كاسل الحضارة والتراث Written by  حزيران 09, 2022 - 377 Views

هوية سيوة الثقافية

Rate this item
(2 votes)

بقلم  محمد عمران جيـــري محمد

مدير ادارة السياحة برئاسة مركز ومدينة سيوة

تعد واحة سيوة  الواقعة بالصحراء الغربية بمصر وتتبع محافظة مطروح من الناحية الإدارية من المناطق الضاربة بجذورها في عبق التاريخ .

الحقب التاريخية

 فالواحة بها آثار من حقب تاريخية مختلفة من مرحلة ما قبل التاريخ مرورا بالحضارة المصرية القديمة والعصور اليوناني والبطلمى والإسلامي والحديث فنجد العديد من المعالم الاثرية الشاهدة على تاريخ الواحة حيث معبد وحى امون الذى ذاع صيته في الافاق ويسجل لنا التاريخ قصة هلاك جيش قمبيز الفارسي في رمال الصحراء عند توجهه لغزو معبد امون بواحة سيوة عام 525 قبل الميلاد  ونجد رحلة  الاسكندر المقدوني  لسيوة في شتاء عام 331 قبل الميلاد ليتوج ابنا لأمون.

ونجد قلعة شالي الاثرية وهى نموذج فريد لعمارة الصحراء حيث بنيت القلعة من مادة الكرشيف في القرن الثاني عشر الميلادي، وقطن بها اهل الواحة حتى عام 1926 م .

التراث المادي واللامادي

كما تعتبر واحة سيوة متميزة من الناحية الثقافية والتراثية  فنجد هوية سيوة التراثية التى تجمع بين الحضارة المصرية القديمة مرورا بالعصر اليوناني والروماني والإسلامي ونجد أيضا ثقافة الامازيغ ، لذا فواحة سيوة حاضنة لتراث ضارب بجذوره في عبق التاريخ.

نجد أن التراث بالواحة يجمع بين التراث المادي الحرف اليدوية ، والعمارة وغيرها من التراث الملموس، والتراث اللامادي من الحكايات الشعبية ، والموسيقى ، والامثال الشعبية ، والادب الشعبي بمدلوله الواسع ،فواحة سيوة زاخرة بفنون متفردة مستوحاه من بيئة الواحة .

متحف البيت السيوى

 مازال ابناء سيوة يبذلون جهدهم من اجل الحفاظ على هويتهم وتراثهم ويعملون من اجل الحفاظ  على تراث الأجداد والاباء لينتقل للأبناء والاحفاد من خلال عدة محاولات منها إنشاء متحف البيت السيوى  حيث تم التفكير في انشاء المتحف في نهاية ثمانينيات القرن الماضي  بفكر اهالى الواحة وبدعم من الحكومة الكندية ليجمع تراث الواحة بين جنباته ، حيث عمارة سيوة من الملح والطين التي يطلق عليها اسم الكرشيف، فعمارة سيوة الطينية عمارة ثرية وهناك محاولات تبذل من اجل استدامة البناء بالكرشيف وتعليم الاجيال الجديدة هذه الحرفة فسيوة متميزة بعمارتها .

 فقد تم بناء المتحف بنمط البيوت السيوية التقليدية فتم استخدام كتل الكرشيف مع الطينة وجذوع النخيل لبنائه ،ونجد أيضا ان المتحف يضم  ملابس الفتاه والمرأة  المطرزة بشكل يدوى ، والتي مازالت ترتديها الفتيات الى يومنا هذا حيث تحرص الامهات على حياكة الملابس لبناتهن في المناسبات خاصة ملابس العرس من الطرح والبنطلونات والفساتين المطرزة يدويا ، وتحمل موتيفات الثقافة السيوية ،ويتم في الوقت الحالى تطوير وتطويع ذلك بما يتواكب ومتطلبات المرحلة الحالية .

 نجد بالبيت السيوى الحلى الفضية حيث صناعة الفضة تعد من أهم الصناعات الحرفية بسيوة فقد كان عم جب جب من ابناء سيوة الذين يصنعون الحلى الفضية بسيوة بأشكالها المختلفة وتحمل اشكال معبرة عن بيئة الواحة .

ومن الحرف التي تشتهر بسيوة صناعة الفخار  فقد استطاعت المرأة السيوية استثمار انواع من الطين بالواحة لصناعة الاوانى الفخارية للاستخدام في حياتها اليومية فنجد أواني للمياه ، واخرى للعجين ، والمبخرة ، وحفظ زيت الزيتون ، والاضاءة وغيرها ونجد ايضا صناعة التنور او الفرن في البيوت السيوية الى يومنا هذا .

كما نجد ان واحة سيوة واحة زراعية تشتهر بزراعة التمور والزيتون ، والنباتات الطبية والعطرية مثل النعناع ، والكركديه، وعشب حشيشة الليمون ، والبردقوش وغيرها لذا نجد ضمن هوية وتراث سيوة ادوات الفلاحة لدى المزارع السيوى مثل الطوريه ، والحجارة ، والمنجل ، وتفرد سيوة في زراعة التمور باصنافها المختلفة نجد ان الواحة تشتهر باستخراج عصير من قلب النخلة يسمى الللاجبى وهو عصير عبارة عن عصارة النخلة ويشرب في الصباح الباكر والنخلة يستخرج منها يوميا حوالى 15 لتر لمدة حوالى شهر او يزيد .

فنلحظ استدامة حرفة اللاجاب وهو من يقوم باستخراج عصير النخلة .

ومن تراث الواحة نجد حرص الاسر على الاجتماع والاستماع الى الحكايات من خلال الجد والجدة فخصص السيوى غرفة في بيته اسماها الغرفة الشتوية ( اتغرفت نشتى ) في هذه الغرفة يتعلم الابناء والاحفاد القيم والمبادئ والاخلاقيات .

مازال البيت بسيوة يصنع رغيف الخبز فنجد الطابونه بالبيت السيوى ، والكانون لطهى الطعام كل هذا يعبر عن هوية وتراث الواحة وثقافتها .

مركز للصناعات الحرفية

  قامت الدولة المصرية من منطلق استدامة الحرف التقليدية بالواحة كذلك بإنشاء مركز الصناعات الحرفية لتعليم الفتيات والسيدات حرف الخياطة ، والتطريز ، والفضة ، والكليم.

فمن خلال المركز يتم تدريب وتأهيل الفتيات والسيدات في هذه الحرف فأصبحن متمرسات بهذا المجال ويعملن من اجل تسويق منتجات الواحة خاصة انها كلها صناعات يدوية وتحمل تراث سيوة بألوانها المتفردة وموتيفاتها

ومازال المركز يقوم بدوره في هذا الاطار ويتم العمل على تسويق المنتجات بالمعرض الدائم ومن خلال معارض كتراثنا وديارنا وغيرها ، ويحرص الزوار على زيارته والتسوق منه .

تراث سيوة ذو خصوصية شديدة ويمثل تراث مميز لنمط سكان الامازيغ بواحة سيوة.

مازالت الواحة تحافظ على جزء كبير من تراثها ولكن في ظل الحداثة والعولمة والانفتاح تصبح سيوة أمام تحد كبير فقد ظلت لعقود بعيدة عن الأضواء وايضا من الناحية الجغرافية فهى تبعد حوالى 850 كم عن القاهرة ، ولكن في السنوات الأخيرة زادت الحركة السياحية بها وتم تعبيد الطرق الموصلة إليها لذلك يجب العمل للحفاظ على تراث سيوة الفريد من الحكايات الشعبية ، وحرفها التراثية مثل الخياطة والتطريز ، وأعمال الفضة ،والفخار .

وكذلك التراث اللامادى مثل الحكايات الشعبية ، والموسيقى ، والأمثال، وكذلك عمارة الكرشيف حيث البناء بالملح والطين نجد مدينة شالى الأثرية شاهدة على عظمة البناء السيوى. فقد قالوا إن الإغراق في المحلية يوصل للعالمية فكلما حافظنا على خصوصيتنا كلما اصبحنا مصدر جذب أكبر .

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.