كاسل الحضارة والتراث Written by  كانون2 28, 2021 - 360 Views

الكاتاكومب

Rate this item
(0 votes)

 بقلم . ناريمان حامد

ليس هناك شبر فى مصر إلا ويحكي قصة أو أسطورة ، ويترك لغزاً يدفع من يزورها إلى الحنين إليها . إنها الشاهد على حضارات العالم ، وعلى ذكر ذلك يوجد بمدينة الإسكندرية التى وقف التاريخ على أبوابها يسجل أعظم سطور المجد ، ففيها وجدنا مقابر ترجع إلى العصر الروماني . وهي " الكاتاكومب " أو المعروفة أيضاً " بكوم الشقافة " ولهذة المقبرة أسرار وحكايات غامضة ، فكان أيضا طريقة العثور على هذه المقبرة غريبة ! وكان تصميمها مختلف أيضا مثل أسمها سنتعرف سوياً على كل هذا الغموض الذي يدور حول هذة المقبرة خلال السطور القادمة .. ولكن لنتعرف أولاً عن مكان هذه المقبرة التي سوف نقوم بزيارتها اليوم

إنها تقع فى حى كرموز بالإسكندرية . وقصة اكتشافها كانت غريبة فبرغم محاولاتهم عن البحث عنها التى دامت حوالى 12 عام وجميع المحاولات باءت بالفشل تم الكشف عنها بالصدفة عندما سقطت أرجل حمار فوق البئر الخاص بالمقبرة عام 1900 م . الآن وبعد قصة اكتشافها الغريبة أعلم أنكم تشعروا أيضاً بالغرابة من أسمها لكن سنعرف معاً ماذا يعني هذا الاسم ولماذا سُميت بالكاتاكومب أو كوم شقافة ؟ الكاتاكومب أصدقائى تعنى منحوت فى الصخر وهذة المقبرة منحوتة بالصخر وتشبه فى تصميمها لمقبرة بروما تسمى كتاكومب ومن هنا جاءت تسميتها بهذا الإسم . إما بالنسبة لتسميتها الثانية بكوم الشقافة وهذة حكاية غريبة آخرى معنا اليوم وهى أن اليونانيين يتشاءموا من الأطباق التي يأكلوا منها في المقبرة فكانوا يكسرونها بعد الوجبة ، والأطباق كانت فخارية فكان الخدم يلقوها بالخارج فتكونت كومة من الشقفات ، لذلك سموها العرب بكوم الشقافة. ويرجع تاريخ المقبرة التي نحن بها إلى القرن الثانى الميلادي . ولكن قبل دخولنا معاً لمشاهدة تخطيط هذة المقبرة الفريدة التي سوف تدهشنا جميعاً

سأحكي لكم حكاية مشهورة عن هذة المقبرة وهي " مذبحة كاراكالا " ، كانت الحكاية أنه منذ القدم كانت الإسكندرية محتلة من الرومان وكانوا يعاملوا أهلها بمنتهى القسوة فقام أهالي الإسكندرية بثورة ضدهم ، وحاول الإمبراطور كاراكالا حينها أن يهدى الشعب ويوعدهم بأنه سوف يلبي جميع مطالبهم وبعد ذلك طلب منهم أن يقوموا بالاحتفال ويأتي كل شباب مدينة الإسكندرية بخيولهم ليتسابقوا ويحتفلوا ولكنه خدعهم وقام بذبحهم جميعاً ودفنهم فى الطابق الاول من المقبرة التى نتحدث عنها الآن . هذة المقبرة التى نحن بها معاً الآن نالت اهتماماً كبيراً من علماء الآثار الكلاسيكية نظرا لتفردها المعماري والفنى ، حيث تمتاز هذه المقبرة بخلط الفن حيث وجد مناظر للفن المصري ، واليونانى الروماني .

وهذه المقبرة عبارة عن : 1- ثلاث مستويات تحت الأرض ندخل لها من خلال سلم حلزوني يدور حوله بئر . 2- وكان البئر يستخدم لإنزال المومياء ، وأيضا كان البئر به فتحات جانبية تستخدم في تنظيم إنزال الجثة حتى لا تتهشم . 3- بعد السلم نصل إلى المستوى الأول وهو عبارة عن "صالة مستديرة" 4- والصالة تعتبر نقطة مركزية للمقبرة حيث تتوزع من حولها الأبواب والممرات التى تؤدى للأجزاء المختلفة المكونة للمقبرة ، فهى تؤدي فى الأساس إلى قاعة المآدب . 5- قاعة المآدب هى عبارة عن قاعة مستطيلة الشكل كانت تستخدم لراحة الزوار بعد النزول من السلم لكى يتناولوا الطعام . 6- ثم المستوى الثاني ويوجد به " غرفة الدفن " وهي عبارة عن صالة مستطيلة الشكل يمتزج فيها الفن الروماني بالفن المصري القديم ، هل أنتم مستعدون لتروا هذة المناظر الرائعة التى يظهر فيها الفن المصري مع الفن الروماني ؟ يوجد فى غرفة الدفن التى نحن بها عموادن يعلوهما قمة يتوسطها قرص الشمس (وهى رمز لرع فى مصر القديمة ) وعلى جانبية صقران رمزاً للمعبود حورس . وخلف العمودان الذي أمامنا يوجد تجويفان : 1- واحد لليمين وبه تمثال لرجل يقف في الوضع المصري ( قدمه الشمال للإمام ) 2-وفى التجويف إلى اليسار يوجد تمثال آخر يمثل سيدة واقفة فى الوضع المصري وترتدى فستان طويل ملتصق بالجسد على الطراز المصري ولكن تسريحة شعرها على الطراز الروماني . وعلى جانبى مدخل حجرة الدفن كما نرى يوجد مستطيل به ثعبان ويعلوه قرص مستدير وهو "بترع الميدوزا" الإلهة الحامية للمقبرة عند اليونان ويقال إن من ينظر فى عينها يتحول لحجر ، أما الثعبان فاهو للمعبودان "ديونيسس " معبود الخمر عند اليونان . أما حجرة الدفن بها ثلاث توابيت كما نرى ويوجد مناظر رائعة على جدران تجمع بين فن مصري وروماني 7- والمستوى الثالث هو عبارة عن سراديب تضع فيها الجثة فى مثواها الأخير . وهكذا نكون انتهينا من هذة المقبرة ذات التخطيط المنفرد الملئية بالحكايات والغموض . -المراجع المستخدمة : 1- المعالم الأثرية والسياحية فى مصر ل ( أنغام عبد المنعم ناجي ، هدى عبد المنعم ناجي ) 2-المقبرة الرئيسية لجبانة كوم شقافة ل ( عبدالحميد مسعود )

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.