الآثار الرومانية

عمود قنسطنطين العظيم

بقلم - سهر سمير فريد باحث دكتوراه فى تاريخ العصور الوسطى اعتبر الإمبراطور قنسطنطين العظيم (324 - 337م ) هو المؤسس الحقيقي للدولة البيزنطية، وبعد أن قام بتدشين عاصمته الجديد مدينة القسطنطينية عام 330م في الشرق، عمل علي أن تكون المركز الجديد لشئون الحكم والدولة والسياسة رمز للازدهار، لتكون نسخة جديدة عن مثيلتها روما في الغرب الأوروربي، حتي أنه قد…

الكاتاكومب

بقلم . ناريمان حامد ليس هناك شبر فى مصر إلا ويحكي قصة أو أسطورة ، ويترك لغزاً يدفع من يزورها إلى الحنين إليها . إنها الشاهد على حضارات العالم ، وعلى ذكر ذلك يوجد بمدينة الإسكندرية التى وقف التاريخ على أبوابها يسجل أعظم سطور المجد ، ففيها وجدنا مقابر ترجع إلى العصر الروماني . وهي " الكاتاكومب " أو المعروفة…

لوحة فسيفساء متحف الإسماعيلية

لوحة فسيفساء متحف الإسماعيلية هى لوحة نادرة ورائعة الجمال مستخرجة من شمال سيناء طولها 485سم، عرضها 300سم عثرت عليها البعثة الفرنسية برئاسة الأثرى الفرنسى جون كليدا بأحد القلاع قرب تل أبو غانم ويطالب بضمها إلى مقتنيات متحف شرم الشيخ لأهميتها وروعتها والعثور عليها داخل سيناء تحكى اللوحة أسطورة مقسمة إلى ثلاثة مناظر الأول يمثّل سيدة تدعى هيدرا تجلس فى قصرها…

مطالب بإحياء فنار الإسكندرية

تطرح الدكتورة منى حجاج أستاذ الآثار اليونانية والرومانية بكلية الآداب جامعة الإسكندرية فكرة إحياء فنار الإسكندرية إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة كمشروع ثقافى هام ولتنشيط السياحة بالإسكندريةوأوضحت الدكتورة منى حجاج أن المشروع تقدمت به شركة استثمارية صينية عام 2014 لبناء فندق بشكل الفنار وتشكلت لجنة من وزارة الآثار لدراسة الموضوع برئاسة الدكتورة منى حجاج ووافقت اللجنة على المشروع بشرط تحقيق…

إشارات النصر والهزيمة على النقود الرومانية المتأخرة

في ضـــــوء نشــر مجموعة نقود بالمتحف المصر كتب أ.د/منال إسماعيل توفيق أستاذ الآثار المصرية القديمة - بمعهد القاهرة العالى للسياحة والفنادق. د/ مروة فاروق مصطفى بدوى مدرس المسكوكات اليونانية والرومانية-بمعهد الفراعنة العالى للسياحة والفنادق. تعد الإمبراطورية الرومانية واحدة من أكبر وأعظم إمبراطوريات العالم القديم، فقد حظيت بمكانة مهيبة وأنتجت حضارة عظيمة ظلت قائمة لقرون عده، وقد خاضت خلال تاريخها الطويل…

قدماء المصريين ابتكروا وسائل الإضاءة بمعبد دندرة البطلمى الرومانى

كتب د. حجاجى إبراهيم محمد عميد المعهد العالى للسياحة والفنادق بالغردقة توصل قدماء المصريين فى عهد البطالمة والرومان إلى وسائل الإضاءة ويشهد على ذلك معبد دندرة والمعبد يبدأ بالميناء ثم بوابة تراجان وقبلها مباشرة أماكن الوضوء والطهارة وعلى يمين الداخل بيت الولادة الرومانى حيث سبوع الطفل وخلفهما نقش لكليوباترا وقيصر وابنهما قيصرون (وقد رأيت نفس المنظر بالفاو بالسعودية) وخلف الماميزى…

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.