كاسل الحضارة والتراث Written by  كانون1 04, 2021 - 58 Views

مساجد الفاروق

Rate this item
(0 votes)

بقلم -  نورهان نبيل مصطفى

ماجستير فى الاثار الاسلامية

"حضرة صاحب الجلالة الملك الصالح المعظم فاروق الأول "عبارة كتبت على معظم الاعمال التى تخص عصر الملك فاروق  ابن فؤاد الأول  والذى تعددت القابه من ملك مصر والسودان، ملك مصر، الفاروق ،كل تلك الالقاب حملها  اخر ملوك مصر الملك فاروق الاكثر جدلاً فى تاريخ مصر الحديث ، فاليوم نسرد أهم المساجد التى عمرها فى محافظات مصر .

  • مسجد الفاروق بالمعادى

كان الملك فاروق فى زيارة لشقيقته الأميرة فوزية بقصرها فى المعادى ولما جاء موعد صلاة الجمعة، فاخبروه بعدم وجود مسجد قريب بالمنطقة سوى مسجد خشم الموس باشا بالمعادى، فطلب الملك فاروق من الاوقاف بناء مسجد للمعادى السرايات وبالفعل تم تخصيص الارض، وتم افتتاح المسجد الذى سمى على اسم الملك فاروق والذى حضر افتتاحه بنفسه عام 1939م  وهو المتواجد الان بشارع النهضة .

  • مسجد الفاروق بالقصاصين

يُعتبر مسجد الملك فاروق الأول ببلدة «القصاصين»، بمحافظة الإسماعيلية، من المساجد الجامعة الهامة التى شُيدت في عهد ملك مصر فاروق الأول، وتأتي أهميته التاريخية والحضارية في أنه شُيد ليؤرخ لحادث تعرض له الملك فاروق أثناء قيادة سيارته بنفسه في المنطقة ،وبعد أنّ تعافى الملك فاروق من الحادث، قرر بناء هذا المسجد ببلدة «القصاصين»، شكرًا لله على شفائه، وتخليدًا لذكرى إقامته في هذه البلدة، حيث تم إنشاؤه بالقرب من كوبري «القصاصين» الذى يعلو الهويس، أما موضع المسجد فهو يشرف مباشرة على ترعة الإسماعيلية من الناحية الجنوبية، وبينهما الآن شارع.

يوجد حجر الأساس على يمين الداخل، من الباب الرئيسي للمسجد، وقد نُفذ النقش على لوحة من الرخام، ويشتمل على ثمانية أسطر بخط الثلث والنسخ تعليق «الفارسي»، حيث يقول:"مسجد فاروق الأول بالقصاصين، في يوم الخميس الموافق 14 ربيع الأول سنة 1363، 9 من مارس سنة 1944، تفضل حضرة صاحب الجلالة، الملك الصالح فاروق الأول، حفظه الله، بوضع بيده الكريمة الحجر الأساسي لهذا المسجد، شكرًا لله على شفائه، وأثرًا باقيًا لإقامته جلالته زمنًا بتلك البلدة".

  • مسجد الملك فاروق براس البر

مسجد فاروق الأول المعروف باسم مسجد المديرية حاليًا، هو أحد أقدم المساجد المعروفة برأس البر، ويتميز بموقع فريد وبناء ذو طابع معمارى متميز، وقد أنشأت وزارة الأوقاف المسجد فى عهد الملك فاروق، فى 3 شعبان سنة 1363 هجريا الموافق 23 يوليو سنة 1944 ميلادى، وجرى افتتاحه بحضور وزير الأوقاف فى الجمعة 5 رمضان سنة 1365 هحريا الموافق 2 أغسطس سنة 1946 ميلادى، وتغيير اسم المسجد إلى مسجد المديرية.

  • مسجد الملك فاروق باسوان

يعرف مسجد الملك فاروق الأول بمئذنته الرائعة على الواجهة الشرقية لطريق الخزان بمنطقة عزبة العسكر جنوب مدينة أسوان وهو مسجد معلق يوجد بداخله أكثر من نص تأسيسى يوضح مراحل إنشائه وافتتاحه ، افتتح المسجد عام 1948 وأدى فيه الملك فاروق الأول صلاة الجمعة وسمى بهذا الإسم نسبة إلى الملك، ويشبه فى الشكل أحد المساجد التى تم إنشاؤها فى مدينة الخرطوم بالسودان حيث يوجد بالمسجد حدائق جميلة تحيط به.

وعن النص التأسيسى المدون والمكتوب بالمسجد فأن المسجد له أكثر من نص تأسيسي منهم النص الأول الذى يوضح بدء الإنشاء ومكتوب فيه "أنشىء هذا المسجد المبارك فى عهد جلالة الملك الصالح فاروق الأول أدام الله عزه سنة 1360 هـ – 1941 م".

أما النص الثانى فيوجد على الواجهة الخارجية ومكتوب فيه “مسجد فاروق بالشلال تفضل حضرة صاحب الجلالة الملك الصالح فاروق الأول أيده الله فأفتتح هذا المسجد المبارك بتأدية صلاة الجمعة فيه يوم 8 جمادى الأول سنة 1367 هـ الموافق 15 مارس1948 م"، بينما النص الثالث فيوجد فى المدخل الشمالى ومكتوب فيه "مسجد فاروق الأول سنة 1360هـ – 1941 م".

 للمسجد له 4 واجهات وهى الواجهة الرئيسية من الناحية الشرقية، ولها مدخلان على طرفي الواجهة، وكل مدخل عبارة عن سقيفة معقودة بعقدين مدببين من مستويين الأول عبارة عن إطار محيط والآخر حلية نصف دائرية معقودة بعقد مدبب، وترتكز العقود على أعمدة حجرية اسطوانية فخمة بالرغم من صغرها ، كل مدخل بالمسجد يعلوه عقد مدبب مصمم من الحجر الكبير، وتنتهي أرجل العقدين بمستويات زخرفية، على يمين المداخل نجد أيضا عقد مدبب يتوسط نافذة طولية، ويتوسط كل مدخل باب نحاسي من ضلفتين يتوسطه دائرة وأشكال نجمة مثمنة بأعلى كل ضلفة ، وتتدلى من الباب حلقة نحاسية مثبتة عبارة عن مطرقة لطرق الباب وبجوارها مقبضين من النحاس.
يتكون المسجد  من الداخل من مساحة مستطيلة الأبعاد على جانبيها درابزين حديدي زخرفي مكون من أشكال مثلثات متقابلة يفصل بينها أشكال كرات حديدية، وينتهي كل درابزين حديدي بأشكال حديدية مسننة ، وعلى الجدارين الجنوبي والشمالي للمسجد يوجد 5 نوافذ طولية من الخشب والزجاج يعلوها 5 نوافذ أخرى طولية معقودة، وعلى الجدار الغربي يوجد 7 زخارف تشبه الكوابيل الحاملة، ولعل ما يميز المسجد من الداخل هو أربعة عقود ضخمة.
اما المحراب يتوسط الجدار الشرقى وهو عبارة عن دخلة في سمت الجدار يعلوها نصف طاقية دائرية، ويحيط بالمحراب إطار من الجدائل الزخرفية تبدأ حول المحراب بارتفاع 70 سم من الأرض، ويحيط بالمحراب إطار حجري بمستويين، والمحراب به زخارف زيتية باللون الابيض والأخضر والأزرق، وعلى يسار المحراب حجرة لها باب من النحاس، وهي حجرة المكتبة التي خصصت للمسجد، وعلى يمين المحراب حجرة تؤدي إلى مئذنة المسجد.

منبر مسجد مصنوع من النحاس ، وله قاعدة عبارة عن عتبة تستخدم كدرج يليه باب له مصرعان من النحاس نقشت عليه زخارف وأشكال هندسية متداخلة، يعلوه صف من المقرنصات الزخرفية، ويحيط بقوائم الباب إطار نحاسي زخرفي ويعلو جلسة الخطيب ارتفاع حديدي مزخرف ينتهي بقبة دائرية يعلوها الهلال، ونجد في جانبي المنبر شريط صغير مكتوب عليه باللغتين العربية والإنجليزية نقش "عمل حسن أفندي من عمال مصر".
مئذنة المسجد مثمنة القطع ترتكز على البرج الحجري المربع، وهي مئذنة تتوسط الجدار الشرقي للمسجد، وتنتهي ببناء اسطواني ضخم له طاقية مفصصة بصلية الشكل ، يعلوه ارتفاع نحاسي ينتهي بهلال ، وأنه يتم الوصول إلى المئذنة عن طريق باب بالطرف الجنوبي للجدار الشرقى ، وهى عبارة عن سلم حلزوني حول عمود أسطواني ينتهي حتى آخر المئذنة بدرجات يبلغ عددها 61 درجة؛ لكل درجة حافة حديدية، وشكل المئذنة على الطراز المغربى ،ثم يقل حجم المئذنة عن القاعدة المربعة ويرتفع في أربعة أشكال دائرية، ويزين المئذنة أربع نوافذ دولية معقودة بعقود مدببة، وتشبه هذه المئذنة مئذنة مسجد مراكش بالمغرب، كما يوجد بالمسجد 5 نوافذ طولية تنتهي بشكل عقد مدبب بالإضافة إلى الزخارف التي تزين هذه النوافذ، وللمسجد ثلاثة أبواب إضافة إلى البابين في الواجهة الشرقية، ويوجد باب آخر فى الطرف الغربى للواجهة الشمالية وهو مصنوع من الحديد.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.