كاسل الحضارة والتراث Written by  تموز 29, 2021 - 1611 Views

رسالة من حفيد " كن فخورًا بمصريتك"

Rate this item
(0 votes)

بقلم – ميرنا محمد

مرشدة سياحية

 من روابط روح الحفيد الي طاقات الاجداد الظاهرة

مروراً بذلك الحبل السُرّي والسِرّي في آن

 يفصل بينى وبينكم عشرة آلاف  من الأعوام مما يعد الناس وربما أكثر لكنى أعرف ملامحكم

وأشعر بمحبتكم تتخلل قلبى المنهك بحثا عن الإطمئنان والحقيقة المطلقة وجودكم فى مخيلتى يطمئننى وابتسامتكم المقدسة تلك بمثابة أمل لى بأنه ثمة شئ جميل يستحق الحياة من أجله أعرف بأنكم كنتم  العظماء الذي سرتم على ضفاف نهر النيل لكي تعلموا الدنيا الحق والحياة والحضارة

أحبكم ايها الأجداد.

وما زالت روحكم تعطى الحكمة والدرس

فالباحثون عن الحق تتخلد أرواحهم

 منكم تعلمت وما زلت

أتعلم كيف أبحث عن كونى حفيد لي أعظم حضارة في التاريخ

ان القواعد الذهبيه التي وضعها اجدادنا منذ الاف السنين ووردت ببردياتهم

كان توثيق لي جدودنا بكل هذا الاتقان لكل التفاصيل كأن حوار يصدر منهم لنا بقوة وجدية واصرار

 انتم احفاد العظماء ابناء هذه الارض الطيبة سيروا على خطانا

واكملوا رسالتنا ووصلوها لكل الدنيا طول الزمان

ان عظمة الفن والنحت حفظت ونقلت لنا سيرة العظماء وكل حياتهم

اقرأوا الحكم وتأملوا العظمة والدروس لكل الانسانية والتي لن تتغير حتى انتهاء الدنيا

انها لغة الحضارة وكلمة سرها

تحـــيا مـــصر الحـــضارة العظيمة العـــريقة

مـــصر التـــمدن وليس التخـــلف

مـــصر الســـلام وليس التوحـــش

مـــصر الانســـانية وليس الهـــمجية

مـــصر العـــلم والثـــقافة وليـــس الجـــهل والتحـــجر الفـــكرى

افهـــموا ايها الاحفادقيـــمة تاريخـــكم الحـــقيقى وليس تاريخكم المزيف

 افهموا تاريخ عزاتكم

اعـــتـــزوا بمـــصـــريتـــكم فـــانتـــم احفـــاد من صنـــعـــوا حضـــاره اذهـــلت العـــالم

فهـــل لنـــا ان نحـــب مـــصـــر كمـــا احبـــوها

وننـــهض بمـــصرنا لنـــترك لاحفـــادنا ما يفـــتخروا بـــه .

ايها الاحفاد لنتعمق معا فى مصر الحضارة

انها البلد الوحيد فى هذا الكون الذى التقى فيه الزمن بنوعيه المادي والروحى فى نقطه الثلاثه (الحاضر وسطا والماضى خلفا والمستقبل اماما)

عندما كانت الدنيا فى ظلمات الجهل من العلم كانت مصر حاضره الدنيا بعلمها

وعندما علمت الدنيا الحضاره بكل معنى كانت مصر تصنع مستقبل الدنيا بأسرها بالعلم المستقبلى التى لم تستطع الدنيا اللحاق به .

انها مصر عبقرية الزمان والمكان صانعه التاريخ.

تعرفوا على أجدادكم العظماء وكيف كانوا روادا

كن فخوراً بمصرك لأنك من نسل من خلق حضارة أبهرت العالم.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.