الآثار القبطية

الجهود المصرية لإحياء مسار العائلة المقدسة

كتبت – كرستينا عادل فتحى باحثة فى الآثار القبطية كانت من المهام الصعبة في كتابي توثيق المجهودات التي أنجزتها الدولة بكافة أجهزتها سواء وزارة السياحة أوهيئة التنمية السياحية أوبعض الوزارات الاأخرى المعنة بشكل غير مباشر عن تهيئة المحيط الأثري أومؤسسات وقوى المجتمع المدني؛ فهى متشعبة على كافة الأصعدة وفي كافة الإتجاهات والمحاور، فالدولة تعمل بكل قوتها ومواردها فى تطوير نقاط…

مراحل تطور الفن القبطي

كتبت د/ شهد ذكى البياع مدير شئون المناطق بمنطقة آثار وسط الدلتا وزارة السياحة والآثار مرحلة الصحوة : كان الفن الفرعوني كركيزة أساسية له دور فعال في بنيان الفن القبطي وذلك إلى جوار العامل الأخر الفعال من الحضارة الرومانية واليونانية فكان لابد أن يتوج بعمل فنى خلاب امتدت إليه أيادي ماهره صنعت لنا تراث يعتز ويفتخر به كل مصري الأساطير…

مظاهرالرحمة والحنان من واقع التصاوير القبطية

كتب د. عصام أحمد آدم مفتش الآثار الإسلامية والقبطية باحث دكتوراة بقسم الآثار –كلية الآداب- جامعة الوادى الجديد تسعى الإنسانية جمعاء الآن وسط هذا الموج العاتي المتلاطم من الصراعات والحروب الى البحث عن ملاذ آمن تستشعر بداخله الرحمة والعطف والحنان، تلك المشاعر التي من أجلها أرسل الله الرسل فقال: "وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين" ، وحث الأنبياء أتباعهم عليها بالترغيب…

مكانة الفن القبطي و تأثره بالفن الإغريقي والروماني

كتبت د. شهد البياع مدير شئون المناطق بمنطقة آثار وسط الدلتا- وزارة السياحة والآثار الفن القبطي له خصائصه وذلك على الرغم من قصر الفترة التي ارتقي فيها ولقد قام من أجل الشعب وأسهم فى تربية عقول العامة وكان هذا الفن رغم ذاتيته متطورا ً مع المعتقدات والعادات المتباينة فقد تأقلم شكله الفني خلال العصور المختلفة ، واستطاع أن يساير عامة…

علاقة الفن القبطي بالفن العربي

كتبت د/ شهد ذكى البياع مدير شئون المناطق بمنطقة آثار وسط الدلتا- وزارة السياحة والآثار الفن القبطي : فن أصيل ذو جذور راسخة في الفن المصري فهو وسيط بين الفترات الفرعونية والعربية . ولنفهم بداية نشأة الفن القبطي يلزم الرجوع إلى جذوره ، إلى الفن الفرعوني و كيف اكتسب طابعه المصري ، حيث يغطى الفن القبطي مجالا ً واسعا ،…

لماذا يأكل الأقباط القصب والقلقاس في الغطاس

كتبت د. أمنية صلاح باحث دكتوراه – تخصص دراسات قبطية الحقيقه أن الدين المسيحي دين رمزي، يعتمد على الرمز في كافة أنواع فنونه، ولا يوجد ثمة طقس ديني ليس له أصل رمزي مرتبط بالكتاب المقدس أو يحمل معنى روحاني ما.. وقد اعتاد الأقباط الأرثوذكس في عيد الظهور الإلهي (الغطاس) تناول بعض أنواع الأطعمة أمثال القصب والقلقاس.. فما حكايتهما...؟ بما أن…

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.