كاسل الحضارة والتراث

كاسل الحضارة والتراث

واقع عماره القدس الشريف 2021

بقلم د. أميره مرسال محمود

 مدرس بكلية الفنون الجميلة جامعة المنصورة

       تعتبر مدينة القدس بما تمثله من نواح تاريخية وروحيه وانسانية موقعا حضارياً متميزا ذا هوية عمرانية فريدة تم اكتسابها عبر العصور التاريخيه للمدينة . كانت هذه الهوية العمرانية نتاجا لتفاعلات بنية المدينة بكل من النواحى السلوكية وما تشمله من انماط النشاطات الأنسانية التى تولدها المدينة عبر التاريخ, والمعانى الروحية والرمزية التى ترتبط بالمكان, فكانت القدس نموذجا فريدا للمدينة التاريخية و الروحية والانسانية.

تتعرض مدينه القدس الى اخطار كبيره تستهدف محو هويتها العمرانيه التاريخيه الأصليه كمدينه ذات تراث ثقافى عمرانى وروحى وانسانى, وتحويلها الى مدينه بلا تاريخ وذلك بزرع عماره حديثه  على اطلال تراث عريق.

حيث تأتي عملية تهويد القدس في أعظم المراحل التاريخية إشكالاً وتعقيداً، حيث يسعى الإحتلال إلى تحويل زهرة المدائن بهية المساكن، مدينة الإسراء والمعراج، إلى مدينة غريبة الطابع ،.حيث تمارس سلطات الأحتلال سياسة هدم البيوت العربية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بشكل عام وفي القدس الشريف بشكل خاص منذ حرب 1967 العدوانية وحتى أيامنا هذه2021.

تحدق بمدينة القدس المحتلّة اليوم أخطارٌ كثيرة ومتعدّدة، ويُعدّ خطر الجدار العازل(غلاف القدس) والأستيلاء على الأحياء العربية وطرد السكان المقدسيين من منازلهم  أحد أهمّ هذه الأخطار على الإطلاق،فهدفه النهائيّ هو جعل القدس عاصمةً يهوديّة تقطنها غالبيةٌ ساحقة من اليهود مع أقليّة فلسطينيّة معزولة يُمكن السيطرة عليها. حيث قلص القدس الى أقل من 12 %

ان المخططات الرئيسية لسلطات الأحتلال " master plans" تهدف الى تقطيع أوصال الأرض العربية وحرمان الفلسطينيين من أي تواصل.حيث نجحت سياسة التقطيع المعماري الاستيطاني في ايجاد"بانتوستانات"  فلسطينية هي أشبه بمعازل عنصرية محاطة بطرق التفافية خاضعة للمحتل.

إن الإجراءات التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية تعتبر أهم عوامل تهديد وتدمير المواقع الأثرية في القدس، كما أن بناء الجدار العازل كان سببًا في تدمير وعزل عدد كبير من هذه المواقع. أن الأنشطة العمرانية المستمرة تشكل سببًا آخر في اختفاء الكثير من المواقع الأثرية، بالإضافة إلى الأضرار الكبيرة التي تلحقها أعمال التنقيب غير المشروعة التي يقوم بها لصوص الآثار, ان الهدف الأساسي لتلك الأنفاق هو تأسيس "مدينة يهودية سياحية "توحي لزوَّارها بأن هذه المدينة يهودية التراث والطابع تحت المسجد الأقصى الشريف

 اما من الجانب الدولى للمدينة التراثية فإن النصوص القانونية للمعاهدات الدولية تشكل أساس الحل العادل والنهائى للمدينة ,حيث إن بنود قرارات المؤتمر العالمى للتراث تشكل المنطلق القانونى لحماية الناتج المعمارى  دون تفضيل اى من الأطراف المتنازعة. وهذا ما تؤكده مؤتمرات منظمة اليونيسكو التي أنيط بها مسؤولية حماية التراث الثقافى بالمجتمع الدولى ككل.

          إن من مهام مؤسسات المجتمع الدولى مجتمعة , المحافظة على التراث الثقافى فى وقت السلم والحرب , وهى تعطى الحق لكل عضو من مؤسسات المجتمع الدولى , بل وتفرض عليه واجب العمل من اجل ذلك , وبموجب هذين القرارين, وبموجب القانون الدولى فإن مؤسسات المجتمع الدولى بمجموعها وخصوصاً الهيئة العامة للأمم المتحدة مسئولة  عن المدينة واهلها الأصليين.

         لذلك يجب التنسيق فيما بين مؤسسات المجتمع العربى والدولى المعنيه بالتراث, من اجل تقديم الدعم الذى يتمشى مع خطط الحفاظ , بما فى ذلك الدعم المالى والفنى , وذلك بعد ان اصبح وضع المعالم الأثرية خطيراً ومهدداً بالاندثار فى هذه الظروف الصعبة.

من الضرورى التركيز على دور الإعلام والتوعية الجماهيرية، إلى جانب أهمية تطوير المناهج التدريسية التي لها دور فاعل في بناء جيل واع لأهمية المواقع الأثرية وأهمية الحفاظ عليها. و إيجاد كافة التدابير والوسائل القانونية والعلمية والتقنية والإدارية التي تساهم في حماية المواقع الأثرية والحفاظ عليها .

مكانة العم فى الثقافة الشعبية

د. سهام عبد الباقى محمد

الباحثة الأنثروبولوجية- كلية الدراسات الأفريقية العليا-جامعة القاهرة

يحتل العم فى النسق القرابى الدرجة الثالثة من درجات القرابة، يلية العمه، ثم الخال والخالة، ثم أبناء العم والعمة،وأبناء الخال والخالة.ويٌعرف العم وفقاً لدراجات القرابة،"بقرابة العصب"والتى تعنى باللغة الإنجليزية Consanguinity‏ أو"قرابة الدم"،والمصطلح الإنجليزي مشتق من المصطلح اللاتيني consanguinitas الذي يعني زواج الأقارب. وتشير قرابة العصب إلى الصفات المميزة لشخص ينتمي لنفس القرابة. وتشير إلى إنحدار شخص آخر من نفس السلف. كما أن قرابة العصب تٌعد مفهومًا قانونيًا هامًا لأن القوانين في العديد من السلطات القضائية تعتبر قرابة العصب عاملاً في تحديد ما إذا كان هناك فردان قد تزوجا أو إن شخصًا معينًا يرث في أملاك الشخص المٌتوفى إذا لم يترك وصية(1).

وقد ورد فى معجم المعانى أن عم أسم مفرد وجمعه أعمام، وعمومة، وهو أخو الأب وأخته عمة وجمعها عمات،وعم في النسب هو:(أخ أبي الشخص)، ويسمى:(صنوا)، سواء كان من جهة الأب فقط، ويسمى: (عما لأب)،أو من جهة الأب والأم معا،ويسمى:(عما شقيقا) أو من جهة الأم فقط، ويسمى:(عما لأم)(2). والعم فى الاسلام بمثابة الأب وفقاً لحديث أبي هُريرة أن النبي صلى الله علية وسلم قال لعمر بن الخطاب وهو يقصد عمه العباس «يَا عُمَرُ، أَمَا شَعَرْتَ أَنَّ عَمَّ الرَّجُلِ صِنْوُ أَبِيهِ؟( أي مثل أبيه ونظيره لأنهما من صنو أى أصل واحد(3). وقد إرتبط النبى صلى الله علية وسلم إرتباطًا كبيرًا بأعمامه قبل البعثة وبعدها حيث رباه عمه ٌأبو طالب وأسمه عبد مناف،وأنزله منه منزلة الأبن وظل مٌدافعًا عنه صلى الله علية وسلم أمام سادة قريش رغم إختلافهما العقائدى،ومات وهو على دين قريش،فكان عدم دخوله فى الإسلام يعكس إلتزامه بقيم القبيلة التى ينتمى إليها وبأعرافها السائدة، كذلك أيده كل من عمه حمزة والعباس بعد إسلامهم وساعدوه صلى الله علية وسلم فى نشر دعوته وأبلوا بلاء حسناً فى الغزوات حتى إستشهاد حمزة فى غزوة أحد، بينما استمر العباس فى خدمة الدعوى حتى وفاته فى خلافة عثمان،بينما عارضه عمه أبو لهب. وإسمه عبد العزى فلم تكن بينهما عداوة قبل البعثة بل يٌروى أن أبو لهب قد أعتق جارية له يوم مولد النبى صلى الله علية وسلم فرحاً بقدومه.

 ومن أعمام النبى أيضًاالزبير،وعبد الكعبة، والمقوم، وضرار، وقثم، والمغيرة ولقبه حجل،والغيداق واسمه مصعب، والعوام، ولم يُسلم منهم إلا حمزة، والعباس.وأما عماته فعاتكه،وصفية أم الزبير بن العوام،وبرة، وأروى، وأميمة، وأم حكيم البيضاء.أَسلم منهن صفية، واختُلِف في إِسلام عاتكة وأروى(4) وقد إهتم العرب كثيرًا بمصاهرة الأكفاء الأنداد ليحظى أبناء بناتهم بحسب ونسب عائلة أبيهم .لذا كان لأخوة الأب من أعمام وعمات مكانة كبيرة جسدتها الثقافة الشعبية، ومن الأمثال الشعبية التى تعكس مكانة العمة(خذوا البنات من أكتاف العمات) وهو مثل أٌردنى يٌقال عند الزواج لحث الشاب على إنتقاء فتاة ذات حسب ونسب لأن الفتاة تحمل صفات عمتها وأبيها ومن الأمثال التى تدور حول نفس السياق "البنت لعمتها لو كان من كعبتها"،ومن الأمثال الأخرى "انشد ع الأم قبل لا تأخذ بنتها"،ويعكس هذا المثل ضرورة مراقبة أخلاق العمَّة وتصرفاتها. لتأثير كل من العمَّة والأم في تربية الأبنة، لذا وثّقت الثقافة الشعبية العلاقة بين الفتاة وعمتها فإنتمائها لعمتها أقوى من إنتمائها لخالتها ويدعم تلك الفكرة المثل القائل "الولد لخاله والبنت لعمتها"، ومن الأمثال التى بجّلت العمه"العمة عمامه علي الراس واللي مايحبهاش ينداس"

وقد دعمت الثقافة الشعبية زواج أبناء العمومة لكونه يٌسهم فى الحفاظ على مِلكية الأرض فى المجتمعات التقليدية بريف وصعيد مصر لدرجة أنه يٌقدّم على زواج أبناء الخؤولة وكثيرًا ما يتم التغاضى عن شرط التكافؤ فقد يتزوج إبن العم بإبنة عمه رغم إختلاف المستوى التعليمى بينهما حفاظًا على ملكية العائلة ولهذا السبب حَرم الكثير من الأباء بناتهم من الميراث حتى لا تصل ملكية العائلة لزوج الأبنه فقد يتم تعويضها بالمال ولكن لا يمكنها الحصول على حقها الشرعى فى أرض عائلتها لأنها بمقتضى العرف ملكية خاصة للعائلة.ومن الأمثال التى تٌعزز زواج أبناء العم "آخد ابن عمي وأتغطى بكمي" أي أنه ليس من الضروري أن تختار الفتاة الغنى لكي تتزوجه، بل المهم الإحساس بالمودة والراحة مع ابن عم يٌحافظ عليها وإن كان فقيرًا لأنه بعضٌ دمها. كما تتسم العلاقة بين العمة وأبناء إخوانها بالحب الشديد، وإن كانت العلاقة بينها وبين زوجة أخيها سطحية أو بها نوع من أنواع العداء فلا تنتقل تلك المشاعر إلى أبناء إخوانها وتظل تحمل لهم فى قلبها مشاعر الحب والود وتمنحهم من عطفها لأنهم دمائها ولحمها. وكذلك العم الذى لا تنفصل محبته لأخية عن محبة أبنائة فهم يحملون إسم العائلة، وبهم امتدادها، ويسود فى الريف والصعيد أن يقول للعم أبويا فلان.. بإسمه إكرامًا له واعترافًا بفضله.

ولذا إهتمت الثقافة بصلات القرابة من طرفيها، فبها قوة العائلة وقوة الأسرة،والسلامة والصحة النفسية لأفرادها وإن إختلفت القيم الإجتماعية وإنخفضت اللحمة العائلية والإرتباط الأسرى اليوم، تظل العلاقات القرابية بمثابة الشجرة الكبيرة التى يستظل بها أفرادها وتٌشعرهم بقوتهم لذا حثت جميع الديانات السماوية على المحافظة على صلة الأرحام وعدم قطعها وما هذا المقال إلا رسالة تذكير بمكانة الأقارب وبفضلهم وحقوقهم علينا.من أخوال وخالات وأعمام وعمات.

المصادر:

  • قرابة العصب: ويكبيديا الموسوعة الحرة، النشر فى(2008)، الاطلاع فى(2021).

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%الA9_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B5%D8%A8

  • القرابة:ويكيبديا،النشر فى(20/سبتمبر/2020)، الاطلاع فى(10/8/2021)

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%85

  • الأرقم:النشر فى(22/فبراير/2018)،الإسترجاع فى(9/8/2021).

https://fari9difaislami.wordpress.com/tag/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8% %A8/.

  • أعمام النبى صلى الله علية وسلم وأخواله وخالاته:الإسلام سؤال وجواب،النشر فى(22/5/2015)، الإسترجاع فى (11/8/2021).

https://islamqa.info/ar/answers/227797/%D8%A7%D8%B9%D9%85%D

أسطورة البقرة السماوية في المعتقد المصري القديم

بقلم/صبحي الحداد
باحث أثري

الأسطورة الإسكاتولوجية(تعني أسطورة تخريب العالم ونهايته) وهذا المصطلح مشتق من اللفظ اليوناني "إسخاتوس" الذي يدل علي نهاية الشئ  .

تتحدث الأسطورة عن شيخوخة الإله رع وسخرية البشر منه ويعتزل الإله الأرض ويرسل في طلب الألهة للتشاور معهم فيما يفعله مع البشر ويرسل حتحور في صورة الربة سخمت لتقتل البشر الذين تمردا عليه وقبل أن تقضي علي البشرية تدخل لمنعها وإنقاذ الحياة علي الأرض بأن غمر الحقول بالبيرة الملونة بالطفل الأحمر فظنت الربة أنها دماء البشر فخاضت فيه وشربت حتي ثملت وتراخت أوصالها وهدأت والإشارة إلى حالة الهدوء التى حدثت لسخمت أنما هى رمز لما يعرف بتحول حالات الوعى التى يمكن للإنسان عن طريقها الإتصال بالعوالم و يحكى الجزء الأخير من نص البقرة السماوية أنه بعد أن تحولت سخمت إلى حتحور ترك رع الأرض و صعد الى السماء نوت البقرة السماوية ليبحر على ظهرها و نوت هى الحد الفاصل بين النظام و الفوضى  و هى قبة السماء صورها الفنان على شكل بقرة  يرفعها إلى أعلى شو بذراعيه و هو الذى يفصل بين الأرض و السماء و يساعد شو فى رفع السماء ثمانية نسخ من حح و هو رمز الأبدية و اللانهاية .

أما الشخص الذى يقف فوق قارب و يحمل فوق رأسه قرص الشمس فهو ملك مصر و هو تجسيد رع على الأرض  بعد أن صعد رع إلى السماء و أصبح يبحر على ظهر البقرة السماوية نوت أعاد تقسيم العالم فأنشأ العالم السفلى للموتى و جعل أوزير (أوزوريس) ملكا لممكلة الموتي وجعل جب هو القوة الكونية المسئولة عن الأرض وجعل فى باطنها كثير من الحيات للعناية بمنظومة الطاقة الحيوية للأرض خطوط الطاقة الحيوية للأرض وجعل رع القمر فى السماء وجعل تحوت ملكا على مملكة القمر و رسولا لرع تحوت هو قلب رع و لسانه و هو معلم الإنسانية الأول  فبعد أن إبتعد البشر عن رع يمكنهم إعادة الإتصال به عن طريق علوم تحوت ( العلوم الهرمسية) و هى علوم ما وراء الطبيعة .

وندم البشر علي تمردهم علي شيخوخته لكن الإله يعاقبهم بما هو أشد بأن يعتزلهم في السماء وهنا بدأ تنظيم جديد للكون  بأخذ رع فيه مكانه في قارب السماء (تكثيف لرغبة المتوفي في التجدد والحياة فالمجداف عموما تعبير عن الخلود السماوي وهو مغمور في أغلبية الوقت في الماء رمز الخصوبة) علي ظهر ربة السماء نوت التي تأخذ هيئة البقرة السماوية ويأمر إبنه شو أن يرفع السماء.

يعتبر نص البقرة السماوية هو النسخة المصرية من قصة دمار البشر فالنسخة المصرية التى تصف دمار البشر بالنار عن طريق سخمت تقابل النسخة الآشورية لدمار البشر عن طريق الطوفان يحكى كتاب البقرة السماوية عن عصر ذهبى كان يحكم فيه رع الأرض و كان البشر يعيشون على الأرض سويا مع النترو (القوى الكونية و الكائنات الألهية و الملائكة) كان اليوم كله نهارو لم تعرف الأرض الظلام و لم يكن هناك عالم سفلى و لا موت و لا فناء و لا ألم و رع فى المطلق هو رمز لمنظومة الطاقة الحيوية (طاقة الوعى) و فى هذا السياق هو رمز للوعى الأعلى أى أن الانسان عاش لفترة بالوعى الأعلى الكونى و هى حالة كان فيها البشر موصولين بالقوى الكونية و بالذات العليا قد تكون فترة سابقة على تجسد الإنسان فى جسد مادى يعتريه النقص و الموت و المرض و الألم و لكن العصر الذهبى لم يستمرفالنص يحكى أن البشر ثاروا على رع  أى لم يحترموا منظومة الطاقة الحيوية و أرادوا الخروج من منظومة الكمال و تجربة المادة .

ونستنتج من نص البقرة السماوية كيف دخل الشر إلي الكون في شكل ثورة بشرية ضد الإله الخالق الذي تقدم في السن والذي رأي أن يصعد إلي السماء التي إنفصلت عن الأرض وبالتالي تكونت دورة الشمس بدورة الليل والنهار كما تكررت هذه الثورة علي يد أبناء نوت وقد أدي هذا إلي إزدواجية ثانوية بين الخير والشر (ماعت وإسفت) وفي العالم المنقسم لابد أن يحارب الخير ضد الشر والوارد أن الخير حركة والشر سكون ومما لا شك فيه أنه كانت توجد علي مر العصور حركات تمرد سياسي ضد الدولة (الملك وموظفيه) حيث كانت الفوضى السياسية  ضرورية ويُعد العدو السياسي معارضاً للنظام الكوني الذي أقره الخالق ونستدل من هذه الأسطورة علي أن الثورة كانت ضد النظام الإلهي وبالتالي ضد السياسة في العالم الفعلي .

 ويتكون نصها من 330 سطر وينقسم لنصفين بواسطة منظر البقرة التي تمثل السماء وداعميها فأقترح علماء المصريات تقسيم النص لجزأين لعدم  وجود فواصل مرئية بالنص :
الباطشة التي كان عليها أن تنفذ العقاب الإلهي للبشرية في صورة سخمت ، النص الثاني تعامل مع صعود رع للسماء وخلق العالم الأخر والميثولوجيا المحيطة بالبا والتي تعني الروح .

وأول ظهور للنص بنهاية الأسرة الثامنة عشر، وتوجد النص النسخة الكاملة من هذا النص في ثلاث من مقابر ملوك الدولة الحديثة (سيتي الأول، ورمسيس الثاني، ورمسيس الثالث،رمسيس السادس) كما نجد أجزاء منه علي الجدار الخارجي لأحد الدواليب الأربعة التي ضمت تابوت الملك توت عنخ آمون، وكانت أول صياغة للنص واكبت الصراع الديني بسقوط الدولة القديمة .

وظهرت بعض عناصر هذه الأسطورة في الفصل رقم 175 من كتاب (الخروج للنهار)

"حقيقة الشكل الهرمي للأهرامات وسر طاقة الهرم الأكبر"

بقلم الأثارية/ مي شريف العناني

مفتشة آثار الدقهلية - باحثة دكتوراه

عند زيارتنا للأهرامات إندهشنا من أحجام تلك الصروح العظيمة التي شيدت لتكون مقابر لدفن ملوك الأسرة الرابعة، ولكن بالرغم من ذلك لم نتساءل يومًا، لماذا شيدت تلك المقابر الملكية بشكل هرمي؟ وما سبب الشهرة العظيمة التي نالها هرم خوفو، وتحديدًا غرفة دفنه، والتي يأتي إليها الأجانب من جميع أنحاء العالم؟

تعد الأهرامات من عجائب الدنيا السبع لما فيها من تطور العمارة والهندسة والفلك. بالإضافة إلى أن الهرم الأكبر ظل أكبر بناء في العالم حتى القرن ١٨.

شيد المصري القديم مقابر للدفن بشكل هرمي على الضفة الغربية للنيل، حيث أن الغرب يمثل مملكة الموتى عند المصري القديم، بالإضافة إلى أن الشكل الهرمي كان له رمزية دينية عند المصري القديم، وذلك لأن فكرة الشكل الهرمي مستمدة من التل الأزلي الذي كان موجودًا في بداية الخليفة طبقًا للمعتقدات المصرية القديمة، فإذا رجعنا لبداية الخلق عند المصري القديم طبقًا لمذهب هليوبوليس (عين شمس/ المطرية)، وهو أقدم مذهب من مذاهب الخلق في مصر القديمة، والذي كان يذكر أن الكون كان عبارة عن مياه أزلية تسمى نون خرج من هذه المياه تل يعرف بالتل الأزلي، وكان هذا التل بشكل هرمي، وكان يقف عليه معبود يعرف باسم المعبود أتوم معبود الخلق عند المصرى القديم. ففكرة الشكل الهرمي مستمدة من شكل التل الأزلي الذي كان موجودًا في بداية الخليقة طبقًا للمعتقدات المصرية القديمة، لذا شيد الملوك مقابرهم بشكل هرمي إعتقادًا منهم أنهم سيولدوا من جديد، وبالتالي يبعثوا مرة أخرى في العالم الآخر. بالإضافة  إلى أن المسلات التي كانت توضع أمام المعابد في مصر القديمة كانت لها قمة بشكل هرمي، فكانت متأثرة أيضًا بالتل الأزلي، بالإضافة إلى أنها كانت قمتها من الذهب وذلك عند سقوط أشعة الشمس عليها تعكس أشعة الشمس وتنتشر في المكان كأن المعبود رع معبود الشمس ينشر ضوءه على الأرض وقت الشروق. فالشكل الهرمي كان بالإضافة إلى أن شكله مستمد من التل الأزلي فكان أيضًا رمزًا لمعبود الشمس رع.

كما أن الشكل الهرمي يتحمل الهزات الأرضية، ويقاوم الزلازل. مما جعل الأمريكان يقوموا بتشييد فندق عالمي عملاق في مدينة "لاس فيجاس" يسمى "فندق الأقصر" بشكل هرمي لكي يكون منتجعًا صحيًا أو مستشفى سياحي. بالإضافة إلى أن اليابان تخطط لتنفيذ مشروع عمراني ضخم بشكل هرمي في طوكيو، ويسمى "مدينة السماء"، حيث يبلغ إرتفاعه حوالي كيلومترين، ليحوي حوالي مليون ساكن، وبالتالي الحد من الكثافة السكانية باليابان.

شيد المصريون القدماء في البداية في عصور ما قبل التاريخ مقابرهم بشكل حفرة بيضاوية، ويتم الدفن فيها في وضع القرفصاء، وهو وضع الجنين في رحم أمه، حيث أنه يدفن بنفس الطريقة التي كان موجودًا بها في رحم أمه، فهذه الطريقة تساعده على البعث والولادة من جديد، وكان يوضع معه في مقبرته بعض الأدوات التي كان يستخدمها معه أثناء حياته لإستخدامها مره أخرى بعد بعثه في العالم الآخر. أما في عصر الأسرة الأولى تطورت المقابر، وبدأ الدفن في مصاطب وهي عبارة عن بناء مستطيل الشكل أسفله بئر يؤدي إلى مجموعة من الغرف بعضهم مخصص للدفن، والآخر مخصص لوضع الأثاث الجنائزي والقرابين. أما في عصر الدولة القديمة وتحديدًا في الأسرة الثالثة بدأ الدفن في مصاطب مدرجة مثل الهرم المدرج للملك زوسر في سقارة والذي كان أول محاولة للوصول للشكل الهرمي الكامل، ثم محاولة أخرى للوصول للشكل الهرمي والمتمثلة في هرم الملك حوني آخر ملوك الأسرة الثالثة، حيث قام المهندس المعماري الذي شيد الهرم بملأ المصاطب بالحجر الجيري حتى يبدو الهرم كأنه هرم حقيقي، إلا أن الكساء الخارجي للهرم سقط مع مرور الوقت لذا سمي بالهرم الناقص. وأيضاً محاولات للوصول للشكل الهرمي في البناء متمثل في الهرم المنحني للملك سنفرو والذي بني بشكل مصطبة يعلوها هرم، وذلك بسبب خطأ المهندس المعماري في ضبط زوايا الهرم لذا سمي بالهرم المنحني، إلا أن هرم سنفرو الشمالي في دهشور يعد أول هرم حقيقي في مصر، ولكن وصل المهندس لقمة الإبداع في الشكل الهرمي من حيث دقة الزوايا متمثلة في هرم خوفو.

هرم خوفو له أهمية وشهرة كبيرة تميزه عن باقي الأهرامات، حيث أن غرفه دفن الملك خوفو تحتوي على كمية كبيرة من الطاقة، لذا قاموا بعمل تجربة داخل غرفة دفن الملك، حيث أحضروا شفرة باردة ووضعوها داخل غرفة الدفن، فوجدوا أنها أصبحت حادة مرة أخرى، بالإضافة لعمل تجربة أخرى عن طريق وضع  قطعة لحم داخل غرفة الدفن، وقطعة أخرى خارج غرفة الدفن، فوجدوا أن القطعة التي خارج غرفة الدفن فسدت وتعفنت، أما التي داخل غرفة الدفن  لم تفسد، فلاحظ أن أي شئ يوضع داخل غرفة الدفن يرجع لخصائصه الطبيعية، لذا يأتي الأجانب من جميع دول العالم لزيارة غرفة دفن الملك خوفو، والجلوس فيها لمدة طويلة للحصول على أكبر قدر من الطاقة، وشفاء الأجساد من الأمراض عن طريق رجوع الجسم لخصائصه الطبيعية. مما سبب إندهاش كبير، لذا قامت وكالة ناسا الأمريكية بتصوير غرفة دفن الملك خوفو فوجدوا أنها مشيدة في نقطة تقاطع خطوط الطول مع دوائر العرض. فكيف وصل المصري القديم لهذه الدقة في البناء وفي علم الفلك، والتي لم نستطيع استيعابها حتى الآن. بالإضافة إلى أن زوايا الهرم تتجه نحو الإتجاهات الأصلية الأربعة، وذلك لكي يتمكن الملك بعد البعث من السفر للنجم القطبي الشمالي حسب المعتقدات المصرية القديمة.

ونتيجة لعظمة المصريين أجدادنا، وتقدمهم بشكل كبير في العمارة والهندسة والفلك، ونتيجة مهارتهم التي تفوق القدرات الطبيعية للبشر، جعل البعض يعتقد أن الأهرامات شيدها المصريين القدماء بالسحر والشعوذة، بالإضافة إلى أن بعض الكتاب ذكر أن تلك الأهرامات لم يكن بناها بشر بل بناها كائنات فضائية، ولكن هذا كله ليس حقيقي، فالمصري القديم بالرغم من إستخدامه لأدوات بسيطة بعيدًا عن التكنولوجيا المتطورة، إلا أنه أستطاع ان يوظفها ويستخدمها بشكل سليم وذلك بعلمه الكبير في كافة العلوم، حيث أستغل كل أدواته البسيطة ليشيد بها تلك الصروح العظيمة. مما يجعلنا فخورين كل الفخر بأجدادنا.

مراحل الاستقرار بـ أرض مصر .

بقلم/ بسنت محمد بكر

 إنه من سمات الشعوب السحيقة جميعها الهجرة والتنقل من مكان لآخر تتوفر فيه مقومات الحياة؛ بحثًا عن الغذاء، والمشرب، والملبس، وعن بيئة تناسب العيش، وتبدو هذه الفترة من حياة الشعوب ذات ملامح غير واضحة لدي الكثيرين وفترة لم يوثقها التاريخ، ولكنها يستدل عليها وعن حياة الشعوب آنذاك عن طريق القطع الأثرية والبقايا العظمية والأدوات بمختلف أنواعها التي تخص تلك الفترات من خلال الحفريات.

والآن نتطرق إلي إلي الموضوع عن مراحل الاستقرار في مصر.

وعند الحديث عن مراحل الاستقرار في مصر فلا نعني بذلك المصري فقط؛ حيث عاشت شعوب كثيرين في العصور السحيقة علي أرض مصر وكانت تأتي وفود إلي مصر السفلي في الشمال في الدلتا من الدول الآسيوية، ويأتي في الجنوب(مصر العليا) وفود من دول إفريقية؛ وبهذا أصبح يوجد في مصر شعوب من الجنس السامي ، وشعوب من الجنس الحامي.

كشفت هياكل عظمية عُثر عليها في وادي حلفا أن سكان استوطنوا مصر"وادي النيل" قبل 700 ألف عام.

لم تبدأ أي حياة بالاستقرار كما ذكرنا بل كانت تنقل وترحال من مكان لآخر واستقرار مؤقت بالرغم من وجود نهر النيل منذ بداية الحياة علي الأرض ولكن لم يتم الاستقرار علي ضفافه إلي بعد مرور عدة مراحل وعدة عصور؛ والسبب يرجع إلي انه في البداية كانت مياه النيل متدفقة من الحبشة ويغلب عليها الفيضان ولم تكن حفرت حوضها، فكانت بمثابة عامل طرد وليس جذب للإنسان؛ فاضطر الإنسان للجوء إلي الصحراء والتنقل من مكان لآخر حسب احتياجاته.العصور الحجرية قبل معرفة الاستقرار.

قبل اكتشاف النار كان الإنسان يعيش علي ما تؤول له به الطبيعة من أشياء وأدوات؛ يتغذي علي أوراق الشجر، صنع أدواته من الحجارة، منها الفأس اليدوية؛ ليستخدمها في الصيد واقتلاع جذور النباتات، بدأ في اصطياد الحيوانات واستخدام جلودها وأوبارها في الملبس، سكنه لم يكن يتعدي العشش البسيطة من القش والبوص والخوص، والمقبرة عبارة عن حفرة بسيطة في الأرض، وكان ذلك في المراحل المختلفة للعصر الحجري القديم( العصر الحجري القديم الأسفل، والعصر الحجري القديم الأوسط، والعصر الحجري القديم الأعلي)، ثم في نهاية العصر الحجري القديم عموماً تم اكتشاف النار والتي تعد أولي مراحل الاستقرار؛ ليبدأ في طهو طعامه، ويطور من الأدوات التي يستخدمها، ويجد وسيلة للدفء في المناطق الباردة بدلاً من الانتقال إلي مكان آخر؛ أي أن اكتشاف النار جعله يطور في كل أساليب معيشته، وفي العصر الحجري القديم المتأخر تكونت بحيرة موسمية نتيجة مياه الفيضان فبدأ في الحصول علي الأسماك وتدخينها في حفرة لتخزينها ومعرفة بعض انواع اخري للنباتات، واخترعوا أدوات جديدة منها:-(الأوهوان والقوس والسهم) وتطورت الصناعات المحلية تطورًا واضحًا في النوبة السفلي ويعتبر تطور واضح في استغلال المواد الخام، وتنوع في اساليب العيش، واصطياد الثدييات الكبيرة.

ويؤرخ العصر الحجري القديم من 500000 الي 200000 ق.م .

أثناء فترة عدم الاستقرار والتنقل والترحال بدأ المصري القديم يعبد الأشياء إما جلبًا لمنفعتها، أو إتقاءًا لشرها،

وأثرت معيشته في الصحاري وظهور الحيوانات المفترسة، وتعاقب الليل والنهار، وظهور النجوم، والشمس، والقمر إلي ترسيخ أنه هناك قوة خفية تفوق مقدرة الإنسان وتفوق توقعاته في عقله، أي أن أيضاً البحث عن الاستقرار والتطور كان ايضًا في أفكاره ومعتقداته، والتي بدأت تتكون شيئاً فشيء.

ثم تأتي الفترة التي تتوسط العصر الحجري القديم والحديث وهي فترة إحلال عصر الهولوسين محل العصر الجليدي والذي نعيش فيه إلي الآن، وحل الدفء عموم الكرة الأرضية، وزاد فيضان النيل، وغطي طمي الفيضان معظم المواقع.

العصر الحجري الحديث.

فطن المصري القديم في هذا العصر إلي أنه إذا وجدت المياه، وجدت الحياة؛ فقادته الظروف إلي الاستقرار حول وادي النيل؛ ليتغير أسلوب حياته من التنقل والترحال إلي الاستقرار، ومعرفة الزراعة وجني المحصول ، وصيد الحيوانات، وبناء منازل، واهتدي إلي صناعة أوانيه من الفخار، وصناعات نسيجية للملابس من الكتان وجلود الحيوانات، وصناعة الحصير والسلال، وتطورت أدواته، وعرف استئناس الحيوان.

أهم تطور للاستقرار حول وادي النيل كان تقسيم السنة إلي ثلاث فصول تبدأ بـ فصل "الآخت" (الفيضان)، برت( فصل الشتاء والزراعة)، شمو(فصل الحصاد)

وجعل السنة تبدأ بفصل الفيضان؛ لأنه يأتي بالماء وبالماء جاءت الحياة.

كيف اهتدي المصري للزراعة، وما هي أقدم زراعة في مصر؟

قيل ان الإنسان كان الصائد الجامع وكان أثناء سيره تسقط منه حبوب علي الأرض فتغرس فيها، ثم يأتي الفيضان ويغمر الأرض وتنحسر المياه مرة أخري، فتظهر النباتات، وبهذا اهتدي لفكرة الزراعة.

تشير الدراسات إلي أن أقدم حضارة وُجدت في هذا العصر هي" الفيوم"؛ أي أن أول استقرار عرفه الانسان في مصر عن طريق الزراعة كان في الفيوم.

ذكرنا في البداية انقسام مصر إلي مصر العليا والسفلي، ومعيشة شعوب مختلفة بها، لنري تطور الحياة والثقافات بها.

بمعرفة الإنسان للزراعة في

أولا:- في الشمال "مصر السفلي".

 الفيوم ظهرت ثقافة الفيوم(أ)، وكانت المعيشة بتلك الفترة عبارة عن أكواخ من القصب، وفوقها أقبية لتخزين الحبوب،

ويشير "والديمار شيميلوسكي" والذي اكتشف هذه المنازل أثناء حفرياته، أنها كانت بمثابة منازل متنقلة، وتم بناءها علي شكل يشبه الخيام.

 وتطورت صناعة الفخار، أما بالنسبة للسياسة فبدأ تشكيل حكومة مركزية بين زعماء القبائل، وبدأت القبائل الصغيرة تكون مجموعات تعيش في منطقة واحدة.

ثم نأتي لثقافة "الميريميدا" والتي تعتبر تطور من ثقافة "الفيوم أ"، تحولت فيها أكواخ القصب إلي أكواخ قطبية وتم بناؤها في صفوف دائرية، وكانت غالبًا تحت الأرض مع بناء جدر عالية توصل لأعلي السطح.

ثم ظهرت ثقافة المعادي وتاسيان وكان يميزهم البراعة في هندسة البناء.

ثانيا:-في الجنوب"مصر العليا".

تأثرت بثقافة تاسيان وأنتجت ثقافة البادريان بتطور في المعمار وهندسة البناء أيضًا، ثم أن ثقافة البادريان والعمري"نقادة الأولي" تطوروا في صناعة السراميك والخزف، وظهر التحنيط مع ظهور حضارة الجرزة"نقادة الثانية"، وتعد هذه الحضارة النواة الأولي لانطلاق التجارة بين القبائل وبعضها، وبدأت صناعة الأسلحة، والمجوهرات، وتحولت الأبنية من مرحلة الطين والجص إلي الطوب المحروق، وبدأ ظهور الكتابة الهيروغليفية ولكن لم تكن نصوص أو جمل كاملة.

نأتي بعد ذلك لحضارة " نقادة الثالثة" من 3200ق.م إلي 3150ق.م في عهد ما يسمي بـ" الأسرة صفر"، كانت التمهيد لظهور عصر الأسرات وكتابة التاريخ، وهي المرحلة الأكثر استقرارًا من حيث؛ التأثر بالثقافات الأخري، مثل " بلاد ما بين النهرين"، ووجود علاقات تجارية، ووجود مقابر في هيراكونبوليس تدل علي ذلك.

بالإضافة إلي ظهور المدن، مثل "ثينيس، نيخن، نقادة.

ثم تأتي فكرة التوحيد لمصر السفلي والعليا؛ لتبدأ مرحلة أخري وجديدة في حضارته وحضارة العالم بأكمله، ألا وهو التوحيد علي يد الملك "مينا" أو الملك"نعرمر"؛ حيث تضاربت الآراء فالبعض يري أنهم شخص واحد تبعاً لكتاب" الإيچيبتياكا" والبعض يري أن مينا كان مجرد غازي لمصر وكون العاصمة ممفيس فقط، والملك نعرمر هو موحد القطرين، ورأي ثالث أن مينا هو موحد القطرين، ونعرمر آخر ملوك عصر ما قبل الأسرات.

ولكن علي أية حال أيًّا من كان منهم هو الموحد فالذي نعرفه أن البلاد دخلت مرحلة من الاستقرار والتوحيد ووجود حكومة مركزية موحدة وقوانين تحكم البلاد، وكل شيء مبني علي أسس قويمة؛ ليبدأ المصري القديم في بناء حضارته، ويبدأ في كتابة تاريخه، ويبدأ في بناء آراء فلسفية ومعتقدات في الدين والسياسة والفنون والحياة التي يعيشها والعالم الآخر والهندسة والمعمار وغيرها... ، ويستمر في التطور عبر التاريخ في الآثار، والأفكار، والمعتقدات،وغيرها.....؛ مما يجعله يؤسس حضارة مهيبة تتوارثها الأجيال.

حساب الجُمل على النقود الذهبية لنادر شاه الإفشارى1148-1160هـ/1736-1747م

بقلم - د. محمود عبدالله محمد

دكتوراه فى المسكوكات الإسلامية - وزارة السياحة والآثار

   يعتبر نادر شاه (1148-1160هـ/1736-1747م)  من اهم الشاهات الذين حكموا ايران واجزاء كثيرة من شرق العالم الأسلامى فى القرن الثانى عشر الهجرى /الثامن عشر الميلادى .

  يُنسب نادر شاه الى قبيلة افشار التركمانية التى هاجرت من تركستان إثر استيلاء المغول عليها  واستقر بهم المقام فى اذربيجان الى أن قام الشاه اسماعيل الصفوى بترحيلهم الى خراسان[1]  .

  دخل نادر الافشارى فى خدمة الشاه الصفوى الضعيف طهماسب الثانى[2] وكان نادر وقتها زعيما لقبائل تركمان كيركلو فى شمال خراسان[3] ، وقاد جيوش طهماسب الثانى الصفوى و خاض الكثير من الحروب فى شرق وغرب ايران [4]

  كان نادر الافشارى يترقب سنوح الفرصة لخلع الشاه طهمالسب الثانى والجلوس على عرش ايران وتم له ذلك فى اعقاب الحروب التى خاضها ضد الاتراك العثمانيين حيث قام بإلقاء القبض عليه ونفاه الى خراسان وولى مكانه ابنه عباس ميرزا وهو يومئذ طفل صغير باسم الشاه عباس الثالث ، و أقام نادر نفسه وصياً عليه الشاه .

  ارتقى نادر شاه عرش ايران فى عام 1148 هـ/1736 م بعد ان وافق الحاضرون على شروطه وادعى انه لا يريد السلطنة وان يفضل الراحة من عناء السياسة  والحكم .[5]

  فى بداية حكم نادر شاه اتخد قزوين عاصمة له ثم اختار مدينة مشهد بعد ذلك لتكون عاصمة دولته[6] ، وقد اتسعت الدولة الافشارية فى عهد نادر شاه فشملت افغاستان والهند وجورجيا وأرمينية وجزر البحرين والعراق .

مقتل نادر شاه : -

  اتفق مجموعة من الامراء الافشاريين على قتله [7]وكان فى جملتهم بعض القواد ورئيس الحرس فدخلوا مخدعه فى احدى الليالى وقتلوه فى ليلة الحادى عشر من شهر جمادى الثانى سنة 1160 هـ / الموافق 18يونيه سنة 1747 م[8] واخذوا من تاجه الجوهرة المسماة بـ "كوة نور" وهى الان فى تاج ملكة انجلترا [9].

تسجيل التاريخ على النقود الذهبية لنادر شاه

1148-1160هـ/1736-1747م

  تعتبر نقود نادر شاه الافشارى من التطورات الهامة فى تاريخ النقود الإسلامية وخاصة فى طريقة تسجيل تاريخ الضرب بطريقة حساب الجمل وبالتالى فان استخدام هذه الطريقة على نقود نادر شاه تمثل تطوراً كبيرا لم يسبق ظهوره على النقود الاسلامية[10] حيث تمثل تسجيل التاريخ وفقاً لطريقة لحساب الجمل بعبارة " الخير فيما وقع " وهى تساوى 1148 وهو تاريخ جلوس نادر شاه على عرش ايران .[11] ويمكن حساب عبارة الخير فيما وقع بطريقة حساب الجمل كما يلى :

الخير  = أ    ل    خ      ي      ر

          1+30 +600 + 10+200  = 841

فيما  = ف   ي    م    ا

        80+10+40+1  = 131

وقع     = و      ق       ع

           6+   100 + 70 =176

وبالتالى فإن هذه العبارة تساوى 841 +131 +176 = 1148

  تعد هذه العبارة "الخير فيما وقع " الى  جانب أنها تمثل تاريخ جلوس نادر شاه على العرش فانها ايضاً بمثابة رسالة دعائية وإعلامية من نادر شاه  الى الايرانيين مفادها " أن عتلائه عرش ايران وتوليه الحكم هو الخير الذى افاض الله به على ايران مما يؤكد الدور الإعلامى والدعوى للنقود فهى من هذا المنطلق تقوم مقام الوسائل الإعلامية الحديثة كالإذاعة والصحافة.[12]

وقد وصلنا من نقود نادر شاه الذهبية التى تشتمل على تسجيل التاريخ بحساب الجمل طرازان – على حد علمى – كما يلى :-

الطراز الأول:-

الشكل العام  لهذا الطراز يتكون من ثلاث دوائر متحدة المركز تحيط بكتابات مركز الظهر، الدائرتان الداخلية والوسطى من الحبيبات الصغيرة المتماسة والدائرة الخارجية من حبيبات بارزة غير متماسة ، و جاءت الكتابات على النحو التالى :

 

مركز :

 

 

الوجه

الظهر

سكة برزر كرد نام

سلطنت را در جهان نادر

ايران زمين وخسرو وكيتى ستان

ضرب اصفهان

 

 

 

 

 

الخير فيما وقع

ميمنت مانوس

تاريخ جلوس

1148

 

 

   يتكون كتابات الوجه من اربعة اسطر تشتمل على بيت من الشعر الفارسي نصه "سكة بر زر كرد نام سلطنت را در جهان نادر ايران زمين وخسرو كيتى ستان " ومعناه باللغة العربية : ضُرب على العملة الذهبية اسم السلطنة فى الدنيا ، فجعل نادر ايران ملك الدنيا والارض" [13]

ويتكون الظهر من اربعة اسطر تشتمل على العبارة الفارسية " تاريخ جلوس ميمنت مانوس الخير فيما وقع ومعناها باللغة العربية :الجلوس على العرش كان مصحوباً بالازدهار فالخير فيما حدث "

   ونلاحظ ان عبارة " الخير فيما وقع" تمثل تطوراً كبيرا فى نقود أصفهان لم يسبق ظهوره على النقود الاسلامية[14] حيث تمثل تسجيل التاريخ وفقاً لطريقة لحساب الجمل حيث تساوى 1148 وهو تاريخ جلوس نادر شاه على عرش ايران .[15]

   وهذه العبارة "الخير فيما وقع " الى  جانب أنها تمثل تاريخ جلوس نادر شاه على العرش فانها ايضاً بمثابة رسالة دعائية وإعلامية من نادر شاه  الى الايرانيين مفادها " ان عتلائه عرش ايران وتوليه الحكم هو الخير الذى افاض الله به على ايران مما يؤكد الدور الإعلامى والدعاوى للنقود فهى من هذا المنطلق تقوم مقام الوسائل الإعلامية الحديثة كالإذاعة والتلفزيون والصحافة وغير ذلك  .[16] كما تستخدم مثل هذه العبارات على  النقود ايضا كنوع من الحرب النفسية لخصومه من بقايا الاسرة الصفوية [17] .

   لم تؤثر هذه المحاولات كثيراً فى اهل البلاد خاصة فى نهاية عهده لذلك صدرت دعاية مضادة له ، وندد المعارضون له وقالوا " لاخير فيما وقع " وهى تساوى ايضا بحساب الجمل 1148 هـ وهو تاريخ تولى نادر شاه الحكم[18]

   ينتمى لهذا الطراز اشرفى ذهبى ضرب اصفهان سنة 1148 هـ (لوحة 1)[19] ونموذج اخر بقيمة اشرفى ضرب اصفهان سنة 1148 هـ نشره الاستاذ فرح بخش[20]

الطراز الثانى:-

الشكل العام لهذا الطراز يتكون من ثلاث دوائر متحدة المركز تحيط بكتابات كلا من الوجه والظهر الدائرتان الداخلية والخارجية من حبيبات صغيرة متماسة تحصران بينهما دائرة من حبيبات بارزة غير متماسة ، وجاءت الكتابات على النحو التالى :-

 

مركز :

 

 

الوجه

الظهر

سكة برزر كرد نام

سلطنت را در جهان نادر

ايران زمين وخسرو وكيتى

ستان

 

 

 

 

 

الخير فيما وقع

ضرب اصفهان

1148

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تتشابه كتابات هذا الطراز مع الطراز الثانى مع اختلاف فلا ترتيب الكلمات .

ينتمى لهذا الطراز اشرفى ذهب ضرب اصفهان سنة 1148 هـ (لوحة 2)[21] واخر ضرب اصفهان سنة 1148 هـ ايضاً محفوظ بمتحف كوبنهاجن بالدنمارك (لوحة 3)[22].

[1] ) محمد سهيل طقوش ، تاريخ الدولة الصفوية ، الطبعة الاولى ، بيروت  ،2009 م، ص 243 .

[2] ) كليفورد إدموند ، السلالات الإسلامية الحاكمة – دليل مرجعي فى التاريخ والأنساب ، ترجمة عمرو الملاح ،هيئة أبو ظبى للسياحة والثقافة ، الامارات ،2013، ص 345 .

[3] ) وليم قازان ، المسكوكات الاسلامية –مجموعة خاصة ، يروت –لبنان ، 1404هـ  /1983، ص 177.

[4] ) فرح بخش ، سكة هابى ضربى (جكش ) ايران ازسال -900 تا 1296هجرى –قمرى (1500-1879 )ميلادى، شامل دره هاى ، صفوى،افغانها ، افشارية ،زندية ، قاجارية ،برلين غربى ،1975م ، ص 61

[5] )للمزيد عن نادر شاه وحياته راجع :Fraser ,James , The History Of Nader Shah , London 1742

[6] ) شاهين مكاريوس  ، تاريخ ايران ، دار الافاق العربية ، القاهرة ،2009م  ، ص 207 ، فرح بخش ، سكة هاى ضربى ايران ، ص 61.

[7] ) كليفورد إدموند، السلالات الإسلامية الحاكمة ، ص 346.

[8] ) فرح بخش ، سكة هاى ضربى ايران ، ص 61، زامباور ،  معجم الأنساب والاسرات الحاكمة فى التاريخ الإسلامى ، اخرجه د.زكى محمد حسن ، حسن احمد محمود ، الجزء الثانى ، مطبعة جامعة الملك فؤاد ، 1952م ، ص 389.

[9] ) شاهين مكاريوس ، تاريخ ايران ، ص 207 .

[10] )عاطف منصور ، الشكل والمضمون فى النقود الإسلامية "دراسة فى الزمان والمكان "مقال بموسوعة الإدارة العربية الإسلامية –المنظمة العربية للتنمية الإدارية -جامعة الدول العربية ، المجلد السادس ، 1424هـ/2004 م  ، ص 398.

[11] )للمزيد عن استخدام حساب الجمل فى تسجيل التاريخ على النقود الاسلامية راجع :رأفت محمد النبراوى ، التاريخ الهجرى على النقود الاسلامية ، مجلة العصور ، الجزء الثانى ، يوليو 1989 م ، عاطف منصور ، رموز الارقام والتقاويم على النقود فى العصر الاسلامى ، مكتبة زهراء الشرق ، الطبعة الاولى ، القاهرة ، 2009 م ، عاطف منصور ، النقود الاسلامية واهميتها ، ص  ص 586-588.

[12] ) محمد باقر الحسينى ، دراسات عن نقود الثوار والشعارات والمناسبات المضروبة فى افريقيا ، مجلة المسكوكات ، العدد السابع ، بغداد ، 1976 م ، ص 33، محمد السيد البسطويسى ، الكتابات العربية على النقود والتحف الفاطمية فى مصر ، رسالة ماجستير غير منشورة - جامعة القاهرة ،2005 م ، ص47. 
[13] ) عاطف منصور ، النقود الاسلامية وأهميتها ، ص525 .

[14] )عاطف منصور ، الشكل والمضمون فى النقود الاسلامية ، ص 398.

[15] )للمزيد عن استخدام حساب الجمل فى تسجيل التاريخ على النقود الاسلامية راجع :رأفت محمد النبراوى ، التاريخ الهجرى على النقود الاسلامية ، مجلة العصور ، الجزء الثانى ، يوليو 1989 م ، عاطف منصور ، رموز الارقام والتقاويم على النقود فى العصر الاسلامى ، مكتبة زهراء الشرق ، الطبعة الاولى ، القاهرة ، 2009 م ، عاطف منصور ، النقود الاسلامية  واهميتها فى دراسة التاريخ والآثار والحضارة الاسلامية ،مكتبة زهراء الشرق ، الطبعة الاولى،2008 م ، ص  ص 586-588.

[16] ) محمد باقر الحسينى ، دراسات عن نقود الثوار  ، ص 33، محمد السيد البسطويسى ، الكتابات العربية على النقود والتحف الفاطمية ، ص47.

[17] ) ربما يذكرنا ذلك بالحرب النفسية التى قام بها الفاطميون وهم بالمغرب تجاه الإخشيديين بمصر ، حيث سجلوا اسم الخليفة الفاطمى على نقود ذهبية وزعت فى مصر قبل دخول مصر بنحو سبع عشرة سنة راجع : محمد باقر الحسينى ، دراسة تحليلية إسلامية  عن نقود الدعاية والاعلام والمناسبات ، مجلة المسكوكات ، العدد  السادس ، بغداد ، 1975 م ، ص9.

[18]  ) عاطف منصور محمد ، الشكل والمضمون فى النقود الإسلامية ، ص 397.

[19] (www.acsearch.info: Heritage Auctions, Lot30245 , Aution3046, date 14/4/2016

[20] )فرح بخش ، سكة هاى ضربى ايران ، رقم 2-233 ، الوزن 3.43 جم ، ص 65.

[21] (www.acsearch.info: Heritage Auctions, Lot 21797   , Aution  3021 , (3.36g ) , date 06.01.2013

[22] (David Collection In Copenhagen museum ,Inv. no C96

 

أهم ملامح إتفاقية لاهاي لحماية الممتلكات الثقافية في حالة نزاع مسلح (14 مايو 1954 )

بقلم دكتور / محمد عطية محمد هواش

مدرس بقسم الترميم – كلية الآثار – جامعة القاهرة

باحث دكتوراه في القانون  

عناصر المقال

  • مقدمة
  • نطاق تطبيق الاتفاقية
  • إلتزامات الدول الاطراف في الاتفاقية في أوقات السلم
  • إلتزامات الدول الاطراف في الاتفاقية في أوقات الحرب
  • التعقيب علي بعض مثالب الاتفاقية

مقدمة

الممتلكات الثقافية قد بليت بأضرار جسيمة خلال النزاعات المسلحة  و  الأخطار التي تتعرض لها تلك الممتلكات في ازدياد مطرد نتيجة لتقدم تقنية الحرب , والأضرار التي تلحق بممتلكات ثقافية يملكها أي شعب تعتبر تعديا علي التراث الثقافي الذي تملكه الإنسانية جمعاء، فكل شعب يساهم بنصيبه في الثقافة العالمية, ولاسباغ الحماية للمتلكات الثقافية وقت الحروب والنزاعات المسلحة يتم تنظيم تلك الحماية اوقات السلم باتخاذ التدابير اللازمة سواء أكانت وطنية أم دولية لذا جاءت اتفاقية لاهاي 1954 لتوفير تلك الحماية والتمهيد لها في اوقات السلم لتقليل المخاطر التي من الممكن ان تنال من التراث والمقتنيات الثقافية اثناء النزاعات المسلحة.

نطاق تطبيق الاتفاقية

فيما عدا الأحكام الواجب تنفيذها منذ وقت السلم تطبق هذه الاتفاقية في حالة إعلان حرب أو عند نشوب أي نزاع مسلح بين طرفين أو أكثر من الأطراف السامية المتعاقدة وإن لم تعترف دولة أو أكثر بوجود حالة الحرب. ( مادة 18) تطبق الاتفاقية أيضاً في جميع حالات الاحتلال الكلي أو الجزئي لأراضي أحد الأطراف السامية المتعاقدة، وإن لم يصادف هذا الاحتلال أية مقاومة حربية والأطراف السامية المتعاقدة مرتبطة بهذه الاتفاقية   في حالة نزاع مسلح مع دولة لم تكن طرفاً في الاتفاقية  كما أنها مرتبطة بها بالنسبة  لدولة   إذا ما أعلنت هذه الدولة قبولها أحكام هذه الاتفاقية وطالما استمرت في تطبيقها ( مادة 18فقرة 3)

في حالة نزاع مسلح ليس له طابع دولي ينشب على أراضي أحد الأطراف السامية المتعاقدة، يصبح على كل طرف في النزاع أن يطبق على الأقل الأحكام الخاصة باحترام الممتلكات الثقافية الواردة في هذه الاتفاقية. ( مادة 19فقرة 1)

لا يجوز عقد اتفاق خاص من شأنه الحد من الحماية التي تكفلها هذه الاتفاقية للممتلكات الثقافية للموظفين المكلفين بحمايتها. ( مادة 24)

إلتزامات الدول الاطراف في الاتفاقية في أوقات السلم

الأطراف المتعاقدة تتعهد بالاستعداد منذ وقت السلم، لوقاية الممتلكات الثقافية الكائنة في أراضيها من الأضرار التي قد تنجم عن نزاع مسلح، باتخاذ التدابير التي تراها مناسبة. ( مادة 3) وامثلة تلك التدابير الاتي :

  • اذا اقتضت الظروف اتخاذ تدابير عاجلة للمحافظة على ممتلكات ثقافية موجودة على أراض محتلة منيت بأضرار نتيجة لعمليات حربية وتعذر على السلطات الوطنية المختصة اتخاذ مثل هذه التدابير، فعلى الدولة المحتلة أن تتخذ بقدر استطاعتها الإجراءات الوقائية الملحة، وذلك بالتعاون الوثيق مع هذه السلطات. (مادة 5 الفقرة 2)
  • على كل طرف من الأطراف المتعاقدة يعترف بالحكومه المناوئة له ، أن يلفت بقدر المستطاع نظر هذا الطرف  نحو وجوب مراعاة أحكام الاتفاقية الخاصة باحترام الممتلكات الثقافية. (مادة 5 الفقرة 3) وهذا يعتبر من قبيل الانزار والتاكيد علي مراعاه بنود الاتفاقية والالتزام بها في حالة نشوب  نزاع مسلح وهو ما يضع المسئولية كاملة علي الاطراف وعدم الركون الي سبب الضرورة الحربية والذي يعتبر بمثابة الصخرة التي تتحطم عليها فكرة الحماية اثناء النزاع المسلح
  • وضع شعار مميز على الممتلكات الثقافية لتسهيل التعرف عليها. ( مادة 6 )

تتعهد الأطراف المتعاقدة بأن تدرج، منذ وقت السلم، في اللوائح والتعليمات الخاصة بقواتها العسكرية أحكاماً تكفل تطبيق هذه الاتفاقية، وأن تعمل منذ وقت السلم على أن تغرس في أعضاء قواتها المسلحة روح الاحترام الواجب إزاء الثقافات والممتلكات الثقافية لجميع الشعوب. وتتعهد الأطراف  المتعاقدة بأن تقوم، منذ وقت السلم، بإعداد أقسام أو أخصائيين أو بإلحاقهم في صفوف قواتها المسلحة، وتكون مهمتهم السهر على احترام الممتلكات الثقافية ومعاونة السلطات المدنية المسؤولة عن حماية هذه الممتلكات. ( مادة 7 )

  • يجوز أن يوضع تحت الحماية الخاصة عدد محدود من المخابئ المخصصة لحماية الممتلكات الثقافية المنقولة، ومراكز الأبنية التذكارية، والممتلكات الثقافية الثابتة الأخرى ذات الأهمية
  • تمنح الحماية الخاصة للممتلكات الثقافية بقيدها في "السجل الدولي للممتلكات الثقافية الموضوعة تحت نظام الحماية الخاصة". ولا يتم هذا التسجيل إلا وفقاً لأحكام هذه الاتفاقية وبالشروط المنصوص عليها في اللائحة التنفيذية. ( مادة 8 )
  • تتعهد الأطراف المتعاقدة بأن تكفل حصانة الممتلكات الثقافية الموضوعة تحت نظام الحماية الخاصة بامتناعها عن أي عمل عدائي نحو هذه الممتلكات بمجرد قيدها في "السجل الدولي" وعن استعمالها أو استعمال الأماكن المجاورة لها مباشرةً لأغراض حربية( مادة 9 )
  • على الطرف الذي يرفع الحصانة أن يعلن المشرف العام على الممتلكات الثقافية المشار إليه في اللائحة التنفيذية بقراره كتابة وفي أقرب وقت ممكن، مع بيان الأسباب التي أدت إلى رفع الحصانة . ( مادة 11 ) . وهنا يجب اخطار الطرف المتنازع معه لاخذ تدابيره لتقليل الاضرار التي من الممكن ان تحدث وهنا يتح ايضا مساوئ وعيوب فكرة الضرورة الحربية التي تهدم فكرة الحماية للممتلكات الثقافية اثناء النزاع المسلح
  • إذا تم نقل لممتلكات ثقافية، سواء في داخل إقليم أو إلى إقليم آخر، فيجوز، بناءً على طلب الطرف المتعاقد صاحب الشأن، أن يوضع تحت حماية خاصة وفقاً للشروط المنصوص عليها في اللائحة التنفيذية. و يتم النقل الموضوع تحت الحماية الخاصة تحت الإشراف ذي الطابع الدولي المنصوص عليه في اللائحة التنفيذية، ويوضع الشعار الموضح في المادة 16. ( مادة 12 )
  • تتعهد الأطراف المتعاقدة بالامتناع عن أي عمل عدائي نحو أي نقل يتم تحت نظام الحماية الخاصة.( مادة12 فقرة 3 )
  • يتمتع بالحصانة ضد الحجز والاستيلاء والغنيمة ما يأتي:
      الممتلكات الثقافية التي تتمتع بالحماية المنصوص عليها في المادة 12 أو في المادة 13 ووسائل النقل المخصصة لنقل هذه الممتلكات دون غيرها ( مادة 14 )
  • يجب احترام الموظفين المكلفين بحماية هذه الممتلكات والسماح لمن يقع من هؤلاء في يد الطرف المعادي بالاستمرار في تأدية واجبه إذا ما وقعت أيضاً الممتلكات المكلف بحمايتها في يد الطرف المعادي. ( مادة 15 )
  • شعار الاتفاقية عبارة عن درع مدبب من أسفل مكون من قطاعات منفصلة ذات لون أزرق وأبيض. وهذا الدرع مكون من مربع أزرق اللون يحتل إحدى زواياه القسم المدبب الأسفل ويقع فوق هذا المربع مثلث أزرق اللون، وكلاهما يحدد مثلثاً أبيضاً من كل جانب ويجوز، وفقاً لشروط المادة 17، استعمال الشعار بمفرده أو مكرراً ثلاث مرات على شكل مثلث. (على أن يكون شعاراً واحداً موجهاً إلى أسفل . ( مادة 16 ) ويتم استعمال الشعار بمفرده   في الحالات الآتية  أ) للممتلكات الثقافية التي لم توضع تحت نظام الحماية الخاصة ب) للأشخاص المكلفين بأعمال الرقابة وفقاً لأحكام اللائحة التنفيذية ج) للموظفين المكلفين بحماية ممتلكات ثقافية د) لبطاقات تحقيق الشخصية الوارد ذكرها في اللائحة التنفيذية.  ويجوز استعمال الشعار مكرراً ثلاث مرات إلا في الحالات الآتية  أ) للممتلكات الثقافية الثابتة الموضوعة تحت نظام الحماية الخاصة ب) اثناء نقل الممتلكات الثقافية وفقاً للشروط الواردة في المادتين 12 و13 ج) للمخابئ المرتجلة، وفقاً للشروط المنصوص عليها في اللائحة التنفيذية.
  • تقدم الأطراف السامية المتعاقدة إلى المدير العام، مرة على الأقل كل أربعة أعوام، تقريراً يشمل المعلومات التي تراها لائقة عن الإجراءات التي اتخذتها أو التي أعدتها أو التي تنوي اتخاذها المصالح الإدارية لكل منها، تطبيقاً لهذه الاتفاقية ولائحتها التنفيذية. ( مادة 26 )
  • تتعهد الأطراف السامية المتعاقدة بأن تتخذ - في نطاق تشريعاتها الجنائية - كافة الإجراءات التي تكفل محاكمة الأشخاص الذين يخالفون أحكام هذه الاتفاقية أو الذين يأمرون بما يخالفها، وتوقيع جزاءات جنائية أو تأديبية عليهم مهما كانت جنسياتهم. ( مادة 28 ) ومن الملاحظ ان هذه المادة تبيح تطبيق قانون جنائي اجنبي في حالة ارتكاب جرائم علي الممتلكات الثقافية وقت النزاعات المسلحة وهو مايعتبر تاكيدا لمبدأ الحماية الدولية وتعطيلا لمبدأ اقليمية القانون العام الذي يعطل فكرة الحماية الدولية ( انظر شرح المبدأ في احد المقالات السابقة ) وتعتبر هذه الميزة اهم ما افرزته اتفاقية لاهاي 1954 لاسباغ حماية دولية اثناء النزاعات المسلحة .

إلتزامات الدول الاطراف في الاتفاقية في أوقات الحرب 

  • تتعهد الأطراف السامية المتعاقدة باحترام الممتلكات الثقافية الكائنة سواء في أراضيها أو أراضي الأطراف السامية المتعاقدة الأخرى، وذلك بامتناعها عن استعمال هذه الممتلكات أو الوسائل المخصصة لحمايتها أو الأماكن المجاورة لها مباشرة لأغراض قد تعرضها للتدمير أو التلف في حالة نزاع مسلح، وبامتناعها عن أي عمل عدائي إزائها. ( مادة 4)
  • تتعهد الأطراف السامية المتعاقدة أيضاً بتحريم أي سرقة أو نهب أو تبديد للممتلكات الثقافية ووقايتها من هذه الأعمال ووقفها عند اللزوم مهما كانت أساليبها، وبالمثل تحريم أي عمل تخريبي موجه ضد هذه الممتلكات. كما تتعهد بعدم الاستيلاء على ممتلكات ثقافية منقولة كائنة في أراضي أي طرف سام متعاقد آخر. ( مادة 4فقرة 3)
  • لا يجوز لأحد الأطراف السامية المتعاقدة أن يتحلل من الالتزامات الواردة في هذه المادة بالنسبة لطرف متعاقد آخر بحجة أن هذا الأخير لم يتخذ التدابير الوقائية المنصوص عليها في المادة الثالثة. ( مادة 4فقرة 5)
  • على الأطراف السامية المتعاقدة التي تحتل كلاً أو جزءاً من أراضي أحد الأطراف السامية المتعاقدة الأخرى تعضيد جهود السلطات الوطنية المختصة في المناطق الواقعة تحت الاحتلال بقدر استطاعتها في سبيل وقاية ممتلكاتها الثقافية والمحافظة عليها. ( مادة 5فقرة 1)
  • إذا اقتضت الظروف اتخاذ تدابير عاجلة للمحافظة على ممتلكات ثقافية موجودة على أراض محتلة منيت بأضرار نتيجة لعمليات حربية وتعذر على السلطات الوطنية المختصة اتخاذ مثل هذه التدابير، فعلى الدولة المحتلة أن تتخذ بقدر استطاعتها الإجراءات الوقائية الملحة، وذلك بالتعاون الوثيق مع هذه السلطات. ( مادة 5 فقرة 2)
  • إذا خالف أحد الأطراف السامية المتعاقدة الالتزامات المنصوص عليها في المادة التاسعة نحو ممتلك ثقافي موضوع تحت نظام الحماية الخاصة أصبح الطرف المعادي غير مقيد بالتزامه بحصانة الممتلكات المذكورة طالما استمرت هذه المخالفة. غير أن للطرف الأخير، كلما استطاع، أن ينذر مسبقاً الطرف المخالف بوضع حد لهذه المخالفة في أجل معقول( مادة 11 ). ومن عيوب تلك المادة انها تؤكد علي فكرة الضرورة الحربية حتي مع وجود انزار بضرب ما يعتبر ممتلك ثقافي
  • لا يجوز في حالة نزاع مسلح استعمال الشعار في حالات لم تدرج في الفقرتين السابقتين لهذه المادة، كما لا يجوز استعمال شعار مشابه للشعار المميز لأي غرض كان. ( مادة 17 فقرة 3)

التعقيب علي بعض مثالب الاتفاقية

نظام الحماية الخاصة يجب ان يتم تسجيله والاعلان عنه طبقا لبنود الاتفاقية الا انه لا يجدي نفعا في حالة الضرورة الحربية , وفي حالة عدم وجود الحماية الخاصة فان الضرورة الحربية تغلب ايضا وبالتالي فان فكرة الضرورة الحربية تقوض فكرة الحماية للمتلكات الثقافية اثناء النزاعات المسلحة ويؤكد ذلك نص المادة 4 الفقرة الثانية " لا يجوز التخلي عن الالتزامات الواردة في الفقرة الأولى من هذه المادة إلا في الحالات التي تستلزمها الضرورات الحربية القهرية."

الإسكسنوز أو البلهاريسيا في مصر القديمة ج2

بقلم -  د هدير عبيد

دكتوراه في الاثار المصرية القديمة

سبق وان تحدثنا عن الطفيليات في مصر القديمة وطرق العلاج و القضاء عليها ولكن هل استطاع المصري القديم علاج الطفليت المتحورة ؟ بالطبع استطاع المصري القديم اكتشاف الطفيليات الصغيرة والدقيقة والتي يمكنها ان تتمحور في ثوان وفي الأنسجة حتي بعد موت المريض ؛ ومن المؤكد انهم استطاعوا رؤيتها بالعين المجردة .

كما سبق ان اشارنا في المقال السابق انه من المحتمل أن يكون مصطلح " عاع " تم التعبير عنه بمعني " سائل سمي " , وعلي العكس فإن الاجتياح المٌهلك لبيض البلهاريسيا الأمعائية داخل أمعاء المريض , يمكن أن يبرر وجود العديد من الوصفات الطبية الخاصه بعلاج فتحة الشرج عن طريق الترطيب .

يري " الن " أن القدماء المصريين كانوا يلجؤون إلي الختان لتجنب بقاء واستكانة اليرقات وهي مرحلة وهن الإسكستوز تهلك الانسان في العضو الذكري ومن ثم سهولة توغلها في باقي الجسد كما أن غشاء العضو الذكري قد يقوم بنفس المهمة ولكن هذا أمر يتنافي مع العقل والمنطق ؛ حيث أنهم بالإضافة لعدم معرفتهم الكافية بطبيعة طفيليات المرض و بالاحري بوجود اليرقات نفسها التي يمكن رؤيتها فقط تحت الميكروسكوب .  

لجأ بعض الدارسين إال الفصل الشهير 125 من كتاب الموتي والذي يحتوي علي اعتراف سلبي إي أعلان براءة المتوفي فيما يتعلق بإجراءات الوقاية من المرض بتعبير " لم امش في المياة " أذا كانت المعلومات التي وصلت الينا لا ترقي الي المستوي المطلوب ؛ إلا أن شعاع أمل أطل علينا من الأثار ومن مختلف الأيقونات التي تم العثور عليها :

ففي عام 1910 اكتشف " رولإر " في المسالك البولية لأتنين من مومياوات الأسرة العشرين بيضاً متكلساً للبلهاريسيا البولية , كما تم العثور أيضاً علي بيض إسكستوز في إحدي المومياوات المجففة طبيعياً في " نخت " مع وجود أثار لتليف كبدي . 

في عام 1993 عثر " موللر " علي أجسام مضادة للطفيل في ممومياء لفتي من عصر ما قبل الاسرات ؛ وعلي بعض المتعلقات النوبية من العصر المسيحي ( 15 حالة ايجابية من بين 23 تم اختبارها ) .

مما لا شك فيه أن المصري القديم عاني من أنواع مختلفة ومتعددة من الطفليات وديدان الأمعاء الذي سوف نتطرق إليها في المقال القادم .

التصوير الفوتوغرافي للموتى

بقلم  عبدالعزيز مصطفى

" تخليد الذكريات المؤلمة "

بعد ظهور عدة روايات و أعمال مصرية وعربية  تناولت مواضيع مشابهة لأبطال يعملون ك مصورين للموتى في القرن التاسع عشر أحببت الأجابة عن بعض تلك التساؤلات عن تلك المهنة ، و لكن لنعرف بأن العصر الفيكتوري قد ترك لنا مجموعة ضخمة من صور الموتى و هي تظهر الطريقة الغريبة و المخيفة التي كانت تتبع لتذكر الأحباب الغائبين ( الموتى)

 في أواخر القرن التاسع عشر، و قد ساهم ابتكار ألواح فضة باستخدام هذه الطريقة في التصوير في أثناء المراحل الأولى من فكرة التصوير وتميز التصوير الضوئي بكونه أرخص وأسرع من استئجار فنان لرسم لوحة زيتية للشخص المتوفى كما كانت تفعل الأسرات الثرية قبل اكتشاف التصوير بشكل عام ... كما أنه قد ساهم في تمكين الطبقة المتوسطة من العاملين من تحمل تكلفة الحصول على صور شخصية للأشخاص المتوفين بالعائلة.

 

ولكن ما هو تصوير الموتى أو التصوير بعد الموت ؟!

 هي عادة تعود للعصر الفيكتوري 1839 للميلاد واستمرت لزمن في أعقاب القرن التاسع عشر، حيث يقوم الناس بتصوير الموتى بعد وفاتهم، من أجل الذكرى وهي عادةً كانت شائعة في القرن التاسع عشر، ويقوم الأهالي بالتصوير مع الأموات ممن توفي له طفل وأراد أن يحتفظ بذكرى له معه أو زوجة أو أم. فكان المصور يأتي للمنزل ويحاول أن يأخذ صورا للميت وكأنه حي على قدر الإمكان إلباسه ملابسه وفتح عينه وعمل حركات بيده ‘‘

أحياناً يكون تصوير الموتى لأغراض أخرى غير التذكار، حيث يتم تصوير الجثث أو الحيوانات الميتة والهدف من هذا التصوير هو متابعة عملية التحلل التي تحدث على الجثة خلال عدة أشهر. ويتم التصوير بهذه الطريقة عن طريق كاميرا تلتقط صورة للجثة كل فترة معينة ساعة مثلا و ذلك يكون على مدى عدة أشهر ثم يتم جمع الصور الملتقطة وتَحرر في فيلم .. وسيظهر هذا الفيلم عملية تحلل الجثة بصورة مسرعة و قد كان لذلك لأغراض علمية بحتة لا لأي اغراض اخري..

و قد تفنن المصورين في أستحداث طرق و أدوات للأستخدام في تصوير الميت بوضعيات تبدوا للعيان

بانه حي يقف او يجلس في الصور الي جوار اخوتة

 و أهلة كما يتم توضيحة بالصور المعروضة  ‘‘ **

مصادر المقال ..

كتاب الغرف المضيئة تأملات في الفوتوغرافيا *

ل رولان بارت

مكانة الخال فى الثقافة الشعبية

د. سهام عبد الباقى محمد

الباحثة الأنثروبولوجية- كلية الدراسات الأفريقية العليا-جامعة القاهرة

رغم سيادة الإنتساب الأبوى فى الثقافة العربية والذى يشير إلى الخضوع لسلطة الأب، خاصة فى المجتمعات التقليدية ذات الطبيعة القبليّة والعشائرية، الأمر الذى عزز مكانة عائلة الأب بشكل أكبر من عائلة الأم بوصفها العصب والإمتداد للأبناء،ظلت علاقة الخؤولة أو علاقة الخال والخالة بأبناء الأخت تحظى بأهمية كبيرة على المستوى الثقافى،وظلت متغلغلة داخل الوجدان المجتمعى على  مر العصور حتى صارت مضرب الأمثال والحكم وصارت كلمة الخال أكثر قرباً ورحماً من كلمة العم لما تحمله الكلمة من معانى العطف والمحبة والعطاء،وصارت لقباً يٌستخدم حتى مع  غير الأقارب ليعكس قدر محبتهم واحترامهم وتوقيرهم ولم تخلوا الأدبيات الشعبية من ذكر الخال بل وذهب بعضها إلى أن الولد لخالة كناية عن أنه يحمل صفاته وخصالة الصالحة أو الطالحة.

والخال فى قاموس اللغة العربية من الجذر الثلاثي(خ و ل) وهو أخا الأم ،والخالة أختها سواء كان شقيقاً أوغير شقيق وجمعها أخولة،وخؤول،وأخوال وخِيلان،ومصدره الخؤولة وللخال منزلة كبيرة في الثقافة العربية لا يُمكن إغفالها بحال، وقديماً كان سائد لدى العرب السؤال عن أخوال الرجل إن لمسو فيه مكارم الأخلاق بل وعن أخوال الأخوال.ويروى فى هذا الشأن أن رجلاً من حكماء الباديـة مــرَّ بقومٍ،وإذا برجل فيهم يدّعي الزعامــة والمشيخة،رغم عدم كفائته،فسأله عن أسمه ،وإسم أبية وإمه،ثم سأل عن أخواله فوجدهم ذوى أصل ومروءة، فسأله عن خال خاله، فأجابه عكعوك فقال الحكيم كلُّ البلاء جاء من عكعـــــوك وهى من العك وتدل على مذموم الصفات(1)، لذا قال رسول الله صلى الله علية وسلم فى الحديث الشريف (تخيروا لنطفكم فإن العرق دساس) نظراً لأثر عائلة الأم الكبير على الأبناء لا سيما أخوتها. لذا قالت العرب: ثلثا الولد لخاله،وإذا أراد العربي أن يتعرف على آخر يسأله :من خالك؟ وقالوا في الثناء على شخص: كان مُعمّاً مُخولاً، دلالة على أنه جمع أصالة النسب من طرفيه.وفي النسب فالخال يضر وينفع، لذا فالفخر بالخال يظل هو المقدم والأهم(2).

 كما منحت الثقافة الإسلامية الخال من الأهمية الكثير لأنه من محارم الأم ويمكنه التواجد معها ومع أبنائها بالبيت بأريحية شديدة فى غياب الزوج بعكس أخوة الزوج الذين حذّر الشرع من إختلاء الزوجة بهم فقد ذكرت السنة النبوية أن الحمو الموت وهم أخوة الزوج ،واشترطت عدم إختلاء زوجة الأخ بهم لأنهم ليسوا من محارمها، لذا كان البديل الشرعى لغياب الزوج هو الأخ الذى يقف إلى جوار أخته ليقضى حوائجها وحوائج أبنائها من هنا عَظٌمت مكانه الخال، وقد أتى ذكر الخال فى القرآن الكريم وفى آحاديث الرسول صلى الله علية وسلم وقد كان الرسول الكريم صلى الله علية وسلم يحب خاله وهو الصحابى الجليل سعد بن أبى وقاص أحد العشرة المبشرين بالجنه ويعتز به: ويٌروَى أنه أقبل سعد بن أبي وقاص فقــال النبي صلى الله عليه وسلم:"هذا خالي فليرني امرؤ خاله" لأن سعد بن أبى وقاص وأم النبى صلى الله علية وسلم كانا من بنى زهرة وهم فخذ آمنة بنت وهب، لذلك يعد من أخوال النبي. ولذا فقد أصّلت الثقافة الشعبية خؤولة أقارب الأم من أبناء وبنات العم والخال إلى جانب أشقائها وكذالك أبناء بلدتها أو قريتها وجاراتها وصديقاتها، ومن السائد فى كثير من المجتمعات الريفية أن يٌلقب والدى الزوجه بلقب خال وخالة أو عم وعمة، كما خلعت الثقافة الشعبية على الخال صفات الحنو والمودة والحنان والحماية اكثر من العم رغم كونه العصب وفقاً للثقافة الذكورية فى تناقض واضح. ولكن من ضمن مبررات محبة الخال أن التنافس يكون بين أبنائة وبين أخوانه الذكور دون الإناث، بينما يكون التنافس على الأبناء بين الأخوات لذا فالخال أقرب من الخاله، وهذا يٌنافى المثل القائل أن الخالة والدة أى بمكانه الأم لأنها تكون فى كثير من الأحيان بمثابة الأم البديلة وتقوم برعاية الأبناء فى حال سفر الأم أو مرضها،وتٌعوضهم بحنانها رغم هذا ذكرت الأمثال أن الفتاة لعمتها لا لخالتها، كما تٌلقب زوجه الأب بلقب الخالة وإن اتسمت العلاقة بينها وبين أبناء الزوج بالعدائية لأنها حلت محل الأم وتقوم بأدوراها. ومن الأمثال  التونسية الشهيرة أن الخالة من نخالة والعمة من دقيق واللى معندوش عمه معندوش صديق، أى أن الخالة أنفع من العمة فهى تشبة الدقيق رمز الخير والبركه،بينما الخالة كالنٌخالة أى ما يتبقى من الدقيق أو الشوائب العالقة به  (الرده).

وفى الختام يظل للخال دورة الهام داخل النسق القرابى وفى الثقافة الشعبية فى غالبية المجتمعات نظراً للدور الإجتماعى الذى يقوم به تجاه أبناء الأخت ودعمه لهم ووقفوه معهم فى مناسباتهم وزيجاتهم ومساندته لهم فى سائر شئون حياتهم،ومن أشهر من لقب نفسه بلقب الخال شاعر الصعيد عبد الرحمن الأبنودى وعياً وترسيخاً منه لمكانه وقيمه الخال بمجتمع تقليدى كصعيد مصر وفى الثقافة الشعبية المصرية.

المصادر

  • محمد فتحى راشد الحريرى:الخال فى المفاهيم البدوية والجذورية، وكالة أنباء المرأة،النشر فى(10/سبتمر/2017)،الاسترجاع(2/8/2021)

http://wonews.net/ar/index.php?act=post&id=20574

  • صلاح قديح:الخال إليه تنسب أنبل السجايا وأهم الخصال،صوت العرب،

النشر فى (15/سبتمبر/2017)،الاسترجاع فى (2/8/2021)

 https://arabvoice.com/79824/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%84-

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.