كاسل الحضارة والتراث Written by  آب 26, 2021 - 315 Views

إله العلم والحكمة

Rate this item
(7 votes)

كتبت – أسمهان محمد حامد

 طالبة بكلية الآداب جامعة دمنهور

تحوت أو توت إله الحكمة عند الفراعنة.أحد أرباب ثامون الأشمونين الكوني. يعتبر من أهم الآلهة المصرية القديمة، ويُصور برأس أبو منجل. نظيره الأنثوي الإلهة ماعت ولقد كان ضريحه الأساسي في أشمون حيث كان المعبود الأساسي هناك.

اعتبر قدماء المصريين أن الإله تحوت هو الذي علمهم الكتابة والحساب (أنظر الحساب عند قدماء المصريين)، وهو يصور دائما ماسكا بالقلم ولوح يكتب عليه. له دور أساسي في محكمة الموتى حيث يؤتى بالميت بعد البعث لإجراء عملية وزن قلبه أمام ريشة الحق ماعت. ويقوم تحوت بتسجيل نتيجة الميزان. إذا كان قلب الميت أثقل من ريشة الحق - فيكون من المخطئين العاصين - يُلقى بقلبه إلى وحش مفترس تخيلي اسمه عمعموت فيلتهمه وتكون هذه هي النهاية الأبدية للميت. أما إذا كان القلب أخف من ريشة الحق (ماعت) فمعنى ذلك أن الميت كان صالحا في الدنيا فيدخل الجنة يعيش فيها مع زوجته وأحبابه، بعد أن يستقبله أوزيريس.

أصل تسميته

وفي وقت لاحق أعاد اليوانيون تسميته بـ(Hermopolis) [ولقد رآه اليونانيون كمبعوث الآلهة تمامًا كـ(هرمز-Hermes) كما أن العرب اعادوا تسميته بـ(أشمونين).

له أضرحة في عدة أماكن أخرى منها على سبيل المثال (أبيدوس) يعرض كتاب (The Gods of the Egyptians) أقوالاً بأن (تحوت) ولد من جمجمة (ست)، كما يعرض أقوالاً أخرى بأنه ولد من قلب (رع).

 لقد كان يُعتبر قلب (رع) ولسانه، بالإضافة لنقله إرادة (رع) للبشر. في علم الأساطير المصري لعب (تحوت) العديد من الأدوار الحيوية والبارزة، بالإضافة لكونه أحد الآلهين -الأخرى كانت (ماعت)- الذين وقفا على جانبي مركب (رع).

الإله تحوت

يعتبر من أهم الآلهة المصرية القديمة، ويصور برأس (أبو منجل) ولقد كان ضريحه الأساسي في (أشموت) حيث كان المعبود الأساسي هناك، لقد كان إلهًا للسحر والكتابة والأدب والعلم كما أنه اشترك في حساب الموتى.

وكان يمتلك قدرات سحرية فائقة، حتى أن المصريين قد إعتقدوا في (كتاب تحوت) والذى يحول قارئه إلى أعظم ساحر متمكن في العالم.

له أضرحة في عدة أماكن أخرى منها على سبيل المثال (أبيدوس يعرض كتاب 0 الاله المصريين القدماء) أقوالاً بأن (تحوت) ولد من جمجمة (ست)، كما يعرض أقوالاً أخرى بأنه ولد من قلب (رع). لقد كان يعتبر قلب (رع) ولسانه، بالإضافة لنقله إرادة (رع) للبشر.

وفي علم الأساطير المصري لعب (تحوت) العديد من الأدوار الحيوية والبارزة، بالإضافة لكونه أحد الآلهين الذين وقفا على جانبي مركب (رع).

اساطير الاله تحوت

تحوت إله كان إلها أيضا للحكمة والمعرفة في الحضارة المصرية القديمة، ويمكن تفسير هذه العلاقة بالقمر بما أثاره هذا الكوكب في نفوس المصريين القدامى من توقير للأشكال التي كان يتجلى بها على مدار الشهر القمري. ولذلك أطلق على تحوت (سيد السماء) و(الغامض) و(المجلل بالأسرار) و(الصامت) و(رمز الحكمة والوقار).

ولقد كان الإحتفال الأكبر لتحوت يجري في الشهر الأول من التقويم المصري، ومنذ الدولة الحديثة فصاعدا أطلق على ذلك الشهر اسم تحوت أو (توت) في اللغة والقبطية، والحق أن المظهر الحزين الصامت للطائر (إبيس) كان وراء ارتباطه بتحوت كرمز من رموز هذا الإله الذي كان يطلق عليه مباشرة أحيانا (إبيس).

وألقاب تحوت (العارف) و(المتمرس في المعرفة) تعكس جوهرة كمطلع على عالم السحر وقواه الغامضة فهو (سيد السحر) و(العظيم في السحر) وأيضا هو مخترع الكتابة وواضع القوانين والناموس التقليدي الذي تنطوي عليه الكتب المقدسة، وهو نفسه بصفته كاتبا فذا كان إلها حاميا لطبقة الكتاب المصريين.

وفي الدولة الحديثة صور في شكل تمثال كاتيب جالس يمارس العديد من المهام، لأنه واهب المناصب لأولئك الذين يحبهم، خالعا العظمة على من يثبت مهارته منهم في وظيفته لأنه في المنزل الأسمى في هذه المهنة المبجلة فهو (كاتب) أو (كاتب رسائل) الآلهة ( ومسجل حسابات) إله الشمس. وطبقا لأسطورة قديمة عمد بحكمته إلى تهدئة النزاع بين الإلهين المتقاتلين (حورس وست). وبسحره أمكن له شفاء عين (حورس) التي جرحت أثناء القتال وأصبحت مرة أخرى بارئة من أي سوء، وقد شملت معارف تحوت لغات الشعوب الأخرى، وربما لهذا السبب حمل لقب (سبد البلاد الأجنبية منذ الدولة القديمة.

معبد الإله تحوت

فى شهر مايو 2010 تم اكتشاف على بقايا معبد ضخم للملك امنحوتب التالت فى البر الغربى فى الاقصر من ضمنها تمثالين كبار للملك امنحوتب و الاله تحوت وتمثال تحوت من الجرانيت الاحمر و طوله حوالى اربعه متر و بيعتبر من اكبر تماثيل تحوت اللى تم اكتشافها.

صفات الاله تحوت

كانت لتحوت عدة وظائف هامة في الديانة المصرية القديمة. فكان أولا الوسيط في الصراع بين قوى الخير وقوى الشر، وكان عليه أن لا يغلب احدهما الآخر ويقضي عليه . كما يعزى له أنه علم المصريين الكتابة بصفته كاتب الآلهة.

وفي العالم الآخر دوات يظهر في هيئة أبو منجل، إله الميزان، الذي يسجل نتيجة وزن قلب الميت بالميزان بالنسبة لوزن الريشة ممثلة لتعاليم ماعت الحق والعدل والنظام الكوني.

كان المصريون القدماء يعتقدون أن تحوت إله خلق نفسه بنفسه فكان يمثل القانون الإلاهي والأخلاق،  وكان عليه مراعاة تحقيق ماعت.

في نفس الوقت كان هو صاحب الحسابات لتكوين السماء والنجوم والأرض  وما فيهم . وكانت الإلهة ماعت هي المحافظة على النظام الكوني. وينسب إليه تحريك الأجرام السماوية. ومن دون كلماته - في اعتقاد المصريين القدماء - لا تستطيع الآلهة البقاء. فكانت قدرته بلا حدود في العالم السفلي، وتضارع قدرة رع وأوزوريس.

يعزي إليه قدماء المصريين بأنه صاحب كل العلوم والأعمال، والديانة، والفلسفة والسحر. واعتبره الإغريق مخترع علم الفلك ومخترع الأعداد والتنجيم، والرياضيات، وقياس الأرض، والطب وعلم الزراعة، والطقوس الدينية، والكتابة.

التقويم النوتي

ارتبطت معرفة المصريين للتقويم وأيام السنة والشهور بالإله تحوت حتى أن البعض يطلق على التقويم المصري اسم التقويم التوتي، كما أن أول شهور السنة المصرية هو شهر "توت". جحوتي، تحوت، توت، هي أسماء لرب الحكمة والحسابات والفلك عند قدماء المصريين

 دور الإله تحوت في محكمة الموتى

محكمة الموتى، في الصف العلوي يمثل الميت أمام محكمة مكونة من 42 قاضيا للاعتراف بما كان يفعله في حياته، في مقدمتهم رع-حوراختي. ونرى إلى اليمين أسفل منهم أوزيريس جالسا على العرش وخلفه تقف أختاه إيزيس ونيفتيس وأمامه الأبناء الأربعة لحورس واقفون على زهرة البردي وقد قاموا بالمحافظة على جثة الميت في القبر.

 يأتي حورس بالميت لابسا ثوبا جميلا ليمثل أمام أوزيريس ويدخل بعد ذلك الجنة. إلى اليسار نرى أنوبيس يصاحب الميت لإجراء عملية وزن قلبه.

في الوسط منظر عملية وزن قلب الميت: أنوبيس يزن قلب الميت ويقارنه بريشة الحق ماعت، بينما يقف الوحش الخرافي عمعموت منتظرا التهام القلب إذا كان الميت خطاء عصيا، ويقوم تحوت (إله الكتابة) بتسجيل نتيجة الميزان بالقلم في سجله ملف بردي "حونيفر" من الأسرة التاسعة عشر بالمتحف البريطاني.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.