كاسل الحضارة والتراث

كاسل الحضارة والتراث

عروس الجنوب

بقلم – أسمهان محمد حامد

طالبة بكلية الآداب جامعة دمنهور قسم الأثار المصرية القديمة.

تعتبر أسون من أرقي المواقع الأثرية وأجملها حيث أنها تمتلك أكثر من مكان يعد نموج مشرفًا للحضارة المصرية القديمة وقد اعتبرت أسوان تاريخيًا إحدى أهم مدن جنوب مصر والبوابة الجنوبية لها، حيث يقع إلى الجنوب منها الشلال الأول لنهر النيل والذي مَثَّل حدًا طبيعيًا بين صعيد مصر والنوبة. تقع المدينة على الضفة الشرقية لنهر النيل.

معبد أبو سمبل

يعتبر معبد أبو سمبل الكبير من اشهر المعابد الفرعونية المنحوتة فى الصخر بناه أحد أعظم ملوك مصر القديمه رمسيس الثانى واللذى ترك فى هذا المعبد نفوسا ومناظر تخلد اشهر المعارك الحربيه اللتى خاضها ضد الحيثيين وهى معركة قادش واللتى ظهر فيها شجاعة الملك فى قيادة جيش مصر وبسالته فى الحرب بالإضافة إلى ظاهرة تعامد الشمس واللتى تحدث مرتان كل عام فى حدث مازال يحير العلماء حتى اليوم،هذا المعبد كان غارقا فى الماء بعد بناء السد العالي إلى أن استعانت مصر بمنظمة اليونسكو فى ستينات القرن العشرين لتقطيع هذا المعبد ونقله إلى مكان بعيد وأعلى منسوبا لإنقاذه من المياه مع مجموعه من المعابد المعروفة باسم معابد النوبه

وتعود أهمية معبد أبو سمبل الكبير إلى ارتباطه بظاهرة تعامد الشمس على وجه تمثال الفرعون رمسيس الثاني في قدس أقداس المعبد مرتين سنوياً، وتوافق الأولى ذكرى ميلاده في 22 أكتوبر/ تشرين الأول، والثانية ذكرى تتويجه في 22 فبراير/شباط.

ويعتقد أن الغرض من هذا الحدث الفريد هو تقوية مكانة الملك بين المعبودات باعتبار أشعة الشمس رمزاً للمعبود رع وقد خصص المعبد الرئيسي لعبادة كل من المعبودات "آمون رع" و"رع حور آختي" و"بتاح" و"رمسيس الثاني" باعتباره معبوداً. أما المعبد الأصغر الواقع إلى الشمال فقد كان مكرساً لكل من المعبودة "حتحور" والملكة "نفرتاري".

صمم المعبد بدقة عالية، بحيث تدخل أشعة الشمس في المعبد يومين من كل عام، وتعبر الصالة الرئيسية، لتضيء التماثيل الموجودة في أعمق جزء من المعبد، أي قدس الأقداس، حيث تجلس أربعة معبودات، آمون رع، ورع حورآختي، وبتاح، ورمسيس الثاني باعتباره معبوداً ويتميز المعبد بتصميم معماري فريد، إذ نقرت واجهته في الصخر، وزينت بأربعة تماثيل ضخمة للملك رمسيس الثاني يصل ارتفاعها إلى حوالي 20 متر، ويلي الواجهة ممر يؤدي إلى داخل المعبد الذي نقر في الصخر بعمق 48 متراً.

يقع إلى الشمال، معبد آخر من الصخور معروف باسم المعبد الصغير، مكرس للإلهة حتحور والزوجة الملكية العظمى لرمسيس الثاني، الملكة نفرتاري، وعلى واجهة المعبد الصغير، تقف تماثيلها الضخمة بذات حجم تماثيل زوجها وفي عام 1968، نُقل المعبد بالكامل من موقعه الأصلي بعد بناء السد العالي في أسوان، حيث هدد بإغراق المعبد، وتم الانتهاء من عملية النقل من خلال جهود دولية بقيادة منظمة اليونسكو، وفي عام 1979، تم وضع المعبد ضمن قائمة مواقع التراث العالمي.

المسلة الناقصة

هي المسلة الأضخم في العالم ، وهي عبارة عن قطعة واحدة من الجرانيت الأحمر ، طولها 42 مترا ، ووزنها 1168 طنا.

الجرانيت الأحمر يحوي مادة الكوارتز بنسبة 20% إلى 80% مما يعني أنه صخر شديد الصلابة ، لا يُمكن قطعه بالآلات التي توفرت للقدماء المصريين آنذاك كالنحاس والبرونز والديوريت.

وإذا افتراضنا أن الرجل القوي يستطيع رفع 200 كجم .. فإننا سوف نحتاج إلى 6000 رجلا .. فقط لرفع هذه المسلة من مكانها.

كيف قُطعت تلك المسلة وكيف كانوا يخططون لنقلها مع هذا الوزن الهائل ؟!!

المسلة الناقصة من الآثار التي تؤكد حقيقة واضحة ؛ أن قدماء المصريين كانوا يمتلكون تكنولوجيا متطورة في مصر القديمة ، تكنولوجيا لم يصل لها العالم حتى اليوم.

تعرف أيضاً بالمسلة الغير مكتملة هي مسلة محفورة من الجرانيت الوردي، و تعتبر أطول مسلة مصرية، حيث يصل طولها إلى 42 متر، كما يبلغ وزنها حوالي الـ1000 طن، و ترجع تسميتها بالمسلة الغير مكتملة إلى أنه لم يتم استكمال بنائها، نظراً لوجود تصدع كبير في سطحها.

ترقد المسلة الناقصة باسوان على الحافة الشمالية لمحجر المسلة، ويعتبر هذا المحجر أهم محجر للجرانيت في اسوان، حيث استخدمت أحجاره لبناء المجموعية الهرمية للملك خوفو، كما تم قطع العديد من المسلات من هذا المحجر.

ولا ترجع أهمية محجر المسلة فقط لأهمية المسلة الناقصة التاريخية، ولكن للمحجر أهمية ثقافية وحضارية كبيرة، حيث كان هذا المحجر بؤرة لتبادل الثقافات من جميع أنحاء العالم، لأنه كان يقع على حدود مصر الواصلة بينها وبين أفريقيا.

و كانت تأتي له المراكب التي تحمل المسلات إلى موقع نصبها الأخير، وهي من أكبر المراكب التي أبحرت في نهر النيل وكانت تبحر فقط في موسم الفيضان و تقابل في منطقة محجر المسلة العديد من العمال من المصريين و غير المصريين سواء كانوا يعملون بالحفر أو بالتجارة مع أفريقيا، وهو ما وضحته بعض الرسومات البدائية على جدران المحجر.

متحف أسوان

يقع في الجزء الشرقي لجزيرة إلفنتين، وهي جزيرة تزخر بآثار هامة من بينها المعابد التي شيدت لإله الجزيرة يتميز المتحف بالموقع الفريد – حيث أنه في منطقة أثرية وتحيط به مجموعة من المعابد(معبد الإله خنوم – ومعبد الإلهة ساتت – ومعبد حقا إيب ومقياس النيل ووسط جزيرة أسوان).

متحف أسوان مقسمًا وفقًا للعصور التاريخية ويحتوى على آثار تم العثور عليها في منطقة أسوان وجزيرة إلفنتين الأثرية يعود تاريخها إلى عصر ما قبل الأسرات وكذلك سبق العصور الفرعونية والعصر البطلمي الروماني وحتى العصر القبطي والإسلامي ويتكون المتحف من ساحة عرض كبيرة ومخزن تحت الأرض لتخزين الآثار التي لا تعرض أو تحتاج لترميم وصيانة، وساحة العرض تتكون من 4 قاعات قاعتين على جهة اليمين وقاعتين على جهة اليسار.

أقيم متحف أسوان على جزيرة إلفنتين سنة 1898 م كاستراحة لمهندس الري الإنجليزي (وليم ولكوكس) مصمم خزان أسوان وفي عام 1912 م وبعد الانتهاء من مشروع خزان أسوان تم تحويل هذا المبنى إلى متحف وتم افتتاح ملحق لمتحف أسوان والمعروف باسم (الأنكس annex) بجزيرة إلفنتين عام 1993م يتكون من 3 قاعات عرص تحوي 670 قطعة أثرية متنوعة بداية من عصر الدولة القديمة مرورًا بالحقبة القبطية حتى العصر الروماني.

صممه المهندس المعماري المصري محمود الحكيم، بمساعدة شركة تصميم ألمانية فيما يتعلق بالمناظر الطبيعية (Werkmeister & Heimer) وليلى المصري فيما يتعلقق بالمواقع العالمية. وقد صمم معارض المتحف المصمم المكسيكي بيدرو راميريز فاركيز. ويشغل المتحف مساحة  50 ألف متر مربع على ضفاف النيل بأسوان، وقد تم تخصيص 7000 متر مربع منهم لمبنى المتحف. ويستحضر تصميم المتحف التصميم التقليدي للقرية النوبية وتم إنهاء التصميم بالحجر الرملي المحلي و الجرانيت الوردي مما جعله أحد الرابحين بجائزة أغاخان للعمارة في عام 2001.

يستضيف متحف النوبة مركزا للبحوث و الوثائق المتعلقة بعلم الأثار و التاريخ و الثقافة النوبية، فضلا عن بعض المواد والأجهزة الخاصة بحملة اليونسكو الدولية. والمتحف محاط بمناظر طبيعية تساعد على إدماجه في التضاريس المحلية و تستخدم كمعرض خارجي للبيئة النوبية.

إتفاقية اليونسكو 1970 ومنع الإتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية

 بقلم دكتور / محمد عطية محمد هواش

مدرس بقسم الترميم – كلية الآثار – جامعة القاهرة

باحث دكتوراه في القانون  

 عناصر المقال

  • مقدمة
  • مميزات تعريف المقتني الثقافي بالاتفاقية
  • مسئولية الدول في المجتمع الدولي ومنظمة اليونسكو عن مكافحة الاتجار غير المشروع بالمقتنيات الثقافية
  • كيفية الاستفادة من الاتفاقية في إسباغ الحماية للتراث الثقافي

 مقدمة

 تناولت ديباجة اتفاقية اليونسكو 1970" بشأن الوسائل التي تستخدم لحظر ومنع استيراد وتصدير ونقل ملكية الممتلكات الثقافية بطرق غير مشروعة " البواعث التي ادت الي خروج الاتفاقية الي النور من خلال المؤتمر العام لمنظمة اليونسكو في دورته السادسة عشر المنعقدة في باريس في الفترة  من 12 اكتوبر الي 14 نوفمبر 1970 وكان أهم البواعث التي ادت الي خروج الاتفاقية الي النور أن الممتلكات الثقافية تشكل عنصرا من العناصر الاساسية للحضارة وللثقافة الوطنية ويتعين علي كل دولة أن تحمي الممتلكات الثقافية التي تملكها وتحترم ايضا التراث الثقافي لكل الامم الاخري , ومن البواعث الهامة ايضا ان المؤسسات الثقافية يجب ان تتاكد ان المجموعات الثقافية بها تكونت وفقا للمباديء الاخلاقية المعترف بها في كل مكان .

مميزات تعريف المقتني الثقافي بالاتفاقية

جاءت تعريف الممتلكات الثقافية في المادة 1 جامعا بشكل افضل واكثر تفصيل من اتفاقية اليونسكو 1972 حيث شمل ما يمكن اعتباره اثار اضافة للمجموعات والنماذج النادرة من مملكة الحيوان والنبات ومن المعادن والقطع التي لها صلة بعلم الحفريات اضافة للمتلكات المتعلقة بالتاريخ سواء تاريخ قديم او حديث ( معاصر ) وهنا تميزت المادة الاولي من الاتفاقية بانها اشارت الي الاجزاء المبتورة من مواقع او مقتنيات متحفية حيث اقرت بانها تحمل صفة المقتني الثقافي وهذه الجزئية نجد انها عالجت مشكلة في التشريع الوطني المصري ( قانون حماية الاثار 117 لسنة 1983 وتعديلاته ) الذي اغفل عند تسجيل العقارات تسجيل المنقولات بها وحتي ان تم تسجيل المنقولات بها تم اغفال فكرة العقار بالتخصيص والعقار بالاتصال ودون الدخول في تفصيل المصطلحين السابقين فان شمول تعريف المقتنيات الثقافية بالاتفاقية للاجزاء المبتورة من المباني او المقتنيات قد عالج نقص وعوار تشريعات بعض الدول علي المستوي الداخلي , ونضيف الي ذلك ان من اهم نقاط القوة في التعريف للمقتنيات الثقافية في الاتفاقية هو انها اقرت مبدأ عاما وهو اعتبار معيار الزمن لاعتبار المقتني مقتني ثقافي وهو بمرور مائة عام علي انتاجه.

 مسئولية الدول في المجتمع الدولي ومنظمة اليونسكو عن مكافحة الاتجار غير المشروع بالمقتنيات الثقافية

اقرت الدول الاطراف بالاتفاقية ان استيراد وتصدير ونقل ملكية المقتنيات الثقافية بطرق غير مشروعة يعد سبب رئيسي لافتقار التراث الثقافي في المواطن الاصلية لهذه المقتنيات  وتعهدت الدول بمناهضة اساليب الاتجار الغير مشروع والمعاونة في تصحيح ما اختل من اوضاع بسببها ( مادة 2)  ويعتبر عملا غير مشروع استيراد او تصدير او نقل ملكية الممتلكات الثقافية خلاف للأحكام التي اعتمدتها الدول الاطراف بموجب هذه الاتفاقية ( مادة 3)  وتتبلور اهم احكام تلك الاتفاقية في الاتي :

  • التعريف الجامع للتراث الثقافي طبقا للمادة 1 كما سبق بيانه
  • يتكون التراث الثقافي لكل دولة من الاتي
  • نتاج ابداع فرد او مجموعة افراد من الدولة
  • نتاج ابداع افراد لا يحملوا جنسية الدولة ولكن تمت عملية الانتاج الابداعي علي اراضي الدولة الطرف
  • ممتلكات يعثر عليها داخل اراضي الدولة
  • الممتلكات الثقافية التي تقتنيها البعثات الاثرية او الاثنولوجية او بعثات العلوم الطبيعية  بموافقة السلطات المختصة في البلد الاصلي لهذه الممتلكات  
  • الممتلكات الثقافية التي تم تبادلها طوعا
  • الممتلكات الثقافية المهداه او المشتراه بطريقة قانونية بموافقة السلطات المختصة في البلد الاصلي لتلك المقتنيات
  • طالبت الاتفاقية الدول الاعضاء بإنشاء دوائر وطنية لحماية التراث الثقافي تكون وظيفتها اعداد مشروعات القوانين التي تحمي التراث الثقافي وايضا وضع قائمة بالممتلكات الثقافية وانشاء المؤسسات الثقافية وتنمية احترام التراث الثقافي في مجتمعاتها والاعلان بالطرق المناسبة عن اختفاء اي ممتلك ثقافي
  • منع الدول الاعضاء متاحفها الوطنية وكافة المؤسسات الثقافية بها من اقتناء اي ممتلك ثقافي تم دخوله الدولة بطريق غير مشروعة ( مادة 7)
  • ان تتخذ الدولة الطرف في الاتفاقية كافة التدابير اللازمة لإرجاع المقتني الثقافي لبلد الاصل في حالة دخوله الدولة بطريق غير مشروعة( مادة 7)
  • فرض التعاون بين الدول في حين تعرض تراث احدي الدول الاطراف في الاتفاقية لخطر نهب المواد الاثرية او الاثنولوجية ( مادة 9)
  • تعمل الدول الاطراف علي الحد من انتقال الممتلكات الثقافية بطريق غير مشروعة من خلال التربية والاعلام , والزام تجار الاثار والمقتنيات بها بإمساك دفاتر يثبت فيها مصدر كل ممتلك ثقافي واسم المورد وعنوانه واوصاف وثمن كل قطعة
  • يعتبر عمل غير مشروع تصدير الممتلكات الثقافية من ارض تحت الاحتلال( مادة 11)
  • علي النظام القضائي بالدول الاطراف ان يقبل الدعاوي القضائية الخاصة باسترداد المقتنيات المفقودة او المسروقة التي دخلت اراضي الدولة بطريق غير مشروعة
  • تدعم الاتفاقية انشاء اتفاقيات ثنائية بين الدول الاعضاء تنظم استرداد المقتنيات التي خرجت من الدول بطريق غير مشروعة وتدعم ايضا سريان مثل هذه الاتفاقيات الثنائية حتي لو كانت نشأت قبل اتفاقية اليونسكو 1970( مادة 15)
  • ترفع الدول الاعضاء بالاتفاقية تقريرا دوريا لمنظمة اليونسكو توضح فيه القوانين واللوائح والتدابير الأخرى التي اتخذتها تطبيقا لهذه الاتفاقية ( مادة 16)
  • اليونسكو تقدم مساعيها الحميدة لدعم الدول في مواجهة اي تحديات تهدد تراثها او اي نزاع ينشأ بين دولتين طرف في الاتفاقية .

كيفية الاستفادة من الاتفاقية في إسباغ الحماية للتراث الثقافي

اقرت المادة 1 بانه يجب تسجيل التراث الثقافي في الدولة صاحبة التراث حتي يمكن منع الاستيراد والتصدير بالطرق غير المشروعة واذا تتبعنا فكرة التسجيل بالنسبة للآثار والمقتنيات الثقافية التي تقع عليها جرائم الاتجار غير المشروع سنجدها لن تخرج عن هذه الفروض الثلاثة

  • ان تكون اثار مسروقة من متاحف او مخازن او مجموعات خاصة وهذه النوعية مسجلة وحمايتها من خلال تطبيق الاتفاقية امر مفروغ منه .
  • ان تكون المقتنيات الثقافية ناتج الحفر والتنقيب خلسة وهذه النوعية غير مسجلة هنا لا تخضع للحماية
  • ان تكون المقتنيات من قوائم الحيازة قبل قانون حماية الاثار الحالي لسنة 1983 وهنا يتم تهريبها وهي مسجلة بالفعل واحيانا يتم اعدام دفاتر التسجيل واتلافها العمدي من خلال الحائز وبالتالي تكون غير مسجلة هنا لا تخضع للحماية

وبالتالي فان الاثار غير المسجلة لن تحظي بالحماية المطلوبة والتي قررتها الاتفاقية لكن هناك بعض النصوص التي تعالج هذا العوار مثل نص المادة الرابعة التي تناولت ان أي ممتلكات يعثر عليها داخل اراضي الدولة تعتبر من تراث الدولة الثقافي وهنا يجب التنويه الي انه في حالة المطالبة باسترداد  مقتنيات ثقافية غير مسجلة يجب ان يفسر نص مثل نص المادة الرابعة من الاتفاقية التي تتناول انواع التراث الثقافي والتي من بينها اي ممتلكات يعثر عليها داخل اراضي الدولة يجب تفسير النص لصالح الدولة صاحبة التراث الثقافي وذلك باعتبارها صاحبة حق في هذا التراث وان كان غير مسجلا .

وختاما فان تعديل وتنقيح الاتفاقية يجب ان يشمل نصا يكن مفاده ان أي نص يجب ان يفسر في صالح الطرف الواقع عليه الضرر وهو ما سيوفر قدر اكبر من الحماية للممتلكات الثقافية .

الاسكستوز أو البلهاريسيا في مصر القديمة ج1

بقلم - د . هدير عبيد

دكتوراه في الاثار المصرية القديمة

من المؤكد أن الديدان الطفيلية قد اجتاحت مصر القديمة , كما تجتاحها الأن بنوعيها : ديدان تصيب المثانة وتسمي البلهاريسيا البولية , وديدان تصيب الكبد وتسمي البلهاريسيا الأمعائية ؛ هذان النوعان من الديدان الطفيلية تنمو داخل الكبد ثم تضع البيض مما يسبب في بعض الحالات مشاكل في المثانة ( البول الدموي والسرطان ) وفي الاعضاء التناسلية , وفي حالات اخري تحدث أمراض في الامعاء والكبد ( مرض التليف الكبدي والسرطان ) .

استطاع العديد من الباحثين ومنهم علي وجه الخصوص " يونكر " , أن يربط ما بين الاسكستوز أي البلهاريسا البولية ومرض " عاع aaa " الذي ورد ذكره باستمرار  في مختلف الوصفات الطبية في بردية " إيبرس " (28) , وبردية برلين (12) وبردية لندن (1) وبردية هيرست (9) وعلي سبيل المثال ورد :

  • تجنب أن يصيب مرض عاع aaa حوض رجل كان أم امرأة " ( إيبرس 99 ) .
  • أبعد مرض عاع aaa عن البطن وعن القلب " ( إيبرس 221 ) .
  • " أقض علي مرض aaa في القلب وأبعد تيه القلب وضع حداً لوخزة القلب " ( إيبرس 227 ).

لا يجب أن نندهش من التركيز علي القلب حيث كان المصريون القدماء يربطون دائما بينه وبين المثانة ؛ نلاحظ أنه في هذه الوصفات لم يشر إلي أعراض مرض البول الدموي , وهي حالة مهمه جداً في مثل هذه الطفيليات ويطلق عليها تحديداً " البول الدموي المصري " ... لقد أطلقت قوات نابليون علي مصر أثناء حملتها " أرض الرجال الذين يحيضون " ومع ذلك فان هناك بعض الفقرات التي أشارت إلي مرض البول الدموي ؛ ولكنها لم تشر إلي مرض عاع aaa :

  • علاج اخر للقضاء علي البول الذي يحتوي علي دماء غزيرة ( إيبرس 49)
  • علاج للمريض الذي يعاني من البول الدموي ( برلين 165 ) .

لقد فكر " أبل " في الربط بين مرض البول الدموي ومرض عاع aaa كأساس لعلاج سحري ورد ذكرة في بردية لندن (3-7-13) تحت عنوان " تركيبة للقضاء علي الدماء " ؛ كان أحد أهم العلاجات التي استخدمت للقضاء علي هذا المرض ( هيرست 83)  هو " سلفور الأنثيمون " الذي يحمل العديد من الفوائد حيث أن مشتقات الانتثيمون تحمل العديد من الفوائد حيث أن مشتقات الانثيمون كانت تعد أحد أهم العناصر الاساسية في علاجات مثل هذه الطفيليات الا أن سوء الحظ أن ترجمة هذا العقار " ميسديمت " لم تكن دقيقة لقد ظلت تترجم لفترة طويلة علي أنه " سلفور الانثيمون " أما الان فيعرف " بسلفور الرصاص " .

تذكر بردية إيبرس (62) أن هناك علاقة بين الديدان ومرض عاع aaa الأمر يتعلق بالديدان غير محددة النوع " هررت أو هريرت : هناك علاج أخر مفيد يتم إعداده لعلاج البطن عبارة عن قصب أس (1) + نبات عباد الشمس (1) , يطحن الخليط جيداً ويطهي في العسل ثم يتناولة المريض الذي يشكو من وجود ديدان هيررت في منطقة الحوض ,  أنه مرض عاع aaa الذي يسبب هذه الديدان وهذا هو العلاج الوحيد القادر عليها " ..

هل من الممكن أن تكون هذه الديدان هي مرحلة متقدمة لكثير من الطفيليات ؟ وهل لجاء المصري القديم الي الختان لتجنب بقاء واستكانة اليرقات ( وهي مرحلة وهن الاسكستوز تهلك الانسان ) غي العضو الذكري ؟؟ وهل عثر علي أجسام مضادة للطفيليات في أجسام الممومياوات ؟؟ الأجابة عن هذه الاسئلة وغيرها في الجزء الثاني من المقال .. ..

تصنيف الرسوم الصخرية في هضبة الجلف الكبير بجنوب غرب مصر

بقلم - ياسر الليثي.

الباحث الأنثروبولوجي

تركت الشعوب التي تعاقبت على منطقة الجلف الكبير في فترات ما قبل التاريخ الكثير من الآثار منها مادة غزيرة من الفخار و السيليكا و الأدوات الحجرية، غير أن الرسوم الملونة والنقوش الصخرية الكثيرة الموجودة على جدران الكهوف هي التي صنعت الشهرة العالمية للجلف الكبير،و التي تعد أكثر من خمسة عشر ألف رسم وصورة.

تمتد هذه الرسوم عبر الزمن حسب عدة فترات تعكس كل واحدة منها حياة حيوانية معينة تتميز بنمط مختلف ما يساعد علي وضعها دتخا تصنيف علمي محدد, هذا التصنيف للرسوم الصخرية يسمي تصنيف Willcox وهو من اسهل التصنيفات التي يستطيع أن يتبعها الباحث، لأن المعطيات التي اعتمد عليها التصنيف هي الحيوانات المرسومة، فعندما يجد الباحث رسوم للحيوانات البرية يسهل عليه تصنيفها في فترة الحيوانات الضخمة، وعندما يجد رسوم لأشخاص ذوي رؤس مستديرة يسهل عليه تصنيفها بالشكل المميز لرأس العناصر البشرية، ثم تلي ذلك مرحلة الرعي ورسوم الحيوانات المستأنثة ورسوم السكان الذين يمارسون الشعائر والطقوس الدينية التي تشير إلي إستقرارهم، ثم بعد ذلك رسوم الحصان ثم رسوم الجمال والتي من السهل علي الباحث  التعرف عليها وتصنيفها بسهولة وهذه الفترات هي:

1- الفترة الطبيعية أو فترة الحيوانات الضخمة:

وهي الأقدم وتؤوتؤرهضب20.000 ق . م، الحيوانات الممثلة في هذه الفترة هي حيوانات السافانا الضخمة.

2 - الفترة المسماة بالقديمة أو فترة الرؤس المستديرة:

الحيوانات المرسومة في هذه الفترة كثيرة جداً وتتناسب مع المناخ رطب , فقد تغير نظام التمثيل التخطيطي في هذه الفترة فأصبحت لدينا رسوم لوجوه صغيرة مبسطة أو أشكال ضخمة تحمل دلالات وغايات سحرية واضحة. وتؤرخ بـ 16.000 ق م حتي 12.000 ق م.

3- فترة رعاة الماشية:

تمتد هذه الفترة من 8.500 سنة قبل الميلاد إلى 3.200 سنة قبل الميلاد، وهي الأهم من حيث عدد الرسوم المحفوظة التي تتميز برسوم لأشخاص عراة.  تعد الرسوم التي تمثل قطعان الأبقار ومشاهد من الحياة اليومية من أشهر الرسوم من الفن الصخري Pariétal  من عهد ما قبل التاريخ. 

4- فترة الخيول:

حدث في تلك الفترة اندثار العديد من الأنواع الحيوانية بتأثير الجفاف كما تتميز بظهور الحصان (رسوم لخيول متوحشة وخيول مستأنسة موصولة بعربات) وتؤرخ بـ 1200 ق م حتي 300 م.

5- أخيرا فترة الجمال :

بدأت في القرون الأولى من العهد الميلادي تتصادف مع ظهور الجمل. في هذا الوسط عاش  أناس وأنواع مرتبطة بالمـــاء مثــل الكركـــدن وأنواع مندثرة من المنطقة منذ بضعة آلاف من السنين مثل الجاموس، الفيل، وحيد القرن والزرافة، كما تشهد وتدل على ذلك النقوش والرسومات وتؤرخ بـ 300 م حتي الآن. 

ومن هنا كانت هذه النقوش تعتبر ذخيرة وكنزاً هائلاً وثروة فنية ضخمة لدارسي فنون عصور ما قبل التاريخ، وإن كانت في الوقت ذاته توقع الباحث في كثير من الحيرة والاضطراب، وبخاصة حول التاريخ أو التواريخ التي تم فيها نقش وتصوير هذه المناظر التي يبدو أنها تتداخل بعضها مع بعض، بحيث نجد نقوشاً ورسوماً من حقبات تاريخية مختلفة في نفس البقعة، وبحيث نجد مختلف الأساليب الفنية معروضة بعضها بجانب بعض، وعلى الرغم من أن مئات من هذه النقوش والرسوم تم دراستها بالفعل فهناك عدة مئات من الآلاف من النقوش والصور الأخرى التي لا تزال تنتظر من يقوم بدراستها حتي ألان .

قصر المنتزه

بقلم - نورهان نبيل مصطفى 

ماجستير فى الآثار الاسلامية

على شاطئ البحر المتوسط بالاسكندرية يوجد قصر غاية فى الجمال، هو قصر المنتزه اشهر مصيف لعائلة اسرة محمد على، حيث الجمال والسحر فهو يعد اجمل القصور بالاسكندرية وأشهرها.

المنشئ وتاريخ الإنشاء

منشئ قصر السلاملك هو الخديوى عبس حلمى الثانى ، انشأه سنة 1892م ، اما قصر الحرملك انشائه الملك فؤاد  الاول سنة 1925م ، وقد قام الملك فاروق بتجديد القصر فى الاربعينات .

الطراز المعمارى للقصر:

القصر مقسم لجزئين (السلاملك – الحرملك )، السلاملك : هو مبنى على الطراز النمساوى وقد احيا به الطراز القوطى وطراز عصر النهضة ، وقد بنى على هذا الطراز تلبية لرغبة زوجة الخديوى عباس حلمى الثانى ،الحرملك : مزج بين طراز العمارة الكلاسيكية والعمارة القوطية وعصر النهضة الايطالى وبعض من ملامح الطراز الاسلامى.

التصميم المعمارى للقصر:

السلاملك : مكون من طابقين وبه عدة قاعات لكن اهمها  القاعة البلورية الخاصة بالملكة ،وهى مصممة من الكرستال الازرق الصافى، ولايوجد غرفة مثلها سوى غرفة بقصر القبة  مخصصة للملكة نازلى ،الحرملك : مكون من اربع طوابق ، ومحفور على المبنى من الخارج حرف f))، وهو الحرف الاول من اسم الملك فؤاد ، يعلو القصر برجولا رائع للجلوس به ونرى منه منظر بديع للإسكندرية ، وهناك مصعد يتجه الى أعلى البرج ليرى منه محافظة الإسكندرية كلها من أعلى.

منشأت داخل حدائق المنتزه :

الصوبة الملكية انشأها الملك فؤاد وامر بزراعة أندر انواع النباتات فى العالم بها ، والصوبة على مساحة 3 الاف متر مربع ، برج الساعة انشأه الملك فواد، وكان على ميقات ساعة البرج يطلق السلام الملكى يوميا، وتطور الامر فى عهد الملك فاروق، واصبحت تخرج منه أربعة تماثيل ذهبية عندما تدق يومياً ،كشك الشاى كان الملك فاروق يتناول الشاى ساعة العصارى مع حاشيته يوميا، لذلك سمى الكشك "كشك شاى العصارى" ، كوبرى الجزيرة وفنار المنتزه بناه الملك فاروق ليربط بين منطقة القصور وحمامات السباحة وحوض السمك ، كان يطل الكوبرى على البحر وبه فنار المنتزه الذى كان مرشدا لسفن الملك فاروق ،حمام سباحة طبيعى هو عبارة عن حوض مربوط  بالبحر المتوسط من خلال فتحات صغير ليصبح حمام سباحة طبيعى، وهو مخصص للملك والاميرات ، وكان الملك فاروق يقوم بصيد وتربية الاسماك بها، كشك الموسيقى وسينما الاميرات كان مخصص للحفلات وسينما وهى عبارة عن حائط مجهز ليعرض به الافلام الخاصة بالسينما العالمية لتسلية الاميرات .

اهمية القصر تاريخياً :

استخدم كسجن فى الحرب العالمية الاولى والثانية :

استخدم كمستشفى لعلاج القوات الانجليزية فى الحرب العالمية الاولى (1914م / 1918م) ، و فى عام 2015 تم اكتشاف سرداب تحت الارض وغالبا كان يستخدم كسجن  لحبس اسرى الحرب .

حصار الملك فاروق به :

قد تم حصار الملك فاروق به عام 1952م لانه كان يقضى به شهور الصيف اثناء ثورة 23يوليو1952م ، وحاصرت الدبابات القصر وانتقل منه الملك لقصر رأس التين ثم ترك مصر كلها .

تحويل حدائقه لحدائق عامة:

بعد نجاح ثورة 23يوليو 1952م حول مجلس قيادة الثورة القصر الى حديقة عامة ليتنزه بها اافراد من عامة الشعب المصرى .

فندق هلنان فلسطين :

بنى الفندق عام 1964م داخل قصر السلاملك فى المنتزه ، وقد بنى بأمر الرئيس جمال عبد الناصر ليشهد اول قمة عربية فى مصر، والتى حضرها  جميع رؤساء الدول العربة وملوكها واقموا به طول مدة اقمتهم فى مصر، ومن يومها وهو من اهم فنادق القاهرة ، وفى عام 2002م استضاف القصر رؤوس وملوك دول العالم كله اثناء افتتاح مكتبة الاسكندرية .

أفراح الأنجال

بقلم - نورهان نبيل مصطفى 

ماجستير فى الآثار الاسلامية

" ده ولا أفراح الأنجال " كلمات قديمة تحمل بينها العديد من الحكايات ، سمعت يوما فقررت البحث عن اصلها ،اذا من هم الانجال؟ وما هى افراحهم ؟ ولماذا كان يتوارث الناس حكاية افرحهم حتى الان ؟ .

من هم الأنجال

هم ابناء الخديوى اسماعيل ،  الذى قرر احتفالات كبيرة بمناسبة زواج أنجاله   ، حيث  تزوج ابنه الأكبر توفيق من الأميرة أمينة هانم كريمة إلهامى باشا، ابن عباس الأول، وحملت بعد ذلك اسم: أم المحسنين. وتزوج ابنه الثانى الأمير حسين الذى أصبح بعد ذلك سلطانًا تحت اسم: السلطان حسين كامل وتزوج من الأميرة عين الحياة بنت الأمير أحمد رفعت، ابن إبراهيم باشا " الذى غرق فى الحادث الشهير عند كفر الزيات "،  كما تزوج الأمير حسن باشا من الأميرة خديجة هانم بنت الأمير محمد على «الصغير»، بن محمد على باشا الكبير. وكذلك تزوجت الأميرة فاطمة هانم ابنة إسماعيل- وهى التى قدمت مجوهراتها وأراضيها بعد ذلك لإنشاء أول جامعة مصرية (جامعة فؤاد اول)، وقدمت قصرها بالدقى ليصبح مقرًا لأول متحف زراعى فى الشرق- من الأمير طوسون باشا، ابن والى مصر محمد سعيد باشا بن محمد على.

مظاهر احتفالات الفرح

وامتدت هذه الأفراح ٤٠ يومًا، أى اعتبار مدة كل فرح هى ١٠ أيام!!، وكان مقرها المنطقة التى حملت بعد ذلك اسم حى المنيرة، بسبب الأنوار التى شهدتها هذه المنطقة.. وذلك محل مدرسة الناصرية ودار العلوم وما جاورهما، أمام القصر العالى الذى كانت تقيم فيه والدة الخديوى إسماعيل خوشيار هانم.. وكان المشروب الأول الذى يوزع على المدعوين هو شراب السكر والليمون.. ولذلك هناك حتى الآن شارع اسمه شارع السكر والليمون فى جاردن سيتى. وهناك أيضًا منطقة المواردى. وكانوا يوزعون أيضًا على المعازيم الماء المثلج المضاف إليه ماء الورد وماء الزهر. ومازالت هناك حتى الآن فى منطقة المنيرة منطقة اسمها المواردى.

ومدت الحبال فى الساحات العامة ليلعب عليها البهلوانيون، ونصبت المسارح ليمثل عليها هواة الفن. وأقيمت الفرق الموسيقية فى أهم الميادين مع «تخوت» الآلاتية. وأطلقت الصواريخ النارية.

وفى يوم ١٨من ذى القعدة أقيم بحى العباسية السباق الأوحد للخيل، وكان معظم الجوكية- الفارس أو الخيال- من السود اللابسين لباسًا من الحرير الأحمر، وأقام الخديوى متصفاً للمدعوين على نفقة الخديوى مقصف للمدعوين تنوعت مأكولاته ومشروباته تنوعا فاق ما كان معروفًا قبل ذلك.

وفى اليوم التالى أقيم مرقص فخم فى قصر الجزيرة دُعى إليه ما بين ٤٠٠٠ و٥٠٠٠ من الأجانب والأعيان والوجهاء، وتمت إنارة الطريق من قصر عابدين إلى بداية كوبرى قصر النيل بفوانيس من الورق الزاهر، ونشر عدد من الفوانيس داخل طرق حديقة القصر وبين الأشجار.

لماذا تورث الناس مصطلح " افراح الانجال"

الخديوى إسماعيل حول أفراح أنجاله إلى أفراح شعبية، إذ سمح لمن يريد من الأهالى بزواج أولاده وبناته فى نفس هذه المنطقة.. أى تحولت أفراح الأنجال إلى أفراح شعبية. وقد بدأت هذه الأفراح كلها يوم ١٦ من ذى القعدة عام ١٢٨٩هـ. وظل الناس يتحدثون طويلًا عن هذه الاحتفالات وكانت أعظم أفراح العصر.. وكانت المطابخ الخديوية تقدم أيضًا الطعام لكل من يشاء من المالمدعويين.

شوار العرائس (جهاز العروسة )

وغنى عن البيان أن جهاز العرائس الأربعة لم يقل روعة وأبهة عن كل تلك المظاهر. والجهاز  وكانوا يسمونه “الشوار” عند الطبقات الراقية- لم يكن يقصد به أثاث المنزل، بل المجوهرات والحلى التى تهدى إلى العروس عند زفافها. وضع جهاز عرائسنا فى ثلاث قاعات واسعة فى القصر العالى بما ضمه من حلى مرصعة وأقمشة مطرزة باللؤلؤ إلى جانب الأوانى الذهبية والفضية والمرايا وفناجين القهوة بأظرفها المحلاة بالجواهر وأفمام الشوبكات الكهرمان المطوق بالذهب المرصع، وقال بعض المؤرخين أن الشوار كان يضم زمردة فى حجم البيضة! غير أن أهم ما كان بالشوار هو السرير الذى أهداه الخديو لابنه الأكبر وقد صنع من الفضة الخالصة وطليت أجزاء منه بالذهب ورصعت أعمدته بالياقوت الأحمر والزمرد والفيروز.

وبدأت مواكب الشوار ليشاهدها أفراد الشعب و بعد أن عرض فى القصر على الكبراء. كان أولها جهاز عروس أكبر الأبناء الأميرة أمينة إلهامى، فطافوا به فى أنحاء المدينة محملاً على عربات تتقدمه فرقة موسيقية، وقد وضعت المجوهرات فى سلال مكشوفة على وسائد مخملية مزركشة مذهبة فوق عربات مكسوة بالقصب يحوط بكل منها أربعة عساكر وضباط بملابسهم الرسمية شاهرين سيوفهم. ويظل الموكب يجوب شوارع القاهرة وسط الجماهير المحتشدة فى الشوارع والشرفات الغاصة بالنساء( يزغردن) ويغنين أغانى الأفراح المبهجة. وكل عدة أيام يتكرر هذا المشهد البديع بزفة شوار جديد حتى وصلت الجهازات الأربعة إلى قصور أصحابهن.

الخديوى اسماعيل وشوار انجاله

ومن اهم مواقف الخديوى اسماعيل فى شوار انجاله  ، إن الخديوى إسماعيل كلف  ناظر الخاصة الخديوية  "طه باشا الشمسى" فى ذلك الوقت بتجهيز قصور أولاده وشراء جهازهم اللازم لإتمام أفراح الأنجال ( الأمراء توفيق وحسن وحسين  و فاطمة ) فظل الرجل يبحث عن أنسب المحلات لتوريد البضاعة اللازمة للحضرة الخديوية و كلف عدة محلات تجارية بتقديم مناقصات لكل ما يلزم من فرش وبياضات ودنتيلات ورياش لجهاز العرائس فوقع اختياره علي محل' باسكال' الفرنسي الذى له فرع بالمحروسة لجودة بضاعته ورخص أثمانها.

ولما عرض الأمر علي الخديوى إسماعيل سأله باستغراب ' ألم يتقدم في هذه المناقصة محل مصري وطني مطلقا؟' فكانت إجابة ناظر الخاصة الأمين أنه تقدم محل « مدكور « ولكن الأثمان التي عرضها مبالغ فيها لأنها تزيد25 في المئة علي أسعار محل « باسكال « وإن كان نوع البضاعة واحد عند الاثنين.

فرد الخديو: خذ كل ما نحن في حاجة إليه من محل مدكور ، ثم أردف: إذا كانت المحال التجارية المصرية لا تنتفع  من أفراح أولادي , فمن أفراح من تريد أن تستفيد وتنتفع؟

 

ديموجرافية الصحراء الغربية المصرية إبان العصر الحجر الحديث (Neolithic)

  بقلم -  ياسر الليثي

باحث أنثروبولوجيا ما قبل التاريخ

لقد سكنت المجموعات البشرية الصحراء الغربية المصرية منذ أقدم الأزمنة، حيث أن كل المعطيات والشواهد تعبر بصفة واضحة وجلية عن وجود وضع مناخي ممطر ورطب -خلال بعض فترات ما قبل التاريخ- مناسبًا لحياة الإنسان والحيوان والنبات، يختلف تماماً عن المناخ الحالي، مما دفع ببعض الباحثين إلى الاعتقاد في أن الجذور الأولى لحضارة الإنسان خلال عصور ما قبل التاريخ في شمال أفريقيا بوجه عام و في صحراء مصر الغربية بشكل خاص , و هنا في تلك المقالة نلقي إطلالة علي حضارة الصحراء الغربية (غابات السافانا سابقا) إبان عصر من أهم عصور الحضارة المصرية و هو العصر الحجري الحديث, وقد ظهر هذا العصر في الصحراء الغربية كما في شمال إفريقيا منذ 12 ألف سنة قبل الميلاد، وإلى هذه الفترة تعود أغلب أثار الصحراء الغربية مما يدل على الانتشار البشري الكثيف والمتنوع للتجمعات البشرية بالمنطقة وما يعني ذلك من توفر ظروف مناخية ملائمة للنشاط والتجمع الإنساني حينئذ , وقد تميزت حضارة هذا العصر بظهور الزراعة واستقرار الإنسان وتدجين الحيوانات وصناعة الأدوات والأواني الخزفية كما عرف الغزل والنسيج خلال الفترة ذاتها مما شكل عملية تحول من الاقتصاد البدائي المتمثل في جمع الثمار والبذور والصيد الى الإنتاج الزراعي والرعي والإنتاج وما صاحبه من استقرار التجمعات البشرية.

 كما واصل إنسان العصر الحجري الحديث المصري في تلك  الفترة تصنيع واستعمال الأدوات الحجرية المصقولة وإن كانت قد أصبحت أكثر اتقاناً وجمالية مقارنة بأدوات العصور السابقة لها.

ويلاحظ الانتشار الواسع لحضارة العصر الحجري الحديث بمختلف مناطق الصحراء الكبرى مما يدل على كثرة سكان الصحراء في تلك الحقبة التاريخية و ما سهل ذلك الأمر هو أن الصحراء الكبري كانت تعبرها الانهار الدافقة و كانت مسكونة بكثافة حيث شكلت ملجأ للانسان الأوربي الذي هرب من ظروفة المناخية القاسية في فترة الزحف الجليدي.

وقد دلت الدراسات التي أجريت على معظم المواقع و الكهوف و الملاجيء الصخرية بالصحراء الغربية على وجود بقايا مادية تدل على الأستيطان المتكرر للمنطقة خلال أزمنة ماقبل التاريخ حيث عثر على بقايا الفخار غير المزخرف وشفرات صوانية وأدوات صخرية من نوع النواة وبقايا بيض النعام وأدوات حجرية لطحن الحبوب وعظام الماشية وهذا مايدل على أستيطان الإنسان المصري القديم للمنطقة خلال  العصر الحجري الحديث المبكر والاوسط حين كان يستعمل الكهوف والمغارات الصخرية المنتشرة في منطقة الجلف الكبير و جبل العوينات كمساكن .

وقد واصل السكان خلال هذه الفترة عملية الصيد وهو ما يدل عليه العديد من آثارهم المتمثلة في رؤوس السهام والحراب كما تظهره رسومهم الصخرية الواسعة الانتشار التي تظهر عدداً كبيرا من طرائدهم كالظباء والفيلة والنعام ووحيد القرن والزرافة ووحيد القرن والنعامة وغيرها من حيوانات المناطق المطيرة مما يدل على أن الصحراء الغربية كانت حينها منطقة سفانا غنية بالنباتات والمياه. 

وخلال هذه الفترة انتشرت تربية وتدجين الحيوانات في نقلة حررت الإنسان المصري من التبعية لظروف الصيد الذي مارسه لأزمنة طويلة وتظهر الرسوم الصخرية استئناس الإنسان الصحراوي للحيوانات الأليفة باعداد كبيرة, و يري العديد من الأنثروبولوجيون أن هذه النقطة بالإضافة إلي عامل التغيير المناخي العظيم و الذي حدث إبان عصر الهولوسين  كانتا بمثابة نقطة إنطلاق موجة بشرية عملاقة تجاة وادي النيل شكلت إحدي الركائز الثقافية لبداية عصر الاسرات.

اتفاقية اليونسكو ١٩٧٢ ودورها في حفظ وإدارة التراث

بقلم دكتور / محمد عطية محمد هواش

مدرس بقسم الترميم – كلية الآثار – جامعة القاهرة

باحث دكتوراه في القانون

عناصر المقال

  •   مقدمة
  •  أهم ملامح الاتفاقية
  • وضع أطر التعريف للمقتنيات الثقافية وتعيين وحماية تلك المقتنيات.
  • رسم سياسات عامة للدول حتي يسهل تحقيق أهداف الاتفاقية وهي حماية التراث بنوعيه
  •  كيفية التسجيل في قوائم التراث العالمي

مقدمة

ان المؤتمر العام لمنظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة  المنعقد في باريس 17 اكتوبر الي 21 نوفمبر 1972 في دورتة السابعة عشرة , تناول التراث الثقافي والتراث الطبيعي وكونهما مهددان بتدمير متزايد ليس بالاسباب التقليدية المسببة للتلف وانما ايضا بالاحوال الاجتماعية والاقتصادية المتغيرة التي تزيد من خطورة الموقف بما تحملة من عوامل الاتلاف والتدمير الاشد خطرا , ونظرا لان اندثار او زوال اي من عناصر التراث الثقافي او الطبيعي يعد افقارا لجميع شعوب العالم , ويلاحظ ان حماية التراث علي المستوي الوطني ناقصة في غالب الاحيان بسبب حجم الموارد التي تتطلبها هذه الحماية ونقصان الموارد الاقتصادية والعلمية والتقنية المتوفرة في الدولة صاحبة التراث .

ومن الثابت ان ميثاق المنظمة التاسيسي ينص علي انها تساعد علي بقاء المعرفة وتقدمها وتعميمها عن طريق صون التراث العالمي وحمايتة وتوصية الدول المعنية باعتماد الاتفاقيات الدولية لهذا الغرض , وبالتالي يتعين علي المجتمع الدولي امام اتساع دائرة الاخطار ان يسهم بشكل فعال في حماية التراث الثقافي والطبيعي عن طريق بزل العون الجماعي الذي يكن مساعدا للدولة صاحبة التراث دون ان يحل محله.

ونتيجة لذلك خرجت اتفاقية حماية التراث الثقافي والطبيعي مستهدفة اقامة نظام فعال يوفر حماية جماعية للتراث الثقافي والطبيعي وتم اعتماد تلك الاتفاقية في 16 نوفمبر 1972 .

 اهم ملامح الاتفاقية

وضع اطر التعريف للمقتنيات الثقافية وتعيين وحماية تلك المقتنيات.

 حيث تناولت المادة الاولي تعريف التراث الثقافي كما يلي

 يعني  التراث الثقافي  لأغراض هذه الاتفاقية  : الآثار وهي الأعمال المعمارية، وأعمال النحت و التصوير على المباني، و العناصر أو التكوينات ذات الصفة الثرية، و النقوش، و الكهوف، و مجموعات المعالم التي لها جميعا قيمة عالمية استثنائية من وجهة نظر التاريخ، أو الفن، أو العلم

المجمعات: مجموعات المباني المنعزلة أو المتصلة، التي لها بسبب عمارتها، أو تناسقها، أو اندماجها في منظر طبيعي، قيمة عالمية استثنائية من وجهة نظر التاريخ، أو الفن، أو العلم؛

المواقع: أعمال الإنسان، أو الأعمال المشتركة بين الإنسان و الطبيعة، و كذلك المناطق بما فيها المواقع الأثرية، التي لها قيمة عالمية استثنائية من وجهة النظر التاريخية أو الجمالية، أو الإثنولوجية، أو الأنثروبولوجية.

وتكمن اهمية وضع الاطار التعريفي بالمقتنيات الثقافية انه في حالة وقوع جرائم علي التراث الثقافي علي المستوي الدولي فان التعريف للمقتني الثقافي يجعل اثبات الجرائم الواقعة علي التراث سهلا وبالتالي تحقق الركن المادي للجريمة من خلال وقوع الافعال المجرمة علي ما ينطبق عليه وصف المقتني الثقافي . ونتيجة لذلك فان الاطر التعريفية تسهم في مكافحة الجريمة علي المستوي الدولي .

يقع علي كل دولة طرف في الاتفاقية أن تعين و تحدد مختلف الممتلكات الثقافية الواقعة في إقليمها و المشار إليها في المادتين 1 و 2 من الاتفاقية  حيث نصت علي ذلك المادة 3 من الاتفاقية.

ومن الثابت ان تشريعات  الدول الاعضاء استجابت لما اقرته تلك المادة حيث ان تشريع حماية الاثار المصري تناول بابا عن تسجيل الاثار وايضا قانون البيئة المصري ولائحتة التنفيذية تناولت تعيين التراث الطبيعي وحمايته . ومما يجدر بنا ذكره ان اتفاقية حماية التراث الثقافي والطبيعي اوجبت حماية التراث والمحافظة عليه واصلاحه ونقله الي الاجيال التالية (مادة 4) ويجوز للدولة الطرف في الاتفاقية ان تطلب العون الدولي لتحقيق هدف الحماية خاصة على المستويات المالية، و الفنية و العلمية، و التقنية.

وتناولت فكرة الحماية علي المستوي الدولي الفقرة 3 من المادة 6 ونصت علي التالي " تتعهد كل من الدول الأطراف في هذه الاتفاقية، ألا تتخذ متعمدة، أي إجراء من شأنه إلحاق الضرر بصورة مباشرة أو غير مباشرة، بالتراث الثقافي و الطبيعي المشار إليه في المادتين 1 و 2، و الواقع في أقاليم الدول الأخرى الأطراف في هذه الاتفاقية." و تعني الحماية الدولية للتراث العالمي الثقافي و الطبيعي ايضا نظام التعاون و العون الدوليين الذي يستهدف مؤازرة الدول الأطراف في الاتفاقية، في الجهود التي تبذلها للمحافظة على هذا التراث وتعيينه. (مادة 7)

 رسم سياسات عامة للدول حتي يسهل تحقيق أهداف الاتفاقية وهي حماية التراث بنوعية الثقافي والطبيعي ومن هذه السياسات التالي

  • اتخاذ سياسة عامة تستهدف جعل التراث الثقافي و الطبيعي يؤدي وظيفة في حياة الجماعة، و إدماج حماية هذا التراث في مناهج التخطيط العام.
  • تأسيس دائرة أو عدة دوائر، حيث لا توجد مثل هذه الدائرة في إقليمها، لحماية التراث الثقافي و الطبيعي و المحافظة عليه و عرضه، و تزويد هذه الدائرة بالموظفين الأكفاء، و تمكينها من الوسائل التي تسمح لها بأداء الواجبات المترتبة عليها.
  • تنمية الدراسات و الابحاث العلمية و التقنية، و وضع وسائل العمل التي تسمح للدولة بأن تجابه الأخطار المهددة للتراث الثقافي و الطبيعي.
  • اتخاذ التدابير القانونية، و العلمية، و التقنية، و الإدارية، و المالية المناسبة لتعيين هذا التراث الثقافي و الطبيعي، و المحافظة عليه و عرضه، و تشجيع البحث العلمي في هذا المضمار.
  • تعمل الدول الأطراف في هذه الاتفاقية، بكل الوسائل المناسبة، خاصة بمناهج التربية والإعلام، على تعزيز احترام وتعلق شعوبها بالتراث الثقافي والطبيعي . (مادة 27)

كيفية التسجيل في قوائم التراث العالمي

لجنة التراث العالمي وتشكيلها  

تنشأ لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية و العلم و الثقافة لجنة دولية حكومية لحماية التراث الثقافي و الطبيعي ذي القيمة العالمية الاستثنائية، تعرف باسم “لجنة التراث العالمي”، و تتألف اللجنة من خمسة عشر دولة أطراف في الاتفاقية، تنتخبها الدول الأطراف في الاتفاقية، في اجتماع عام خلال دورات المؤتمر العام العادية لمنظمة الأمم المتحدة للتربية و العلم و الثقافة. و يصبح عدد الدول الأعضاء في اللجنة إحدى و عشرين دولة، ابتداء من الدورة العادية للمؤتمر العام الذي يلي نفاذ هذه الاتفاقية في حق 40 دولة على الأقل (مادة 8) .  و يجب أن يؤمن انتخاب أعضاء اللجنة تمثيلا عادلا لمختلف مناطق العالم و ثقافاته. ويحضر جلسات اللجنة، بصورة استشارية، ممثل عن المركز الدولي لدراسات صون الممتلكات الثقافية و ترميمها (مركز روما)، و ممثل عن المجلس الدولي للآثار و المواقع  ، و ممثل عن الاتحاد الدولي لصون الطبيعة  , و يمكن أن يضاف إلى هؤلاء بناء على طلب الدول الأطراف في اجتماع عام، خلال دورات المؤتمر العام العادية لمنظمة الأمم المتحدة للتربية و العلوم و الثقافة، ممثلون عن المنظمات الدولية الحكومية و غير الحكومية الأخرى التي لها أهداف مماثلة. وتختار الدول أعضاء اللجنة ممثليها في اللجنة من بين المتخصصين في ميادين التراث الثقافي و الطبيعي. (مادة 9) وللجنة أن تنشئ الهيئات الاستشارية التي ترى لزوما لها في أداء مهمتها. (مادة 10 فقرة3)

كيفية تسجيل مواقع التراث العالمي

ترفع كل دولة طرف في هذه الاتفاقية، إلى لجنة التراث العالمي، بقدر الإمكان، جردا بممتلكات التراث الثقافي و الطبيعي الواقعة في إقليمها، و التي تصلح أن تسجل في القائمة المنصوص عليها للتسجيل كتراث عالمي. و يتعين أن يحوي هذا الجرد، الذي لن يعتبر شاملا، وثائق عن مواقع الممتلكات المذكورة، و عن الأهمية التي تمثلها. (مادة 11 فقرة 1)

 بالاعتماد على الجرود التي تقدمها الدول وفقا للفقرة 1سابقة الذكر ، تنظم اللجنة و تنقح أول بأول، و تنشر تحت عنوان “قائمة التراث العالمي” قائمة بممتلكات التراث الثقافي و الطبيعي المحددة في المادتين 1 و 2 من هذه الاتفاقية، و تصدر تلك القائمة بعد تطبيق المعايير التي تتخذها اللجنة أن لها قيمة عالمية استثنائية. و يجب توزيع القائمة المنقحة، مرة كل سنتين على الأقل. (مادة 11 فقرة  2)

 لا يدرج بند ( موقع ) في قائمة التراث العالمي، إلا بموافقة الدولة المعنية. و لا يؤثر إدراج ملك واقع في أرض تكون السيادة أو الاختصاص عليها موضوع مطالبة عدة دول على حقوق الأطراف في المنازعة. (مادة 11 فقرة  3)

تنظم اللجنة، وتنقح أولا بأول، و تنشر، كلما اقتضت الظروف ذلك، تحت عنوان “قائمة التراث العالمي المعرض للخطر” بالممتلكات المدرجة في قائمة التراث العالمي، التي يحتاج إنقاذها إلى أعمال كبرى و التي من أجل تنفيذها طُلب عون وفقا لهذه الاتفاقية. و تتضمن هذه القائمة تقديرا لنفقات العمليات اللازمة. و لا يدرج فيها إلا ممتلكات التراث الثقافي و الطبيعي التي تهددها أخطار جسيمة محددة، كخطر الزوال الناشئ عن الاندثار المضطرد، أو عن مشاريع الأعمال الكبرى العامة أو الخاصة، أو التطور العمراني أو السياحي السريع، أو التهدم نتيجة تغيير استخدام الأرض أو تبدل ملكيتها، أو التغيرات الضخمة التي ترجع لأسباب مجهولة، أو هجر المكان لأي سبب، أو النزاع المسلح أو التهديد به، أو الكوارث و النكبات، أو الحرائق الكبرى، أو الهزات الأرضية، أو انهيارات الأراضي، أو الاندفاعات البركانية، أو التحول في منسوب المياه، أو الفيضانات، أو طغيان البحر. و للجنة في أي وقت في حالة الاستعجال أن تقدم على إدراج بند جديد في قائمة التراث العالمي المعرض للخطر، و أن تؤمن لهذا الإدراج تعميما فوريا. (مادة 11 فقرة 4  )

 تحدد اللجنة المعايير التي يستند عليها، لإدراج ملك من التراث الثقافي و الطبيعي في إحدى القائمتين المشار إليهما  . (مادة 11 فقرة  5)

  قبل أن تفرض اللجنة طلبا لإدراج ملك ثقافي أو طبيعي في إحدى القائمتين المشار إليهما في الفقرتين 2 و 4 من هذه المادة، عليها أن تستشير الدولة التي يقع في إقليمها هذا الملك. (مادة 11 فقرة 6 )

  تقوم اللجنة بالاتفاق مع الدول المعنية، بتنسيق و تشجيع الدراسات و الأبحاث اللازمة لإعداد القائمتين المشار إليهما في الفقرة 2 و 4 من هذه المادة. (مادة 11 فقرة 7 )

تتلقى لجنة التراث العالمي و تدرس طلبات العون الدولي التي تقدمها الدول الأطراف في هذه الاتفاقية بخصوص ممتلكات التراث الثقافي و الطبيعي الواقعة في أراضيها، و المدرجة أو التي تصلح لأن تدرج في القائمتين المشار إليهما في الفقرتين 2 و 4 من المادة 11. و يمكن أن يكون موضوع هذه الطلبات، حماية الممتلكات المذكورة، أو المحافظة عيها أو عرضها أو إحيائها. (مادة 12 فقرة 2 )

لجنة التراث العالمي وتقديم العون الدولي

لكل دولة طرف في هذه الاتفاقية أن تطلب عوناً دولياً في صالح ممتلكات التراث الثقافي أو الطبيعي ذي القيمة العالمية الاستثنائية الواقعة في إقليمها. ويتوجب عليها أن ترفق بطلبها المعلومات والوثائق المنصوص عليها في المادة 21، التي تتوفر لديها والتي تحتاج إليها اللجنة لتتخذ قرارها. (مادة 19 )

تقرر اللجنة التدابير الواجب اتخاذها بشأن  طلبات العون ، و تحدد   طبيعة و أهمية ما تمنحه من عون، و تجيز عقد الترتيبات اللازمة باسمها، مع الحكومة المعنية. (مادة 13 فقرة 3 )

تحدد اللجنة نظاما للأولوية في تنفيذ الأعمال التي تزمع القيام بها و تفعل ذلك بعد أن تأخذ بعين الاعتبار، أهمية الممتلكات الواجب إنقاذها بالنسبة للتراث العالمي الثقافي و الطبيعي، و ضرورة تأمين العون الدولي للممتلكات التي هي أكثر تمثيلا لبيئة طبيعة معينة، أو لعبقرية شعوب العالم و لتاريخ هذه الشعوب، و كذلك مدى ضرورة الإسراع في الأعمال التي يلزم القيام بها، و أهمية موارد الدول التي توجد في أراضيها الممتلكات المهددة، و خاصة مدى مقدرة هذه الدول على تأمين إنقاذ الممتلكات المذكورة بوسائلها الخاصة. (مادة 13 فقرة 4 )

تنظم اللجنة، و تنقح أولا بأول، و تعمم قائمة بالممتلكات التي قدم لها عون دولي.

ينشأ صندوق لحماية التراث العالمي الثقافي والطبيعي ذي القيمة العالمية الاستثنائية، يعرف باسم “صندوق التراث العالمي (مادة 15 فقرة 1)

لا يمكن تخصيص المساهمات المدفوعة للصندوق، وكل أشكال العون الأخرى المقدمة إلى اللجنة، إلا للأغراض التي تحددها اللجنة. ويمكن أن تقبل مساهمات تخصص لبرنامج، أو لمشروع معين، شريطة أن تكون قد أقرت مسبقاً تنفيذ هذا البرنامج أو المشروع. ولا يمكن ربط المساهمات المدفوعة للصندوق بأي شرط سياسي. (مادة 15 فقرة 4)

لا يمكن منح العون الدولي المنصوص عليه في هذه الاتفاقية، إلا إلى ممتلكات التراث الثقافي والطبيعي التي تقرر لجنة التراث العالمي إدراجها في إحدى القائمتين المشار إليهما في الفقرتين 2 و 4 من المادة 11. (مادة 20)

 وتناولت المادة 22 من الاتفاقية اشكال العون الدولي التالية

  • إجراء دراسات للمسائل الفنية، والعلمية، والتقنية التي يتطلبها حماية التراث الثقافي والطبيعي المحدد في الفقرتين 2 و 4 من المادة 11 في هذه الاتفاقية والمحافظة عليه وعرضه وإحيائه .
  • جلب الخبراء، والتقنيين واليد العاملة للقيام على تنفيذ المشروع الموافق عليه.
  • تدريب الاختصاصيين على كل المستويات في مضمار تعيين التراث الثقافي والفني وحمايته، والمحافظة عليه وعرضه وإحيائه.
  • تقديم المعدات التي لا تملكها الدولة المعنية أو التي يتعذر عليها حيازتها.
  • منح القروض ذات الفوائد المنخفضة، أو بغير فوائد والتي قد تسدد على آجال طويلة.
  • تقديم المنح التي لا تسترد، وذلك في الحالات الاستثنائية التي تبررها أسباب خاصة.
  • يمكن للجنة التراث العالمي أن تقدم عوناً دولياً للمراكز الوطنية والإقليمية لتدريب الاختصاصيين على كل المستويات، في مضمار تعيين التراث الثقافي والطبيعي، والمحافظة عليه وعرضه وإحيائه.

بقعة ساحرة علي أرض مصرية (جزيرة فرعون)

بقلم – ميرنا محمد

مرشدة سياحية

جزيرة فرعون بقعة سحرية لرؤية 4 دول من مكان واحد من أمتع ما يمكن أن يقوم به زائر لمدينة طاباهو زيارة القلعة على جزيرة فرعون

بعد رحلة قصيرة بالقارب من ساحل طابا ستصل إلى جزيرة فرعون بالمركب فى رحلة تستغرق للذهاب 15 دقيقة للوصول لشاطئ الجزيرة ثم الصعود إليها ثم التجول لمشاهدة بقايا جدران القلعة ثم الهبوط مرة أخرى والعودة للمركب ثم الشاطئ

 جزيرة فرعون المعروفة أيضًا باسم جزيرة الشعاب وهي جزيرة صغيرة من صخور الغرانيت تحيط بها شعاب مرجانية ومواقع غوص ساحرة كما تشتهر الجزيرة بقلعتها التي بناها السلطان صلاح الدين 566هـ - 1170م

جزيرة فرعون من الجزر التاريخية القديمة حيث تم استخدامها فى العصور المصرية القديمة كمكان لتخزين الأسلحة و السلع التجارية ولاحقا فى العصور الأيوبى تم استخدامها أيضا فى الأغراض العسكرية لحماية الجانب الشرقى من الحدود المصرية وطريق الحج.

 تقع جزيرة فرعون بالقرب من الساحل الجنوبى لمدينة طابا فى خليج العقبة وهى جزيرة صخريّة محاطة بالشُعب المرجانية من كل جوانبها وتحوى عدة ارتفاعات من الصخور القاسية وتتميز بإطلالتها الرائعة من مصر بين سلسلة جبال وهضاب طابا  وتطل على خليج العقبة  ومنها يمكن رؤية 4 دول  هى مصر وفلسطين و الأردن والسعودية 

يطلق على الجزيرة اسم جزيرة فرعون، كما يوجد للجزيرة عدة أسماء أخرى منها "جزيرة الشعاب" و"جزيرة المرجان"

  وهى محاطة بالشُعب المرجانية و من أهم المعالم السياحية التى توجد فى طابا حيث يوجد بها على عمق 24 م أشهر الشُعب المرجانية فى المنطقة وهى شُعب بيكاسو وكذلك أشهر الأسماك هناك وهى سمك النمر

ما هو تاريخ جزيرة فرعون؟

 ارتبطت جزيرة فرعون بأحداث تاريخية ذات قيمة عالمية استخدم البيزنطيون جزيرة فرعون حيث أقام الإمبراطور جستنيان فنارًا بموقع الحصن الجنوبى بالجزيرة يهدى السفن التجارية المارة فى خليج العقبة لخدمة التجارة البيزنطية، كما استخدمها الصليبيون كحصن فى عهد ملك  القدس بلدوين الأول، لتكون في الطريق التجاري الأوسط بين منطقة الشرق الأقصى وبين دول أوروبا أما فى العصر المملوكى فاستخدمت هذه الجزيرة كنقطة دفاعية لتأمين طرق الحج وقوافل الحجاج نظرًا لقربها من النقطة الأخيرة لطريق الحج، كما يوجد بالجزيرة بقايا كنيسة بازيلكا صغيره التى ترجع للعصر البيزنطى فى القرن السادس الميلادى

قلعة صلاح الدين هى من أهم الآثار الإسلامية والتاريخية في سيناء أنشأها صلاح الدين الأيوبي في أواخر القرن الثاني عشر الميلادي وقد أقيمت لتأمين خليج العقبة ضد الغزوات الخارجية وتأمين طريق الحج وطرق التجارة وخاصة بعد محاولة أمير الكرك وألد أعداء صلاح الدين أرناط  الاستيلاء على مكة والمدينة ونجح الملك العادل أخو صلاح الدين في دحض محاولاته

أقيمت القلعة على تلين بارزين بأرض الجزيرة أحاطتهما الأسوار والأبراج للحماية والمراقبة وتحوي القلعة ثكنات للجند وصوامع لتخزين الطعام وأماكن لتخزين الذخيرة والسلاح وحجرات للمعيشة، بالإضافة لخزان للمياه وحمام ومسجد، كما عثر بها على أماكن أبراج الحمام الذي استخدم لنقل الرسائل في العصور الوسطى.

وحين تقف على قمة أعلى برج في قلعة صلاح الدين تستطيع أن ترى بوضوح حدود أربع دول وهي حدود مصر وحدود السعودية وحدود الأردن وحدود فلسطين المحتلة

الحق الفكرى للمصور"دراسة مقارنة"

بقلم - شريف سامى البنا

ماجستير فى علوم وادارة الابداع فى الملكية الفكرية

سوف نوضح ماهى المصنفات الفوتوغرافية ومايماثلها ، وأخبار الحوادث والوقائع الجارية ، والمصنفات السمعية البصرية (الاعمال السينمائية والأعمال التليفزيونية) .

فى البداية يلزم ان نتعرف على حق المؤلف(العمل الذهنى وهو المصنف)،(صاحب العمل وهو المؤلف).فالمصنف حسب ماأقرته المادة ١٣٨ من قانون الملكية الفكرية "هو كل عمل مبتكر أدبى او علمى أو فنى أيا كان نوعه وطريقة التعبير عنه وأهميته والغرض من تصنيفه".

وأيضا يلزم ان نعرف من هو المؤلف"هو الشخص الذى يبتكر ويعد مؤلف كل من يذكر اسمه على المصنف أو ينسب اليه عند نشره".

والعمل الذهنى(المصنف) ويشترط لان يكون مصنفا ان يكون به ابتكار وهذا الابتكار نسبى ويختلف من زمان لزمن أخر ومن نظام دول الى نظام دول أخرى حتى يتمتع بالحماية وطريقة التعبير يشترط أن يدرك المصنف حسيا بالسمع اوالبصر او اللمس أى يتم تفريغه فى صورة مادية .

أولا المصنفات الفوتوغرافية وحسب المادة ١٤٠ فقرة عاشرا من القانون ٨٢ لسنة ٢٠٠٢ فانها تتمتع بحماية قانون حق المؤلف اذا أضفى المصور الفوتوغرافى بطابعه الشخصى على الصورة كأن يختار زاوية التصوير وتصميم الاضاءة والتكوين بداخل الكادر فهنا يتمتع المصور الفوتوغرافى بحماية لمدة خمسون سنة تبدا من نشر هذا المصنف . بينما اذا اقتصر دوره على أن يضغط على زر التقاط الصورة كأن يقوم بتصوير مصغرات فيلمية(ميكروفيلم) فلا يتمتع بالحماية بقانون حق المؤلف وتكفى حمايتها بالقواعد العامة فى المسؤلية عن الأعمال غير المشروعة .

ويحق لمؤلف المصنف الفوتوغرافى فى أن له الحق بالتقاط صور جديدة لأى شئ مصور حتى لو أخذت هذه الصور الجديدة من نفس المكان ونفس الزاوية التى أخذت بها الصورالتى تم التقاطها سابقا . بينما لايحق التقاط الصورة مباشرة من مصنف فوتوغرافى محمي الا بعد موافقة من صاحب المؤلف المحمى والا اعتبر انتهاكا لحق المؤلف.

ان فكرة الصورة الفوتوغرافية لاتحمى الا اذا تم تنفيذهاعلى عكس فكرة أخرى تحمى بمجرد رسم خطة التنفيذ بصرف النظر عن اتمام الخطة .

القيود على المصور الفوتوغرافى حسب ماأقرته المادة ١٧٨ التى تناولت حق المصور ومن تمثله الصورة.

ان الأصل فى الموضوع يرجع الى نص المادة ١٤٠ فقرة عاشرا وهى خاصة بحماية المصنفات الفوتوغرافية ومايماثلها(أى أن المصور له حق تأليف على الصورة التى نفذها)ولكن يوجد قيود عليه حسب ماأقرته المادة ١٧٨ بأنه لايجوز للمصور أن ينشرصورة أو ينسخ منها دون اذن من فى الصورة ، ولكن يجوز للمصور أن ينشر الصورة دون اذن من  فى الصورة فى الحالات الأتية:

١- اذا كان النشر قد تم بمناسبة حوادث وقعت علنا .

٢- اذا كانت الصورة تتعلق برجال رسميين وتم النشر مثل رئيس الدولة ، أو رئيس الحكومة ، أو أحد الوزراء ، او أحد رجال البرلمان ، وغيرهم من الرجال الرسميين فى الصحف والمجلات .

٣- اذا كانت الصورة تتعلق بأشخاص يتمتعون بشهرة عالمية أو محلية.

٤- اذا نشرت الصحف والمجلات صورة عالم مشهور بمناسبة اختراعه او كتاب نشره.

٥- اذا سمحت السلطات العامة بنشر الصورة خدمة للمصلحة العامة مثل أحد الأشخاص المجرمين مطلوب القبض عليه حيث تتغلب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة.

٦- لايجوز نشر الصورة اذا تسببت فى المساس بسمعة وشرف الذى تمثله الصورة وأن الحق الذى يتبع هو المصلحة العامة حيث يغلب حق من تمثله الصورة على حق مؤلف الصورة وهو المؤلف الذى قام بتأليف الصورة.

ثانيا:أخبارالوقائع والأحداث الجارية

حسب نص المادة ١٤١ فقرة ثانيا والتى تنص على أنه " لاتشمل الحماية أخبار الحوادث والوقائع الجارية التى تكون مجرد أخبار صحفية ، ومع ذلك تتمتع بالحماية اذا تميز جمعها بالابتكار فى الترتيب والعرض أو بأى مجهود شخصى جدير بالحماية.

وقد جاءت المادة ١٤١ فقرة ثانيا من القانون ٨٢ لسنة ٢٠٠٢ لتتفق مع الفقرة ٨ من المادة الثانية من اتفاقية برن التى أبرمت سنة ١٨٨٦ ومصر وقعت على هذه الاتفاقية .

وبناء عليه فان نقل الأحداث مثل افتتاح بعض المشروعات لرئيس الدولة ، او لرئبس الحكومة ، أو جولة لأحد الوزراء فهى غير مشمولة بالحماية لأنها لاتنم عن أى ابتكار،بينما اذا كان هناك تقرير اخبارى محمى بقانون حق المؤلف به طابع ابتكارى يشترك فى تنفيذه ٣ طوائف وهم :الجهة المنتجة،والمصور،والمراسل .

فنجد على سبيل المثال قطاع الأخبار بالتليفزيون المصرى هناك المصور هو من يقوم بتأليف الصورة وتسجيلVoice Over ثم البث عن طريق جهاز الTVU الى قطاع الأخبار ثم يقوم المونتير بالمونتاج ويتم البث فى نشرة الأخبار .

لكن فى القنوات الاخبارية ووكالات الأنباء العالمية فان المصور هنا أصبح هنا مونتير ومخرج ومصور حيث يكون معه لابتوب لعمل المونتاج وتسجيل التعليق للمراسل وأصبح ا لمصور الاخبارى هو المؤلف الأول والمراسل هو المؤلف الثانى . ان المشرع المصرى لم يحدد من الذى يتمتع بالحماية (الجهة المنتجة ام المصور أم المراسل).

نجد فى القانون أن هناك ابتكار وعرض ومجهود شخصى جدير بالحماية. ان المصور هو من يملك الابتكار والعرض حينما يقوم بعملية التصوير وتسجيل التعليق للمراسل ويقوم بعملية المونتاج للصورة مع الصوت ويتم البث الى القناة الاخبارية.

ان المراسل التليفزيونى يعتبر فنان أداء وذلك متى انصب أدائه على مصنف فكرى ، او مصنفات من التراث الثقافى فنجد قارئ النشرة لايعتبر من فنانى الأداء لأنه بيسرد وصف لأحداث سياسية واجتماعية حتى لو أضفى بطابعه الشخصى على هذه النشرة حيث أن أدائه لاينصب على مصنف فكرى او مصنفات من التراث الثقافى،فقد نصت المادة(١٥/١)من اتفاقية الانترنت والتى تعرف باتفاقية الوايبو ١٩٩٦ بشأن الأداء والتسجيل الصوتى:حيث أوردت الاتفاقية أحكاما مشتركة لفنانى الأداء ومنتجى التسجيلات الصوتية تتمثل فى الحق فى الحصول على مكافأة عادلة واحدة مقابل الاذاعة أو النقل الى الجمهور.

المصور وهو من يبذل مجهود شخصى يتمثل فى تصوير المادة الفيلمية وكيفية التصرف اذا كان هناك حاجة لاستخدام بعض المعدات ولم تكن متوفرة فيكون هناك بدائل مثل الصعود على سطح عمارة لتصوير ميدان من أعلى أو الصعود على ونش على ارتفاع عالى،أو ركوب سيارة وم خلال أحد نوافذها يجلس المصور وهو يحمل الكاميراOver Shoulder أو الصعود على قمة جبل لعمل بنوراما لمناظر طبيعية أضفى المصور طابعه الشخصى على هذا المصنف، وتسجيل التعليق للمراسل ثم يقوم بعملية المونتاج.

ثالثا: المصنف السمعى البصرى

سأبدأ بالمادة ١٧٧ من القانون ٨٢ لسنة ٢٠٠٢ والتى تنص على أنه"يعتبر شريكا فى تأليف المصنف السمعى البصرى أو السمعى أو البصرى

١-مؤلف السيناريو أو صاحب الفكرة المكتوبة للبرنامج.

٢-من يقوم بتحوير مصنف أدبى موجود بشكل يجعله ملائما للأسلوب السمعى البصرى.

٣- مؤلف الحوار.

٤- واضع الموسيقى اذا قام بوضعها خصيصا للمصنف.

٥- المخرج الذى قام بعمل ايجابى من الناحية الفكرية لتحقيق المصنف .

وحتى نعرف لماذا تجاهل المشرع المصرى المصور السينمائى والمصور التليفزيونى باعتبار كل منهما شريكا مؤلفا يجب أن نعرف ماهو المصنف السمعى البصرى فلم نجد مصطلح لتعريفه حيث تجاهل المشرع تعريف المصنف السمعى البصرى، لكن معظم قوانين الملكية الفكرية عرفته على أنه سلسلة من الصور المترابطة سواء أقترنت بصوت أم لم تقترن بصوت ....... الخ حسب تعريف وتشريع كل دولة .

وبما أنها هى عبارة عن سلسلة من الصور فنسأل أنفسنا من الذى يصنع هذه الصورة فنجد أن المصور هو المنوط به تأليف الصورة . وأن(المصنف السمعى البصرى وهو عبارة عن أعمال سينمائية وأعمال تليفزيونية) أصلها صورة أو رسمة ثابتة حسب نظرية أثر بقاء الصورة أو مايسمى بنظرية استدامة الرؤية وهى التى أدت الى اختراع السينما ونتيجة لمعدل التتابع للصورأثناء التصوير يتساوى معه فى العرض فتبدو الصورة وكأنها متحركة.

ان الذريعة التى جعلت المشرع يتجاهل المصور السينمائى والمصور التليفزيونى هى أنه بينفذ رؤية مخرج وأن الابتكار والابداع هو من يملكه المخرج ومن معه شريكا مؤلفا حسب نص المادة.

لكن مانود أن نقوله أن المصنف يجب أن يتوافر به شرط الابتكار ودائما أبدا أن المصور لديه مساحة كبيرة من الابتكار ولكن المشرع حدد هؤلاء الخمس عناصر باعتبارهم شركاء تأليف .

فالمخرج ومدير التصوير يكملان الصورة فالمصور يركز فى الصورة والمخرج يركز فى أداء العروض بمعنى ان المصور هو الذى يترجم لغة النص الى لغة بصرية حيث يأخذ نسخة من السيناريو ويجهز لكل مشهد على حده يتصور المشهد من حيث استخدام العدسات ذات البعد البؤرى المناسب، والأضاءات المختلفة والأجهزة المرتبطة بها .

وحتى يعتبر المخرج شريكا فى تأليف المصنف السمعى البصرى وحسب نص المادة ١٧٧ فقرة خامسا يجب عليه أن يقوم بعمل ايجابى من الناحية الفكرية لتحقيق المصنف كأن يبسط رقابته عليه بمعنى ان يختار الممثلين وذلك بالاعداد والتحضير للفيلم أو المسلسل أوالبرنامج وذلك من خلال اختيار الممثلين وتوزيع الأدوار عليهم وان يقوم بالتعديل فى السيناريو أو فى الحواروأن يقوم بتحديد أماكن التصوير الداخلى،والخارجى وذلك من خلال تقسيمة الوصف التفصيلى مثل رقم الحلقة ورقم المشهد -داخلى أم خارجى -نهار أم ليل وزوايا الكاميرات ، وحركة الكاميرا ، واختيار العدسة المناسبة للمشهد ويكون على علم بالاضاءة التى يمكن أن تساعده على التأثير الدرامى للمشهد المطلوب تحقيقه ، وأن يقوم بعملية الاعداد للبروفات مع الممثلين ومؤلف القصة ومحورها ومؤلف الحوار ، وواضع الموسيقى ، ومدير التصوير الذى يتم توزيع نسخة عليه يقرأها ليحدد طلباته من الجيلاتين والكلك،والعواكس البيضاء التى تستخدم أثناء التصوير الخارجى حينما تكون الشمس عمودية والتى ينتج عنها ظلال حادة سيئة جدا، وأن يحددمواقع التصوير الخارجى بما يتناسب مع وصف السيناريو وأن يتابع تصميم الديكور والملابس بما يلائم المكان والزمان وعندما ينفذ كل هذه الخطوات ،فبذلك يكون قام بعمل ايجابى وذلك ببسط رقابته الفعلية ليجعله مصنفا سمعيا بصريا وفقا للمادة ١٧٧ من القانون ٨٢ لسنة ٢٠٠٢ بشأن حقوق المؤلف والحقوق المجاورة، بينما اذا اقتصر دوره على توزيع الأدوار على الممثلين والتنقل بين الكاميرات ووصل اللقطات وتركيبها كل هذا عمل روتينى وبالتالى لا يعتبر شريكا مؤلفا .

صفات المصور الاخبارى

يجب أن يتمتع المصور الاخبارى ببنية بدنية جيدة تساعده من ناحية فى تخطى الصحفيين وغيرهم من الحضور، ومن ناحية أخرى على احتلال مكان أمن ومتميز بعيدا عن أى صدمات أو كدمات يمكن أن تعيقه أو تؤثر عليه سلبا على أدائه وابداعه.

يجب على المصور أن يكون سريع الحركة وأن ينتهز الفرصة لالتقاط اللقطات المعبرة والمؤثرة فى المواقف الصعبة والمفاجئة وهو مايعود عليه بتحقيق أرباح كثيرة جراء بيع هذه المشاهد النادرة حدوثها بمبالغ طائلة.

يجب على المصور المحافظة على سلامته وأن يأخذ كل الحذر فى المواقف الصعبة والخطرة كالحروب مثلا وعليه أن يتزود بالقبعات الخاصة والخرائط وغيرها من وسائل أمنه وسلامته.

دور المصور والمراسل فى مواجهة جائحة كورونا كان كلا منهم يواجهه هذا الفيروس اللعين وذلك بأخذ الاجراءات الاحترازية مثل الكمامة والجونتى والمطهرات لتغطية الأحداث مثل دخول معمل ال P CR, الرعاية المركزة وأخذ المسحات وجولات عديدة فى مستشفيات العزل وذلك لنقل الحقائق للمشاهدين حتى لايكون هناك شائعات مغرضة .

المصور والمراسل يواجهان جائحة كورونا مثل الجيش الأبيض لأنها رسالة اعلامية للمواطن المصرى والعربى حتى ان المراسل الزميل محمد حلمى أصيب بهذا الفيروس وتم عزله فى المستشفى الميدانى بجامعة عين شمس وظل بها خمسة عشر يوما والمصور حفظه الله من العدوى بهذا الفيروس اللعين .

المصور(الرسام)

يتمتع بالحماية حسب ما أقرته المادة ١٤٠ فقرة تاسعا عندما يضفى الرسام بطابعه الشخصى على مصنفه (مصنفات الرسم بالخطوط أو بالألوان) كأن يقوم بتوزيع الظل والنور ويتوسع فيه وأن ينفذ الى باطن الشخصية مثل الرسام العالمى رامبرانت فان راين حيث تميزت أعماله بالأسلوب الواقعى للعواطف البشرية والمشاعر.ونجد أيضا على سبيل المثال أختيار فان جوخ بمهارته الفذة فى انتقاء ألوان أعماله وان تلك الألوان التى استخدمها فى رسوماته ليست هى التى نراها الأن فى لوحاته وذلك يعود لاستخدام فان جوخ والعديد من الفنانين فى ذلك الوقت صبغات ذات تركيبة غير مستقرة خصوصا اللون الأصفر الذ تغير لدرجة قريبة من اللون البنى.

من الطابع الشخصى الذى أضفى على  أعمال بول جوجان أنه أكتسب خبرة فى مجال الرسم،حيث استخدم تدريجات واسعة من الألوان فى أعماله الفنية والتى اهتم فيها بالشكل العام دون التقيد بالتفاصيل.

الرسام الذى يرسم مناظر طبيعية يحاكى من خلالها الواقع، بالرغم من أنها نقل تام للواقع الا انها لاتخلو من الابتكار مثل الرساميين العالميين والتى وصل ثمنها الى ملايين الدولارات فالمنظر للجميع ولكن طريقة التعبير هى التى تحمى ولكن يعد اعتداء على مصنف الرسم بالخطوط أو بالألوان اذا كان هناك نقل تام من مصنف محمى الابعد موافقة كتابية من صاحب المصنف .

وتختلف مدة الحماية حسب تشريع كل دولة،بحيث لاتقل مدة الحماية عن خمس وعشرين سنة كما أقرتها اتفاقية برن فى مادتهاالثانية فقرة (١)،وأيضا الفقرة رقم(٢) التى تقر على أنه اذا كانت هذه الرسومات كى تتمتع بالحماية يلزم أن تأخذ شكلا ماديا معينا.وان مدة حماية مصنفات الرسم بالخطوط أو بالألوان خمسون سنة من تاريخ نشر هذا المصنف. 

تمهيد للرسوم المتحركة والجرافيك

لقد بدأت المدرسة المستقبلية ومدارس الخداع البصرى لنمهد كيف تم استغلال تلك المدارس التى تعطى الانطباع بالحركة وهاتان المدرستان مهدتا للوصول الى الرسوم المتحركة،ثم التطور وصولا الى الجرافيك،لتؤكد لنا أن اللوحة الفنية الثابتة هى أصل الرسوم المتحركة والجرافيك،لنلفت نظر المشرع أن الرسام(المصور) الذى يتمتع بالحماية فى المادة ١٤٠فقرة تاسعا اذا شارك بعمله كخلفية بتقنية جديدة فى مصنف سمعى بصرى فأنه لايعتبر شريكا مؤلفا حسب المادة ١٧٧ من القانون ٨٢ لسنة ٢٠٠٢، وعلى جانب أخر نجد أن القانون الفرنسى  والقانون الجزائرى فى الفقرة الأخيرة من مادته رقم ١٦ أنصفته بأن الرسم الرئيسى أو الرسامين الرئيسين يعتبر شريكا مؤلفا اذا تعلق الرسم بأمر متحرك وبناء عليه فان رسام الرسوم المتحركة ومصصم الجرافيك يعتبر شريكا مؤلفا حسب القانون الفرنسى والقانون الجزائرى،بينما القانون المصرى تجاهل كل منهم باعتباره شريكا مؤلفا.

علاقة المصور والمخرج

أولا:تبعية المصور:

١-هناك العديد من الأعمال السينمائية والتليفزيونية المتنوعة التى لايمكن أن يتساوى فيها كل المصورين بصورة متكافئة ، فمن ينقل برنامج على الهواء والكاميرات كلها ثابتة لاتتحرك ووظيفة المخرج تقتصر على التنقل من كاميرا لكاميرا وهو عمل روتينى ، أو المخرج التليفزيونى الذى ينقل عمل مسرحى قام بانتاجه المخرج المسرحى ، او نقل صلاة الجمعة ، أو نقل القداس والموضوع كله عبارة عن نقل وقائع وأحداث لاتنطبق عليها المادة ١٧٧ فلا ينبغى أن نعتبر المخرج ولا المصورين شركاء تأليف لأنه لايوجد ابتكار يضفى على المصنف الطابع الشخصى لكل منهما.

٢- اذا استعان المخرج بالجرافيك بمعنى أنه هو من قام بعمل ايجابى هو والمصمم مثل التميمة الخاصة باللاعب محمد صلاح فى بطولة كأس الأمم الأفريقية ، بالاضافة الى نقل المباراة هنا المخرج ومصمم الجرافيك يستحق كل منهما أن يكون شريكا مؤلفا هذا من الناحية الفنية لأنهم أضفوا بطابعهم الشخصى على المصنف ، وتشريعيا فان القانون المصرى تجاهل مصمم الجرافيك .

٣-نقل مباراة كرة القدم مرتبطة بعمل الجرافيك مثل تصميم الملعب وخطة اللاعبين بالمراكز التى يلعبون عليها، والتعريف بكل لاعب من خلال رقم التيشرت -T-Shirt أو الجرافيك الذى يفصل بين كل هجمة أو الهدف والعودة الى الملعب.

ان العلة فى تجاهل ادراج المصور السينمائى والمصور التليفزيونى فى المادة ١٧٧ من القانون ٨٢ لسنة ٢٠٠٢ باعتبارهما شريكان تأليف هو أن كل منهما أداة فى يد المخرج ، حتى لو افترضنا أن المصور والرسام ومصمم الجرافيك الذى يشارك فى تحقيق المصنف السمعى البصرى لايوجد لديه أحاسيس ولا مشاعر يترجمها على المصنف اذن مات الفن والابداع ، ولايكون هناك مصنف لأن من شروطه أن يكون به ابتكار .

والسؤال الذى يطرح نفسه الى أى مدى يتم تحديد النسبة بين المخرج والمصور فى العمل الفنى؟وتحليل طبيعة التدخل للمصور مابين التنفيذ والتأليف؟

الاجابة:ان المصور هو الوحيد الأكاديمى المتخصص لأنه حاصل على بكالوريوس فنون تطبيقية قسم التصوير السينمائى والتليفزيون والفوتوغرافيا أو المعهد العالى للسينما، والرسام (المصور)خريج جميع الكليات الفنية مثل الفنون التطبيقية والفنون الجميلة والتربية الفنية . حيث نرى أن نصحح الرأى الذى يقول بأن الشهادات الأكاديمية ليست معيار القانون فى اعتبار الشخص مؤلفا،فالفنون التطبيقية هى التصميم وان خريج الفنون التطبيقية أثقل موهبته بدراسة بعض المواد مثل مادة التشكيل وهى التعرف على الألوان والخامات،وكيفية عمل أسس تصميم من الأشكال والألوان والخامات الخاصة بالمواد المرتبطة بكل أقسام الكلية وهم أربعة عشر قسما يتعرف الطالب من خلال هذه المادة بكل الأقسام ليتجه الى التخصص الذى يرغب فيه بناء موهبته من خلال الدراسة .

التحق الباحث بقسم التصوير السينمائى والتليفزيونى والفوتوغرافيا(التصوير الضوئى) من خلال الدراسة والتعرف على أجزاء ألة التصوير،وميكانيزم الكاميرا والأفلام سواء كان نيجاتيف او بوزتيف،والاضاءة وكيفية انتاج صورة فوتوغرافية بها ابتكار من خلال اختيار زاوية الكاميرا وارتفاع أو انخفاض مستواها،والظل والنور سواء كان التصوير داخلى ام خارجى،أيضا دراسته لمادة المنظور الهندسى وكيفية تلاقى الأبعاد فى نقطة هو ماجعل الباحث عندما يقوم بتصوير شخص وخلفيته مبنى ضخم مثل قصر البارون قادرا على تحديد النقطة التى يقف عندها مقدم البرنامج والمسافة التى بينه وبين القصر مع الأخذ فى الاعتبار مصدر الاضاءة وذلك بتحديد جميع العناصر الداخلية للكاميرا وأهمها درجة الحرارة اللونية.

الباحث درس مادة المونتاج حتى يتعرف على ترتيب اللقطات أثناء التصوير حتى لايهدر الدعامة التى يقوم بالتسجيل عليها أيا كان نوعها،ومادة التكوين والاضاءة ليتعرف على جمالبات الصورة وذلك من خلال اتزان الكادر وما به من خطوط وأشكال وألوان وكتل،ومادة التذوق الموسيقى والتى أفادت الباحث فى نقل حفلات الأوبرا عندما يكون هناك أوركسترا خصوصا فى حالة وجود ايقاع موسيقى سريع ويلزم معرفة كل ألة من خلال حاسة السمع وليس بحاسة البصر لأنه لو حدث عدم ادراك حاسة السمع فلايمكن لأى شخص أن يلحق تنفيذ المطلوب منه.

ديكور المسرح والسينما يتعرف الباحث من خلالهما على وضع الكاميرات والتكوين الذى يحدده،ومادة تاريخ الاختصاص التى يتعرف الباحث من خلالها على تاريخ التصوير الفوتوغرافى من أول محاولة لنيبسى،وتاريخ السينما المحلية والعالمية ونظرية استدامة الرؤية والحركة الألية المتقطعة التى تعطى الايهام بالحركة،وهناك العديد من المواد التى أثقلت الباحث بعلم جماليات الصورة بثقافتها المختلفة مثل السياسة والاقتصاد والأحداث الرياضية والسياحية والكوارث والأزمات وغيرها.

والخلاصة:أهمية دور خريج الفنون التطبيقية باعتباره مصمما،فلا تصميم بدون انتاج،ولا انتاج بدون تصميم،ولا تصميم وانتاج بدون تسويق واتصال وكى يتم تحقيق المنتج ويتنافس فى الأسواق العالمية يشترط وجود ابتكار وأصالة بمفهوم تكنولوجى متطور يلبى احتياجات العصر .

ثانيا:استقلالية المصور

١-ضبط جميع العناصر الخاصة بالكامير بعد تحديد الموضوع والمكان والزمان يتم تحديد العناصر الأساسية مثل الديافرجم وسرعة الشطر والفلتر Filter ودرجة الحرارة اللونية(Color Temperature)

وأيضا ضبط الMaster Black& Master Gain وغيرهم من العناصر الداخلية للكاميرا ثم ضبط اتزان اللون الأبيض White Balance ثم ضبط الFocus وتحديد العدسة المناسبة ، والرسم بالنور او مايسمى تصميم الاضاءة،هذه العناصر بكل تفاصيلها ورؤية المصور بها وكيفية استخدامها لتنفيذ عمل فنى يضفى طابعا شخصيا للمصور لم يأت من فراغ ولكن من خلال دراسته للفنون التشكيلية وفنون التصوير والاضاءة وعلم الفيزياء متمثلا فى العدسات وأبعادها البؤرية،وأنواع الكاميرات وكيفية التغلب على العقبات التى تواجه المصور والمؤثرات البصرية باستخدام الفلاتر،وتحديد درجة الحرارة اللونية بالاضافة الى ثقافة المصور فى نواحى الحياة المختلفة المؤثرة ايجابيا على ثقافة الصورة.

المخرج لا يرى كل ما يدور داخل الملعب،فهناك أساسيات يعرفها المصورحتى لو حدث عطل فنى فى الهيدفون(headphone) وهو وسيلة اتصال مباشر بين المخرج والمصور فان المباراة ستستمر بدون أخطاء لأن العمل أصبح فى وضع تنفيذ،والتنقل بين الكاميرات،بينما مانسميه ابتكار وابداع من المصور هو الجديد غير المألوف يستحق عليه أن يعتبر شريكا مؤلفا فى الحالات الأتية:

أولا-عندما يكون مصور الكرين (Crane) خلف الشبكة وكيفية تأليف حركة كاميرا تبدأ من لاعب مهاجم الى أن يحرز الهدف لأنه بذل مجهود ذهنى وشخصى جدير بالحماية.

ثانيا-المصور الذى يحمل الكاميرا Over Shoulder ويتحرك بها فى بداية المباراة للتعريف بتشكيل كل فريق وأثناء الضربة الركنية وبعض ردود الأفعال لدى المدربين وغيرهم.

ثالثا-مصور الاستدى كام Steady Cam يتحرك من مكان لأخرليظهر لنا

جماليات الصورة فى تكوينها وابهار المشاهدين فى أرض الملعب،والكاميرا المساعدة التى تتابع وتتحرك مع اللاعبين كل هذا تنفيذ وعمل روتينى،لكن اذا حدثت مشاجرة بين لاعبين خصم أو المدرب مع الحكم او حدثت مشاجرة فى المقصورة بين الجماهير وكان للمصور الهمة واليقظة فى نقل هذا الحدث الذى لايراه المخرج وهنا المصور هو مؤلف هذه المشاهد التى لم يوجهه المخرج لها.

رابعا-المصور الذى يقوم بتصوير برنامجا وثائقيا فيكون هو صاحب الكلمة الأولى والأخيرة فى اختيار العدسات واللقطات وزوايا التصوير وأسلوب التصوير والاضاءة والألوان،وهذا لأن هذه النوعية من البرامج يكون اهتمام جمهورها بالصورة،ومدى أصالتها،مع روعتها الفنية.

خامسا-مصور الكاميرا الدورون Camera Drone التى تطير فى الهواء كى تعطى لنا مساحات جمالية كبيرة وهى تستخدم اليوم فى تصوير الأفلام الوثائقية والسؤال هنا هل لو أن المخرج طلب من العديد من المصورين بأن يجعل الكاميرا تطير على بعد عشرة أمتار من برج القاهرة وعلى ارتفاع عشرين متر من سطح الأرض؟هل يمكن أن يتم تحديد تلك المسافات بالضبط ؟والاجابة لايمكن حتى لو اجتمع مصورو أو مخرجو العالم،فالعملية تحتاج الى مهارة المصور وماتعلمه من تكوين وتشكيل وكتل وخطوط وألوان،وعن طريق الريموتRemote Control فيعطى لنا الصورة الأجمل والأقرب الى الارتفاع والبعد عن جسم البرج.

سادسا-تصوير المارثون الخاص بالدرجات،أو الأشخاص،أو أى من المسابقات الرياضية.

المصور الذى يستخدم الكاميرا جوبرو(Camera Gopro) حيث يمكن للمصور أن يثبت الكاميرا فى الخوذة ويلبس الباتيناج،حيث يتنقل المصور من الامام الى الخلف وتارة اخرى من الجانب على خط موازى،بالاضافة الى المصور المائى الذى يستخدم تلك الكاميرا فى التصوير تحت الماء.

المصور السينمائى أو المصور التليفزيونى هو المؤلف مثله مثل المصور الفوتوغرافى الذى يتمتع بالحماية لأنه فى هذه الحالات ليس تابع للمخرج.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.