كاسل الحضارة والتراث Written by  حزيران 25, 2020 - 527 Views

كنيسة القديس مرقس بدير الأنبا أنطونيوس بالبحر الأحمر

Rate this item
(0 votes)

كتب د. أحمد حسن محمد

مدير التوثيق الأثرى لآثار مصر العليا الإسلامية والقبطية.

الموقع: تقع الكنيسة فى الجزء الشرقى من دير الأنبا أنطونيوس وسط حديقة الدير فى مكان منعزل عن باقى كنائس، إلى الغرب مباشرةً من مبانى  قلالى الرهبان الواقعة على يسار الداخل للدير من المدخل الرئيسى.

القديس المكرس على اسمه الأثر:

وُلد القديس مرقس الأنطونى فى أواخر القرن الثالث عشر فى بلدة منشاة النصارى (المنشاة الكبرى)، وهى من أعمال محافظة أسيوط بصعيد مصر، ورباه والده تربية مسيحية حقه، فنمى مرقس فى النعمة والفضل، وذُكر عن القديس أنه لما بلغ الثالثة والعشرين من عمره، واشتاق أن يَسلك فى طريق الرهبنة، فَوَدَّعَ أمه قاصداً أحد الأديرة القريبة من منطقته بالريف، لكنه عاد إلى بيته لما لم يجد الرهبان يحرصون على الصوم حتى الساعة التاسعة كما عودتة أمه فى البيت قبل مجيئه إلى الدير، فلما رأته أمه وبخته على رجوعه، فقام مسرعاً وقصد الصحراء الشرقية، حيث دير القديس الأنبا أنطونيوس، أقام فى بداية رهبنتة فى دير الأنبا بولا ما يقرب من ست سنوات، وربا نفسه على حياة النُسك وعاش القديس مرقس ناسكاً، وعاصر القديس مرقس البابا متاؤس الـ87، والقديس الأنبا رويس، وكان ذلك فترة حكم المماليك بقيادة الحاكم برقوق، الذى كان يحب القديس وأطال الله فى عمره سنين طويلة، قضى منها فترة طويلة ممتداً على فراشه راقداً ضعيفاً وتنيح فى يوم الإثنين 8 أبيب 1386م.

تاريخ الإنشاء: يَرجع تاريخ إنشاء كنيسة القديس مرقس إلى ما قبل القرن الرابع عشر الميلادى، حيث أنها بُنِيَت قبل وفاة القديس مرقس، حيث أنها رُسمت على اسمه وهو أحد رهبان الدير الذين عاشوا خلال القرن الرابع عشر الميلادى واشتهروا فى ذلك العصر، حيث توفى فى 1386م، كما ذكرها فانسليب عند زيارته للدير، مما يدل على أنها بُنِيَت قبل حضوره إلى الدير.

الوصف المعمارى:

شُيِّدت الكنيسة من الحجر الرملى المَحلى المختلف الأحجام والأشكال، ويعلوه طبقة سميكة من الملاط، وتتكون هذه الكنيسة من ثلاثة هياكل تحتل أقصى الشرق داخل كلاً منها مذبح من الآجر عليه طبقة ملاط، ويتقدمها صحن يحتوى على أربع دعامات بنائية .

وكنيسة القديس مرقس من الكنائس الاثنى عشرية، حيث ينقسم الصحن البالغ مساحتة 13م × 13م إلى تسع بلاطات مربعة تقريباً، مغطاة بتسع قباب نصف مستديرة ، محمولة على أربع دعامات  بنائية سميكة1,10م × 80سم، تحمل العقود النصف المستديرة الممتدة من الشَمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب ، ويتقدم الصحن ثلاث هياكل مغطاة بثلاث قباب. والكنيسة بمساحة تبلغ  15م ×20م، ويبلغ ارتفاعها 8,4م.

وللقباب مناطق انتقال عبارة عن حنايا ركنية، وتفتح فى رقاب القباب نوافذ فى الجهات الأربعة للإضاءة والتهوية، كما يوجد دخلة مستطيلة فى الجهة الشمالية من الكنيسة تحتوى على جسد القديس مرقس الأنطونى المكرس على اسمه الكنيسة، يعلوها من أعلى نافذة من الخشب، بالإضافة إلى سلم صاعد يؤدى إلى بعض الغرف العلوية، وسقف الكنيسة عبارة عن براطيم خشبية مرتكزة على الحوائط. كما يُلاحظ وجود سبع نوافذ عليها شبابيك خشبية فى الضلع الجنوبى للكنيسة، تقابلها شبابيك فى الجدار الشَمالى بنفس المواصفات، كما توجد روابط خشبية تربط بين جدران الكنيسة من أعلى أسفل القباب.

والكنيسة منخفضة عن مستوى سطح أرضية الدير، حيث يُهبط للكنيسة من سلم هابط من ست درجات، يقع المدخل الرئيسى  للكنيسة فى الضلع الجنوبى ، وهو بمساحة تبلغ 1,10م عرض وارتفاع  2,30م، وعليه ضلفة خشبية واحدة، ويتقدم هذا المدخل مساحة مستطيلة لها مدخل آخر بعرض 1,10م، وارتفاع 2,10م، يبلغ سُمك الجدران فى الكنيسة بين 1,3م للحائط الشَمالى الشرقى، 1,1م للحائط الشَمالى الغربى، 1,2م للحائط الجنوبى الغربى، ويقل سُمك هذه الحوائط مع الارتفاع، أما حائط الجزء الجنوبى الشرقى الملاصق للحجرة الملحقة فسُمكة يبلغ 60سم وثابت بكامل الارتفاع، ومُلحق بالكنيسة حجرة صغيرة مساحتها 4,2م ×6,7م، وسقفها مُكون من براطيم خشبية مرتكزة على الحوائط، وعلى برطوم خشبي رئيسي بعرض الحجرة، والسقف عليه حصيرة من الخوص وفوقة طبقة الردم.

الهياكل: تحتل الهياكل الثلاثة بكنيسة القديس مرقس أقصى الشرق، وهى تمتد من الشَمال إلى الجنوب، ولا يفصل بينهما جدران، بل تُفتح جميعها على بعضها من خلال عقود نصف مستديرة، وتم وضع سياج خشبى ليفصل بين الهياكل الثلاثة:

الهيكل الشَمالي: وهو مستطيل الشكل تبلغ مساحته 3,50م × 4,50م، ولا توجد به شرقية، ويتوسطه مذبح من الطوب الآجر، ويعلوه قبة نصف مستديرة ترتكز على عقود نصف مستديرة، وللقباب مناطق انتقال عبارة عن حنايا ركنية، والهيكل يُفتح على الهيكل الأوسط من خلال عقد نصف مستدير مفتوح بكامل اتساعه، ونرى سُمك الجدار فى هذا الهيكل يبلغ 85سم.

الهيكل الأوسط: وهو مستطيل الشكل وتبلغ مساحته 3,90م × 4,50م، ويتوسطه مذبح، وله شرقية كبيرة يتم الصعود إليها من خلال سلم من 6 درجات يبلغ قطرها 4,50م، وسُمك الجدار فى الهيكل يبلغ 85سم، ويعلو الهيكل قبة نصف مستديرة ترتكز على عقود نصف مستديرة، وللقبة منطقة انتقال عبارة عن حنايا ركنية، كما نرى نوافذ مفتوحة فى رقبة القبة، والهيكل يُفتح على الهيكل الجنوبى من خلال عقد نصف مستدير، مفتوح بكامل اتساعه وُضع عليه سياج خشبى من أسفل للفصل بين الهيكلين.

الهيكل الجنوبى: وهو أصغر الهياكل، وهو مستطيل الشكل تبلغ مساحته 3,50م × 4,50م، وله شرقية صغيرة، ويتوسطه مذبح، ويعلوه قبة نصف مستديرة مثل الهيكلين الآخرين تماماً، والهياكل الثلاثة تطل على الصحن من خلال حجاب خشبى يمتد من الشَمال إلى الجنوب.

ويوجد بكنيسة القديس مرقس ثلاثة أحجبة خشبية تتقدم الهياكل الثلاثة التى تليها وهى كالتالى:

الحجاب الجنوبى:  وهو باسم الشهيد مرقريوس أبى سيفين ارتفاعه 3,10موعرضه 4,20م يتوسطه فتحة باب ارتفاعها 1,90م وعرضها 1,10م، يعلوها عقد حدوة فرس، يغلَق عليها مصراعين خشبيين ارتفاع الواحد منهما 1,95م وعرضه 55سم، وهو عبارة عن حشوات خشبية مجمعة عليها زخارف هندسية مربعة، الصليب وحدة أساسية بها وعلى جانبى فتحة الباب طاقتين للتناول أبعاد الواحدة منهما 23سم × 23سم، يُغلق على كل فتحة مصراع خشبى من حشوات مجمعة، وهو مؤرخ بالقرن الثامن عشر، وعليه نص كتابى بالعربية "مما اهتم بهذا الحجاب المبارك والمذبح المقدس برسم الشهيد العظيم مرقوريوس أبوسيفين هذا هو باب الرب ومنه تدخل الأبرار اذكر يارب كاتب هذه الأحرف فى ملكوتك الدايمة.

الحجاب الأوسط: وهو باسم القديس مرقس وتبلغ مساحته 3,10م ارتفاع وعرضه 4,50م، يتوسطه فتحة باب مساحته 1,95م ارتفاع وعرضه 85سم، يُغلَق عليه مصراعين من الخشب، ارتفاع الواحد منهما 1,95م وعرضه 85سم، وعلى جانبى الباب طاقتين تناول 28سم ×28سم، والحجاب من الحشوات الخشبية المجمعة، وعليها زخارف هندسية الصليب وحده أساسية فيها، وهو مؤرخ بالقرن الثامن عشر، وعليه نص كتابى بالعربية "عمل هذا الحجاب المبارك والمذبح المقدس برسم بيعة القديس العظيم مارى مرقس الأنطونى عوض يارب من له تعب" وهو يشبه الحجاب السابق .

الحجاب الشَمالي: وهو حجاب الأمير تادرس المشرقى، يبلغ ارتفاعه 3م وعرضه 4,50م، يتوسطه فتحة باب ارتفاعها 1,90م وعرضها 1,10م، يُغلَق عليها مصراعين من الخشب ارتفاع كل واحد منهما 1,80م وعرضه 55سم، ويوجد على جانبى الباب طاقتين للتناول مربعة الشكل 23سم × 23سم والحجاب من الحشوات الخشبية المجمعة عليها زخارف هندسية، وهو مؤرخ بالقرن الثامن عشر، وعليه نص كتابى بالعربية " مما اهتم بهذا الحجاب المبارك المعلم لطف الله الساقى برسم بيعة الشهيد العظيم الأمير تادرس ابن يوحنا اذكر يارب من له تعب فى ملكوتك.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.