د.عبدالرحيم ريحان

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

الأستاذ صلاح الهادى على العدوى الآثارى والنقابى الشهير شخصية كاسل الحضارة والتراث

ليسانس الآثار - قسم الترميم 1988

1/ امينا للجنة الجوالة بكلية الاآثار جامعة القاهرة لمدة ثلاث سنوات متتالية ورئيسًا لاتحاد طلاب آثار القاهرة لعام 1987 .

2/ شارك فى كل انشطة جوالة كلية الاثار من عام 1993 وحتى بعد تخرجة لعام 1990 وكان له الشرف هو وزملائه  فى هذه الفترة الحصول على معظم المراكز الأولى فى الأنشطة المتنوعة التى تمارسها الجوالة  وقد ازداد عنده حب الوطن وعشق العمل التطوعى من خلال ممارسته لنشاط الجوالة تحت شعار الله الوطن الخدمة .

3/ بعد التخرج لم يمارس العمل الاثرى مباشرة واتجه للأعمال الحرة وفى عام 1994 عمل بعقد  فى هيئة الآثار وشارك فى ترميم اثار المطرية ويدين بالفضل  للراحل السيد / ماجد ابو راشد المدير العام وقتها ثم جاء التثبيت فى 1998 وتنقل بين مواقع الاثار فى المطرية منها موقع ابو الهول واثار عزبة المطاريد ومسلة الجزيرة والحديقة الدولية ومسلة المطار حتى عام 2001.

4/ من اكتوبر عام 2001 انتقل بناءً على رغبته للعمل فى ترميم اثار سيناء وحتى اللحظة ومنذ هذا التاريخ شارك فى العديد من اعمال الترميم بالمواقع المختلفة شمال وجنوب سيناء من الاثار المصرية والاسلامية وايضا اثار القناة .

5/ كانت البداية فى 2002  بجنوب سيناء لاشتراك مع زملائه فى بعثة لترميم مجموعة الآبار وبواقى مساجد الجنود ومجموعة الافران المتواجدة فى موقع عيون موسى جنوب نفق احمد حمدى بحوالى 40 كم .

6/ فى عام 2003 تولى رئاسة بعثة الترميم لمعبد سرابيط الخادم بجنوب سيناء لمدة موسمين تم من خلالها  اعادة بناء السور الخاجى للمعبد بارتفاعات مناسبة ليكون حائط الصد الاول عن الاثار وليكون حماية حقيقية للاثار المتناثرة داخل المعبد ولايقدر صعوبة العمل بالمعبد الا من زاره وخاصة فبل تمهيد الطريق واقامة استراحة حاليا.

7/ شاركت فى العمل مع بعثة ترميم مصرية عام2000.

8/ فى عام 2004 شارك  بصفة رسمية كمسئول اول للترميم فى حفائر البعثة السوسرية بقيادة ( شارب بونيه ) فى تل المخزن وتم اكتشاف منطقة الساقية وتم عمل الترميم اللازم مع ترميم لاجزاء من السور المحيط بالمجمع الاثرى الشهير بتل المخزن الواقع فى منطقة بالوظة بالقنطرة شرق .

9/ خلال الفترة من 3005 وحتى 2011 كانت هناك مشاركات عديدة مع بعثات الحفائر المختلفة للاثار الاسلامية بشمال سيناء ,

10/ فى عام 2013 ولمدة تقرب من عام ونصف شارك مع ادارته العامة فى اعمال ترميم المسجد العباسى بالاسماعيلية وهو نموذج يحتذى بع فى العمل سواء من ناحية كونه منفذ بالجهود الذاتية من اهالى المنظقة او من ناحية كيفية ادارة العمل والاستعانة بكل الطقات المتواجدة بالوزارة للخروج بمشروع مثل هذا المسجد الذى يضرب به المثل للان .

نظرا لحبه للعمل التطوعى فقد شارك فى العديد مع زملائه الافاضل فى حملات جمع تبرعات لعلاج زملاء لنا كثر وشاركنا من خلال تبرعات الافاضل على الاقل فى ثلاث عمليات زرع كبد بالاضافة الى السعى لخدمة اى زميل مريض بالوزارة لان شعاره ( المرض صعب جدا ) .

11/  فى عام 2013 تم اختياره كعضو معين فى مجلس ادارة صندوق التأمين الخاص على العاملين بالاثار بقرار من السيد الوزير الدكتور محمد ابراهيم وقتها وقدم استقالته فى نهاية عام 2017 لاسباب خاصة .

12/ التحقت بالعمل النقابى منذ عام 2018 وكان له الشرف بالحصول على ثقة زملائه واختياره لمنصب ( امين عام اللجنة النقابية للعاملين باثار الوجه البحرى وسيناء ) وهى مهمة ما اثقلها لان تحمل  امور الناس صعب جدا وهو الان وفيما يقرب على العامان حصل على تفرغ للعمل النقابى حتى تمكن من اداء عمله على الوجه السليم واداء بعض المهمات لصالح العاملين

14/ شارك مع زملائه الافاضل وتحت رئاسة عالمة الاثار الفاضلة الاستاذة الدكتوة فايزة هيكل وكيل مؤسسى نقابة الاثريين فى السعى الجاد لاشهار نقابة للاثار وكانت وظيفته فى المجلس منسق عام نقابة الاثريين وقد نجح مع زملائه  فى اعداد ملف وسلم للوزير الدكتور ممدوح الدماطى ونسخة اخرى للدكتور زاهى حواس وقد تم مناقشة المشروع فى لجنة الثقافة والاعلام والاثار بمجلس النواب وكان له شرف تمثيل الاثريين فيها وقد دخل المشروع وتمت مناقشته فى جلسة عامة فى 11/2018 وطلبوا تعديل عدة مواد وتعثر الامر وهو امر خارج عن الارداة ولكنه مازل  يتابع ولن يتركه طيلة حياته لانه يمثل حلمه الاكبر وهناك مقر رسمى للنقابة الآن بمنزل جمال الدين الذهبى بالغورية ويتم الان ترميمه واعادة تأهليه ليكون باذن الله مقرا دائما للاثرين بعد اشهار نقابتهم

دير سانت كاترين مفتوح للزيارة من أول أغسطس بشروط

أصدر دير سانت كاترين بيانًا يحدد مواعيد الزيارة فى الأوقات الحالية بداية من أول أغسطس 2020 يوميًا ما عدا الجمعة والأحد والأعياد الكبرى من 8.45 حتى  30. 11 صباحًا  والزيارة دون إقامة لتوقف دار الضيافة بالدير عن العمل حاليًا  حتى الإنتهاء من ترتيبات إعداد دار الضيافة ومن المحتمل أن تعود فى نهاية أغسطس أو بداية سبتمبر 2020 وسوف يصدر إخطار بذلك

وسوف تقتصر زيارة الدير على المنطقة المحيطة ببئر موسى وشجرة العليقة الملتهبة ولا يتم زيارة الكنيسة ومتحف الدير على أن لا يزيد عدد المجموعة عن 20 فرد برفقة المرشد السياحى ولا تتجاوز مدة الزيارة 10 دقائق حتى تتوافر إمكانية الزيارة لكل الزوار وأن استخدام الكمامة ومطهر اليدين إجبارى

دير سانت كاترين مسجل كأثر من آثار مصر فى العصر البيزنطى الخاص بطائفة الروم الأرثوذكس عام 1993 والمسجل ضمن قائمة التراث العالمى (يونسكو) عام 2002 وهو من أهم الأديرة على مستوى العالم والذى أخذ شهرته من موقعه الفريد فى البقعة الطاهرة التى تجسدت فيها روح التسامح والتلاقى بين الأديان ولقد بنى الإمبراطور جستنيان الدير ليشمل الرهبان المقيمين بسيناء بمنطقة الجبل المقدس منذ القرن الرابع الميلادى عند البقعة المقدسة التى ناجى عندها نبى الله موسى ربه وتلقى فيها ألواح الشريعة .

يحوى الدير منشئات مختلفة منها الكنيسة الرئيسية (كنيسة التجلى) التى تحوى داخلها كنيسة العليقة الملتهبة وكنائس جانبية صغيرة ، كما يشمل الدير كنائس فرعية ، قلالى للرهبان ،حجرة طعام ، معصرة زيتون ، منطقة خدمات ، معرض جماجم  والجامع الفاطمى ومكتبة تحوى 4500 مخطوط منها 600 مخطوط باللغة العربية علاوة على المطويات وهناك المخطوطات اليونانية  الأثيوبية ، القبطية ، الأرمينية ، السوريانية وهى مخطوطات دينية ، تاريخية  جغرافية ، فلسفية وأقدمها يعود للقرن الرابع الميلادى ،كما تحوى المكتبة عدد من الفرمانات من الخلفاء المسلمين  لتأمين أهل الكتاب.

أعاد الإمبراطور جستنيان بناء كنيسة العليقة الملتهبة التى بنتها الإمبراطورة هيلانة أم الإمبراطور قسطنطين فى القرن الرابع الميلادى وكانت قد تهدمت  وأدخلها ضمن كنيسته الكبرى التى أنشأها فى القرن السادس الميلادى وهى كنيسة التجلى وبنيت كنيسة التجلى بحجارة ضخمة من الجرانيت المنحوت  طول الكنيسة 40م وتشمل كنيسة العليقة المقدسة ، وعرضها 19.20م وتشمل الكنائس الفرعية وهى كنيسة طراز بازيليكى تنقسم  لصحن وجناحان  ويغطى الجزء العلوى من نصف قبة شرقية الكنيسة  فسيفساء تمتد إلى الجزء العلوى من الجدار الشرقى تصور تجلى السيد المسيح المخصصة له كنيسة التجلى ، وتعتبر من أقدم وأجمل فسيفساء فى الشرق ، مصنوعة من قطع صغيرة من الزجاج متعددة الألوان.

ويتم الدخول إلى كنيسة العليقة الملتهبة عن طريق بابين من الحجرتين على يمين ويسار شرقية الكنيسة تنخفض أرضيتها 70سم عن أرضية كنيسة التجلى ، مساحتها 5م طولاً 3م عرضاً و تحوى مذبح دائرى صغير مقام على أعمدة رخامية فوق بلاطة رخامية تحدد الموقع الحقيقى لشجرة العليقة ويقال أن جذورها لا تزال باقية فى هذا الموقع والآن توجد شجرة عليقة بالدير أصلها داخل الكنيسة وأغصانها خارجه ولا يدخل هذه الكنيسة أحد إلا ويخلع نعليه خارج بابها تأسياً بنبى الله موسى عليه السلام عند اقترابه من العليقة.

برج الناقوس بناه راهب من سيناء يسمى غريغوريوس عام 1817م  ويشمل تسع أجراس معدنية مهداه من الكنيسة الروسية عام 1817م ، وجرس خشبى قديم يستخدم يومياً ، أما الأجراس المعدنية فتستخدم فى الأعياد.

يضم الدير عدة آبار داخل أسواره منها بئر موسى شمال كنيسة التجلى وهى بئر قديمة مطوية بالحجر ، قيل هى أقدم من الدير وأنها البئر التى سقى منها نبى الله موسى غنم بنات الرجل الصالح شعيب وبئر العليقة بجانب العليقة الملتهبة ، وهى بئر عميقة مطوية بالحجر ، قيل أيضا أنها أقدم من الدير ، وبئر اسطفانوس جنوب غرب كنيسة التجلى وجنوب كنيسة اسطفانوس ، وماؤها عذب فهى التى يشرب منها الرهبان ، وفى تقاليدهم هى البئر التى حفرها اسطفانوس مهندس الدير وبجانبها شجرة سرو  كما يوجد ثلاثة آبار وثلاثة عيون بالحديقة خارج أسوار الدير.

وتتميز حديقة الدير بوجود  أشجار فاكهة مثل التين – العنب – الخوخ – المشمش – الكمثرى – البرتقال  وأشجار الزيتون واللوز وأشجار السرو والصفصاف  بالإضافة إلى الخضروات والبقول والأزهار مثل الورد – القرنفل والريحان وبالحديقة ثلاثة آبار وثلاثة ينابيع.

ويقع خارج أسوار الدير حجرة الجماجم الذى يطلق علىها  مقبرة الرهبان أو الطافوس ويقع مدفن الرهبان ومعرض الجماجم فى وسط حديقة  الدير ويدفن الرهبان موتاهم فى هذا المدفن ويتركون الجثث حتى تتحلل فينبشونها ويأخذون عظامها ويجعلونها فى معرض خاص قرب المدفن يطلق عليه كنيسة الموتى الذى يسمى الآن معرض الجماجم.

وتؤكد الأدلة الأثرية بناء الجامع داخل الدير فى عهد الخليفة الفاطمى الآمر بأحكام الله عام 500هـ 1106م والدليل الأثرى الأول هو وجود كرسى شمعدان من الخشب داخل الجامع عليه نص كتابى من عهد الإنشاء فيه اسم منشئ الجامع وهو أبى المنصور أنوشتكين الأمرى نسبة إلى الخليفة الآمر بأحكام الله الذى بنى هذا الجامع وثلاثة جوامع أخرى أحدهم فوق جبل موسى والآخران بوادى فيران كشفت عنهم الحفائر بسيناء أما الدليل الأثرى الثانى فهو نص محفور على واجهة منبر الجامع بالخط الكوفى يؤكد أن بناء الجامع كان فى عهد الآمر بأحكام الله الموجود اسمه بهذا النص وتاريخ الإنشاء واسم منشئ هذا المنبر المخصص للجامع وهو الأفضل بن بدر الجمالى عام 500هـ.

وبنى الجامع ثمرة العلاقات الطيبة بين المسلمين والمسيحيين التى بلغت ذروتها فى العصر الفاطمى ليصلى فيه قبائل سيناء الذين يقومون بخدمة الدير من قبائل الجبالية نسبة لجبل موسى وكذلك القبائل خارج الدير كما أن حب الفاطميون لإنشاء المساجد فى الأماكن المباركة دفعهم لإنشاء هذا الجامع بالوادى المقدس طوى وكان يمر به الحجاج المسلمون فى طريقهم لمكة المكرمة وتركوا كتابات تذكارية عديدة ما زالت على محراب الجامع إلى الآن.

يقع الجامع فى الجزء الشمالى الغربى داخل الدير ويواجه الكنيسة الرئيسية حيث تتعانق مئذنته مع برج الكنيسة وتخطيطه مستطيل جداره الجنوبى 9.88م ، الشمالى 10.28م ، الشرقى 7.37م ، الغربى 7.06م ارتفاعه من الداخل 5.66م ينقسم لستة أجزاء بواسطة عقود نصف دائرية ثلاثة عقود موازية لجدار القبلة وأربعة متعامدة عليه وله ثلاثة محاريب الرئيسى متوج بعقد ذو أربعة مراكز كالموجود فى الجزء القديم من الجامع الأذهر وله منبر خشبى آية فى الجمال يعد أحد ثلاثة منابر خشبية كاملة من العصر الفاطمى الأول منبر جامع الحسن بن صالح بالبهنسا بمحافظة المنيا والثانى منبر الجامع العمرى بقوص كما يشبه المنبر الخشبى بمسجد بدر الدين الجمالى الذى يعود تاريخه إلى 484هـ ، 1091م المنقول من عسقلان إلى الحرم الإبراهيمى بفلسطين وللجامع مئذنة جميلة من الحجر الجرانيتى تتكون من دورتين قطاعهما مربع فى منظر لا يتكرر ولن يتكرر إلا فى مصر هذا التعانق والوحدة التى تجمع الأديان فى بوتقة واحدة. 

ردًا على إيلون ماسك: المصريين بناة الأهرام والكائنات الفضائية خرافات

ردًا على المهندس والملياردير الأمريكي، إيلون ماسك الذى ذكر عبر موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، قائلاً إن الأهرامات المصرية بناها كائنات فضائية جاؤوا من أكوان أخرى نوضح أن هذه ليست المرة الأولى نرى من يشكك فى عظمة الحضارة المصرية فقد ادعى كاتب بريطانى أن حضارة أطلانتس، الأقدم على المصريين بـعشرة آلاف سنة وأصحابها هم من شيدوا الأهرامات وزعم «جيرى كانون» و«مالكوم هوتون»، المؤرخان البريطانيان لصحيفة «إكسبريس» البريطانية أن كتابهما حول عجائب الدنيا المتبقية من العالم القديم يشير إلى أن تمثال «أبوالهول» تم نحته من الصخور الطبيعية بالمنطقة قبل أن توجد الرمال وأنه سبق حضارة المصريين حيث يبلغ من العمر 12500 عام، ودللا على عدم بناء الفراعنة للأهرامات بأنه من المستحيل على أى حضارة بناء هرم مثل هذا بافتقاد آلات متطورة مدعين أن خطًا مباشرًا يربط الأهرامات بالقارة المغمورة أطلانتس

ودائمًا تتأتى هذه الادعاءات ناتج حقد منزوعى الحضارة ممن ليس لهم تاريخ وحضارة خالدة مثل الحضارة المصرية القديمة ونؤكد بناء قدماء المصريين للأهرامات بعدة حقائق أثرية حيث أن الملك خوفو هو أول من أمّن العمال ضد البطالة في التاريخ واتسم عصره بأنه أزهى عصور الدولة القديمة، وقد استفاد من أوقات البطالة البعيدة عن موسم الحصاد والرى والزراعة وهى مواسم العمل في مصر القديمة، ليقوم العمال بأعمال قومية عظيمة وأعمال إنتاجية ساهمت في الازدهار الاقتصادى في كل مناحى الحياة

وكان بناء الهرم مشروعًا قوميًا، وأنه وغيره من بيوت العبادة في مصر القديمة نفذت طبقا للقواعد التي أرساها إيمحوتب معبود الطب والهندسة وأول من استعمل الحجر في البناء ووضع نظرياته الإنشائية، وكان العمال يتسابقون طواعية في العمل على قطع الأحجار من المحاجر ونقلها والاشتراك في أعمال البناء وقبل البدء فى بناء الهرم قامت الحكومة ببناء مدينة للعمال والفنيين وسوقًا للتموين ومخبزًا ومخازن للغلال

وتعد مدينة عمال بناء الهرم أول مدينة عمالية في التاريخ تبنى بطريقة الإسكان الجاهز أو سابق التجهيز حيث تم توحيد نماذج تصميم المساكن لمختلف طبقات العمال والفنيين بتوحيد الأبعاد القياسية والأبواب والشبابيك والأسقف ليسهل تركيبها وفكها وبعد انتهاء بناء الهرم أهديت هذه الوحدات للعمال لتركيبها لهم في قراهم وهو ما وصفه مؤرخو عصر الأهرام بنهضة تعمير القرى.

وتم بناء الأهرامات عن طريق الجسور أو الطرق الصاعدة وقد أكد علماء الآثار سومرز كلارك وأنجلباك في كتابهما «فن البناء في مصر القديمة»، وإدوارز في كتابه «أهرام مصر» أثريًا على صحة ما ذكره المؤرخ الإغريقى «ديودور الصقلى» الذي زار مصر 60 – 57ق.م. بأن الهرم بنى بالطرق الصاعدة حيث كانوا يبنون طريقًا متدرج الارتفاع تجر عليه الأحجار ويتصاعد مع ارتفاع الهرم حتى يصل ارتفاعه فى النهاية إلى مستوى قمة الهرم نفسها ويلزم في نفس الوقت أن يمتد من حيث الطول وبعد انتهاء بناء الهرم يزيلون هذا الطريق.

 ومن الأدلة الأثرية التى تؤكد طريقة بناء الأهرامات بالطرق الصاعدة هو الهرم الناقص للملك سخم – سخت أحد خلفاء زوسر الذي اكتشفه العالم الأثرى زكريا غنيم عام 1953 وهذا الهرم قد أوقف العمل به قبل أن يتم لذلك لم يتم إزالة الطريق الصاعد الذي كان يستخدمه عمال البناء في نقل الأحجار كما عثر على بقايا هذه المنحدرات عند هرم أمنمحات في اللشت وهرم ميدوم كما ذكر عالم الآثار المصرى أحمد فخرى أن الطريق الذي يصعد فوقه زوار هرم خوفو في الناحية الشمالية للهضبة ليس إلا جسرًا مكونُا من الرديم المتخلف عن بناء الهرم وكان يستخدمه العمال لجلب الأحجار ومواد البناء الأخرى ويوجد حتى الآن بقايا طريق صاعد آخر على مسافة طويلة من الجهة الجنوبية وقد أقيمت عليه بعض منازل القسم الغربى من قرية نزلة السمان.

وفى نظرية المهندس الأمريكى أولاف تيليفسين في بحث منشور بمجلة التاريخ الطبيعى الأمريكية بأن الآلة التي استخدمها قدماء المصريين في رفع الأحجار تتكون من مركز ثقل وذراعين أحدهما طوله 16 قدم والآخر ثلاثة أقدام ويتم ربط الحجر في الذراع الثقيل بينما يتدلى من الذراع الطويل ما يشبه كفة الميزان ويضع العمال في هذه الكفة أثقالا تكفى لترجيحها على كفة الحجر وبهذه الطريقة يمكن رفع الأحجار الضخمة إلى أعلى بأقل جهد بشرى ممكن وأقل عدد من العمال وكان هناك عددًا محدودًا من هذه الآلات الخشبية التي يمكن نقلها من مكان لآخر.

وقد أكد عالم الآثار إدوارز على أن قدماء المصريين كانوا يبنون جسرًا رئيسيًا واحدًا بعرض واجهة واحدة من الهرم وهى الواجهة الشرقية في هرم خوفو وينقل على هذا الجسر الأحجار الثقيلة أما الجوانب الثلاثة الأخرى فكانت تغطى بمنزلقات وجسور أكثر ضيقا وانحدارًا وكانت الجسور الفرعية لنقل العمال والمؤن ومواد البناء الخفيفة.

وكانت طريقة بناء الأجزاء الداخلية في الهرم كالغرف والسراديب قد بنيت بالكامل قبل بناء الصخور الخشنة المحيطة بها، فعند وصول الهرم إلى الحد الذي يلزم فيه بناء سرداب أو غرفة أو ردهة فإنهم ينتهون من هذا الجزء أولا، ويستخدمون في بنائه أحجار جيدة مصقولة سواء من الحجر الجيرى أو الجرانيتى، وبعدها يرتفعون بجسم الهرم حول هذا الجزء الداخلى، ويقيمون فوقه السقف إذا كان مسقوفًا أو يتركون فيه الفتحات اللازمة لمواصلة البناء إذا كان ممرًا أو دهليزًا يراد اتصاله بجزء آخر يعلوه، وهذه الطريقة هي التي سمحت بوضع كتل الأحجار الضخمة والتماثيل والتوابيت داخل الغرف، لأن ضخامتها لا تسمح بمرورها من السراديب والدهاليز بعد البناء، مثل الناووس الجرانيتى داخل غرفة الملك والسدادات الجرانيتية الثلاث التي تغلق بداية الدهليز الصاعد والحقائق الأثرية والهندسية السابقة تدحض النظرية المعلن عنها تماما.

وتؤكد كل هذه الأدلة أن المصريين القدماء بناة الأهرامات دون مشاركة الجن أو كائنات فضائية أو أقوام  تتمسح فى عظمة الحضارة المصرية وأن الحضارة المصرية القديمة هي أول حضارة على ظهر البشرية نشأت مع ظهور إنسان الحضارة منذ عشرة آلاف عام، وهو الإنسان الذي عرف التشريع ونظام المعاملة وسخر الحيوان وسخر الطبيعة لمصالحه المشتركة، وقد عاش هذا الإنسان في وادى النيل منذ عشرة آلاف عام.

وهذا الإنسان الحضارى استخدم الأدوات الحجرية وعرف الزراعة وأنتج المحاصيل ولم يكن يعرف الكتابة وكانت نقوشه على الحجرأقرب للطلاسم السحرية وأشكال الزينة وكانت هذه الحضارة مقدمة لازمة لنشأة الحياة الاجتماعية في أطوار الثقافة والحضارة، وقد عاش هذا الإنسان في عصور ما قبل التاريخ في مصر ثم شرقًا إلى سوريا فالعراق فالهند فالصين فجنوب آسيا فاستراليا فأمريكا.

وقد اكتشف المصرى القديم الزراعة على ضفاف النيل، ثم اكتشاف المعادن، واستغل المناجم، وقد سجل المصرى القديم معالم حضارته العظيمة كنقوش ضخرية على جدران المعابد والمقابر للتعبير عن الجمال، فأنطق الصخر في شكل منحوتات خالدة، وجمع الفنان المصرى بين تمثال رمسيس الثانى وزوجته المحبوبة نفرتارى في منظر فريد حيث تجلس معه في محراب الخلود في واجهة معبدأبوسمبل.

ونؤكد أن أبوالهول لا يخفي مدينة سرية بنيت بواسطة حضارة مفقودة أو أن أبوالهول الذي يقع على السطح الرملي المواجه للهرم الأكبر في الجيزة ربما يكون بوابة مغارة من الأنفاق والممرات التي تقود لمدينة تحت الأرض والتي فقدت، «هذا الكلام مجرد فرقعة إعلامية لا علاقة لها بالعلم” ونوضح أن كل هذه الخرافات عن الحضارة المصرية تزيدها قوة وتؤكد عظمتها كما أنها دعاية سياحية مجانية للحضارة المصرية

الدكتور أحمد محمد على منصور مدير مركز دراسات الخطوط، مكتبة الإسكندرية شخصية كاسل الحضارة والتراث Ahmed.mansour@bibalex.org

  • المؤهـــــلات العلمية والشــــهـــادات الحـــــاصل علــــيهـــا:

المؤهل

تاريخه

التقدير

الجامعة

الكلية

التخصص

الدكتوراه

2016

مرتبة الشرف مع التوصية بالطبع على نفقة الجامعة والتبادل بين الجامعات

الإسكندرية

السياحة والفنادق

قسم الإرشاد السياحي

التسجيل لدرجة الدكتوراه

2013

 

الإسكندرية

السياحة والفنادق

قسم الإرشاد السياحي

التسجيل للسنة التمهيدية لدرجة الدكتوراه

2012-2013

 

الإسكندرية

السياحة والفنادق

قسم الإرشاد السياحي

ماجستير الإرشاد السياحي

2011

 

الإسكندرية

السياحة والفنادق

قسم الإرشاد السياحي

ماجستير المصريات

2010

امتياز

تورينو

الآداب

الآثار المصرية

منحة جامعة ليفربول

2009

 

ليفربول/انجلترا

الآداب

حضور المؤتمر التاسع للأبحاث الجارية في علم المصريات CREIX

منحة جامعة تورينو

2007

 

تورينو/إيطاليا

الآداب

الآثار المصرية

السنة التمهيدية للماجستير

2005

جيد جدًا

الإسكندرية

السياحة والفنادق

قسم الإرشاد السياحي

بكالوريوس السياحة والفنادق

2001

جيد جدًا (مع مرتبة الشرف)

الإسكندرية

السياحة والفنادق

قسم الإرشاد السياحي

  • النشر العلمي
  • ‘Ancient Voices from the Philae Island: The Heritage of Speaking Stone’, International Journal of Heritage and Museums Studies, Vol. 1 (2019), 15-30.
  • ‘Offering the Conical Turquoise at the Serabit el-Khadim Plateau: Iconographic and Textual Evidences”, ASAE 90 (2017).
  • ‘The Crucible Role of E-Learning in Egyptology: Hieroglyphs, Step by Step Website as a Case Study’, in Gloria Rosati and Maria Cristina Guidotti (eds.) Proceeding of Egyptology Congress held at Florence 2015 (Oxford, 2017), 362-367.
  • ‘Notes on the Role of #tm(w)/#tmty-ntr in Turquoise Mining Expeditions’, in: Liber Amicorum-Speculum Siderum: Nut Astrophoros: Papers Presented to Alicia Maravelia, (ed) Nadine Guilhou, Archaeopress Egyptology 17 (2016), 221-228.
  • Rosetta Stone: The Return of the Language of Ancient Egyptians (Alexandria, 2016).
  • The Digital Projects for Preserving the Cultural Heritage: An Implementation on the Digital Library of Inscriptions and Calligraphies’, Bulletin Alexandria Archaeological Society, Part II (2015), 517-527.
  • Turquoise in Ancient Egypt: Concept and Role, British Archaeological Reports (BAR 2602), 2014.
  • ‘The Birth of Writing in Anciet Egypt’, Scriptura Mundi, Rossen Milev (2014), 56-73.
  • ‘Writing: A Bridge of Civilzation’ The Writing and Scripts Center of the Bibliotheca Alexandrina, Scriptura Mundi, Rossen Milev (2014), 359-371.
  • ‘The Bulaq Press at the Bibliotheca Alexandrina’, Historical Aspects of Printing and Publishing in Languages of the Middle East, Papers from the Symposium at the University of Leipzig, September (2008), Islamic Manuscripts and Books 4, G. Roper (eds.), 287-315.
  • Hathor ‘Lady of turquoise’ or ‘Lady of Mefkat’ in the Nile Delta?
  • Textual Evidences Abgadiyat 8 (2013).
  • ‘The Inscriptions of Serabit el-Khadim: Formulaic Approach’, Abgadiyat 6 (2011).
  • ‘Mansour, Α.: «Opening Turquoise Galleries: Di­vi­ne Gift or Scientific Experience?», Ancient Egyptian Science & Meta–Physics: Quintes­cen­ce of Re­ligious Alle­go­ries, Roots of Scientific Thought: Proceedings of the 1st Egypto­lo­gical Conference of the Pa­tri­archate of Alexandria: 6th May 2011, Athens (Hellenic Institute of Egyptology, 2) 2012, in press.
  • ‘Bread in Ancient Egypt: Textual Evidence’ Bulletin of Ain-Shams University-Center for Papyrological Studies and Inscriptions (under printing).
  • ‘The Digital Projects for Preserving the Cultural Heritage: An Implementation on the Digital Library of Inscriptions and Calligraphies’, Bulletin Alexandria Archaeological Society (2014). Under printing.
  • Editor of Abgadiyat Journal. http://www.brill.com/publications/journals/abgadiyat 
  • Co-author and editor of the origins of Arabic printed book.
  • Co-author and editor of Bulaq Press Monograph.
  • Co-author and editor of Rose Al-Yusuf 80 Years of Journalism.
  • Co-author and editor of ‘knowledge documentation from Stone till Expresso Machine’.
  • Co-author and editor of Al-Arabi Magazine Catalogue.
  • Editor-in-Chief for Calligraphy Center Studies Series, such as
  • Copts and Society: Documented and historical Studies (Under Press)
  • Journey of Writing in Egypt,
  • Necropoles Memphiticae,
  • Reading Maya Glyphs, Proceeding of the First International Forum of Calligraphy, Writing and Inscriptions in the World throughout the Ages
  • Scripts
  • Lost Languages (The Enigma of The World's Undeciphered Scripts
  • The Ancient Egyptian language
  • The Fatimide inscriptions and writings on the architectural monuments (968/1171-358/567).
  • "A Study of some Coptic Papyri in the Coptic Museum",
  • Tuhaf El-Khawass Fi Taraf El-Khawass,
  • Cryptography in Ancient Egypt
  • Mauritanian Rock Art: A New Recording
  • Geography of Languages

الدورات والورش التدريبية

البرنامج

تاريخه

المركز

إدارة المشروعات البحثية

2013

الهيئة الألمانية للتبادل العلمي

التكنولوجيا وعلم الآثار

2012

مكتبة الإسكندرية

طرق البحث الأثري

2012

مكتبة الإسكندرية

LinkSCEEM & V-Must Thematic Workshop on Digital Cultural Heritage

2012

مكتبة الإسكندرية

 ورشة تنمية الشخصية القيادية

2012

الهيئة الألمانية للتبادل العلمي

ورشة تحليل أساليب التفكير المنطقي

2012

الهيئة الألمانية للتبادل العلمي

ورشة كتابة مقدمات المشروعات البحثية في العلوم الاجتماعية

2012

الهيئة الألمانية للتبادل العلمي

 ورشة النشر الأكاديمي

2012

الهيئة الألمانية للتبادل العلمي

  • الخبرات العملية :

الوظيفة

الشركة

الفترة

مدير

مركز الخطوط-مكتبة الإسكندرية

2018-حتى الآن

نائب مدير

مركز الخطوط-مكتبة الإسكندرية

2011-2018

عضو زائر

البعثة الفرنسية-العين السخنة-البحر الأحمر

2012

عضو زائر

البعثة الفرنسية-وادي جرف-البحر الأحمر

2012

عضو بعثة أثرية

البعثة الإيطالية-جزيرة نيلسون-الإسكندرية

2010

عضو بعثة أثرية

البعثة الإيطالية-مقبرة حاروا-الأقصر

2010/2012

 

  • المهارات الأكاديمية
    • رئيس تحرير حولية أبجديات، والتي يصدرها مركز الخطوط بمكتبة الإسكندرية.
    • رئيس تحرير لسلسلة كتب "دراسات في الخطوط"، والتي يصدرها مركز الخطوط بمكتبة الإسكندرية.
    • مؤلف مشارك في كتاب "مطبعة بولاق".
    • مؤلف مشارك في كتاب "رحلة الكتابة على أرض مصر".
    • مؤلف مشارك في كتاب "الكتاب العربي المطبوع من الجذور وحتى مطبعة بولاق".
    • مؤلف مشارك في كتاب "روزاليوسف ... 80 سنة صحافة".
    • مؤلف مشارك في كتاب "مجلة العربي ... ديوان الثقافة العربية".
    • محاضر عن الحضارة المصرية القديمة داخل مكتبة الإسكندرية.
    • المشاركة في ترجمة العديد من الإصدارات المتخصصة.
    • تسجيل العديد من البرامج التليفزيونية حول مجال اللغات والكتابات القديمة.
  • المؤتمرات العلمية
  • ‘The Role of the Writing Studies and Scripts Center in Digital Humanities: Production and Utilization of Resources: Digital Library of Inscriptions Website-Learn Hieroglyphic Website’. Council on Undergraduate Research: Learning through research, Washington University 2014.
  • 6th International Scientific Conference for TOURISM IN A CHANGING WORLD: OPPORTUNITIES & CHALLENGES from the 28th to 30th of April 2014 at Bibliotheca Alexandrina, Alexandria, Egypt. (2014).
  • The 39th Colloquium the Society for the Study of Egyptian Antiquities (Toronto, 2014).
  • International Conference. Alexandria: Current Archaeological Research and Future Perspectives Bibliotheca Alexandrina (2013).
  • Center for Papyrological Studies and Inscription Annual Conference, Cairo 2013.
  • The 5th International Non Latin Type Design Competition Granshan, Yerevan, Armenia 2012
  • The 4th International Symposium for the History of Printing in the Languages and countries of the Middle East, Bibliotheca Alexandrina 2011.
  • The first International Conference for the Coptic Studies, Bibliotheca Alexandrina 2010
  • Current Research in Egyptology, Liverpool, UK 2009.
  • Egyptology and Papyrology, Turin, Italy 2009.
  • The 10th congress of Egyptology at Rhodes, Greece 2008 on ‘The ancient Egyptian language Dictionary’.
  • Third International Symposium about History of Printing and Publishing in the Languages and Countries of the Middle East. Leipzig, Germany 2008.
  • الجوائز والمنح
    • جائزة الدولة التشجيعية في مجال العلوم الاجتماعية-فرع آثار وتاريخ، عام 2007 عن كتاب مطبعة بولاق
    • جائزة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي عن ترجمة كتاب "تاريخ الكتابة من العلامات التصويرية إلى الوسائط الإعلامية المتعددة"، كأفضل كتاب مترجم إلى اللغة العربية في مجال الآداب والإنسانيات. (مترجم مشارك)
    • جائزة الطالب المثالي على جامعة الإسكندرية عام 2000.
    • جائزة الطالب المثالي على كلية السياحة والفنادق، جامعة الإسكندرية عام 2000.
  • المهارات اللغوية :

نوعية المهارة  

المهارات

اللغات

اللغة

التحدث

القراءة

الكتابة

العربية

اللغة الأم

الإنجليزية

ممتاز

ممتاز

ممتاز

 

الفرنسية

ممتاز

ممتاز

ممتاز

 

الإسبانية

جيد

جيد

جيد

 

  • الصفات الشخصية

القيادة، الصبر، العمل الشاق، الدقة والانضباط في العمل، الحلول المبتكرة، الود، التفاهم، المشاركة، الإيجابية.

  • مهارات الحاسب الآلي
    • حاصل على الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر 3.
    • مهارات نظام تشغيل بيئة النوافذ (ويندوز)
    • مهارات ممتازة في برامج تصميم الكتب والصور.

 

أهلًا بالسياحة الأسبانية

أعلنت إسبانيا لمواطنيها، عبر صفحة وزارة الخارجية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، توصيات عامة حول السفر نصحت خلالها بعدم السفر إلا إلى مناطق ومراكز سياحية محددة وجاء من تلك المناطق التي أعلنتها إسبانيا آمنة، القاهرة، والإسكندرية، والأقصر، وأسوان، وساحل البحر الأحمر، وشرم الشيخ.

وفى ضوء ذلك نؤكد أن أسبانيا تعد من أنجح دول العالم سياحيًا من حيث التسويق السياحى حيث يدخلها 90 مليون سائح وهى مصدر الدخل الأول بها وقد قام الدكتور ريحان خلال تواجده مرافقًا لمعرض آثار شاركت مصر فيه بأيقونة سانت كاترين ببرشلونة بعمل دراسة لكافة أوجه النشاط السياحى بها وسر نجاحها لدرجة أن هناك كنيسة حديثة يعود تاريخها إلى عام 1885م ببرشلونة تحمل إسم العائلة المقدسة (ساجرادا فاميليا) يزورها حوالى 14 مليون زائر سنويًا مما يعادل زوار مصر كلها فى أكبر نسبة وصلت إليه قبل عام 2011

ورغم أن المقومات السياحية فى مصر وتنوعها تفوق أسبانيا بمراحل لكن إسبانيا تستأثر بعدد سياح يتجاوز 90 مليون سائح وهذه هى الأسباب:-

  • وجود ىخدمات سياحية متاحة للزوار والتى تشجع على زيارة كل موقع بها من وجود مراكز للمعلومات السياحية بالميادين العامة مزودة بخرائط للمواقع السياحية وكيفية الوصول إليها وأسعار الخدمات بها وخرائط لشبكة المترو والأتوبيس وكتيبات صغيرة بكل المواقع للتعريف بالخدمات السياحية المتوفرة
  • تتمتع أسبانيا بالاستغلال الأمثل للمواقع السياحية ففى المناطق الجبلية تجد شبكة تيليفريك تربطها بعضها البعض مع تيسير صعود هذه الجبال بالسيارات أو على الأقدام وبخصوص المنتجات التى تباع بالمواقع السياحية تكون مناسبة لطبيعة الموقع بحيث تربطك بالمكان وتختفى فى أسبانيا مظاهر التلوث السمعى والبصرى فيشعر الزائر بالارتياح النفسى فلا يقع بصره على شئ إلا وأحسس بجماله فهناك بانوراما للجمال فى كل موقع تتيح للزائر رؤية بصرية راقية لكل موقع على حده ورؤية بصرية لكل معالم المدن السياحية
  • أسبانيا كلها لوحات فنية لا تقبع داخل المعارض بل هى فى الشوارع والميادين ومحطات المترو الكبار والصغار يرسمون لوحات فى كل المواقع السياحية وأسبانيا كلها موقع سياحى كبير تستقبلك الزهور التى تصطف فى شرفات العمائر وعلى جانبى الطرقات وكأنهم فى عيد ربيع دائم ويلفت نظر زائرى أسبانيا احترام الحالات الخاصة وكبار السن فهناك تجهيزات كاملة بالمواصلات العامة لكيفية نزول سيارات المعوقين بسهولة والأماكن الخاصة بهم تترك فارغة إذ لم يتواجد أحد منهم مهما كان الأتوبيس مزدحمًا
  • أرصفة المشاه لا يزاحمهم فيها أحد وبها أماكن لسهولة تجاوزها للحالات الخاصة ومن كثرة مشاهدة الحالات الخاصة فى كل مكان على الشواطئ والمواقع السياحية تشعر بكم الخدمات المقدمة لهم ليستمتعوا بحياتهم دون معاناة وبخصوص أسعار الوجبات والمشروبات والمواصلات العامة وغيرها فهى معروفة مسبقًا لدرجة أنك يمكن أن تحسب تكلفة رحلتك اليومية كاملة قبل أن تغادر الفندق ومعظم المواقع بأسبانيا مفتوحة للزيارة ومنها المواقع الحكومية النوادى الرياضية الشهيرة كإستاد برشلونة وقد تجول فيه الدكتور ريحان بحرية كاملة دون ان يعترضه أحد
  • خصوص المتاحف وقد قمت بدراسة تفصيلية لطرق العرض المتحفى بمتحفين شهيرين ببرشلونة متحف تاريخ كتالونيا ومتحف آثار كتالونيا ففى متحف تاريخ كتالونيا تجد كل فاترينة عرض قصة الأثر كاملة خرائط توضيحية لموقع الكشف الأثرى وصورة للموقع وطريقة الكشف وشاشة عرض داخل الفترينة تشرح مراحل العمل الأثرى لكشف هذا الأثر كما يوجد رسم توضيحى لكيفية صناعة القطعة المعروضة وكيفية استعمالها وهناك ربط بين الماضى والحاضر ففى قاعة عرض أدوات وبذور خاصة بالزراعة تجد مزرعة بها نباتات البذور المعروضة وشرح كيفية طرق الرى عن طريق نموذج للساقية الخشبية التى كانت مستعملة وفى قسم خاص بالآثار المسيحية تم عمل ماكيتات كاملة من الخشب للأديرة والكنائس للتعرف على الطرز المعمارية والفنية وبالمتحف عدد من أجهزة الكمبيوتر لعرض أى معلومات خاصة بالقطع المعروضة

ويضم  متحف آثار كتالونيا آثار ما قبل التاريخ حتى العصور الوسطى تجد نموذج كامل لحياة الإنسان البدائى داخل أحد الكهوف وأدواته وحيواناته وفى صالة عرض عظام بشرية تجد نموذج كامل للمقابر المحفورة فى الصخر وطريقة الدفن والأدوات التى كانت توضع معه كما كان هناك الدفن داخل جرار من الفخار تم عمل نموذج لها وبداخلها العظام البشرية وبأحد الفتارين أدوات خاصة بالزينة للنساء خلفها رسم توضيحى لكيفية استخدامها والمتحف مزود بشاشتى عرض كبيرتين لعرض أفلام وثائقية عن أسبانيا وأقطار مختلفة شاهد منها فيلم عن مصر وعند دخول المتحف يوزع على الزوار مجانًا وممكن أن تكون ضمنية داخل تذكرة الدخول ولكن لا يشعر الزائر بذلك وخريطة كاملة لقاعات العرض مع شرح مختصر للمعروضات مع عدد من الكتيبات السياحية عن الاكتشافات الأثرية والمناطق المستخرجة منها القطع المعروضة

ونعرض نماذج من المواقع السياحية ببرشلونة

كنيسة العائلة المقدسة

بناها المهندس جودى منذ عام 1885م وهى بازيليكا على الطراز القوطى بشكل الصليب اللاتينى طولها 110م ارتفاعها 45م لها ثلاثة واجهات رائعة بكل واجهة أربعة أبراج مرتفعة تمثل الأناجيل الأربعة وقبتين كبيرتين تمثلان السيدة العذراء والسيد المسيح وتتكون من خمسة أروقة ومجاز قاطع وشرقية الكنيسة .

جبل مونجويك

يرتفع 173م فوق مستوى سطح البحر وترى من فوقه سحر بارشلونة ولقد سكنه الأيبيريين منذ القرن الثالث الميلادى ويعتبر اليوم أعظم متنزهات أوربا وعليه قلعة تعود لعام 1640م ومنذ عام 1960 أصبحت القلعة موقع المتحف العسكرى لجبل مونجويك .

بارك جويل

حديقة عامة منذ عام 1923م وتحوى موقع هام عبارة عن مكان متسع مكون من 84 عامود هو موقع السوق القديم وحدائق رائعة ومتحف المهندس جودى والموقع مسجل كتراث عالمى باليونسكو منذ عام 1984م .

قوس النصر وحديقة الحيوان

قوس النصر شيده المهندس جوزيف فيلاسيكا من الطوب الأحمر وعناصر زخرفية من الحجر وتحوى حديقة حيوان بارشلونة الغوريلا الألبينو (ذات الجسم والوجه والشعر الأبيض) وهى النموذج الوحيد فى العالم كما تحوى عروض دولفين جميلة

متاحف مختلفة

متحف بيكاسو الذى افتتح 1963م ويشمل اللوحات الأصلية التى رسمها بيكاسو وأقيم المتحف فى قصر من القرن الثامن عشر ومتحف النسيج الذى أقيم فى قصر من القرن السادس عشر ومتحف الفن الحديث الذى افتتح 1995م وشيده المهندس ريتشارد مير

وأطالب بسفر وفد رفيع المستوى على رأسه معالى الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار برفقة خبراء فى الآثار والسياحة وإعلاميين من المتخصصين فى السياحة والآثار لدراسة كل أوجه التعاون السياحى بين مصر وأسبانيا وتبادل الخبرات السياحية خاصة فى التسويق والتنشيط السياحى والتنشيط السياحى المتبادل بين البلدين وعمل بروتوكولات واتفاقيات سياحية أثناء هذه الزيارة الهامة

فكرة " حقوق الملكية الفكرية والآثار" للدكتور عبد الرحيم ريحان بكتاب دولى إصدار الجامعة البريطانية

عرضت فكرة ومشروع الدكتور ريحان “حقوق الملكية الفكرية والآثار فى ضوء القوانين المنظمة – التحديات والحلول وآليات التنفيذ” بالمشاركة مع الفنانة التشكيلية علياء على أحمد والذى حصلت على المركز الثالث فى المسابقة فى كتاب دولى أصدره مركز فاروق الباز للاستدامة ودراسات المستقبل بالجامعة ىالبريطانية بمصر باسم " حقوق حضارة لبناء حضارة" من إعداد الدكتور أحمد راشد كما نشر بالمجلد مقال  للدكتور عبد الرحيم ريحان عن رؤيته فى المسابقة وفكرة حقوق حضارة لبناء حضارة وسبل تطويرها واستمرارها حتى لا تتوقف عند حد المسابقة

تمت المسابقة برعاية أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا ومركز فاروق الباز للاستدامة ودراسات المستقبل بالجامعة البريطانية فى مصر وصاحب الفكرة ومتبنيها الدكتور أحمد راشد أستاذ العمارة بالجامعة البريطانية وتم توزيع شهادات التقدير فى الحفل الختامى بأحد الفنادق بالقاهرة فى حضور كبار العلماء ومنهم العالم الشهير الدكتور مصطفى السيد والدكتور محمد الكحلاوى الأمين العام للاتحاد العام للآثاريين العرب فى حفل بأحد الفنادق 30 نوفمبر 2019 وصدر هذا الإسبوع  المجلد الدولى الهام باللغة العربية والإنجليزية باسم " حقوق حضارة لبناء حضارة"

تتضمن الفكرة دراسة كافة العيوب بالاتفاقيات الدولية مثل اتفاقية الويبو واتفاقية اليونسكو 1970 وقانون حماية الآثار المصرى والتى تقف عائقًا ضد ضمان حقوق للآثار المصرية المعروضة بالمتاحف العالمية والمستنسخة والتى تباع من آن لآخر فى صالات المزادات الدولية

وقد تجاهلت "الويبو" أول اتفاقية دولية حول الملكية الفكرية والذى بدأ سريانها فى منتصف 1995 حقوق الحضارة رغم أنها تضمنت كافة الجوانب الذى يتفوق فيها الغرب ليدفع الشرق الثمن وتجاهلت حقوق الحضارة ليستمر استنزاف حضارة الشرق دون حقوق أدبية و مادية ويمكن طلب وضع الآثار بندًا فى الاتفاقية بعد تحديد تعريف دولى لها وبذلك يتوافر لكل آثار العالم خارج موطنها حماية دولية

كما تجاهلت اتفاقية اليونسكو (1970) النص القانونى الدولى الوحيد لمكافحة الاتجار غير المشروع بالتحف الفنية والمنظم لآلية عودة القطع الفنية التى تم الحصول عليها بشكل غير شرعى إلى بلادها الأصلية حق الدول الموقعة عليها ومنها مصر فى المطالبة بعودة آثارها التى نهبت قبل عام 1970 كما وضعت قيودًا على المطالبة بعودة لآثار التى نهبت بعد عام 1970 بتقديم وثائق ملكية وأن الآثار مسجلة لديها وهذا لا يتوافر لكل الآثار التى تهرب ناتج الحفر خلسة ويمكن المطالبة بتعديلها

وهناك مادة وجب تعديلها على وجه السرعة فى قانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 1983 والمعدل بالقانون رقم 3 لسنة 2010  والمعدل بالقانون رقم 91 لسنة 2018 يتضمن فى المادة 8 " تعتبر جميع الآثار من الأموال العامة - عدا الأملاك الخاصة والأوقاف - حتى لو وجدت خارج جمهورية مصر العربية وكان خروجها بطرق غير مشروعة" وشرط خروجها بطرق غير مشروعة يعطى الفرصة للجانب الآخر فى التلاعب فى المشروعية فهناك رأس نفرتيتى بمتحف برلين خرجت بطرق غير مشروعة ويصر الجانب الآخر أنها مشروعة كما أنها تتجاهل الآثار التى تخرج بالحفر خلسة لآنها غير مسجلة باعتبارها لم تتم بشكل علمى عن طريق وزارة السياحة الآثار وهى معظم الآثار التى تباع بالمزادات خارج مصر وتسعى المبادرة لوضع فقرة " بصرف النظر عن طريقة خروجها" وبهذا تصبح كل الآثار خارج مصر من الأموال العامة المصرية ولنا حقوق ملكية فكرية فى عرضها بالمتاحف مع حقنا فى المطالبة بعودتها

كما طالبت المبادرة بتطبيق التجربة الإيطالية حيث أن القوانين المحلية لها قوة القانون الدولى وقد استعادت إيطاليا مائة قطعة أثرية من متحف بول جيتى الأمريكى والمتاحف الأمريكية بوضع مادة فى القانون الإيطالى تتيح لهم مقاضاة مديرى المتاحف المتواجدة بها آثارًا إيطالية

كما تضمنت عدة اقتراحات وتوصيات لضمان تحقيق كل ما سبق ومنها تحويل إدارة الآثار المستردة بوزارة الآثار إلى هيئة مستقلة تحت اسم " هيئة الآثار المستردة" كهيئة المتحف المصرى الكبير تتبنى تنفيذ التوصيات السابق ذكرها، إنشاء شرطة خاصة تحت اسم "شرطة مكافحة تهريب الآثار" تكون مهمتها منع تهريب وسرقة الآثار والحفر خلسة

كما أوصت بملاحقة الدول التى تقتنى آثارًا مصرية وترفض عودتها إعلاميًا داخل مصر وخارجها باستخدام عدة لغات وتعاون المرشدين السياحيين المصريين واتحاد المرشدين السياحيين العرب لتوصيل هذه الرسالة للسياح فى الداخل ولشعوب هذه الدول فى الخارج ودعم فكرة ومبادرة "حقوق حضارة لبناء حضارة" الذى أطلقها  الدكتور أحمد راشد الأستاذ بالجامعة البريطانية منذ نوفمبر 2017 وتبنتها أكاديمية البحث العلمى

"حقوق حضارة لبناء حضارة من الأجداد الى الأحفاد" كتاب جديد للدكتور أحمد راشد إصدار الجامعة البريطانية

صدر هذا الإسبوع كتاب "حقوق حضارة لبناء حضارة من الأجداد الى الأحفاد" للدكتور أحمد راشد أستاذ الهندسة المعمارية بكلية الهندسة بالجامعة البريطانية عن مركز فاروق الباز للاستدامة ودراسات المستقبل بالجامعة ىالبريطانية متضمنًا مبادرة وطنية بدعم ورعاية أكاديمية البحث العلم والتكنولوجيا

وصرح الدكتور أحمد راشد لكاسل الحضارة والتراث بأنه في الوقت الذي تُفرض فيه قوانين وقواعد صارمة فيما يتعلق بحقوق الملكية الفكرية على مستوى العالم سواءً كانت هذه الحقوق خاصة بالأعمال الفنية أو الإنتاج الأدبي أو العلامات التجارية للشركات وما إلى ذلك يتم استغلال الحضارة المصرية متمثلا في تراثها من درر وكنوز تعرض في جميع متاحف العالم، مثل رأس نفرتيتي وحجر رشيد ومعبد دندور وغيرها من مقابر وتوابيت وقطع غالية من التراث الاصيل، أو في صور مشروعات ربحية من تقليد التراث مثل مستنسخ مقبرة توت عنخ آمون أو فنادق وملاهي ومتنزهات، أو تلك التجارة الرائجة من الهدايا والتذكاريات مستمدة من الحضارة المصرية القديمة.

 ومع معاناة الحضارة في مصر من مشاكل متعددة متراكمة، تتربح العديد شركات وهيئات في العالم من استغلال الحضارة بمليارات من العوائد دون أدنى اعتبار لحقوق الشعب المصري مبدع أرقي حضارة إنسانية مثبتة في التاريخ.

ويضيف الدكتور أحمد راشد بأن حقوق حضارة لبناء حضارة هي أحد المشاريع والمبادرات البحثية القومية بثمول ورعاية أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والتي اضطلع بها مركز فاروق الباز للاستدامة ودراسات المستقبل في الجامعة البريطانية في مصر ابتداءً من نوفمبر 2017 وعلى مدار عامين واشتملت على ثلاثة محاور: البحث العلمي، وبناء رأي عام بين الباحثين والمهتمين بدارسة الحضارات في مصر والعالم، ومسابقة قومية لطرح الافكار والدراسات والسيناريوهات من كافة التخصصات للبحث عن تلك الحقوق.

وينوه الدكتور أحمد راشد إلى أن هذا الكتاب يعد وثيقة تسرد ملامح المشروع والخطوات الممنهجة التي تمت على المحاور الثلاثة على مدار العامين لطرح الفكرة وأهدافها من ندوات ومؤتمرات ومطبوعات ووسائل الاعلام وأفلام ثم مرحلة إشراك المجتمع المصري من خلال مسابقة وطنية نتجت عنها أفكار وطاقات للحوار مع العالم، ثم كانت مرحلة الحوار الدولي من خلال زيارات استطلاعية للولايات المتحدة تأكد معها جدوى وقيمة الحملة، ومعها تم تأسيس علم ومفهوم حقوق حضارة ومخرجات متعددة مثل "مبنى حقوق حضارة" و"سياحة حقوق حضارة" وافكار منبثقة من البحث العلمي سيكون لها مشروعات وتطبيقات مستقبلية، ومن المؤكد أنه سيتبعها مراحل أخرى في ماراثون حقوق حضارة لبناء حضارة.

افتتاح متحف شرم الشيخ يكمل منظومة السياحة الشاملة بشرم الشيخ

إشتهرت شرم الشيخ بسياحة المؤتمرات والسياحة الترفيهية الخاصة بالرياضيات البحرية واليخوت والشواطئ الخلاّبة علاوة على سياحة ثقافة البادية والخيمة البدوية وبعد افتتاح متحف شرم الشيخ ستكتمل منظومة السياحة الشاملة لكل المقومات وأهمها السياحة الثقافية الخاصة بالآثار

ومن المعروف أن رواد المؤتمرات فى شرم الشيخ عن طريق الطيران العارض أو الشارتر  من خلال رحلات خاصة لزيارة  شرم الشيخ فقط كانوا يعودون إلى بلادهم دون مشاهدة آثار مصر محط أنظار العالم وبوجود المتحف سيشجع الطيران العارض إلى شرم الشيخ بحيث يقضى الزائر عدة ليالى سياحية بين شرم الشيخ والغردقة يستمتع بكل مقومات السياحة من سياحة الآثار والسياحة الترفيهية وثقافة البادية مع توافر أكبر متحفين للآثار بشرم الشيخ والغردقة

وسيعرض متحف شرم الشيخ القطع الأثرية المستخرجة من المواقع الأثرية بسيناء ومدن القناة ضمن الآثار المختلفة من أنحاء الجمهورية مما يتيح للزائر التعرف على الاكتشافات الأثرية فى سيناء ومدلولاتها الحضارية كما أن المتحف سيمثل نافذة على المنتجات البدوية السيناوية لوجود بازارات ومتاجر للحرف الأثرية كما سيساهم فى تنشيط السياحة فى كل جنوب سيناء بما تمتلكه من مقومات متعددة فى محافظة واحدة تشمل السياحة الروحية المرتبطة بالحج إلى سانت كاترين ملتقى الأديان والسياحة البيئية المتمثلة فى محميات طبيعية نادرة والسياحة العلاجية المتمثلة فى الكهوف الكبريتية والرمال البيضاء

الأستاذ الدكتور فهيم فتحى إبراهيم عطا الله أحمد حجازى .أستاذ العمارة والآثار الإسلامية– ووكيل كلية الآثــار لشئون التعليم والطلاب – جامعة سوهاج شخصية كاسل الحضارة والتراث

                                                                                    البريد الإليكتروني :عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الوظائف :

  • عين معيدا بقسم الآثار الإسلامية بكلية الآداب جامعة أسيوط عام 1994م.
  • عين مدرسا مساعدا بقسم الآثار الإسلامية بكلية الآداب بجامعة جنوب الوادى عام 2001م.
  • عين مدرسا بقسم الآثار الإسلامية بكلية الآداب بجامعة سوهاج 2007م .
  • عين أستاذا مساعدا(مشاركا) بقسم الآثار الإسلامية بكلية الآداب بجامعة سوهاج 2012م .
  • عين أستاذا بقسم الآثار الإسلامية بكلية الآثار بجامعة سوهاج 2017م .
  • عين وكيلا لشئون التعليم والطلاب لكلية الاثار جامعة سوهاج عام 2018م .

المؤهلات العلمية: -

  • ليسانس الآداب بسوهاج(الآثار الإسلامية ) – جامعة أسيوط عام 1992 م بتقدير جيد جداً .
  • تمهيدي ماجستير عام 1995 م من كلية الآداب بسوهاج – جامعة أسيوط .
  • ماجستير الآثار الإسلامية بعنوان " دراسة مقارنة لأساليب التخطيط فى العمائر الدينية السلجوقية والمصرية حتى نهاية العصر المملوكى " بتقدير ممتاز , عام 2001 م من كلية الآداب بسوهاج – جامعة جنوب الوادى .

- دكتوراه الآثار الإسلامية بعنوان : " خانات الطرق فى عهد سلاجقة الأناضول 470 – 708 هـ / 1077 – 1308 م دراسة أثرية معمارية  عام 2007 م بمرتبة الشرف الأولى مع التوصية بطبع الرسالة على نفقة الجامعة وتبادلها مع الجامعات الأخرى من كلية الآداب بسوهاج _ جامعة سوهاج .

التخصص ا لعام :

    الآثار الاسلامية

التخصص الدقيق :

    العمارة الاسلامية (عمارة شرق العالم الاسلامى).

المهارات والشهادات الاكاديمية : -

  • الحصول على شهادة " دورة إعداد المعلم الجامعى" المنعقدة بكلية التربية بسوهاج – جامعة جنوب الوادى فى الفترة من 9/3/ الى 27/3/1996م.
  • الحصول على شهادة إتمام دورة اللغة الانجليزية من مركز اللغة الانجليزية بجامعة جنوب الوادى فى أكتوبر 1998م بتقدير "ممتاز".
  • الحصول على شهادة إتمام دورة اللغة الفرنسية رقم (5) فى الفترة من 30/9 الى 3/11/2001م من قسم الغة الفرنسية – كلية الآداب بسوهاج – جامعة جنوب الوادى .
  • الحصول على شهادة التويفل" TOEFL" من مركز الاميديست"AMIDEAST"   بالقاهرة فى 18/6/2001م.
  • الحصول على شهادة مستوى اللغة التركية ( المستوى الثانى ) من المركز الثقافى التركى فى الفترة من 11 / 10 / 2004 م إلى 27 / 11 / 2004 م بتقدير جيد .
  • الحصول على شهادة رخصة القيادة الدولية ( ICDL ) فى الفترة من 4 / 12 / 2004 إلى 4 / 3 / 2005 م.
  • الحصول على شهادة الـ ICTP "".
  • الحصول على شهادة الفوتوشوب " Photoshop " .
  • الحصول على شهادة برنامج "استخدام التكنولوجيا فى التدريس " فى الفترة من 20/2 الى 22/2/2007م.
  • الحصول على شهادة برنامج :"أخلاقيات وآداب المهنة "من :24/2 إلى 26/2/2007م.
  • الحصول على شهادة برنامج" تنمية مهارات العرض الفعال" فى الفترة من :6/3 الى 8/3/2007م.
  • الحصول على شهادة برنامج "الاتجاهات الحديثة فى التدريس "فى الفترة من :13/3 الى 15/3/2007م.
  • الحصول على شهادة برنامج "نظم الساعات المعتمدة " فى الفترة من :4/9 الى 6/9/2007م.
  • الحصول على شهادة برنامج "نظم الامتحانات وتقويم الطلاب " فى الفترة من 8/9 الى 10 /9/2007م.
  • الحصول على شهادة برنامج " معايير الجودة فى العملية التعليمية " فى الفترة من :27/10 الى 29/10/2007م.
  • الحصول على شهادة برنامج "العرض الفعال "فى الفترة من :17/11 الى 19/11/2007م .
  • الحصول على شهادة برنامج "مشروعات البحوث التنافسية و المحلية "فى الفترة من :12/1 الى 14/1/2008م.
  • الحصول على شهادة برنامج "النشر العلمى "فى الفترة من :23/2 إلى 25/2/2008م .
  • الحصول على شهادة دورة " توصيف وتقرير البرامج والمقررات الدراسية " من مركز الجودة الاعتماد بالجامعة فى الفترة من 1 نوفمبر الى 2 نوفمبر 2008م.
  • الحصول على شهادة "برنامج تنمية المهارات الإدارية للقيادات الأكاديمية" من خلال مشروع التطوير المستمر والتأهيل للاعتماد" "خلال الفترة من28/4/2013م إلى 30/4/2013م.
  • الحصول على شهادة " برنامج إدارة الأزمات" من خلال مشروع التطوير المستمر والتأهيل للاعتماد" "خلال الفترة من25/5/2013م إلى 26/5/2013م.
  • الحصول على شهادة دورة " الإسعافات الأولية " والتى عقدت بكلية الآداب بالتعاون مع كلية التمريض بجامعة سوهاج فى الفترة من 25الى 26 نوفمبر 2013م .
  • الحصول على شهادة من وحدة ضمان الجودة والاعتماد بالكلية بجامعة سوهاج على المشاركة الفعالة فى أعمال الجودة ، وقد أظهر كفاءة ودراية بكافة معايير الاعتماد 2015م .
  • الحصول على شهادة ورشة عمل الحادية عشر والتى نظمها المعهد الفرنسى للآثار الشرقية بالقاهرة ، فى 11 مارس 2015م بمقر جامعة سوهاج فى منهجية البحث العلمى بعنوان " كيفية النشر فى مجال الآثار والتاريخ " .
  • الحصول على شهادة من وحدة الخدمات الالكترونية بكلية الآداب جامعة سوهاج , بعنوان " التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد " فى الفترة من 4/12/2017م حتى 6/12/2017م .

شهادات شكر وتقدير : -

  • شهادة شكر وتقدير من أكاديمية الدراسات الإسلامية بجامعة مالايا بماليزيا للمشارك الفعالة ببحث بعنوان " البيمارستان السلجوقى فى الأناضول " فى المؤتمرالعالمى للتاريخ والحضارة الإسلامية ، والذى عقد فى جامعة مالايا فى كوالالمبور بماليزيا فى الفترة من 10-11/10/2011م .
  • شهادة شكر وتقدير من مركز عمارة التراث( إيوان) بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بغزة بفلسطين للمشارك الفعالة ببحث بعنوان " المدارس السلجوقية فى الأناضول دراسة معمارية وثائقية " فى المؤتمر الدولي الثالث للتراث المعماري(الحفاظ المعماري تجارب وحلول) مؤتمر علمي محكم ينظمه مركز إيوان لعمارة التراث بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بغزة بفلسطين فى الفترة من 26-27/ 2011م.
  • شهادة من مركز الدراسات البردية والنقوش بجامعة عين شمس للمشاركة فى المؤتمر الدولى الثالث (الحضارات القديمة التأثير والتأثر)والذى عقد بجامعة عين شمس فى الفترة من 26-28/3/2012م، ببحث بعنوان " مدرسة قره طاى بقونية دراسة آثارية فنية  " .
  • شهادة شكر وتقدير من كلية الآداب جامعة قناة السويس للمشاركة فى المؤتمر الدولي الخامس "العرب والترك عبر العصور"الذي نظمه قسم التاريخ والحضارة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية  جامعة قناة السويس- فرع الإسماعيلية  فى الفترة من 4-  6 مارس 2013م" ، ببحث مقبول فى هذا المؤتمر بعنوان "منشآت المرأة فى العصر السلجوقى فى بلاد الأناضول " .
  • شهادة شكر وتقدير من كلية الآداب جامعة القاهرة على المشاركة في المؤتمر الدولى "التراث فى الآداب الشرقية "  والذي عقد في الفترة من 30- 31 مارس 2013م بكلية الآداب جامعة القاهرة  ، ببحث بعنوان  “ الحمامات  السلجوقية في بلاد الأناضول دراسة أثارية معمارية .”
  • شهادة شكر وتقدير من رابطة اتحاد الجامعات الإسلامية على المشاركة في المؤتمر العالمي بعنوان " عمارة المساجد في الحضارة الإسلامية بين  الثوابت والمتغيرات" والذي عقد في كلية الهندسة - بالجامعة الإسلامية -  بغزة  في الفتره من 21/4/2013---24/4/2013، وذلك ببحث بعنوان " أضواء جديدة على المساجد السلجوقية فى بلاد الأناضول ".
  • شهادة شكر وتقدير من الجامعة الإسلامية بغزة على المشاركة في المؤتمر العالمي بعنوان " عمارة المساجد في الحضارة الإسلامية بين الثوابت والمتغيرات" والذي عقد في كلية الهندسة - بالجامعة الإسلامية -  بغزة  في الفترة من 21/4/2013-24/4/2013، وذلك ببحث بعنوان " أضواء جديدة على المساجد السلجوقية فى بلاد الأناضول ".
  • شهادة شكر وتقدير من كلية الآثار جامعة القاهرة على المشاركة فى المؤتمر الدولى الأول بعنوان " الآثار الإسلامية فى المشرق الاسلامى" والذى عقد فى الفترة من 8-12 ديسمبر2013م ببحث بعنوان " ألقاب السلاطين على العمائر السلجوقية فى بلاد الأناضول- دراسة فى تحليل المضمون - .
  • شهادة من مركز الدراسات البردية والنقوش بجامعة عين شمس للمشاركة فى المؤتمر الدولى السادس (الموروثات القديمة بين الشفاهية والكتابية والتجسيد) والذى عقد بجامعة عين شمس فى الفترة من 31مارس-2ابريل2015م، ببحث بعنوان " دراسة ونشر لدرهم نحاسى ارتقى المحفوظ فى متحف كلية الاداب جامعة سوهاج".
  • شهادة شكر وتقدير للمشاركة فى المؤتمر العالمي السادس للتسويق الإسلامي"أفضل مؤتمر تسويق في العالم: نحو نظام اقتصادي إسلامي بديل" والذى نظمته الهيئة العالمية للتسويق الإسلامي في اسطنبول فى الفترة من 6 – 8 مايو 2015، وذلك لإلقاء بحث بعنوان : " عمارة الوقف فى  العصر السلجوقى  فى بلاد الأناضول".
  • شهادة شكر وتقدير من الجمعية الأردنية لتاريخ العلوم بعمان للمشاركة في المؤتمر الدولى الثامن للجمعية بعنوان "المدرسة في الحضارة العربية الإسلامية" ، في رحاب المركز الجغرافي الملكي الأردني وبالتعاون معه يومي 10،11 من ذي القعدة 1436هـ الموافق 24-27 أغسطس 2015م.
  • شهادة شكر وتقدير من مركز الدراسات البردية والنقوش بجامعة عين شمس للمشاركة فى المؤتمر الدولى السابع  فى الفترة من 29 – 31 مارس 2016، ببحث بعنوان " أرباب الوظائف والحرف فى العصر السلجوقى من خلال النقوش الكتابية والوقفيات " .
  • شهادة شكر وتقدير من مركز الدراسات البردية والنقوش بجامعة عين شمس للمشاركة فى المؤتمر الدولى الاول  فى الفترة من 28 – 30 مارس 2017م، ببحث بعنوان " منشأت الوزراء والامراء العصر السلجوقى فى بلاد الاناضول " .
  • شهادة شكر وتقدير من كلية الآداب جامعة سوهاج للمشاركة فى مؤتمر التنمية السياحية لمحافظة سوهاج عام 2016، ببحث بعنوان " إعادة تأهيل الأثر كمحور من محاور التنمية السياحية فى محافظة سوهاج  " .
  • شهادة شكر وتقدير من كلية الآداب جامعة سوهاج على الترقية لدرجة أستاذ مساعد(أستاذ مشارك) للعام الجامعى 2012-2013م.
  • شهادة شكر وتقدير من كلية الآداب جامعة سوهاج على المشاركة الفعالة فى الإشراف على انتخابات اتحاد الطلاب والتى أجريت عقب ثورة 25 يناير 2011م وذلك خلال الفترة من 15 /3/2011 وحتى 10/4/2011م.
  • شهادة شكر وتقدير من نادي أعضاء هيئة التدريس بجامعة سوهاج على الترقية لدرجة أستاذ مساعد(أستاذ مشارك) للعام الجامعى 2012-2013م.
  • شهادة شكر وتقدير من كليتى التمريض والآداب على إقامة وتنسيق دورة " الإسعافات الأولية" بكلية الآداب فى الفترة من 25 الى 26 نوفمبر 2013م .
  • شهادة شكر وتقدير من كلية الآداب جامعة سوهاج على الاشراف والمشاركة الفعالة فى انجاح الندوة التى القيت برحاب جامعة سوهاج بعنوان " التعامل مع الاجسام الغريبة والمفرقعات " والتى القيت يوم الثلاثاء الموافق 17/3/2015م، والتى حاضر فيها سيادة العقيد /علاء السعيد مدير الحماية المدنية بمحافظة بسوهاج و الرائد /شادى نجيب رئيس قسم المفرقعات بالمحافظة .
  • شهادة شكر وتقدير من كلية الآداب جامعة سوهاج على المشاركة الفعالة فى ملتقى التوظيف الثانى والمشاركة المجتمعية  فى أبريل 2015م .
  • شهادة شكر وتقدير من كلية الآداب جامعة سوهاج على المشاركة الفعالة فى إنجاح الأسبوع البيئى  بكلية الآداب جامعة سوهاج فى الفترة من 27- 30 /3 /2016م .
  • شهادة شكر وتقدير من كلية الآثار جامعة سوهاج على المشاركة فى إنجاح الأنشطة الطلابية  كمستشار للأسر الطلابية عام 2017م بكلية الآثار.
  • شهادة شكر وتقدير من نادى إدفا الرياضى بمحافظة سوهاج على التقدم والتفوق العلمى بالقرية .
  • شهادة شكر وتقدير من كلية الآداب جامعة سوهاج على المشاركة الفعالة فى ملتقى التوظيف الثاني والمشاركة المجتمعية  في أبريل 2015م .
  • شهادة شكر وتقدير من كلية الآداب جامعة سوهاج على المشاركة الفعالة فى إنجاح الأسبوع البيئي  بكلية الآداب جامعة سوهاج فى الفترة من 27- 30 /3 /2016م .
  • شهادة شكر وتقدير من كلية الآثار جامعة سوهاج على المشاركة الفعالة والايجابية فى إنجاح الأنشطة الطلابية  كمستشار للأسر الطلابية عام 2017م بكلية الآثار.
  • شهادة شكر وتقدير من كلية الآداب جامعة سوهاج على المشاركة الفعالة فى دعم الكلية للحصول على الاعتماد و الجودة  2017م .
  • شهادة شكر وتقدير من الجمعية الأردنية لتاريخ العلوم بعمان للمشاركة في المؤتمر الدولى التاسع للجمعية بعنوان "البيمارستان في الحضارة العربية الإسلامية" ، في رحاب جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية  يومي 10-12 اكتوبر 2017م.
  • شهادة شكر وتقدير من كلية الآداب جامعة قناة السويس للمشاركة المؤتمر العلمي الدولي الخامس" الحضارة والتراث العربي والإسلامي , إبداع وأصالة" بجامعة قناة السويس ، الذي نظمه قسم التاريخ والحضارة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية , جامعة قناة السويس- فرع الإسماعيلية , وذلك ببحث بعنوان "دار الحديث فى العصر السلجوقى فى بلاد الاناضول " , فى خلال الفترة من 10-11 ابريل  2018م.
  • الحصول على شهادة دورة " الإسعافات الأولية " والتى عقدت بكلية الآثار بالتعاون مع كلية التمريض بجامعة سوهاج 30اكتوبر 2018م .
  • الحصول على شهادة دورة " الإسعافات الأولية " والتى عقدت بكلية الآثار بالتعاون مع كلية التمريض بجامعة سوهاج نوفمبر 2019م.

النشاط العلمي  والثقافي:

  • التحق بمركز "ارسيكا" فى استانبول بناء على توجيه دعوة رسمية من المركز فى عام 2002م لمدة شهرين.
  • التحق بقسم تاريخ الفن بجامعة ارجياس بقيصرى بجمهورية تركيا لمدة عام فى بعثة علمية لرسالة الدكتوراه فى الفترة من 3/12/2005م الى 3/12/2006م.
  • حضور ندوة الآثار الإسلامية فى شرق العالم الاسلامى فى الفترة من 30/نوفمبر الى 1 ديسمبر 1998م.
  • عقد سيمنار علمى عن رسالة الدكتوراه بعنوان" خانات الطرق فى عهد سلاجقة الأناضول 470 – 708 هـ / 1077 – 1308 م، بقسم تاريخ الفن بجامعة ارجياس بقيصرى بجمهورية تركيا،حضره المشرف العلمى ورئيس القسم وطلبة الليسانس وطلبة الدراسات العليا فى عام 2006م.
  • حضور الندوة العلمية التى نظمها قسم تاريخ الفن بجامعة ارجياس بقيصرى بجمهورية تركيا بعنوان " الكليات و المجمعات المعمارية فى استانبول خلال العصر العثمانى" عام 2006م .
  • قام بحضور العديد من المحاضرات فى مجال الآثار والفنون السلجوقية بقسم تاريخ الفن بجامعة ارجياس بجمهورية تركيا عام 2006م.
  • حضور المؤتمر الحادى عشر للاتحاد العام للآثاريين العرب " دراسات فى أثار الوطن العربى " الندوة العاشرة ، فى الفترة من 18الى 20اكتوبر2008م بجامعة سوهاج.
  • مستشار اللجنة الاجتماعية والرحلات بكلية الآداب بسوهاج للعام الجامعى 2008-2009م.
  • مستشار الأسر الطلابية بكلية الاثار جامعة سوهاج 2017م .
  • شارك فى الإشراف على انتخابات اتحاد الطلاب والتى أجريت عقب ثورة 25 يناير 2011م وذلك خلال الفترة من 15 /3/2011 وحتى 10/4/2011م.
  • الإشراف العام على الرحلة العلمية لقسم الآثار الإسلامية فى الفترة من 26/3/2010م إلى 1/4/2010م إلى محافظات القاهرة ورشيد والإسكندرية .
  • الإشراف العام على الرحلة الترفيهية والثقافية لكلية الآداب إلى محافظة المنيا فى شهر أبريل 2010م.
  • الإشراف العام على الرحلة الترفيهية والثقافية لكلية التجارة بالجامعة إلى الأقصر عام 2008-2009.
  • الإشراف العام على الرحلة الترفيهية والثقافية لقسم الاثار الاسلامية بكلية الاداب إلى المعالم الاثرية بسوهاج(الديرين بسوهاج – ابيدوس - جرجا)  للعام الجامعى 2014-2015م .
  • الإشراف العام على الرحلة الترفيهية والثقافية لقسم الاثار الاسلامية بكلية الاداب إلى الأقصر للعام الجامعى 2015-2016م .
  • المشاركة الفعالة فى أعمال الامتحانات والكنترولات المختلفة (مرحلة الليسانس- الدراسات العليا- التعليم المفتوح بكلية الآداب).
  • رئيس كنترول الفرقة الثانية ((أقسام : اللغة العربية – الدراسات الاسلامية – اللغة الانجليزية – اللغة الفرنسية – اللغات الشرقية – اليونانى لاتينى – التاريخ- الجغرافيا – برنامج الترجمة انجليزى و فرنسى ) للاعوام التالية 2015-2016 /2016-2017م بكلية الآداب.
  • رئيس كنترول الدراسات العليا بكلية الآثار جامعة سوهاج للعام الجامعى 2016- 2017م .
  • رائد اسرة "الاثريين" للعام الجامعى 2014-2015م.
  • رائد اسرة "ارض الحضارات " للعام الجامعى 2015-2016م.

عضوية الهيئات والمجالس ومحكم المجلات العلمية ذات العلاقة بالتخصص :

-      رئيس لجنة التراث بمحافظة سوهاج  في الفترة من2017-2018م .

-      رئيس لجنة دليل الاثار بمحافظة سوهاج ضمن لجنة علمية قام بتشكيلها أ.د/عبد الناصر ياسين عميد كلية الاثار عام 2019-2020م.

-      رئيس اللجنة العلمية التى قامت بمعاينة قناطر الطليحات الاثرية بمحافظة سوهاج 2018م.

-      أمين مجلس قسم الآثار الإسلامية بكلية الآداب عام2009-2010م .

-      عضو بمجلس كلية الاثار جامعة سوهاج للعام الجامعى 2016- 2017م وحتى الان.

-      عضو بمجلس قسم الآثار الإسلامية من 2007 وحتى الان.

-      عضو باتحاد الآثاريين العرب .

-      عضو بجمعية الآثاريين المصريين .

-      عضو بجمعية الحضارة والفنون الإسلامية .

-      عضو فى الجمعية الأردنية لتاريخ العلوم بالاردن .

-      عضو فى نقابة أعضاء هيئة التدريس فى الجامعات المصرية (تحت الإنشاء).

-      عضو أساسي فى لجنة اختيار العمداء بجامعة سوهاج بقرار وزاري من وزير التعليم العالي برقم( 5951) بتاريخ 18/12/2017م, لاختيار افضل عميد لكلية الاثار بجامعة سوهاج , من ثلاثة مرشحين لمنصب العميد .

-      محكم فى مجلة اتحاد الاثاريين العرب العدد 18 لسنة 2018م حتى تاريخه.

-      محكم فى مجلة كلية الآداب جامعة المنيا لسنة 2018م حتى تاريخه.

-      محكم فى مجلة كلية الآداب جامعة سوهاج  لسنة 2018م حتى تاريخه.

-      محكم فى مجلة كلية الآداب جامعة أسيوط ,  لسنة 2018م حتى تاريخه.

-          محكم فى مجلة Egyptian Journal of archaeological and Restoration Studies"EJARS"2019 12-    

-      عضو أساسي فى جمعية الآثاريين العرب من عام 2019م .

-      عضو فى هيئة تحرير مجلة العلوم السياحية والاثار والتراث, المجلة العلمية المحكمة ذات التصنيف العالمى وعامل التاثير (Impact factor ISI 1.273)عام 2020م.

-       عضو تحكيم فى لجنة الترقيات للأساتذة والاساتذة المساعدين فى مجال الاثار الاسلامية بالجامعات المصرية فى الدورة  2019م- 2022.

- عضو فى مجلس شئون التعليم والطلاب بالجامعة من عام 2018م وحتى الان .

- رئيس لجنة شئون التعليم والطلاب بكلية الاثار من عام 2018م وحتى الان .

-امين لجنة المختبرات بكلية الاثار كم عام 2018 وحتى الان.

- عضو بلجنة مراجعة اللائحة الجديدة للرحلات العلمية والبحثية بالجامعة بقرار من مجلس شئون التعليم والطلاب رقم (147),بتاريخ 21/10/2019م.

- عضو بلجنة اعداد دراسة جدوى عن انشاء كلية التربية النوعية بجامعة سوهاج بقرار من مجلس شئون التعليم والطلاب رقم (146),بتاريخ 22/9/2019م.

- عضو بلجنة اعداد دراسة جدوى عن انشاء كلية الفنون التطبيقية والتراثية  بجامعة سوهاج بقرار من مجلس شئون التعليم والطلاب رقم (146),بتاريخ 22/9/2019م.

الجوائز العلمية والاكاديمية :

- حاصل على جائزة الجامعة التشجيعية في العلوم الاجتماعية والإنسانية لعام 2015- 2016م.

-حاصل على جائزة التفوق العلمى  لشباب اتحاد الآثاريين العرب عام 2018م .

- حاصل على درع جامعة سوهاج فى عيد العلم للتفوق العلمى للعام الجامعى 2018- 2019م.

الأبحاث والمقالات العلمية :

  • قام بنشر مقال عن "الخان فى الحضارة الإسلامية "فى المجلة العربية الصادرة عن الرياض بالسعودية، فى العدد(380) شهر رمضان 2008م.
  • قام بإلقاء ونشر بحث بعنوان " دراسة ونشر لفلس سلجوقى نادر من الأناضول بمتحف كلية الآداب جامعة سوهاج " فى المؤتمر الدولى الثالث الذى عقد بكلية الآثار جامعة القاهرة فى الفترة من 17-19 /4/2010م بعنوان " الإسهامات الحضارية لمصر وأثرها فى الحضارة الإنسانية على مر العصور ".
  • قام بإلقاء ونشر بحث بعنوان " الآيات القرآنية والأحاديث النبوية والأدعية الدينية بالعمائر الدينية السلجوقية فى الأناضول " فى المؤتمر الدولى الثالث الذى عقد بكلية الآثار جامعة القاهرة فى الفترة من 17-19/4/2010م بعنوان " الإسهامات الحضارية لمصر وأثرها فى الحضارة الإنسانية على مر العصور ".
  • قام بإلقاء ونشر بحث بعنوان " نصوص الإنشاء بالعمائر الدينية السلجوقية فى الأناضول (1) المساجد – الجوامع – المدارس – الخانقاوات –الزوايا " فى مؤتمر الآثاريين العرب الثالث عشر والذي عقد فى الجماهيرية الليبية فى الفترة من 23/10/2010م إلى 27/10/2010م  .
  • قام بإلقاء ونشر بحث بعنوان " " نصوص الإنشاء بالعمائر الدينية السلجوقية فى الأناضول (2)  الترب   – المقابر – المشاهد " فى مجلة الإتحاد العام  للأثاريين العرب ، العدد الحادى عشر ، القاهرة يناير 2010م.

   -   قام بإلقاء ونشر بحث بعنوان " المدارس السلجوقية فى الأناضول دراسة معمارية وثائقية " فى المؤتمر الدولي الثالث للتراث المعماري(الحفاظ  المعماري تجارب وحلول) مؤتمر علمي محكم ينظمه مركز إيوان لعمارة التراث بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بغزة بفلسطين فى الفترة من 26-27/ 2011م .

      -   قام بإلقاء ونشر بحث بعنوان " البيمارستان السلجوقى فى الأناضول " فى  المؤتمرالعالمى للتاريخ والحضارة الإسلامية ، والذى عقد فى جامعة مالايا  فى كوالالمبور بماليزيا فى الفترة من 10-11/10/2011م .

  • قام بإلقاء ونشر بحث بعنوان " مدرسة قره طاى بقونية دراسة آثارية فنية "فى  المؤتمر الدولى الثالث (الحضارات القديمةؤ التأثير والتأثر)والذى عقد بمركز الدراسات البردية والنقوش بجامعة عين شمس فى الفترة من 26-28/3/2012م.
  • قام بإلقاء بحث بعنوان "منشآت المرأة فى العصر السلجوقى فى بلاد الأناضول "  للمشاركة فى  المؤتمر الدولي الخامس "العرب والترك عبر العصور"الذي نظمه قسم التاريخ والحضارة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية  جامعة قناة السويس- فرع الإسماعيلية  فى الفترة من 4-  6 مارس 2013م" .
  • قام بإلقاء ونشر بحث بعنوان" الحمامات  السلجوقية في بلاد الأناضول دراسة أثارية معماريةللمشاركة في المؤتمر الدولى  "التراث فى الآداب الشرقية "  والذي عقد في الفترة من 30- 31 مارس 2013م بكلية الآداب جامعة القاهرة.
  • قام بإلقاء ونشر بحث بعنوان" أضواء جديدة على المساجد السلجوقية فى بلاد الأناضول "للمشاركة في المؤتمر العالمي بعنوان " عمارة المساجد في الحضارة الإسلامية بين  الثوابت والمتغيرات" والذي عقد في كلية الهندسة - بالجامعة الإسلامية -  بغزة  في الفتره من 21/4/2013---24/4/2013،تحت رعاية رابطة اتحاد الجامعات الإسلامية.
  • قام بإلقاء بحث بعنوان " ألقاب السلاطين على العمائر السلجوقية فى بلاد الأناضول- دراسة فى تحليل المضمون - "، للمشاركة فى المؤتمر الدولى الأول بعنوان " الآثار الإسلامية فى المشرق الاسلامى" والذى عقد فى كلية الآثار جامعة القاهرة فى الفترة من 8-12 ديسمبر2013م(تحت الطبع).
  • قام بإلقاء ونشر بحث بعنوان: " دراسة ونشر لدرهم نحاسى ارتقى المحفوظ فى متحف كلية الاداب جامعة سوهاج "  فى المؤتمر الدولي السادس (الموروثات القديمة بين الشفاهية والكتابية والتجسيد) والذى عقده مركز الدراسات البردية والنقوش بجامعة عين شمس فى الفترة من 31مارس- 2ابريل2015م .
  • قام بإلقاء ونشر بحث بعنوان: " عمارة الوقف فى العصر السلجوقى  فى بلاد الأناضول" ، للمشاركة فى المؤتمر العالمي السادس للتسويق الإسلامي"أفضل مؤتمر تسويق في العالم: نحو نظام اقتصادي إسلامي بديل" والذى نظمته الهيئة العالمية للتسويق الإسلامي في اسطنبول فى الفترة من 6 – 8 مايو 2015.
  • قام بإلقاء ونشر بحث بعنوان: " أرباب الوظائف والحرف على الاثار السلجوقية " ، للمشاركة فى المؤتمر الدولى السابع  لمركز الدراسات البردية والنقوش بجامعة عين شمس  فى الفترة من 29 – 31 مارس 2016.
  • قام بإلقاء بحث بعنوان " منشآت الوزراء والأمراء فى العصر السلجوقى فى بلاد الأناضول " فى المؤتمر الدولى الأول ، لمعهد الدراسات البردية والنقوش بجامعة عين شمس فى الفترة من 28 – 30 مارس 2017م .
  • قام بإلقاء ونشر بحث بعنوان " البيمارستان فى الحضارة الاسلامية " فى  المؤتمر الدولي التاسع للجمعية الأردنية لتاريخ العلوم بعمان  ’ في رحاب جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية  يومي 10-12 اكتوبر 2017م(تحت الطبع).
  • قام بإلقاء ونشر بحث بعنوان "دار الحديث فى العصر السلجوقى فى بلاد الاناضول " للمشاركة فى  المؤتمر العلمي الدولي الخامس" الحضارة والتراث العربي والإسلامي , إبداع وأصالة" بجامعة قناة السويس ،الذي نظمه قسم التاريخ والحضارة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية  جامعة قناة السويس- فرع الإسماعيلية  فى الفترة من 10-11 ابريل  2018م.
  • قام بإلقاء ونشر بحث بعنوان " دراسة ونشر لدرهم مملوكى نادر،المحفوظ بمتحف كلية الآداب، جامعة سوهاج", للمشاركة فى المؤتمر الدولي الحادى والعشرين للآثاريين العرب لعام 1440هـ /2018م بالتعاون مع رابطة الجامعات الإسلامية فى الفترة من10-11نوفمبر 2018م تحت عنوان "دراسات فى اثار الوطن العربى " الحلقة العشرون .
  • قام بإلقاء بحث بعنوان "اعادة تأهيل الاثر كمحور من محاور التنمية السياحية بمحافظة سوهاج " للمشاركة في المؤتمر الاول لجامعات جنوب الصعيد بعنوان "نحو خريطة تنموية مستدامة لجنوب الصعيد" فى الفترة من 11-13مارس 2019م بمدينة الاقصر .
  • قام بإلقاء بحث بعنوان "القاب السلاطين على العمائر السلجوقية فى بلاد الاناضول - دراسة فى تحليل المضمون- " للمشاركة في المؤتمر الدولى الاول فى التاريخ والحضارة الاسلامية "الحياة العلمية والفكرية والثقافية فى العالم العربى بين القرنين 1-14ه \7-20م, الذى عقد فى جامعة اليرموك خلال الفترة من 2-3تشرين الاول \2-3اغسطس2019م .

الكتب العلمية:

  • قام بنشر كتاب بعنوان "العمائر الدينية السلجوقية والمصرية حتى نهاية العصر المملوكى (دراسة مقارنة لأساليب التخطيط )، نشر دار المكتب العربى للمعارف ، 2013م.
  • كتاب " خانات الطرق فى عهد سلاجقة الأناضول " (تحت النشر بمركز ارسيكا – تركيا ).

المهام التدريسية :

  • قام بتدريس العديد من المواد بقسم الآثار الإسلامية بكلية الآداب بسوهاج – جامعة سوهاج.

قام بتدريس المواد التالية:

  • مادة " العمارة فى صدر الإسلام والعصر الاموى" للفرقة الأولى بقسم الآثار الإسلامية .
  • مادة " العمارة العباسية" للفرقة الثانية بقسم الآثار الإسلامية.
  • مادة " العمارة الأيوبية " بالفرقة الثالثة بقسم الآثار الإسلامية .
  • مادة " العمارة المملوكية الجركسية" للفرقة الرابعة بقسم الآثار الإسلامية.
  • مادة " عمارة المغرب والأندلس" بالفرقة الثالثة بقسم الآثار الإسلامية

- مادة " العمارة والفنون السلجوقية" للفرقة الثالثة بقسم الآثار الإسلامية.

  • مادة " الفنون الإسلامية" للفرقة الرابعة بقسم الإعلام ( شعبة صحافة).
  • مادة " الفنون الإسلامية" للفرقة الرابعة بقسم الإعلام (شعبة علاقات).
  • مادة " الآثار والفنون الإيرانية" للفرقة الثالثة بقسم اللغات الشرقية (فارسى).
  • مادة " الآثار الإسلامية "للفرقة الرابعة بقسم التاريخ
  • مادة " الآثار الإسلامية" للفرقة الأولى بقسم الترميم
  • مادة "الكتابات الأثرية (2)" (الخط العربى)بالتعليم المفتوح للآثار والإرشاد السياحى (المستوى الثالث) بالجامعة .
  • " مادة "الآثار الإسلامية حتى نهاية العصر الفاطمى " بالتعليم المفتوح للآثار والإرشاد السياحى(المستوى الثانى) بالجامعة .
  • مادة" العمارة والفنون السلجوقية " بالتعليم المفتوح للآثار والإرشاد السياحى المستوى الرابع بالجامعة .

نشاط الجودة بالكلية:

  • المدير التنفيذي لوحدة الأمن والسلامة وإدارة الأزمات بكلية الاداب من عام 2013م وحتى 2016م.
  • المدير التنفيذي لوحدة الأمن والسلامة وإدارة الأزمات بكلية الاثار عام 2017م وحتى الان.
  • ساهم في توصيف برنامج قسم الآثار الإسلامية وبعض مقرراته .
  • عضو فى معيار "القيادة والحوكمة" فى مشروع التطوير المستمر والتأهيل للاعتماد" بالكلية.
  • عضو فى معيار" التعليم والتعلم " فى مشروع التطوير المستمر والتأهيل للاعتماد" بالكلية.
  • قام بإعداد وتنسيق ورشة عمل بالكلية بعنوان " دور الهيئات المجتمعية فى تطوير أداء القيادات بالكلية" يوم الإثنين الموافق20/2/2012م .
  • قام بإعداد وتنسيق محاضرة بعنوان " الأمن والسلامة " والتى حاضر فيها الدكتور/ رأفت الخطيب ، لأعضاء وحدة الأمن والسلامة وأعضاء هيئة التدريس بالكلية وذلك فى شهر نوفمبر 2013م
  • اجتاز برنامج "تنمية المهارات الإدارية للقيادات الأكاديمية" الذى عقد ضمن أنشطة التدريب لوحدة ضمان الجودة من خلال مشروع التطوير المستمر والتأهيل للاعتماد CIQAP بكلية الآداب للسادة القيادات الأكاديمية بالكلية ،28/4/2013م إلى 30/4/2013م .
  • اجتاز برنامج "إدارة الأزمات " ، والذى عقد ضمن أنشطة التدريب لوحدة ضمان الجودة من خلال مشروع التطوير المستمر والتأهيل للاعتماد (CIQAP) بكلية الآداب للسادة القيادات الأكاديمية بالكلية ، خلال 25/5/2013م إلى 26/5/2013م .
  • قام بإعداد وتنسيق دورة بعنوان " الإسعافات الأولية" بكليتى التمريض والآداب بجامعة سوهاج، فى الفترة من 25 الى 26 نوفمبر 2013م .
  • قام بإعداد وتنسيق دورة بعنوان " الإسعافات الأولية" الثانية بكليتى التمريض والآداب بجامعة سوهاج، فى الفترة من 25 الى 26 نوفمبر 2014م .
  • قام بالإشراف وبالتنسيق للندوة التى ألقيت برحاب جامعة سوهاج بعنوان " التعامل مع الاجسام الغريبة والمفرقعات " والتى القيت يوم الثلاثاء الموافق 17/3/2015م، والتى حاضر فيها سيادة العقيد /علاء السعيد مدير الحماية المدنية بمحافظة بسوهاج و الرائد /شادى نجيب رئيس قسم المفرقعات بالمحافظة .

- قام بالمشاركة الفعالة  فى ملتقى التوظيف والمشاركة المجتمعية الثانى فى ابريل 2015م .

- قام بالمشاركة الفعالة  فى إنجاح الأسبوع البيئي  بكلية الآداب جامعة سوهاج فى الفترة من 27- 30 /3 /2016م .

-  قام بإعداد وتنسيق محاضرة بعنوان " الأمن والسلامة وادارة الازمات  " والتي حاضر فيها الاستاذ  الدكتور/ رأفت الخطيب ، لأعضاء وحدة الأمن والسلامة وأعضاء هيئة التدريس بكلية الآثار بجامعة سوهاج , وذلك فى شهر اكتوبر  2017م .

-  قام بإعداد وتنسيق دورة بعنوان " الإسعافات الأولية" الاولى  بكليتي الآثار والتمريض بجامعة سوهاج، فى الفترة من 19 الى 20 نوفمبر 2017م .

-  قام بإعداد وتنسيق ندوة   بعنوان " المواطنة حقوق وواجبات  " والتي حاضر فيها الاستاذ الدكتور / محمد عمر ابو ضيف القاضي عميد كلية الدراسات بسوهاج جامعة الازهر بمقر كلية الاثار بالكوامل وذلك يوم الاحد 25/2/2018م.

- قام بإعداد وتنسيق محاضرة  بعنوان " الاضرار الصحية للتدخين وادمان المخدرات" والتى حاضر فيها أ. د/ أحمد فتحى حامد رئيس قسم الصحة العامة وطب المجتمع بكلية الطب البشرى بجامعة سوهاج بمقر كلية الاثار بالكوامل وذلك يوم الثلاثاء 27/2/2018م.

- قام بإعداد وتنسيق محاضرة  بعنوان " كيفية المحافظة على المياه والكهرباء وصيانتها وحفظ مصادرها " والتى حاضر فيها نخبة متميزة  من اعضاء هيئة التدريس بكلية التعليم الصناعي جامعة سوهاج  بمقر كلية الاثار بالكوامل وذلك يوم الاثنين 26/3/2018م.

- قام بإعداد وتنسيق دورة بعنوان " الإسعافات الأولية" الثانية  بكليتي الآثار والتمريض بجامعة سوهاج، فى 30 اكتوبر 2018م .

- قام بإعداد وتنسيق دورة بعنوان " الإسعافات الأولية" الثالثة بكلية الآثار بجامعة سوهاج ، 2019م .

النشــاط الخارجـــي :

-  قام بإلقاء محاضرة فى ديوان عام المحافظة بمكتب السيد الوزير ايمن عبد المنعم محافظ سوهاج عام 2016 بعنوان " اعادة تأهيل الاثر كمحور من محاور التنمية السياحية بمحافظة سوهاج " , حضره العديد من المتخصصين فى هذا المجال وفى حضور أ.د/ عبد الناصر ياسين عميد كلية الاثار, أ.د/ كريم مصلح صالح , عميد كلية الآداب , أ.د/محمد الجوهرى / وكيل كلية الاثار للدراسات العليا والبحوث ,أ.د/فتوح خليل / وكيل كلية الآداب , وسعادة اللواء/ مدير امن المحافظة. 

-  عضو استشاري لدى محافظ سوهاج في تجميل وتزيين الميادين والمواقع الاثرية بالمحافظة كخطوة تمهيدية لوضع المحافظة على الخريطة السياحية 2016.

-  قام بكتابة بعض المصطلحات الاثرية والفنية (مقرنص- الاندلس - سمرقند) فى موسوعة مصطلحات الفن الإسلامي بالمعهد العالمي للفكر الإسلامي بالأردن 2016-2017م.

-  قام بالقاء محاضرة بوزارة الشباب والرياضة بمحافظة سوهاج بالموقع الأثري باخميم لشباب المحافظة , بعنوان " دور مصر الإقليمي والعالمي في التاريخ والحضارة الاسلامية "2017م.

-  نائب مجلس الأمناء وعضو أساسي فى مجلس الأمناء بمدارس الزهور الخاصة بمحافظة سوهاج لعام 2016- 2017, عام 2017-2018م,عام 2018- 2019م عام 2019-2020م.

-  قام بإلقاء ندوة بعنوان :" التوعية الاثرية لطلاب الجامعة بمحافظة سوهاج" بسفارة المعرفة بجامعة سوهاج التابع  لمكتبة الاسكندرية, الاحد الموافق 11/3/2018م.

-  قام بإلقاء ندوة بعنوان :" مناهج البحث العلمي  " بسفارة المعرفة بجامعة سوهاج التابع  لمكتبة الاسكندرية , الاحد الموافق 15/4/2018م.

-  قام بالتنسيق وبعقد محاضرة عن "بنك المعرفة" بمكتبة الاسكندرية2018م.

- قام بإلقاء سلسة من الندوات التثقيفية الاثرية لطلاب المدارس بمحافظة سوهاج  بعنوان :" التوعية الاثرية لطلاب المدارس بمحافظة سوهاج" في الفترة من 16-20/2/2020م(مدرسة قدرى ابو حسين الثانوية العسكرية باخميم – مدرسة نجع الدير الابتدائية المشتركة – مدرسة الحاج حداد الثانوية المشتركة بادفا- مدرسة الشيخ حمد الاعدادية المشتركة – مدرسة الحواويش للتعليم الاساسى ).

تحكيم الابحاث العلمية التالية :

  • قام بتحكيم بحث بعنوان :" الأسبلة (چـشمه لر) العثمانیة الباقیة بمدینة بورصة "دراسة تحلیلیة" نشر بمجلة اتحاد الاثاريين العرب العدد 18 لسنة 2018م .
  • قام بتحكيم بحث بعنوان :"دراسة ونشر لتحفة من النحاس المحفوظة فى مخازن الاثار برشيد " بمجلة كلية الاداب جامعة المنيا لسنة 2018م .
  • قام بتحكيم بحث بعنوان :" الجامع العتيق بأرمنت (1274هـ/1858م)"دراسة آثارية معمارية"" بمجلة كلية الاداب جامعة سوهاج لسنة 2018م .
  • قام بتحكيم بحث بعنوان :" ألقاب كبار القادة والوزراء فى العصر العباسى من خلال المسكوكات الاسلامية " بمجلة كلية الاداب جامعة أسيوط , لسنة 2018م .
  • قام بتحكيم بحث بعنوان : " نقود السلطان غياث الدين عوض بن الحسين سلطان البنغال (610-622ه /1213- 1225م )" , بمجلة كلية الاداب جامعة أسيوط , لسنة 2018م .
  • قام بتحكيم بحث بعنوان :"جامع ومدرسة السلطان حسن بالقاهرة في ضوء رسوم بعض المصورين المستشرقين في القرن 13ه /19م,  (دراسة تحليلية مقارنة ) بمجلة كلية الاداب جامعة المنيا لسنة 2018م .
  • قام بتحكيم بحث بعنوان:"Ogelbek Mosque in Aleppo architectural archaeological study",Egyptian Journal of archaeological and Restoration Studies"EJARS"2019.
  • قام بتحكيم بحث بعنوان :"مسجد الأوبيراة بمدينة الرباط (1017هـ/1609م) - دراسة آثارية , بمجلة كلية الآداب جامعة سوهاج لسنة 2019م .
  • قام بتحكيم بحث بعنوان :" زورخانة طقوس وفنون الدفاع عن النفس في ايران" , بمجلة كلية الآداب جامعة المنيا لسنة 2019م .
  • قام بتحكيم بحث بعنوان :" The Marble Bases of Kunya Ark and Tash-hauli  Palaces in Khiva \ بمجلة اتحاد الآثاريين العرب لسنة 2019م .
  • قام بتحكيم بحث بعنوان :"دار التوقيت "المؤقتخانة"العثمانية بمدينة استانبول في القرنيين 12-13ه/18-19م, دراسة اثارية مقارنة, نشر بمجلة اتحاد الآثاريين العرب لسنة 2020م.

الرسائل العلمية المشرف عليها وتمت مناقشتها :

  • رسالة ماجستير فى الفنون السلجوقية بعنوان "منحوتات الكائنات الحية والخرافية على العمائر والفنون السلجوقية فى إيران والأناضول- دراسة فنية أثرية"(470-708هـ /1077 - 1208م). بقسم الآثار الاسلامية – كلية الآداب - جامعة سوهاج .
  • تمت مناقشتها 2014م.
  • رسالة ماجستير فى الفنون المسيحية بعنوان " التحف الزجاجية ذات الأغراض المسيحية فى العصر الاسلامى " دراسة أثرية فنية، بقسم الآثار الاسلامية – كلية الآداب - جامعة سوهاج(2010م).
  • تمت مناقشتها 2015م.
  • رسالة ماجستير فى الكتابات السلجوقية بعنوان  "النقوش الكتابية بالعمائر الدينية السلجوقية بمدينة قونية فى الأناضول" بقسم الآثار الاسلامية – كلية الآداب - جامعة أسيوط (2012م) .
  • تمت مناقشتها عام (2016م).
  • رسالة دكتوراه فى عمارة المدن الاسلامية بعنوان " عمائر مدينة سيواس فى العصر السلجوقي " بقسم التاريخ والحضارة الاسلامية – كلية الآداب - جامعة حلوان (2014م)
  • تمت مناقشتها عام (2017م).
  • رسالة ماجستير فى عمارة المساجد " المساجد العثمانية فى ضاحية اسكودار باستانبول 875-1217م/1471-1803م دراسة اثارية معمارية " بقسم الآثار الإسلامية بكلية الآداب بسوهاج ،2015م.
  • تمت مناقشتها عام (2018م)

- رسالة ماجستير فى العمارة العثمانية " أضرحة السلاطين والأمراء بمدينة بورصة  فى العصر العثمانى – دراسة أثرية معمارية " بقسم الآثار الاسلامية – كلية الآداب - جامعة سوهاج (2013م).

- تمت مناقشتها عام (2019م)

- رسالة ماجستير فى العمارة العثمانية " الحمامات العامة فى مدينة استانبول فى العصر العثماني – دراسة أثرية معمارية ". بقسم الآثار الاسلامية – كلية الآداب - جامعة أسيوط (2013م) .

- تمت مناقشتها عام (2019م).

الرسائل العلمية المشرف عليها :

  • رسالة ماجستير فى المسكوكات الإسلامية بعنوان "النظم والإصلاحات النقدية منذ بداية العصر الإسلامي وحتى نهاية العصر العباسي والدول المعاصرة لها (1-656هـ/622-1258م) بقسم الآثار الاسلامية – كلية الآداب - جامعة سوهاج(2011م)  .
  • رسالة ماجستير فى العمارة العثمانية " الحمامات العامة فى مدينة استانبول فى العصر العثماني – دراسة أثرية معمارية ". بقسم الآثار الاسلامية – كلية الآداب - جامعة أسيوط (2013م) .
  • رسالة دكتوراه بعنوان " تأثير الاساطير والمعتقدات على زخارف العمائر والفنون التطبيقية فى ايران والأناضول فى العصر السلجوقى "(470-708هـ/1077- 1208م). بقسم الآثار الاسلامية – كلية الآداب - جامعة سوهاج (2015م) .
  • رسالة دكتوراه فى النقوش الكتابية  " النقوش الكتابية بمدينتى قيصرى وسيواس خلال العصر السلجوقى فى بلاد الاناضول  , دراسة اثارية فنية " بقسم الآثار الإسلامية بكلية الآداب جامعة اسيوط  ،2017م.
  • رسالة ماجستير فى العمارة العثمانية "السقائف في العمائر الإسلامية فى العصر العثماني دراسة آثارية معمارية في الشكل والوظيفة" بقسم الآثار الاسلامية – كلية الآداب - جامعة اسيوط (2018م).
  • رسالة دكتوراه فى العمارة العثمانية بعنوان :"المجمعات المعمارية للسلطان بايزيد الثانى فى تركيا(886-918ه/1481-1512م) دراسة اثارية معمارية فى اطار البعد الوظيفى " كلية الاثار , جامعة سوهاج 2018م .

الرسائل العلمية التى ناقشتها :

  • رسالة ماجستير فى عمارة الخانات " الخانات المملوكية الباقية فى حلب " دراسة اثارية معمارية مقارنة " بقسم الآثار الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة  ،2016م.
  • رسالة ماجستير فى عمارة المدن العثمانية بعنوان " "عمائر المرأة بمدينة مانيسا التركية فى العصر العثماني(خلال القرنين التاسع والعاشر الهجريين (ق15/16م) "دراسة أثارية معمارية " بقسم الآثار والحضارة بكلية الآداب جامعة حلوان 2018م.
  • رسالة ماجستير فى عمارة الحمامات والجشم العثمانية بعنوان " الحمامات والجشم القائمة بمدينة مانيسا التركية فى العصر العثمانى , دراسة اثرية معمارية  " بقسم الآثار والحضارة بكلية الآداب  جامعة حلوان 2018م.
  • رسالة دكتوراه فى المنشآت التجارية بعنوان :"الوكالات بمدينة الاسكندرية فى العصر العثمانى (923-1220ه/1517-1805م ) كلية الآداب جامعة طنطا 2019م.

 

مشاريع سلاطين وأمراء المسلمين لإعمار طريق الحج عبر سيناء

كان حجاج بيت الله الحرام يواجهون مشكلات فى طريق الحاج أهمها نقص المياه لأن الآبار الموجودة بالطريق محدودة جدًا ويكاد ينعدم فى المنطقة الصحراوية بين حافة التيه وخليج السويس وفى اتساع هضبة التيه والآبار الموجودة فى سيناء تقع حول نخل وبعض آبار متفرقة حول الثمد وهذا الماء لا يشربه المسافر إلا مضطرًا لقلة عذوبته وكثرة أملاحه

وان السلاطين والأمراء المسلمين حرصوا على معالجة هذه المشكلة طوال العصور الإسلامية ففى عام(79هـ / 698م) أرسل الخليفة الأموى عبد الملك بن مروان أموالًا مع أمير الحج من أجل إنفاقها على كل من تضرر من الحجاج ولقد تضرر هذا العام حجاج الركب المصرى بسبب هطول أمطار غزيرة فى طريق الركب، وفى سنة (91هـ / 709م) أمر الخليفة الوليد بن عبد الملك بتمهيد طريق ركب الحجاج المصرى وحفر الآبار فى محطات الطريق وفى سنة (104هـ / 722م) أمر الخليفة يزيد بن عبد الملك بحفر الآبار فى طريق ركب الحاج المصرى .

ففى  عام (135هـ/ 752م) أمر الخليفة أبو العباس عبد الله بن أحمد الملقب خطأ بالسفاح  بإصلاح طريق الركب المصرى وحفر الآبار فى منطقة الوجه وفى عام (137هـ/ 754م)  أمر الخليفة أبو جعفر عبد الله المنصور عامله على مصر بأن يقوم بتوزيع أعطيات للأعراب القاطنين بطريق الحاج المصرى كما أنه أمر ببناء المساجد فى هذا الطريق .

وفى عام (165هـ / 781م) أمر الخليفة أبو عبد الله محمد المهدى صاحب البريد فى مصر بإقامة محطات للبريد فى طريق الحاج المصرى ووزع فيها البغال والحمير الخاصة بهذا الغرض، وفى عام (175هـ / 791م) أمر أبو جعفر هارون الرشيد عامله فى مصر بإصلاح طريق الحاج وتوزيع أموال على الأعراب القاطنين فى الطريق، وفى سنة (260هـ / 873م) أصلح أحمد بن طولون طريق الحاج ووزع أعطيات على الأعراب

وفى عام (325هـ / 936م) اهتم محمد بن الإخشيدى بطريق الحاج وفى سنة (410هـ / 1019م) أعاد الحاكم بأمر الله إصلاح طريق الحاج ، وفى سنة (555هـ / 1160م) حج أسد الدين شيركوه مع حجاج الركب المصرى ووزع أعطيات كثيرة على الأعراب

وفى عام (572هـ/1176م) أرسل صلاح الدين الأعطيات والصداقات لتوزيعها على سكان أهل القرى المجاورة لمكة ولسكان مكة وألغى المكوس التى كانت تؤخذ من الحجاج من قبل والى مكة والأعراب الموالين له ، ولقد دفع لوالى مكة ألفى دينار وألفى أردب من القمح وغدت تدفع وتحمل إلى والى مكة كل عام ، وفى عام (648هـ /1250م) أرادت شجر الدر الحج وفضلت الذهاب عن طريق البر فأمرت بإصلاح الطريق وحفر الآبار وبناء البرك على طول طريق الحاج المصرى ووزعت الأعطيات على الأعراب وقد جاء فى وصف المحمل الذى احتفل به لأول مرة احتفالًا رسميًا فى عهد شجر الدر أن أعظم ما أشتمل عليه هى كسوة الكعبة بما تشمل عليه من كسوة مقام الخليل إبراهيم عليه السلام وبيارق الكعبة والمنبر وكانت الكسوة تعرض فترة عشرة أيام فى الحرم الحسينى ثم تخرج فى احتفال رسمى حتى تصل بركة الحاج

وكانت قمة ازدهار طريق الحج عبر سيناء زمن  سلاطين المماليك ففى عام (667هـ / 1269م) أرسل السلطان بيبرس 200 ألف درهم إعانة من مصر إلى الحجاز، وفى عام 1319م خصص المنصور سيف الدين قلاوون (678-689هـ/1279-1290م) إيراد بعض القرى المصرية والسورية لصالح شريف مكة، ووقعت معاهدة تعهد فيها شريف مكة بأن يعلّق على الكعبة الكسوة الشرعية الواردة من مصر فقط دون غيرها وألا يذكر فى الخطبة إلا اسم السلطان المصرى .

وأن عدد الحجاج الذين كانوا يعبرون سيناء يتراوح ما بين 50 ألف و 300 ألف  وهذا يدلنا على مقدار النشاط الذى كان يجرى فى سيناء وعلى اهتمام السلاطين المماليك بشئونها وكان العلم المصرى يرفرف فوق المحمل فى عهد المماليك وكان لونه أصفر، وقدرت قيمة الكسوة المرسلة سنويًا من مصر بثلاثمائة دينار وفى أيام الناصر محمد بن قلاوون فى الفترة الثانية (698-708هـ/1299-1309م) قام الأمير ملك الجوكندار بإقامة صهاريج وآبار بطول الطريق حيث أقام خان للمسافرين وبئرًا وساقية بعجرود وفجّر ينبوعًا فى نخل

 وفى عهد قانصوه الغورى (906- 922هـ/1501-1516م) أصلح منشئات الناصر محمد فجدد الخان والبئر والساقية بعجرود وبنى أحواضًا تسقى الحجاج ودوابهم ومهّد طريق الحج كما ورد فى النص الخاص به فى منطقة دبة البغلة وأنشأ قلعة نخل وقلعة العقبة لراحة الحجاج.

وكان موكب قافلة الحجيج التى تغادر مصر على النظام الآتى :- الرسميون ثم الأعيان ثم الحجاج ، أما صندوق المال والمؤن والنساء والبضائع الثمينة فقد كانت توضع فى وسط القافلة ويتبعها ركب الحجاج العاديين من غير الرسميين والأعيان، وقد تقرر مرتب خاص لرئيس المحمل قدره 18 ألف دينار و ألف أردب من القمح وأربعة آلاف أردب من الفول ويرافق أمير الحاج عدد من الموظفين والخدم والحاشية

وكانت سوق التجارة فى مكة أعظم سوق فى العالم فى الأيام العشرة التى يقضيها الحجاج فى المدينة المقدسة، وكان تبادل تجارة الهند ومنتجات الشرق يقدر بملايين من الدينارات وترسل تلك البضائع مع المحمل أو إلى جدة رأسًا لنقلها من هناك إلى السويس، أما جدة فهى الميناء التى تتجمع فيها غلال مصر وخضرواتها وتجارة الهند والقهوة اليمنية

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.