الآثار المصرية القديمة

من مظاهر النظافة عند المصريين القدماء

كتب د. حسين دقيل باحث آثارى بوزارة السياحة والآثار يزعجني كثيرا ضعف اهتمامنا بالنظافة والنظام، ويكاد الأمر يعكر مزاجي في كثير من الأوقات، ولا أدري سبب انتشاره في بيئتنا رغم أن ديننا الإسلامي الحنيف والرسالات السماوية السمحة حثوا على الاهتمام به. وقد دفعني انزعاجي هذا نحو البحث في أدبيات المصريين القدماء كي أقف على حالهم مع النظافة العامة والشخصية، وهئنذا…

القدماء المصريين مسلمين

كتبت د. هناء سعد الطنطاوي مفتش آثار بوزارة الآثار من خلال آيات القرآن الكريم، وما ذكر على لسان الأنبياء والرسل ابتداءًا من سيدنا آدم، وحتى سيدنا محمد (ص)، نعرف أن الإسلام خاتم الرسالات وليس بدايتها، حتى أننا نقول خاتم الرسالة والمرسلين، وهذا يعني أن ما جاء به جميع الأنبياء والمرسلين هو الإسلام، وجميع الأنبياء والرسل منذ سيدنا آدم وحتى سيدنا…

مصر ما بين الماضى والحاضر

كتبت - د. هناء سعد الطنطاوي مفتش آثار بوزارة الآثار حينما خلق الله سيدنا آدم، ونفح فيه الروح وضع في عقله العلم الذي سيعينه على تعمير الكون، فقال تعالى (وعلم آدم الأسماء كلها)، فحقيقة خلق الله الكون للإنسان، ولكنه خلق معه حب السعي والعمل وكلاهما لن يتحقق بدون علم، فبالعلم غزا الإنسان القمر، وتسلق الجبال، وغاص البحار، وبالعلم قامت الحضارات،…

نرصد فى عيد الحب أجمل قصص الحب والترابط الأسرى فى عصر مصر القديمة

كتبت الدكتورة ماجدة عبد الله أستاذ تاريخ واثار مصر والشرق الأدنى القديم ورئيس مجلس قسم التاريخ بكلية الآداب جامعة كفر الشيخ أعدها للنشر د.عبد الرحيم ريحان نرصد فى عيد الحب أجمل قصص الحب والترابط الأسرى فى عصر مصر القديمة منها قصة حب الملك أمنحتب الثالث والملكة تى، ونفرتيتى وإخناتون، والملكة عنخ أس با أمون وتوت عنخ آمون والملك رمسيس الثانى…

الأساطير المصرية القديمة ما بين الحقيقة والخيال

كتبت د. هناء سعد الطنطاوي مفتش آثار بوزارة السياحة والآثار منذ بداية الخلق، وجميع شعوب الأرض لديها نظرية وتصور عن الإله ولا زال ذلك مستمر حتى الآن. فلقد تناول القرآن المسألة الكونية من بدايتها إلى نهايتها حتى لا يترك بعد ذلك أي نقطة دون توضيح. ولا يترك أي سؤال دون إجابة. بداية من السؤال عن خلق الإنسان ومهتمه في الدنيا…

الاشمونين

كتبت ... شيماء رمضان .. باحث ماجستير فى الآثار الإسلاميةالموقع .تقع الاشمونين حاليا فى محافظة المنيا على بعد ٨ كم شمال غرب ملوى وكانت قديما عاصمة للاقليم ١٥ من اقاليم مصر العليا.الاسم الحالى : جاء من التسمية القبطية "شلمو"واصلها المصرى القديم "خمنو"اى مدينة الثمانيه او الثامون وهم ارباب المذهب القديم المنتمى لهذه المدينة ويشير إلى أهميتها وبعدها الدينى والتاريخى معا.…

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.