د.عبدالرحيم ريحان Written by  حزيران 09, 2022 - 102 Views

إحياء الأزياء المصرية القديمة

Rate this item
(0 votes)

ابتكرت كاتبة كاسل الحضارة والتراث سهيلة الرملى فكرة قامت بتطبيقها مع صديقتها المرشدة السياحية شروق نبيل منذ الشهر الماضى وأصبح لها علمة تجارية باسم "دوات" وقامت الفكرة علي إحياء اللغة المصرية القديمة عن طريق عمل أزياء ذات تصاميم تحتوي علي عبارات من اللغة بالخط الهيروغليفي ذات معني و ليست مجرد رموز لا تحمل معني كما هو شائع في المتاجر السياحية و هذا يساعد الجمهور المستخدم سواء مصري او اجنبي علي فهم بعض المفردات من الحضارة المصرية العظيمة

كما جاء اسم (دوات)  معبرا عن مغزي مهم في الحضارة المصرية و هو العالم الآخر عالم الخلود و الجمال التي تحيا فيه روح الانسان ليعيش في جنة ( الايارو ) كما اطلق عيها المصري القديم لينعكس فيها الفن و العلم و الجمال و المحبة .

ومن أمثلتها ترجمة لأحد النصوص المطبوعة على تى شيرت والذى يمثل تعويذة معناها الحرفى "الموت سيضرب بجناحيه الساميين كل من يعكر صفو الملك" نقلت من على جدران مقبرة الملك توت عنخ آمون كتعويذة حماية أو للتحذير من سرقة المقبرة، وتى شيرت آخر لونه أبيض كتب عليه "هرو نفر" ومعناها صباح الخير أو يوم سعيد وأخرى "عنخ وجا سنب" المعنى الحرفي (لتحيا بصحة و رخاء) وهي صيغة تمنى استخدمها المصري القديم في محادثاته اليومية و في نهاية خطاباته الرسمية.

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.