كاسل الحضارة والتراث Written by  كانون2 09, 2020 - 158 Views

المصريون القدماء والتفكير خارج الصندوق

Rate this item
(0 votes)

كتبت د. هناء سعد الطنطاوى

مفتشة آثار بوزارة السياحة والآثار

قامت الحضارة المصرية القديمة أساسًا على فكرة الخروج من الصندوق، والحب في خوض التجربة.

فالمصرى القديم كان عقلية متفتحة ومتطورة بدليل أن أول من بنى فكرة الهرم بالحجر وهو المهندس (ايمحتب)، الذي تجرأ في استخدام الحجر في بناء المجموعة الهرمية للملك زوسر بسقارة، كانت هذه الفكرة لم تكن سابقة على عصره ومع ذلك وجد من يؤيده ويرحب بفكرته، على الرغم أن ذلك تطلب وقت أكبر ومجهود أكبر، وعمالة أكثر، وهي فكرة ربما نجحت ، وربما فشلت، ومع ذلك لم يتهموه بالجنون، بل وجد من ساعده وقدسه، هكذا احترام العلم والعلماء.

وكانت نتيجة هذه التجربة أن خرجت لنا كافة الأهرامات والمعابد والمقابر التي نحن بصددها الأن.

حتى في معركة مجدو الشهيرة للملك (تحتمس الثالث)، أخذ التجربة الصعبة بل والمستحيلة، ونجح، ووجد من وقف بجانبه، على الرغم من حداثة سنه، وكانت أول معركة حربية له، لم يجد من يقول أنه طيش شباب، أو أخذته جنون العظمة، بل وجد من رحب بفكرته، وساعدوه على تنفيذها، فالحضارة بنيت بيد الجماعة ليس بفرد ولا لفرد بعينه.

فأجمل ما في الحضارة المصرية هي أنها تقبلت الآراء المخالفة، وعشقت التجربة، ومنا هنا جاء الإبداع، فجمعت ما بين الصواب والخطأ، والنقص والكمال، أولًا وأخيرًا هم بشر، ولكن يكفيهم شرف المحاولة، ويكفينا شرفًا أنهم أجدادنا.

وكما قال (جلال الدين الرومي): الحقيقة مرآة بين يدي الله، سقطت فتهشمت لقطع كثيرة، امسك كل إنسان بقطعة ونظر فيها، وظن أنه امتلك الحقيقة.

 و(الإمام الشافعي) حين قال: رأيي صواب يحتمل الخطأ، ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب.

 

أما الآن فقد اندثرت الحضارة، فنحارب بعضنا بعضًا، وتقام الحرب إذا اختلفنا في وجهات النظر، كأن رأيه مقدس لا يحتمل الخطأ، وهنا اندثرت الحضارة.

وصدق د. زويل الغرب ليسوا عباقرة ونحن لسنا أغبياء، هم فقط يدعمون الفاشل حتى ينحج، ونحن نحارب الناجح حتى يفشل.

فمهلًا لا تتعجب من التقدم حولك والإحترام، فأجدادنا من صدر الرقي والإحترام والحضارة للعالم.

وهكذا كانت الحضارة المصرية القديمة، فأسفًا على قوم امتلكوا ديانة الإسلام، وهنيئًا لقوم امتلكوا ثقافة الإسلام.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.