كاسل الحضارة والتراث

كاسل الحضارة والتراث

الهرم الأكبر أحد أعقد أسرار بشريتنا المعاصرة

بقلم – ميرنا محمد

مرشدة سياحية

دائمًا يظل الهرم الأكبر واحد من مُعجزات الإنسان في حضارته التي لم تصل إلينا منها سوى ما نقلته الجدران الباقية منها، ولم تبق من علوم المصريين القدماء سوى شذرات لا أحد يعلم منها اليقين، أرقام و شواهد أغرب  الاهرمات التي شغلت مخيلة الإنسان في أماكن

مختلفة حول العالم

الهرم وسر قواه الخارقة...الهرم الكبير .

هذا البناء الهرمي المعقد بتركيبه وشكله وغرابته وغموضه والذي تدل الظواهر الغريبة التي لوحظت في حجراته الداخلية على وجود نوع من الطاقة غير المألوفة.

يوجد في مصر حاليا تقريبا 104 أهرامات منتشرة مابین الجيزة وحتى النوبه تقريبا, ظهر الهرم المدرج لأول مرة مع

بداية الأسرة الثالثة (2780-()268 ق.م للملك زوسر في منطقة سقاره ويرجع الفضل في هذا البناء للمهندس العبقري

ايمحوتب ومعنى اسمه ( القادم في سلام).

أشهر الأهرامات الموجودة في مصر هرم خوفو وخفرع

ومنقرع نظرا لكبر حجمها وأكبر هذه الأهرامات هو هرم خوفو

وقد استغرق بناء هذا الهرم الأكبر عشرين عاما ويبلغ ارتفاع الهرم الأكبر 148 مترا ويبلغ طول كل ضلع من أضلاع قاعدته

نحو 230 مترا وتبلغ كمية الحجارة التي استخدمت في بنائه نحو 2300000 قطعة حجرية تتراوح أوزانها من 2.5 طن إلى أكثر

200 طن وتزن في مجموعها نحو 5500000 طن تقريبا أما عن دقة بناء الهرم نجد متوسط الخطأ في طول جوانبه

لايتعدى 4000 وأن الفواصل بين بعض أحجاره لاتتعدى نصف میلمتر ما لايسمح للشفرة بالنفاذ بينهماإن ما أنجزه البناؤون المصريون أذهل الباحثين وجعلهم يتساءلون إذا كان هناك وسائل غير معروفة علميا لرفع تلك الحجارة العملاقة

مثلا حجرة الملك داخل الهرم الأكبر لها سقف من كتلة واحد من الغرانيت الأحمر تزن أكثر من 200 طن كيف تمكنوا من رفع هذه الكتلة إلى أكثر50 مترا لوضعهافي مكانها الحاضر مع العلم أنه لا توجد في عصرنا هذا سوی معدة رافعات حول العالم تستطيع رفع (200 طن.

سر بناء الهرم الأكبر يتمثل في أرقام مثيرة جد فعلى سبيل المثال إذا أخذت ارتفاع الهرم الأكبر وضربت الرقم في 43.200 ستحصل على نصف القطر القطبي للأرض، ولو قمت بقياس محيط القاعدة لـ"الهرم الأكبر"، بدقة، وضربت النتيجة في 43.200 ستحصل على المحيط الاستوائي للأرض.

بمعنى آخر أنه منذ آلاف السنين، وفي العصور المظلمة حينما لم يكن إدراك البشر يصل إلى حد العلم بأنهم يعيشون على كوكب، بغض النظر عما هو هذا الكوكب وأبعاده، كان المصريون القدماء يبنون معلما يعبر بدقة بالغة عن أبعاد كوكبنا بنسبة تقارب 1 إلى 43.200، وهذه النسبة ليست عشوائية، فالرقم 43.200 تم استنتاجه من الحركة الرئيسة للأرض، والتي تسمى "التغير في دوران محور الأرض"، إذ تتحرك الأرض حول محورها بشكل بطئ متمايل بمقدار درجة واحدة كل 72 عاما، والرقم 43.200 أحد مضاعفات الرقم 72 .

 روابط الهرم الأكبر  بالعلوم الرياضية، و علاقة أبعاد الهرم بالثابت الرياضى ط أو باى، حيث أن نسبة محيط الهرم إلى ارتفاعه، ومحيط أي غرفه بالهرم إلى ارتفاعها، ومحيط تابوت الملك إلى ارتفاعه كل ذلك يساوى ط، وهو محيط الدائرة إلى قطرها، كذلك فإن ارتفاع الهرم مضروبًا بمليون ضعف يساوي المسافة بين الأرض والشمس.

وذكرت العديد من المعلومات التي لم يتوصل أحد لحقيقتها مثل أن الأطعمة لا تتعفن بداخل الهرم، وأنه يُعيد تلميع المجوهرات والعملات ويُعيد سن شفرات الحلاقه مره أخرى؛ وعن علاقة الهرم بالشمال المغناطيسي، حيث أن أضلاع الهرم متجهة نحو الاتجاهات الأربعة وتحديدًا نحو الشمال المغناطيسي الذي يحيد عن الشمال الجغرافي بأربع درجات، وأن ممر الدخول للهرم يُشير إلى النجم القطبي، والدهليز الداخلي يُشير إلى نجم الشعرة اليمنية.

 في عام 1978 حاول الباحثون اليابانيون بناء هرم يبلغ ارتفاعه 11 مترا فقط وطول قاعدته 17 مترا مستخدمین أساليب البناء نفسها التي كانت سائدة في مصر القديمة قبل

عدة آلاف من السنين .

لكنهم عجزوا عن جعل وجوه الهرم الأربعة تلتقي في نقطة واحدة أي عجزوا عن دفع الحجارة إلى المستويات العليا

وبالتالي كانوا مضطرين أن يستعينوا بالرافعات الحديثةوالبلدوزرات والونشات

هذا الصرح مازال قائما حتى الآن في اليابان هو يمثل الفشل الذريع الذي واجهه اليابانيون في هذه التجربة

أكد فیثاغورث أن للأشكال الهندسية والأرقام والأحرف المرتبة بطريقة هندسية قوة عظيمة لايمكن للفرد تصورهاوأكد المهندس الفرنسي وأستاذ اللاسلكي تورين في كتابه أمواج من الطاقة) أن الأشكال والأجسام المختلفة كالمخروط والهرم والكرة والمكعب تعمل كأجهزة لتعديل تردد طاقة الكون من أشعة كونية أو أشعة شمسية وأثبت العالم دربال بعد أبحاث لأكثر من 25 سنة أن بعض الأشكال الهندسية تكون مفيدة لصحتنا وإن خير نموذج للشكل المفيد للإنسان هو الهرم والكرة .

النتيجة القاطعة لما يدور من حول الهرم الأكبر حتى الساعة هي أن المصريين القدماء في عصر بناء الأهرامات حازوا معلومات في علم الفلك والمساحة، والهندسة والري، أكثر تقدما مما نعرفه عنهم، عطفا على إدراك واسع بجغرافية بلادهم، وتؤشر الدقة التي بُني بها، والاتقان الذي سار في دربه البناؤون العظام إلى أن هناك قراءات عميقة لم يتم إماطة اللثام عنها حتى الساعة

ولعل التساؤل الواجب طرحه: "إذا كان بناة الأهرامات زودونا بأبعاد كوكبنا على نسبة مبنية من الكوكب نفسه، وهذا شيء مذهل وعبقري فكيف فعلوا ذلك؟ ومن أين أتوا بهذا العلم؟

أسرار ...«كتاب الموتى»

بقلم – ميرنا محمد

مرشدة سياحية

«كتاب الموتى»..لغز  لم يستطع أحد حله، ولكن الجميع لديه فضول لمعرفة ما يختبئ بين سطوره، أو نقوشه وهذا ما رصدته الباحثة المرشدة السياحية ميرنا محمد فى دراستها عنه

وتشير الباحثة ميرنا محمد إلى أن كتاب الموتى هو أقدم كتاب عرفه التاريخ  وسمي بكتاب الموتى لأنه يتكون من عدد من التعويذات السحرية التي تهدف إلى مساعدة الميت في طريقة إلى الدار الأخرة، وكتبه عدد من الكهنة المؤمنين، ويحوي "كتاب الموتى- الخروج في النهار" عشرات البرديات التي تُصنَّف في باب الأدب الجنائزي

وتضيف ميرنا محمد أن علماء الحملة الفرنسية أول من قام بنسخ تلك النصوص، وفي العام 1842 درسها الألماني لبسيوس، وهو أول من قرأ الكتابة الهيروغليفية بشكل صحيح، وهو كذلك أول من رقَّم تلك البرديات في 165 فصلاً. ثم جاءت أول ترجمة لنصوص الكتاب على يد الألماني إميل بروغش وفي العام 1886 أصدر عالم المصريات نافيل ثلاثة مجلدات تحتوي على 71 فصلاً، وفي العام 1890 قام العالم الإنجليزي بدج ببحث مخزون المتحف البريطاني من هذه النصوص ونشر ترجمة لبردية "أني" في العام 1898، وبعدها توالت الترجمات والأبحاث ولم تتوقف حتى الآن.

ويعرض خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بجنوب سيناء بوزارة السياحة والآثار معالم هذه الدراسة موضحًا أن كتاب الموتى يضم ما يقرب من مائتي بردية ويبلغ طول الكتاب 17.40 متر، ويرجع تاريخه للفترة ما بين 594 - 588 ق. م

تتكون النصوص في هذا الكتاب من صلوات وابتهالات ومدائح وتعاويذ مصرية سحرية مصحوبة برسومات، ووصلتنا نصوص الكتاب مدونة على الجلود والأكفان والتوابيت وحوائط المقابر والمعابد وأوراق البردي. أطلق على النصوص في البداية اسم "إنجيل المصريين، أما الاسم الشائع لها حاليًا فهو "كتاب الموتى" وهو من ابتكار لبسيوس، فيما سماه قدماء المصريين "برت أم هرو"؛ أي "الخروج في النهار". وكتبت النصوص بالخط الهيروغليفي البسيط والهيراطيقي، أما لغة النص نحوياً فهي "المصري الوسيط"، ولكل فصل عنوان كتب بالمداد الأحمر.

 وينوه الدكتور ريحان إلى أن كتاب الموتى  يثبت توحيد المصري القديم وإيمانهم بإله واحد وأن  الحضارة المصرية لم تكن وثنية أو تعددية التعبد رغم تضارب فكرة تعدد الآلهة وعددهم في الحضارة المصرية القديمة بين 2800 إلى 1250 إلهًا،  أن المصريين القدماء كانوا يدركون أن هناك إلهًا واحدًا والحضارة كانت قائمة على مبدأ التوحيد

ويشير إلى أن كتاب الموتى أشهر كتاب توحيدي في الحضارة المصرية جاء فيه عبارات قطعية تدل على وحدانية الخالق مثل "أنت الأول وليس قبلك شيء وأنت الآخر ليس بعدك شئ"، وجملة آخر على لسان الإله الواحد تقول "خلقت كل شيء وحدي ولم يكن بجواري أحد".

ولفت الدكتور ريحان من خلال الدراسة إلى أن كلمة "نتر2800" في اللغة الهيروغليفية لاتعني أن هناك 2800 إله ولكن تدل على توافر 2800 صفه للاله الواحد، بعد ان تشوهت الحضارة ودخلها تحريف الكهنة والقوى السياسية من أجل المصلحة الخاصة المترتبة على زيادة عدد الآلهة في تصفية الأحزاب والمعارضة وزيادة المعابد وبالتالي فرض الضرائب وقرابين الولاء لـ2800 إله،  أن التاريخ المصري مزيف ومحرف بيد الكهنة والحكام.

يحتوي متحف المخطوطات بمكتبة الإسكندرية على نسخة طبق الأصل من بردية "آني" المتواجدة بالمتحف البريطاني، وهي إحدى النماذج المثالية لكتاب الموتى  من عصر الدولة الحديثة.

و لقدتم عرض نسخة من كتاب الموتى في المتحف البريطاني منذ مئات السنين وما زالت موجودة حتى الآن ، ويذكر أن تذاكر الدخول لمشاهدة الركن الخاص بالكتاب تعتبر الأغلى في متاحف بريطانيا.

إن كتاب الموتى الذي  لم يحرّف ويجب إعادة صياغة التاريخ من جديد لإثبات أن المصريين  القدماء أمنوا بإله واحد .

عمارة ليبون

بقلم - نورهان نبيل مصطفى 

ماجستير فى الآثار الاسلامية

فى شارع الجبلاية على النيل وبجانب حديقة الاسماك تقع العمارة الشهيرة عمارة ليبون ، هى احد اشهر عمائر القاهرة، حيث تفردها بطراز البناء و شهرة سكنها وموقعها المتميز بالزمالك وقد تم بنائها عام 1929م .

العناصر المعمارية المتميزة :

تميزت بشكلها المعمارى المميز وتكونت من 14 طابق ،لها 3 مداخل ، - وبجانب المدخل بتفاصيله الراقية- ، أضاف أنطوان سليم  "المنهدس المعمار"عناصر عمارة داخلية تتمثل في الحديقة الداخلية التي تم زرعها بالزهور وبعض الاشجار، والأماكن الخاصة بلعب الأطفال وطرقات لنزهة الكلاب، مما أشاع جواً من الحميمية بين سكان المبنى وأضفى ميزات جديدة على موقع المبنى المتميز، ليشيع الإحساس بالراحة التامة لدى السكان.

من هو المهندس المنشئ لعمارة ليبون :

فالمهندس أنطوان سليم نحاس واحد من كبار المعماريين المصريين في القرن الماضي، ولد في القاهرة عام 1901 لأب كان يمتلك مصنعاً للنسيج، وتلقى تعليمه في مدرسة الفرير التي قام ببناء مبني جديد لها في حي الظاهر فيما بعد، وأكمل تعليمه العالي في فرنسا بكلية الفنون والصناعات في باريس التي تخرج منها عام 1930، ليعود بعدها ويلتحق بالعمل كمدرس بكلية الفنون الجميلة، ثم انطلق بعدها ليصنع اسمه في عالم المعمار. ومن أهم المشروعات التي صممها أنطون سليم كان المتحف القومي في بيروت، ومدرسة الفرير بحي الظاهر، ونادي الصيد المصري بحي الدقي بالقاهرة، بالإضافة إلى عمارة ليبون التي تعد تحفة معمارية رائعة.

من هى ليبون التى سميت العمارة على اسمها ؟

هى عائلة الخواجة تشارلز ليبون الذي حملت العمارة اسمه، فينتمي لإحدى العائلات اليهودية التي فتح لها محمد علي والي مصر باب الاستثمار في منتصف القرن التاسع عشر، حيث أسست تلك العائلة شركة لتوفير الإضاءة الكهربائية لشوارع الإسكندرية في ذلك الوقت، وحصلت بعدها على إمتياز إضاءة شوارع القاهرة لمدة سبعين عاما. وقد تملكت تلك الشركة عمارة ليبون وأطلقت عليها اسمها وأصبحت من ممتلكاتها التي انتقلت إلى يد السلطات المصرية بعد عام 1961 أي بعد تأميم الممتلكات الأجنبية في مصر.

اما عن اشهر سكان العمارة :

ومن أشهر تلك الأسماء فاتن حمامة التي نجحت في وضع المبنى في دائرة الضوء والشهرة عند تأجيرها لإحدى الشقق به، هناك أيضاً الفنانة ليلي فوزي ، وشيريهان التي تمتلك شقتين، تستعمل إحداهما كمنزل والأخرى كمكتب لإدارة أعمالها، علاوة على شقق الفنانين فريد الأطرش وسامية جمال ومحرم فؤاد، ومن بين أشهر الصحافيين الذين سكنوا بها الكاتب الصحافي علي أمين وناصر الدين النشاشيبي.

 

واحد من أهم الهياكل العظمية للهومو سابينس في العالم, رجل نزلة خاطر المصري , كما لم تعرفه من قبل.

بقلم -  ياسر الليثي

باحث أنثروبولوجيا ما قبل التاريخ.

من أهم القطع التي تميز متحف الحضارة المصري  هيكل عظمي ، وهو من أقدم الهياكل العظمية المكتشفة في العالم ، والمعروف باسم هيكل "نزلة خاطر" , إنه هيكل عظمي بشري يعود تاريخه إلى أكثر من 35000 سنة قبل الميلاد, و للهيكل العظمي أهمية كبيرة في دراسة تطور البشرية , بدأت القصة عندما أكتشفت بعثة جامعة لوفين البلجيكية الهيكل في ثمانينيات القرن الماضي في قرية مدينة طهطا بسوهاج , أخذت البعثة البقايا الهيكلية معها لترميمها ودراستها ، لكن في عام 2015 نجحت مصر في استعادتها , هو الآن داخل واحد من أجمل المتاحف في العالم ، المتحف القومي للحضارة المصرية.

كشفت الدراسات التي أجريت على الهيكل العظمي عن العديد من الحقائق حول صاحب الهيكل العظمي والبيئة التي عاش فيها و و حسب تلك الدراسات تم معرفة إنه ينتمي إلى العصر الحجري القديم الأعلى ، وكان يعمل في مقلع لاستخراج الحصى ، والذي كان يستخدم في ذلك الوقت لصنع أدوات من القطع الحجرية و وقد تم العثور على رفاته مدفونة في تل مجاور للمقلع و معه فأسه ، وهو أداة قطع مصنوعة من قرون الحيوانات ، وخاصة الظباء والغزلان , إن ارتباطه بموقع تعدين الصخور في العصر الحجري القديم الأعلى في نزلة خاطر الذي تراوحت فترة استغلاله من 35 إلى 40 ألف عام يجعله أقدم مرحلة تكاد تكون كاملة لهيكل عظمي بشري حديث في شمال إفريقيا ( و هو لشاب بالغ ) يتم الحفاظ عليها بشكل جيد باستثناء جزء من الساقين والقدم.

و تؤكد التحليلات المقارنة للعينة على التشكل المعقد للإنسان الحديث من هذه الفترة الزمنية , حيث تُظهر العينة العديد من السمات القديمة المتحجرة الجيدة الحفظ ، لا سيما على الوجه والفك السفلي , كما توضح هياكل الأذن الداخلية للهيكل الخصائص المورفولوجية التي تقف على حافة الاختلاف البشري الحالي.

و تتميز الجمجمة بوجود فجوات تدل علي  وجود نسيج عضلي قوي ومتكيف مع قوة ميكانيكية حيوية عالية , قد تكون هذه الخصائص التي تميزت بها الجمجمة مرتبطة بأنشطة التعدين المكثفة التي قام بها هذا الشخص في حياته العملية.

توفر دراسة هذه العينة فرصة لزيادة فهمنا للتنوع البشري الحديث في الماضي خلال هذه الفترة الزمنية  التي تُعرف عنها بقايا بشرية نادرة جدًا

 موقع هيكل نزلة خاطر بين مجموعات ما قبل التاريخ والسكان الأفريقيين والاسيويين في عصور ما قبل التاريخ و العصور الحديثة

تم فحص التقاربات الشكلية للهيكل العظمي البالغ من العمر 33000 عام من نزلة خاطر ، صعيد مصر باستخدام إجراءات إحصائية متعددة المتغيرات , و قد قامت الدراسة علي مرحلتين,  في المرحلة الأولي ، تم إجراء تحليل المكونات الرئيسية على مجموعة بيانات مأخوذة من عدد من عينات الفك السفلية  من 220 من الأحافير الاساسية و الأحافير الفرعية والعينات الحديثة ،المحدودة بمدي زمني يبدأ من العصر الجليدي المتأخر وصولا إلى العصر الحديث, محدودة بمدي مكاني من شمال القارة الأفريقية و حتي جنوب بلاد الشام.

 في المرحلة الثانية تم دمج القياسات المتوسطة لمختلف المجموعات الإفريقية والمشرقية في عصور ما قبل التاريخ و في العصورالحديثة  في التحليل الإحصائي.

بعد ذلك ، تم فحص الاختلافات بين شكل فك الذكور والإناث لبعض السكان الحديثين وعصور ما قبل التاريخ.

و في الاخير أشارت النتائج إلى وجود ارتباط قوي بين بعض عينات العصر الحجري المتوسط جنوب الصحراء الكبرى و الفك السفلي لهيكل نزلة خاطر.

علاوة على ذلك ، أشارت النتائج إلى أن التباين بين السكان الأفارقة خلال فترات العصر الحجري الحديث كان أكثر وضوحًا من نطاق التباين الذي لوحظ بين السكان الأفارقة والشاميين خلال نفس العصر , ومع ذلك ، فإن نمط التباين هذا يختلف بأختلاف الموقع الجغرافي وليس موحدًا عبر القارة الأفريقية.

الضبطية القضائية وحدودها ودور مأمور الضبط القضائي الأثري

بقلم دكتور / محمد عطية محمد هواش

مدرس بقسم الترميم – كلية الآثار – جامعة القاهرة

باحث دكتوراه في القانون الدولي الخاص

عناصر المقال

  • مقدمة
  • كيفية تخويل موظف عام صفة الضبطية القضائية
  • انواع مأموري الضبط القضائي
  • مهام وجوهر الضبطية القضائية

مقدمة

الضبطية القضائية  هي من المكنات التي تخول لبعض الموظفين العموميين ونص عليها قانون الاجراءات الجنائية المصري لسنة 1950 المعدل بالقانون 95 لسنة 2003 او نصت عليها بعض المواد في تشريعات اخري مثل المادة 48  من قانون حماية الاثار , وتعتبر الضبطية القضائية هي الوسيلة والاداه المساعدة في تحقيق العدالة حيث نجد ان الضبطية القضائية هي بالاصل مكفولة لاعضاء النيابة العامة ومعاونوها وبعد ذلك تاتي باقي الفئات من الموظفين العموميين والذي يكون دورهم واتاحة الضبطية القضائية لهم هي من قبيل المساعدة في تحقيق العدالة .  ولذا نجد ان  مأموري الضبط القضائي و واجباتهم تناولها قانون الاجراءات الجنائية 150لسنة 1950 المعدل بالقانون 95 لسنة 2003 حيث تناول انواع مأموري الضبط القضائي ومهامهم والطريق الذي رسمه القانون لاعتبار موظف عام ليس من مأموري الضبط القضائي ( بعض الفئات من العاملين بالاثار ) بإدراجهم من ضمن  مأموري الضبط القضائي .

كيفية تخويل موظف عام صفة الضبطية القضائية

اوضح عجز المادة 23 اجراءات جنائية طريقة تخويل صفة الضبطية القضائية لبعض الموظفين العموميين حيث ذكرت انه "يجوز بقرار من وزير العدل بالاتفاق مع الوزير المختص تخويل بعض الموظفين صفة مأموري الضبط القضائي بالنسبة إلى الجرائم التي تقع فى دوائر اختصاصهم وتكون متعلقة بأعمال وظائفهم .  وتعتبر النصوص الواردة فى القوانين والمراسيم والقرارات الأخرى بشأن تخويل بعض الموظفين اختصاص مأموري الضبط القضائي بمثابة قرارات صادرة من وزير العدل بالاتفاق مع الوزير المختص. "ومثال  علي ذلك المادة 48 من قانون حماية الاثار " لرئيس مجلس الادارة ومديري الاثار ومديري المتاحف وامنائها المساعدين ومراقبي ومديري المناطق الاثرية ومفتشي الاثار والمفتشين المساعدين صفة الضبطية القضائية فيما يتعلق بضبط الجرائم والمخالفات المنصوص عليها في قانون حماية الاثار 117 لسنة 1983 والقرارات الصادرة تنفيذا له . 

انواع مأموري الضبط القضائي :

النوع الاول : مأموري الضبط القضائي فى دوائر اختصاصهم. مادة [23] اجراءات جنائية

  • أعضاء النيابة العامة ومعاونوها.
  • ضباط الشرطة وأمناؤها والكونستبلات والمساعدون.
  • رؤساء نقط الشرطة.
  • العمد ومشايخ البلاد ومشايخ الخفراء.
  • نظار ووكلاء محطات السكك الحديدية الحكومية.
  • ولمديري أمن المحافظات ومفتشي مصلحة التفتيش العام بوزارة الداخلية أن يؤدوا الأعمال التي يقوم بها مأموري الضبط القضائي فى دوائر اختصاصهم.

ومن ضمن تلك الفئة العاملين بالاثار مادة 48 قانون حماية الاثار

"لرئيس مجلس الادارة ومديري الاثار ومديري المتاحف وامنائها المساعدين ومراقبي ومديري المناطق الاثرية ومفتشي الاثار والمفتشين المساعدين صفة الضبطية القضائية فيما يتعلق بضبط الجرائم والمخالفات المنصوص عليها في قانون حماية الاثار 117 لسنة 1983 والقرارات الصادرة تنفيذا له" . مادة 48 قانون حماية الاثار

النوع الثاني مأموري الضبط القضائي فى جميع أنحاء الجمهورية اي ان دائرة اختصاصهم كامل الجمهورية:

  • مديرو وضباط إدارة المباحث العامة بوزارة الداخلية وفروعها بمديريات الأمن.
  • مديرو الإدارات والأقسام ورؤساء المكاتب والمفتشون والضابط وأمناء الشرطة والكونستبلات والمساعدون وباحثات الشرطة العاملون بمصلحة الأمن العام وفى شعب البحث الجنائي بمديريات الأمن.
  • ضباط مصلحة السجون.
  • مديرو الإدارة العامة لشرطة السكة الحديد والنقل والمواصلات وضباط هذه الإدارة.
  • قائد وضباط أساس هجانة الشرطة.
  • مفتشو وزارة السياحة.

والتفرقة بين النوعين من مأموري الضبط القضائي له من الاهمية بمكان حيث ان الدعوي الجنائية التي تنطوي علي نظر جريمة من الجرائم امام المحكمة المختصة مثلا الجرائم الواقعة علي الاثار فنجد انه ليصدر حكما في تلك الوقائع التي تنطوي علي مخالفة لقانون العقوبات او قانون حماية الاثار او اي قانون اخر فيجب ان تتضمن الدعوي امرين اولهم سلامة الاجراءات وثانيهم الجوانب الموضوعية يجب ان تكون هناك مخالفة حقيقية لتقوم بها الدعوي . وما يعنينا هنا الجانب الشكلي وهو سلامة الاجراءات ومنها مرحلة الاستدلال التي يقوم بها مأمور الضبط القضائي والمنوط به الاتي ان لايتخطي حدود الضبطية القضائية من حيث المهام ومكان نفاذ وحيز عمل مأمور الضبط القضائي بحيث لا يتخطي مأمور الضبط حدود مهامه التي تنحصر في جمع الاستدلالات الي مهام التحقيق مثل تحليف الشهود وانتداب خبراء للتقرير بشأن احدي الوقائع  , وايضا لا يمارس مهامه خارج نطاقه المكاني  فان خالف امرا من الامور السابقة يكن قد احدث عوارا بالجانب الشكلي والاجرائي للقضية المنظورة ونتيجة لذلك يفلت مرتكب الجريمة من العقاب .

مهام وجوهر الضبطية القضائية :

مهام مأمور الضبط القضائي هي البحث عن الجريمة ومرتكبها وجمع الاستدلالات التي تلزم للتحقيق في الدعوي مادة [21] اجراءات جنائية

يجب على مأموري الضبط القضائي أن يقبلوا التبليغات والشكاوي التي ترد إليهم بشأن الجرائم ، وأن يبعثوا بها فوراً إلى النيابة العامة ويجب عليهم وعلى مرؤوسيهم أن يحصلوا على جميع الإيضاحات ويجروا المعاينات اللازمة لتسهيل تحقيق الوقائع التي تبلغ إليهم ، أو التي يعلنون بها بأية كيفية كانت ، وعليهم أن يتخذوا جميع الوسائل التحفظية اللازمة للمحافظة على أدلة الجريمة.

ويجب أن يثبت جميع الإجراءات التي يقوم بها مأمورو الضبط القضائي فى محاضر موقع عليها منهم يبين بها وقت اتخاذ الإجراءات ومكان حصوله ويجب أن تشمل تلك المحاضر زيادة على ما تقدم توقيع الشهود والخبراء الذين سمعوا ، وترسل المحاضر إلى النيابة العامة مع الأوراق والأشياء المضبوطة. مادة [24] اجراءات جنائية

يجوز تلقي الشكوى من قبل موظف عام او اشخاص عاديين الي مأمور الضبط القضائي حيث يجب على كل من علم من الموظفين العموميين أو المكلفين بخدمة عامة أثناء تأدية عمله أو بسبب تأديته بوقع جريمة من الجرائم يجوز للنيابة العامة رفع الدعوى عنها بغير شكوى أو طلب أن يبلغ عنها فوراُ النيابة العامة أو أقرب مأمور من مأموري الضبط القضائي . مادة [25- 26] اجراءات جنائية

لمأموري الضبط القضائي أثناء جمع الاستدلالات أن يسمعوا أقوال من يكون لديه معلومات عن الوقائع الجنائية ومرتكبها وأن يسألوا المتهم عن ذلك ، ولهم أن يستعينوا بالأطباء وغيرهم من أهل الخبرة ويطلبوا رأيهم شفهيا أو بالكتابة.

ولا يجوز لهم تحليف الشهود أو الخبراء اليمين إلا إذا خيف ألا يستطاع فيما بعد سماع الشهادة بيمين. مادة [29] اجراءات جنائية

من عرض المهام السابقة لمأمور الضبط القضائي نجد ان القانون فندها بالتفصيل وتنطبق علي كافة مأموري الضبط كل في نطاقة عمله .

 

همسات فى حب مصر

بقلم ميرنا محمد

مرشدة سياحية

من أين نبدأ يا مصر الكلام، وكيف نلقي عليك السلام، قبل وقفة الاحترام، لأن في عينيك الأيام، والأعلام، والأقلام، والأعوام.

سألوا مصر كم عمرك سيدتي ؟!

قالت ولدت قبل تدوين التاريخ بتاريخ

نطق اسمي قبل أن تنطق الأبجدية

غسلت وجهي بماء الحضاره ولملمت شعري

عيوني فكنت أول صبيه على وجه الأرض مصر

نعم إنها مصر إنها الدولة العربية الكبرى والعظيمة في تاريخها المجيد والمستمر

مصر هي درة هذا العالم في مصر نبتت الحضارة التي علمت البشر عندما انتقلت من مصر الى اليونان ومن اليونان الى الرومان ومن الرومان الى الأنجلوسكسون في تقدم واضح المعالم مصر، لم تكن في يوم من الايام دولة تاريخية، مصر دولة جاءت أولا ثم جاء التاريخ،

هذه مصر.

حضارة لم يشهد لها مثيل، فكانت أول دولة مركزية عرفها التاريخ الإنساني علي الأرض، لذا أسست أول عاصمة لدولة متكاملة الأركان.

تاريخ مصر هو أطول تاريخ مستمر لدولة في العالم لما يزيد عن 7000 عام قبل الميلاد.

 حيث تميزت مصر بوجود نهر النيل الذي يشق أرضها والذي اعتبر عامل مساعد لقيام حضارة عريقة بها، كما تقع مصر بموقع جغرافي متميز يربط بين قارتي آسيا وإفريقيا ويرتبط بقارة أوروبا عن طريق البحر الأبيض المتوسط. كل هذا أدى إلى قيام حضارة عرفت بأنها أقدم حضارة في التاريخ الإنساني.

بداية يكفي ما قيل من رب العباد في محكم آياته بالقرآن خمس مرات في الآيات التالية:

وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى وَأَخِيهِ أَن تَبَوَّءَا لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا

وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لاِمْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ

فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُواْ مِصْرَ إِن شَاء اللّهُ آمِنِينَ

وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِن تَحْتِي أَفَلَا تُبْصِرُونَ

اهْبِطُواْ مِصْراً فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ..،

فقد قال عنها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم إنكم ستفتحون مصر ، و هي أرض يسمى فيها القيراط ، فإذا فتحتموها ، فاستوصوا بأهلها خيرا ، فإن لهم ذمة و رحما ، فإذا رأيت رجلين يختصمان في موضع لبنة ، فاخرج منها

و رسالة عمر بن الخطاب إلى عمرو ابن العاص والرد عليها

بعث عمر بن الخطاب رضى الله عنه فقد كتب إلى عمرو بن العاص قائلا : أما بعد فإنى قد فكرت فى بلدك ( مصر) و هى أرض واسعه عريضه رفيعه ، قد أعطى الله أهلها عددا و جلدا و قوة فى البر و البحر ، قد عالجتها الفراعنه و عملوا فيها عملا محكما ، مع شدة عتوهم فعجبت من ذلك ، وأحب أن تكتب لى بصفة ارضك كانى انظر إليها ، و السلام .

فكتب إليه عمرو بن العاص قد فهمت كلامك و ما فكرت فيه من صفه مصر ، مع أن كتابى سيكشف عنك عمى الخبر ، و يرمى على بابك منها بنافذ النظر ، وإن مصر تربه سوداء و شجرة خضراء ،بين جبل أغبر و رمل أعفر ، قد أكتنفها معدن رفقها (أى عملها ) و محط رزقها ، ما بين أسوان إلى منشأ البحر ، ف سح النهر(تدفقه) مسرة الراكب شهرا ، كأن ما بين جبلها و رملهابطن أقب (دقيق الخصر)و ظهر أجب  يخط فيه مبارك الغدوات ،ميمون البركات نيسيل بالذهب ، و يجرى على الزياده و النقصان كمجارى الشمس و القمر ، له أيام تسيل له عيون الأرض و ينابيعها مامورة إليه بذلك ن حتى إذا ربا و طما و اصلخم لججه (أى اشتد) و اغلولب عبابه كانت القرى بما أحاط بها كالربا ، لا يتوصل من بعضها إلى بعض إلا فى السفائن و المراكب  و لا يلبث غلا قليلا حتى يلم كأول ما بدا من جريه و أول ما طما فى درته حتى تستبين فنونها و متونها .ثم انتشرت فيه أمه محقورة ( يقصد أهل البلاد الذين استذلهم الرومان ) ، قد رزقوا على ارضهم جلدا و قوة ،لغيرهم ما يسعون من كدهم (أى للرومان ) بلا حد ينال ذلك منهم ، فيسقون سها الأرض و خرابها و رواسيها ،ثم ألقوا فيهمن صنوف الحب ما يرجون التمام من الرب ، فلم يلبث إلا قليلا حتى أشرق ثم أسبل فتراه بمعصفر و مزعفر يسقيه من تحته الثرى و من فوقه الندى ،و سحاب منهم بالأرائك مستدر ، ثم فى هذا الزمان من زمنها يغنى ذبابها ( أى محصولها ) و يدر حلابها ( اللبن ) و يبدأ فى صرامها ( جنى الثمر ) ، فبينما هى مدرة سوداء إذا هى لجة بيضاء ، ثم غوطة خضراء ثم ديباجة رقشاء ، ثم فضه بيضاء ن فتبارك الله الفعال لما يشاء ، و إن خير ما اعتمدت عليه فى ذلك يا أمير المؤمنين ، الشكر لله عز و جل على ما أنعم به عليك منها ، فادام الله لك النعمة و الكرامة فى جميع أمورك كلها و السلام .

و قال الحجاج بن يوسف الثقفى عن مصر و المصريين فى وصيته لطارق بن عمرو حين صنف العرب فقال عن المصريين:

لو ولاك امير المؤمنين امر مصر فعليك بالعدل فهم قتله الظلمة وهادمى الامم وما اتى عليهم قادم بخير إلا التقموه كما تلتقم الام رضيعها وما اتى عليهم قادم بشر إلا أكلوة كما تأكل النار اجف الحطب ؛وهم اهل قوة وصبر وجلدة وحمل و لايغرنك صبرهم ولا تستضعف قوتهم فهم إن قاموا لنصرة رجل ما تركوه إلا والتاج على رأسه وإن قاموا على رجل ما تركوه إلا وقد قطعوا رأسه فأتقى غضبهم ولا تشعل نارا لا يطفئها إلا خالقهم فأنتصر بهم فهم خير اجناد الارض وأتقى فيهم ثلاثا :

– نسائهم فلا تقربهم بسوء وإلا اكلوك كما تأكل الاسود فرائسها

– ارضهم وإلا حاربتك صخور جبالهم

– دينهم وإلا احرقوا عليك دنياك

قال ابن الكندي المصري : “فضل الله مصر على سائر البلدان، كما فضل بعض الناس على بعض، والأيام والليالي بعضها على بعض، والفضل على ضربين: في دين أو دنيا، أو فيهما جميعاً، وقد فضل الله مصر وشهد لها في كتابه؛ بالكرم وعِظم المنـزلة، وذكرها باسمها، وخصها دون غيرها، وكرر ذكرها، وأبان فضلها في آيات من القرآن العظيم، تنبئ عن مصر وأحوالها، وأحوال الأنبياء بها، والأمم الخالية، والملوك الماضية، والآيات البينات، يشهد لها بذلك القرآن، وكفى به شهيداً، ومع ذلك رُوي عن النبي صلى الله عليه وسلم في مصر وفي عَجَمها خاصة -أي القبط- وذكره لقرابته ورحمهم، ومباركته عليهم وعلى بلدهم، وحثه على برهم ما لم يُرو عنه في قوم من العجم غِيرهم .

 مع ما خصها الله به من الخصب والفضل، وما أنزل فيها من البركات، وأخرج منها من الأنبياء والعلماء والحكماء والخواص والملوك والعجائب بما لم يخصص الله به بلداً غيرها، ولا أرضاً سواها . فإن ثَرّب علينا مُثّرِّب بذكر الحرمين، أو شَنّع مُشنع، فللحرمين فضلهما الذي لا يُدفع، وما خصهما الله به مما لا ينكر، من موضع بيته الحرام، وقبر نبيه عليه الصلاة والسلام، وليس ما فضلهما الله به بباخسٍ فضلَ مصر، ولا بناقص منزلتها، وإن منافعها في الحرمين لبينة، لأنها تُميرهما بطعامها وخصبها وكسوتها وسائر مرافقها، فلها بذلك فضل كبير، ومع ذلك فإنها تطعم أهل الدنيا ممن يرد إليها من الحاج طول مقامهم يأكلون ويتزودون من طعامها من أقصى جنوب الأرض وشمالها ممن كان من المسلمين في بلاد الهند والأندلس وما بينهما، لا ينكر هذا منكر، ولا يدفعه دافع، وكفى بذلك فضلاً وبركة في دين ودنيا.

والذين تغنوا بحب مصر كثيرون كثيرون

وكم وصفها الواصفون في الشعر والأدب وعلى رأسهم أمير الشعراء أحمد شوقي .

يقول أحمد شوقي: إن تسألي عن مصرَ حواءِ القرى وقرارة ِ التاريخِ والآثارِ فالصُّبحُ في منفٍ وثيبة واضحٌ مَنْ ذا يُلاقي الصُّبحَ بالإنكار؟ بالهَيْلِ مِن مَنْفٍ ومن أَرباضِها مَجْدُوعُ أَنفٍ في الرّمالِ كُفارِي خَلَتِ الدُّهُورُ وما التَقَتْ أَجفانُه وأتتْ عليه كليلة ٍ ونهار

وقال للشاعر الكبير الراحل صلاح جاهين،

"على اسم مصر التاريخ يقدر يقول ما شاء"، هذه الكلمات  تعبر عما تملكه مصر من تاريخ كبير، تنوع فى معالمها ما بين فرعونية ورومانية وقبطية وإسلامية وحديثة.

وفى الحقيقة مصر لا يكفيها كتاب واحد أو موسوعة واحدة للحديث عن ماضيها الحضارى الكبير، هى بحاجة ربما لمئات المؤرخين والعديد من الموسوعات والمجلدات لوصف تاريخها فلا تزال هناك أسرار أخرى لم نعرفها بعد، وعلى مدار التاريخ حاول بعض المؤرخين تسجيل تاريخ البلاد منذ فجر التاريخ مرورا بحضارات الفراعنة والبطالمة والفتح الإسلامى، وصولا إلى دولة مصر الحديثة التى أسسها الوالى العثمانى محمد على، من ضمن الموسوعات التاريخية التى قدمت عن تاريخ مصر:

ومني انا مرشدة سياحية اتغني بيكي بي أجمل كلمات الشاعر احمد شوقي وكوكب الشرق ام كلثوم

مصر التى فى خاطرى وفى فمى

احبها من كل روحى ودمى

ياليت كل مؤمن بعزها يحبها حبى لها

بنى الحمى والوطن من منكم يحبها مثلى انا

نحبها من روحنا ونفتديها بالعزيز الاكرم

من عمرنا وروحنا

عيشوا كراما تحت ظل العلم

تحيا لنا عزيزة فى الامم

احبه لظلها الظليل بين المروج الخضر والنخيل

نباتها مااينعه مفضضا مذهبا

ونيلها ماابدعه يختال مابين الربا

بنى الحما والوطن من منكما يحبها حبي لها

نحبها من روحنا ونفتديها بالعزيز الاكرم

من قوتنا ورزقنا

أسطورة أطلانتس الضائعة

بقلم – ميرنا محمد

مرشدة سياحية

هل سمعتم يوما عن  (جزيرة أطلانتس)  الجزيرة الأسطورية التي غرقت في البحر

 هل كانت اطلانتس جزيرة حقيقه_ ام انها مجرد رواية

مدينة أطلانتس الضائعة، هل هي أسطورة من خيال أفلاطون وحسب ؟!

 أم سر آخر من أسرار التاريخ ؟؟

وما الذي يربطها بأهرامات مصر؟!

وما السر المتعلق بها الذي أخفاه هتلروالعثمانيين ؟؟

قصة اطلانتس القارة المخفية و الرواية الحقيقية التي لم تسمعها من قبل

 بدأت الحكاية عام 360 قبل الميلاد جاءت قصة أطلانتس من الفيلسوف اليوناني أفلاطون , في اثنتين من كتاباته ، تيمايوس وكريتياس ،حيث كتب أفلاطون أن كاهن من مصر القديمة قد روى للحكيم اليوناني سولون قصة أطلانتس , و أثناء رحلة عودته ، شارك سولون القصة مع قريبه دروبديز, الذي حكاها بدوره إلى ابنه كريتياس ، الذي حكي القصة في النهاية مع الفيلسوف سقراط وغيره من الحضور.

عندها قام تلميذ سقراط الامع ارستوكليس بن ارستون والمعروف باسم افلاطون بوصف مدينة اقرب ماتكون الى الخيال تمتعت بتقنية عالية وحكومة متطورة وشعب نبيل لم يعرف التاريخ مثلها ابدا سكنو في قارة مجهولة تدعى اطلانتس الى انها تدمرت بالكامل بعد حدوث طوفان عظيم بين عامي 800 و 500 قبل الميلاد وففق للاسطورة القديمة فأن الاطلسين الناجين انتشرو حول العالم وعلمو الحضارات الاخرى تقنيات متقدمة عرفت الكهرباء والطائرات وابرز المعدات التكنلوجيا المتطورة بعد مرور 2500 عام على هذه الرواية مايزال الباحثون يحاولون الوصول الى ادلة علمية قاطعة تثبت وجود اطلانتس بعيد عن الخرافات والاساطير  فأذا كانت اطلنتس مجرد اسطورة كتبها فيلسوف جامح بمخيلة واسعة

يقال أن أطلانتس الحقيقية دفنت في الشقق الطينية في المحيط الأطلسي , و هو ما يتوافق مع القصة القائلة بأن "البحر في تلك الأجزاء لا يمكن اختراقه  نظرا لوجود طبقة من الطين في الطريق.

في عام 2011 ، وجد عالم الآثار في جامعة هارتفورد ، (ريتشارد فريوند) وفريقه مدن تذكارية تم بناؤها على صورة أطلانتس, حيث تم العثور على سلسلة من المدن مدفونة في مستنقعات منتزه دونانا الوطني  شمال مدينة كاديز في اسبانيا.

ويقال  أن كاديز واحدة من أقدم المدن التي لا تزال موجودة في أوروبا الغربية , ويعتقد أن الفينيقيين قد بنوها في عام 700 قبل الميلاد  لكن بعض السجلات تدعي أن المدينة تعود إلى عام 1100 قبل الميلاد. تقول الأسطورة اليونانية أن المدينة تعود حتى قبل ذلك.

لماذا سميت أطلانتس بهذا الاسم؟

اعتقد البعض أن اطلانتس سميت بهذا الاسم لأنها تقع في المحيط الأطلسي , إلا أن الأساطير التاريخية تحكي أنه كان لبوسيدون (إله البحر عند اليونانيين) ، خمسة أزواج من التوائم الذكور من امرأته كليتو , و كان بوسيدون قد أعطى كلا من أبنائه العشره جزءا من الجزية ليحكمه , إلا أن الجزيرة قد سميت تيمنا باسم إبنه الأكبر (أطلس) بصفته الولد البكر, وحتى الماء المحيط بها قد سمي باسمه و سيحكم أبناؤه أيضا أطلانتس إلى الأبد.

لقداسرت قصة اطلانتس العالم الحديث والقديم على حد سواء كانت ارضها عبارة عن سهل خصب محاطة بخنادق تتناوب بين سهل ويابسة وماء وتتخللها قصر عظيم ، ذكرت الكتب مساحتها الى مايقارب مساحة اسيا وليبيا مجتمعتين فكانت بمثابة فردوس على الارض قائمة على حضارة متطورة تحكم بالمساواة والعدل ولكن مع ازدياد قوتهم وجبروتهم اصبحوا جامحين مولعين بالحروب التي كانوا يكسبونها بفضل تقدمهم التقني الكبير ولكن بعد سلسلة من الزلازل والفيضانات غرقت اطلانتس في قاع البحر في هذا تاريخ ام محض من الخيال

يؤمن الكثير من الباحثين بأن اطلانتس حقيقية وفي نفس الوقت فان الكثير من الدول المتقدمة تدعم الابحاث السرية عنها وصف الفيلسوف الاغريقي افلاطون مدينة اطلانتس في محاورتين محفوظتين وهما كريتياس وطيمايوس يتحدث فيها عن جده طولون وما اخبره عن رحلت لمصر ويقول ان الكهنة المصريين اخبروه عن المنطقة الاطلسية التي حكمت العالم فيما مضى وقال ان هذه المنطقة هي جزيرة واقعة وراء اعمدة هرقل وقد كانت قوة بحرية حققت الانتصار على الكثير من اجزاء اوربا الغربية بالاضافة الى افريقيا وتزعم بعض الاكتشافات انها كانت على اتصال بالحضارة الفرعونية وحضارة المايا.

أطلانتس لن يقل عمرها اليوم عن11500 عام

ذكرنا من قبل أن قصة أطلانتس قد حكاها أحد الكهنة المصريين إلى سولون و هو أكثر حكماء اليونان حكمة كان سولون يحاول أن يخبر الكهنة عن أقدم القصص اليونانية التي يمكن أن يتذكرها. تحدث إليهم عن فيضان كبير وعن الرجل الأول , بعد الاستماع إلى سولون ، قال أحد الكهنة "يا سولون , لا يوجد رجل عجوز بينكم فجميع من في قصصك من الشباب و لا توجد حكاية قديمة فيما تروي " ووفقا للكاهن  فإن السبب وراء افتقار سولون إلى المعرفة "القديمة حقا" هو أن البشرية قد تم تدميرها مرارا وتكرارا , حيث قال الكاهن لسولون "كان هناك ، وسوف يكون العديد من عمليات تدمير البشرية الناجمة عن العديد من الأسباب , و لعل أكثرها النار والماء ، و عندما تطهر الآلهة الأرض بطوفان من الماء ، فإن الناجين في بلدكم هم الرعاة الذين يسكنون في الجبال , فإذا كان الأناس الوحيدون الذين بقوا على قيد الحياة هم سكان الجبال الذين ليس لديهم معرفة بماضيهم البعيد ، فمن السهل أن نرى كيف سيضيع التاريخ الحضاري بأكمله "

يعتقد الكاهن أن مصر نجت من هذه الكوارث كما لم يحدث مع غيرها , لأن مصر لا تتلق سوى القليل جدا من المطر ، إن وجد.

 و قال الكاهن أن أثينا ، مدينة سولون ،  أقدم بكثير مما كان يعتقد , فهي موجودة في السجلات المصرية في سايس ، و قد كتب أن سايس قد تأسست قبل 8000 سنة من وقتهم آنذاك , و جاء في السجلات أيضا أن أثينا قد تأسست قبل ألف عام من حكم سايس وأن الأثينيين من هذا الوقت حاربوا أطلنطا.

عاش سولون من عام630 قبل الميلاد إلى عام 560 قبل الميلاد , إذا كانت القصة صحيحة ، فإن سقوط أطلانتس حدث حوالي عام 9500 قبل الميلاد. وهذا من شأنه أن يجعل أتلانتس قديمة مثل كوبيكلي تبة (الموجود يتركيا ، والتي يرجع تاريخها إلى حوالي 10 آلاف سنة قبل الميلاد وتعتبر المعبد الأول في العالم المعروف من قبل علماء الآثار اليوم).

عند الحديث عن أطلانتس , ربما يتخيل معظمنا جزيرة خضراء خصبة تحيط بها مياه المحيطات الزرقاء العميقة, ربما افترض معظمنا أن أطلانتس لم تكن أكثر من ذلك , لكن أفلاطون يخبرنا أن أطلانتس كانت في الواقع إمبراطورية كبيرة حكمت من هذه الجزيرة

اين توجد قارة اطلانتس الان ؟

وقبل التوسع بدراسة الوثائق والاكتشافت يجب اولا ان نحدد موقع المدينة وفق كتاب افلاطون الذي قال فيه انه وراء اعمدة هرقل بالعودة الى كتب الرومان القديمة اطلقت تسمية اعمدة هرقل على مضيق جبل طارق الذي يصل بين البحر الابيض المتوسط والمحيط الاطلنتي جنوب شبه جزيرة ايبيريا باسبانيا وقد قيل بان هذه المنطقة سميت بهذا الاسم بعد ان قام بطل الاغريق اليوناني هرقل بشق الصخرة الضخمة وذلك وفق للاسطورة القديمة وهذه الاشارة كانت الخيط الاول في البحث عن القارة الاطلسية التي يعتقد بعض الباحثين ان مضيق جبل طارق هوة بوابة المدينة وان جزر الازور والكناري ماهية الى بقايا اطلانت الفقودة وتعتقد البعثة الامريكية البريطانية انه تم اكتشاف بقايا من مدينة اطلانتس من خلال الاقمار الصناعية

عندما التقطت صور لجنوب اسبانيا تطابق ما قام به افلاطون بكتابته عن هذه المدينة وقد تبين من الصور الصناعية ان الابنية المستطيلة من الطين في من طقة ماريزما دهانكس الموجودة بالقرب من مدينة كاديز هي حلقات كانت تحيط باطلانتس قديما ويقولل الباحث راينور ان اكتب الفيلسوف أفلاطون عن هذه الجزيرة تدل على انها محاطة بابنية دائرية من الطين والماء وكما تبين في الصور فان ذلك يشابه تماما ماذكره افلاطون عن اطلانتس ولكن الامر الذي اشعل حماس المؤمنين بوجود هذه المدينة هو العثور على سور طوله 120 كيلو متر في عمق المحيط الاطلسي وليس هذا فقط حسث اعلن خبراء في علم البحار عثورهم على مدينة غارقة منذ 50 الف عام في منطقة مثلث برمودا بالمحيط الاطلسي فقد تمكنت مهندسة علوم البحار بولينج  زاليتسكي مع عدد من العلماء من العثور على تجمع كبير من الاهرامات الحجرية المغمورة تحت المياه قبالة منطقة مثلث برمودا بالمحيط الاطلسي.

يؤمن المكتشفون لهذه الاثار المدفونة بالقرب من مثلث برمودا على انها بقايا المدينة المفقودة في اطلانتس ولديهم دليل وهو العثور على هذه الممرات والاهرامات بالقرب من المكان الذي وصفه افلاطون للقارة وايضا احتوت بعض الخرائط القديمة التي وجدت ضمن مقتنيات بعض السلاطين العثمانين على جزيرة في البحر تم ازالتها من الخرائط الحديثة وتلك الخرائط العثمانية هي التي اعتمد عليها الرحالة الشهير كولمبوس في استكشاف العالم.

بات الان بعض العلماء يؤمنون وبشدة ان هناك رابط بين اطلانتس والحضارة المصرية القديمة وان الناجين من دمار اطلانتس ذهبو الى مصر وفق لرواية افلاطون ولعل اكثر ما اصاب البعض بالحيرة وجود باشكال غريبة غير مشابهة لنقوش الرسومية الفرعونية وايضا الكتابات الهروغليفية الغامضة في معبد ايبدوس تظهر مروحية وغواصة وطبق طائر

قصة اطلانتس القارة المخفية و الرواية الحقيقية التي لم تسمعها من قبل

فهل عرف المصريون هذا الامر في السابق ام انهم دونو ماشهدو باعينهم من حضارات متطورة ماقبل الطوفان العظيم يقول المشككون ان هذه الاشكال ناتجة عن اعادة نقش الحروف حيث كان معبد ايبدوس للفرعون سيتي وخلال الاعوام التالية نحتت كتابات فوق النقوش القديمة تمدح وتبجل الفرعون رمسيس الثاني وبمرور الوقت كانت بعض اجزاء الجبس تتكسر فأتخذت هذه الكتابات تلك الاشكال وذلك لوفق وجهة نظر المشككين وعلماء الاثار وان المؤيدين لمدينة اطلانتس اعتبرو هذا التفسير اهانة للعقل لان المصريين القدماء كانو حرفيين ماهرين واذا ارادو كتابة نص فوق نص  يزيلون القديم اولا او يدونون مجد الملك الجديد في رقع واعمدة مستقلة ومن جهة ثانية اذا اعتمدنا نظرية المشككين في تفسير الاشكال الغريبة يمكن هذا ان يولد شكل واحد بالصدف ولكن وجود مروحية كاملة الشكل مع طبق طائر وغواصة يصعب للصدفة انتاج هذا الامر بكافة التفاصيل الدقيقة وفق لرأي المؤمنين باطلانتس وفي ظل هذا الخلاف بين المشككين والمؤيدين يتفق الطرفان حول امر عظيم ان ابا الهول يخفي كنز علميا ووثائق معرفية لعصر الارض الاول تحت قدميه

ولكن من وجهة نظر مختلفة حيث يقول المؤيدون ان وثائق اطلانتس والمعارف المتقدمة لها موجودة في غرفة سرية تحت ابي الهول في حين يعتقد المشككون ان سر بناء الاهرامات دفن هناك قام العالم الهندسي بيل براون بتكريس حياته من اجل ايجاد هذا الكنز المدفون وذلك عن طريق صور الرادار التي سلطها على مدار منطقة ابا الهول  والامر المثير للجدل انه وجد جوف مفرغ تحت الارض يشبه الغرفة حيث اظهرت صور الرادار والمسح الطبقي للارض وجود فجوات تحتها يتخللها طين وصانديق يعتقد العالم الهندسي بيل انها تحتوي وثائق الاطلسيين

ولكن بعد هذا الاكتشاف لم يعطى براون الاذن بالحفر ولم يرد اي خبر عن ماحدث بعد ذلك ولكن الاعلام الرسمي قال انه تم العديد من الحفريات في هذه المنطقة بدون العثور على اي دليل في حين يشكك المؤمنين بقضية الشعب الاطلسي بهذا لانهم امتلكو صور راداروية تظهر العكس.

ان اهرامات مصر والاهرامات التي وجدت في قاع المحيط بالقرب من مثلث برمودا بالاضافة الى اهرامات المايا واهرامات الصين المفقودة تدفع اغلب العلماء للجنون نحو معرفة سر العلاقة بينها بينما يرى المناصرون لاطلانتس بان هذا اللغز يعود لمهندس واحد المشكلة باننا نظن باننا نعيش في عالم مفتوح يصعب كتمان الحدث في ظل عالم الاتصالات الواسع ولكن الحقيقة ليست كما يعتقد الكثير

ولعل هذا ما دفع الحزب النازي بقيادة هتلر الى ارسال فرقة نازة سرية تدعى جمعية اتولا في اوائل القرن الماضي تضم نخبة علماء الارض يحملون خرائط قديمة يعود بعضها للقرن السادس عشر وبعضها الاخر من حقبة الدولة العثمانية كان هدف تلك الرحلة هو البحث عن اطلانتس وليس التحقق من وجودها فقد كان النازيون على يقين كامل من وجود هذه القارة وفي نفس الوقت بوجود اراضي ما بعد القطب الجنوبي لم يكتشفها انسان من قبل في العصر الحديث .

 ولقد أكتشاف الادميرال الامريكي ريتشارد بيرد

  عميد بحري اميركي ومكتشف للمناطق القطبية الجنوبية والشمالية طيار وملاح قام في الفترة بين عامي 1928 و1957 بأعمال فاق بها غيره بكثير وبالاخص في عمليات الاكتشاف بالقارة المتجمدة الجرداء انتركتيكا ففي السادس عشر من فبراير لعام 1947 قام ريتشار برحلته الثانية فوق القطب الجنوبي قال في رسالة له قبل الاقلاع انه يجب ان يرى هذه الاراضي الموجودة ما بعد القطب لانه اكتشف مع فرقة امريكية سابقة مساحة تعادل ابعادها ابعاد كل من المانيا وفرنسا وفي يناير من عام 1956 قام بعثة امريكية بالتحليق بمسافة 4300 كيلو متر من القاعدة الامريكية ماكمودو الواقعة على بعد 600 كيلو متر من القطب الجنوبي وذهبو في داخل القطب لمسافة 3700 كيلو متر فشاهدو منطقة لكتل ارضية تقع في اراضي ما بعد القطب وذلك حسب ما جاء في تقرير البعثة مع كثرة الابحاث والتقارير الصادرة والمسربة بات بعض العلماء يقولون ربما هناك قارة مدفونة في المحيط لم يكتشفها العالم فهل كان ذلك تخمين ام تحضير لما سيتم اعلانه .

ففي عام 1995 تم الكشف عن ارض جديدة تسمى زيلانديا وهي قارة مغمورة في المحيط الهادء بنسبة 96 في المئة انفصلت عن القطب الجنوبي منذ الاف السنين وبعد سنوات تم حظر هذه المنطقة والسبب وفق لما تم اعلانه ان هذه المنطقة تضم اكبر محمية بحرية على الارض في رقعة تعد الاكثر بعد عليها فقد تم الاعتراف رسميا بها وفي نفس الوقت منعت الحكومات دول العالم العظمة على رأسهم امريكا وبريطانيا اي احد من الوصول اليها ووفق لما قاله ريتشار بيرد انه هناك امتداد واسع للاراضي ما بعد القب الجنوبي في انتراكتيكا وقال ايضا مستغربا كيف لدول العالم لم تكتشف تلك الاراضي في ظل التقنية الحديثة  يقول بعض الباحثين المؤيدين لقارة اطلانتس ان الغريب بالامر انه بعد الاعتراف بهذه القارة التي اضيفت للقارات السبع كقارة ثامنة مايزال يروج ويدرس بان القارات سبعة فقط اي ان القارة الثامنة مابعد القطب تم اخفائها مرة ثانية حسب رأيه ان قصة مدينة اطلانتس التي يؤمن الكثير بوجودها اصبحت رمز لكل ارض خفية في هذا العالم الواسع كما اصبحت مصطلح يرمز لكل ارض عذرء جديدة لم تطئها اقدام البشر المعاصرين ومن بين نظريات المشككين والمؤيدين تظهر حقيقة لا يمكن لعاقل انكارها وهي اننا لانعرف الا الان ماذا تخفيه هذه الارض في اعماقها او خلف جبلها العظيم .

ومن الجدير بالذكر أن هناك اعتقاد أن الاغريق القددماء و المصريين القدماء قد كانوا على علم بوجود الأمريكتين , ففي حديثهم مع سولون قالوا له "أن جزيرة أطلانتس كانت طريق عبور الى مجموعة جزر أخرى تليها من ورائهم  قارة كبيرة و كأنها تحيط بالمحيط"

إذا كان اليونانيون يعرفون ما هو أبعد من البحر المتوسط ، فهل كانوا يريدون أن يعرف الآخرون ذلك؟ ربما لا ، وربما كان هذا هو السبب في أن أفلاطون قد كتب "أنه لا يمكن لأحد أن يبحر في المحيط الأطلسي , فبعد أن وقعت زلازل عنيفة و فيضانات ، غرقت أطلانتس بمن عليها في أعماق البحر مما  تسبب في وجود مياه طينية غير قابلة للملاحة خارج مضيق جبل طارق" , قد يكون هذا ما قد منع البعض من الذهاب أبعد من المضيق.

سلسلة التاريخ الإسلامي 1. جزيرة العرب: إقليم تِهامة !

بقلم – عبد العاطى صلاح

مرشد سياحى – لغة روسية

 تهامة هي أول أقاليم شبه الجزيرة العربية مبتدءا من الغرب، وهي عبارة عن شريط، أو سهل ساحلي ضيق يمتد علي طول ساحل البحر الأحمر من الشمال للجنوب، ويختلف عرض هذا السهل من مكان إلى آخر اختلافًا بينًا، ولا يتجاوز أقصى اتساع له 50 كيلو مترًا, وقد اشتق العرب اسمه من "التهم" أي: الحر؛ نظرا لشدة حره وركود رياحه، وقد عرف البحر الأحمر ببحر تهامة نسبة إلي هذا الإقليم، والذي يطلق عليه أيضا اسم "الغور"؛ نظرا لانخفاض أرضه، لا سيما وأنه ناتج عن فعل الانهدام، يقول الشاعر العربي عامر بن الظرب:

قضاعة أجلينا عن الغور كله    إلى فلجات الشام تزجي المواشيا

       والغور أرض رملية شديدة الحرارة، وقد قامت بها بعض المرافئ والثغور منها "الوجه" وهو ثغر صغير يُعتقد أنه كان ثغر مدينة الحجر (مدائن صالح حاليا)، وإلي الجنوب من الوجه تقع قرية الحوراء التي ربما كانت الموضع الذي رسي فيه سنة 24 ق.م جيش القائد الروماني إليوس جالوس في حملته لغزو اليمن وهي الحملة التي باءت بالفشل، ومن مرافئ الغور أيضا الحُديدة في الجنوب.

           وقديما كان الجزء الشمالي من تهامة يُعرف بإقليم مدين والذي كان الحد بين الشام ومصر، وارتبط ذكره بقوم ثمود من العرب البائدة، وكذلك بقوم شعيب عليه السلام الذي أرسله الله تعالي إلى (أصحاب الأيكة) وهم أهل مدين، ومكانها حاليا منطقة تبوك وجنوب الأردن في شمال غرب شبه الجزيرة العربية (لكن من نظر الباحث الآثاري المصري عماد مهدي أن مدين هي المنطقة التي تضم مدينة شرم الشيخ بجنوب سيناء)، وكانوا قوما فاسدين عرفوا بقطع الطريق، وإنقاص الكيل والميزان وعبدوا شجرة ضخمة وسط الأيكة، فعرفوا بأصحاب الأيكة.

        قال تعالى: {وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ وَلَا تَنْقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ} [هود: 84]. فاستمروا في تكذيبهم فأباد الله جماعة منهم بعذاب الصيحة، وجماعة أخرى بعذاب يوم الظُّلَّة، قال تعالى: {فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَهُمْ عَذَابُ يَوْمِ الظُّلَّةِ إِنَّهُ كَانَ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ} [الشعراء: 189]. وقال: {وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا شُعَيْبًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَأَخَذَتِ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ} [هود: 94].

       وفي مدين من آثار قوم شعيب (س) كهف شعيب الذي كان يأوي إليه بغنمه، وفيها أيضا جبال كثيرة تتخللها كهوف ومغارات تحت الأرض بداخلها عظام بالية، وعليها رواسخ مبنية، وهم قوم شعيب، الذين أهلكهم الله تعالى بالصَّيْحَة، حيث دخلوا في تلك المغارات تحت الأرض لئلا يسمعوا الصيحة، فماتوا جميعهم، وفي مدين، بئر موسى عليه السلام، وعليها قبر مبني.

في شرق تهامة تمتد جبال السّراة علي طول ساحل البحر الأحمر من الشمال للجنوب، وأشهر هذه الجبال جبل الحجاز الذي يفصل سهل تهامة عن هضبة نجد، مكونا إقليم الحجاز الشهير، وهو موضوع حديثنا القادم بإذن الله.

ملكة علي عروش البحار

بقلم – ميرنا محمد

مرشدة سياحية  

فجر بحجم الوجود انبثق من سورية وتعطر برائحة نساء تلاشى الغسق القرمزي في أحلامهن فعدنَ خافقات بعد دهور يرممن خلجات القلب على هذه السطور إنها "زنوبيا". ملكة الشرق "ملكة سورية"ملكة تدمر والشام

الملكة زنوبيا صاحبة نهضة بلاد الشام مرعبه بل ومهيبه جدا

صاحبة المقولة الشهيرة "  بيدى لا بيد عمرو "

 حيث كانت الملكة زنوبيا صاحبة مقولة : بيدى لا بيد عمرو .

"زنوبيا"

هي "الزباء بنت عمرو بن الظرب بن حسان ابن أذينة بن السميدع"، أمها إغريقيةالملكة زنوبيا حفيدة كليوباترا

الملكة  زنوبيا هي إحدى أهمِّ الملكات في الشرق، فقد كانت لفترة من الفترات ملكة على مملكة تدمر التي كانت من أهمِّ ممالك الشرق القديم، والتي كان أهلها يعبدون الشمس وما يزال معبد الشمس حتى هذا اليوم من أهمِّ آثار مملكة تدمر، يلفظ اسم زنوبيا أيضًا بات زباي وقد كانت اللغة الرسمية لتدمر اللغة الآرامية التدمرية

ولدت لي اب من اصل عربي وام إغريقية ولدت زنوبيا فى تدمر و تأدبت فى الأسكندرية

ودرست التاريخ و الفلسفة

و تأثرت جدا بتاريخ جدتها كليوباترا

وحاولت أن تنتقم لها و تعيد أمجادها

 ولدت زنوبيا في عام 240م واشتُهرت بشجاعتها وإقدامها وحدَّة ذكائها وجمالها، لذلك أصبحت زوجة أذينة وهو ملك تدمر والذي كان يطلق عليه لقب رئيس الشرق، الذي أستطاع بمساعدتها و أفكارها

أن يطيح بمنافسيه على العرش ليجلس متربعا على عرش تدمر

مملكة تدمر هي إحدى أهمِّ الممالك السورية القديمة ويطلق عليها في اللغة اللاتينية بالميرا كانت عاصمتها مدينة تدمر التي تقع في وسط الجمهورية العربية السورية وتبعد عن مدينة دمشق 215 كيلو متر إلى جهة الشمال، وقد نافست حضارة مملكة تدمر حضارة الإمبراطورية الرومانية القديمة وخصوصًا في الفترة التي ازدهرت فيها بشكل كبير في عهد الملكة الشهيرة زنوبيا، وقد ازدهر أيضًا في النصف الثاني من القرن الأول قبل الميلاد وكانت تكتسي بطابع المدن الإغريقية والرومانية، وكانت مدينة تدمر من أغنى المدن وأكثرها عظمةً وفخامةً وثراءً، وما تزال آثارها بعظمتها وفخامتها تنتشر على مساحة واسعة وتعدُّ من أهم المدن الأثرية حول العالم

ولكنها كانت ترغب فى أكثر من جزء من مملكة الرومان

كانت ترغب فى عرش الأمبراطور

وكانت قد تعملت من التاريخ أن أغلب الأسر الحاكمة تأتي من الأقاليم القوية ليحكموا كرسي العرش فى لحظة ضعفه هكذا العادة

فحاولت أن تعمل على تربية أبناءها وتعليمهم اللغة الرومانية

و حاولت السيطرة والتوسع فى أسيا الصغري ومصر

حيث كانت تري أن عرش مصر من حقها

لأنها كانت تري نفسها حفيدة كليوباترا .

حكمت زنوبيا أثناء حكم زوجها كشريك كانت زنوبيا تشاركه بوضع سياسات الملك في المملكة، لكنَّ زوجها تعرَّض لاغتيال بأمر القيصر في روما لأنّه علم بأنَّ أذينة يخطط للانفصال عن الإمبراطورية الرومانية، فقام ابن أخته بقتله هو وإبنه حران تنفيذًا لخطة القيصر، عند ذلك تتولى الملكة زنوبيا الحكم في عام 267م لأنَّ ابنها  كان صغيرًام تكتفِ الملكة زنوبيا بإحكام قبضتها على الحكم في تدمر، بل عقدت العزم على أن توسِّع نفوذها وتبسط سلطتها على الدولة الرومانية الشرقية، فقامت بتوطيد الحكم لنفسها بعد أن أعدمت المتهمين باغتيال زوجها وإبنها، وغزت بجيشها الجرار مصر وآسيا الصغرى، فوسَّعت الملكة من رقعة مملكتها حتى استطاعت أن تضم لها باقي مناطق سوريا فامتدت من شواطئ البوسفور إلى ضفاف نهر النيل، وأصبحت من أقوى الممالك في الشرق

مازالت الكثير من الأثار لها باقية فى تدمر والاسكندرية

التمثال في البحر المتوسط قرب شواطئ سوريا

بعد أن توسَّعت مملكة تدمر بقيادة الملكة زنوبيا وبسطت سيطرتها على كثير من المناطق قرَّر الإمبراطور الروماني أن يتصدى لهذه القوة ويقضي عليها، ففي عام 271م أرسل الإمبراطور جيشًا قويًّا إلى الأطراف الجنوبية لمملكة تدمر وقاد هو جيشًا آخر باتجاه سوريا وآسيا الصغرى، التقى هذا الجيش مع جيش زنوبيا وهزمها في معركة أنطاكية، ثمَّ التقى الجيشان في حمص ودارت بينهما معارك شرسة، إلى أن تراجع جيش زنوبيا إلى تدمر وتحصن فيها، وقاوم بشجاعة منقطعة النظير، وتقدم الجيش الروماني

لكن تم أسرها في عام 271 ميلادي من قبل الإمبراطور الروماني أوريليان.

ثم انتحرت قبل ان يقتلها ابن اخت زوجهاعمرو بي أمر من القيصرو قالت : بيدي لبيد عمرو قبل ان تنتحر بالسم.

أسرار النيل المنسية

بقلم – ميرنا محمد

مرشدة سياحية

أيها النيل في القلوب سلام الخلد وقف على نضير شبابك.

بين أحضانك العراض وفي كفيك تاريخه وتحت ثيابك.

 صور الجمال حنت على مرآته وترى الحقول قصائداً منظومة بالرائع الفتان من أبياته.

عندما يتأمل كثيرون في اسم "النيل"، فإن أول ما يخطر على بالهم هو "مصر"، الأمر الذي يسهل تفسيره نظرا للأهمية الكبرى لهذا النهر في مصر قديما وحديثا.

ماذا تعني كلمة "النيل"؟

أطلق المصريون القدماء على نهر النيل في اللغة المصرية القديمة "إيترو عا" بمعنى (النهر العظيم)، وتشير الأصول اللغوية لكلمة النيل إلى أنها من أصل يوناني، "نيلوس"، بيد أن آخرين تحدثوا عن أصول فينيقية للكلمة اشتقت من الكلمة السامية "نهل" بمعنى (مجرى أو نهر).

ويرى العالم المصري رمضان عبده، في دراسته الموسوعية "حضارة مصر القديمة"، ضمن إصدارات وزارة الآثار المصرية، أن كلمة النيل مشتقة من أصل مصري صميم من العبارة "نا إيترو" والتي تعني (النهر ذو الفروع)، كما أطلق المصريون على مجرى النهر اسم "حبت إنت إيترو" (مجرى النهر)، وأطلقوا على فروع النيل في أرض مصر "إيترو نوكيمت" (فروع الأرض السوداء).

"لقد ارتبطت حياة المصريين القدماء من القِدم على نهر النيل حيث أستقروا على ضفافه مؤسسين لأعظم حضارة عرفتها البشرية اعتبروا أن النيل هبة الآلهة لانه كان مقدساً بالنسبة لهم، ونظموا حياتهم اليومية بالإعتماد على ارتفاع وانخفاض منسوب مياه نهر النيل، فأصبح النيل يحدد التقويم المصري بمواسمه الثلاث

الفيضان، والزراعة، والحصاد

غير أن المصريين القدماء كانوا يرون أن "النيل هبة الآلهة"، وساووا بينه وبين الحياة نفسها، ونظموا حياتهم اليومية بالاعتماد على ارتفاع وانخفاض منسوب مياهه، فأصبح النيل يحدد التقويم المصري بمواسمه الثلاث: الفيضان، والزراعة، والحصاد.

وكان موسم فيضان النيل يبدأ عندما يظهر نجم "الشعري اليمانية" أو "سيريوس"، وهو أسطع نجوم السماء، وظهوره يعني أيضا بداية عام مصري جديد.

النيل يعني الحياة**

 فإنه عندما يفيض يجلب الرخاء والخصوبة للتربة والبشر المحيطين به، لكن إذا ارتفع منسوب مياهه أكثر من اللازم يفقد الناس منازلهم الطينية، وإذا لم يرتفع المنسوب بما يكفي تحدث المجاعات.

نظر المصريون إلى النيل بعين القداسة واستخدموا مياه النهر للتطهر ولأداء الطقوس الدينية وغسل المتوفى.

كان الاغتسال بماء النيل ضرورة حياتية مصرية كنوع من النظافة والتطهر البدني والروحي وهي عملية تحمل معنيين، فعلي ورمزي، في وجدان المصري، أما الفعلي فهو يشمل نظافة الجسد والملبس والمأكل والمسكن فضلا عن التطهر كضرورة لتأدية الطقوس الدينية، أما الرمزي فيشمل طهارة النفس روحيا من كل شائبة.

وبرز تقديس النيل من خلال حرص المصري على طهارة ماء النهر من كل دنس، كواجب مقدس، ومن يلوث هذا الماء يتعرض لعقوبة انتهاكه غضب الآلهة في يوم الحساب.

و يشير نص قديم إلى أن "من يلوث ماء النيل سوف يصيبه غضب الآلهة"، وأكد المصري في اعترافاته الإنكارية في العالم الآخر ما يفيد عدم منعه جريان الماء درءا للخير، كما ورد في الفصل 125 من نص "الخروج إلى النهار (كتاب الموتى)"لم أمنع الماء في موسمه، لم أقم عائقا (سدا) أمام الماء المتدفق"، وفي نص مشابه على جدران مقبرة "حرخوف" في أسوان عدّد صفاته أمام الإله من بينها "أنا لم ألوث ماء النهر...لم أمنع الفيضان في موسمه...لم أقم سدا للماء الجاري...أعطيت الخبز للجوعى وأعطيت الماء للعطشى"

ثمة العديد من الأساطير المرتبطة بالنيل**

أسطورة أوزوريس وإيزيس

لعب الإله أوزوريس دورا في إحدى أساطير النيل الشهيرة، وتقول هذه الأسطورة إن أوزوريس قُتل على يد شقيقه ست، بسبب الغيرة، وتم تقطيع جثته إلى 40 قطعة، وأُلقيت في النيل، التي، بدورها، ألقت بالأجزاء المقطعة من جسد أوزوريس في البحر المتوسط.

كما كان للعديد من حيوانات النيل دورا كبيرا في الأساطير القديمة التي تقول إن تخوف المصريين القدماء من تماسيح وأفراس النهر دفعهم لعبادتها، حتى يضمنوا حمايتهم من هجماتها ومن الشر بشكل عام.

فكان التمساح "سوبك" إلها معبودا في الفيوم، وفي "كوم أمبو" في أسوان أيضا، كما كان ينظر إلى بعض أسماك وطيور النيل على أنها علامة على الوفرة والرزق والبعث في الحياة الآخرة

لم تمنعهم نظرتهم التقديسية والعقائدية من تتبع منابع نهر النيل، ودراسة جغرافيته بشكل علمي، كما ابتكروا المقاييس الدقيقة لموازنة حصص المياه المخصصة لكل إقليم.

وبمجيء الفتح الإسلامى لم يتوقف ارتباط المصري بالنهر، صحيح أن نظرته له قد تخلصت من أدران التقديس  القديم، ولكنه ظل يرى في النيل سراً للحياة لا يسع المصريين الاستغناء عنه"

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.