الآثار الإسلامية

العيدية طبق مملوء بالدنانير الذهبية فى العصر المملوكى

العيدية كلمة عربية منسوبة إلى العيد بمعنى العطاء أو العطف وترتبط بالعيد والعيدية لفظ اصطلاحى أطلقه الناس علي كل ما كانت توزعه الدولة أو الأوقاف من نقود فى موسمي عيد الفطر وعيد الأضحى كتوسعة على أرباب الوظائف وكانت تعرف في دفاتر الدواوين بـالرسوم ويطلق عليها التوسعة فى وثائق الوقف وترجع هذه العادة إلى عصر المماليك وكان اسمها "الجامكية" وتم تحريفها…

"شالى" مدينة أثرية إسلامية بواحة سيوة جسّدت التفاعل بين الإنسان والبيئة

دراسة أثرية معمارية جديدة للمهندس عماد فريد الحاصل على جائزة الدولة التشجعية فى مجال الفنون وجائزة حسن فتحى للعمارة من مكتبة الإسكندرية وجائزة مؤسسة هوتيلز لأحسن عشرين معمارى فى العالم تحت عنوان "تاريخ مدينة شالى الأثرية" ترصد معالم عمارة واحة سيوة التى تجسّد التفاعل بين الإنسان والبيئة حيث اعتمدت على الخامات الطبيعية الموجودة فى البيئة المحيطة ومدينة شالى خاضعة للآثار…

مجموعة السلطان قلاوون مسجد ومدرسة وقبة وبيمارستان بشارع المعز

جاء الفاطميون من بلاد المغرب العربى لبناء رابع مدينة إسلامية فى مصر القاهرة الفاطمية على مساحة 340 فدان وكانت المدينة لها ثمانية أبواب لم يتبق غير ثلاثة أبواب وأن معنى مقولة " إللى بنى مصر كان فى الأصل حلوانى " أن جوهر الصقلى مؤسس القاهرة كان والده من صقلية وكان تاجر حلوى شارع المعز يبدأ شارع المعز من باب زويلة…

درب سعادة وحكاية القراصيا الذى حملها الحمام الزاجل للخليفة الفاطمى

درب سعادة هو طريق ضيق خلف مديرية أمن القاهرة بباب الخلق يتفرع من شارع الأزهر وينتهى عند تحت الربع وقد وضعت المحليات لافتات خاطئة على أجزاء من الدرب باسم " درب السعادة " وينسب درب سعادة إلى سعادة بن حيان غلام الخليفة الفاطمى المعز لدين الله وحامل مظلته أرسله المعز إلى القاهرة عام 360هـ تعزيزاً للقائد جوهر الصقلى فى حربه…

مقام أبى الدرداء

كتبت د.أسماء أحمد عبده منسق المواقع الأثرية والمتاحف بالإسكندرية "وأقروا الفاتحة لأبو الدردار واللي يعدينا يولع نار" أغنية من التراثالسكندري يتغنى بهاعدد من السكندريين في مناسبتهم، والعديد منهم لا يعرفون من هو أبو الدردار الذي يتغنون باسمه، ولكن في منطقة اللبان في غرب الإسكندرية الموضوع مختلف حيث يقف ضريح " أبى الدرداء " أو كما سماه السكندريون" أبي الدردار" يحكي…

(أثر الفلسفات والعقائد علي القباب الإسلامية ( الأشكال المحارية نموذجا

كتب - وليد فتحي عب دالجواد باحث دكتوراه في الآثار الإسلامية مفتش آثار بمنطقه الإسكندرية والساحل الشمالي أثر الفلسفات والعقائد علي القباب الإسلامية ( الأشكال المحارية نموذجا): إن المتأمل للقيم الجمالية في الزخارف المحارية التي وجدت بالمنشآت الدينية بالقاهرة على مرالعصور؛فهي شديدة التنوع وأيضًا الوحدة في آن واحد,ولايمكن إغفال وجود فلسفة جمالية جوهرية عميقة الأصالة صبغت هذه الزخارف المتنوعة بصبغتها,وذلك…

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.