كاسل الحضارة والتراث Written by  حزيران 17, 2021 - 179 Views

مرض التراكوما في مصر القديمة

Rate this item
(1 Vote)

بقلم د . هدير عبيد

دكتوراه في الآثار المصرية القديمة

من الؤكد أن الامراض المعدية التي تصيب العيون انتشرت علي طول وادي النيل حيث كان يطلق علي مرض التراكوما أو التهابات المٌلتحمة الحٌبيبي كما يطلق عليه اليوم ايضاً " مرض التهاب العيون البصري " ؛ حيث انه يعتبر  احد الامراض الشائعة في مصر كما ان العديد من الاشخاص الأكفاء الذين تم تصويرهم علي الاثار المصرية القديمة , ماهم غلا ضحايا لهذا المرض الذي يؤدي كما هو شائع غلي حدوث عتمه علي القرنية .

التراكوما تعني باللغة المصرية القديمة هي " nehat " وهي تعني تكوين الحبيبات , ومن بين الوصفات الطبية لعلاج هذا المرض  ما جاء في بردية ايبرس ( 350 , 383 , 407 ) حيث ورد " علاج أخر للقضاء علي تكوين الحبيبات في العين : سفراء كبد سلحفاه (1) , عبير (1) ويتم وضح الخليط في العين " ..  

وصفات أخري ( إيبرس 424 – 429 ) تم تخصيصها لتداعيات مرض التراكوما , منها انحراف أهداب العين جهة الملتحمة والقرنية حيث ورد " علاج أخر للقضاء علي برم أهداب العين : بخور (1) + دماء ابو بريص (1) + دماء احدي الثدييات (1) ثم تفرد علي أهداب العين وتدهن بهذا المرهم إلي أن يتم الشفاء ( إيبرس 424 ) .. 

هذا المرهم يتمتع بخاصية الحفاظ علي الأهداب ممتدة وجافة وقوية  , والفقرة التالية تنصح بأستصال أهداب العين وهو إجراء متبع حتي يومنا هذا حيث ورد " علاج أخر يحول دون بروز أهداب العين مرة أخري ومنموها داخل العين بعد انتزاعهما يتم عمل هذا الخليط " راتنج البطم (1) + دماء ثور + دماء حمار + دماء خنزير + دماء كلب + دماء ماعز +كبريتيد الرصاص + سليكات النحاس"  ويقطع  هذا الخليط إلي قطع رفيعة جدا تم توضع مكان الاهداب بعد انتزاعها ولن تنمو مرة أخري (إيبرس 425 ) ..

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.