كاسل الحضارة والتراث Written by  حزيران 19, 2020 - 67 Views

4 لوحات تسجل تاريخ قناة السويس القديمة

Rate this item
(0 votes)

كتبت - هناء جابر

باحثة ماجستير كلية الآثار جامعة جنوب الوادى

 

أقيمت اللوحات الأربع على الشاطئ الأيمن للقناة تجاه البحر الأحمر على مرتفعات من الأرض وكانت قد أقيمت لغرض أن تراها السفن التى تسير فى القناة وهذا يدل على كبر حجمها وضخامة قواعدها ففى بداية الأمر عثر الأثاريون على ثلاث لوحات أما اللوحة الرابعة أكتشفت بعد فترة زمنية.

اللوحات منقوشة بنصوص هيروغليفية ومسمارية تتضمن الألقاب الملكية للعاهل الفارسى ثم شرحاً مختصراً عن شق القناة وسياحة أسطول مصرى كان مؤلفاً من أربعة وعشرون سفينة محملة بالأتاوة من مصر إلى بلاد فارس. واللوحات هم:

1- لوحة كبريت البحارة أو الشلوفة: متحف السويس القومى

هى لوحة من الجرانيت الوردى وقد عثر عليها قرب البحيرات المرة على بعد ثلاثة كيلومترات جنوبى كبريت وعُرضت فى بادئ الأمر فى حديقة متحف الإسماعيلية ثم نُقلت للعرض فى متحف السويس القومى.

ولقد كانت اللوحة قديماً موضوعة على قاعدة من الحجر الرملى المرتكز على بلاطات من الحجر الجيرى ويرجع الفضل إلى دليسبس فى الكشف عنها عام 1866 حيث عثر عليها مُهشمة إلى خمسة وثلاثين قطعة وعلى الرغم من إعادة الحفر فى الموقع الأثرى بواسطة كليدا عامى 1911و1912 إلا أنه لم يحالفه الحظ للعثور على الأجزاء الناقصة للوحة.

وتتكون اللوحة من سطرين أولهما يصور منظر نيلى مصر وهباتها إلى العاهل الفارسى دارا الأول، والثانى عبارة عن نصوص تتحدث عن حفر قناة السويس وإبحار السفن المصرية وكتبت ترجمة لتلك النصوص على الوجه الأخر للوحة بالخط المسمارى والفارسى والعيلامى والبابلى.

2- لوحة تل المسخوطة: المتحف المصرى

لوحة من الجرانيت الوردى وجدت مُهشمة إلى ثمان قطع وتم العثور عليها على مسافة كيلو متر واحد جنوبى تل المسخوطة عام 1889 وهى معروضة الأن فى المتحف المصرى وتتكون من ثلاث صفوف:

الصف الأول: يصور نيل الجنوب ونيل الشمال يمنحان العاهل الفارسى دارا الأول المنح والعطايا.

الصف الثانى: يشمل قائمة بأسماء أجزاء الأمبراطورية الفارسية.

الصف الثالث: يتكون من سطور هيروغليفية مشوه معظمها ويتضح من خلال نصوصها أنها تتحدث عن حفر القناة بواسطة العاهل الفارسى وإبحار السفن المصرية فيها متجهه إلى بلاد فارس فمن ضمن نصوصها هناك نص للملك دارا الأول يذكر فيه " أنا دارا الأول ملك الفرس، فقد أعطيت الأمر بحفر القناة من أول النهر فى مصر حتى البحيرات المرة التى تخرج منها وإلى خليج فارس" ولكن تاريخ مشروع حفر القناة أقدم بكثير من عهد دارا الأول فهو مشروع مصرى قديم .

3- لوحة السويس: متحف اللوفر

لوحة من الجرانيت الوردى وكانت مُقامة فى الأصل على مسافة ستة كيلومترات شمالى السويس ووجدت قطعة منها على مسافة 450 متراً غرب القناة القديمة.

وبين عامى 1911و1912 عثر كليدا على أجزاء ناقصة من اللوحة وهى منقوشة بالخط البابلى، وفى عام 1933 عثر بوزنر على قطعتين أخرين يكملان النص البابلى وتذكر نصوص اللوحة أن العاهل الفارسى "اكزكزس الأول" هو خليفة "درارا الأول" وهو الذى أقامها فى هذا المكان .

4- لوحة السرابيوم: اللوفر

فى بادئ الأمر لم يوفق الأثارين فى الكشف عن تلك اللوحة بالرغم أن موقعها الأصلى كان فى المنطقة الواقعة بين بحيرة التمساح والبحيرات المرة، وظل الأمر حتى قام "كلير مون جامو" بعمل حفائر فى تل السرابيوم عام 1884وفى ذلك الوقت عثر على تلك اللوحة المهشمة إلى أجزاء صغيرة بلغ عددها خمسا وعشرون قطعة أرسلت إلى متحف اللوفر عام 1884

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.