كاسل الحضارة والتراث Written by  أيار 22, 2019 - 4324 Views

القمشجي؟ مهنة من عمق التاريخ تعرف عليها فى كاسل الحضارة والتراث

Rate this item
(6 votes)

كتبت - آلاء أحمد بَكير

باحثة ماجستير ومدير القسم التعليمي بمُتحف المركبات المَلَكِيَّة بالقلعة ومنسق مجلة كاسل الحضارة والتُراث

القمشجي هو الشخص المسئول عن إفساح الطريق أمام وعلى جانبيّ العربة المَلَكِيَّة التي يجُرها الخيول والخاصة بأفراد الأسرة المالكة في مِصر أو تلك العربات الخاصة بعِليَة القوم والأعيان وكِبار رجال الدولة، وذلك أثناء توجه هذه العربات إلى الوجهة المُراد الذهاب إليها.

وهي إحدى أهم المِهَن التي انتشرت في مِصر إبَّان القرنين (13- 14هـ/ 19- 20م)، حيث انتشار هذا النوع من العربات التي يجرها الخيول. وكانت هذه المهنة تُصَنَّف من الدرجة الثالثة في إدارة الاسطبلات المَلَكِيَّة.

والواقع أن القمشجيكان من العبيد، وكان يسير حافي القدمين في أوقات عمله الرسمية وذلك حتى يسهُل أمر سيرهوهرولته، في حين أنه يرتدي الحذاء خارج أوقات العمل الرسمية، ويرتدي الصندل خلال العمل داخل العنابِر في الاسطبلات المَلَكِيَّة.

ويتكون الزي الكامل للقمشجي في أوقات العمل الرسمية من صديري من الجوخ الأزرق المطرز بالقصب على الصدر والظهر، وكُمَّيّ قميص أبيض فِضفاض وفانلة قطن بكُم طويل، وسروال أبيض فضفاض وحزام طرابلس ملون بالإضافة إلى طربوش مغربي على الرأس. أما في غير أوقات العمل الرسمية فيكون زيُّه عبارة عن بدلة كُحلي اللون ذات زراير نحاسية، وياقة مرتفعة عليها تاجان من النحاس، وطربوش مِصري على الرأس.

والقمشجي يحمِل في يدهِ عصا يستخدمها في تأدية مهام وظيفته لافساح الطريق، وفي المساء يحمل مصباح لإنارة الطريق.

وكان القمشجية يتبادلوا ممارسة مهام مهنتهم في الطريق الذي ستسير فيه العربات ذهابًا وإيابًا، فيتم تحديد موقع ما لغيار القمشجية في الطريق المُحدد للسير، بحيث يُسَلِّم أحدهم الآخر عند هذا الموقع.

ومن الجدير بالذكر أن عدد القمشجية يكون بعدد الخيول التي تجُر العربة المنوط بهمإفساح الطريق أمامها.وقد اشتهر عنهم قولهم عبارة باللغةِ العامية المِصرية أثناء تأديتهم مهام وظيفتهم وهي "وسع يا جدع".

ولم تخلو لوحات المستشرقين من تصوير القمشجي حيث ظهر في بعض لوحات الفنان Willem de FamarsTestas عن مِصر، وهو فنان هولندي عاش في القرن (13هـ/ 19م) ومن هذه اللوحات لوحته التي تحمل عنوان "un Bazâr au Kaire"سوق في القاهرة، ولوحة أخرى بعنوان “An Important Arrival” وصول مهم، وغيرهما.ويتضمن مُتحف المركبات المَلَكِيَّة بقلعة صلاح الدين بالقاهرة ضمن مقتنياته لوحة جدارية للفنان الفرنسيÉdouardRiouالذي عاش في القرن (13هـ/ 19م)،تُمَثِّل جانب من افتتاح قناة السويس عام (1869م) وهي نسخة من اللوحة الأصلية، يظهر فيها القمشجي وهو يهرول أثناء ممارسة مهام مهنته، هذا فضلًا عن اشتمال المُتحف على صور فوتوغرافية أصلية للقمشجي وتماثيل توضِّح شكله وزيُّه الأصلي.

ولقد كان من الهام أن يكون القمشجي لائِقًا طبيًا وإلا يتم فصله من مهنته، وهو كما ورد في أحد الأوامر الإدارية الصادر عام 1941م، والذي ورد في دفتر الأوامر الإدارية أحد دفاتر إدارة الإسطبلات المَلَكِيَّة إبان عهد الحكومة المَلَكِيَّة المِصرية،حيث جاء فيه أنه تم فصل أحد القمشجية من الخدمة اعتبارًا من 21/ 4/ 1941م لعدم اللياقة طبيًا وذلك بعد قرار القومسيون









 

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.