كاسل الحضارة والتراث Written by  آذار 26, 2020 - 656 Views

الجهود المصرية لإحياء مسار العائلة المقدسة

Rate this item
(0 votes)

كتبت – كرستينا عادل فتحى

باحثة فى الآثار القبطية

            كانت من المهام الصعبة في كتابي توثيق المجهودات التي أنجزتها الدولة بكافة أجهزتها سواء وزارة السياحة أوهيئة التنمية السياحية أوبعض الوزارات الاأخرى المعنة بشكل غير مباشر عن تهيئة المحيط الأثري أومؤسسات وقوى المجتمع المدني؛ فهى متشعبة على كافة الأصعدة وفي كافة الإتجاهات والمحاور، فالدولة تعمل بكل قوتها ومواردها فى تطوير نقاط مسار العائلة المقدسة، ولكنني حاولت بكل طاقتي؛ من كل حدبٍ وصوبٍ تجميع هذا الجزء، والتواصل بقدر المستطاع مع المسؤلين عن هذه الملفات في الوزارات أو أساتذة الجامعات أو رجال الأعمال أو في قطاع الصحافة وذلك بهدف المشاركة في توثيق هذا الجُهد ومعرفة ما أنجزناه وما نأمل أن نُنجزه بمشيئة الله، حتى نتمكن من وضع الخطط وتمهيد وإزالة كل العوائق بموضوعية وشفافية أكثر، والله الموفق.           

            وقد جابهتني صعوبة في إدراج صور معبرة عن تلخيصي لمادتي- في هذا المبحث بالتحديد- ليثري ما أضنيت جسدي و ذهني في جمعه من أحداث وإجتماعات و ترتيبها زمنياً والربط بينها وإستبعاد ما ليس في سياق الموضوع والتعقيب عليها جميعاً ووضعها في نسق واحد هادف؛ وللحظة فقدت الأمل في إجلاء هذه الجزئية كما تمنيت، وشعرت بجهدي وثمره تضيع؛ إلا أن وجدت أخيراً جريدة وطني الإلكترونية رفيقاً لدربي ووجدت صور فاقت توقعاتي في النقاء والتعبير عنما كتبته وجمعته ودأبت على متابعته السنوات الماضية.

أولاً: محاولات قبل عام 2000 لإحياء المسار (مشروع الألفية الثالثة) :

            بدأت وزارة السياحة المصرية في يوليو 1997 في العمل على إجلاء ملامح المشروع الحضاري لإحياء فكرة مسار العائلة المقدسة بإعداد الكتاب الترويجي له، والإقتراح بتشكيل لجنة وزارية تتولى التنسيق والمتابعة وإتخاذ القرارات اللازمة سواء لمشروع إحياء المسار أو للإحتفالية الدولية التي شهدتها هضبة الأهرامات عام 2000م، ووافق مجلس الوزراء على تشكيل لجنة وزارية برئاسة المهندس سليمان متولي وزير النقل والمواصلات, وعقدت اللجنة ثلاثة إجتماعات موسعة، وإتخذت عدة قرارات من أهمها تشكيل لجنة تنفيذية برئاسة فاروق حسني وزير الثقافة؛ لتتولى تقييم العروض المقدمة من الشركات السياحية العالمية للإحتفال بالألفية الثالثة في مصر، وإنتقاء أهم المواقع الأثرية في مسار العائلة المقدسة في مصر، لتنفيذ الترميمات اللازمة لها، وتهيئتها للزيارة السياحية مستقبلاً مع تطوير وتحديث مرافق البنية الأساسية.

            الجانب الأول من برنامج إحياء مسار العائلة المقدسة، فقد قامت وزارة السياحة -من جانبها- بالتنسيق مع  قداسة البابا شنودة الثالث لإعداد وثيقة مكتوبة ومحققة علمياً وتاريخياً تكون موضوع الكتاب التعريفي بهذا المشروع. وقام قداسة البابا شنودة بالفعل بالإشراف على النص الذي قامت بترجمته إلى ست لغات (فضلاً عن العربية) وهي الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية والأسبانية والروسية وصدقت الطبعة الإنجليزية من الكتاب بالفعل وتم توزيعها قبيل مطلع 1999 وتحمل إسم The Holy Family in Egypt.

            وفي يوليو 1997، بلورت الوزارة ملامح المشروع ورفعت تقريراً عن تصور إحتفالات مصر بعام 2000 لمجلس الوزراء ، مع إقتراح تشكيل لجنة تتولي التنسيق والمتابعة وإتخاذ القرارات اللازمة سواء لمشروع إحياء المسار أو للإحتفالية الدولية التي ستشهدها هضبة الأهرامات بهذه المناسبة.

            من ناحية أخرى، وفي خط مواز لعمل اللجنة الوزارية شجعت الوزارة على تشكيل مجموعة خاصة من كبار الكتاب والمفكرين والمهندسين والمخططين ورجال الأعمال المصريين، تتولى المساهمة بالفكر وبالعمل في إنجاز هذا المشروع الحضاري-تخفيفاً عن كاهل موازنة الدولة من جهة-ومن جهة أخرى لكي يكون المشروع، فكرة وتنفيذاً، صناعة كل المصريين لبَث رسالة إنسانية حضارية للعالم قَوامها أن مصر كانت وستظل دائماً أرضاً للتسامح والسلام والمحبة.

            ومن الطبيعي أن المشروع لا يقتصر على مجرد نشر هذه الرسالة السامية الحقيقية، بل أن المسار ذاته سيكون أداة للترويج السياحي ولزيادة السياحة الوافدة إلى مصر، إذ أن شركات السياحة المصرية والعالمية ستكون مدعوة- بعد إكتمال أعمال الترميم والتجهيز والإنشاءات للمواقع المختارة – إلى بلورة برامج سياحية متنوعة والتسويق لها في الخارج ، وجلب مجموعات سياحية لزيارة كل أو بعض نقاط المسار.

            ويندرج هذا العمل في الإطار الأعم والأشمل لعملية البعث والإحياء والتطوير الكبرى لكافة رموز مصر الحضارية والدينية والأثرية الشامخة سواء في ذلك للآثار الفرعونية مثل أبو الهول ومقبرة نفرتاري، وإنتشال الآثار اليونانية الرومانية من مياة البحر قبالة الإسكندرية، أو تطوير الأزهر الشريف والقاهرة الفاطمية ومنطقة مصر القديمة مع بدء دخول البشرية إلى الألفية الثالثة([1]).

ثانياً: زيارة البابا فرنسيس:

            كانت زيارة البابا فرنسيس لمصر لمدة يومين من 28-29 أبريل 2017م ؛ بالرغم من الحادث الإرهابي الذي  تعرضت له كنيسة البطرسية بالعباسية في ديسمبر 2016م والكنيسة المرقسية.

            وجه البابا فرانسيس رسالة واضحة للعالم كله بأن مصر هي بلد الأمن والأمان وأكد على ذلك في كلامه عندما قال أن مصر هي التي حَمت العائلة المقدسة فكيف يخاف من زيارتها.
            وذلك بعد أن قام البابا فرانسيس بابا الفاتيكان، ورئيس الكنيسة الكاثوليكية باعتماد مسار العائلة المقدسة كأحد برامج الحج الفاتيكانى”. اعتماد تلك الرحلة من قداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان عقب زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي له، وبعد زيارة قداسته لمصر في يوليو الماضي ودعوته لمسيحيي العالم للقيام بهذا الحج.

            كانت لقطة بسيطة وسريعة بعد نهاية العظة العامة التي يلقيها البابا فرنسس في ساحة القديس بطرس، تم استخدامها للترويج السياحي، ولإعادة دعوة الكنيسة الكاثوليكية لدراسة المسار والمراجع والبراهين التي تُثبت صحة وجوده؛ وهى " مشاهدة العالم للبابا فرنسيس يبارك أيقونة دخول العائلة المقدسة مصر" ، فمباركة بابا الفاتيكان لأيقونة هروب العائلة المقدسة إلى مصر لأول مرة في التاريخ يوم الأربعاء الموافق 4 أكتوبر2017 وهذا يُعد نقلة نوعية في تاريخ السياحة كما أن إدراج هذا المسار كمنتج سياحي ديني بكتالوج مؤسسة أوبرا رومانا لعام 2018 يعد دافع قوي للإهتمام بهذا المنتج الواعد ؛ ودعوة للعالم كله لزيارة المسار.

            خاطبت وزارة السياحة شركات مثل “أوبرا رومانا” وشركة“يونيتالسي”؛ لأن شركة “أوبرا رومانا” كانت من شركات السياحة المشهود لها بالكفاءة في مجال السياحة الدينية المصرية – منطقة سانت كاترين ثم القدس عبر طابا – وسياحة الرحلات النيلية في التسعينيات، لكنها ألغت برامجها نظراً للظروف السياسية في البلاد عام 2011 م ولكننا نجحنا في إعادتها مرة أخرى بدءاً من 2015م، أما شركة “يونيتالسي” فهي متخصصة في مجال سياحة ذوي الاحتياجات الخاصة ولذلك يتم الترويج السياحي بالرحلات الدينية لهذه الفئة من المجتمع.

            وقامت مؤسسة “أوبرا رومانا” بزيارة مواقع مسار العائلة المقدسة المعتمدة من الدولة في ديسمبر ٢٠١٧ وكان لها بعض متطلبات خاصة بتأهيل المواقع، ووعد وزير السياحة السابق يحيى راشد بتنفيذها قبل الأول من مايو ٢٠١٨ .. وبناء عليه أدرجت مؤسسة “أوبرا رومانا” برنامج مسار العائلة المقدسة كأحد برامج الحج الفاتيكاني بكتالوج عام ٢٠١٨ وذلك بعد ٢٠ عاماً من مجهود مخلص قام به وزراء السياحة السابقين وكلل النجاح في عهد الوزير يحيي راشد تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي .

            رحلة العائلة المقدسة لها شأن وطني وليس شأناً مسيحياً فقط، فالحج ليس شرطاً للإيمان المسيحي والحج بالمفهوم المسيحي هو زيارة الأماكن المقدسة للصلاة فيها وأخذ بركة، وليس فرض لا يمكن الجزم أن كل من ينطلق في رحلة لمسار العائلة المقدسة هدفه ديني روحي وإنما هناك البعض الآخر هدفه سياحي، مُحِب للأثار وتتبُع خطوات المسيح من باب المشاهدة فقط.

            إعتماد أيقونة العائلة المقدسة من بابا الفاتيكان كان المنطلق الأساسي لتحرُك الدولة لإحياء مسار العائلة المقدسة. وكثير من الجهود المصرية بُذِلت لأجل هذا الهدف.فقد  حرصت العديد من المؤسسات على المبادرة بدعم الدولة المصرية تاريخيًا وإقتصاديًا في هذا المشروع القومي الذي يستحق تضافر كافة الجهود والمؤسسات والمجتمع المدني لإكتماله على أكمل وجه.

ثالثاً: الجهود المصرية لإحياء مسار العائلة المقدسة:

            فقد أصبح الإهتمام بالتراث سِمة من سِمات الدول المتقدمة، بدأت الدولة تتوجه لهذا التوجه سواء من جانب الجهات الرسمية او غير الرسمية. وبدأت تظهَر غيرة المصريين الوطنية في تحمل أعباء إحياء المسار ووطنية رجال الأعمال المصريين والخبراء في كل المجالات السياحية والهندسية والزراعية في التفكير في كيفية المساهمة في الإحياء والتسويق للمسار؛ فالجميع مدعوون للحفاظ على التراث.

            وعلي حد متابعتي وقراءاتي وتواصلي مع بعض المسؤلين أمكنني تجميعهم و تقسيمهم و توضيحهم في النقاط الآتيه:

1-تخصيص ميزانيات:

            خصَّص سيادة وزير السياحة السابق دكتور يحيى راشد ؛ دفعة أولى له قدرها 250 مليون جنيه من ميزانية الدولة ، ولدرجة أن مشروع إحياء مسار العائلة  أصبح متبنى من الوزارة بشكل أساسي.

- موافقة مجلس إدارة صندوق السياحة بجلسته رقم ٧ بتاريخ ٦ / ٢ / ٢٠١٩ على زيادة المخصص للهيئة العامة للتنمية السياحية من مبلغ ١٨ مليون إلى ٦٠ مليون جنيه بحسب المقايسات المقدمة لتنفيذ مشروع العائلة المقدسة في نطاق محافظتي القاهرة والبحيرة ودعم الهيئة بهذا المبلغ وفقاً للاحتياجات، موضحاً أن التمويل جاهز من قبل صندوق السياحة لتنفيذ الأعمال.

2-  تقسيم مسار العائلة المقدسة إلى مراحل:

            قسَّمت الدولة تطوير مسار العائلة المقدسة إلى عدة مراحل تبدأ بمرحلة التشغيل التجريبي بمحافظتى القاهرة والبحيرة، ثم المرحلة الأولى؛ وتضم أديرة دير جبل الطير ودرنكة ودير المحرق بمحافظتى المنيا وأسيوط ثم المرحلة الثانية وتضم باقى محافظات مسار العائلة مثل تل بسطا في الشرقية وسخا بكفر الشيخ وسمنود بالغربية.

2- تشكيل لجان:

قامت وزارة السياحة ووزارة الآثار بتشكيل عدة لجان ليُوكَّل إليها أعمال التطوير ووضع رؤية التنمية ومراقبتها؛ على النحو التالي:

اللجنة الوطنية المختصة لتطوير مسار العائلة المقدسة:

 _شَكَّل مجلس الوزراء اللجنة الوطنية المختصة لتطوير مسار العائلة المقدسة، في فبراير 2018 ، والتي تضم وزارات السياحة والآثار والتنمية المحلية والداخلية ومحافظة البحيرة، وكافة الجهات ذات الصِّلة، وذلك للتنسيق فيما بينها لتحقيق المحاور الرئيسية لاستكمال المشروع.

اللجنة العلمية بوزارة الآثار:

- تشَكلت اللجنة العلمية بوزارة الآثار لإعداد المشروع على قائمة التراث العالمي لليونسكو طبقاً لقرار وزير الأثار رقم 193 لسنة 2018، لتكون معنية بهذا الملف بالتعاون وزارة السياحة لتوثيق رحلة العائلة المقدسة لمصر وتسجيلها على قائمة التراث اللامادي باليونسكو، وذلك عن طريق التي شكلها السيد وزير الآثار.تشكلت اللجنة بالفعل من الدكتورة هبة يوسف رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية بوزارة الثقافة، الدكتور على أحمد المشرف على مكتب الوزير، د. جمال محمد مصطفى رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية، ود.إسحاق إبراهيم عجبان ممثل  الكنيسة القبطية، والمهندس عادل الجندي المنسق العام لوحدة العائلة المقدسة بوزارة السياحة، والأب ميلاد شحاتة  مدير المركز الثقافي الفرنسيسكاني، والدكتورة شذى إسماعيل أستاذ الآثار القبطية بكلية السياحة والفنادق جامعة حلوان، وانعقد أول اجتماع لها في 13يونيو 2018م.

لجنة إثراء ملف العائلة المقدسة” بالمجلس الأعلى للثقافة :

- لجنة الآثار بالمجلس الأعلى للثقافة برئاسة الدكتورة علا العجيزى، أصدرت قرار بتشكيل لجنة لإثراء ملف العائلة المقدسة ليكون للجنة الآثار دور ملموس وفعّال فى هذا الملف الهام، التى تتكاتف كل أجهزة الدولة لإنجازه، من تنمية وتطوير وتنشيط وتجميع الدراسات العلمية وخلافه، على أن يكون أعضاء اللجنة هم الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بوجه بحرى وسيناء بوزارة الآثار وعضو لجنة الآثار والدكتورة مارى ميساك أستاذ الآثار بقسم الإرشاد السياحى بكلية السياحة والفنادق بجامعة حلوان. اللجنة ستعمل على أن يكون لها حضور قوى فى كل الاجتماعات الخاصة بمسار العائلة المقدسة، وفى الزيارات الميدانية الخاصة بذلك وستساهم فى إثراء الملف بمادة علمية خاصة بالمسار.

صورة 37 اللجنة العلمية بوزارة الاثار

4- عقد إجتماعات:

- اجتماع مجلس الوزراء بتاريخ ١٣/٥/٢٠١٨ بخصوص المسار نتج عنه البدء بالخمسة نقاط الأولى له (وهي كنيسة أبو سرجة فى مصر القديمة وكنيسة العذراء فى المعادى وأديرة وادى النطرون: الأنبا بيشوى والسريان والبراموس) كمرحلة تجريبية، كما أن مجلس الوزراء قد وجه خلال هذا الاجتماع بضرورة إلتزام الجهات المعنية بعناصر التطوير المقترحة، وقيام المحافظات بتنفيذ الأعمال المطلوبة منها بالتمويل المُقرر من وزارة السياحة، وعلى أن يتم الإنتهاء من المرحلة الأولى في أقرب وقت. وأثناء الاجتماع أشارت الوزيرة إلى تعاون وزارة السياحة مع وزارة الآثار لتوثيق رحلة العائلة المقدسة لمصر وتسجيلها على قائمة التراث اللامادي باليونسكو، وذلك عن طريق اللجنة العلمية التي شكلها السيد وزير الآثار والمعنية بهذا الملف. وأوضحت أنه فيما يتعلق بالترويج للمسار، نظمت الوزارة عدة رحلات تعريفية.

- إجتماع وزيرة السياحة مع لجنة السياحة بالبرلمان يوم15/7/2018 كانت لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب تناقش موضوع مشروع مسار العائلة المقدسة بدعوة من لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب: إنتهى إجتماع اللجنة إلى خمس توصيات للبرلمان أهمها ضرورة التنسيق بين وزارات السياحة، والآثار، والداخلية، والتنمية المحلية بصفة مستمرة لتحديد الأدوار فى تطوير نقاط مسار الرحلة، والاطلاع على استراتيجية الحكومة فى هذا الشأن حتى يتسنى للجنة متابعة النتائج لتقييم فريق الإدارة القائم على أعمال التطوير وكذلك تحديد فترة زمنية للانتهاء من هذه الأعمال، إعداد نشرات وكتيبات دورية تستهدف برنامج إحياء مسار رحلة العائلة المقدسة ومخاطبة الجاليات القبطية بالخارج،  معالجة سلوكيات الأفراد المقيمين بالنقاط الموجودة بالمسار من خلال وضع خطة بأولويات محددة قابلة للتنفيذ على مراحل لمعالجة تلك السلبيات بالتركيز على سلبية واحدة، ثم الانتقال إلى سلبية أخرى، والعمل على توفير فرص العمل للأهالي المحيطين بنقاط مسار رحلة العائلة المقدسة مما ينمى انتمائهم للمنطقة، ضرورة التنسيق مع الدول الأخرى المتعلقة بمسار العائلة المقدسة، والعمل على تنمية المجتمع المحلى فى مواقع الزيارات وتقديم الخدمات اللازمة من فنادق وكافتيريات ومطاعم تليق بأهمية المسار كمنتج سياحى، وضرورة نشر الوعى السياحى بعقد لقاءات ومحاضرات ودورات توعية.

- إجتماع اللجنة الأثرية المكلفة بإعداد الدراسات الخاصة بالمواقع الأثرية الموجودة علي مسار رحلة العائلة المقدسة في 15اغسطس 2018 والتي ناقشت وضع علي قائمة التراث الثقافي غير المادي لمنظمة اليونسكو، برئاسة د. هبه يوسف وكيل أول وزارة الثقافة للعلاقات الثقافية، أخر ما توصلت إليه من أعمال وذلك في آخر اجتماع لها بمقر وزارة الآثار بالزمالك.

- استضافت وزارة التنمية المحلية إجتماعاً موسعاً لمتابعة المشروع القومي لإحياء مسار العائلة المقدسة في 18سبتمبر 2018، بمشاركة وزارات السياحة والآثار والداخلية.

- إجتماع وزارة التنمية المحلية، بمقر الوزارة لمتابعة الخطوات التنفيذية التي اتخذتها المحافظات لتنفيذ المشروع القومى لإحياء مسار العائلة المقدسة، في 27 يونيو2019 وتذليل العقبات أمام تنفيذ المشروع وتقديم الدعم للمحافظات المعنية بالمسار، بحضور قيادات الوزارة و منسق عام المشروع وممثل وزارة السياحة و ممثلين عن المحافظات المعنية بالمشروع وهى القاهرة والبحيرة والشرقية وكفر الشيخ والمنيا وأسيوط والغربية وشمال سيناء وبورسعيد.وتناول الاجتماع مناقشة إجراءات مرحلة التشغيل التجريبي للمسار والتي تضم خمس مواقع أثرية وهى كنيسة أبو سرجة بمصر القديمة وكنيسة العذراء بالمعادى بمحافظة القاهرة وثلاثة أديرة بوادى النطرون بمحافظة البحيرة وهى دير البراموس ودير السريان ودير الأنبا بيشوى، واستعرضت كل محافظة خلال الإجتماع الخطوات التنفيذية التي قامت بها استعدادًا للمرحلة التجريبية للمسار. خلال ذلك الإجتماع حددت الدولة آليات العمل مع الجهات المعنية وفقاً لأطر مؤسسية كما يلي:
أولاً: القرار 224 لسنة 2018 بتشكيل مجموعة عمل من الوزارات والجهات المعنية لمتابعة المشروع وتمثل وزارة السياحة كمقرر لها وتتولى العمل على متابعة الجوانب اللوجيستية والترويجية والأمنية.
ثانياً: إنشاء وحدة بوزارة السياحة لمتابعة المهام اللوجيستية والترويجية والتنسيق مع المحليات.
ثالثاً: تمثيل الوزارة بلجنة إعداد المشروع على قائمة التراث العالمي لليونسكو طبقاً لقرار وزير الأثار رقم 193 لسنة 2018م.

5- استقبال وفود:
            فقد زار المسار مؤخراً وفد فرنسي، وأيضا وفدين من الفاتيكان، ووفد انجليزي؛ كما زاره وفد أمريكى خلال الثلاثة أعوام الماضية علي فترات متقطعة كالتالي:

- استقبلت الوزارة في ديسمبر 2017 وفداً من مؤسسة Opera Romana Pellegrinaggi  المسئولة عن ملف الحج بالفاتيكان، والذين جاءوا لتفقد أماكن المسار، وبعد نجاح الزيارة قامت المؤسسة بإدراج مصر في الكتالوج الجديد الخاص بالحج الفاتيكاني لعام ٢٠١٨، وقد تحملت الوزارة كافة تكاليف هذه الرحلة.

- بعد الزيارة التعريفية الأولى وتغطيتها إعلامياً بشكل كبير في إيطاليا، قام المكتب بروما وبالتعاون مع السفارة المصرية هناك بالتواصل مع جمعية ايطالية كبيرة تقوم بتنظيم رحلات سياحة دينية (UNITALSI)، وقامت الوزارة ممثلة في الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي باستضافتهم في رحلة تعريفية في فبراير الماضي، وقامت الوزارة بتحمل تكلفة الزيارة. بعد ذلك قامت جمعية UNITALSI بتنظيم أول رحلة سياحة دينية إلى المسارفي شهر يونيو الماضي، وذلك تحت رعاية الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي والتي قامت بالمساهمة في جزء من تكلفة الرحلة، وقد رافقهم وفداً اعلامياً من الصحافة والتليفزيون الايطالي، كما قام المكتب السياحي بروما بالتعاون مع المجلة المهنية السياحية L`agenzia di viaggi بتنظيم برنامج تعليمي الكتروني لشركات السياحة بايطاليا للحصول علي شهادة معتمدة من المكتب وتم طرح خمس موضوعات للدراسة والتعريف بالمنتجات السياحية المصرية كان من ضمنها رحلة العائلة المقدسة.

- استقبلت كنيسة ابو سرجة بمصر القديمة أول فوج سياحي فرنسي إلى مصر لزيارة مسار رحلة العائلة المقدسة من ١ إلى١٢ نوفمبر الذي نظمته منظمة الاوفيد الفرنسية المصرية لحقوق الإنسان بباريس برئاسة جون ماهر رئيس الهيئة، ونيافة الأنبا اثناسيوس مطران الكنيسة القبطية الأرثوذكسية للفرنسيين ، يتكون الفوج من ١٨ فرنسياً من مختلف الطوائف المسيحية بمصاحبة نيافة الأنبا اثناسيوس مطران الكنيسة الفرنسية القبطية الأرثوذكسية بفرنسا. تضمنت الرحلة دير وادي النطرون وكنائس الزيتون والمطرية والمعادي حيث استقبلهم الأنبا دانيال، كما زاروا المتحف القبطي وكان في استقبالهم الأستاذة/ جيهان عاطف مدير عام المتحف القبطي، والسادة أمناء المتحف وصاحبوهم في جولة لشرح مقتنيات المتحف، كما اعجبوا بمقتنيات المتحف الفريدة ثم زاروا كنائس المنطقة. وأثرَت زيارة المقر البابوي بكاتدرائية العباسية تجربتهم السياحية والروحية؛ حيث استقبله قداسة البابا تواضروس الثاني بحفاوة، وقد تفقد الفوج أعمال ترميمات الكاتدرائية بمناسبة حلول خمسين عاما علي بناءها في عهد الرئيس عبد الناصر والبابا كيرلس السادس. وكان تنظيم الرحلة بعد قرار الحكومة المصرية بأحياء هذا المسار وبهدف تشجيع السياحة الفرنسية إلى مصر. وتنتهي بزيارة الأقصر وأسوان وبعض معالمها الأثرية،وقد استقبل الوفد نيافة الأنبا يوساب الأسقف العام لإيبارشية الأقصر بمقر المطرانية. واستقبل الوفد أيضًا المستشار محمد مصطفى ألهم محافظ الأقصر وعدد من قيادات المحافظة.

استقبال أول وفد ايطالي

من الأحد 17 يونيو حتى الخميس 21 من نفس الشهر: فوج الحجاج كان يضم ما يقرب من 50 شخصاً يرأسه إثنان من الأساقفة هما الانبا برنابا السرياني أسقف تورينو وروما للكنيسة القبطية الارثوذكسية والمونسنيور لينو فوماجالى أسقف فيتربو للكنيسة الكاثوليكية اللذان يعملان سوياً منذ فترة لدعم العلاقات المصرية الايطالية، فقد زار الوفد كنيسة أبي سرجة، وكان فِي استقبالهم القمص انجيلوس جرجس وبصحبة مندوبي وزارة السياحة. وبدأت الزيارة بشرح مفصل لمسار العائلة المقدسة وشرح للكنيسة نفسها وما تحتويه من زخائر قبطية ثمينة، كما زار دير الأنبا بيشوي، وشاهدوا الأماكن الأثرية بالدير، وشَرح أحد الرهبان للوفد تاريخ الرهبنة وتاريخ الدير وطبيعة حياة الرهبان،كما  شاهدوا باب الهيكل الأثري ورفات وأجساد الرهبان القديسين، كما زاروا مقر مدفن البابا شنودة الثالث الذي شُيد وقت نياحته عام ٢٠٠٣، وبجانب إهتمام هذا الوفد بالمزارات الدينية المتعلقة بمسار العائلة المقدسة إلا أن برنامج الرحلة لم يخلو من الزيارات الثقافية أيضاً، فالأهرامات والمتحف المصري والمتحف القبطي وعروض الصوت والضوء كانت ضمن برنامج رحلاتهم؛ كما زار بعض المباني الإيطالية الهامة مثل المستشفى الإيطالي “أومبيرتو الأول”. وتعد تلك هي الرحلة الأولى للحجاج الكاثوليك الإيطاليين التي قام بإعدادها الشركة الإيطالي “يونيتالسي”، بالتنسيق مع شركة “ترافل لاين” المصرية. وقد التمسوا حسن الضيافة المصرية والترحيب بهم؛حيث استقبلهم قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بالكاتدرائية بالعباسية في اليوم الثاني، رافق الفوج السياحي، وفد رسمي من الكنيسة الكاثوليكية، وايضاً الأنبا إبراهيم إسحق بطريرك الأقباط الكاثوليك، كما أقام السفير الإيطالي بمصر جيامباولو كانتيني، في 18يونيو 2018  مأدبة عشاء للترحيب بأول وفد من حجاج مسار العائلة المقدسة وشملت الضيافة العديد من الكهنة والشخصيات العامة والصحفيين. ودعا السفير أيضا رئيس الجالية الإيطالية بمصر بيرو دوناتو وشخصيات هامة من وزارة الآثار والدكتور زاهي حواس والدكتور عمرو الطيبي رئيس وحدة النماذج الأثرية.ورحب السفير الإيطالي بالحضور وأعلن فخره بهذا الجمع وكل واحد منهم كان يساهم بدوره لإنجاح التقارب بين البلدين.

الوفد الأمريكى

 استقبال الوفد المصري الأمريكي وهو وفد مؤسسة رحلة العائلة المقدسة للسياحة والتنمية، وذلك في يوليو 2019، لمواقع مسار العائلة المقدسة للنادي الثقافي المصري بنيويورك. جاء مصاحباً للوفد المهندس طارق سليمان رئيس النادي الثقافي المصري بنيويورك، بدأت الزيارة بكنيسة أبي سرجه و الكنيسة المعلقة بمجمع الأديان بمصر القديمة، استكمل الوفد زيارته بالتوجه إلى كنيسة العذراء مريم بالمعادي وأثناء الزيارة قام المهندس عادل الجندي بشرح المشروع التي تقوم به الوزارة حالياً لتنفيذ مرسى المراكب القادمة من النيل. وتوجه بعدها الوفد لأديرة وادي النطرون بالبحيرة، واستمتع الجميع بزياره دير الانبا بيشوي ودير السريان ودير البراموس، ورافق الوفد في الزيارة المهندس على زيد نائب رئيس مركز وادي النطرون.

الوفد الإنجليزى

- استقبال قداسة البابا تواضروس الثاني للوفد بالمقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، في صباح يوم 2فبراير 2019 وفد مسكوني من رعاة وممثلي الكنائس بإنجلترا يرافقهم نيافة الأنبا انجيلوس أسقف لندن، زار الوفد عقب انتهاء زيارته للكاتدرائية، الكنيسة البطرسية بالعباسية. تأتي زيارة وفد الكنائس الإنجليزية للكاتدرائية في إطار جولتها السياحية الحالية بمصر والتي تزور خلالها مسار رحلة العائلة المقدسة

6- إحتفالات

- إحتفالية دخول العائلة المقدسة ارض مصر بكنيسة العذراء الاثرية بحارة زويلة، وذلك في مساء يوم الخميس 31 مايو 2019م توافد شخصيات عامة و أقباط علي كنيسة السيدة العذراء مريم الأثرية “حالة الحديد” بحارة زويلة لحضور احتفالية ذكري دخول السيد المسيح أرض مصر وإحياء مسار رحلة العائلة المقدسة، ذلك تحت رعاية قداسة البابا الانبا تواضروس الثاني ونيافة الأنبا رافائيل أسقف عام كنائس وسط القاهرة ووزارتي الآثار والسياحة والمجلس الأعلى للإعلام وبحضور لفيف من الأباء الأساقفة والكهنة وكبار رجال الدولة وأعضاء مجلس النواب والشخصيات العامة؛ حيث قدم المهندس مينا ابراهيم وليم، عضو مجلس الكنيسة، شرحاً لتاريخ كنيسة السيدة العذراء مريم “حالة الحديد” الأثرية بحارة زويلة، مشيراً إلى أن الكنيسة أُنشأت فى القرن الرابع الميلادي سنه 352م وتعد من أقدم كنائس القاهرة، واستراحت بها العائلة المقدسة أثناء رحلتها إلى أرض مصر وجاءتها من المطرية إلى زويلة ثم مصر القديمة، وبها المغارة والبئر المقدس.كما أنها أُختيرَت مقراً للكرسى البطريكى لمدة ٣٦٠ سنة .وتعد كنيسة زويلة الأثرية من أقدم كنيسة بالقاهرة، وتضم مجمع كنائس السيدة العذراء مريم، ومار جرجس، وأبي سيفين ومزار القديس صليب الجديد وديري السيدة العذراء ومارجرجس.شهدت الاحتفالية عرض “فيلم تسجيلي” حول تاريخ الكنيسة وزيارة العائلة المقدسة لها. كما تم تقديم مجموعة من الترانيم الوطنية الخاصة بالمناسبة والالحان الروحية احتفالا بذكرى دخول السيد المسيح لأرض مصر. افتتح الأنبا رافائيل والآباء الكهنة بكنيسة السيدة العذراء مريم بحارة زويلة، معرضًا لبعض الأيقونات القبطية النادرة، التي توثق رحلة العائلة المقدسة أثناء زيارتها إلى مصر.ويضم المعرض عددًا من الأيقونات للسيدة العذراء، وهي تحمل رضيعها برفقة القديس يوسف النجار أثناء زيارتهم للعديد من المناطق بمصر.

- إحتفالية مصر الطريق قامت جمعية إحياء التراث الوطنى المصرى ” نهرا ” بتنظيم حفلاً لتذكار دخول العائلة المقدسة أرض مصر يوم الأثنين  21يونيو 2019 ، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى ، وشارك بالحضور قداسة البابا تاوضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية و شيخ الأزهر، والدكتور خالد العنانى وزير الأثار الذي ألقى كلمة نيابةً عن الرئيس عبد الفتاح السيسى نائباً عن الرئيس، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، ولفيف من الوزراء والمسئولين، ومنير غبور رئيس مجلس ادارة الجمعية، وجيهان عزمى المنسق الإعلامى للجمعية، ووزيرة التضامن غادة والي، ووزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج الدكتورة نبيلة مكرم، ورئيس الوزراء الأسبق المهندس إبراهيم محلب والمسئولين ، على مسرح مركز “المنارة” للمؤتمرات بالتجمع الخامس. وقد نفذ رجل الأعمال منير غبور عمل فنياً “أوبرا مصر الطريق” لتجسيد رحلة العائلة المقدسة والترويج له بعدة لغات.

            تحدث الأوبريت عن رحلة العائلة المقدسة لمصر، وكانت الفقرات يتخللها كلمات المسؤلين وعرض “اوبرا مصر الطريق”، ويشارك فى العمل الأوبرالى الفنانة الوزيرة الدكتورة إيناس عبد الدايم بعزف فلوت مع اوركسترا سينكوب بقيادة المايسترو جورج قلته. ويُشارك بالغناء فريق كورال دار الأوبرا ” اكبيللا ”، وكذلك فريق باليه الأوبرا وغناء المطربة أميرة رضا، وتقدم الحفل الكاتبة فاطمة ناعوت، والدكتورة انجي اسحق حنا بجامعة المنيا، و أشعار الشاعرة نور عبدالله تأليف وسيناريو ومنتج فنى فيكتور فاروق، وإخراج محمد حمدى . كما أنه من المقرر عرض الأوبريت في عدد من الدول الأوروبية خلال أشهر الصيف وذلك بالتنسيق مع وزارة السياحة بهدف إحياء وتنشيط السياحة الدينية في مصر.

إحتفالية مسار العائلة المقدسة بكوم ماريا:

            تحت رعاية حضرة صاحب النيافة الحبر الجليل الأنبا ديمتريوس، أسقف ملَّوي وأنصنا والأشمونين، تم إعادة إحياء الإحتفال بقدوم العائلة المقدسة إلى أرض مصر وخاصة “لكوم ماريا بدير أبوحنس” في يناير 2019 بعد توقف الاحتفال لمدة عشر سنوات، حيث كان احتفال عام 2009 هو أخر إحتفال قامت به مطرانية ملَّوي ، نظرًا للظروف الأمنية التي كانت تمر بها البلاد، وشارك أصحاب النيافة الأحبار الأجلاء: الأنبا قزمان، أسقف شمال سيناء والأنبا أغابيوس، أسقف ديرمواس ودلجا ،والأنبا أكليمندس، الأسقف العام لكنائس ألماظة وعزبة الهجانة وشرق مدينة نصر،والأنبا إيلاريون، الأسقف العام لكنائس قطاع غرب الإسكندرية،والأنبا بيجول، أسقف ورئيس الدير المحرق العامر،والأنبا ساويروس، الأسقف العام لديري القديس الأنبا توماس بالخطاطبة، القديس الأنبا موسى بالعلمين.

            كما حضر أيضاً بعض من مشايخ الأوقاف والأزهر، وأعضاء بيت العائلة المصرية، والعميد فادي سمعان رئيس مدينة ملوي مندوباً عن محافظ المنيا اللواء قاسم حسين، وبعض من نواب مجلس النواب، وعدد من رجال الأعمال منهم رجل الأعمال عيد لبيب ابن قرية دير أبوحنس، ونيفين عزت سفيرة النوايا الحسنة، ومسئول التسويق لرحلة العائلة المقدسة في مصر والعالم؛ وحضر أيضاً لفيف من الفنانين و الشخصيات العامة؛ بالإضافة إلى أساتذة معهد الدراسات القبطية.

- إحتفالية وإفتتاح معرض خاص بالعائلة المقدسة بالمتحف القبطي؛ حيث أقام المتحف القبطي بمنطقة مجمع الأديان بمصر القديمة، إحتفالية إحياء ذكرى رحلة العائلة المقدسة إلى مصر، صباح يوم 2يونيه 2019، بقيادة جيهان عطا مديرة المتحف القبطي، والدكتور سامي صبري عميد معهد الدراسات القبطية والدكتور إسحاق عجبان رئيس قسم التاريخ بمعهد الدراسات القبطية. وبدأ الاحتفال بالسلام الوطني وبعده قامت جيهان بالترحيب بالحضور، وألقت كلمتها، وشاهد الحضور تمثيلية حية لدخول العائلة المقدسة إلىأرض مصر ظهرت فيها شخصيات جسدت يوسف النجار والعذراء مريم والطفل يسوع؛ تلاه افتتاح معرض إقامه المتحف من المخطوطات والأيقونات وقطع النسيج التي تتناول قصة رحلة العائلة المقدسة، من معروضات المتحف وجمعها في صالة خاصة بالمعرض. وتم إفتتاح معرض للفنان بيشوي رفعت من معهد الدراسات القبطية الذي قدم مجموعة من الأيقونات تحكي رحلة العائلة المقدسة من أول بشارة الملاك لمريم العذراء وميلاد المسيح ثم رحلة الهروب وأكثر من مشهد خلال رحلة الهروب؛ كما قدمت الدكتورة عايدة جورجي، محاضرة عن تاريخ زيارة العائلة المقدسة إلى مصر و نقاط الرحلة التي تبدأ من الفرما إلى دير درنكة موضحة التراث العظيم الذي تركته العائلة المقدسة في أرض مصر والقصص الموروثة التي تناقلها الشعب المصري حول هذا الرحلة المقدسة.

- إحتفالية تدشين التجديدات بالمغارة بمزار العائلة المقدسة بدير درنكة، في هذه الاحتفالية تم تدشين التجديدات بالمغارة بمزار العائلة المقدسة بكنيسة سيدة الانتقال دير درنكة – بأسيوط، في منطقة أحد محطات مسار العائلة المقدسة، وهذا المزار يشرف عليه الآباء الفرنسيسكان بمصر. بدأت مراسم الاحتفال بدخول فريق الكشافة وشمامسة الكنيسة من بداية مدخل القرية وحتى الكنيسة في مارشات كشفية إحتفالية، ثم أُقيم القداس الإلهى الذى ترأسه الانبا أبراهيم إسحق بمشاركة الأنبا كيرلس وليم والعديد من الأباء الكاثوليك؛ ثم بدأت الإحتفالية الرسمية فى الساعة السابعة والنصف مساءً، بعزف السلام الجمهورى وتقديم الاحتفال والترحيب بالضيوف من الأب لوكاس حلمى؛ ثم من الأنبا كيرلس وليم مطران أسيوط للاقباط الكاثوليك، ثم ألقى الأسقف برونو موزارو سفير دولة الفاتيكان فى القاهرة وممثل قداسة البابا فرنسيس الأول كلمته؛ ثم ألقي المهندس عادل الجندي كلمته؛ ثم تكلم المهندس ياسر الدسوقى، محافظ أسيوط، ثم ألقى الأب كمال لبيب الخادم الإقليمي للآباء الفرنسيسكان بمصر كلمته،كما ألقي ابضاً الأنبا إبراهيم إسحق بطريرك الأقباط الكاثوليك كلمته. وتم خلال الإحتفال عرض فيلم تسجيلى عن قرية درنكة وتطوير مزار ومسار رحلة العائلة المقدسة بكنيسة سيدة الإنتقال بدير درنكة، إضافة إلى بعض الفقرات الفنية من الترانيم والاناشيد والقطع الموسيقية لبعض شباب الكنيسة، ثم تم توزيع الهدايا الرمزية على السادة الحضور والضيوف. وفى نهاية الاحتفالية قام غبطة البطريرك الأنبا إبراهيم اسحق بطريرك الأقباط الكاثوليك يرافقة المهندس ياسر الدسوقى محافظ اسيوط، ورئيس الاساقفة برونو موتزارو سفير الفاتيكان ، ونيافة المطران الأنبا كيرلس وليم، مطران أسيوط للأقباط الكاثوليك، و الأب كمال لبيب الخادم الإقليمي للآباء الفرنسيسكان بمصر وكبار الضيوف المشاركين فى فاعليات الاحتفالية ، بقص شريط افتتاح مزار و مغارة العائلة المقدسة والتى تقع أسفل كنيسة سيدة الانتقال بالدير. كما قاموا بالتجول بها واضاءة الشموع ثم انتقلوا لمشاهدة البئر وتفقدو البانوراما بعد اعمال التجديد والتطوير ، و تعد هى أول بانوراما كاملة للمحطات والأماكن التى مكثت بها العائلة المقدسة أثناء رحلتها فى مصر؛ حيث يستطيع الزائر أن يرى الأماكن التى مرت بها العائلة المقدسة في مصر فى مكان واحد. واستمعوا لشرح تفصيلى عن الأعمال التي تمت بالمغارة والبانوراما من الدكتور عزت صليب المسئول عن أعمال الترميم والإنشاء بالدير.

7- تشكيل إئتلافات من المجتمع المحلي  وعمل مبادرات:

- تم تشكيل العديد من الإئتلافات التي جمعت المعنيين من مجتمعات المزارات الأثرية بمسار العائلة المقدسة؛ ومن هذه الإئتلافات الهامة إئتلاف حماية التراث الذي تم تشكيله بواسطة رجل الأعمال نادر جرجس وهو يضم كوكبة من المعنيين الوطنيين داخل مصر وخارجها؛ والذي يهدف إلى حث المسئولين والمجتمع المدني على الإهتمام برفع كفاءة الأماكن التراثية لتصبح مزارات سياحية عالمية، وتوعية المجتمع المحلي بهذه الأماكن و كيفية إستثمار تواجدهم بهذه الأماكن والعمل على تنمية المهارات والمشغولات اليدوية بما يساعد على تحسين دخلهم وتعظيم معيشتهم مع حسن معاملة السائح الذي أصبح مصدر رزق أساسي لهم، والتعاون مع الجمعيات الأهلية ذات الصلة لتثقيف المجتمع للحفاظ علي بيئة نظيفة وصحية ترتقي لأهمية وعظمة وجود مثل هذه المواقع التراثية بجوار أماكن إقامتهم، والعمل على الترويج الجيد بشكل احترافي لمثل هذه المواقع بالتنسيق مع الجهات المعنية، وعمل ندوات ومؤتمرات توعية يشارك فيها الجميع، و متابعة الحركة السياحية والإعلام الغربي والعمل علي إلقاء الضوء ووضع مصر في المكانة التي تستحقها بما لها من مميزات تنافسية في هذا الإطار، وتنويع المنتج السياحي بشكل أفضل والعمل تحفيز شركات السياحة الصغيرة على التسويق لمثل هذا المنتج لما له من عائد يعادل أربع أضعاف منتج السياحة الشاطئية.

-  قامت جمعيه الراعي الصالح بمشروع ابنتي الغاليه الممول من هيئة كوبتك اورفانز بعمل مبادرة التوعية بخط سير العائله المقدسة بمحافظة أسيوط وذلك للمساعده في تنشيط السياحة ومشروع ابنتي الغاليه عباره عن 50 بنت صغرى و50 بنت كبرى لمساعدة الأخوات الصغريات بتحسين مستواهم التعليمي وتعليمهم قيم والمساعدة في حل مشاكلهم وقامت بعض الأخوات الصغرى بتنفيذ هذه المبادره بما ان الديرالمحرق هو آخر محطه من المحطات التي أقامت فيها العائله المقدسة فكان التوعية لتوضيح أهمية الدير الأثرية والقيام بزيارات توعية اللي باقي الجمعيات بمحافظة أسيوط.

 

- كما فعلته جمهورية مصر العربية في عام 1967م، بصدور طابع مصري عليه صورة للشجرة العالمية المعروفة بشجرة مريم والموجودة إلى الآن في المطرية في مزار جميل تحيطه الأشجار والأزهار ويزوره المصريون والسياح من كل العالم. وفي الطابع صورة العذراء مريم تحمل الطفل يسوع، وقَد أُقيمت في المطرية كنيسة مُدشنَة بإسم السيدة العذراء ؛حيث أنبع الطفل يسوع عين مياه وشرب منه، وباركه ؛وحيث إستظلت العائلة المقدسة وغسلت السيدة العذراء ملابس الطفل وصبته علي الأرض فَنَبَت في تلك البُقعَة مياه عطري ذو رائحة جميلة، وهو المعروف الآن بنبات البلسم.

8- التوثيق:

 

- طابع العائلة المقدسة في مصر في عام 2000م ومع بداية الألفية الثالثة صدر عدد من البطاقات البريدية المتنوعة لأحداث هامة في تاريخ مصر؛ ومنها هذا الطابع الذي يصور في لوحة فنية دخول العائلة المقدسة الي مصر، وفي الصورة الطفل يسوع، والقديسة مريم، والقديس يوسف النجار، ومكتوب عليها بالعربية والانجليزية: قدوم العائلة المقدسة إلى مصر- الالفية الثالثة([1]).

 

- قامت مصلحة سك العملة المصرية بإصدار 12 قرص معدن تذكاري تحت بند ” مجموعة مسار العائلة المقدسة”،مجموعة جديدة من القطع المعدنية التذكارية لتوثيق رحلة العائلة المقدسة في أرض مصر، و ذلك بالتنسيق مع وزارتي السياحة والآثار بمصر ومن ثم المراجعة مع الكنيسة المصرية من خلال الكاتدرائية والتي يرئسها قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وباشراف الدكتور اسحق عجبان، وكيل معهد الراسات القبطية؛ لمراجعة المعلومات المعلومات الدينية والتاريخية، قبل طبع واصدار المجموعة.
           إن التصميم يتضمن عدة مراحل تبدأ من اختيار الصور التي استلمتها المصلحة من الكنيسة القبطية للأماكن الأثرية التي شهدت تفاصيل أحداث الرحلة ورسخت صورة رمزية ارتبطت بذهن المصريين مثل شجرة مريم بالمطرية، والبئر التي شربت منه العائلة المقدسة بسمنود، والمغارة التي احتضنتهم بكنيسة أبي سرجة بمصر القديمة، وغيرها من الملامح الأثرية التي تبرزها المجموعة التذكارية.

            ستكون متوفرة من خلال إدارة المبيعات بمصلحة سك العملة المصرية، بالإضافة إلى المعارض المحلية بالتنتسيق مع الكنائس المصرية؛ لتكون أكثر سهولة لحصول السائحين الوافدين خلال زيارة الحج بمسار العائلة المقدسة. ويقوم بتنفيذ المجموعة التذكارية لمسار العالة المقدسة، فريق مكون من أوائل خريجي كلية الفنون الجميلة والفنون التطبيقة وهم الفنانة روان اسامة، والفنان عبد الرحمن العجوز ، طه عباس خطاط بادارة التصميمات والنماذج، و المهندس خيري عبد المنعم مسؤل ادارة الفمتوجراف بمصلحة سك العملة المصرية. ويأخذ التنفيذ عدة مراحل بيدأ بنتفيذ التصميم بالكمبيوتر ومن ثم تنفيذ التصميم على اقراص دائرية من الجبس ويليها مرحلة التنفيذ على المادليات المعدنية. إن تنفيذ التصميم يكون على أقراص الجبس التي يتضاعف حجمها عن النموذج النهائي بثلاث اضعاف؛ ليسهل لنا تشكيل الملامح الرئسية بالصورة، كما ان الخطوط تشكل نسبة على القرص المعدني بحيث يكتب على كل قرص المكان الذي تشير إليه الصورة.

- أصدَّرت وزارة الأثار كتالوج من لغتين فى 25 يونية عن مسار العائلة المقدسة تحت عنوان محطات من رحلة العائلة المقدسة في مصر؛ لإبراز تلك الرحلة والتعريف بها، وبالأماكن التي زارتها العائلة المقدسة في مصر حتي تأخذ تلك الأماكن مكانها اللائق بين المزارات الأثرية الدينية السياحية داخل مصر وخارجها.هذا الكتالوج يأتي كتمهيداً لمحاولة وضعها على قائمة التراث العالمي لليونسكو، فهي عبارة عن توثيق فوتوغرافي مبسط وجذاب للتعريف بمجموعة من محطات رحلة العائلة المقدسة، ‏وهي أديرة وادي النطرون وشجرة مريم وكنيسة أبي سرجة وكنيسة العذراء مريم بجبل الطير بالمنيا ودير المحرق بأسيوط، كما أنه يتضمن أيضاً عرض تاريخي موجز عن مسار الرحلة ومحطاتها، بالاضافة إلى رصد الجوانب التراثية من مظاهر الاحتفالات المختلفة، مدعم بالخرائط التي توضح المحطات والمسار، والذى سوف يساهم بشكل كبير فى التعريف بالرحلة والترويج لها محليًا وعالميًا للإستفادة منها أثريا وسياحيًا وإقتصاديًا.

9- جلسات حوارية  وزيارات:

- تم يوم الأربعاء 20 مارس، توقيع إتفاق تعاون بين كنيسة العذراء مريم بالمعادي ممثلة في نيافة الحبر الجليل الأنبا دانيال سكرتير المجمع المقدس أسقف كنائس المعادي والبساتين ودار السلام وتوابعها، ومحافظة القاهرة ويمثلها اللواء محمد حنفي سكرتير عام محافظة القاهرة، ومذكرة تفاهم تدور حول الأرض التي تقع بالجانب الشمالي للكنيسة، لرفع كفاءة كنيسة العذراء بالمعادي سياحياً، وذلك بعد الإنتهاء من المرحلة الأولي لمسار رحلة العائلة المقدسة إلى أرض مصر.. وكان ذلك في حضور السفير محمد حجازي مستشار وزير التنمية المحلية؛ حيث تم إعتماد خطة تطوير المرحلة العاجلة شاملة تطوير الحديقة الشمالية بموقع كنيسة العذراء بالمعادي، وكذا إقامة مرسى نيلي بنفس الموقع. على أن يكون عبارة عن حديقة تؤدي إلى مرسى نيلي وبها كافيتريا ودورات مياه. الإتفاق يتضمن بندين أساسيين: البند الأول هو تحويل الحديقة الشمالية المجاورة للكنيسة إلى حديقة نخيل غير مفتوحة للجمهور، أما البند الثاني هو إنشاء مرسى نيلي لاستقبال أفواج سياحية؛ مع عمل ممشى أسفل الكنيسة يُقَام عليه الخدمات التي يحتاجها السياح. أن مشروع الحديقة والمرسى، كان مقرر له قطعة الأرض التي توجد في الجانب البحري للكنيسة، وحُسِمَت المداولات -بعد عقد العديد من الإجتماعات- بتعاون محافظة القاهرة وإتاحة الأرض لمشروع العائلة المقدسة كمساهمة منها في هذا المشروع القومي.

و‏المشروع‏ ‏هو عبارة عن إقامة‏ ‏مركز‏ ‏لاستقبال‏ ‏الزوار‏ ‏يضم‏ ‏صالة‏ ‏لتجميع‏ ‏الوفود‏ ‏وقاعة‏ ‏مؤتمرات‏ ‏لعرض‏ ‏الشرح‏ ‏علي‏ ‏الزائرين‏، ‏والقاعة‏ ‏مجهزة‏ ‏أيضاً‏ ‏بأعلي‏ ‏تجهيزات‏ ‏تقنية‏, ‏إضافة‏ ‏إلى‏ ‏غرفة‏ ‏طعام‏ ‏أو‏ ‏كافيتريا‏ ‏مُلحَق‏ ‏بها‏ ‏مطبخ‏ ‏ودورات‏ ‏مياه‏ ‏للزوار‏ ‏وقاعة‏ ‏للصلوات‏ ‏ومنطقة‏ ‏خارجية‏ ‏للجلوس‏ ‏تطل‏ ‏على‏ ‏منظر‏ ‏النيل‏ ‏الخلاب‏, ‏وهذا‏ ‏المشروع‏ ‏من‏ ‏المتوقع‏ ‏إنهاؤه‏ ‏قبل‏ ‏أبريل‏ ‏2020 ‏لاستقبال‏ ‏الوفود‏ ‏السياحية‏، ‏مما‏ ‏يُتيح‏ ‏أيضاً ‏نقطة‏ ‏لتجميع‏ ‏الزوار‏ ‏فلا‏ ‏يؤثر‏ ‏العدد‏ ‏على‏ ‏طقوس‏ ‏الكنيسة‏ ‏والشعائر‏ ‏الدينية‏ ‏التي‏ ‏تقام‏ ‏بها‏.

- إنعقاد جلس الحوارية بعنوان “السياحة قاطرة النمو الاقتصادي” لضرورة العمل على مزيد من الاهتمام لتشجيع السياحة، وكذلك محور الحديث فيها حول مشروع مسار العائلة المقدسة، كانت هذه الجلسة في النصف الأخير من شهر ديسمبر 2018، حضر فيها ممثل من كل قطاعات المجتمع المصري،و أعضاء اللجنة الاقتصادية على رأسهم النائبه بسنت فهمي والنائبة نادية هنري والنائب عمرو الجوهري عن اللجنة الاقتصادية، وحضر معهم عن الإدارة المحلية النائب أشرف عزيز. كما حضر أيضا نواب المناطق المعنية بالزيارة النائب محمد العقاد عن دائرة مصر القديمة، وكلا من النائب جمال الشريف والنائب عماد جاد عن دائرة المعادي وممثل وزارة السياحة المهندس عادل الجندي مدير عام العلاقات الدولية والتخطيط الاستراتيجي بهيئة التنمية السياحية والمنسق العام لمشروع مسار العائلة المقدسة. كما حضر الأستاذ نادر جرجس منسق لجنة العائلة المقدسة سابقاً واللواء أشرف يعقوب مساعد مدير أمن القليوبية سابقاً عن ائتلاف محبي مسار العائلة المقدسة .

 نظَم َ حزب الوفد ينظم ندوة حول " مسار العائلة المقدسة  السبت 14/سبتمبر/2019م ؛ وقد دعا المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، المسئولين عن السياحة بالإهتمام بمسار العائلة المقدسة؛ كما وجه الاستاذ  المهندس حسين منصور نائب رئيس الحزب الوفد لأعضاء ائتلاف تنمية إحياء التراث؛ والذي أتشرف بعضويتي به؛ وهَدَفَت الندوة لعمل دراسة جادة وسريعة بأن يكون مسار العائلة المقدسة مزاراً عالميًا لكل شعوب الأرض وقبلة لجميع المسيحيين؛ وقد قام بتنظيم الندوة اللجنة النوعية للسياحة بالحزب، برئاسة أمل رمزي، في المقر الرئيسي لحزب الوفد، بحضور قيادات الحزب، و الأنبا مارتيروس أسقف شرق السكة الحديد ومهمشة، وعمرو صدقي رئيس لجنة السياحة في مجلس النواب، وماجد الراهب رئيس جمعية التراث المصري، والمهندس محمد عبد اللطيف، أستاذ الآثار بجامعة المنصورة.؛ بالطبع تُعَّد تلك الندوة رسالة للجميع بأن مسار العائلة المقدسة أمر يهم المصريين جميعاً والعالم بأسره لأنه حدث تاريخي وديني مهم ومؤثر في تاريخ البشرية، وقد أشار رئيس الحزب بأن هذا المسار لم يحظى حتى الآن بما يجب أن يحظى به.

10- المساهمة في نشر الوعي:

            نظمت نقابة المرشدين السياحيين جولة تثقيفية عن نقاط مسار العائلة المقدسة بأسيوط والمنيا لمدة ثلاثة أيام؛ وذلك لأعضاء النقابة وشاركهم وفد من نقابة المعلمين ونقابة الرياضيين ومندوبين من وزارة السياحة .بدأت بأسيوط حيث هو دير السيدة العذراء بدرنكة بجبل أسيوط؛ حيث استقبلهم نيافة الأنبا يؤنس أسقف دير درنكه وتوابعها. كما كان فى انتظارهم السيد محافظ أسيوط جمال نور الدين الذى أستقبلهم فى مكتبه بمقر المحافظة، ورحب بالأستاذ وجية جمال منسق هذه الرحلة وكانت الجلسة مثمرة فى النقاش بين المحافظ والمرشدين السياحيين ورجال الأعمال ولخص الأستاذ وجية سكرتير عام نقابة المرشدين السياحيين أهم التوصيات التي خرجوا بها بعد زيارتهم للمحافظة. زار المرشدين السياحيين أخر يوم فى جولتهم التثقيفية لمسار العائلة المقدسة كنيسة السيدة العذراء الأثرية بقرية دير جبل الطير.

- نظمت وزارة السياحة ندوات تثقيفية وورش عمل في الجامعات المصرية؛ وقد تشرفت بحضور إحدى أهم هذه الندوات والتي قام بتقديمها المهندس عادل فؤاد الجندي مدير العلاقات الدولية بوزارة السياحة والمنسق الوطني لإحياء مسار رحلة العائلة المقدسة في كلية السياحة والفنادق بجامعة المنيا التي رحبت بتنفيذ الندوة في صرحها العظيم بقيادة الاستاذة الدكتورة سماح عبد الرحمن عميدة الكلية؛ وكانت الندوة عن مجهودات الدولة وطموحها في إحياء مسار العائلة المقدسة  والتعريف بمسار رحلة العائلة المقدسة لطلبة الكلية والدراسات العليا والسادة أعضاء هيئة التدريس.

- نظمت الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة بأسيوط جولة سياحية لسفير الهند في القاهرة والوفد المرافق له للتعرف علي ما تتمتع به المحافظة من معالم جذب سياحي متنوعة وآثار عريقة ترجع لمختلف العصور، وبخاصة محطات مسار رحلة العائلة المقدسة بأسيوط “دير السيدة العذراء مريم بدير درنكه ودير المحرق بالقوصية” .

11- التجهيز للمرحلة الثانية في بعض المحافظات:

- إتجهت لجنة متخصصة برئاسة المهندس عادل الجندى مدير العلاقات الدولية بوزارة السياحة والمنسق الوطنى ﻻحياء مسار رحلة العائلة المقدسة ضمت الدكتور أحمد النمر ممثل مكتب وزير الآثار والدكتورة شذى جمال إسماعيل عضو لجنة إحياء مسار العائلة المقدسة والدكتورة جاكلين بشرى باحث أطلس للمؤثرات الشعبية بوزارة الثقافة والأب بيجول عبد الله كاهن كنيسة الأنبا بشاى بالزقازيق الباحث فى القبطيات وتاريخ العائلة المقدسة واستقبل اللجنة عن محافظة الشرقية الدكتورة رشا حسن مدير إدارة التراث الحضارى والدكتورة سرية محمد مدير إدارة السياحة بالمحافظة، وزارت اللجنة معبد رمسيس الثانى بتل بسطة وكان فى استقبالهم الدكتور خالد على السيد مدير عام متحف تل بسطة ونهال منير مدير عام منطقة تل بسطة وانتصار كامل مدير عام الوعى الأثرى وأمناء المتحف إبراهيم السيد والسيد أحمد مصطفى الحداد والمهندس مجدى غبريال مؤسس فريق الترميم بدير الملاك ميخائيل الأثرى، كما تفقدت اللجنة البئر الشهير داخل معبد رمسيس الثانى والمرتبط بزيارة العائلة المقدسة وتفجر عين ماء بهذه المنطقة عند زيارة العائلة المقدسة للموقع حيث تم بناء بئر فى موقع تفجر العين كما حدث فى منطقة عيون موسى بسيناء والبئر المقدس عمقه 12م وقطره 6م وأظهر تحليل الكربون المشع أن المداميك السفلية للبئر تعود إلى القرن الأول الميلادى وقت زيارة العائلة المقدسة لمصر وتوالى البناء بعد ذلك عبر العصور فزاد عمق البئر.

            كما تضمنَّت زيارة اللجنة كنيسة كفر الدير الشهيرة وهى كنيسة الملاك ميخائيل بمركز منيا القمح بالشرقية التى تميزت بظاهرة فلكية وهى تعامد أشعة الشمس على مذابح الملائكة "ميخائيل، مارجرجس، السيدة العذارء" فى عيدهم ثلاث مرات سنويًا فى أول مايو على مذبح الشهيد مارجرجس وفى 19 يونيو على مذبح رئيس الملائكة، 23 أغسطس على مذبح السيدة العذراء وهذه الكنيسة محطة هامة من المحطات التى مرت بها العائلة المقدسة، وقد اقترح مسئولى محافظة الشرقية عمل سور بشكل سياحى حول منطقة معبد رمسيس الثانى والبئر بتكلفة 22 مليون جنيه وستدرس وزارة السياحة إمكانية عمل السور كما اقترح الأب بيجول عبد الله عمل نصب تذكارى أو تذكار بأى شكل لهذا الموقع الهام كمحطة هامة فى مسار العائلة المقدسة بمحافظة الشرقية.

- استقبل الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفرالشيخ: المهندس عادل الجندي، رئيس قسم العلاقات الدولية ومسؤل مشروع مسار العائلة المقدسة بوزارة السياحة، الدكتورة جاكلين بشري، وكيل وزارة الثقافة بكفرالشيخ، الدكتورة شذي اسماعيل، استاذ الاثار القبطية بكلية السياحة والفنادق جامعة حلوان، الدكتورة صفاء العبد، مدير إدارة السياحة بديوان المحافظة، الدكتور أحمد النمر، مسئول ملف وحدة العائلة المقدسة،في مكتبه، صباح يوم 4مايو 2019م ، لمناقشة مشروع توثيق مسار العائلة المقدسة بسخا، وذلك لاهتمام المحافظة بمشروع تطوير مسار العائلة المقدسة، ورفع كفاءة المنطقة المحيطة بها وإضفاء مظهرًا تراثيًا وجماليًا للمنطقة بما يليق بمسار العائلة المقدسة.

1- معارض ومؤتمرات عن رحلة العائلة المقدسة:

- إفتتح نيافة الأنبا مارتيروس الأسقف العام لكنائس شرق السكة الحديد بالقاهرة “معرض من وحي رحلة العائلة المقدسة”. والذي أقيم بمناسبة الاحتفال بذكرى دخول العائلة المقدسة إلى مصر، في الفترة من 4 وحتى 9 يونيو الجاري بمركز التعاون الدولي للدبلومسين بالزمالك، تحت رعاية وزارة الثقافة وبالتعاون مع جمعية المحافظة على التراث المصري برئاسة المهندس ماجد الراهب والمركز المصري للتعاون الثقافي الدولي العلاقات الثقافية الخارجية بوزارة الثقافة.شارك في افتتاح المعرض رجل الاعمال منير غبور والدكتور محمد عبد اللطيف رئيس قطاع الاثار الاسلامية والقبطية سابقا ،والاستاذ نادر جرجس عضو لجنة احياء مسار العائلة المقدسة، والعقيد جمال فتحى المشرف العام للمركز المصري للتعاون الثقافي الدولي ،والعديد من المهتمين بملف رحلة العائلة المقدسة بمصر واعضاء جمعية المحافظة على التراث المصرى والعديد من الضيوف. يضم المعرض مجموعة من اللوحات التي تعبر عن رحلة العائلة المقدسة لمجموعة كبيرة من الفنانين من جمعية المحافظة على التراث المصري، والتي استخدم فيها اساليب عديدة من الفن التجريدى والتعبيرى والرسم بالزيت والجواش وشغل الموزيك والخشب والتصوي، كما سيقام على هامش المعرض ندوة هامة لتعريف الناس بالرحلة ودور كل واحد بها والمراحل الزمنية التى سجلتها وما كتب عنها وما سجلته المخطوطات والكتابات القديمة.

- معرض بصمات على أرض المحروسة، وهو كان إحتفالاً بعيد دخول العائلة المقدسة أرض مصر أقامته جمعية المحافظة على التراث المصري بالتعاون مع مكتبة مصر العامة فرع الدقي بدأ بأمسية ثقافية تشمل إفتتاح معرض بصمات على أرض المحروسة ( من وحي رحلة العائلة المقدسة ) وعرض فيلم بصمات على أرض المحروسة من إنتاج قناة القاهرة للتلفزيون المصري بحضور منفذين الفيلم وذلك يوم السبت 22/6/2019 الساعة السابعة والنصف مساء ويشارك فى إفتتاح المعرض كل من الإنبا مارتيروس الأسقف العام والدكتور جمال مصطفى رئيس قطاع الآثار الاسلامية والقبطية والدكتور محمد عبد اللطيف مساعد وزير الآثار السابق والأستاذ بكلية الآثار جامعة المنصورة ويشارك في المعرض حوالي عشرون فنان وفنانه من أعضاء الجمعية بأكثر من أربعين عمل متنوع بين رسم وتصوير ونحت.

- معرض أيقونات رحلة العائلة المقدسة؛ تم إفتتاحه بمقر نقابة الصحفيين في 6 مايو2018، وذلك بالتعاون مع الأستاذ ناجي وليم، وبمشاركة كوكبة كبيرة من الفنانين المحترفين، وقد افتتح الأستاذ عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين المعرض، والذي اُقيم في بهو نقابة الصحفيين بالدور الرابع، يهدف هذا المعرض إلى إحياء الفن القبطي  والذي يمثل حقبة هامة من تاريخنا؛ حيث انه لأول مرة يقام بالنقابة الصحفيين معرضاً للأيقونات القبطية وبالتحديد أيقونات رحلة العائلة المقدسة منذ تأسيسها منذ 102 عام. فقد قام 30 فنان وفنانة محترفين، بالإشتراك بلوحاتهم وأعمالهم لإحياء هذه الذكرى الهامة من خلال تسجيل الأماكن والأحداث المرتبطة بمسار العائلة المقدسة داخل أرض مصر.

13- استغلال المناسبات الخاصة لتسليط الضوء علي رحلة العائلة المقدسة:

-تم إقامة معرض الأيقونات ببيت السناري لمكتبة الإسكندرية في اليوم السنوي الرابع للتراث القبطي في 9 مارس 2019م؛ حيث ضَّم المعرض 30 أيقونة قبطية ترصُد مشاهد مختلفة من رحلة العائلة المقدسة إلى مصر، والجدير بالذكر أن بيت السناري الأثري التابع لمكتبة الإسكندرية ،تحت عنوان”المسيحية في مصر بين زيارة العائلة المقدسة ومار مرقس الرسول”، وذلك بحضور نخبو من أساتذة التراث كالدكتور محمد عبد اللطيف مساعد وزير الآثار ورئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية، والدكتور لؤي محمود سعيد مدير مركز الدراسات القبطية بمكتبة الإسكندرية. كما تم عرض فيلم وثائقي عن رحلة العائلة المقدسة للمخرجة التليفزيونية مريم الجزايرلي.

- أهدى البابا تواضروس جاري بترفيلد مسؤول نورث سيراكيوز أيقونة العائلة المقدسة، جاء ذلك أثناء حضور الأخير صلوات تدشين كنيسة العذراء ومارمينا بساركيوس.حيث قام البابا بتدشين خمسة كنائس خلال جولته الرعوية بالولايات المتحدة الأمريكية، و هي كنيسة الملكة هيلانة والملكة آناسيمون، كوينز، وكنيسة العائلة المقدسة، اتلبورو ماساتشوسيتس وكنيسة السيدة العذراء مريم والشهيد مارمينا العجايبي، سانت كرانستون، رود آيلاند كنيسة السيدة العذراء والقديس الأنبا موسى الأسود بتاناوندا إلى جانب الكنيسة المدشنة.

14- التنمية المحلية في مزارات العائلة المقدسة:

- البدء في رصف طرق محورية بالقوصية من يوم 18مايو 2019، تمت أعمال رصف وصيانة عدة طرق محورية بمركز القوصية بطول 15 كم، كما تم الإنتهاء من رصف طريق رزقة الدير بقرية مير؛ بتمويل من الدعم الذاتي لمشروعات الصيانة السنوية لخطة وحدة البنية الاساسية وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر؛ فضلاً عن الإنتهاء من رصف طريق المنشاة الكبرى/عزبة خشبة وإنتهاء أعمال إعادة رصف مدخل مير من كوبرى أيوب وطريق فزارة /عزبة يونس وطريق بني قرة/بلوط وذلك ضمن خطة تطوير الطرق المؤدية لمحطات مسار رحلة العائلة المقدسة حيث أن معظم هذه الطرق تؤدي إلى دير السيدة العذراء مريم المحرق أحد أبرز نقاط العائلة المقدسة في أسيوط.

على المستوى المحليات تقوم المحافظات لأعمال التنمية المحلية وتهيئة الطرق المؤدية للمناطق الاثرية المرتبطة بمسار العائلة المقدسة:

فقد قامت محافظة البحيرة برصف وتوسعة الطريق المؤدى إلى الأديرة الثلاث بطول 1,5 كيلومتر وإنارته على الجانبين ويجرى زراعة نخل على طول الطريق وتزويد الطريق بلوحات إرشادية موضح عليها أيقونة العائلة المقدسة والتي توضح معالم المدينة السياحية أمام مدخل مدينة وادى النطرون بطريق القاهرة الإسكندرية ، ويجرى تصميم مخيمات توحى الى العصور القبطية كنقاط استراحة للسائحين داخل ساحات الأديرة الثلاث. أعمال الإنارة بطريق بيت الوادي وطريق الأنبا بيشوي وطريق البراموس باجمالي أطوال بلغت للثلاث طرق وللطريق الدائري 16 كم بتكلفة 17 مليون جنيه من أعمدة ومحولات ومد كابلات، وتم الانتهاء من إنارة الطريق الدائري بنسبة 85% وبلغت نسبة تنفيذ انارة طريق بيت الوادي 90%.

أعمال تشجير وزراعة النخيل على جانبي الطرق المؤدية إلى مسار رحلة العائلة المقدسة، ووجه بضرورة زراعة النخيل على يمين ويسار الطرق بشكل متساوِ، ومن المقرر زراعة 1200 نخلة بتكلفة تبلغ 2.4 مليون جنيه، وشدد على ضرورة الانتهاء من كافة أعمال الإنارة والتشجير في موعد أقصاه 15 يوم.

            على المستوى الشخصي أشعر بالتفاؤل الشديد وأرى خطوات وإصلاحات لابد منها في بداية طريق التنمية؛ وإن كان سقف التوقعات كبير عند المصريين تجاه مجهودات الدولة لتنفيذ مشروع إحياء العائلة المقدسة؛ لكنني أثق أن كل ما تم إنجازه هو مجرد الخطوة الرئيسية للبدء في عملية التطوير.

[1]) ماهر عبد الخالق السيسي،2002، مرجع سابق، ص284-285.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.