د.عبدالرحيم ريحان Written by  كانون2 09, 2020 - 154 Views

الأوفاق السحرية وعلاقتها بالأبراج على التحف بمتحف الفن الإسلامى

Rate this item
(1 Vote)

دراسة أثرية للدكتور عبد الحميد عبد السلام أمين مدير إدارة التدريب والنشر العلمى بمتحف الفن الإسلامى بالقاهرة فى دراسة علمية عن حقيقة الأوفاق السحرية وعلاقتها بالأبراج على التحف بمتحف الفن الإسلامى تحت عنوان " الأوفاق السحرية وعلاقتها بالأبراج على التحف بمتحف الفن الإسلامى"

ويشير الدكتور عبد الحميد عبد السلام أن الأوفاق السحرية هى عبارة عن مربعات تتكون من مجموعة من الخانات على نمط رقعة الشطرنج بكل منها رقم أو حرف وهذه الحروف يصير تحويلها بحساب الجمل إلى أعداد ويجرى ترتيب الأعداد فى المربع بحيث يكون حاصل جمعها فى أى صف أفقى أو رأسى أو قطر منها واحداً ويرجع سر الاهتمام بعلم الأوفاق أو المربعات السحرية إلى الاعتقاد الذى ساد فى العصر الإسلامى فيما للأوفاق من روحانية وآثار عجيبة وتصرفات غريبة وخصائص معينة ومنافع منوعة وخصائص خفية ذات ارتباط وثيق بالتنجيم وحياة البشر من حيث الصحة والسلوك والحظ وكان الاعتقاد بأن المربع السحرى حرز حام من الشرور ومن ثم فقد يوجد المربع السحرى منقوشاً على كأس للدواء أو طاسة البخت أو على العقود الذهبية وأيضاً على الأحجبة والتمائم وغيرها مما يندرج تحت تسميته العلوم الخفية

ويضيف الدكتور عبد الحميد عبد السلام أن عمل الوفق يتطلب شروطاً معينة من حيث التوقيت بالساعة أو الليلة المطلوبة وفى وجود الكوكب الذى تنسب إليه تلك الساعة ويفضل لصاحبه خلو المعدة من الطعام واجتناب أكل الحيوانات والثوم والبصل وتشخيص المطلوب إيقاع المحبة والعداوة بينهما أو إزالة الأذى عنه أو إيقاع الضرر به بشكله ولونه وصورته وحاله من طول وقصر وعمره وينوب عن هذا التشخيص ذكر اسمه واسم أمه مع مراعاة المناسبات النجومية والرصودات فكل ما يخص مثلاً استخراج الدفين أو عطف قلب رجل أو إيقاع مرض نفسانى أو عقد لسان فهو منسوب لعطارد وكل ما كان من العطف والتهيج واللهو والفرح فهو منسوب إلى الزهرة وكل ما كان من القهر والغلبة والهيبة والملك والرياء وتحصيل الشرف والجاه والذهب الكثير منسوب إلى الشمس وكل ما كان من التسليط أو التفريق بين المتحابين أو إيقاع العداء والبغضاء بينهما وتخريب البلاد أو التمريض أو التهييج أو الهلاك إلى المريخ وكل ما كان معلقا بإصلاح المعاش وانتظامه أو بالتزيين والتجمل في أعين الناس المشترى وكل ما كان من أبواب الفرقة والتخريب والبغض وعقد الشهوة وعقد النوم زحل

وتعتبر طريقة تعمير أو أعداد الوفق السحرى أحد العلوم التى أطلق عليها العرب " علم أعداد الوفق" واعتبروه من فروع  علم العدد بشرط أن تكون أضلاع الجداول وأقطارها متساوية فى العدد ولا يوجد عدد مكرر فى تلك الخانات لأن تلك الأعداد والحروف لها خواص روحانية ويترتب عليها آثار عجيبة وتصرفات غريبة بشرط اختيار أوقات مناسبة وساعات شريفة ولكل وفق مفتاح يبدأ به ومغلاق ينتهى إليه  وقد ارتبطت الأعداد ارتباطا وثيقاً بما يعرف بحساب الجمل أو حساب الأبجد ويقال إن الأعداد للحروف كالجسد للإنسان فالعدد روح والحروف جسد وحساب الجمل حروف تشمل جميع حروف الهجاء فى كلمات هى ( أبجد هوز حطى كلمن سعفص قرشت ثخذ ضظغ)  وقسمت من الألف إلى الطاء للآحاد ومن الياء إلى الصاد للعشرات ومن القاف إلى الظاء للمئات وأما حرف الغين للألوف

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.