كاسل الحضارة والتراث Written by  شباط 14, 2020 - 193 Views

جبل الطير قيمة تراثية عالمية

Rate this item
(0 votes)

كتبت د/ شهد ذكى البياع

مدير شئون المناطق بمنطفة آثار وسط الدلتا

وزارة السياحة والآثار

        دير جبل الطير يقع على بعد 5 كيلو مترات من الضفة الشرقية لنهر النيل بمركز سمالوط شمال محافظة المنيا الذي شهد رحلة هروب العائلة المقدسة لـ "مصر"، واختبأت فيه 3 أيام.وتركت لنا العائلة المقدسة تراثاً ماديا ولا مادى فى ذلك المكان باقاً إلى يومنا هذا مما جعل المكان ذو قيمة تراثية عالمية .

  • تراث مادى

في عام 328 ميلادياً يقال أن الملكة هيلانة أم الإمبراطور قسطنطين الأول جاءت إلى الجبل ، وعندما علمت من الأهالي أن العائلة المقدسة زارت هذه المنطقة واختبأت في المغارة،أمرت بنحت وتفريغ الصخرة المحيطة بالمغارة، وأطلقت عليها اسم كنيسة السيدة العذراء، وهى عبارة عن صخرة واحدة تم تفريغها إلى أربعة حوائط صخرية، وبالصحن 10 أعمدة صخرية، وفى عام 1938 تم تجديد وبناء الطابق الثانى والثالث بالكنيسة. يوجد داخل كنيسة "دير جبل الطير" 5 مناطق أثرية هي: "المغارة" و"المعمودية" الأثرية وهى منحوتة في أحد أعمدة الكنيسة وهى ترجع تاريخها إلى القرن الرابع الميلادي "اللقان الأثري" وهو في صحن الكنيسة عبارة عن تجويف تستخدمه الكنيسة "حامل الأيقونات" كما توجد "أيقونة السيدة العذراء"، وأيقونة القديسة دميانة والأربعين عذراء، وأيقونة القديس العظيم مار جرجس، يرجع تاريخ هذه الأيقونات إلى 1554 للشهداء وقام برسم هذه الأيقونات الفنان انسطاسي القدسي أو الرومي وأيقونة السيدة العذراء من الأيقونة التي رسمها القديس لوقا الطبيب ،كما توجد أيقونة أخرى للعذراء مريم والسيد المسيح .

  • تراث لا مادى

 الآسماء التى يعرف بها المكان:

         جبل الطير سمي بهذا الاسم نسبة إلى طيور البوقيرس المهاجرة، التي كانت تأتى سنويًا وتستقر على سفح الجبل وتنقر بمنقارها في صدع الجبل،وسمى أيضا الدير بالبكارة. ويطلق أحيانًا على المنطقة دير الكف أو جبل الكف أو كنيسة الكف،تكريمًا لكف المسيح التي طبعت على الصخرة.ويوجد الكثير من القصص والروايات والمعجزات التى يؤمن بها العديد من الناس.

  • جبل الطير قيمة تراثية عالمية

           جدير بالذكر أن منطقة جبل الطير تحولت إلى مزار كبير يفد إليه ما يقرب من 3 ملايين زائر من المسلمين والمسيحيين في الاحتفال بالذكرى السنوية التي تستمر لمدة 10 أيام ويقصد الجميع هذا الدير للتبرك به والدعاء بقضاء الحوائج ويحرصون على تكرار الزيارة التي يتم تحديدها في شهر مايو من كل عام ويتوافد الآلاف من المواطنين من المحافظات ولذلك أصبحت منطقة تراث عالمى حيث تنطبق عليها شروط الإدراج في قائمة اليونسكو للتراث العالمي، الذي يستلزم مجموعة من الشروط والضوابط الواجب توافرها في الآثر أو المزار أو الموقع.ويحكم الإدراج في قائمة التراث العالمي، ما يسمى "القيمة العالمية الاستثنائية للتراث"، بمعنى "الدلالة الفائقة التى يتمتع بها من الناحية الثقافية او الطبيعية، بأن تتجاوز أهميته الحدود الوطنية، وتصبح أهمية مشتركة للأجيال الحاضرة و المقبلة للبشرية جمعاء، وتكون حمايته ذات أهمية قصوى للمجتمع الدولى بأسره، وهو ما يتمتع به موقع دير جبل الطير ، باعتباره محل اهتمام اتباع السيد المسيح وبقية الديانات السماوية الأخرى في العالم كله وليس مصر فقط .

 

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.