د.عبدالرحيم ريحان Written by  آذار 19, 2020 - 41 Views

شجر الدوم وذكرياتى يوم رفع العلم المصرى على طابا

Rate this item
(0 votes)

كانت قضية طابا حياة أو موت لكل المصريين فى قطعة أرض مساحتها 1020متر مربع فقط حيث لا تتعدى مساحتها مساحة حى من أحياء القاهرة ولكن قيمتها الوطنية والتاريخية والأثرية والإستراتيجية والجمالية تفوق كل وصف، ويفتخر كل عام فى ذكرى عودة طابا بأنه قد شهد عودتها بنفسه فى 19 مارس 1989 وأحتفظ حتى الآن بثلاث ثمرات من ثمار شجر دوم طابا  تساقطت بجواره يوم استلام طابا لتذكره ببطولة من صنعوا هذا النصر.

ولى ذكريات خاصة ارتبطت بعودة طابا وشجر الدوم حيث كان هناك سلك شائك يفصل بين طابا التى تم استلامها والبقعة المتنازع عليها بطابا والتى تبلغ مساحتها 1020متر مربع والتى تضم شجر الدوم وفندق سونستا فى ذلك الوقت والذى تحول اسمه إلى هيلتون طابا الآن وكنت وقتها مفتشًا آثار بجزيرة فرعون بطابا وأمر بين يوم وآخر للاستمتاع بجمال خليج العقبة وأزرف الدمع حين مشاهدتى لطابا المحتلة وشجر الدوم السيناوى الذى يؤكد سيادة مصر على طابا وهو يظلل على من يغتصبون الأرض ويستغلون ثرواتها ويستمتعون بجمالها وظل أشجارها.

وحلمت بأن أعيش اليوم الذى أجلس فيه تحت ظل شجر الدوم وهى تحت السيادة المصرية حتى جاء يوم 19 مارس 1989 ورفع العلم المصرى على طابا ودخلت إلى منطقة شجر الدوم لأستظل بظلها المصرى ولم تكتف هذه الشجرة الخالدة بأن تظللنى بل شاركتنى فرحتى بالنصر وأهدتنى ثلاث ثمرات تساقطت بجانبى احتفظ بهما منذ عودة طابا حتى الآن لأحكى كل عام من خلالهما لكل شعب مصر قصص البطولة ومعنى الانتماء والحب لهذا الوطن الذى تجسّد فى أروع صوره فيمن ضحوا بأرواحهم وبأجزاء من أجسادهم حتى تم النصر فى أكتوبر المجيد وبمن استكملوا المسيرة بعقولهم وعلمهم وفكرهم ومثابرتهم وتصميمهم على عودة الحق حتى عادت طابا للسيادة المصرية

وأطالب بتسجيل أسماء أبطال هذه الملحمة فى ذاكرة مصر بحروف من نور وعلى رأسهم   المؤرخ يونان لبيب رزق صاحب كتاب (طابا قضية العصر)                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              

واللواء بحرى محسن حمدى رئيس الوفد المصرى فى اللجنة العسكرية المشتركة وكل أبطال الملحمة وتدريس هذه الملحمة لطلبة الثانوية العامة

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.