كاسل الحضارة والتراث Written by  أيار 29, 2019 - 397 Views

أفران الكنافة ومدفع الإفطار فى سوهاج

Rate this item
(0 votes)

كتبت د.نرمين عوض دياب

مدرس مساعد بكلية الآثار جامعة سوهاج

منسق الآثار جامعة سوهاج

تستطيع أن تعيش مع شهر رمضان الكريم نفحاته العطرة ورائحته الذكية فى محافظة سوهاج. فتنبض الحياة فى شوارعها استقبالًا للشهر الكريم، حيث الزينة والفوانيس وأغانى رمضان، وتحضيرات موائد رمضان التى تملأ الشوارع ولا يخلو شارع أو قرية من الموائد الرمضانية، بالإضافة إلى الشباب فى الشوارع لإفطار المارة .

نبدأ الحديث عن زينة رمضان فى الشوارع فنجد منها التقليدية المصنوعة من ورق الكتب والكراسات التى يصنعها الأطفال، وأخري مصنوعة من البلاستيك والخيامية.

أما فوانيس رمضان فتنوعت هى الأخري ما بين وقية يصنعها الأطفال، وأخري مصنوعة من المعدن أو الخيامية، وحديثا الفوانيس الخشبية.

ويعتبر المدفع من أهم مظاهر وطقوس شهر رمضان فى سوهاج،  فينصب على الضفة الغربية للنيل بجوار بنك مصر، ويلتف حوله الأطفال والكبار فى سعادة  كبيرة لانتظار إعلان موعد الإفطار.

تبدأ السهرات الرمضانية فى الشوارع وقصور الثقافة فى المحافظة، ومن أهم الروحانيات الدينية صلاة التراويح، ويعتبر مسجد العارف بالله من أشهر مساجد المحافظة الذى يحرص أهل سوهاج على الصلاة به، حيث أن لهذا المسجد مكانة مقدسة لدي سكان سوهاج ويرجع تاريخ إنشاءه للقرن الثامن الهجري- الرابع عشر  الميلادى

وبالنسبة للأكلات والمشروبات التى تشتهر بها محافظة سوهاج، فمنها مشروب البوظة، والكنافة البلدي، والفول فى السحور.

فسوهاج تزداد جمالا ورونقا خلال الشهر الكريم، حيث تستطيع أن تشم نفحاته فى جميع أنحاء محافظة عروس الصعيد سوهاج.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.