كاسل الحضارة والتراث Written by  أيار 27, 2021 - 140 Views

الأمراض الفطرية ( الأسود ) والوبائية في مصر القديمة

Rate this item
(2 votes)

بقلم - د هدير عبيد

دكتوراه في الآثار المصرية القديمة .

عانت شعوب العالم القديم عامة ومصر القديمة خاصة من العديد من البكتريا والفطريات والفيروسات التي ترتبط بأمراض  نقص المناعة أو التناول الخاطئ للأدوية ؛ وهناك العديد من الأجسام البكتيرية ( مثل المكور العقدي والبكتريا العنقودية والبكتريا المعوية .. إلخ ) , سواء كانت حموية أو وحيدة الخلية ( يشير شتروهال إلي وصف أكياس أميمبية ) , كانت شائعة في تلك الأزمنة .

يمكن إجراء اختبار علي بعض من هذه الأشكال البكتيرية للوقوف علي أسباب العدوي المرضية دون التمكن من التعرف علي الأسباب الحقيقة المؤدية للمرض , وذلك لعدم معرفة أيها أقدر  علي إحداث الإصابة بالمرض , أو لعدم إمكانية تحديد الجهاز الذي سيصاب بالمرض .

أما التقيحات فقد كانت شائعة ومتنوعة جداَ نذكر علي سبيل المثال هذه الحالة وهي لاحدي كاهنات أمون ( الأسرة الحادية و العشرون ) والتي كانت تعاني من جرح حاد في منطقة الحوض وفقدان شديد في الوزن بسبب قرحة الفراش , وهو ما استطاع المحنطون إخفاءة باستخدام جلد الغزال .       

أمراض الجهاز التنفسي , لم نستطع الحصول علي معلومات مؤكدة في النصوص المصرية القديمة بإستثناء العديد من العلاجات الخاصة بالسعال أو وصفات طبية أيضا بالعلاج عن طريق الأستنشاق أو علاج نزلات البرد ؛ أما الشواهد التشريحية فقد اتاحت لنا الفرصة لتوضيح بعض الأمراض مثل الأصابة بالتهاب رئوي وذلك في إحدي الممياوات في الأسرة العشرين , وعلي ممياء " حر موزي "  حيث ظهرت مؤشرات علي الإصابة بالتهاب شعبي في الفص السفلي الأيمن .

لم تكن الأمراض المستوطنة أقل خطراً على المصريين من الأوبئة التي عصفت بهم، بيد أنها كانت تقتلهم ببطء والمقصود بها الأمراض المستقرة في بلد ما، وتصيب غالبية سكانه ومن أهمها البلهارسيا والإنكلستوما والتدرن الرئوي وأمراض الفطرية مثل الفطر السود والأبيض  وكانت أهم مضاعفاتها التهابات المثانة وسرطان المثانة وتليّف الكبد وتضخّم الطحال والاستسقاء و والبتر والأستقصال مثل استقصال العيون أوالأنف .

   ومن بين الأمراض التي كانت شائعة في مصر القديمة وكذلك جميع الحضارات القديمة التي سبقت قبل اختراع " المضادات الحيوية " , يظهر علي سطح الأمراض المعدية والتي كانت أحد الأسباب الأساسية للوفيات ؛ في واقع الأمر يتعين علينا دائماُ أن نتذكر أن تاريخ البشرية جمعاء القديم والحيث أشار إلي حدوث حالات وبائية أطاحت بالكثير من البشر ويكفي أن نتذكر الدور الذي لعبة مرض الملاريا في سقوط الحضارة الاغريقية القديمة بالاضافة إلي الامراض الوبائية مثل الجدري والحصبة والكوليرا وغيرها ..

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.