د.عبدالرحيم ريحان Written by  شباط 14, 2020 - 94 Views

رؤية فى معارض الآثار بالخارج

Rate this item
(0 votes)

المعارض الخارجية للآثار هى خير سفير للسياحة والحضارة المصرية ولنعطى أمثلة ومنها معرض  "المدن الغارقة: عالم مصر الساحر» الذى بدأ  عام 2015، وتم عرضه في معهد العالم العربي في فرنسا تحت عنوان «اوزيريس، اسرار مصر الغارقة» ثم انتقل إلى المتحف البريطاني بانجلترا حتى أنهى رحلته في مدن أوروبا في مدينة زيورخ بسويسرا، ثم بدأ رحلته بالولايات المتحده الأمريكية بمدينة سانت لويس بولاية ميسوري ثم مينابولس بالولايات المتحدة الأمريكية، وفي محطته الثالثة في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية.بالولايات المتحدة  

شمل المعرض  293 قطعة أثرية كان قد تم انتشالها من مدينتي هيراكلون وكانوبيس بالميناء الشرقي لمدينة الإسكندرية وميناء أبي قير وكانت  أهم القطع المعروضة، تماثيل ضخمة للآلهة إيزيس وسيرابيس وتماثيل لأبي الهول، بالإضافة إلى بعض الحلي والأدوات المنزلية.

حقق المعرض رواجًا كبيرًا ودعاية للآثار المصرية بفرنسا وإنجلترا والولايات المتحدة الأمريكية وساهم فى زيادة نسبة السياحة من هذه الدول والتعريف بالحضارة المصرية بها خاصة وأن فرنسا كان لها دورًا كبيرًا من خلال بعثات الآثار المصرية فى اكتشاف الآثار الغارقة بالإسكندرية وتدريب حيل من مفتشى الآثار على العمل فى الآثار الغارقة ومنح الكثيرون منهم درجة الدكتوراه بفرنسا

معرض الملك الذهبى  

أمّا معرض كنوز الملك الذهبى توت عنخ فقد تجول فى 10 مدن للاحتفال بالذكرى المئوية لاكتشاف مقبرة توت عنخ آمون عام 1922على يد عالم الآثار البريطاني هوارد كارتر، قبل عرضها فى مقرها الدائم الجديد بالمتحف المصرى الكبير والتى بدأت فى مركز كاليفورنيا للعلوم فى لوس أنجلوس، وحظى بزيارة 711  ألف زائر، تلتها جراندى هالى دى لا فيليت فى باريس وشاهده 1.4 مليون زائر، لتصبح أنجح المعارض بفرنسا، ووفقًا للشركة المنظمة للمعرض،

وكان للمعرض دوى كبير فى لندن لارتباطها باسم العالم الذى اكتشف المقبرة وشمل المعرض 150 قطعة من مقتنيات الملك الشاب، الذي توفي وهو في التاسعة عشرة من عمره، وهي موزعة على ست صالات عرض، ومرتبة بحسب مراحل الحياة ما بعد الموت كما اعتقدها امصرةى القديم، بدءً من شكل المقبرة، ثم التحنيط، والبعث والانتقال إلى العالم الآخر، ثم الحياة في عالم الخلود.

وكان خير سفير لنقل عظمة الحضارة المصرية القديمة وكتبت عبارة يقرأها كل زوار المعرض قبل الدخول "أن الإنسان يموت مرتين. مرة بوفاته، والثانية بوفاة آخر شخص يذكر اسمه." ليدلل على خلود الملك الذي يردد العالم بأسره اسمه وقد تعرف كل الزوار على أسرار التحنيط، والبعث والانتقال إلى العالم الآخر، ثم الحياة في عالم الخلود.

كما ضم المراكب التى تعد في العقيدة المصرية القديمة رمزا لعبور الروح إلى العالم الآخر. وكانت تُصنع مجسماتها وتوضع في كل مقبرة، اعتقادًا بأنها تتحول إلى مركب حقيقي يحمل المتوفى في رحلته إلى الخلود. وعُثر في مقبرة توت عنخ آمون على 35 مركبًا بأشكال وأحجام مختلفة، تواجه كلها اتجاه الغرب

الآثار الأصلية أم المقلدة

ويتساءل البعض هل نرسل الآثار الأصلية أم النماذج للمعارض الخارجية، بالطبع نرسل الأثر الأصلى للمعارض الخارجية فالنماذج ترسل فى اتفاقيات تجارية للبيع كهدايا ولكن لا تصلح لتعرض فى معارض دولية تقوم على شأنها جامعات ومؤسسات ثقافية كبرى وتفرد لها شركات خاصة للدعاية وتؤمن هذه القطع بقيم كبيرة جدا من أشهر وأفضل شركات تأمين فى العالم وقد رافقت أحد المعارض بمدينة برشلونة بأسبانيا وساهمت فى تنظيم العديد من المعارض لأيقونات ومقتنيات دير سانت كاترين وأؤكد أن بعض الأيقونات وصلت قيمة التأمين عليها 15 مليون دولار وهناك حرص شديد من الآثاريين وإخصائى الترميم على دراسة الأثر وتسجيل حالته الفنية قبل وبعد سفره وهناك إجراءات أمنية وتأمينية وفنية كبرى باستخدام أحدث الأجهزة لضمان عدم تقليد الأثر وعودته سالمًا وهناك مفتش آثار وإخصائى ترميم يرافق الأثر فى الخارج ويظل مفتش الآثار طوال مدة المعرض بالتبادل مع الزملاء ويراقب المفتش المرافق كل الشروط الخاصة بالمعرض ومدى تطبيقها وطرق العرض وطرق الحماية حيث توجد الآثار المعروضة فى فتارين تسجل درجات الحرارة والرطوبة والتحذير من أى خطر وكنت اكتب تقرير يومى بمعرض بارشلونة عن العرض وأحصل على تقرير فنى عن حالة الأثر يوميًا وعدد الزوار والأنشطة المرتبطة بالمعرض

فلا مجال لأية مخاوف نهائيًا من سفر أى آثار للخارج فالمعارض تحقق عائدًا سياحيًا وثقافيًا وماديًا ووسيلة للتواصل الحضارى بين الشعوب مما يفتح آفاقًا جديدًا للتعاون فى مجالات كثيرة وزيادة فرص الاستثمار وهو ما تشهده مصر خلال تلك الفترات من زيادة فى معدل السياحة وزيادة التعريف بالحضارة المصرية الذى يصحو العالم ما بين إسبوع وآخر على اكتشاف جديد مما يزيد من الولع العالمى بالحضارة المصرية

توصيات

أوصى بعدة توصيات للوصول إلى الشكل الأمثل للاستفادة من المعارض الخارجية

  • فتح آفاق جديدة لخروج معارض إلى دول جنوب شرق آسيا ودول أمريكا اللاتينية لزيادة معدلات السياحة من هذه الدول وتوطيد التعاون معها وفتح فرص استثمارات جديدة
  • العمل على خروج معارض إلى الدول العربية وتشجيع ذلك لزيادة معدلات السياحة البينية بين الدول العربية واستثمار الروابط الحضارية المشتركة خاصة بين الدول العربية المطلة على البحر الأحمر التى تتميز بلدانه بمقومات سياحية متنوعة يمكن تحقيق تعاون سياحى ومشروعات سياحية بين هذه الدول
  • خروج معارض إلى دول أفريقيا واستقبال معارض منها للتبادل الثقافى بين شعوب القارة الأفريقية والتعاون السياحى وإعادة اكتشاف المقومات السياحية بدول أفريقيا والتعاون فى مجال التنقيب عن الآثار وترميم وصيانة الآثار وطرق العرض المتحفى الحديثة
  • التنوع فى المعارض لتشمل الآثار اليونانية والرومانية والمسيحية والإسلامية والعمل على تشجيع الدول المختلفة لمعارض لهذه الفترات التاريخية الهامة من تاريخ مصر
  • تكليف الآثاريون المرافقون للمعارض بمهام معينة وهى الإشراف على الآثار المعروضة والتواجد اليومى بالمتاحف العارضة للآثار وتقديم تقرير إسبوعى عن الآثار المعروضة يتضمن عدد الزوار وحالة الأثر المعروض فنيًا وكيفية عمل الأجهزة الخاصة بالقاعات والفتارين والأنشطة المتعلقة بالمعرض والزيارات الهامة وردود الفعل بين الزوار باعتبار أن رحلة الآثارى المرافق للمعرض هى رحلة عمل
  • زيادة عدد المفتشين المرافقين للمعرض وتواجد إخصائى ترميم طوال مدة المعرض مع المفتش المرافق
  • تواجد صحفى من الصحفيين المتخصصين فى الآثار والسياحة مرافقًا للمعرض مع مفتش الآثار وإخصائى الترميم
  • تنظيم أنشطة ثقافية وسياحية مدة تواجد المعرض تشمل إلقاء محاضرات بها عن الحضارة المصرية وعرض الفنون التراثية المصرية المتنوعة وتسويق المنتجات التراثية المصرية

تجربتى بمعرض بارشلونة

لقد أسعدنى الحظ أن أكون مرافقًا لمعرض أيقونة سانت كاترين التى عرضت بمتحف تاريخ كتالونيا ببرشلونة وكنت اعتبرها رحلة عمل وأتواجد بالمتحف يوميًا وأتابع حركة الزيارة وأطلب تقرير فنى يومى من إدارة المتحف عن حالة الأثر وكيفية عمل أجهزة قياس الحرارة والرطوية داخل الفتارين ومتابعة كل وسائل التأمين والتحدث مع الزوار وتسجيل انطباعاتهم رغم أن كل ما كنت أفعله كان غريبًا على طاقم المتحف الذين ابلغونى أنها المرة الأولى الذين يشاهدون آثارى يتابع بهذه الدقة الأثر المعروض لاغم وجود مرافقين للآثار من عدة دول الذى شملها المعرض ولكن الآثارى يعتبرها رحلة للفسحة والآثار حامية نفسها ووسائل التأمين كافية وأنا معهم فى ذلك ولكن إحساس كل المتواجدين بوجود آثارى يتابع كل شئ بهذه الدقة جعلتهم يحرصون على تقديم أفضل ما عندهم وتعريف الآثارى بكل شئ يتم ومشاركته فى الأنشطة العلمية والثقافية الخاصة بالمعرض كما أن الآثار المرافق هو سفير للحضارة المصرية وصورة مضيئة لها

دراسة سياحية لبرشلونة

لم أكتف بالمتابعة اليومية للأثر المصرى الوحيد بالمتحف وهى أيقونة سانت كاترين والتى كانت أيقونة كل بارشلونة بالكامل وكأنها كانت على موعد للاحتفال بأيقونة القديسة كاترين حيث تجد صورتها بمجرد خروجك من مطار بارشلونة ووجود أسهم بالشوارع تشير إلى مكان المعرض ومكتبة كبرى تضم أيقونات وكتب وهدايا مرتبطة بدير سانت كاترين وحرص شديد من أهل المدينة على التعرف على حكاية القديسة كاترين والدير والشوق لزيارة الدير خاصة ومصر عامة وكنت أشرح لهم ما يحببهم فى سيناء الأرض المقدسة المباركة التى شهدت أحداث العثور على رفات القديسة على أحد الجبال التى تحمل اسمها الآن وترقد فى هيكل كنيسة التجلى داخل أشهر أديرة العالم الذى حمل اسمها وقمت بدراسة سياحية لكل مقومات السياحة ببرشلونة ونظم العرض المتحفى

وتعد أسبانيا من أنجح دول العالم سياحيًا هى إسبانيا، التي يدخلها 90 مليون سائح وهى مصدر الدخل الأول بها وقد قمت بعمل دراسة لجميع أوجه النشاط السياحى بها وسر نجاحها، لدرجة أن هناك كنيسة حديثة يعود تاريخها إلى عام 1885م ببرشلونة تحمل اسم العائلة المقدسة (ساجرادا فاميليا)، ويزورها 14 مليون زائر سنويًا، مما يعادل زوار مصر كلها فى أكبر نسبة وصلت إليه قبل عام 2011.

ورغم أن المقومات السياحية فى مصر وتنوعها تفوق إسبانيا بمراحل، لكن أسبانيا تتفوق سياحيًا وأسباب ذلك ما يلى

  • الخدمات السياحية المتاحة للزوار، والتى تشجع على زيارة كل موقع بها، ووجود مراكز للمعلومات السياحية بالميادين العامة مزودة بخرائط للمواقع السياحية وكيفية الوصول إليها، وأسعار الخدمات بها وخرائط لشبكة المترو والأتوبيس وكتيبات صغيرة بكل المواقع للتعريف بالخدمات السياحية المتوفرة.
  • لاستغلال الأمثل للمواقع السياحية، ففى المناطق الجبلية تجد شبكة تيليفريك تربطها بعضها البعض، مع تيسير صعود هذه الجبال بالسيارات أو على الأقدام، والمنتجات التى تباع بالمواقع السياحية تكون مناسبة لطبيعة الموقع بحيث تربطك بالمكان.
  • تختفى فى إسبانيا كل مظاهر التلوث السمعى والبصرى، فيشعر الزائر بالارتياح النفسى، فلا يقع بصره على شيء إلا وأحس بجماله فهناك بانوراما للجمال فى كل موقع، تتيح للزائر رؤية بصرية راقية لكل موقع على حده ورؤية بصرية لكل معالم المدن السياحية، كما أن إسبانيا كلها لوحات فنية لا تقبع داخل المعارض بل هى فى الشوارع والميادين ومحطات المترو الكبار والصغار، يرسمون لوحات فى كل المواقع السياحية، وإسبانيا كلها موقع سياحى كبير تستقبلك الزهور التى تصطف فى شرفات العمائر وعلى جانبى الطرقات وكأنهم فى عيد ربيع دائم".
  • احترام الحالات الخاصة وكبار السن، فهناك تجهيزات كاملة بالمواصلات العامة لكيفية نزول سيارات المعوقين بسهولة والأماكن الخاصة بهم تترك فارغة، إذ لم يتواجد أحد منهم مهما كان الأتوبيس مزدحمًا" وأرصفة المشاه لا يزاحمهم فيها أحد وبها أماكن لسهولة تجاوزها للحالات الخاصة، ومن كثرة مشاهدة الحالات الخاصة فى كل مكان على الشواطئ والمواقع السياحية تشعر بكم الخدمات المقدمة لهم ليستمتعوا بحياتهم دون معاناة، وبخصوص أسعار الوجبات والمشروبات والمواصلات العامة وغيرها فهى معروفة مسبقًا، لدرجة أنك يمكن أن تحسب تكلفة رحلتك اليومية كاملة قبل أن تغادر الفندق ومعظم المواقع بإسبانيا مفتوحة للزيارة، ومنها المواقع الحكومية النوادى الرياضية الشهيرة كإستاد برشلونة وقد تجولت فيها بحرية كاملة دون أن يعترضنى أحد أو يطلب منى رسوم ومنها استاد بارشلونة الشهير
  • قمت بدراسة تفصيلية لطرق العرض المتحفى بمتحفين شهيرين ببرشلونة متحف تاريخ كتالونيا ومتحف آثار كتالونيا، ففى متحف تاريخ كتالونيا، تجد كل فاترينة عرض قصة الأثر كاملة وخرائط توضيحية لموقع الكشف الأثرى وصورة للموقع، وطريقة الكشف وشاشة عرض داخل الفترينة تشرح مراحل العمل الأثرى لكشف هذا الأثر، كما يوجد رسم توضيحى لكيفية صناعة القطعة المعروضة وكيفية استعمالها، وهناك ربط بين الماضى والحاضر، ففى قاعة عرض أدوات وبذور خاصة بالزراعة تجد مزرعة بها نباتات البذور المعروضة.
د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.