د.عبدالرحيم ريحان Written by  تشرين2 03, 2019 - 39 Views

72 كنيسة بمصر بإسم القديس ما مينا العجائبى الذى ارتبط اسمه برحلات الحج المسيحى

Rate this item
(0 votes)

تمتلك مصر 72 كنيسة باسم القديس المصرى مار مينا العجائبى، والقديس المصرى مار مينا العجايبى ولد من أبوين مصريين مسيحيين  وكان والده والى شمال أفريقيا وقد توفى فى وقت مبكر  وترك مينا شابًا يافعًا فقام الحاكم الجديد بتولية الجندى مينا الفرقة الرومانية بشمال أفريقيا تقديرًا لوالده وفى أيام الإمبراطور دقلديانوس ومرسومه باضطهاد المسيحيين رفض القديس مينا عبادة الإمبراطورية الوثنية ورفض السجود للآلهة وخرج إلى الصحراء متوحدًا وقضى زمنًا طويلًا ثم قبض عليه وتعرّض للتعذيب ثم قطعت رأسه بالسيف ودفن بالإسكندرية 

وبعد انقضاء زمن الإضطهاد نقلت رفاته إلى المكان الذى يحمل اسمه الآن بمريوط وذلك على أثر رؤيا ظهرت للبطريرك فى ذلك الوقت وأنه أثناء حمل الجثمان من الإسكندرية توقف الجمل الذى يحمله فى مكان معين ولم يتحرك حتى بعد أن استبدلوا الجمل بآخر لم يتحرك أيضًا لذلك دفنوه فى هذا المكان بمريوط حيث شيد الدير وشاعت شهرة تلك المنطقة فى جميع أنحاء العالم وجاء المقدّسون المسيحيون لزيارة قبر القديس لنيل البركة وطلب الإستشفاء

وكان يوجد بالقرب من قبره بئر يأخذ المقدّسون المسيحيون من مائها فى أوانى خاصة كانت تصنع من الفخار فى مصانع بالمنطقة وعليها صورة القديس بارزة ، وكانوا يعتقدون أن تلك المياه تشفى من أمراض العيون، وقد قام العالم الألمانى كاوفمان فى عام 1907بأعمال حفائر فى الموقع  وتبعه الألمانى الدكتور  بيتر جروسمان وعثر بين انقاض دير مار مينا على بقايا أوانى فخارية تعرف بقنانى القديس مينا الفخارية من أحجام مختلفة

ويضم المتحف القبطى بمصر والمتحف البريطانى والمتاحف الأوربية مجموعات عديدة من هذه الأوانى التى كان يحملها المقدّسون المسيحيون ممتلئه بالماء عند زيارة القديس مينا  وهذه الأوانى لا يمكن أن تقوم واقفة بل يجب حملها بواسطة خيوط تربط بين العنق والأذنيين كما كشف عن مجموعة من هذه الأوانى بميناء تل المشربة بمدينة دهب بجنوب سيناء الذى أعيد استخدامه كحصن لحماية الحدود الشرقية لسيناء ضد أخطار الفرس فى الفترة البيزنطية  فى القرن السادس الميلادى وكان دير مار مينا بمريوط مركزًا لاستقبال المقدّسين المسيحيين فى رحلتهم المقدسة عبر سيناء إلى القدس منذ القرن الرابع الميلادى حيث زيارة جبل موسى ودير طور سيناء الذى تحول اسمه لدير سانت كاترين فى القرن التاسع الميلادى ومنه إلى القدس مهد ميلاد السيد المسيح

ومن الكنائس التى تحمل اسم الشهيد مار مينا العجايبى بمصر كنيسة حلوان وكنيسة بالإباجية ومدينة السلام ومدينة نصر ومدينة 6 أكتوبر ومصر القديمة والترعة البولاقية بشبرا وأطفيح والعمرانية وإمبابة بالجيزة والخانكة محافظة القليوبية وبالمحافظات المختلفة فاقوس بالشرقية ومنشأة جناكليز والسبعاوى بأبو المطامير بالبحيرة والمنصورة والسنبلاوين بالدقهلية وبسيون بالغربية والمندرة وكنج مريوط بالإسكندرية وعزبة دوس بالفشن ببنى سويف وديروط بأسيوط  والبرشا وبهور والمدافن بملوى ومنهرى وكوم المحرص بأبو قرقاص وطحا العمدة بسمالوط والعبيد بمحافظة المنيا والدويك بطما والدويرات بمركز المنشأة وبالتوى بسوهاج وشرم الشيخ بجنوب سيناء والمساعيد بالعريش بشمال سيناء

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.