كاسل الحضارة والتراث Written by  آب 22, 2019 - 803 Views

مسجد أمين في مقاطعة تركستان الشرقية (شينجيانغ

Rate this item
(0 votes)

د/ حماده محمد هجرس

مدرس بكلية الآثار جامعة الفيوم

مقدمة

تركستان مصطلح فارسي تاريخي يتكون من مقطعين: ‘ترك’ و’ستان’ ويعني أرض الترك، وقد أخذه المؤرخون والجغرافيون العرب من الفرس. وتنقسم هذه المنطقة إلى قسمين:

تركستان الشرقية (شينجيانغ) تحت حكم الصين، وتركستان الغربية التي تضم حاليا خمس جمهوريات إسلامية استقلت حديثًا عقب انهيار الاتحاد السوفيتي، وهي جمهوريات

كازاخستان وأوزبكستان وتركمانستان وطاجيكستان وقيرغيزستان.

تنحصر تركستان الشرقية بين خطي عرض 36 و48 شمالاً وخطي طول 75 و98 شرقاً، وتقع في منطقة الجو المعتدل إلى المعتدل البارد، وهي في أقصى شرق العالم

الإسلامي، وهي تقع في غرب وشمال غرب الصين الشيوعية، ويحدها من الجنوب التبت، وكشمير، ومن الشرق الصين الشيوعية، ومن الشمال منغوليا، ومن الغرب

كازاخستان وقيرغيزستان وطاجيكستان، ومساحتها حوالي 1,664,900 كيلو متر مربع. ويعمل السكان بالزراعة حول حوض تاريم، وعلى سفوح الجبال، وعاصمتها مدينة

أورومتشي، ومن مدنها قشقر “كاشغر” وتسمى بخارى الصغرى لكثرة علمائها، وبها أيضاً خوتان، وياركند.

قومية الأويغور  تعني بالعربية "الإتحاد والتضامن"، وهي قبائل تركية تنتشر في عدة دول مثل الصين وتركيا وأوزبكستان وكازاخستان وباكستان وروسيا، وتتركز هذه القومية في

مقاطعة تركستان الشرقية "شينجيانج" وتنطق باللغة الأويغورية التي تتبع اللغات التركية، وتكتب لغتها بالحروف العربية والفارسية والتركية القديمة، وتعتنق غالبيتها الدين

الإسلامي على المذهب السني. اختلفت أراء الباحثين حول أعداد قومية الأويغور؛ إلا أنها قد بلغت أكثر من عشرة ملايين نسمة وفقًا للإحصاء الحكومي الصيني لعام 2010م.

وصل الإسلام إلى تركستان خلال العصر الأموي؛ وكان لتوسع الدولة الأموية في أسيا أبلغ الأثر في الإتصال المباشر بين المسلمين والصينين، فقد استطاع قتيبة بن مسلم

الباهلي (ت 96ھ /715م) ضم تركستان (الشرقية) والإستيلاء على عاصمتها كاشغر عام 96ھ /715م، وعلي أجزاء كبيرة من أراضي الحدود الغربية لإمبراطورية تانج (4-294ھ

/618-907م)، ومع ذلك لم يزحف إلى الصين نفسها ، وكان من نتيجة ذلك انتشار الإسلام بين شعوب الترك والفرس . أصبح العرب في مواجهة أو في اتصال مباشر مع الصينيين

، وهو الأمر الذي أكده ابن الأثير حين ذكر أن قتيبة أرسل سفارة للصين بناءًا على طلب إمبراطور أسرة تانج الإمبراطور شوان زونج (Xuánzōng–玄宗) (93-139ھ /712-756م) ،

وذلك لكي يتعرف عن قرب على العرب ودينهم.

تحول التركستانيون إلى الإسلام تحت قيادة زعيمهم ستوق بغراخان خاقان الامبراطورية القراخانية عام 323 هــ 943 م وكان إسلام هذا الزعيم الكبير نتيجة للجهود الدعوية

الخيرة وقد اسلم معه أكثر من مائتي ألف خيمة (عائلة) أي ما يقارب مليون نسمة تقريبا وقد ضربت النقود باسم هارون بوغراخان حفيد ستوق بغراخان ووسع رقعة مملكته

فشملت أجزاء من التركستان الغربية كما أرتقت البلاد في عهده في النواحي الحضارية المختلفة وكتبت اللغة التركستانية باللهجة الايغورية لأول مرة بالحرف العربي.

مسجد أمين

الموقع

يقع المسجد في بلدة بوتاو (葡萄乡-Pútáo) بمدينة تورفان بمقاطعة تركستان (شينجيانغ) ذاتية الحكم في شمال غربي الصين.

مسميات المسجد

للمسجد أسماء عديدة منها: مسجد أمين، مسجد سوجونج تاه (苏公塔) وتعني بالعربية "مسجد المنارة"، مسجد الملك سليمان (King Sulayman mosque).

تاريخ المسجد

يعود تاريخ بناء المسجد إلى القرن الثاني عشر الهجري (الثامن عشر الميلادي)؛ وذلك عندما توسعت وسيطرت أسرة زونغار (Dzungar) المغولية على أجزاء كبيرة من تركستان

وهذه المناطق التركية ذات الغالبية المسلمة ، وقامت أسرة تشينج بالتصدي لهم في عام 1750م، الأمر الذي جعل أمين خوجه يقوم بمساندة أسرة المانتشو في حربهم ضد

المغول. كان لأمين خوجه تاريخ من موالاة أباطرة أسرة تشينج منذ عصر الإمبراطور يونج چانج (雍正) وذلك لتوحيد إقليم تركستان وضمها لحكم الصينيين. وبعد وفاة أمين خوجه

عام 1777م رأى ابنه الملك سليمان بناء مسجد تكريمًا لمآثر حاكم تورفان والده أمين خوجه. وقد تم بناء المسجد عام 1193هـ/1779م خلال عصر الإمبراطور تشيان لونج (1735-

1796م) لأسرة تشينج تخليدًا لذكرى الملك أمين خوجه (額敏和卓-Émǐn Hézhuō) ملك قومية الأويغور التركية وذلك على يد ابنه الملك سليمان.

الوصف العام

يعتبر المسجد من أكبر مساجد تركستان من حيث المساحة؛ إذ تبلغ مساحته نحو 2500 متر مربع، واستمد المسجد عمارته من العمارة المحلية لتركستان وقومية الأويغور

التي تكون فيها البناء باللبن أبرز ملامحها إلى جانب تأثره بعمارة آسيا الوسطى من حيث الإعتماد على كتلة المدخل العالية والمعقودة بالعقد المدبب بالإضافة إلى الشكل

المعماري للمئذنة والتي تعتبر هيكلا مطابقًا لنظيراتها في العمارة الإسلامية بأسيا الوسطى. جاء تخطيط مسجد أمين وفق تخطيط الصحن ذو الأروقة. وينتصب المسجد فوق

منصة حجرية يتقدمها درج حجري؛ ويعتبر هذا الشكل المعماري من التأثيرات المعمارية الصينية المباشرة التي تأثر بها معماري المسجد.

يقع المدخل الرئيسي (بشتاك) في وسط الواجهة الشرقية للمسجد. جاء وفق نمط مداخل المدارس والمساجد والأضرحة التي تنتشر في بلاد فارس وأسيا الوسطى. وكتلة

المدخل عبارة عن كتفان أو عضادتان ضخمتان من الآجر يحصران فيما بينهما حجر المدخل وهو حجر عميق ينتهي في أعلاه بعقد مدبب يعلوه صف من النوافذ المعقودة، ويتوسط

الحجر في جداره الغربي فتحة باب الدخول للمسجد. ويُزين واجهة المدخل الرئيسة دخلات مستطيلة رأسية بعضها ينتهي بعقود مدببة شبيهة بمسجد عيدكاه بمدينة كاشغر.

يفضي باب الدخول إلى دركاة طولية في جنوبها فتحة باب لممر يوصل إلى سطح المسجد والمئذنة، وفي الناحية الغربية للدركاة باب يؤدي إلى قاعة المدخل التي تطل على

الحن بواجهتها الغربية. يتبع تخطيط المسجد التخطيط التقليدي وهو تخطيط الصحن ذو الأروقة، إذ يتوسط المسجد صحن أوسط مكشوف تطل عليه أروقة من جميع جهاته عدا

الجهة الشرقية التي تتكون من مجموعة حجرات. واستخدمت القباب الضحلة كوسيلة للتسقيف التي ترتكز على عقود مدببة محمولة على أكتاف ضخمة. يقع رواق القبلة في

الجهة الغربية ويتكون كغيره من الأروقة من بلاطتان ويتوسط الرواق قبة تقع أمام المحراب وهي قبة مخروطية ضخمة ترتكز على قاعدة مثمنة محمولة على الحنايا والدخلات

الركنية التي استخدمت كمنطقة انتقال.

المئذنة

تعتبر مئذنة المسجد أكثر مآذن الصين ارتفاعًا؛ حيث يبلغ ارتفاعها 44م كما يبلغ قطر المئذنة عند القاعدة 14م وتستدق كلما ارتفع بنائها حتى وصل قطر قمتها إلى 8‚2م. بنيت

المئذنة على يد الحرفيين الأويغوريون، وقد تم الإعتماد في بنائها على المواد الخام المحلية وهي الخشب والآجر؛ نحتت واجهة المئذنة بأنماط نباتية وهندسية جمعت بين

أساليب الفنين الصيني والإسلامي. يتخلل بدن المئذنة نوافذ ضيقة على ارتفاعات مختلفة ولا يوجد لها شرفات أو مستويات، وتحتوي المئذنة من الداخل على 72 درجة تفضي

إلى الأعلى.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.