الآثار القبطية

ننشر ملف مسار العائلة المقدسة من رفح إلى الدير المحرق ورؤية التطوير

استغرقت رحلة العائلة المقدسة إلى مصر ثلاث سنوات و11 شهر وقطعت الرحلة بمصر 2000كم ذهاب وإياب وقد جاء السيد المسيح وعمره أقل من عام أى جاء مصر طفلًا وعاد صبيًا وقد باركت العائلة المقدسة العديد من المواقع بمصر من رفح إلى الدير المحرق تضم حاليًا آثار وآبار وأشجار ومغارات ونقوش صخرية جاءت عن طريق شمال سيناء ثم اتجهت إلى الدلتا…

حكايات مهد السيد المسيح بفلسطين

يقول القديس لوقا البشير فى إنجيله " فولدت ابنها البكر وقمطته واضجعته فى المذود إذ لم يكن لهما موضع فى المنزل" لو 2: 7. من هنا ندرك أن السيدة العذراء ولدت ابنها يسوع فى مذود او مغارة حيث أن البيوت الفلسطينية القديمة كانت تبني على كهف او مغارة فيقسم البيت لمكان المعيشة والنوم وأسفل ذلك مخصص للحيوانات ولهذا يقوم الغرب…

إرهاصات الأيقونة القبطية الأولى

كتبت د. أمنية صلاح باحث دكتوراه تخصص دراسات قبطية كلمة أيقونة هي في الأصل كلمة εικων اليونانية وتعني الصورة المرسومة، ولكنها تختلف عن الرسومات الجدارية الأخرى في أن ال εικων لا بد وأن تُرسم على لوحات خشبية، ولا بد أن تعبرعن موضوع بشري أو بورتريه شخصي، إلا أن بعض العلماء أطلق مصطلح "الأيقونوجرافية" على فن التصوير المسيحي في مصر. وكانت…

سلفانا جورج : الفرس دمروا كنيسة القيامة بالقدس والعهدة العمرية حافظت عليها

أكدت دراسة أثرية للدكتورة سلفانا جورج عطا الله الآثارية بوزارة الآثار أن كنيسة القيامة بالقدس قبلة الناظرين من كل انحاء العالم المسيحى حتى يومنا هذا وقد شيدها الإمبراطور قسطنطين فى القرن الرابع الميلادى على الطراز البازيليكى وأشارت سلفانا جورج عطا الله إلى أن الكنيسة ظلت قائمة حوالى ثلاثمائة عام حتى عام 614م عندما قام الفرس بتخريبها مع باقى كنائس فلسطين…

واجهة المتحف القبطى عنوان للتسامح فى مصر

واجهة المتحف القبطى علامة فنية تجسّد قيم التسامح فى مصر ولم يجد مؤسس المتحف القبطى مرقص سميكة باشا أفضل من نسخ واجهة جامع الأقمر الفاطمى بشارع المعز لتكون واجهة المتحف القبطى حين تأسيسه لتؤكد قيم التلاحم والتعانق والتسامح بين الأديان فى مصر وأن العمارة المسيحية والإسلامية فى مصر هى منظومة تواصل حضارى وتأثير وتأثر وتشابك والتحام فى نسيج واحد بخيوطه…

مدينة بيزنطية تحكى أسرار المتوحدين الأوائل بسيناء

وادى فيران كنز أثرى وسياحى وبيئى ينتظر الاستغلال الأمثل بوضعه على خارطة السياحة المحلية والدولية باعتباره متحفًا مكشوفًا لأقدم كاتدرائية بسيناء قبل إنشاء دير سانت كاترين علاوة على وجود دير الراهبات وما يشمله من الحياة الروحانية وجماليات المنطقة وهو الوادى الذى حظى بزيارات الرحالة الأوروبيون منذ القرن السادس الميلادى، وقد سجلت مواطن الجمال فى هذه الوادى لوحات الفنانة التشكيلية اليونانية…

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.