كاسل الحضارة والتراث Written by  أيلول 02, 2021 - 173 Views

أمراض الأنف و الأذن وجراحات الحنجرة في مصر القديمة

Rate this item
(1 Vote)

بقلم د هدير عبيد .

دكتوراه في الآثار المصرية القديمة .

أشارت البرديات الي الإصابة بالتهابات الاذن ومثال علي ذلك " علاج أخر لإصابات الصديد الام عضوية حادة في الاذن , قم بعمل مرهم يتكون من الراتنج ثم قم بوضعة في أذن المريض " ( برلين 201 ) ؛ أي بصفة عامة يتم وضع العلاجات عن طريق القناه السمعية الخارجية .

تشير بردية سميث الحالة رقم 23 إلي علاج جرح في الأذن ولكن الحالة رقم 11 وهي التي سنتوقف عندها تتعلق بجرح في عمود الانف حيث ورد " إذا فحصت شخصا يعاني من جرح في عمود الانف , عندما يبدوا علي انه اعوجاع مع وجود ورم ونتوء ونزف من طاقتي الأنف .. عليك إذاً أن تقول انها حالة لمريض يعاني من كسر في عمود الأنف وهي اصابة يمكنني علاجها ... قم بتنظيف الأنف باستخدام فتيلتين من الكتان  , ثم ضع فتيلتين أخريين مبتلين بالزيت داخل فتحتي الأنف ويظل علي هذه الحالة إلي أن يختفي الورم .

بعد ذلك قم بتثبيت لفائف صلبة من الكتان علي أنفه تساعد في الحفاظ عليه ثابتاً وأخيراً قم بعلاجة بالدهن والعسل والكتان إلي أن يتماثل للشفاء " ..

أما فيما يتعلق بما أطلق عليه في وقت من الأوقات " أذن التعبد أو اللوحات الجنائزية التي تصور الأذن " , فلم تكن تتعلق بعبادة او صلاه سابقة تقام للشفاء من التهابات عضو السمع ؛ ولكنها كانت تمثل ما يشبة أذن الإله الذي يسمع صلاه المتوفي ودعاءه , وهناك تفسير أخر وهو أن الأذن كانت أذن المتوفي حتي يستطيع أن يستعيد قدرات حواسة ..

أما المعلومات المتعلقة بالبقايا التشريحية فهي قليلة جداً : التهابات في الأذن الوسطي مع ثقب بالصدغ عثر عليها " Bentiez  " في إحدي الممياوات التي تعود إلي العصر البطلمي , كما تم الكشف عن حالات محدودة بالتهاب بالغشاء الناتئ خلف الأذن عن طريق بعض الباحثين مثل سميت وداوسن ..

أما بالنسبة بجراحات الحنجرة في مصر القديمة فقد افترض Vikentieff أن ما تم تصويرة علي القطعتين الصغيرتين من العاج القطعة الأولي تعود للأسرة الأولي عهد الملك عحا وعثر عليها بابيدوس , والثانية للملك جر وعثر عليها في مقبرة حما – كا بسقارة افترض انهما يمثلان عمليه جراحية لإجراء شق بالحنجرة ؛ أما نحن فنؤكد ما أتفق عليه مجموعة من العلما ( وأن كان راياً يشوبة الشك ) من أنهما يمثلان أحد طقوس التضحية لأحد السجناء حيث يده خلف ظهرة كما لو كانتا مكبلتين وربما يكون أثناء الأحتفال بيوبيل الحاكم .

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.