كاسل الحضارة والتراث

كاسل الحضارة والتراث

الكراب ) .. أو الساقي .. وجه مغربي أصيل)

زينب اكنيز

ها شريبة الماء شكون لي بغا يشرب" ''أبرد أعطشان'' إينوب'' إينوب'' ينبه بها إلى أن الرازق هو الله، هكذا تسمعه ينادي بأعلى صوته والغرض شربة ماء مقابل قدر من المال أو كلمة شكر يترحم فيها ..........

على الوالدين ''الله يرحم الوالدين''، ولا تجد منه غير ابتسامة عريضة ورضا بما قسم الله،

سروال أحمر تقليدي و حذاء مغربي مميز ( البلغة ) و ناقوس صغير لمانداة

المارة .. و حقيبة يطلق عليها المغاربة ( الشكارة ) لجمع دراهم عمل اليوم

الشاق .. و ( ترازة ) و هي قبعة كبيرة بمواصفاة محددة للوقاية من الشمس

المحرقة .. و ( قربة ) كبيرة مصنوعة من جلد الماعز مزينة بقطع نقدية قديمة

و بعض الاكسسوارات التقليدية تعلق عليها كؤوس نحاسية بأحجام مختلفة .. !!

إنه زي ساقي الماء أو ( الكراب ) في المغرب .. مهنة كانت على مدى عصور

خلت من ضرورات الحياة المغربية .. فلا أحد كان يستغني عن الساقي الراوي

للعطش .. فقد كان الكراب صاحب هيبة في محيطه .. فالكل يحترمه و يجل

خدماته المائية التي يوفرها لأهل حيه .. لكن ذلك قبل أن تنافسه المياه المعدنية

المعلبة .. ليستغني الزبون عن خدمة الكؤوس النحاسية .. و يستبدلها بالكؤوس

البلاستيكية .. و يعوض خدمات الكراب بخدمة سريعة لآلة أو بائع متجول ..

مستغنيا عن ناقوس إعلان الكراب بلافتات الدكاكين المنتشرة على مد البصر .. !!

ثريا القرويين

زينب اكنيز

ثريا القرويين التي أحدثت جدلا كبيرا خلال الأونة الأخيرة بعد اختفائها في ظروف غامضة من جامع القرويين ، توجد حاليا بمتحف البطحاء ومند عام 2015 الذي تم نقلها إليه من

متحف “اللوفر” بفرنسا بنفس العام.

وأكد المصدر نفسه أن الضجة الكبيرة التي أحدثت إعلاميا وعبر مختلف وسائط التواصل الإجتماعي، وساكنة فاس الغيورة على مدينتها، دفعت بالمسؤولين عن القطاع الثقافي

بالمدينة التفاعل مع القضية بجدية، وقرروا إرجاع الثريا إلى مكانها في أقرب الأجال.

يشار ان الثريا صنعت عام 600 م 1204، وتعتبر من أكبر وأعرق وأجمل الثرايا بالمغرب والعالم الإسلامي، إذ يعود أصلها إلى عهد الأمراء الزناتيون الذين قاموا بتوسعة المسجد

الإدريسي بدعم من الخلفاء الأمويين بالأندلس

الثراث المغربي

زينب اكنيز

اهتمام المغاربة بشرب الشاي دفعهم الى للاهتمام بالادوات التي يقدم فيها الشاي المغربي للضيوف . خصوصا عند الطبقات الاجتماعية الميسورة .

هاته الفئة كانت تستعمل كؤوس بلورية "نسميها كاس "

"البلار

 تصنع في معامل فرنسية خصيصا تحت طلب التجار في مدينة فاس المغربية ... وتعرف كؤوس البلار المغربية او تتميز هاته الأخيرة بشكلها والوانها المميزة كما ترون على الصور ...

وتعرف الكؤوس الحقيقية من المزورة من خلال القيام ببعض التجارب نذكر منها :

كأس البلار الأصيل يمتاز بخاصية لا تتوفر في أي نوع من أنواع الزجاج، إذ أن كأس البلار الحر يتكسر بمجرد أن يلمسه سائل مسموم.

طريقة الابرة : تأخد ابرة خياطة مربوطة بخيط وتقربها من كأس البلار فتلاحظ التساق الابرة بالكأس

طريقة المغناطيس البلستيكي : مثل طريقة الابرة

طريقة الثالثة وجود 24 خط تحت الكأس )

النبي يوسف وزيراً والملك تحتمس الثالث

كتب مهندس  محمد عبد الرازق جويلي

              باحث وكاتب

هذه المقالة هي ملخص كتابي (يوسف أيها الصديق هل انت الوزير رخمي رع؟).

سؤال يدور البحث عن اجابته منذ ما يزيد عن 1400 عام منذ ان نزل القرآن ومن قبله الإنجيل و التوراة :

من هي الشخصية التاريخية للوزير والنبي يوسف الصديق ؟. للأسف.. لم ينجح أحد

ولكننا وبعد أن توصلنا للشخصية التاريخية لفرعون موسى والذي عاصر النبي موسى منذ ميلاده حتى غرق فرعون وقدمنا لذلك اكثر من 15 دليل وهو الفرعون رمسيس الثاني بكل تأكيد. فامكننا الله بعونه وفضله أن نتوصل للشخصية التاريخية للوزير والنبي يوسف الصديق لأن الفترة الزمنية بين النبيين يوسف و موسى قصيرة ولا تزيد عن 64 عاما بين وفاة الأول وميلاد الثاني.

وبعد السلامة والنجاة من الخطأ الكبير الذي وقع فيه أغلب الباحثين عن فترة انبياء بني إسرائيل يوسف وموسى عليهما السلام في أن بني إسرائيل قد أقاموا في مصر مدة 400 أو 430 عام لأن كاتبي التوراة قد بالغوا فيها كثيراً حيث ذهب اغلب مفسري التوراة على أنها الفترة من دخول يعقوب وبنيه (بني اسرائيل) مصر حتى خروجهم مع رسولهم موسى منها والخطأ هنا في طول الفترة المبالغ فيها كثيرا.  

بينما اعتبر بعض مفسريهم ان مدة إقامة بني إسرائيل في مصر قد بدأت منذ أن خرج إبراهيم من أرض بابل حتى خروجهم مع رسولهم موسى من مصر.. وهذا خطأ افدح .. فكيف يكون ابراهيم اسرائيليا وإسرائيل (يعقوب) حفيده و "ما كان ابراهيم يهوديا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلما" ال عمران 67.

كما أن 400 أو 430 عاماً لا تتفق بالمرة مع تسلسل الأنساب في الفترة الزمنية بين النبيين يوسف و موسى فإذا ما نظرنا إلى تسلسل الآباء والاجداد بينهما وجدنا الخطأ الأكبر .

فالنبي موسى هو : موسى إبن عمران ابن قاهت ابن لاوي (ولاوي اخو يوسف الأكبر) .

أو هو : موسى إبن عمران ابن يصهر ابن قاهت ابن لاوي.

أي ان هناك 3 أو 4 أجيال بين النبيين يوسف و موسى وهذا يجعل متوسط مدة الجيل الواحد بينهما يتراوح بين 100 : 143 سنة وهو مناف تماما للواقع فالمفروض الا يزيد المتوسط عن 50 : 70 عام خاصة في تلك الفترة الزمنية قبل تناقصها حاليا لأنه لا يعقل مثلاً ان ينجب لاوي ابنه قاهت عندما بلغ من العمر 143 عام ثم يموت لفوره ثم ينجب قاهت ابنه عمران عندما بلغ من العمر 143 عام ثم يموت لفوره ثم ينجب عمران ابنه موسى عندما بلغ من العمر 143 عام.

ونفس الشيء لا يعقل عندما ينجب أولهم لابنه عندما يبلغ من العمر 100 عام ثم يستمر المسلسل بنفس كيفيته السابقة .

لهذا وضعنا خطتنا والتي تعتمد على النقاط الآتية :

 ا- ان فرعون موسى الذي اغرقه الله عند خروج بني اسرائيل من مصر كان رمسيس الثاني كما توصلت إليه في كتابي (محاكمة فرعون هل رمسيس الثاني فرعون الاضطهاد والخروج؟).

ب- ان تاريخ انتهاء حكم رمسيس الثاني بموته كما جاء بالمراجع التاريخية يتراوح بين سنة 1212 ق.م  (أدناه) و 1237 ق.م (أقصاه) ولكن ادقه سنة 1227 ق.م الذي توصلت إليه بالحساب الفلكي ليوم عاشوراء الخروج الذي غرق فيه فرعون موسى والذي اجازه فلكيا الدكتور أحمد إسماعيل خليفة استاذ الفلك بهندسة الأزهر ورئيس قسم التقاويم التابع لدار الافتاء سابقا.

ج- مدة إقامة بني إسرائيل في مصر الحقيقية منذ دخل بهم نبيهم يعقوب (اسرائيل) ارض مصر عندما كان ابنه يوسف وزيرا عليها حتى خرج بهم رسولهم موسى من مصر كانت 210 : 220 سنة كما جاء في المراجع التالية :

(تاريخ ابن الوردي 215 سنة -  رحمة الله الهندي في كتابه إظهار الحق 215 سنة -  ابن حزم 217 سنة - ابن خلدون في مقدمته 220 سنة - الترجمة السبعينية 215 سنة - المؤرخ اليهودي يوسيفوس 210 سنة - التوراة السامرية بحسب التفسير 215 سنة) .

وهذا يصنع متوسط عمر الجيل في تلك الفترة بين 50 : 70 عام.

لهذا كان لزاما علينا أن نرجع بالزمن 210 : 220 سنة منذ سنة خروج بني إسرائيل عند وفاة رمسيس الثاني في سنة 1227 ق.م لنصل الي سنة دخولهم أرض مصر مع نبيهم يعقوب عندما كان ابنه يوسف وزيرا على مصر في سنته التاسعة (=السنة الثانية من السنوات العجاف) لنصل إلى سنة 1437 : 1447 ق.م فنصل إلى زمن حكم الملك تحتمس الثالث 1479 : 1425 ق.م بكل تأكيد علما بأن الملك تحتمس قد شارك زوجة ابيه حتشبسوت في أول حكمه لمدة 20 سنة لصغر سنه وقتئذ (6 سنوات) ثم انفرد بحكم مصر في آخر 34 سنة من حياته اي بدءا من سنة 1459 ق. م .

وهذا يعني ان الملك تحتمس الثالث هو الملك صاحب رؤيا السبع بقرات في قصة النبي يوسف كما جاءت في الكتب المقدسة.

ولكن هناك سؤالا يطرح نفسه : هل تحتمس الثالث ملك أم فرعون؟

وللإجابة نقول ان اللفظ المصري القديم (برعا) والذي يعني (البيت العظيم) والذي حرف إلى (فرعا او فرعو) ثم دخل عليه حرف النون في العربية ليصبح (فرعون) قد بدأ ظهوره في أواخر الأسرة ال18 في عصر اخناتون اي بعد عصر تحتمس الثالث لهذا يصح ان نطلق لقب (الملك) على تحتمس الثالث وليس (فرعون) وهو ما جاء ذكره في سورة يوسف بالقرآن على حاكم مصر.

أيضا لقب (فرعون) هو لقب كل ملك مصري ولفظ (ملك) جاء ذكره في القرآن في موقف الصلاح ("وقال لهم نبيهم ان الله قد بعث لكم طالوت ملكا" البقرة 247) وفي موقف الفساد ("وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصباً" الكهف 79) أما مليكنا (تحتمس الثالث) في حالة كونه صاحب رؤيا السبع بقرات الذي جاء وصفه بلقب (الملك) في عدة آيات قرآنية في سورة يوسف فمرده إلى الله إن كان صالحا او فاسدا بمثل المثلين الذين قد جئنا بهما من القرآن حتى لو لم تصح  الرواية التي ذكرت ان الملك في قصة النبي يوسف قد أسلم قبيل وفاته ولكن ما يذكر له انه آوي إليه نبي الله يوسف وبرأه مما نسب إليه بعدله وحكمته و آوى إليه نبي الله يعقوب وبنيه برحمته واسكنهم في اخصب اراضي مصر وقتئذ (ارض جاسان) بالشرقية وأننا لنجد امثله لمليكنا (تحتمس الثالث) في تاريخه تدل على عدله وحكمته ورحمته حيث اننا بمتابعة صفات الملك تحتمس الثالث كما جاءت في كتب التاريخ نجده كان يتصف بالعدل والحكمة (انظر إلى نصائحه لوزيره رخمي رع) والرحمة والكرم (انظر إلى شفقته وانسانيته ورحمته للمغلوبين في غزواته وعدم تمثيله بجثث اعدائه بعكس ما كان يفعل سابقيه ولاحقيه من الفراعنة وانظر إلى عفوه عن ألد اعدائه المأسورين أمير قادش و أمير تونب) و(انظر كيف امتلأت خزائن مصر في عصره بسبب الغزوات ال17 التي قام بها لأغلب حضارات العالم وقتئذ فجلب للخزائن المصرية الغنائم والاسلاب والجزيات التي فرضها على كل من غزاهم وهذا يتناسب مع قول يوسف له :"إجعلني على خزائن الأرض" يوسف 55 لأنه كان مقبلا على الصرف الغزير خلال السنوات السبع الخضار الأولى للإعداد للسبع العجاف التالية التي ستصيب مصر وما حولها.

د- البحث عن النبي يوسف في فترة حكم الملك تحتمس الثالث صاحب رؤيا السبع بقرات وكان عزيزاً أو وزيراً على مصر وبالبحث عن الوزراء الذين عملوا مع الملك تحتمس الثالث فوجدناهم أربعة وزراء فقط وجميعهم من عائلة واحدة وهم (عامثو وابنيه اوسر آمون و نيفرويبن وابن الأخير رخمي رع) وهذه بعض المعلومات مختصرة عنهم :

وزراء الملك تحتمس الثالث:

  • عامثو (وزير مصر العليا) : حكم مع الملك تحتمس الثاني ثم مع الملكة حتشبسوت ثم خلعته من منصبه في السنة الخامسة من حكمها وولت ابنه نيفرويبن غير أنه قد عاد إلى وزارته بجنوب مصر مع بداية حكم تحتمس الثالث لفترة قصيرة وكان قد هرم جسمه وانحنى قوسه وعلت صحته فطلب من الأخير واحداُ يساعده فولى ابنه آمون اوسر وزيراُ معه .
  • اوسر آمون (وزير مصر العليا) : حكم لفترة قصيرة مساعداُ لأبوه عامثو ثم تولى الوزارة منفرداُ بجنوب مصر لمدة 10 سنوات تقريباُ بعد وفاة أبوه واخر ذكر له في السنة 28 من حكم تحتمس الثالث (= السنة ال 8 من حكمه منفردا) .
  • نيفرويبن أو  نفر- وبن  (وزير وجه بحري) : ابن الوزير عامثو الذي حكم في فترة حكم الملكة حتشبسوت وأخو الوزير آمون اوسر وأبو الوزير رخمي رع  ولا يعرف مدة حكمه مع الملك تحتمس الثالث .
  • رخمي رع (وزير مصر العليا) : ابن الوزير نيفرويبن الوحيد ولقد تولى الحكم فجأة بدلاً من سمنخت ابن أوسر أمون كوزير للجنوب آخر 19 سنة من حكم تحتمس الثالث واول ذكر له كان في السنة 32 من حكم تحتمس الثالث (= السنة 12 من حكمه منفرداً) واستمر وزيراُ للجنوب مع الفرعون أمنحتب الثاني لمدة 6 سنوات انتهت بوفاته أو خلعه أو استقالته (فالأمر مازال غير معروف عند التاريخيين حتى الآن) . وهو الأقرب أو الأجدر ان يكون هو النبي يوسف لما سوف يلي من الشروط

  ليكون هو النبي يوسف وهذه الشروط قد استوفيناها من قصته بالكتب المقدسة والأحاديث النبوية وروايات الصحابة وهي :

  • اسمه النبي يوسف الوزاري :

النبي يوسف : لا يعتقد أن اسم النبي يوسف الوزاري كان يوسف لأنه لو كان اسمه الوزاري يوسف لتعرف أخوته عليه عندما جاءوا إلى مصر ليبتاعوا القمح منه خاصة وان هذا الاسم (يوسف) كان اسماُ كنعانياُ خالصاُ ولم يكن هذا الاسم يتسمى به أحد من أهل مصر في عصر الفراعنة وحسبنا في ذلك قوله تعالى : " وجاء إخوة يوسف فدخلوا عليه فعرفهم وهم له منكرون ".. ثم لما كاد الله ليوسف وكشف لهم سيدنا يوسف ما كان منهم من شرور فقال : " قال هل علمتم ما فعلتم بيوسف وأخيه إذ أنتم جاهلون " .. وهنا انكشف المستور عنهم فقالوا : " قالوا أءنك لأنت يوسف قال أنا يوسف وهذا أخي ... الآية " .. وفي التوراة ذكر أن الملك أسماه اسماً وزارياً هو صفنات فعنيح (تك 45:41) أي معلن الأسرار أو كاشف الأسرار كما ترجمه معلمو اليهود بالعبرانية .     

الوزير رخمي رع : اسم الوزير رخمي رع والذي اسماه ابوه نيفروبن وترجمته بلغة الفراعنة كما ذكر د.سليم حسن يعني العارف كالإله رع  ولقد فسرها رخمي رع  بنفسه عندما عدد ألقابه وكتبها في مقبرته بقرية شيخ عبد القرنة بطيبة بأن قال في أحد ألقابه : من لا يحجب الإله عنه شيئاُ, ومن يحيط بكل شئ في السماء وفي الأرض وفي أي مكان خفي في العالم السفلي ولقد نعت رخمي رع نفسه قائلاُ : " انه محيط بكل شئ في السماء والأرض , وفي كهوف العالم السفلي".

هكذا نجد هناك توافقا في المعني بين اسم صفنات فعنيح و اسم رخمي رع لأن معلن الاسرار (معنى صفنات فعنيح) هي نفس معنى العارف بالاسرار (معنى رخمي رع).

2- مدة وزارته :

النبي يوسف : أن تكون مدة وزارته مع هذا الملك (تحتمس) لا تقل عن 15 سنة وبيانها : (7 سنوات رخاء + 7 سنوات عجاف + عام يغاث فيه الناس) لكي يتوافق هذا مع ما جاء في القران في قوله تعالى :"قال تزرعون سبع سنين دأباً فما حصدتم فذروه في سنبله الا قليلاً مما تأكلون , ثم يأتي من بعد ذلك سبع شداد يأكلن ما قدمتم لهن الا قليلاً مما تحصنون , ثم يأتي من بعد ذلك عام فيه يغاث الناس وفيه يعصرون" يوسف 47 : 49  .                                                                                                                 وفي مثل هذا الموقف جاء في سفر التكوين بعد ان حكى ملك مصر رؤياه على يوسف فقال يوسف :"هوذا سبع سنين قادمة شبعاً عظيماً في كل أرض مصر , ثم تقوم بعدها سبع سنين جوعاً فينسى كل الشبع في أرض مصر ويتلف الجوع الأرض" تك 41 : 29 - 30   ولم تذكر التوراة عام الغوث الذي أعقب اعوام الجوع السبع

الوزير رخمي رع :  ذكر التاريخيون أن رخمي رع عمل وزيراُ مع تحتمس لمدة 19 سنة كما عمل مع أبنه امنحتب الثاني مدة 6 سنوات ..

 وفي الواقع  أن فترة ال19 سنة الأولى من وزارة رخمي رع هي التي تهمنا و هي التي تتزامن مع  ال19 سنة الأخيرة من حياة وحكم تحتمس .

 ونحن إذا راجعنا غزوات تحتمس ال17 وأرخنا لها في سنوات حكمه منفرداُ على مصر (ال34 سنة) نجد أن ال16 غزوة الأولى على سوريا وما يجاورها كانت في سنوات حكم تحتمس منفرداُ رقم 1 , 4 , 5 , 6 , 9 , 10 , 11 , 13 , 14 , 15 , 16 , 17 , 18 , 19 , 20 , 22  وهناك فترة بعد ذلك ليست فيها أية غزوات مدتها 8 سنوات .. ثم نجد أن غزوته الأخيرة أل 17 كانت على السودان سنة 30 من حكم تحتمس ثم توفى تحتمس سنة 34 من حكمه منفرداُ .

 ونحن إذا عينا ال19 سنة التي تولاها رخمي رع مع سنوات حكم تحتمس منفرداُ نجد أنه قد تولى الوزارة في سنة 16من حكم تحتمس منفرداُ أي في سنة الغزوة رقم 11على سوريا والتي كانت في السنة ال 16من حكم تحتمس وكان تحتمس قد سيطر على سوريا وما حولها إلى حد كبير.

 ولعلنا نلاحظ أن أخر غزوة على سوريا في سنة 22 من حكم تحتمس تعتبر السنة السابعة من وزارة رخمي رع الذي نظن أنه هو نفسه الوزير يوسف عليه السلام .. وفي تلك الحالة فإننا نستطيع أن نقول أن هذه السنة السابعة هي آخر السنوات السبع التي فاض فيها نيل مصر قبل السنوات السبع العجاف التي انقطع فيها الفيضان .. ثم ماذا ؟ .

ثم يأتي من بعد ذلك سبع شداد“يوسف 49

ثم ماذا ؟ .. ثم نجد أن هناك سبع سنوات كاملات بعد ذلك لم يخرج فيها تحتمس في أي من غزواته الخارجية لعلها كانت تتزامن مع السبع سنوات العجاف ..

حيث أنه كيف يخرج بجيشه الذي كان سيحتاج إلى التموين المالي والغذائي مما قد يستهلك قوت البلد وماله الذي كان قد أعده ليكفيه في السنوات العجاف ويترك شعبه يعاني ويلات الأزمة فيها .

ثم أن الجفاف الذي أصاب مصر في السنوات السبع العجاف هو نفسه قد أصاب الشام وما حولها لأنهم طلبوا الميرة من أرض مصر وابتاعوها من الوزير النبي يوسف كما جاء بالقران والتوراة .. فهل كان من الحكمة أن يهاجمهم تحتمس الثالث وهم في حالة الضعف والانهاك بفعل السبع سنوات العجاف ؟.. اعتقد انه لم يفعل ذلك لما اتصف به من الحكمة والرحمة والعدل في تصرفاته مع اعدائه , ولما اتصف به الملك صاحب رؤيا السبع بقرات الذي جاءت قصته في القران والتوراة بنفس الصفات والذي توصلنا انه الملك تحتمس الثالث .

 كما أنه كان لزاماُ عليه أن يبقى مع وزيره رخمي رع لإدارة الأزمة التي تحتاج لتكاتف الجميع رؤساء ومرؤوسين لأجل تفاديها أو الخروج بأقل الخسائر منها

، كما أن مثل هذه الأزمة (توقف فيضان النيل) كما حكت لنا كتب التاريخ  قد حدثت في مصر الفرعونية من قبل فتسببت في موت الكثير من البشر بل وأكل فيها الرجال أبناءهم وامواتهم والكلاب والقطط الضالة ..  ثم انه لا يوجد في الآثار المصرية في عصر تحتمس الثالث حتى الان الأحداث التي تثبت هذه السنوات السبع العجاف ولكننا مازلنا نتساءل : لماذا لم يخرج تحتمس للغزو لمدة 7 سنوات متتالية ذلك الذي حكم مصر لمدة 34 سنة منفرداً غزا فيها 17 غزوة أي بمتوسط غزوة كل عامين ؟ .. لابد ان ظروفاً صعبة قد واجهته فعزف عن الغزو خلالها وهي التي نراها في قوله تعالى :“ثم يأتي من بعد ذلك سبع شداد.

"ثم يأتي من بعد ذلك عام فيه يغاث الناس" يوسف 49

 وجاء العام الثامن .. العام الذي يغاث فيه الناس حيث يفيض فيه النيل حاملاُ الخير والنماء لمصر فكانت غزوة تحتمس الأخيرة (ال17) على السودان تلك التي أخصها بالمفاجأة .

تلك الغزوة ال17 هي الأخيرة في حياة وحكم الملك تحتمس الثالث والتي كانت في السنة ال50 من حكمه (ال 30حكمه منفرداً بعد وفاة حتشبسوت) والتي كانت على غير المعتاد في غزواته السابقة من حيث وجهته حيث انها كانت على السودان  وهي التي بدأها في بداية فصل الفيضان (لاحظ ذلك) واستمرت لمدة 8 شهور وهي اطول فترة لغزوة لتحتمس على الاطلاق وهي وان كانت لها اهداف دينية كما ذكر الاستاذ سليم حسن في موسوعته مصر القديمة بالجزء الرابع مثل اصلاح معبد سمنه وغيره ولكن ما ذكره سليم حسن ان تحتمس لم يقم بأي عمل عدائي لأي قوم في السودان ولكن تأتي المفاجأة من قيامه بتطهير مجرى النيل عند الشلال الاول بالسودان من الاحجار التي سدتها والتي من المؤكد انها كانت تعيق جريان النيل الى مصر كما انه امر بحفر وتعميق مجرى القناة عندها  وانه وان كان آخر ما وصل اليه تحتمس الثالث في هذه الغزوة جنوباً مازال مجهولاً لدى علماء المصريات لعدم عثورهم على أثار تميط اللثام عنه ولكنهم أكدوا أنه قد وصل في غزوته هذه الى نباتا الشلال الرابع بالسودان لوجود أثار له تدل على ذلك .

وهنا نقف بالتحليل والاستنتاج للاهداف الحقيقية لتلك الغزوة التي نرى انها تتوافق مع عام عودة فيضان النيل بعد انقطاعه لمدة 7 سنوات قبلها هي التي خلت من أية غزوة من غزوات تحتمس الثالث لنجدها :

ا-بدايتها مع بدأ فيضان النيل تعطينا أشارة الى أنه كان لابد من هذه الغزوة لمتابعة جريان النيل من منابعه في الوقت المناسب لتسليك ما قد يعيق جريانه في اثناء الفيضان الاول بعد انقطاعه لمدة 7 سنوات سابقه .

ب- ازالته للأحجار و الموانع التي كانت تعيق جريان النيل الى مصر عند الشلال الاول وربما بطول مجرى النيل في السودان والتي تضع لنا تساؤل : الا يمكن استنتاج ان الذي وضع تلك الاحجار والموانع هم اهل النوبة والسودان في سنوات انقطاع فيضان النيل ليحتفظوا بما تبقى من مياه النيل بعد انقطاع الفيضان خوفاً على حياتهم ؟.

ج- حفره وتعميقه لمجرى القناة لسرعة وسهولة جريان مياه النهر في عام الغوث الى مصر لتعود الحياة اليها فالاراضي المصرية كانت تشتاق للمياه بعد انقطاعها لسبع سنوات .

د- قضاءه  8 شهور في تلك الغزوة التي تعد اطول الغزوات زمناً حيث كانت مدد الغزوات ال16 السابقة بين 3 : 4 شهور يدل على اهميتها الكبرى لاعادة الحياة الى مصر مع عودة الفيضان فالاعمال في هذه الغزوة لابد انها كانت شاقة .

من هنا نقف عند قول النبي يوسف الذي جاء في القران :"ثم يأتي من بعد ذلك عام فيه يغاث الناس وفيه يعصرون" يوسف 49 .. فعلينا أن نتوقع أن النبي يوسف عليه السلام لم يقعد منتظراً مجيء الفيضان في عام الغوث (الثامن) فلابد انه قد أعد له العدة بأن اشار للملك ان يصلح مجرى النهر هو وجنده لتوقعه انسداده في فترة انقطاع الفيضان باقامة الموانع كعادة الناس في مثل هذه المواقف على ان يقوم النبي يوسف بنفسه هو وباقي الشعب المصري باصلاح المزارع بعد جفافها وتصحرها وارتفاع نسبة الملوحة فيها نتيجة جفافها لسبع سنوات وهذا عمل شاق أيضاً .

ومن الناحية التاريخية لم يثبت أن الوزير رخمي رع قد خرج مع مليكه تحتمس الثالث في أية غزوة من غزواته ال17 , وكذلك النبي يوسف عليه السلام لم يكن له أي نشاط عسكري يذكر مع الملك صاحب رؤيا السبع بقرات كما نفهم من قصته بالقرآن والتوراة .

"وفيه يعصرون" يوسف 49

بعودة النيل الى فيضانه في عام الغوث تعود الحياة الى الاراضي المصرية وتعود الخضرة اليها ويعود القمح والشعير وكافة انواع الحبوب واشجار الخضر والفاكهة التي اشار اليها النبي يوسف بقوله "وفيه يعصرون" وهي التي نقف عندها بالبحث والتحليل , فنحن اذا ما بحثنا عن تفسيرها عند كتب التفسير بكافة مدارسها سنجد انه كل ما يمكن عصره مثل العنب والزيتون والسمسم والقصب والبلح وغيره من الفواكه لكننا نجد بن عباس ذكر في تفسيرها العنب ونحن اذا ما بحثنا في الكتابة الهيروغليفية التي فك رموزها العالم الفرنسي شامبليون سنة  1822 م  نجد ان كلمة العنب باللغة المصرية القديمة ودلالتها الصوتية (ياروت) وهذه الكلمة بقليل من التصحيف يمكن ان يكون أصلها (يعصرون) على اعتبار ان ترجمة شامبليون للغة المصرية القديمة كما ذكر الكثير من علماء المصريات لم تكن صحيحة بنسبة 100% وانه قد اعتمد في بعضها على التخمين وعندئذ يمكننا ان نضيفها الى الكلمات الفرعونية التي ذكرت في سورة يوسف مثل (هيت) و (حاشا) و(حصحص) فنضيف اليها (يعصرون) التي تعني (العنب) .

ونحن اذا بحثنا عن علاقة المصريين القدماء بالعنب نجد ان المصريين القدماء قد عرفوا العنب منذ الأسر  الفرعونية الاولى ولكننا نجد أن العنب مذكور ومرسوم في أغلب مقابر الاسرة ال18 والتي منها وزيرنا رخمي رع مما يعكس مدى اهمية العنب في حياة المصريين القدماء خاصة وأنه يؤكل طازجاً ويعصر ليشرب نبيذاً ويجفف ليؤكل زبيباً وفي الكتاب بعض الصور في مقابر الأسرة ال18 من عصر الفراعنة وعلاقتها بالعنب.

3- حالته الاجتماعية:

النبي يوسف : ألا يكون قد تزوج قبل وزارته بل بعد وزارته لكي يتوافق هذا مع ما جاء في التوراة بالنص ومع ما جاء بالقران بالمعنى حيث أن امرأة العزيز قد راودته عندما كان ابناُ بالغا لزوجها ولها(بالتبني) في بيتها ودخل السجن بعد حادثة نسوة المدينة وخرج من السجن ليتولى الوزارة ثم زوجه الفرعون من احد المصريات وهي أسناتَ بِنتَ فوطي فارَعَ ، كاهنِ مدينةِ أُونَ (تك 45:41) ولقد قيل أن أسنات هي نفسها زليخة زوجة قوطيفار وقيل بل هي غيرها .

 والذي يجب ذكره أن يوسف لم يتزوج سوى امرأة واحدة أنجب منها ابنين هما منسي و أوفرايم قبل أن تبدأ سنوات الجوع (تك 41  :50-52)  والذين بارك جدهم يعقوب لأحدهما (اوفرايم) قبل موته (تك 13:48)  ولقد أصبح هذان الابنان سبطين من أسباط اليهود فيما بعد.. وربما أنجب يوسف غيرهما أثناء سنوات الجوع أو بعد وفاة أبوه يعقوب وأثناء وزارته أو حتى بعد انتهاء وزارته لأي سبب من الأسباب وربما تزوج هذان الابنان أو أحدهما أثناء وزارته وأنجبا (أو أنجب أحدهما) وصار الجميع ذرية ليوسف .. وهناك روايات إسلامية قد ذكرت أن يوسف عليه السلام قد أنجب أحد عشر ابناُ (تفسير الطبري وغيره)

 وهذا الشرط يصعب استيفاءه كاملاُ لصعوبة معرفة فترة سجنه وما قبلها لأن المتاح من الآثار التاريخية قد لا يفي بالمطلوب بدقة , ويكتفى بالتأكد من انه كان متزوجاُ وله ابنان أو أكثر وموقف زوجته .

 الوزير رخمي رع : زوجته تدعى ميريت وله ولدان يدعى أحدهما (منخبر رع  سنب) وكان يعمل كاتب جزية معبد الإله آمون والثاني يدعى (أمنحتب) وكان يعمل كاتب خزانة الإله آمون , ولقد ظهرا معه في صورتين في قبره وللأسف محيت أغلب تفاصيلهما وهناك أبناء آخرين له ذكر أسماءهم ولم يظهروا معه في أي صورة وهم (سنوسرت) , (مري) , (نيفرويبن) , وربما (باكي) وهناك 3  بنات له هن (تاخعت) , (موت نفرت) , (حنت تاوي)

تعليق : ربما كانت أسماء أبناءه وبناته أسماء مصرية ولهن أسماء كنعانية أخري هي ما جاء بعضها بالتوراة , وهذا لا نؤكده ولا ننفيه.

 4-وصفه وجماله:

النبي يوسف : أن يكون جميل الصورة (جداُ) لكي يتوافق مع ما جاء عنه في أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم في أن يوسف قد أعطي شطر الجمال وكما جاء بالنص في التوراة " وكانَ يوسُفُ حسَنَ الهَيئةِ وجميلَ المَنظرِ" (تك 39  : 6)

الوزير رخمي رع : عالم المصريات الإنجليزي الشهير فيلندرز بيتري  (Flinders Petrie)  قدم لنا صورة للوزير رخمي رع  استخرجها من النقوش والرسومات الموجودة على جدران مقبرته يبدو فيها شاباُ في الثلاثينات من عمره رائع الجمال و تقاطيع  وجهه تبدو قياسية للغاية وعندما يتفحصها أعظم خبراء الجمال في العالم ليحاولوا أن يحللوها فسيجدوا أنفسهم أمام النموذج الامثل والكامل للجمال الآدمي الذي سيقيسون عليه كل أعمالهم التالية ولكنهم في الواقع لن يجدوا له مثيلاُ .. لماذا ؟

.. ما عليك إلا أن تتفحص صورته (في صورة هذا البحث) لتعرف الإجابة .. كما أن لرخمي رع رسومات كثيرة بمقبرته يظهر فيها واقفاُ وهو يستقبل الوفود الأجنبية وهم يفدون إلي مصر ليقدموا الجزية ويبدو فيها شاباُ متناسقاُ في العود غير معيوب في أي من أعضاءه بل يتضح منها قمة وكمال قياسياتها ..                                                                                                 تعليق : - هذا القدر الذي قد وصل إلينا عن رخمي رع  من خلال آثاره القليلة قد يعطينا بعضاُ من الصورة الفريدة التي كان عليها سيدنا يوسف الذي أعطي شطر الجمال خاصة عندما راودته امرأة العزيز ونسوة المدينة عن نفسه عندما كان في أنضج سنوات عمره وأنعمه (العشرينات من عمره على أرجح الآراء) .

ويجب الا ننسى أن صورة الوزير رخمي رع التي نقلها إلينا فلندرس بتري  تعتبر لرخمي رع عندما كان وزيراُ في الثلاثينات  من عمره أي بعد فترة السجن التي قضى فيها 7 : 9 سنوات (على أرجح الأقوال) وهي التي قد تترك أثارها الخشنة على جماله فتقلل منه .

وهناك وصف لسيدنا يوسف ذكره الثعلبي في العرائس : "كان يوسف عليه السلام حسناً كضوء النّهار، وكان أبيض اللون، جميل الوجه، جعد الشّعر ، ضخم العينين، مستوي الخلقة، غليظ السّاقين والعضدين والساعدين، خميص البطن، أقنى الأنف ، صغير السرّة، وكان بخدّه الأيمن خالٌ اسود، وكان ذلك الخال يزيّن وجهه، وكان بين عينيه شامه بيضاء كأنّها القمر ليلة البدر، وكانت أهداب عينيه تشبه قوادم النّسور، وكان إذا ابتسم رأيتَ النّور من ضواحكه، وإذا تكلّم رأيتَ شعاع النّور يشرق من بين ثناياه، لا يقدر بنو آدم ولا أحد على وصف يوسف عليه السلام.

5- مكان مومياءه :

النبي يوسف : أتى النبي صلى الله عليه وسلم أعرابيا فأكرمه فقال له :ائتنا فأتاه فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم  سل حاجتك قال : ناقة نركبها وأعنز يحلبها أهلي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أعجزتم أن تكونوا مثل عجوز بني إسرائيل قالوا : يا رسول الله وما عجوز بني إسرائيل قال : إن موسى عليه السلام لما سار ببني إسرائيل من مصر ضلوا الطريق فقال ما هذا فقال علماؤهم إن يوسف عليه السلام لما حضره الموت أخذ علينا موثقا من الله أن لا نخرج من مصر حتى ننقل عظامه معنا قال فمن يعلم موضع قبره قال عجوز من بني إسرائيل فبعث إليها فأتته فقال دليني على قبر يوسف قالت حتى تعطيني حكمي قال وما حكمك قالت أكون معك في الجنة فكره أن يعطيها ذلك فأوحى الله إليه أن أعطها حكمها فانطلقت بهم إلى بحيرة موضع مستنقع ماء فقالت أنضبوا هذا الماء فأنضبوه فقالت احتفروا فاحتفروا فاستخرجوا عظام يوسف فلما أقلوها إلى الأرض وإذا الطريق مثل ضوء النهار .. جاء ذلك الحديث في صحيح بن حبان والمستدرك على الصحيحين كما ورد مثل هذا المعنى في تفسير قوله تعالى : " توفني مسلما  وألحقني بالصالحين" في كثير من كتب التفسير .. كما ورد مثل هذا المعنى أيضا في الكتاب المقدس فيما نصه : " واَستَحلَفَ يوسُفُ بَني إِسرائيلَ إخوتَه وقالَ: «حينَ يَذكُرُكُمُ اللهُ بالخيرِ خذوا عِظامي معَكُم مِنْ هُنا , وماتَ يوسُفُ وهوَ اَبنُ مئةٍ وعشْرِ سنينَ، فحَنَّطُوهُ ووَضَعُوه في تابوتٍ بِمِصْرَ.  (تك 50  : 25-26) .. وورد أيضاُ : " وأخذَ موسى عِظامَ يوسُفَ معَهُ، لأنَّ يوسُفَ قالَ لبَني إِسرائيلَ مُحلِّفًا: اللهُ سيتفقَّدُكُم يومًا، فأخرِجوا عِظامي مِنْ هُنا معَكُم". (خر 19:13) .. ومما سبق ذكره من المصادر الدينية يمكننا التأكيد من أن مومياء سيدنا يوسف لا يمكن أن توجد في مصر حالياُ بأي حال من الأحوال بل في أرض كنعان (فلسطين). وهي موجودة بالفعل في نابلس أو بالجليل بفلسطين

الوزير رخمي رع : لم يعثر على مومياءه , لا في مقبرته , ولا في مقابر وادي الملوك كما يعتقد بعض الخبراء , ولا في أي مكان آخر في مصر .

6- ابوه المصري :

النبي يوسف : أن يكون هذا الوزير ابناُ (بالتبني) لوزير مصري أو أبن أحد كبار الموظفين بالدولة (بالتبني) (فالعزيز = وزير أو احد كبار الدولة).. وهذا الشرط صعب الإثبات حيث أننا لا ندري على وجه الدقة هل كانت البنوة بالتبني في مصر القديمة كان يتم إثباتها على أنها بنوة شرعية أم غير شرعية . وتحكي لنا التوراة ان اسمه فوطيفار ووصفته التوراه بأنه خصي فرعون وفسره المفسرون بأنه رئيس الشرطة ويسميه المفسرون الاسلاميون ب(بوتيفار) وهو قريب نطقاً من فوطيفار وجعلوه وزيراً مصرياً أو رئيساً للوزراء أو رئيساً للشرطة ونحن لا ندري على وجه الدقة ان كان هذا اسمه أم لقبه .                                                                الوزير رخمي رع: هو الابن الوحيد للوزير نيفرويبن أو (نفر- وبن) وجده هو الوزير عامثو ويقص علينا سليم حسن قصة والده نيفرويبن أنه كان كاهناُ بسيطاُ في عصر الملكة حتشبسوت ثم رقي إلى منصب وزير الوجه البحري في عصر تحتمس الثالث وزوجة نيفرويبن هي السيدة بت وهي أم رخمي رع  وكل ما وصل إلينا من المراجع التاريخية يؤكد لنا أن رخمي رع هو الابن الأوحد لأبيه نيفروبين و بت ونحن لا ندري على وجه الدقة أن كان المصريين القدماء يفرقون بين الابن الشرعي والابن بالتبني أم لا .. لذا فنحن لا نستطيع أن نقول أن رخمي رع هو ابن نيفروبين الشرعي أم بالتبني .

 7 حسن سيرته :

النبي يوسف : أن تكون سيرة هذا الوزير حسنة  وأن يكون على خلق عالي يتناسب مع كونه كان نبياُ كما جاء بالقران والتوراة .                                                                                                                             الوزير رخمي رع: لن أجد أحسن من خطبته للمصريين التي كتبها على جدران قبره والتي قدم فيها الكثير من أعماله الدالة على حسن سيرته ولقد ذكرها د. سليم حسن والتي قال رخ مي رع  فيها :  أني أتحدث بفمي وأجهر به وعلى ذلك سيسمع الحكماء والآخرون لما أقول : وقد مجدت "ماعت" (العدالة) حتى عنان السماء وجعلت جمالها يرسخ في عرض الأرض حتى تستطيع أن تأتي وتأوي إلى أنوف الناس مثل النسيم عندما يخلص القلب والجسد من الحقد . وقد قضيت بين الفقير والغني بالقسطاس المستقيم , وخلصت الضعيف من القوي ووقفت في وجه غضب الأحمق وسحقت الجشع في ساعته وقمعت حنق المهتاج (الثائر) في وقته وكفكفت البكاء وحميت الأرمل التي لا زوج لها ونصبت الابن الوارث مكان والده وأعنت الرجل المسن مانحاُ إياه عصاي وجعلت المرأة العجوز تقول : ما أطيبه من عمل .. وكرهت الظلم ولم أرتكبه , وجعلت أهل المين (الكذابين) يغلون منكسي الرؤوس وكنت مبرءأُ أمام الله ولم يقل أحد عني ممن كانوا على علم ماذا فعل؟ ولقد قضيت في الأمور الخطيرة وجعلت الحزبين يخرجان من عندي متصالحين ولم أشوه العدالة من أجل رشوة ولم أكن أصم لفارغ اليد , لا بل كنت فضلاُ عن ذلك لا أقبل رشوة أي إنسان .. ليت قلوبكم تعمر حتى تعلموا أنتم أيها الناصحون الذين يفصلون في الخطابات .. أنتم يا أيها الحكام العظام في الأزمان الغابرة مرحباُ أيها الرفاق وأصغوا أنتم جميعاُ تأملوا أني معكم فأنه ليس بمين (بكاذب) ولقد قال لي الملك : كن يقظاُ لأنك معادل الإله (أي الفرعون) أغدق الثناء على جلالته حتى يهيئ لراحتك النجاح ويجعل الأرضين تعملان له لإقامة العدالة . ولماذا يحثني على أن أعمل في حين أني راضي وقد أتممت ما أمر به وقمت بإنجازه على أثر سماعه وقد أصلحت كل حالة وكنت موضوع كل المحادثات مثل فرد سجن .

8-وزاراته وماضيه الوظيفي :

النبي يوسف : أن يكون هذا الوزير قد تولى الخزانة والمالية والزراعة والري لكي يتفق مع ما جاء بالقران في سورة يوسف وربما قد شارك الملك في الحكم مما قد يفهم من قوله : " رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث "   أو قد شارك الملك في الحكم  لكي يتوافق مع التوراة حيث أن فرعون قد قال له يوم ولاه كما جاء بالتوراة :  " أنتَ تكونُ وَكيلاً على بَيتي، وإلى كلِمَتِكَ ينقَادُ كُلُّ شعبي، ولا أكونُ أعظَمَ مِنكَ إلاَ بالعَرشِ. وها أنا أُقيمُكَ حاكمًا على كُلِّ أرضِ مِصْرَ» (تك 41  : 40-42). كما يشترط أن يكون هذا الوزير لم يتقلد أية وظيفة بالحكومة المصرية قبل توليه الوزارة لأن يوسف عليه السلام خرج من السجن الى الوزارة مباشرة .. أي أنه لم يكن له ماضي وظيفي يذكر في الحكومة المصرية قبل دخوله السجن .

الوزير رخمي رع: بالطبع لم يكن في عصره تحديداُ نوعياُ للوزارات بما يماثل وزارات هذه الأيام ولكننا نستطيع أن نستبين ذلك من المسئوليات الكبيرة والكثيرة التي كانت ملقاة على عاتقه إبان وزارته وكذلك من أعماله السيادية العظيمة التي كان يفعلها في تلك الفترة  والتي ذكرها في نقوش قبره والتي سنذكر أمثلة منها ونشير إلى أقرب وزارة تحقق له ذلك على النحو التالي :-                                 

* من نعوته : من يملأ المخازن ومن يملا مخازن الغلال والمحبوب من الإله "نبري" (رب الحبوب) والممدوح من "أنونت" (ربة الحصاد) وثقة الملك والممدوح من الملك وعينا الملك وقلب الملك والمماثل للملك ومن يضع السنن لكل القضاة والمتصرف في شئون العدالة لرب الأرضين والقاضي المحايد والقاضي بالعدل بين الفقير والغني  ......لذا فانه كان مسئولا عن : الزراعة –  التموين –الخزانة – العدل - نائب الملك .                                                                                                           * من ألقابه الإدارية : المشرف على بيتي الذهب والفضة ومن توحد وتضم بيوت الذهب وبيوت الفضة معاُ تحت خاتمه والوزير ووزير المدينة الجنوبية ووزير مقر الملك والمشرف على السجلات ورئيس محاكم العدل الست العظيمة ..... لذا فانه كان مسئولا عن المالية – الخزانة – العدل - نائب الملك .                                                   

 أما عن ماضي رخمي رع الوظيفي فهناك صورة توضح تاريخ أسرة رخمي رع وصفها سليم حسن مثل فيها كل أفراد الأسرة وجاء فيها عمه الوزير آمون اوسر وقد اتخذ مكانة علية تضارع المكانة التي كان يحتلها والد الوزير رخمي رع (نيفرويبن) ويضيف سليم حسن في نفس الصفحة قائلاُ : وتدل شواهد الأحوال على أن الابن الثاني للوزير آمون اوسر المسمى سامنخت كان هو الخلف المنتظر على كرسي الوزارة وبخاصة إذا حكمنا عليه بالألقاب التي كان يحملها غير انه لسبب ما نرى أن الذي تقلد الوزارة هو ابن عمه رخمي رع .  

و رخمي رع لم يكن له أية وظيفة سابقة ولا أية ماضي وظيفي حكومي يذكر قبل توليه الوزارة خلفاً لعمه آمون اوسر على جنوب مصر بعد وفاة الاخير .    

9- ديانته :  

النبي يوسف : ألا يكون هذا الوزير قد ثبت عليه أنه قد عبد الآلهة المصرية القديمة أو قد تولى وظيفة الكاهن الأعلى صراحة لأي من الآلهة المصرية التي كان يتولاها الوزراء المصريين في الأسر الفرعونية ال30 التي حكمت مصر قديما ولكن الحكمة والعلم وتأويل الأحاديث التي علمه الله إياها جعلته يتعامل مع كل أمور الحكم والملك بحكمة دون التعرض للآلهة المصرية وان كان هذا لا يمنع من احتمالية قيامه بخدمة العاملين بالمعابد المصرية من الكهنة وأسرهم لأن هذه المعابد الفرعونية كانت أوقافاُ تحتاج الى خدمة ورعاية منشأتها ومساعدة كل العاملين بها وأسرهم .                                                                                                                                       الوزير رخمي رع : على الرغم من أن لرخمي رع بعضاُ من الألقاب الدينية المرتبطة بالآلهة المصرية مثل كاهن "ماعت" لكن هذا الإله اله رمزي ويرمز للعدالة التي تولاها ,  والكاهن " سم " في بيت اللهيب , وواضع العمل للكهنة , ومرشد الكهنة المطهرين للقيام بواجباتهم ومدير مائدة القربان , وواضع القوانين لمعابد الوجه القبلي والوجه البحري , غير أن كل هذه الألقاب ربما كانت ألقاباُ شرفية ترتبط بأي وزير مصري دون أن يؤدى واجباتها وربما قبلها رخمي رع  في بداية توليه السلطة كأعمال إدارية تنظيمية فقط , أو أنها قد أقحمت عليه شكلاُ ولم يؤدها موضوعاُ , ولكن من المؤكد أن الوزير رخمي رع  لم يثبت عليه عبادة أي من الآلهة المصرية في أي نقش أو صور له كما أنه لم يتقلد وظيفة الكاهن الأعظم للإله رع أو للإله آمون  (أكبر ألهين مصريين) بعكس كل الوزراء المصريين السابقين واللاحقين له ودليلنا على ذلك أن " آمون أم آبت" الذي تولى الوزارة بعد الوزير رخمي رع  وزيراُ  لجنوب مصر كان من أهم وظائفه ومسئولياته أنه كان الكاهن الأكبر للإله "آمون" في "الكرنك" بل أن والد رخمي رع نفسه وهو الوزير نيفرويبن الذي كان وزيراُ على الوجه البحري كان من أهم  وظائفه أنه كان الكاهن المطهر للإله آمون وكذلك الوزير اوسر آمون (عمه) الذي سبقه في وزارة مصر العليا كان الكاهن الأكبر للإله آمون وبمثله كان الوزير امون -مس في عصر الملك امنحتب الثالث وأيضاُ كان الوزير " باسر" وزير جنوب مصر في عصر رمسيس الثاني كان من أهم مسئولياته أنه كان الكاهن الأول للإله آمون وغيرهم من الوزراء المصريين القدامى كثيرين الذين تولوا نفس المناصب مع ملوكه.

وبالعكس من ذلك نجد الوزير رخمي رع ينصح المصريين فيقول كما ذكر سليم حسن : اسمعوا أنتم يا من في الوجود إن الله يعلم ما في الأنفس وكل ما فيها من أعضاء منشورة أمامه . تأملوا أنتم أن عيونه تبصر طبائع الناس في أكبادهم . وكل قلب ينضم إليه من تلقاء نفسه ... وهكذا نجده يقدم للمصريين الاعتراف بأن الله بصير بالعباد وليس الآلهة.. وهناك منظر المتظلمين المساكين الذي تركه رخمي رع على جدران قبره والذين كان يحكم فيهم فيعيد لهم حقوقهم المسلوبة وكان هذا من صميم أعماله القضائية ولكن ما يلفت نظرنا في هذا المنظر الكتابة الموجودة عليه وهي : " أن الوزير رخمي رع يخرج إلى عالم الدنيا عند مطلع الفجر ليؤدي شعائره اليومية وليستمع إلى تظلمات الأهلين وشكاوى الوجه القبلي والوجه البحري دون أن يصد صغيراُ أو كبيراُ , ومغيثاُ البائس ومخففاُ عبء من أثقله كاهله ومجازياُ مقترف الشر .. ثم يعلق سليم حسن على هذا المنظر فيقول : ومما يلفت النظر هنا كذلك أن ذهاب الوزير لأداء فروضه الدينية قبل أن يبدأ القيام بعمله الرسمي يجعلنا نعتقد أن الصلاة في المعابد لم تكن مجرد تأدية فرض وحسب , بل كانت رادعاُ خلقياُ يظهر أثره عند الفصل في المظالم والشكاوي بالعدل . ولا نزاع في أن وزيرنا المؤمن بربه قد ذهب صباحاُ ليؤدي فريضة الصلاة داعياُ إلى الله أن يلهمه الصواب في المسائل التي سيجلس للفصل فيها بعد مغادرته المعبد .. ها هو كان يبدأ يومه بالصلاة والتقرب إلى الله قبل أن يفصل بالعدل لينصف المظلومين .

قد يدعم شكوكنا في عدم تقبل رخمي رع لأعمال الكهانة التي كلف بها تلك الصورة والنقش الذي تركه لنا رخمي رع على جدران قبره والذي  يقدم فيه تعاليمه للصناع : " فيشاهد هذا الوزير واقفاُ وبصحبته أربعون من أتباعه يفحص كل منهم أعمال صناع معبد "آمون" ويعطي التعاليم لكل عامل عن واجباته في كل منهاج من أنواع الإنتاج . وقد كان رخمي رع يوصف هنا بأنه الأمير الوراثي وعمدة المدينة والوزير ورئيس المحاكم الست العظيمة غير أنه كان من الواجب أن ينعت هنا كذلك بأنه الوزير الذي يضع القوانين للكهنة ويقود الكهنة المطهرين عند أداء واجبهم وان كان من الصعب تمثيله هكذا . والواقع أن وظائفه الخاصة بالكهانة لم تكن مجرد ألقاب شرف وحسب , وحتى إذا كانت منحصرة في الملاحظة النهائية كما ذكرنا , فإنها كانت مع ذلك عبئاُ ثقيلاُ آخر يضاف إلى الأثقال التي كانت تنوء بها وظيفة الوزير.

 وهكذا نجد تحير سليم حسن وتساؤله في أنه لماذا لم يكتب ألقابه الكهنوتية ؟ وهل كان رخمي رع يؤديها أم لا ؟ وأن تلك الحيرة قد أصابت أيضا الكثير من علماء المصريات الذين حللوا النقوش والصور التي تركها لنا على مقبرته فأجمعوا على أنها تفتقر إلى إبراز علاقته بالآلهة المصرية .. وفي اعتقادي أن كل هذه الحيرة قد يكشف غموضها نصحه لصاحبي السجن قبل أن يفسر لهما رؤياهما بقوله :

" يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمْ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ، مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ إِنْ الْحُكْمُ إِلا لِلَّه " يوسف 39 و40 .. لذا فأنه قد حدد علاقته الدينية بربه الواحد الأحد أما المصريون فهو قد افصح انهم يعبدون الهة متعددة .

10 حكمته وعلمه :

النبي يوسف : أن يكون في سيرته هناك بعض الدلائل على السبع سنوات السمان والسبع سنوات العجاف والعام الذي فيه يغاث الناس وسياسته الزراعية والمائية وأمور الخزانة وما يدل على حكمته وعلمه مما يتناسب مع ما جاء عنه في القران والتوراة .. وهذا الشرط يصعب تحقيقه كاملاُ حيث أن سنوات الرخاء السبع المتتالية التي فاض فيها النيل في أول حكم يوسف عليه السلام  يصعب استيفاءها أو استخراجها من التاريخ المصري لأن الأصل في فيضان النيل هو الفيض المعتاد في كل عام لذا فأن هذا الأمر المعتاد لا يذكره المؤرخون تحديداُ .. أما عن سنوات الجوع السبع المتتالية فأن الثابت في الكتب المقدسة التي روت سيرة يوسف عليه السلام  أنه أدارها بحكمة وعلم فلم يحدث جوع  يذكر في الديار المصرية أو حوادث وفيات بسببها كما كان يحدث في مثل هذه الظروف في الماضي أي أن الأمر صار شبه معتاد

الوزير رخمي رع :  كل الأعمال العظيمة التي دونها عن نفسه (أو دونت عنه) على جدران قبره بقرية شيخ عبد القرنة وهي التي تتناول أعماله الزراعية والصناعية والقضائية وغيرها تعطينا صورة فريدة عن مدى حكمته وعلمه .

السجود للنبي يوسف :

سجد المصريون لبعض ملوكهم مثل رمسيس الثاني والملك اوسركون بالأسرة ال22 وللكاهن الأكبر للاله آمون (منخبرع سنب) في سنة 1450 ق.م بالاسرة الحديثة كما جاء في الآثار والنقوش (بالكتاب) ولكن لا يوجد أية حالات لسجود المصريين لأي من وزرائهم على مدى الأسر الفرعونية ال 30 او ال31 سوى وزير واحد فقط هو وزيرنا رخمي رع حيث يوجد 5 صور لسجود المصريين له في مقبرته (يوجد بعضها في صورة هذا البحث) ويبدو منها انه كان سجود تعظيم وتوقير وعرفان باعمال رخمي رع العظيمة التي دونها في مقبرته والتي منها أعمال زراعة القمح وحصاده ودراسه وطحنه وخبزه وهذا يذكرنا بقوله تعالي :"إذ قال يوسف لأبيه يا أبت إني رأيت احد عشر كوكبا والشمس والقمر رايتهم لي ساجدين" فغار إخوته منه وألقوه في غيابت الجب وبيع لعزيز مصر ثم مرت الأيام والأحداث التي نعرفها وأصبح وزيرا مصريا وانقذ العالم من ويلات الجوع في سبع سنوات فسجد له المصريون وجميع من اشترى القمح منه حتى إخوته وأبيه وزوجة ابيه وذلك عند قوله تعالى :"ورفع ابويه على العرش وخروا له سجدا".

"فما حصدتم فذروه في سنبله"

لقد حدثت مجاعات وكوارث في التاريخ المصري القديم بسبب انقطاع فيضان النيل لعدة سنوات أكل فيها المصريون ما يؤكل ومالا يؤكل للحفاظ على حياتهم حتى انهم أكلوا أطفالهم وزوجاتهم وامواتهم ولقد سجل ذلك في التاريخ القديم في عدة حالات (ذكرتها في الكتاب).. وعندما رأى الملك رؤياه المناميه التي فسرها يوسف بسبع سنوات شبع يتبعها سبع سنوات جوع سيجف فيها نيل مصر عمل خطته المحكمة بتكثيف زراعة القمح في سنوات الشبع وحصاده بقطع السنابل وتكديسها في الصوامع التي انشأها لذلك ليبيعها في سنوات الجوع ليقتات الناس عندما تتوقف الزراعة في مصر والشام تمامآ وهذا الأسلوب من الحصاد يضمن عدم فساد حبوب القمح لأكثر من سبع سنوات ولقد لاحظنا ان المصريين القدماء قد حافظوا على هذه الطريقة من الحصاد في فترة غير قليلة بالأسرة ال18 حتى اوائل الأسرة ال19 ولقد سجلنا بالكتاب عدة صور تؤكد ذلك بمقابر (با حري) الذي كان كاتبا لحسابات القمح في زمن الوزير رخمي رع وفي مزرعة (اونسو) بالأسرة ال18 وفي مقبرة (مينا) في عصر تحتمس الرابع "حفيد تحتمس الثالث" (والتي أتينا بصورة منها في هذا البحث)  وفي مقبرة (ناخت) في نفس عصر الأخير وفي مقبرة (سننجم) في حكم سيتي الأول بأول عصر الأسرة ال19 ثم عاد اسلوب حصاد القمح بعد ذلك بقطع سيقان القمح من اسفلها حتى يومنا هذا وبمثل ما كان يحدث قبل الأسرة ال18 اما في مقبرة الوزير رخمي رع فاللاسف قشطت صورة حصاد القمح بمرور الزمن ولكن بقى منها ما كتب تحت عنوان حصاد القمح والكتان :" نجد حصادين يحصدون سنابل القمح ويكدسونها في الحاويات الشبكية اماَم الوزير رخمي رع بمثل ما جمعناه في الصور (بالكتاب) من المقابر السابق ذكرها بما يعني ان حصاد القمح بقطع السنابل قد بدأ في عصر الوزير رخمي رع وهو نفس ما أمر به النبي يوسف بقوله :"فما حصدتم فذروه في سنبله" .

"وكذلك مكنا ليوسف في الأرض" يوسف 21 و 56

جاء قوله تعالى "وكذلك مكنا ليوسف في الارض" في سورة يوسف في موضعين في القصة : الموضع الاول عندما بيع يوسف لعزيز مصر وهو امر قد شاءه الله لينقل يوسف من بيئته البدويه في بساطتها وعفويتها الى بيئة مدنية ذاخرة بالعلوم والآداب في مصر ليتعلم كل ما استجد من علم وحضارة ليستطيع فهم واستيعاب كل ذلك ليتعامل به وها هو رخمي رع قد تعلم كل ذلك وسجله كصور ونقوش على جدران مقبرته بقرية شيخ عبد القرنة بالأقصر (وهي التي نقلنا صورها بالكتاب) مثل أعمال الصناعة والبناء وصناعة الطوب اللبن ونقله واعمال الحرفيين الفنية مثل النجارة والحدادة واللحام وصهر المعادن ونقش وتلميع المزهريات بالذهب والفضة والنحت وصناعة النبيذ والكثير من المصنوعات الفنية وكل هذا مكنه الله فيها ليعلمه من تأويل أحاديث العلوم الدائرة في أعظم حضارة عالمية وقتئذ (الحضارة المصرية) لأن كل ذلك كان لازما عندما يدير أزمة المجاعة الطاحنة وتوقف كل أعمال الزراعة والصناعة في مصر والشام لهذا جاء قول الله :"وكذلك مكنا ليوسف في الأرض ولنعلمه من تأويل الأحاديث".

أما الموضع الثاني الذي مكن الله فيه ليوسف في الأرض فهو ما صار له نتيجة كل ما سبق وحسن إدارته لكل أمور مصر والشام بل والعالم كله بكل ازماته التي حدثت نتيجة توقف الفيضان بانهار مصر والشام وغيرها من البلاد فلجأوا جميعهم إلى مصر لاغاثتهم ويتمثل كل ذلك من صور الوفود من كل حضارات العالم وقتئذ المصورة في مقبرة الوزير رخمي رع  وفي مقابر النبلاء الذين عاصروه ليصل بها الوزير رخمي رع (النبي يوسف) إلى مكانة عالمية غير مسبوقة ولا متبوعة وهو الذي نراه في قوله تعالى:"وكذلك مكنا ليوسف في الأرض يتبوأ منها حيث يشاء". 

نهاية الوزير رخمي رع = نهاية النبي يوسف عند المصريين

هناك غموض شديد لدي علماء المصريات حول نهاية الوزير رخمي رع بعد أن حكم مع الملك تحتمس الثالث 19 سنة ثم مع ابنه امنحتب الثاني 6 سنوات وجميعهم يتساءلون هل مات ام قتل أم اقيل ام استقال من منصبه بسبب مؤامرة من امنحتب الثاني أو اعوانه حيث أنه لا يوجد له مومياء في مصر ولا خبر يكشف عن هذا المجهول حول كيفية نهايته  وعندما نعرج إلى نهاية قصة النبي يوسف كما جاءت بالكتب المقدسة بعد انتهاء السنوات العجاف وعام الغوث وهي التي عاشها ابوه يعقوب وبنيه معه في مصر ثم مات ابيه يعقوب بعد مجيئه إلى مصر ب17 عام. 

فهذه الفترة التي تستوعب ال6 سنوات الأخيرة من السبع العجاف التي قضاها يعقوب بمصر وعام الغوث و 4 سنوات بقت من حكم وحياة الملك تحتمس الثالث ثم 6 سنوات مع الملك امنحتب الثاني ثم توفى سيدنا يعقوب بعد هذه السنوات ال17 بمصر وترك بني اسرائيل بمفردهم في شمال شرق مصر بأرض جاسان فاستقال النبي يوسف من وزارته بطيبة بجنوب مصر بعد استتباب الأمور بكل الأراضي المصرية وذهب شمالا ليقضي بين بني اسرائيل كنبي لهم وهذا يفسر ما احتار فيه علماء المصريات كثيرا عن علاقة الوزير رخمي رع بمنطقة طريق حور بشمال شرق مصر التي كان يذهب إليها رغم مسئولياته الجسيمة الأخرى بجنوب مصر.. ونحن نفسر ذلك بأنه كان يذهب إلى اهله بني اسرائيل في أرض جاسان بالشرقية (بطريق حور) ليرعي احوالهم ولما مات ابيه يعقوب استقال ليتفرغ لممارسة مهامه كنبي لبنى اسرائيل.

وفي الكتاب تفاصيل لكل ما سبق ولفوائد أخرى بالقصة تفسر احداثها كما جرت بالكتب المقدسة باعجازاتها الدينية والتاريخية وفي الكتاب الخطة الاقتصادية الكبرى التي رواها بن عباس لإدارة النبي يوسف لأكبر أزمة يتعرض لها العالم كله والتي نحن في أمس الحاجة إليها اليوم لإدارة اقوات البشرية خاصة في الدول النامية.

ولربما نقف على اعتاب اكبر اكتشاف علمي تاريخي وديني في القرن الواحد وعشرين وربما في تاريخ البشرية كله وهو الكشف عن الشخصية التاريخية للنبي يوسف عليه السلام .. والله أعلم.

تصوير أنبياء العهد القديم في الفن القبطي

كتبت د. أمنية صلاح

باحث دكتوراه فى الآثار اليونانية والرومانية

أنبياء العهد القديم هم الأنبياء الذين تم إرسالهم من قبل المسيحية، ويؤمن المسيحي أن الكتاب المقدس ينقسم إلى قسمين (العهد القديم والجديد)، القديم كانت نسخته الأصلية باللغه العبريه ثم تمت ترجمته إلى اللغة اليونانيه في مصر في أوائل عصر البطالمه، مما اصطلح على تسميته "الترجمه السبيعينة"، وتمت الترجمه إلى النسخه اللاتينيه بعد ذلك.

 كان لانتشار الترجمة اليونانية بمصر أثرها الواضح على فن التصوير الجداري  القبطي، فقد حرص الفنان على تصوير واستعراض فكرة العقاب والمعاناة لأنبياء العهد القديم، والتي صورت بهدف تعليمي، فالفنان يصور مواقف بعينها تمثل لحظة معاناة للشخصية التي صورت بأسلوب يتسم بالتبسيط والنزوع إلى الروحانية؛ بغرض حث المسيحيين الأوائل على التمسك بدينهم والصمود ضد الأخطار المحيطة بهم وتثبيت العقيدة الجديدة والمحافظة عليها، تلك النظرة التي تلامس منطق الخلاص التي جاء به السيد المسيح.. وجاءت معظم تلك الموضوعات في الفترة الأولى قبل أن تتقلص في القرن الخامس الميلادي أمام موضوعات العهد الجديد.

أمثلة لأهم موضوعات العهد القديم التي صورها الفن القبطي:

موضوع خروج آدم وحواء من الجنة

من ام البريجات بالفيوم- محفوظ بالمتحف القبطي- ترجع إلى القرن الحادي عشر الميلادي

تصوير جداري يصور آدم وحواء وهم يتناولون الثمرة من الشجرة المحرمة على اليمين، وعلى اليسار مصور ادم وحواء وهم يخفون عوراتهم بأوراق الشجر وتظهر عليهم أمارات الندم.

سفينة نوح النبي

من جبانة البجوات بالواحة الخارجة- ترجع إلى القرن الرابع الميلادي

مصور فلك نوح على هيئة صندوق له سقف وتظهر زوجته في الكادر خلف الكابينه اليسرى ونوح يمد يده ليتناول غصن الزيتون من الحمامة. وتمثل سفينة نوح رمز الكنيسه التي تصل بالمؤمن إلى بر الأمان

تصوير يونان النبي

من جبانة البجوات- ترجع الى القرن الرابع الميلادي

من أهم الموضوعات التي صورت في الفن المسيحي وذلك لأنه يرمز  للسيد المسيح الذي قام من بين الأموات بعد ثلاث أيام مثل يونان الذي لبث في بطن الحوت ثلاث ايام

تصوير أضحية إبراهيم النبي

من مزار السلام بجبانه البجوات – ترجع إلى القرن السادس الميلادي

ويظهر التصوير تضحية إابراهيم النبي بولده اسحاق وهو من الموضوعات المنتشرة بكثرة في الفن المسيحي بصفة عامة

تصوير يوسف النبي

من أخميم – محفوظ في متحف الفنون الجميله بموسكو- ترجع إلى القرن الثامن الميلادي

وتوضح القطعه النسيجية مشاهد متنوعة من قصة النبي يوسف كما ذكرت في الكتاب المقدس.

تصوير دانيال النبي:

من باويط محفوظ بمتحف برلين- ترجع إلى القرن الخامس الميلادي

مصور دانيال وعلى جانبيه أسدين يستسلمان للنبي، في رمزية لانتصار الخير على الشر

كهف كوجول بمقاطعة ليريدا الكاتولونية.

كتب د. ياسر الليثى

متخصص باليوأنثروبولوجى

يعد كهف كوجول بمقاطعة ليريدا الكاتولونية تحفة فنية لمعالم الفن الصخري ورسوم ما قبل التاريخ في شبه الجزيرة الأيبيرية بأسبانيا والذى صورته وقمت بدراسته خلال زيارتي لأسبانيا لحضور أحد المؤتمرات الخاصة بالانثروبولوجيا الاركيولوجية (أثار ماقبل التاريخ) وقمت بزيارة أحد مواقع الفن الصخري العالمية و التي للأسف لم يسلط عليها الضوء كثيرًا رغم أهمية و جمال ذلك الموقع

وبعد زيارتي لمدينه ليريدا أو لييدا كما ينطقها أهل المدينة باللغة الكاتلونية توجهت الي قريه الكوجول و علي على بعد نصف كيلومتر من  قرية الكوجول وصلت الي ما يعرف  بصخره المورا ( الكوجول) و التي تحتوي علي مجموعة من الفنون الصخرية الفريدة و التي تؤرخ ب 10000 سنة قبل الميلاد  والتي أعلنتها اليونسكو كموقع للتراث العالمي في عام 1998.

وصخره المورا هي عباره تل حجري يرتفع إلى حافة الطريق بها نقوش وصور رسمت  في أوقات مختلفة ومن النظرة الأولي للرسوم يبدو لنا أن كل شيء يشير إلى أننا في فضاء مقدس متجه نحو عبادة الخصوبة

تقع صخرة مورس أوف ذا كوجول في منطقة مليئة بشهود الفن الصخري وهي تتطابق مع ما نعرفه كفن نهايات العصر الحجري القديم وبأسلوب حياة ضيق فيما يتعلق بالمشهد، و لقد سجل هؤلاء الرجال والنساء مناظرهم الطبيعية مرسومة ومحفورة على الحجارة، وكانت تلك الصخرة ملجأً طبيعيًا تتكون من كتلة من الحجر الرملي ملقاه على جانب الجبل وتقع في زاوية نهر ست  بالأخص في أحدي روافد ذلك النهر

 تتكون المجموعة المصورة من 42 صورة مرسومة و 260 عنصرًا مسجلة على الصخور الإيبيرية تؤرخ ب 10000 سنه قبل الميلاد أي في نهايات العصر الحجري القديم.، ويحتوي هذا الفن الحجري على عناصر وشخصيات بشرية وتلك الصور المسطحة التي ليس لها عمق هي ما تعرف بالصور الظلية و التي تعكس تفاصيل الواقع بألوان حمراء و هنا  يدل اللون الأحمر على الطاقة والحرب والقوة والعزم، كم أن له علاقة كبيرة بالعاطفة لدى الإنسان مثل الحب والرغبة الشديدة بشئ ما، يجذب اللون الأحمر الانتباه أكثر من أي لون آخر، ولذلك فقد تم استخدامه في بعض الأحيان للدلالة على وجود خطر، و بألوان سوداء و هنا يوصف اللون الأسود بأنه لون قوي ومثير وغامض، وهذا السبب في أن اللون الأسود هو الأكثر شيوعًا بينما يعتبره البعض لونًا يرمز للشؤم،ويتم استخدامه كرمزًا للتهديد أو الشر أو السحر وهناك أيضًا رسومات صورالماعز والغزلان و التي قد ساهمت في التعرف على طبيعة الحيوانات الموجودة قديمًا، والتي استخدمها الإنسان في حياته كالصيد

وهناك أيضًا رسم لصياد ذو قوس ، لكن الرسم الأكثر شهرة هناك  هو مشهد الرقص الذى يجمع عشر نساء عراه حول رجل عاري وهي رسوم لها علاقة وطيدة بعملية الخصوبة واستمرار النسل البشري أما بالنسبه لشكل إجسام النساء و اللاتي تتميزن بصدور سمينة فهي فهو بقصد إستمرار الأنوثة و الأمومة، وهناك أيضًا بعض النقوش الإيبيرية والرومانية و التي تم رسمها في عصور متأخرة والتي سارت علي نفس النمط الفني لرسوم ماقبل التاريخ.

أسباب وأهداف انشاء قطاع ترميم وصيانة الاثار بوزارة الاثار

كتب د. عبد الحميد الكفافى

مدير عام التخطيط والمتابعة لترميم الآثار بقطاع المشروعات بوزارة الآثار

من المعروف أن المرمم الأثرى ( أخصائى ترميم الأثار ) هو أحد الأعضاء فى منظومة الحفاظ على الأثر وبدونه لايمكن أن نحافظ على تراث مصر الأثرى , فإذا كان أخصائى ترميم الأثار هو أحد أضلاع مثلث الحفاظ على الأثار لذلك فإن وجود هيكل له ينظم أعمال الصيانة والترميم وطرق الحفاظ على الأثار تكون من أبسط الأمور التى تتيح له كيفية الحفاظ والصيانة والترميم بالطرق العلمية التى يمكن من خلالها الحفاظ على الأصالة الأثرية لهذا التراث العظيم , وإنه بدون المنظومة الإدارية الفعالة لايمكن أن تكون هناك فرصة للحفاظ على الأثار , ومن المعروف أن عمليات الصيانة والترميم بدأت بصورة بسيطة خلال العقود الأخيرة من القرن العشرين , ولكن عندما بدأت أعمال الترميم كعلم يصوغ الشكل العلمى لمبادىء صيانة وترميم الأثار تضافرت كل العلوم الأثرية والهندسية والفنون وعلوم الكيمياء والطبيعة والتكنولوجيا ليتم وضعها فى بوتقة واحدة لتصيغ علم ترميم وصيانة الأثار:

أولا أسباب إنشاء قطاع ترميم وصيانة الأثار:
1
- يتولى القطاع مسئولية الإشراف وتنفيذ أعمال الصيانة والترميم للأثار المصرية واليونانية والرومانية والأثار الإسلامية والقبطية وأثار العصر الحديث وأثار المتاحف والمخازن والحفائر والمشاركة فى العرض المتحفى وتخزين الأثار ونقلها, وأن هذا القطاع يقوم بدور أساسى فى الحفاظ على الأثار , وإجراء عمليات العلاج والصيانة اللازمة بالتنسيق مع القطاعات الأثرية .

  -2إنشاء قطاع الترميم وصيانة الأثار يساهم بشكل كبير وفعال فى إنشاء إدارات مركزية جديرة بأن تحافظ على الأثار بشتى أنواعها وأن تشكيل مجلس إدارة لترميم وصيانة الأثار يكون من أعماله دراسة جداول الأعمال المعروضة والتى توضح الحالة العاجلة لترميم الأثار من عدمه , ويقوم مجلس الإدارة بإسناد مشروعات الترميم للإدارات المختصة من خلال جداول زمنية وأولوية مشروعات الترميم التى تنفذها كل إدارة , والشروط والمواصفات القياسية للعمل.

 -3 توحيد الجهود البشرية للعمل بروح الفريق الواحد وعدم ازدواج الخطط اللازمة لأعمال الترميم والصيانة للآثار سواء للآثار المصرية أو للآثار الإسلامية والقبطية, وسوف يؤدى إلى أن تكون الأثار فى بؤرة إهتمام مجال الصيانة والترميم علما بأن تبعية مجال الترميم لأى قطاع أخر أثبتت فشلها وشابها الكثير من أمور الفساد, حيث أن رؤساء القطاعات الذين أخذوا الترميم فى أحضانهم إنصب إهتمامهم على مجالاتهم دون الإهتمام بمجال الترميم والصيانة والذى ينعكس كله على الأثر بالسلب                                  .

  4  أن مجال صيانة وترميم الأثار يعمل به حاليا أكثر من أربعة ألاف أخصائى ترميم أثرى وليس ليهم درجات ممولة ويجب أن تكون إدارات الترميم فعالة إداريالتتمكن من القيام بأعمال ترميم وصيانة الأثار بدلا من عرض المشروعات على شركات مقاولات يمكن من خلال ذلك أن نوفر الملايين بل والمليارات لصالح الدولة , وأن تنفذ كل مشروعات الترميم ذاتيا وأن تستعين إدارات الترميم بالإدارات الأخرى المتخصصة مثل إدارة الحرف الأثرية أو الإدارات الهندسية لإتمام أعمال الترميم على الوجه الأكمل.

5- يستعين قطاع الترميم فى بعض الأعمال من الخارج فى حالة عدم توافر أجهزة أو معدات أو تحاليل علمية أو دراسات فنية ويقرر ذلك مجلس إدارة ترميم القطاع .
6-  اعتماد ترميم كل اثر قابل لان يكون موضوع بحث مع توفير الدعم الفنى والاشراف العلمى ...وصولا لعقد مؤتمر سنوى للترميم تعرض فيه اهم الابحاث والمشاريع .
7-  يتم إنشاء إدارة نوعية متخصصة لأعمال الترميم لإسنادها للأعمال المطلوبة المتخصصة تعمل على تجميع المتخصصين فى نوع معين للترميم.

8-  العلم بأهمية التخطيط في أعمال الترميم والصيانة والتنظيم وتقييم الأداء للعمل والقائمين عليه وتوفير الوقت والجهد والمال , وعدم الاستجابة للعشوائية في أعمال ترميم وصيانة الآثار بعد توضيح الخطة ومناقشتها مع المنفذين والمشرفين والسلطة المختصة التي توافق على العمل.

9-  الارتقاء بمستوي العمل من خلال إحداث جوده نوعيه في طرق وأساليب الترميم والصيانة للآثار والمباني والمواقع الأثرية المختلفة والمقتنيات الأثرية,واستخدام احدث الأساليب العلمية في العمل من خلال التخطيط لها بالبرامج السنوية والتقارير المبدئية للعمل والتي تبين الحالة الراهنة للآثار ,ومطابقتها بالواقع الفعلي لأعمال الترميم والصيانة ,وبما يتلاءم والإمكانيات المتاحة للعمل .

10- يساعد على وجود ادارة تنفيذ المشروعات ذاتيا لتوفير مبالغ كبيرة على وزارة الأثار, على أن تتضمن الادارة وجود مفتشين أثار من كافة التخصصات ومهندسين مدنى وعمارة بالاضافة الى أخصائييى الترميم الذين يقومون بتنفيذ أعمال الترميم للمبانى والمنشات الأثرية.

11-توفير الاستشارات فى مجال الترميم والهندسة بدلا من طرح الاستشارات لمكاتب استشارية للمبانى والمنشات الأثرية.

12-يساعد ذلك القطاع فى عمل ادارات نوعية متخصصة فى كافة مجالات مواد الأثار فترميم الأحجار يختلف عن ترميم النسيج والسجاد والمخطوطات ومجال ترميم الموزاييك والفسيفساء يختلف عن مجال صيانة المومياوات وادارات الترميم الأولى والنقل والتغليف تختلف عن الصيانة الوقائية لحفظ الأثار ومجال الصيانة الدورية والحفظ الوقائى يحتاج الى متخصصين مهرة فى أعمال الحفظ للاثار داخل المخازن والمتاحف ولذلك فان التخصص النوعى يحتاج الى ادارات متخصصة .
ثانيا أهداف قطاع الترميم وصيانة الأثار :-

1- وجود تمثيل حقيقى للترميم فى مجالس الإدارات واللجان الدائمة لوضع الرأى الفنى الأصوب عن موضوعات الحفاظ على الأثار وصيانتها .

2- إنشاء القطاع يساهم بدرجة عالية فى رفع كفاءة منظومة أعمال الصيانة والترميم والجفاظ على الأثر بالطرق العلمية والفنية الأعلى تميزا .

3- توفير المال العام لأن أخصائييى الترميم الأثريين سيقومون بأعمال الترميم للأثار بدلا من أن تعرض مشروعات الترميم على شركات المقاولات , مما يوفر على الدولة مبالغ طائلة , وسيضمن عدم تغيير الشكل الأثرى للأثار ويتم ترميم الأثر طبقا للأصول الأثرية .

4- أن مجال صيانة وترميم الأثار من أهم مجالات حماية الأثار وخصوصا أن أخصائييى الترميم منهم الحاصلين على الدرجات العلمية فى الماجستير والدكتوراة بكافة التخصصات الأثرية وأن إستثمار هذه الثروة البشرية ضرورة تخدم مجال صيانة وترميم الأثار.

أنسطاسي الرومى القدسي

كتبت د. شهد ذكى البياع

مدير شئون المناطق بمنطقة أثار وسط الدلتا

           انسطاس الرومي الذي سجل اسمه ومهنته وألقابه على جميع أيقوناته، واسمه يدل على هويته من خلال كلمة الرومي وموطنه حيث جاء من اليونان ومنها إلى القدس لذلك لقب بالقدسي،ويظهر ذلك جلياً في أعماله حيث يظهر تأثره بالعقائد الرومية المسيحية في بعض الملامح والملابس،أنسطاس الرومى دون بريشته العديد من الاعمال منها سيرة العائلة المقدسة فى كل المواضع التى مرت بها،ويجسد بأيقوناته تضحيات القديسين الذين ذاقوا فنون العذاب الرومانى فى عصور الاضطهاد المسيحى الأولى، وتنوعت الموضوعات التى تناولها منها أيضاً أيقونات الدفن والقيامة والعشاء الآخير،وتجسيد الملائكة.

       أنسطاسى الرومى هو رسام أيقونات من طائفة الأروام عاش فى القرن التاسع عشر الميلادى،جاء من أورشليم "القدس" وعاش فى مصر ما بين 1832- 1871م كما أنه كان معاصراً للباب كيرلس الخامس أحد أبناء محافظة بنى سويف ،ورسم صورًا كثيرة فى كنائس قبطية عديدة بل تجول فى ربوع مصر وترك لنا كنزاً ومدرسةً يتعلم منها الآجيال،ومن أشهر الآماكن التى ترك لنا فيها بصماته، أيقونات بكنائس وسط الدلتا كنيسة العذراء بسخا والشهيد أبنوب بسمنود وكنيسة مارجرجس بكفر الخير بمدينة دسوق ،وكنيسة مارى جرجس بطوخ دلكا ،وكنيسة الأنباصربامون بالبتانون بالمنوفية،وأيضاً أيقونات بكنيسة الملاك ميخائيل بكفر الدير بمنيا القمح ،وأيقونات بكنيسة العذراء بقصر الشمع، كما قام بعمل أيقونات بكنيسة العذراء بدير المُحرق وهي أيقونة السيدة العذراء الملكة وسجل أسفل التصويرة ما نصه " ... مصور هذه الأيقونة المقدسة الحاج أنسطاسي الرومي القدسي ..." وكذلك له أعمال بكنيسة أبو سيفين ومنها أيقونة للقديس شنودة رئيس المتوحدين وتلميذه الأنبا ويصا،كما أن له أعمال كثيرة بكنيسة العذراء بحارة زويلة، وبدير مار جرجس للراهبات ، وكنيسة مارجرجس بحارة زويلة،وكنيسة أبو سيفين بإخميم،وكنيسة العذراء بدير السريان، وكنيسة العذراء بالمعادى، ودير السيدة العذراء بجبل الطير وغيرها ، وسجل اسمه على كل أعماله وبنفس الأسلوب والطريقة.

       وقع انسطاس الرومي أعماله بالتاريخين القبطي والهجري معا وتوقيعه كان يأخذ عدة صيغ منها: أسطاسى أو أسطاسيوس أنسطاس المقدسي الرومي،أو برسم الحقير أنسطاسي،أنسطاسي القدسي الرومي المصوراتي، إعتاد أنسطاسي فى التوقع على أيقوناتة  بإستعمال المدام الأبيض بخط النسخ العربى وذلك فوق أرضية زرقاء مستطيلة مقسمة إلى عدة أقسام مستعملا فى ذلك اللون الأحمر أو البرتقالى ،كحد فاصل بين كل سطر وأخر،وكان يستخدم المداد الأحمر فى الكتابات التى تُعرف موضوع الأيقونه.

       كان أنسطاسي أن يستهل توقيعة بتدوين عبارات نصها "عوض يارب من له تعب فى ملكوت السماوات" ،ويلى هذه العبارة الدعائية ،تدوين إسمه " رسم الحقير أنسطاسي أو أنسطاس أو أمطاس الرومى المصواراتي القدسي ،ثم بعد ذلك ذكره لعبارة " في سنة " ثم تدوين تاريخ الرسم بالأرقام مع تحديد نوعية التاريخ ،ونادراً ما يترك أنسطاسي التاريخ بدون توقيع ، تميز فى أنه كان أيضاً يحدد مكاناً لتوقيعة فى الآيقونه وهو الجزء السفلى منها وذلك عكس باقى رسامي الأيقونة كانوا يوقعون فى آى مكان فى الآيقونة، وأنسطاسي فنان متمكن من أسلوبه إلي حد بعيد وتنوعت لوحاته ورسومه بأكثر من أسلوب وأكثر من لون. وهو من مشاهير المصورين للأيقونات من القرن التاسع عشر الميلادي.

السمات الفنية لايقونات أنسطاس

 رسم الوجه دائما مستدير والعينان متسعتان محددة بالظلال من أسفل كى تحتوى جميع نظريهاومشاهديها،رسم الايدي والأقدام صغيرة دون باقي الجسد، رسم الشعر مسترسلا، رسم الهالات بلون ذهبي وحددها بلون أحمر بسيط ،لم يلتزم بعمل أرضية ذهبية للأيقونة وكان يرسمها أحيانا بلون بني فاتح والأرضيات المتنوعة التى تاره ما تكون مستوية وتارة تكون على شكل مرتفعات ومنخفضات أى متعددة المستويات ،وكان يقسم الأيقونة إلى ثلاث مستويات الأرض والسماء ثم مساحة قاصلة بينهما ،أهتم بالعناصر النباتية في لوحاته وأكثر من رسم أشجار السرو،أظهر الحيوانات في لوحاته وهي تقوم بحركة مفتعلة مثل تحريك القدمين الأماميتين،النسب التشريحية غير متساوية في رسم أجسام الاشخاص،استخدام الخطوط المستقيمة،الشفاه الرقيقة غير السميكة المدببة والتي ترمز للتخلص من شهوات الجسد وأن عملها هو الترنيم والتسبيح والتأمل،الانف ترسم علي شكل قوس رفيع،الجبهة عريضة وعالية لترمز لحياة القديس التي يقضيها في التأمل،يرسم القديس متجها للأمام أي في وضع المواجهة ليعطي أتصال بين المتأمل والقديس،الجسم يتصف بالسكون بحيث يجعل التركيزعلي حركة الروح ،يرسم الخطاة والشياطين في وضع جانبي وهذا يتطابق مع مصيرهم الذي يتبعهم ويكونوا لا شئ،تحمل الايقونات خطوطا مكتوبة باللغة العربية واللغة القبطية وهي تكشف عن الموضوع المرسوم ،عند رسم أكثر من شخص في الايقونة الشخص الاوسط هو محور الصورة وظاهر أهمل في رسوماته ناحية المنظور والبعد الثالث "الطول والعرض والعمق" لان ذلك يعطيها تجسيم وتجسيد بشري بينما غرض الآيقونة روحي ايماني،نجح الفنان ان يشعرك بحركة الانسان بواسطة حركة وجهه دون اللجوء إلي اظهار حركة رجليه،أهتم بتنسيق عناصر الرسم داخل اللوحة فالعنصر الأدمي هو الأساسي ثم الحيواني أو النباتي والمعماري، إستخدم أنسطاس الألوان بكل دراجاتها لا سيما الأحمر الفاتح والغامق ،والأزرق والأصفر والأخضر والبنى مع مراعاه وضعها وما ترمز إليه .

الاسلوب الفنى المتبع فى تنفيذ الايقونات

      اتسم المصور أنسطاس فى تنفيذ الموضوعات المصورة ، برسمها فى الغالب على لوحات خشبية مكسية بطبقة من الكتان أو التيل أو الخيش ، لصقت عليها ثم غطية بطبقة من البطانة البيضاء المصقولة ،بمعجون من مسحوق الجبس أو مسحوق الطباشير، الناعم المخلوق بمادة غروية، وموضوع على هيئة طبقة رقيقة ملساء تمتص الألوان عند الرسم عليها فتؤدى إلى ثباتها ،ثم يرسم فوقها بالألوان مع حفظ الألوان بطبقه من الورنيش الشفاف،أو على الخشب مباشرةً يتم تجهيز السطح الخشبى ثم يصمم موضوع الرسم.

باحثة تنفى علاقة المصريين القدماء بقوم عاد

كتبت د. هناء سعد الطنطاوي

مفتش آثار بوزارة الآثار

منذ قديم الأزل ومصر تتحدث عن نفسها، ابتداءًا من تاريخها العظيم  وآثارها العظيمة نهاية بما تبقى وعثر عليه من تلك الآثار والذي ما زال جارى البحث عنه، والذي يعكس لنا مدي الرقي الفكري والأخلاقي لأجدادانا المصريون القدماء، ولا دليل أصدق من قول سيدنا يوسف عليه الصلاة والسلام وعلى جميع الأنبياء والمرسلين ما علمناهم وما لم نعلمهم، أن يقول

قال تعالى: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم (قال اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم). يوسف: ٥٥

فلو ملئ التاريخ بالمغالطات والتزوير سواء التزوير للإساءة أو للتجميل فلا يوجد أصدق من قول نبي يصف مدي الثراء المادي والإقتصادي لمصر. ودائمًا نلمس على مر العصور أعداء بلدنا لا يكلون ولا يملون من سرقة العقول بزرع الفكر المريض المشوه، ومع ذلك بلدنا واقفة شامخة كلما زاد أعدائها زادت قوة أبنائها، وزاد خيرها عندًا في أعدائها، وكلما يأسوا أعدائنا من الحاضر شوهوا الماضي بالتزوير بعدم نسب حضارتنا لنا، والأغرب أن كل ما يحاول فعله هو قلع جذورنا وأصولنا ليبحث له هو عن أصل  لأنه ليس له أصل، ويحاول أن يبحث له على أصل في بلدي.

فحضارتي كثوب جميل نظيف، يحاول البعض إلصاق البقع به، ونحن لم نغير الثوب، ولكننا نحاول إزالة البقع عن هذا الثوب، وهذه البقع هي الشائعات والمغالطات التي ألصقت بحضارتنا العظيمة، ومنها أن بناة الأهرام هو قوم عاد.

قوم عاد:  هم العماليق من سلالة عمليق بن لاوذ بن سام بن نوح.  وكان قوم عاد عربًا يسكنون الأحقاف وهى جبال الرمل، وكانت في اليمن بين عمان وحضر موت، بأرض مطلة على البحر يقال لها الشحر، واسم واديهم "مغيث".

والأحقاف في اللغة العربية تعني (الكثبان الرملية)، ومفردها  حقف أي الكثيب الرملي، وهذا يعني أن عادًا كانت تستوطن منطقة مليئة بالكثبان الرملية، وهذا ما يقدم دليلًا منطقيًا على أن عادًا قد دفنوا تحت وطأة عاصفة رملية حسب بعض التفاسير.

وتتمثل سر عمقلة قوم عاد أن الله أنعم على هؤلاء القوم بالبركة في الجسم والذرية فهم القوم الذين نجوا من طوفان سيدنا نوح.

قال تعالى أعوذ بالله من الشيطان الرجيم (واذكروا إذ جعلكم خلفاء من بعد قوم نوح وزادكم في الخلق بصطة فاذكروا ءالاء الله لعلكم تفلحون).الأعراف: 69

ولكن كالعادة تمر السنين وتدخل الغفلة للنفس البشرية. فكانوا أول من عبدوا الأصنام بعد الطوفان، وكانت أصنامهم ثلاث هى صد، صمودا، وهرا، وكانوا جفاة كافرين.

لماذا اندثرت حضارة قوم عاد

بعث الله فيهم أخاهم هود (عليه السلام).  فلم يؤمنوا به وقالوا من أشد منا قوة، فسلط الله عليهم ما هو أشد منهم قوة وهى الريح العظيم سبع ليال وثمانية أيام، ودمرت عليهم البيوت المحكمة، والقصور المشيدة. فكانوا يبنون قصورًا آية في الإبداع والفن، والعمارة والتشييد، والزخرفة والفخامة، والإتساع والعلو، فكانوا يتفننون ويتكلفون في البناء، ويقيمون المصانع والمباني الضخمة وكأنهم مخلدون فى هذه الدنيا. قال تعالى: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم (أتبنون بكل ريع ءاية تعبثون، وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون).  الشعراء: ١٢٨ – ١٢٩

وإذا كنا لم نعرف شيئًا عن عمارة عاد وحضارتهم، فنحن نعرف الكثير عن حضارة المصريين القدماء، التى لازالت تبهر عقول العالم كله، وتعجز دول الحضارة الحديثة عن تفسير ألغازها، وعن معرفة كيفية بناء حجارة الأهرامات بدون مواد بناء. وعلى الرغم من هذه الحضارة العجيبة حين نقارنها بحضارة عاد نجد أنها دونها، لأن الله تعالى عندما تكلم عن حضارة عاد

 قال تعالى: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم (إرم ذات العماد، التي لم يخلق مثلها في البلاد).

الفجر: 7- ٨

 وتسرد لنا الآيات في سورة هود كل ما دار بين هود عليه السلام وقومه بالتفصيل هود٥٠- ٦٠

وفي سورة الشعراء نجد شيئًا من التركيز على بعض الخصائص التي كان يختص بها هؤلاء القوم نتبينها من خلال مخاطبة رسولهم لهم. الشعراء: ١٢٣ - ١٤٠

وهكذا استحقوا الإبادة، فقال تعالى: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم (وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية، سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسومًا فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخل خاوية، فهل ترى لهم من باقية). الحاقة: ٦ – ٨

لقد هلكت عاد أولئك القوم الذين كذبوا رسولهم وأعلنوا العصيان على خالقهم عاصفة رملية أبادتهم عن سطح الأرض فقال تعالى: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم (كأن لم يغنوا فيها).

هود: ٦٨

وأكثر الدلائل أهمية على أن عادًا قد دفنت في الرمال كلمة (الأحقاف) الذي ذكرها القرآن الكريم في تحديد لمكان عاد.

الإكتشافات الأثرية في مدينة إرم

فمدينة قوم عاد بنص القرآن هي مدينة تدعى إرم وليس مصر، فأين تقع مدينة إرم هذه؟

ظهرت في بدايات عام 1990 عناوين في صحف عالمية مشهورة تعلن اكتشاف المدينة العربية لعاد جنوبي اليمن وهي مدينة تدعى (أوبار "جزيرة الرمال")، وقد أسفرت الإكتشافات عن الأبراج والأعمدة التي كانت تميز منطقة أوبار هذه. ومن أوجد هذه المدينة هو شاب آثري يسمى (نيكولاس كلاب).

ما الذي يثبت أن هذه المدينة هي عاد التي ذكرها القرآن؟

 يقول أحد أعضاء البعثة الآثرية د. زارينز Dr. Zarins  أن أكبر دليل على أن هذه المنطقة التي ينقبونها هي إرم هي تلك الأبراج والأعمدة التي تميز مدينة أوبار هذه. قال تعالى: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم (إرم ذات العماد) الفجر: 7

فحتى الآن أمكن إثبات أن مدينة أوبار هي مدينة إرم التي ذكرها القرآن الكريم.

وربما عدم وجود هذه المدينة ضمن السجلات التاريخية هو أن الإتصال الكتابي لم يكن شائعًا في هذا المنطقة في ذلك الزمن. لأن سر تعرفنا وتوصلنا لمعرفة ودراسة أي حضارة هي الكتابة. وإذا كان لا توجد سجلات مكتوبة من عاد، إلا أنه بالإمكان أن نجد معلومات هامة عن الأقوام المنحدرة عنهم أي عن أحفادهم، طبعًا أكيد  فيه منهم نجوا من الهلاك والدمار وهم الذين آمنوا، وبذلك يمكننا أن نأخذ من خلالهم فكرة عن عاد أنفسهم.

الحضارمة أحفاد عاد

العديد من العلماء المعاصرين يقولون: إن عادًا قد دخلت في مرحلة تحول ثم ظهرت من جديد على مسرح التاريخ، يعتقد الدكتور ميخائيل رحمن الباحث في جامعة (أوهايو)، أن قوم عاد هم أجداد الحضارمة، أحد الأقوام الذين عاشوا جنوبي اليمن، وأنهم حكموا اليمن لفترة طويلة من الزمن إلى أن اختفوا نهائيًا عام 240 ميلادي بعد فترة من الإنحلال لم تكن قصيرة.

ويشير الكاتب الإغريقي (بليني)، الذي عاش في القرن الثالث قبل الميلاد إلى هذه القبيلة بكلمة (أدراميتاي)، وتعني الحضرمي، وجذر الإسم هو (أدرام) الذي يعيد إلى الذهن في الحال احتمال كونه تحريفًا عن (عاد- إرم)، تلك المذكورة في القرآن.

ومن الدلائل الأخرى التي تشير إلى أن حضر موت هي امتداد لعاد، الثروة التي كان يتمتع فيها القوم، فقد كان الإغريق يعرفون الحضارمة على أنهم (أغنى شعوب العالم)، لأنهم تقدموا كثيرًا في زراعة البخور، إحدى أثمن النباتات في ذلك الوقت، كما أن ما أظهرته الحفريات الأثرية في مدينة شبوة عاصمة حضر موت كان مثيرًا للغاية، فقد كانت هذه المدينة (شبوة) من أكبر وأوسع المدن اليمنية التي عرفتها هذه المنطقة، كما يدل بقايا قصرها على أنه كان بناء فخمًا بحق.  وما لاشك فيه أن التفكير المنطقي يقول : أن الحضارمة قد ورثوا الفن المعماري من أجدادهم قوم عاد.

وصفة أخرى تميز الأبنية في شبوة التي وجدت هي الأعمدة المزخرفة، فالأعمدة تبدو فريدة تمامًا لكونها مستديرة ومنتظمة ضمن رواق معمد دائري، ولا شك أنهم ورثوا هذا التراث من أجدادهم عاد، وقام البطريارك الإغريقي البيزنطي (فوتيوس) بطريارك اسطنبول في القرن التاسع الميلادي ببحث واسع عن العرب الجنوبيين وأنشطتهم الجنوبية، لأنه استطاع الوصول إلى مخطوطات إغريقية قديمة لم تعد موجودة الآن، وتوصل إلى: يقال أن هؤلاء العرب الجنوبيون قد بنوا أعمدة كثيرة مغطاة بالذهب أو مصنوعة من الفضة، كما أن طريقة تثبيت هذه الأعمدة تستحق التأمل.  كما يصف الكاتبان الإغريقيان بليني Pliny واسترابو Strabo، هذه المدن على أنها (مزينة بالمعابد الفخمة والقصور الجميلة).

وهذا أيضًا يقودنا إلى قوله تعالى أعوذ بالله من الشيطان الرجيم (إرم ذات العماد) الفجر: 8

وبالتالي لا يوجد علاقة بين قوم عاد والحضارة المصرية القديمة، ويبقا السؤال لماذا يحاول أعداء حضارتنا أصحاب الفكر المريض نسب الحضارة المصرية لأي أحد (قوم عاد، قارة أطلنتس، اليهود، ناس فضائيين، الجن) المهم أي أحد غير مصري، ناكرين خروج عباقرة مصريين موحدين بنوا تلك الحضارة. والإجابة هي الحقد الدفين الذي لم ولن ينتهي.

للمزيد يمكن للقارئ الرجوع إلى مقالة "اكتشاف مساكن قوم عاد" بقلم الأستاذ فراس نور الحق المنشورة على موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة، وكتاب (الأمم البائدة) للدكتور هارون يحيى.

زيارة لموقع خوركا ببيرو

كتب ياسر الليثى

مرشد سياحى – لغة أسبانية

كان من حسن حظي كباحث في أثار ما قبل التاريخ ان إقوم مؤخرا بزياره احدي دول قاره امريكا اللاتينية و هي دوله البيرو و هي احدي الدول الشهيره بتراثها التاريخي و الحضاري منذ حضارات الموتشيكا بالشمال في مقاطعه تشيكلايو و وسط الدولة في منطقه كوسكو الشهيره بأثار الماتشو بيتشو الخاصة بحضارة الإنكا ، ما ساعد في نجاح زيارتي لتك الدولة هو إجادتي للغه الاسبانية و هي اللغه الرسميه بدوله البيرو حيث ان اهم مايميز اي باحث انثروبولوجي هو إجادته للغة البلد المراد زيارته ،خلال الرحلة قمت بزيارة موقع أثري مختص بنقوش ما قبل التاريخ ، هذا الموقع يسمي خوركا ، و كما يتضح في الصور فهو موقع غني بالرسوم الكهفية التي تتميز بجمع كل سمات فن ماقبل التاريخ ليس فقط علي مستوي البيرو و إنما علي مستوي السمات العالمية للفن الصخري .

بالمقارنة مع دائرة بونو المجاورة ، يوجد في كوسكو عدد قليل نسبيًا من لوحات الكهوف التي تعود إلى فترة ما قبل كولومبوس ، والتي تم العثور عليها حتى الآن تتركز جميعها في مقاطعة إسبينار العليا ، جنوب شرق القسم ، تنتمي بلا شك إلى منطقة بريإنكا، بينما يمكن تعيين 26 موقعًا من إجمالي 52 موقعًا مسجلاً في الأفق المتوسط ​​المتأخر والأواخر المتأخرة لفترة الإنكا في كوسكو ، و التي لم يتم الإهتمام بها و لا بخصائصها الفنية وسياقاتها الأثرية أو موقع اللوحات على الدعامات الصخرية على المواقع الأخرى أو عدم وجود معلومات كافية أو عدم اليقين بشأن التسلسل الزمني  لذلك لا أستبعد احتمال أن يكون العديد منهم يؤرخ بالفترة المتوسطة ​​أو المبكرة للفن الصخري الخاص بحضاره الإنكا، حيث ربما بدأت عادة "وضع علامات" على أماكن الدفن مع لوحات كهفية نمطية ذات محتوى رمزي في منطقة كوسكو.

 أما بالنسبة لمواقع الكهوف في كوزكو ما قبل التاريخ، فمن المثير للاهتمام أن نلاحظ تشابهها مع مواقع الكهوف الأولى في كارابايا وبيزاكوما في بونو ، من حيث الأسلوب والموضوع المعروض (مشاهد الصيد مع تمثيل للصيادين البرية والإبل الصغيرة ، مع ديناميكية كبيرة وواقعية في تكوين الحيوانات) ، في حين أن الدائرة المجاورة لأبوريماك شمال شرق كوسكو لديها أسلوب مختلف بشكل ملحوظ تمتد إلى مرتفعات باسكو وجونين وتتميز بتمثيل الإبل ذات أحجام هائلة (يصل طولها إلى 2.6 متر) وغياب أو وجود نادر للغمختل لرسوم الرجل او الرسوم الانسانيه في الرسوم الصخرية

و بالفحص الاثري لتلك الرسوم يبدو أن فن الرسم على الصخور قد تلاشى بعد وقت صياد الصيادين ، في منطقة كوسكو ، ولم يتم استئنافه إلا بعد عدة آلاف من السنين ، على الرغم من أنه في مواقع مختلفة وبأنماط ووظائف مختلفة.

توحد فواصل زمنيه قد تصل الي  الاف السنين والتي تفصل اللوحات الأولى التي عثر عليها في مواقع Torrene و Virginniyoq و Chullumayo ، في Espinar ، عن مظاهر الكهف التي تعود إلى أواخر فترة ما قبل الإسبان ، يبدو أن الفنون الصخرية فقط كانت تمارس أو تستمر في ممارستها في مقاطعات La Convention ، Paucartambo ، Quispicanchis ، Chumbivilcas و Espinar ، ولكن امتياز تقنية النقش ، التي أصبحت جغرافيا أكثر انتشارًا من اللوحة الصخرية ، وحتى ، استمرار استخدامها كوسيلة للتعبير والتواصل موازية للوحات الكهوف أثناء العصر المتأخر ، على الرغم من فصله جغرافيا.

يلفت الانتباه إلى الغياب التام للوحات الكهوف المبكرة على ارتفاعات جبال فيلكابامبا وفيلكانوتا ، في مقاطعات أوروبامبا ولا لا كوننسيون وباوكارتامبو وكالكا ، حيث توجد أول مظاهر صخرية مطلية (مانتو وإنتيبينتاسكا في لاريس وكالكا ، و Negruyoq ، في الاتفاقية) ربما تظهر فقط في نهاية الأفق المتوسط ​​المتأخر وخلال الأفق المتأخر. ومع ذلك ، نظرًا لعدم إجراء عمليات استكشاف منتظمة في المناطق العليا من السلاسل الجبلية المذكورة حتى الآن ، فمن الممكن أن تجبر التحقيقات و الدراسات المستقبلية على تصحيح هذا الاستنتاج و هو ما سأقوم به إن شاء الله عند عودتي للبيرو في المستقبل القريب.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.