر الأجيال والاتجاهات المحتمل ظهورها في المستقبل.

3)      بلورة الخيارات والاحتمالات الممكنة والمتاحة.

4)      مدخلاً مهماً لتطوير التخطيط الاستراتيجي المعتمد على الصور المستقبلية.

5)      الاستشراف المستقبلي لمعرفة التحديات والفرص.

6)      ترشيد عمليات صنع القرار من خلال توفير مرجعيات مستقبلية لصانع القرار.

7)      زيادة المشاركة في صنع المستقبل وصياغة سيناريوهاته والتخطيط له.

8)      الاستشراف يُحَّسِن عملية صُنع القرار. يوفر الاستشراف توجيهات بشأن الإجراءات الاستراتيجية التي يجب تنفيذها في الوقت الحاضر، ولا تقتصر هذه التوجيهات على نوعية الإجراءات فحسب، بل تشمل أيضاً كيفية تنفيذ هذه الإجراءات والوقت المناسب لذلك.

9)      مصدر للرؤى المستقبلية التي توفر معلومات عامة للكثير من الأشخاص الذين قد يستفيدون من الاحتمالات التي يعرضها الاستشراف في صورة تطوُّرات قد تحدث على المدى الطويل ويضعونها في اعتبارهم عند اتخاذ قرارات تتعلق بحياتهم المهنية أو مؤهلاتهم التعليمية أو أسلوب حياتهم بوجهٍ عام

10)    يوفر الاستشراف نظرة عامة على الاحتمالات التي قد تحدث على مدى أبعد، وذلك من خلال إمدادنا بمعلومات عن خيارات محددة ينبغي لنا اتخاذها (أو الامتناع عن اتخاذها) في الوقت الحاضر. بعبارةٍ أخرى، يتيح الاستشراف إمكانية اتخاذ قرارات السياسات الاستراتيجية على أساس محاورات مجتمعية واسعة؛ أي أنَّه يجعل عملية صُنع القرار تعتمد على مجموعة أشمل وأوسع من المصادر المعرفية.

11)    الاستشراف يُحَّسِن الآثار المترتبة على عملية صُنع القرار. يساعد الاستشراف على بث روح الالتزام بين القائمين على صُنع القرار لدعم تحقيق الرؤى الرامية إلى المستقبل. بعبارةٍ أخرى، يحث الاستشراف أصحاب المصالح على التكاتف والتضافر لتحقيق أهداف مشتركة بدلاً من التنازع فيما بينهم.

12)    الاستشراف يُحَّسِن نظم الابتكار والإبداع. في نطاق الشبكات والتكنولوجيا التي تم إنشاؤها مؤخراً، تتدفق المعارف والأفكار الجديدة بحرية أكبر بين الحدود، وتمثِّل هذه الحرية عنصراً حيوياً من عناصر الابتكار.

13)    تأصيل ثقافة الاستشراف في المؤسسة الحكومية. وبالتالي استعداد الأفراد بشكلٍ أفضل لاستقبال الآثار الإيجابية ومواجهة الآثار السلبية المترتبة على التطوُّرات الاجتماعية والاقتصادية والعولمة.

1.2    أساليب الدراسات المستقبلية الحديثة

  • السلاسل الزمنية
  • الإسقاطات السكانية والديموغرافية
  • النماذج السببية
  • المباريات
  • التحليل المقطعي لأثار الاحداث الزمنية
  • التبادل المعرفي
  • التنظير والإسقاط
  • تحليل مضمون الظواهر الزمنية
  • تحليل الشخصيات التاريخية وأراءها
  • بناء السيناريوهات

2       الاستراتيجيات المستقبلية للمتاحف في ظل الجائحة

"التخطيط هو العصا السحرية التي تكشف لنا عن أطر الاستراتيجيات الناجحة في ظل مجموعة كاملة من الظروف المختلفة."

إن وسائل تسهيل المرور والحركة ليست جيدة فقط "لأولي الهمم" للتنقل. بل هي ضرورة حتمية يحتاجها الجميع. فهي تفيد الآباء في التحرك بعربات أطفالهم، والمسافرون بحقائب "ذات العجلات"، وراكبوا الدراجات من الأطفال والكبار.

وبنظرة متعمقة نجد أنه وبالمثل، هناك استراتيجيات للمتاحف جيدة في ظل مجموعة كاملة من الظروف.

2.1    التغييرات المقبلة في ظل الجائحة

لا يمكننا فصل هذا الوباء أو غيره عن تحديات تغير المناخ، فإن تغير المناخ يخلق جميع أنواع التحديات. فسوف يجعل الأمراض الوبائية أكثر احتمالا وأكثر تواترا. وبالإضافة إلى ذلك، سيزيد أيضا من معدل النزوح والهجرة الناجمة عن حالات الطوارئ المناخية. سيخلق المزيد من الكوارث الناجمة عن العواصف الشديدة والحرارة الشديدة وأحداث البرد الشديد".

وردا على هذه التحديات "قبل شهرين، أسست مبادرة سفراء أهداف التنمية المستدامة في مجال المتاحف والتراث والتعليم، "ماذا لو استيقظت صباح الغد، وبعض الأحداث المناخية القاسية قد أغلقت كل شيء. كيف ستتصرف؟".

تبحث المبادرة في كيفية حدوث الوباء، والتغييرات الأخرى ومتى وكيف ينتهي، وكيف يستجيب المجتمع له. وبشكل أعم، فإنها تعزز عادة التفكير المستقبلي وتتخذ نهجا واسعا ومبتكرا لما يمكن أن يكون عليه المستقبل".

2.2    الفجوة الرقمية

تمثل أحد التحديات التي تفاقمت بسبب الوباء في الفجوة الرقمية. هذه هي الفجوة بين من يمتلك القدرة للوصول إلى وسائل التكنولوجيا الحديثة وإلى اتصالات الإنترنت عالية السرعة، وبين من لا يملكها.

"لقد تبين أن هذا أحد محركات عدم المساواة التعليمية خلال الوباء، حيث تتحول المدارس إلى التعليم عبر الإنترنت. هناك خطر مماثل يتمثل في أنه مع بذل المتاحف المزيد والمزيد من الجهد لخلق تجارب افتراضية غنية ومثرية في المستقبل، فإنها تحتاج أيضا إلى التفكير في الوصول العادل. حتى لا يخدموا فقط مجموعة صغيرة من الأشخاص الذين يمكنهم الاستفادة من هذه المواد".

فقد تم نشر أبحاث مؤخرا ل Slover Linett Audience Research و LaPlaca Cohen ، غيرت مجرى الدراسات الثقافية، وهي دراسة حول المشاركة العامة مع المنظمات الثقافية ، لسنوات عديدة." لماذا الانخراط رقميا؟ كيفية تفاعل الناس مع منظمات الثقافة والفنون عبر الإنترنت. إن الكثير من الأشخاص الذين لم يزوروا تلك المنظمات التراثية، بما في ذلك المتاحف، كانوا يستخدمون عروضهم الرقمية. ويبدو أن الموارد الرقمية قد زادت من إمكانية الوصول إليها من خلال معايير مثل العرق والتعليم والثقافة والتي كانت مؤشرا لدراسة الجماهير ".

وفي تقرير شاركنا فيه باسم دراسة فجوات المهارات الثقافية في الخليج: "نظام بيئي" ثقافي متنام

هذا التقرير هو حصيلة مشروع بحث أجراه المجلس الثقافي البريطاني بالشراكة مع كلية لندن الجامعية (UCL) في يونيو - سبتمبر 2020 بهدف تحديد الفرص والاحتياجات في قطاع المتاحف والمعارض، من منظور الممارسين في دول الخليج. ستساعد البيانات التي تم جمعها المجلس الثقافي البريطاني في تطوير نطاق فرص بناء القدرات في المستقبل لدعم القطاع في هذا الجزء من العالم.

تم إجراء البحث في قسمين:

في المرحلة الأولى تم جمع البيانات الكمية من خلال استطلاع عبر الإنترنت تمت مشاركته مع متخصصي المتاحف / المعارض في الكويت والبحرين وقطر والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والمملكة العربية السعودية.

تتألف المرحلة التالية من سلسلة من مناقشات المائدة المستديرة مع أصحاب المصلحة الرئيسيين في كل دولة حول الموضوعات التي انبثقت عن الاستطلاعات، وكان الهدف الأساسي منها التحقق من صحة المعلومات المسح وجمع البيانات النوعية التي من شأنها أن تكمل البيانات الكمية.

من المهم ملاحظة أن البحث كان خاضعًا لقيود تتعلق بالظروف المحددة للفترة التي أجريت فيها (أي أثناء الوباء وبالتالي في مراحل مختلفة من الإغلاق في بلدان مختلفة)، وكذلك الوضع السياسي العام في المنطقة (الدبلوماسية) تنقطع العلاقات بين بعض دول المنطقة من جهة وإحداها من جهة أخرى). لذلك، هذه الدراسة ليست خريطة شاملة للقطاع الثقافي في كل بلد؛ يهدف إلى توفير نظرة ثاقبة بالمعلومات حول القطاع الثقافي في المنطقة، والذي يحتاج إلى مزيد من التعزيز والتفصيل لكل من البلدان في البحث المستقبلي

2.3    البحث المتناقض

إن نتائج البحوث حول سبب فشل بعض القطاعات في التعامل مع الزيارات الشخصية إلى المساحات الثقافية متناقضة: "كان هناك مشروع بحثي مثير للاهتمام للغاية تم إجراؤه قبل خمس سنوات، من قبل منظمة، Createequity، تركز على أبحاث الفنون. ونشروا مقالا بعنوان "لماذا لا يأتون"، يلخصون الأبحاث التي استخلصوها من مصادر ومؤسسات عديدة

وطرحوا السؤال التالي: "كم كانت حجم الفجوة في المشاركة في المحافل الفنية والثقافية بسبب الدخل أو توافر وقت الفراغ، بما يتوافق مع الوضع الاجتماعي والاقتصادي؟"

"كان استنتاجهم والذي بدا محبطاً أن السبب الأكبر، والعامل الأكثر ارتباطا بين الأشخاص ذوي الوضع الاجتماعي والاقتصادي المنخفض الذين لا يزورون المتاحف هو أنهم يفضلون مشاهدة التلفزيون والألعاب الإلكترونية إنه تفضيل حول ما هو استخدام جذاب لوقت الفراغ.

2.4    تلبية احتياجات الناس:

هل هذا يعني أن المتاحف تفشل في إشراك هؤلاء الجماهير بطريقة مقنعة وذات صلة؟

إن دراسة المسار الثقافي تشير إلى عكس ذلك. فعندما تتصل بالإنترنت، فذلك يوازن بعض من هذا الإجحاف.

ربما هو الفرق في المنهجية. فإن ما يدعيه الاستطلاع هو أن البيانات الحكومية تظهر أن الأشخاص ذوي الوضع الاجتماعي والاقتصادي المنخفض لديهم المزيد من وقت الفراغ

وقد اتضح لنا من خلال كافة الفعاليات الافتراضية التي نظمناها من خلال منظمة Together4Heritage  ومنظمة Tolerance Mouv  من محاضرات وزيارات افتراضية ودورات تدريبية ومؤخراً المؤتمر الأكثر نجاحاً في وسط المتاحف والتراث على مستوى العالم العربي "مؤتمر الشباب الدولي الأول للتراث" والذي شغل الفترة من 25 إلى 27 يوليو 2022 بمشاركة 22 باحث وباحثة من أكثر من 7 دول عربية وحضور ما يربو على 200 من المهتمين مع تغطية إعلامية فاقت التوقعات باحترافية وتمييز عاليين – قد اتضح لنا – مدى إقبال الشباب والمهتمين بهذا المجال من أنحاء العالم العربي ومدى تفاعلهم لما قد وجدوا في هذه الفعاليات من تلبية احتياجاتهم الثقافية

2.5    المتاحف وكبار السن

حوالي 17٪ فقط من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 55 عاما يزورون المتاحف مرة واحدة على الأقل في السنة". من الواضح أن هناك فرصة للمتاحف لزيادة وصولها بين الجمهور الأكبر سنا: "سيكون من المنطقي استهدافها. بشكل عام، يتمتع الأشخاص في تلك المرحلة من حياتهم وحياتهم المهنية بمزيد من الوقت والموارد للاستمتاع بما تقدمه المتاحف ".

2.6    المتاحف والمجتمع

إن المتاحف جزء أساسي من البنية التحتية الأساسية التي تجمع المجتمعات معًا. نعم، فالمتاحف هي خيط حيوي في الشبكة المعقدة للمنظمات غير الربحية التي تضم البنية التحتية الثقافية المجتمعية غير المكتملة للتعليم والصحة والدعم الاقتصادي. على هذا النحو، يمكنهم المساعدة في حماية الأشخاص الأكثر عرضة للأضرار الاقتصادية والنفسية التي يسببها الوباء.

2.7    مستقبل المتاحف

"بادئ ذي بدء، لنعد إلى ما قلناه عن النطاق الرقمي والوصول وإمكانية الوصول والجمهور. يعد هذا أمرًا رائعًا للمتاحف التي تم إنشاؤها بالفعل ليس فقط للوصول إلى الأشخاص رقميًا ولكن أيضًا لاستبدال بعض مصادر الدخل التقليدية التي تعطلت تمامًا بالدخل الرقمي. هذه مجموعة صغيرة جدًا من المتاحف ".

يستثمر عدد كبير من المتاحف في المنصات الرقمية التي يمكنها إنتاج المحتوى. لكن: لم يقلقوا بشأن الدخل. ثم هناك عدد لا بأس به من المتاحف التي تركز على كيفية استخدامك للأدوات الرقمية مثل تحليلات الأعمال لزيادة الدخل في الموقع إلى أقصى حد، من خلال كيفية قيامك بالتوظيف أو إصدار التذاكر أو التسعير.

2.8    تحدي التضليل

إن المتاحف هي محركات مهمة للغاية وحماة حقوق الملكية. في أوقات كهذه على وجه الخصوص، فإن المجال الذي تتفوق فيه المتاحف هو توفير معلومات موثوقة حول اللقاحات. (مثلا) يشمل هذا المتاحف والمكتبات والمؤسسات الثقافية في جميع أنحاء الدولة معًا لدعم الجهد الوطني لتزويد الجهات المعنية بمعلومات يمكن الوصول إليها وجديرة بالثقة.

2.9    الحاجة إلى محو الأمية الرقمية

المعلومات المضللة العلمية مشكلة عالمية: "هناك حاجة لمزيد من المعرفة الرقمية العامة لمساعدة الناس على معرفة كيفية الحصول على معلومات جيدة موثوقة والتمييز بينها وبين السيئ منها والمضلل.

جزء من المشكلة هو الخوارزميات التي تجني منها منصات التواصل الاجتماعي الأموال. هذه تمنح الناس المزيد مما يريدون أن يستهلكوه. إنه مثل تشجيع الناس على تناول الوجبات الخفيفة والحلوى التي تسبب الإدمان. إنه ليس بالضرورة جيدًا بالنسبة لهم ".

2.10  المتاحف وCOVID-19

كانت إحدى القصص التي تبعث على الشعور بالسعادة هي الطريقة التي صعدت بها المتاحف وأظهرت أنها جزء من البنية التحتية الأساسية لمجتمعها. إنهم يقومون بأشياء مهمة مثل توفير الراحة، ومساعدة الناس على التخلص من التوتر ورفع معنوياتهم من خلال التركيبات الفنية في الهواء الطلق. على سبيل المثال، عرض الاعمال الفنية بالأماكن المفتوحة هذه طريقة لتقديم الفن كإغاثة نفسية أثناء COVID وهذا نراه في دبي آرت ديستريكت.

ومن خلال مبادرات مثل "مبادرات مختلفة مثل مبادرة التنمية المستدامة ومبادرة متاحف السلام ومبادرة متاحف التعليم المستمر وتعليم الأطفال

3       كلمة أخيرة وخاتمة

إن استشراف المستقبل في عالم التراث والمتاحف لا يلقى الاهتمام المطلوب في عالمنا العربي ونحن بهذا المقال نرفع راية نراها خضراء بتفاؤل مدروس للإشارة إلى ضرورة الاهتمام باستشراف المستقبل في مجال التراث والمتاحف لوضع الرؤى المستقبلية والدراسات الاستراتيجية القائمة على منهجية علمية ومدروسة للمحافظة على تراثنا وتسليمه للأجيال المستقبلية على أفضل ما يكون والجدير بالذكر أننا نعمل الآن على إنشاء أول مركز متخصص لاستشراف المستقبل في مجال المتاحف والتراث في العالم وذلك بالتعاون مع بعض مؤسسات المجتمع المدني في مصر.

قائمة العروس حق مصرى أًصيل للمرأة فى مصر القديمة

بقلم: أ.م.د/ هبة ماهر محمود

أستاذ الآثار المصرية القديمة المساعد، كلية الأداب، جامعة المنصورة.

"تخير زوجًا عاقلاً لابنتك، ولا تتخير لها زوجًا ثريًا" هكذا يأتى جواب "عنخ شاشنقى" أحد حكماء الحضارة المصرية فى أخر عهودها على هزلية ما أثير فى الأيام القليلة الماضية حول شائعة الغاء قائمة العروس(جهاز العروسة)، وما تبعها من ردود أفعال متفاوتة بين عوام الشعب المصرى الى حد الجدال الذى امتد نحو البحث والتدقيق والتساؤل فى العموم: من أين لنا بقائمة العروس تلك الشديدة الوطئ والتكليف على الزوج فى وقتنا الحالى؟

هنا تبدو لنا كعادتها تلك الحضارة العريقة، التى طالما تصدرت المشهد، لتسبق الجمع فيما يسود فندرك أنها هي من أرست قاعدة كل معروف.

فالزواج لدى المصرى القديم كان رباطاً مقدساً إليه يعمد المجتمع ضماناً لسلامة بناءه وتحقيقاً للترابط الأسرى بعيداً عن الانحرفات المجتمعية. وكما لم يكن الأمر بهين لتنشئة تلك العلاقة الروحية ذات التمازج النفسى والتعاطف المتبادل بين الزوجين، جاء تكوين الأسرة أنذاك وفق اطار منظم الخطى ومحبك الاعداد؛ لضمان عدم التهاون فى أمر تفككها من خلال مجموعة من البنود التى تفند فى "عِقد الزواج"، ذلك الرباط الذى أعده بعض العلماء غير معترفًاً بالفوارق بين الطبقات فلم يشترط المستوى الاجتماعى نفسه لكلا الطرفين، فيما أصر البعض الآخر على أن مبدأ الكفاءة كان لزامًا استدلالاً بعقود زيجات الكهنة مع استثناء الملوك منه، فيما اتفقا الفريقين أن المصرى لم يكن ليوافق على زواج ابنته من راعى الخنازير تلك المهنة المحقرة أنذاك.

والجدير بالذكر أن أغلب ما أل إلينا من مراسم لاتمام الزواج هي تفاصيل عدة متأصلة فى حضاراتنا المصرية القديمة، تحمل فى طياتها لمحات كثيرة متسربة إلينا من فكر ونمطية أجدادنا باسم "عاداتنا وتقاليدنا".

فإذا ما استهلينا الحديث بألية الارتباط التى نطلق عليها فى لغتنا العامية "زواج صالونات" فهو أمر بدأ مع أجدادنا واستمر حتى الآن وان سبقا الطرفان فى اللقاء الا أن الأمر لا يتم الا فى جو عائلى لأخذ رأي الأب أو ولي أمر العروس سواء العم او الأم، ثم يقرر كبار العائلات موعد اتمام الزواج، بعد مرور فترة الخطبة التى تحظى فيها الفتيات بهدايا الخطوبة تماماً كما تحظى فتياتنا الآن.

ثم تأتى المرحلة الأهم فى حديثنا وهي "عِقد القران" وتسجيل ذلك العقد من قبل موظف منوط باتمام ذلك العمل مع وجود الشهود ثم الذهاب للمعبد لاضفاء البركة من المعبود المحلى؛ وهو الأمر الذى يشبه اتمام أغلب عقود القران بالدور المقدسة فى وقتنا الحالى لنفس السبب، ثم الانتقال لحفل الزفاف فى اطاره الذى لازال متبعاً حتى الآن.

وبمقولة "قال فلان للمرأة فلانة اتخذتك زوجة" عقدت الزيجات فى مصر القديمة، والتى مازالنا عليها حتى الآن كاثبات لرضا الطرفين بالايجاب والقبول، والذى يتم قولاً بين الرجل وولي المرأة أو هي بذاتها عند اكتمال أهليتها ان أرادات عقد قرانها بنفسها، كما يمتد الأمر الى عقد الزواج الأمومى (العصمة فى يدها)؛ لتصرح المرأة عن التزامها بتعويض الرجل اذا طلقته ودون اي تقاضى وادعاء منها عليه.

 وفى نظرة سريعة لذلك العقد المتضمن لأكثر من عشرين بندًا والذى لم تختلف شكلاً ومضمونًا عن عقود الزواج المعاصرة بل تزيد وتزيد من أجل المزيد لحماية حقوق الطرفين بداية من: (التاريخ، الاعلان والاشهار، طرفي العقد، بند الزواج، بند المهر، بند المعيشة، بند الضمان، بند الانفصال، بند حماية الأطفال، بند القسم والتعهد، بند الممتلكات التى تحضرها  الزوجة الى منزل الزوجية(القائمة)، بند الممتلكات المشتركة، بند الممتلكات المتوارثة من الأباء(المتاع)، بند النقدية لتصبح الفتاة زوجة(البائنة)، بند الرهن،  بند التعويض فى حالة الانفصال(النفقة)، بند التأمين ضد الادعاءات غير القانونية، بند تأمين الزوجة من ناحية الوثائق القانونية، ثم بند الوعد الختامى باعطاء الزوجة وثيقة بما دفعت، وينتهى العقد باتوقيع محرر العقد والشهود).

والآن وبعد أن أثير الكثير والكثير حول  قائمة العروس بضوابطها الالزامية لحد المطالبة بالغائها تمامًا، يأتى دور عقد عفت عليه الأزمان ليعلمنا كيف كان ذلك الأمان للفتيات مؤكدا اياه بأسمى العبارات التى تحفظ لكل امرأة حقها أثناء الزواج وبعد الانفصال.

ففى بند الزواج: يقر الزوج بأنه لن يكن فى مقدوره أن يأخذ من حق أبناءه منها ليعطيه لابن أخر، ثم يأتى بند المهر والذى يهدى فيه الزوج لزوجته وزن من الذهب ومقدار من الحبوب كضمان لها قد تأخذه عند الانفصال فى شكل اعانة مادية فهي المعززة والمكرمة أثناء الزواج وبعد الطلاق، ويستكمل ذلك فى بند المعيشة باقراره تغذيتها بمخصصات شهرية وسنوية من النبيذ والفضة والزيوت الى حد قوله سأعطيكى (الزوج) خمسين قطعة فضة اذا تركتك أو مائة قطعة اذا اتخذت لك ضرة، ومع بند الضمان يقر حقها الكامل وسلطتها الكاملة وتفويضها فى كل مايخص حقوقها كزوجة مع اقراره بأنه سيعمل بكل كلمة فى العقد، بل وفى حالة كرهه لها أو ان أحب عليها سيدفع لها أوزان الذهب المتفق عليها وذلك كبند انفصال فلا غش ولا مراوغة فى ذلك، مع الأخذ بالاعتبار لقيود اضافية التزم بها الرجل فى حالة جاء الانفصال منه، فعليه أن يعطى للزوجة التى هي واصية على الأطفال كل مايملك من أوزان ذهب وفضة وموارد وأملاك قد حصل عليها أثناء ذلك الزواج.

وفى بند النفقة الذى تعانى منه الكثيرات فى وقتنا الحالى فلا تأخذ الا القليل بعد معاناة الكثير، كان الأمر لدي أجدادنا مختلف تمامًا فى حالة الانفصال فالمرأة تأخذ القدر الذى يرضيها، وكذلك فى حالة عدم الانجاب تعوض المرأة بقدر بسيط، ويقال أن ما تناله هو ذات المقدار الذى اعطته اياه من الفضة فى بند النقدية اللازمة لتصبح الفتاة زوجة(البائنة، أو وثيقة معاش) حيث يستثمره الزوج طوال فترة الزواج لتسترده هي بعد الانفصال.

ثم ماذا عن حق المرأة اذا كرهت أو أرادت الرحيل فنجده يقر لها حرية الانفصال دون مقاضاة أو ادعاء منه عليها، وينتهى بالقسم على كل ماسبق.

الأمر الملفت للنظر كذلك كون الزوج يقر للمرأة بأنه سوف يتصدى لأي انسان سوف يدعى عليها أو يحاول الاستيلاء على ممتلكاتها (متاعها) بقوله: "فليس من شخص غيرك له حق التصرف فى الأرض"، ويذكرها بامتلاكها كل الوثائق المحررة من قبله لها، ثم يؤكد ذلك بتحرير الكاتب الرسمى وتوقيع الشهود الذين نعت كل منهم بالحافظ أو الراعى لهذه البنود فيما يتراوح عددهم بين ثلاثة وستة وثلاثون شاهداً، وبحفظ عقد الزواج فى الأرشيف تحت مسئولية مشرف عام على السجلات الرسمية للدولة تبدو تمامة ذلك الزواج.

أما الآن وقد أثرت أن أتحدث عن بند قائمة العروس(جهاز العروس: امتعة من النحاس، والبرونز أو الفضة مثل: المرايا والطشت والابريق والصلاصل والبواريك، أوانى الزهور، وأوعية وأباريق من أدوات المطبخ، الأثواب، والصناديق، والحلى من أساور ودمالج وخلاخيل وتمائم الحسد(الخميسة)، والة الموسيقي (للترويح عن الزوج وهو مازال دارج بين الفتيات حتى الآن) بعد كل تلك الضمانات المسبقة لنرى الكم الممنوح للمرأة منذ أزمان، ليس فقط تلك القائمة التى تضمن حقها وانما هي بند من ضمن بنود عدة تضمن وبشدة حقوقها، أما عن القائمة ذاتها ففيها تحضر المرأة اشياء عديدة من بيت أهلها كلها تدرج فى قائمة وتذيل القائمة بثمن كل ما أحضرته الزوجة فيما عدا الحبوب، هذه القائمة هي ممتلكاتها الخاصة، التى يحق للزوج استخدامها وقت الزواج، وتستردها كاملة أو ما يقابلها نقديًا عند الانفصال، بينما ممتلكات الزوج التى يحضرها فهي ممتلكات مشتركة بينهما وقد حددت فيما بعد للزوج بالثلثين والزوجة بالثلث عند الانفصال.

عن أي قائمة نتحدث فكما رأينا حين التطرق لأمر تعدد الزوجات لدى المصرى القديم، الذى وان حدث بالفعل كان يفرض عليه لزاماً أن يعوض الزوجة عن ذلك الضرر الذى يوازى الطلاق، بل ويعلو القول الأسمى بأنه كلما كان الشخص رجل دين نبيلا كانت له زوجة واحدة يحظى معها بالمحبة والانسجام متعاونين فيما بينهما لانجاح ذاك الترابط الذى بدوره ينعكس على المجتمع متي بات قويًا وزاد متانته.

ولذلك فالأمر ليس بقائمة عروس فلدينا ما يزيد الوضع توهجًا ورقيًا وأعني بذلك نصح الحكماء لأبنائهم وتذكيرهم بالرفق واللين  فى معاملة الزوجات ضمن تعاليم تسمو معانيها حد السماء حين قال الحكيم بتاح حتب لابنه:

" اذا أصبحت رجلا معروفا فتزوج، وأحبب زوجتك كما يليق بها وقدم لها الطعام واستر ظهرها بالملابس ، فأفضل دواء لأعضائها هو العطر الطيب، أسعد قلبها ما حييت، إنها حقل خصب لولي أمرها، لا تتهمها عن سوء ظن، وامتدحها يقل شرها، فإن نفرت راقبها، واستمل قلبها بعطاياك تستقر فى دارك"

ثم يكمل "أنى" الحكيم بقوله لابنه:

 "لا تكثر من اصدار الأوامر لزوجتك فى منزلك اذا كنت تعرف أنها ماهرة فى عملها ولا تسألها عن شئ أين موضعه؟ احضريه لى، اذا كانت قد وضعته فى مكانه المعهود، لاحظ بعينيك والزم الصمت حتى تدرك جميل مزاياها يالها من سعادة عندما تضم يدك الى يدها، تعلم كيف تمنع أسباب الشقاق فى بيتك، اذ لا مبرر لخلق النزاعات فى البيت، وكل رجل قادر على تجنب اثار الشقاق فى بيته، اذ تحكم سريعا فى نزعات نفسه".

كل مأ أفردته هنا هو لاثبات كم التقدير لمكانة الزوجة فى حياة زوجها المصرى القديم  فهي سيدة منزله على حد قوله التى أقسم بحبها اخناتون وبحب بناتها، فالأمان لم ولن يكن بقائمة العروس ولا محال أن تكون هي السلاح الأقوى الذى يضمن للمرأة حقوقها ويحفظها من الضياع والتبديد.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.