كاسل الحضارة والتراث Written by  أيلول 07, 2019 - 90 Views

القناطـر الخيريـة

Rate this item
(0 votes)

كتب معاذ علام

مشرف تطوير المواقع الأثرية بمنطقة القليوبية لقطاع الآثار الاسلامية والقبطية واليهودية

     سميت قديماً بالقناطر المجيدية نسبة إلى السلطان العثمانى عبد المجيد الأول، الذي شهد عهده بداية إنشائها إلا أنها عرفت بالقناطر الخيرية فيما بعد وتعتبر القناطر أول

عمل للري أقيم من نوعه بل أعظم عمل صناعي للري أقيم في العالم في القرن13هـ/19م.

القناطر التى فكر فى بناءها القائد الفرنسي نابليون بونابرت سنة 1798 م  ولكن لم تتح له الفرصة وأتى  مؤسس مصر الحديثة محمد على باشا لكى يبنى مصر الحديثة عام

1805م، ومن أهم مشروعاته بناء القناطر الخيرية سنة 1833 وفعلا بدأ وإستعد وأجلب المعدات ولكن فى عام 1836 فشى مرض الطاعون فى البلاد فتوقف العمل و جدد العمل

مرة أخرى سنة 1847 باشراف المهندس الفرنسي موجيل بك وبدأ البناء الفعلى للقناطر ولكن الموت وقف حائل بينه وبين استكماله للمشروع وجاء عباس الأول ولم ينظر

للمشروع بعين الإهتمام، وجاء بعد عباس الوالى محمد سعيد باشا الذى استعان بالمهندس موجيل بك لبناء القناطر الخيرية  واستعان بجاليس بك لبناء القلعة السعيدية، وانهى

العمل سنة 1861، إلا ان حدث بعض التصدعات والشروخ فى القناطر فقام الخديوى اسماعيل باعادة ترميمها وبناءها معظم أجزاءها كما تروها اليوم فهذه الأبنية من عصر

الخديوى إسماعيل الذى أمر بإنشاء وترميم بناء القناطر الخيرية سنة 1867 وخلال عام إفتتاح هذا المشروع العظيم فى 30 أغسطس عام 1868 ليكون عيدا قوميا لمديرية القليوبية .

أولاً: قناطـر فـرع دميـاط

        يبلغ إتساع نهر النيل بفرع دمياط عند قنطرته القديمة (القناطر الخيرية) 475م ويضيق المجرى كلما إتجهنا نحو الجنوب ليصل إلى أدنى حد وهو 150م.

        ويبلغ الإتساع الحالى لفرع دمياط 400م وهذا يفسر لنا سبب وجود بعض عيون القناطر فوق اليابس بهذا الفرع. أما طول الفرع من نقطة التفرع حتى المصب فيبلغ 420 كم.

        وكانت تتكون قناطر دمياط من (71) فتحة، أقفلت21 فتحة منها وأصبح عدد فتحات عيون قناطر دمياط 50 فتحة. ويبلغ عرض الفتحة 5م فيما عدا الفتحتين رقم 25،24 فعرض

كل منهما 5.5م، حيث كان تصميم هاتين الفتحتين أن يكونا هويس يبقى مفتوحاً دائما، وعند التنفيذ تحول إلى فتحتين.

    كما تم تحويل ثلاث فتحات من الناحية الشرقية إلى هويس ملاحى يبلغ طوله 54م وعرضه12م وبهذا الهويس رصيفين أحدهما شرقى والآخر غربى ثبت بكل هويس أوتاد

حديدية. ويغلق على الهويس كوبرى حديدى من النوع المتحرك حيث يتم فتحه وغلقه عن طريق جره بجنازير (سلاسل) حديدية متحركة على بكر مثبت بقضبان حديدية مزودة

بأثقال فى أطرافها، وذلك لجذب الثقل إلى أسفل فيتم فتح الكوبرى. وفتحات عيون القناطر معقودة بعقد مدبب من صنجات حجرية مسلوبة

ثانياً: قناطـر فـرع رشيــد

وتقع قناطر فرع رشيد على نفس المحور الممتد من الشرق أمام مدينة القناطر الخيرية حتى الغرب ببلدة المناشي، ويتوسط المسافة بين قناطر فرع رشيد قناطر فرع دمياط

قنطرة فم الرياح المنوفى، ويبلغ الطول الكلى لقناطر فرع رشيد 465م وهى تتكون من 61 فتحة وهويسين أحدهما شرقى والآخرغربى ، ويبلغ عرض الهويس الشرقى 15م

وطوله 66.5م أما الهويس الغربي فعرضه 12م وطوله 66.5م ولكل منهما رصيفان مثل رصيفي الهويس الشرقى بقناطر فرع دمياط، وتحتوى القناطر على 57 بغلة عرض كل منها

متران، وعلى 3 بغال عرض كل منها 3.50م ومنسوب سطح البغال 18.92م. وتحمل البغال عقودا مدببة تكون فتحات عيون القناطر حيث يبلغ عرض فتحات العيون 5م فيما عدا

نمرتى (33،32) فعرض كل منهما (5.50م)، ويختلف منسوب السطح العلوى لأساسات فرع رشيد 9.20م إلى 11.7م فوق السطح المتوسط لسطح البحر الأبيض المتوسط.

ثالثاً: الطوابى السعيدية

        ويشغل المسافة بين قناطر فرع رشيد وفرع دمياط طابيتين يرجع إنشاؤهما إلى محمد سعيد باشا ضمن منشآته بالقلعة السعيدية. وتقع الطابية الأولى على بعد 100م

من البوابة الغربية بفرع دمياط، وكذلك تبعد الثانية عن البوابة الشرقية لفرع رشيد مسافة 100م أيضا وهما متشابهتان تماما تحتوى كل منهما على برجين يتصلان بمدخل يؤدى

إلى ممر ولكل منهما واجهتين ومهندس الطوابي السعيدية هو جاليس بك مهندس القلاع الحبية فى عهد محمد على باشا.

رابعا: قنطرة فم الرياح التوفيقى

بدئ فى بناء هذه القنطرة سنة 1887 وتمت سنة 1889 وهى مكونة من ست فتحات وعرض كل منهما خمسة امتار وهويس بعرض ثمانية امتار ونصف ومنسوب الفيضان هو

15،30 واكبر تصرف له هو 19 مليون متر مكعب فى اليوم.

خامسا: قنطرة فم الرياح المنوفية

فى سنة 1850 بنى موجيل بك قنطرة فم رياح المنوفية القديمة وكانت عبارة عن ست فتحات عرض كل منها 4,17 امتار، و هويس بعرض 15 مترا وفى سنة 1886 جعل عرض

الهويس 8 أمتار وحول الباقى منه إلى فتحة سابعة بالعرض المتقدم، غير انه بالنسبة الى طبيعة الارض الرملية قد انهارت تماما، وتم انشاؤها مرة اخرى فى اغسطس سنة

1910 وهى تتكون من تسع فتحات عرض كلا منها خمسة امتار وبها هويس عرضه ثمانية امتار واكبر تصرف لهذا الرياح هو 32مليون متر مكعب فى اليوم.

سادسا: قنطرة فم رياح البحيرة

بنيت هذه القنطرة سنة 1863 وكانت مكونة إذ ذاك من ثلاث فتحات عرض كلا منها أربعة أمتار وهويس بعرض ثمانية امتار غير أنها لم تستعمل الا فى سنة 1890م ولقد اضيف

الى مبانيها فى سنة 1900 فتحتان عرض كلا منها اربعة امتار وحول الهويس القديم الى فتحتين، واضيف اليها هويس جديد بعرض ثمانية امتار فاصبحت هى الان مكونة من

سبعة عيون وهويس، واكبر تصرف له هو 18 مليون متر مكعب فى اليوم

أهم المعالم الحيوية والتاريخية  لمدينة القناطر الخيرية

يوجد منطقة القناطر الخيرية  عدة معالم مهمة وحيوية وتاريخية أهمها وجود قنطرتين مهمتين هما قناطر فرع دمياط وقناطر فرع رشيد كما يوجد طوابي حربية لحماية هذه

القناطر ذات طابع فرنسي، كما تحتوى هذه المنطقة العريقة على مساحة خضراء فيها أندر الأشجار فى العالم وهذه المساحة الخضراء تصل مساحتها حوالى 500 فدان، ويوجد

داخل هذه الحديقة متحفين هما متحف نماذج الري  ومتحف الثورة ويعرضان أهم نماذج ماكينات الري التى ظهرت فى عام 1886م حتى يومنا الحالى، ويوجد بالقناطر الخيرية

بمسافة 500م تبعد عن قناطر محمد على الخيرية يوجد قلعة صناعية ذات طابع خاص وهو محلج الأقطان من أكبر أربع محالج فى العالم، بالفعل من أهم قلاع الصناعة فى مصر

فى القرنين التاسع عشر والعشرين.

فلابد من استغلال هذه المواقع الاثرية الحيوية وتطويرها لزيادة الدخل القومى لمصر

و منطقة أثار القليوبية قدمت ملف تطوير للقناطر محمد على الخيرية  وكيفية استغلالها ومن أهم الأفكار المطروحة لتطوير واستغلال المنطقة الأتى:

  • فنادق عائمة
  •       كافتيريات
  • نافورة عملاقة راقصة فى النيل وايضا على جانبي جسر القناطر
  • متحف للاحياء المائية
  • وجود وسيلة مواصلات على قناطر محمد على مثل الطفطف لنقل الزائرين من قنطرة دمياط الى قنطرة رشيد حيث ان امتداد المسافة بين القنطرتين كبير وايضا وجود
  • معالم مثل المتاحف الموجوده داخل الحدائق
  • استغلال الحديقة كمكان للإستشفاء
  • عمل بزارات لبيع كل المستنسخات والمنتجات الريفية الخاصة ببيئة الأثر
  • موقف لسيارات الزيارة وايضا وجود سيارة اسعافات للضرورة
  • تجهيز المكان [احدث سبل الامان من بوابات اليكترونية وكاميرات للمراقبة
  • عمل مدينة ملاهى عملاقة داخل الحدائق
  • أتوبيسات نهرية
  • سباقات للدرجات البخارية المائية والمراكب الشراعية

وهناك الأفكار الكثيرة فلابد من تدخل الدولة بكامل أجهزاتها لإستثمار هذا المكان العظيم ليدر دخل كبير لجمهورية مصر العربية.

كما أوصى لابد من اغلاق قناطر محمد على الخيرية أمام المارة حيث إنه مكان مفتوح يمر عليه الأهالى بمركباتهم من درجات بخارية مما يؤثر على الأثر فلابد من إنشاء كوبري أو

ممشي حديث لأهالى المنطقة وإغلاق الأثر أمام المارة  وترميمه وتطوير المنطقة ككل ويكون لها مكتب تذاكر ولائحة للتصوير بالتعاون بين وزارتى الأثار والرى مع تدخل المحافظة

المتمثلة فى مجلس مدينة القناطر

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.